طهمان بن عمرو الكلابي

Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)


هو طهمان بن عمرو بن سلمة الكلابي ، شاعر من صعاليك العرب وفتاكهم في العصر الأموي ، وجمع شعره وأخباره أبو سعيد السكري في كتاب اللصوص ، وطبع جزء من ديوانه من غير أن يعرف أنه له، ثم ظهر له ديوان من شرح أبو سعيد السكري .

طهمان
الجزيرة العربية.jpg

معلومات شخصية
اسم الولادة طهمان بن عمرو بن سلمة الكلابي
مكان الميلاد عالية نجد
تاريخ الوفاة 80 هـ - 700م
الإقامة جزيرة العرب
الجنسية عرب
الديانة الإسلام
عائلة عامر بن صعصعة
منصب
سبقه هوازن
الحياة العملية
المهنة شاعر
سبب الشهرة الغزل (شعر) المدح

نسبهعدل

سيرتهعدل

طهمان بن عمرو بن سلمة الكلابي ، ولد في ديار بني ابي بكر بن كلاب من بنو عامر وسكن المدينة وله فيها شعر . فلقد جاء على ذكره ابن حجر في كتابة الإصابة في تمييز الصحابة. كان طهمان من لصوص العرب , عاش في العصر الأموي، وله قصص مع آل مروان،مدح منهم الخليفة عبد الملك بن مروان ، ثم مات طهمان في خلافة عبد الملك بن مروان. وكان طهمان شاعرا فارسا شارك في بعض الأيام، وحمل شخصية قوية قاسية مهابة، حتى أنه عندما كان يسرق، يسرق بدون خوف وحين يطلب، يطلب بذكاء، وحين يهدد، ينفذ تهديده، ولكن طهمان كشاعر لم يأخذ حقه من الدراسة التاريخية والشعرية، رغم ان شعره على قلته يزخر بالألوان والأغراض الشعرية القديمة .

قصته مع عبد الملكعدل

وفد طهمان على عبد الملك بن مروان، وكان لصاً، فأمر عبد الملك بقطع يده فقال طهمان من الشعر :

يدي يا أمير المؤمنين أعيذهابحقويك من غارٍ عليها يشينها
ولاخير في الدنيا ولا في نعيمهاإذا ما شمالي فارقتها يمينها

فقال عبد الملك : هذا حدّ من حدود الله، ولا بدّ من إقامته، اقطع، فقامت امرأة عجوز كبيرة، وقالت: ياأمير المؤمنين، ولدي وكادّي وكاسبي، فقال: بئس الولد ولدك، وبئس الكادُّ كادُّكِ، وبئس الكاسب كاسبك. هذا حدّ من حدود الله، لابدّ من إقامته. قالت: يا أمير المؤمنين، اجعله بعض ذنوبك التي تستغفر الله منها، فعفا عنه، وأمر بتخليته.وقيل: إن زعيم الخوارج باليمامة نجدة بن عامر الحنفي أخذ طهمان، وكان لصاً، فقطعه. فلما استقام الأمر لعبد الملك أتاه طهمان فأنشده هذه الأبيات ، فجعل له عبد الملك أيمان مئة من بني حنيفة ، فمات قبل أن يصل إليها.

شعرهعدل

  • ومنها في المدح :
لقد أدى الوليد إلى أبيهنجيبات يقدن إلى نجيب
فإما يغلب المقدار شيءفقد أبليت ما يبلى الصليب
فمرد بني أمية خير مردوشيب بني أمية خير شيب
  • في الغزل :


سقى حيث حل الحارثيات من حمىزحول إذا هبت له الريح أمطرا
بنات الملوك لا ينال مهورهادني وإن أغلا بهن وأكثرا
فإني وبنت الحارثي على حمىلمستحدث وصلا بنا الشعب أعسرا
  • من لطائف شعره بالغزل والعشق :
ولو أن ليلى الحارثية سلمتعليّ مُسَـجَّـى في الثياب أسوقُ
حَنوطي وأكفاني لديّ معدّةٌوللنفس من قرب الوفاة شهيقُ
إذن لحسبتُ الموت يتركني لهاويفرجُ عني غَـمَّـهُ وأُفيقُ

فهو يذكر أن محبوبته لو سلمت عليه وهو يحتضر ، لرأى الموت أن تسليمها عليه أمر جلل وحدث عظيم يستحق معه أن يُؤخر له في الأجل وأن يُمدّ له في فسحة العمر !

مصادر ووصلات خارجيةعدل