ميخائيل نعيمة

كاتب لبناني

ميخائيل نعيمه (1889 - 1988) مفكّر لبناني وهو واحد من الجيل الّذي قاد النّهضة الفكريّة والثّقافيّة، وأحدث اليقظة في الأدب وقاد إلى التّجديد. أفردت له المكتبة العربيّة مكانةً كبيرةً لما كتبه وما كُتب حوله. فهو مفكّر وشاعر وقاصّ ومسرحيّ وناقد وكاتب مقال ومتأمِّل في الحياة والنّفس الإنسانيّة، وقد ترك خلفه آثارًا بالعربيّة والإنكليزيّة والرّوسيّة؛ وهي كتابات تشهد له بالامتياز وتحفظ له المنزلة السّامية في عالم الفكر والأدب محلّيّا وعالميًّا.

ميخائيل نعيمه
NaimyMikhail.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 17 تشرين الأول/ أكتوبر 1889
بسكنتا، لبنان
الوفاة 28 شباط/ فبراير 1988
لبنان
سبب الوفاة التهاب رئوي حاد  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
الجنسية لبنانيّ
اللقب ناسك الشّخروب
الحياة العملية
التعلّم أميركا
المدرسة الأم كلية الحقوق في جامعة واشنطن  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة مفكر، شاعر ،وقاصّ، ومسرحي، وناقد
اللغات العربية[1]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

حياتهعدل

ولد في بسكنتا، القرية الواقعة في سفح جبل صنين في لبنان في أكتوبر/تشرين الأوّل عام 1889 وأنهى دراسته المدرسيّة في مدرسة الجمعيّة الفلسطينيّة فيها، ثمّ انتقل بمنحة لمتابعة دراسته في النّاصرة عام 1902 ومن ثمّ إلى بولتافا الرّوسيّة آنذاك بين عامي 1906 و 1911 حيث تسنّى له الاطّلاع على الأدب الرّوسيّ. انتقل إلى الولايات المتّحدة الأميركيّة في العام 1912 ملتحقًا بجامعة واشنطن في مدينة سياتل وتخرّج فيها حاملًا إجازتَين: واحدة في الحقوق والثّانية في الآداب. بدأت مسيرته الأدبيّة حين نشر أوّل مقالة له بعنوان: "فجر الأمل بعد ليل اليأس" في تمّوز من العام 1913. أسّس في العام 1920 مع جبران خليل جبران ومعدد من الأدباء المهجريّين الرابطة القلمية وكان واضع دستورها ومستشارها. عاد إلى بسكنتا عام 1932 وتابع مسيرته الأدبيّة حتّى النّفس الأخير، إذ رحل في 28 شباط من العام 1988. لقّب بـ (ناسك الشخروب).

أعمالهعدل

مجموعات الأقاصيصعدل

نشر نعيمة مجموعته القصصيّة الأولى سنة 1937 بعنوان "كان ما كان"، وفي العام 1956 نشر مجموعته القصّصيّة الثّانية "أكابر"، ثمّ المجموعة الثّالثة "أبو بطّة" في العام 1958، و"هوامش" في العام 1965.

المسرحعدل

وضع نعيمه مسرحية "الآباء والبنون" سنة 1917، تلتها مسرحيّة " أيّوب " في العام 1967.

الشّعرعدل

مجموعته الشّعريّة الوحيدة هي "همس الجفون"، تحتوي على قصائد منظومة باللّغة العربيّة وأخرى معرّبة، كان الشّاعر قد نظمها بالإنكليزيّة. صدرت المجموعة في العام 1945 في بيروت.

الرّواياتعدل

  • لقاء (1948)
  • كتاب مرداد: رواية فلسفيّة رمزيّة (1948)
  • مذكّرات الأرقش (1949)
  • اليوم الأخير (1963)
  • يا ابن آدم (حواريّة) (1969)

المؤلّفاتعدل

تخطّت مؤلّفات ميخائيل نعيمه الثّلاثين مؤلّفًا. في ما يلي إشارة إلى نتاجه في النّقد والمقالة والسّيرة:

  • الغربال، نيويورك، 1923
  • جبران خليل جبران، حياته. موته. أدبه. فنّه: هو سيرة صديقه وزميله جبران خليل جبران (1934)
  • زاد المعاد: مجموعة مقالات (1936)
  • البيادر: مجموعة مقالات (1945)
  • الأوثان: مجموعة مقالات (1946)
  • كرم على درب: مجموعة شذرات وحكم (1946)
  • صوت العالم: مجموعة مقالات (1948)
  • النّور والدّيجور: مجموعة مقالات (1950)
  • 1950: صدرت في نيويورك التّرجمة الإنكليزيّة لكتاب جبران، وقد قام نعيمه نفسه بالتّرجمة: Khalil Gibran, A Biography
  • 1952: صدرت في نيويورك التّرجمة الإنكليزيّة لكتاب "مذكّرات الأرقش" وقد قام نعيمه نفسه بالتّرجمة: Memoirs of a Vagrant Soul
  • في مهبّ الرّيح: مجموعة مقالات (1953)
  • دروب: مجموعة مقالات (1954)
  • 1956: صدرت في مدريد التّرجمة الإسبانيّة لديوان "همس الجفون"
  • أبعد من موسكو ومن واشنطن: مجموعة مقالات (1957)
  • 1957: صدرت في بومباي، الهند الطّبعة الإنكليزيّة لرواية لقاء، وقد قام نعيمه نفسه بالتّرجمة: Till We Meet
  • سبعون، حكاية عمر: سيرة ذاتيّة في ثلاثة أجزاء (1960)
  • في الغربال الجديد: مقالات نقديّة (1971)
  • نجوى الغروب (1973)
  • أحاديث مع الصّحافة (1973)
  • من وحي المسيح (1974)
  • 1975: صدرت مجموعة ميخائيل نعيمه الكاملة بأجزائها التّسعة.
  • المراحل، دروب 1934.اليوم الأخير 1965.

جوائزعدل

  • 1961: مُنِحَ نعيمه جائزة رئيس الجمهوريّة في لبنان، الّتي تُمنح سنويًّا لكاتب لبنانيّ تميّزت آثاره بالعمق والجودة.
  • 1977: قرّرت الحكومة اللّبنانيّة، بناءً على رغبة رئيس الجمهوريّة آنذاك إلياس سركيس إقامة مهرجان تكريميّ لنعيمه شاركت فيه الدّولة ومختلف أوساط أدبيّة وفكريّة وثقافيّة في لبنان والعالم. كان ذلك بين السّابع والرّابع عشر من أيّار 1977.

طالع أيضًاعدل

وصلات خارجيةعدل

ميخائيل نعيمة ناقدًا أدبيًّا- للباحث جوزف طانيوس لبس

ميخائيل نعيمه، طريق الذّات إلى الذّات - د. نديم نعيمه، 1977.

المرأة في فكر ميخائيل نعيمه - د. زكيّه يوسف نعيمه، دار المشرق، 2017.

المراجععدل

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb13481662c — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة