افتح القائمة الرئيسية

بوابة:الدولة العثمانية

بلاإطار

الدَّولة العثمانيَّة (Osmanlı İmparatorluğu بالتركيَّة الحديثة ودَوْلَتِ عَلِيّهٔ عُثمَانِیّه بالتركيَّة العثمانيَّة) هي رابع دول الخلافة الإسلاميَّة وآخرها. قامت هذه الامبراطوريَّة في عام 1299 واستمرَّت حتى عام 1922 (أي استمرَّت 623 سنة). ووُلدت من أنقاضها الجمهوريَّة التركيَّة المعاصرة، وأغلب دول منطقة الشرق الأوسط. تأسست الدولة بوصفها إمارة غزيَّة تركيَّة في غرب الأناضول بادئ الأمر، ومع مرور الوقت أخذت بالاتساع مهيمنةً على كافَّة الإمارات التركمانيَّة المُجاورة، ولمَّا بغلت أوج قوَّتها وازدهارها كانت قد سيطرت على أقسام شاسعة من قارَّات العالم القديم الثلاثة، وهي: كامل الأناضول، والقوقاز، والبلقان، وسواحل البحر الأسود، والشام، والعراق، والحجاز، والأحساء، وشمال أفريقيا (من مصر إلى الجزائر).


بوابات شقيقة
عدّل
  مُقدِّمة

الدَّولة العثمانيَّة (Osmanlı İmparatorluğu بالتركيَّة الحديثة ودَوْلَتِ عَلِيّهٔ عُثمَانِیّه بالتركيَّة العثمانيَّة) هي رابع دول الخلافة الإسلاميَّة وآخرها. قامت هذه الامبراطوريَّة في عام 1299 واستمرَّت حتى عام 1922 (أي استمرَّت 623 سنة). ووُلدت من رحمها الجمهوريَّة التركيَّة المعاصرة، وأغلب دول منطقة الشرق الأوسط. تأسست هذه الدولة بوصفها إمارة غزيَّة تركيَّة في غرب الأناضول بادئ الأمر، ومع مرور الوقت أخذت بالاتساع مهيمنةً على كافَّة الإمارات التركمانيَّة المُجاورة، ولمَّا بلغت أوج قوَّتها وازدهارها كانت قد سيطرت على أقسام شاسعة من قارَّات العالم القديم الثلاثة، وهي: كامل الأناضول، والقوقاز، والبلقان، وسواحل البحر الأسود، والشام، والعراق، والحجاز، والأحساء، وشمال أفريقيا (من مصر إلى الجزائر).

عدّل
  فهرس


التاريخ
التاريخ
السلطنة - التنظيم الإداري - دستور 1876 - الدوشيرمة - الترجمان - الصدر الأعظم - مجلس المبعوثان - التيمار - النيشان العثماني
العسكريَّة
العسكريَّة
الحروب العثمانية الأوروبية - فتح القسطنطينية - الانكشاريَّة - الحرب العثمانية اليونانية (1897) - معاهدة لوزان (1912) - مذابح الأرمن - توسع الدولة العثمانية
الجغرافيا
جغرافيا الامبراطوريَّة
الآستانة (القسطنطينية - إسطنبول) - التقسيمات الإداريَّة - سُگود - بورصة - أدرنة
أعلام
السلاطين
السلالة العثمانية- محمد الفاتح - سليم الأول - سليمان القانوني - عثمان الأول - محمد الخامس - محمد السادس - عبد المجيد الثاني - محمد الرابع - محمود الثاني - عبد الحميد الثاني
الثقافة
الثقافة
قصر الباب العالي (سراي طوپقپو)
أعلام عثمانيون
أعلام عثمانيون
صاري خضر جلبي - معمار سنان - بيري ريس - أبو السعود أفندي - محمد نيازي - تقي الدين الشامي - عمر المختار - حسن تحسين الفقير -صالح رايس -نصوح السلاحي - حاجي خليفة - رضا توفيق - احمد جودت باشا - عثمان حمدي بيك
عدّل
  مقالات مُميَّزة

Cscr-featured1.png مقالات مُختارة
محمد الفاتح - سليم الأول - بشير الثاني الشهابي - فخر الدين المعني الثاني - الدولة العثمانية - متصرفية جبل لبنان - سوريا العثمانية - الحرب التركية اليونانية (1919-1922) - حرب كريت - فتح القسطنطينية - خط حديد الحجاز - عبد الحميد الثاني - عثمان الأول - أورخان غازي - مراد الأول - سليمان القانوني - بايزيد الأول - محمد الأول

Cscr-featured2.png
مقالات جيِّدة

عبد العزيز الأول - مماليك العراق - تاريخ بغداد 1831-1917 - معركة چالديران - مذابح سيفو - حصار سيكتوار

Question mark2.svg ترشيحات المقالات المُختارة


Question mark2.svg ترشيحات المقالات الجيدة

عدّل
  إضاءة على...
أولو جامع ومن خلفه جزء من جبل أولو داغ
مسجد أُولُو جامع ببورصة، ومعناه «الجَامِعٌ الأَعْظَمُ» ببورصة وفي التسمية الأجنبية: «جامع بورصة الكبير» هو مسجد كبير بناه السلطان العثماني بايزيد الأول أواخر القرن الرابع عشر الميلادي بمدينة بورصة، بتركيا. اسم الجامع مأخوذ من اسم جبل «أُولو» الشاهق ببورصة. بُني الجامع على الطريقة المعمارية السلجوقية بين عامي 1396م و1399م. وللجامع 20 قُبّة بحسب النذر الذي نذره السلطان بايزيد الأول، ومئذنتان. كان مسجد أُولُو جامع أحد أهم خمسة مساجد في العالم الإسلامي في زمن بنائه. وهو يُعتبر بداية انطلاقة العمارة العثمانية. يوجد بالجامع كسوة باب الكعبة الشريفة التي أعدها المماليك في مصر عام 1516م، وقد أُحضرت الكسوة من مكة بعد استبدالها بأخرى جديدة في أول حج بعد الفتح العثماني لمصر والحجاز، وأُعطيت لخليفة المسلمين السلطان سليم الأول (ولقبه: ياووز سليم) عام 1517م فأودعها أولو جامع ببورصة. تلك الكسوة هي وثيقة سياسية هامة تمثل انتقال الخلافة من العباسيين المقيمين في مصر إلى الدولة العثمانية، وهي أقدم كسوة كاملة لباب الكعبة معروفة حالياً في العالم. يُشير المنبر الخشبي بالجامع الذي صُنع عام 1399م إلى تقدّم العلوم والفنون الإسلامية، إذ توجد على جانبي منبر الجامع تراكيب خشبية دقيقة عن النظام الشمسي وعن المجرة مُشكّلة بفن تعشيق الخشب، توضح الحركات المدارية لكواكب المجموعة الشمسية وبُعدها عن الشمس وفرق الحجم بينهما. بنى السلطان بايزيد الأول المئذنة الأولى في الزاوية الشمالية الغربية للجامع. وبنى ابنه السلطان محمد الأول لاحقًا المئذنة الشرقية في الركن الشمالي الشرقي للجامع. أُضيف إلى الجامع في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي لوحات فنية للخط العربي مكتوبة بخط ذهبيّ على مخمل أخضر غامق اللون، أو على جدران وأعمدة الجامع المربعة، اجتمع لها أبرع الخطاطين في ذلك العصر بأمر الخليفة، مما يُعَدُّ ميزة متفردة للجامع في العصر الحديث. يقع الجامع الآن في وسط مدينة بورصة بتركيا ضمن ما يُعرف بالسوق المسقوف أو السوق الكبير (البازار)، ويطل على شارع أتاتورك.
عدّل
  هل تعلم؟