قريط بن أنيف

قريط بن أنيف العنبري التميمي شاعر جاهلي من بنو العنبر من تميم لم يرد عنه الكثير في سيرته سوى قصته مع قبيلته وقبيلة بني مازن التي انفرد بها النحوي البصري أبو عبيدة معمر بن المثنى صاحب مجاز القرآن وأحد الرواة الذين روى عنهم البخاري في كتابه صحيح البخاري. حيث أغارت بنو شيبان عليه ونهبت ثلاثين من إبله فقام يستصرخ قبيلته لكنهم خذلوه. فاستغاث بابناء عمه من قبيلة بني مازن من عمرو بن تميم تميم من بني الذين أجابوه إلى ما سألهم وأغاروا على بني شيبان ونهبوا منهم مائة من الإبل ودفعوها إليه فقال قصيدته الشهيره التي افتتح بها أبو تمام كتابه ديوان الحماسة. حيث امتدح شجاعة بني مازن وإقدامهم حيث قال فيها وهم بنو مازن بن مالك بن عمرو بن تميم [1]

قريط بن أنيف
معلومات شخصية
الحياة العملية
المهنة شاعر  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب


لو كنت من مازن لم تستبح إبليبنو اللقيطة من ذهل بن شيبانا
إذا لقام بنصري معشر خشنعند الحفيظة إن ذو لوثة لانا
قوم إذا الشر أبدى ناجذيه لهمقاموا إليه زرافات ووحدانا
لا يسألون أخاهم حين يندبهمفي النائبات على ما قال برهانا
لكن قومي وإن كانوا ذوي حسبليسوا من الشر في شيء وإن هانا
يجزون من ظلم أهل الظلم مغفرةومن إساءة أهل السوء إحسانا
كأن ربك لم يخلق لخشيتهسواهم من جميع الناس إنسانا
فليت لي بهم قوما إذا ركبواشدوا الإغارة فرسانا وركبانا


سبب التسميةعدل

قريط بن أنيف اللتي كانت تعني قرط الأنف وقد أوردها أبو تمام في كتابه الحماسة وصدر بها ديوانه.

المراجععدل

  1. ^ (1)البغدادي: خزانة الأداب


 
هذه بذرة مقالة عن شاعر أو شاعرة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.