بوَّابةُ الشِّعر




عدّل
  مقدمة

في الأصل يقصد بالشعر المشاعر والأحاسيس، ولكن في التعريف الاصطلاحي، الشعر: عبارة عن كلام موزون مقفى، دال على معنى: ويكون أكثر من بيت، وهو من أشكال الفن الأدبي في اللغة التي تستخدم الجمالية والصفات بالإضافة للمعنى الواضح.

يقول ابن خلدون في الشعر:

«هو كلام مفصل قطعاً قطعاً متساوية في الوزن، متحدة في الحرف الأخير من كل قطعة، وتسمى كل قطعة من هذه القطعات عندهم بيتاً، ويسمى الحرف الأخير الذي تتفق فيه رَوِيّا وقافية، ويسمى جملة الكلام إلى آخره قصيدة وكلمة، وينفرد كل بيت منه بإفادته في تراكيبه، حتى كأنه كلام وحده، مستقل عما قبله وما بعده، وإذا أفرد كان تاماً في بابه في مدح أو نسيب أو رثاء».

متابعة القراءة

عدّل
  مقالة مختارة

العَروض هو علم يعرف به صحيح أوزان الشعر العربي من فاسدها وما يعتريها من الزحافات والعلل . استنبط علم العروض الخليل بن أحمد الفراهيدي البصري الأزدي الذي ولد بعمان عام مئة للهجرة وانتقل إلى البصرة وتوفي عام أربعة وسبعين ومئة للهجرة في أوائل خلافة الرشيد، ويقال إنه أحدث أنواعا من الشعر ليست من أوزان العرب، ويعرف علم العروض بأنه علم بمعرفة أوزان الشعر العربي، أو هو علم أوزان الشعر الموافق أشعار العرب، التي اشتهرت عنهم وصحت بالرواية من الطرق الموثوق بها، وبهذا العلم يعرف المستقيم والمنكسر من أشعار العرب والصحيح من السقيم، والمعتل من السليم.

وأيضا هناك الكتابة العروضية، وهي تختلف عن الكتابة الإملائية التي تقوم على حسب قواعد الإملاء المعروفة، حيث تقوم الكتابة العروضية على مبدأ اللفظ لامبدأ الخط، أي أن الكتابة العروضية تقوم على مبدأين أساسيين هما :

  1. كل ماينطق به يكتب ولو لم يكن مكتوبا، مثل :(هذا)، تكتب عروضيا (هاذا).
  2. كل ما لا ينطق به لايكتب ولو كان مكتوبًا إملائيا، مثل : (فهموا) تكتب عروضيا (فهمو).


عدّل
  شخصية مختارة

نوح إبراهيم (1913- 28 تشرين الأول 1938)، الملقّب بـ "الشاعر الشعبي لثورة 1936" و"تلميذ القسّام"، هو شاعر شعبي، ومغني، وملحن ومناضل فلسطيني، ولد في مدينة حيفا في فلسطين، كتب الشعر منذ سن مبكرة.

عبّر الشاعر نوح إبراهيم عن وجدانِ شعبهِ بأسلوب سلس، ولغة سهلة غنائية مفهومة، تقترب من الكلام العادي، وتحمل في ثناياها حب الوطن، وتدعو إلى الدفاع عنه، وتحث الناس على الثورة. لقد مثل شعره بداية العصر الذهبي للشعر الشعبي الفلسطيني، وحمل مع معاصريهِ من الشعراء الشعبيين أمثال: فرحان سلاّم، وأبو سعيد الحطّيني وسعود الأسدي همَّ المجتمع الفلسطيني، ومقاومته الثورية ضد الاحتلال البريطاني والاستيطان الصهيوني في ثلاثينيات القرن الماضي.

نظم نوح إبراهيم عدداً كبيراً من الأهازيج والقصائد الشعبية حول مختلف القضايا والأحداث الوطنية والسياسية الفلسطينية والعربية في تلك الفترة، وذاع صيت أغانيه بشكل واسع، فكانت أسطوانات أغانيهِ تعم كل أنحاء فلسطين، فتحول الكثير من شعرهِ إلى هتافات على أفواهِ الناس في المسيرات والمظاهرات، وبعض أغانيهِ ما زالت متداولة حتى اليوم.

عدّل
  صور مختارة
عدّل
  هل تعلم


عدّل
  مقولة مختارة
بوابة:شعر ما بال دينك ترضى أن تدنسه...وثوب دنياك مغسول من الدنس

ترجوا النجاة ولم تسلك مسالكها...إن السفينة لا تمش على اليبس

بوابة:شعر

أبو العتاهية


عدّل
  تصنيفات
عدّل
  مشروع شعر

نرحب بمساهمتك معنا في أحد مشاريع ويكيبيديا عن الشعر في مشاريعها الأدبية.

أسبوع الأدب ضمن أسابيع الويكي

عدّل
  مواضيع الشعر

شعر حسب الأمم أو اللغات


مصطلحات شعرية


تصوير ثقافي عن شعراء


شعراء وشاعرات


أنواع الشعر


بحور الشعر


جوائز شعرية


قصائد


عدّل
  مقالات مميزة
عدّل
  بوابات شقيقة
عدّل
  القوالب
عدّل
  مشاريع شقيقة
كومنز
مستودع الملفات
ويكاموس
القاموس الحر
ويكي اقتباس
الاقتباسات
ويكي مصدر
المكتبة الحرة