الطفيل الغنوي

طفيل بن عوف بن كعب، ويكنى أبا قران[1]، من بني غني، من قيس عيلان، (13 ق.هـ/609 م) شاعر جاهلي فحل، من الشجعان وهو أوصف العرب للخيل وربما سمي (طفيل الخيل) لكثرة وصفه لها، ويسمى أيضًا «المحبّر» لتحسينه شعره. عاصر النابغة الجعدي وزهير بن أبي سلمى، ومات بعد مقتل هرم بن سنان(1).

الطفيل الغنوي
معلومات شخصية
الميلاد الجزيرة العربية
تاريخ الوفاة سنة 610  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
الجنسية جاهلي
الحياة العملية
المهنة شاعر
P literature.svg بوابة الأدب

نسبهعدل

قال ابن الكلبي: هو طفيل بْن عوف بْن كعب بْن خلف بْن ضبيس بْن خليف بْن مالك بْن سعد بْن عوف بْن كعب بْن غنم بْن غني بْن أعصر بن سعد بْن قيس بْن عيلان.[1] ووافقه ابْن حبيب فِي النسب، إِلا فِي خلف بْن ضبيس، فإنه لم يذكر خلفا وَقَالَ: هُوَ طفيل بْن عوف بْن ضبيس.[1] قَالَ أَبو عبيدة: اسم غني عَمْرو، واسم أعصر منبه، وإنما سمي أعصر لقوله:

قالت عميرة مَا لرأسك بعدمافقد الشباب أتى بلون منكرِ
أعمير إن أباك غير رأسهمر الليالي واختلاف الأعصُرِ

[1]

نماذج من شعرهعدل

من شعره:

إِني وإِن قل مالي لا يفارِقنيمثْل النعامَة في أوصالها طـول
أو قارِحٌ في الغرابيات ذو نسـبوفي الجراءِ مسح الشّـد إجفـيل

أقوال عنهعدل

قال عبد الملك بن مروان: «من أراد أن يتعلم ركوب الخيل فليرو شعر طفيل». وقال معاوية بن أبي سفيان: «خلوا لي طفيلاً وقولوا ما شئتم في غيره من الشعراء.»(2).

نشر ديوانهعدل

صدر ديوان طفيل الغنوي عن دار صادر في بيروت 1997 بتحقيق الباحث حسان فلاح أوغلي، وهو جزء من رسالة ماجستير نوقشت في جامعة دمشق.

مصادرعدل

وصلات خارجيةعدل