عمرو بن قميئة

عمرو بن قَمِيئَة بن سعد بن مالك بن ضبيعة بن قيس بن ثعلبة (179 ق هـ-85 ق هـ/448-540 م) هو شاعر جاهلي كبير معمر، مجيد مقل، مختار الشعر على قلته.[1] نشأ يتيما وأقام في الحيرة مدة. يقال أن امرأ القيس نزل ببكر بن وائل وقال: هل فيكم من يقول الشعر؟ قالوا: شيخ كبير قد خلا من عمره وأتوه بعمرو بن قميئة فلما أنشده شعره أعجب به فاستصحبه وكان معه إلى الروم. يعتقد أن عمرا بن قميئة هلك في سفر امرئ القيس إلى قيصر الروم فأصبح يقال له "الضائع".

عمرو بن قميئة
Al-Muraqqishayn pedigree chart.svg

معلومات شخصية
تاريخ الميلاد سنة 448  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة سنة 540 (91–92 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة شاعر  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب

وهو المراد بقول امرئ القيس: «بكى صاحبي لما رأى الدرب دونه... إلخ».

المراجععدل

  1. ^ "معلومات عن عمرو بن قميئة على موقع viaf.org". viaf.org. مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجيةعدل

 
هذه بذرة مقالة عن شاعر أو شاعرة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.