افتح القائمة الرئيسية
بلاإطار

الدَّولة السلجوقية ( Büyük Selçuklu Devleti, lit. "Great Seljuk State بالتركية و دولت سلجوقیان بالفارسية ) هي إحدى الإمبراطوريات الإسلامية، قامت هذه الدولة في عام 1037 واستمرَّت حتى عام 1194 (أي استمرت لمدة 157 عاما)، سيطرت في أوج قوتها على أفغانستان و إيران وأجزاء من الأناضول و سورية و العراق و الجزيرة العربية ، وكان ذلك في عهد جلال الدولة ملك شاه ، وبدأت الدولة تعاني من الضعف بعد وفاته، حتى سقطت في عام 1194، وقامت على أنقاضها الدولة الخوارزمية.


بوابات شقيقة
يوجد حالياً في ويكيبيديا العربية 67 مقالة مرتبطة ببوابة الدولة السلجوقية


عدّل
  مُقدِّمة

الدَّولة السلجوقية ( Büyük Selçuklu Devleti, lit. "Great Seljuk State بالتركية و دولت سلجوقیان بالفارسية ) هي إحدى الإمبراطوريات الإسلامية، قامت هذه الدولة في عام 1037 واستمرَّت حتى عام 1194 (أي استمرت لمدة 157 عاما)، سيطرت في أوج قوتها على أفغانستان و إيران وأجزاء من الأناضول و سورية و العراق و الجزيرة العربية ، وكان ذلك في عهد جلال الدولة ملك شاه ، وبدأت الدولة تعاني من الضعف بعد وفاته، حتى سقطت في عام 1194، وقامت على أنقاضها الدولة الخوارزمية.

عدّل
  معركة مختارة
رسم يظهر معركة ملاذكرد
معركة ملاذكرد، (1071 م - 463 هـ) هي من أهم المعارك في التاريخ الإسلامي بصفة عامة وفي تاريخ السلاجقة بصفة خاصة وهي من معارك المسلمين والروم (البيزنطيون)،حدثت المعركة بعد أن جهّز الإمبراطور البيزنطي رومانوس جيشًا ضخمًا يتكون من مائتي ألف مقاتل من الروم والروس والكرج والأرمن والخزر والفرنجة والبلغاريين، الناشر: المكتب الإسلامي، وتحرك بهم من القسطنطينية عاصمة دولته واتجه إلى ملاذكرد حيث يعسكر الجيش السلجوقي، فأدرك ألب أرسلان حرج موقفه؛ فهو أمام جيش بالغ الضخامة كثير العتاد، في حين أن قواته لا تتجاوز عشرين ألفًا، فبادر بالهجوم على مقدمة جيش الروم، ونجح في تحقيق نصر خاطف يحقق له التفاوض العادل مع إمبراطور الروم؛ لأنه كان يدرك صعوبة أن يدخل معركة ضد جيش الروم؛ فقواته الصغيرة لا قبل لها بمواجهة غير مضمونة العواقب، فأرسل إلى الإمبراطور مبعوثًا من قبله ليعرض عليه الصلح والهدنة؛ فأساء الإمبراطور استقبال المبعوث ورفض عرض السلطان، وطالبه أن يبلغه بأن الصلح لن يتم إلا في مدينة الري عاصمة السلاجقة.
عدّل
  شخصية مختارة
رسم تخيلي لألب أرسلان
ألب أرسلان عضد الدولة، أبو شجاع ألب أرسلان محمد بن جفرى بك داود بن ميكائيل بن سلجوق بن دقاق التركمانى (1029-15 ديسمبر 1072 م) ، عرف باسم ألب أرسلان ومعناها بالتركية الأسد الباسل . كان رابع حكام السلاجقة لقب بـ سلطان العالم لعظم ملكه و اتساع امبراطوريته كما لقب ايضاً بالسلطان الكبير والملك العادل.

بلغت حدود مملكته من أقاصي بلاد ما وراء النهر إلى أقاصي بلاد الشام، ورغم عظم مملكته، إلا أنه كان تابعاً للخلافة العباسية في بغداد. السلاجقة: ينتسبون إلى قبيلة من قبائل الغز التركية كان يقودها زعيم يدعي سلجوق ( القرن 4 م ). سكنت هذة القبيلة في تركستان وقد استقر الترحال بسلجوق في بخارى حيث اعتنق الإسلام علي المذهب السني. ثم انتشر الإسلام بين السلاجقة ومالوا كذلك إلي المذهب ذاته لذا أغاروا علي الدول الشيعية في بلاد فارس. وفي 1037 م تمكن طغرل ( من احفاد سلجوق ) من الإستيلاء علي خراسان واستمر في التقدم حتي بغداد مقر الخلافة العباسية فاعترف به الخليفة القائم ومنحه لقب ملك الشرق والغرب. وقد ساند السلاجقة الخلافة العباسية في بغداد، ونصروا المذهب السنِّي بعد أن أوشكت دولة الخلافة على الانهيار بين النفوذ البويهي الشيعي في إيران والعراق، والنفوذ العبيدي (الفاطمي) في مصر والشام. فقضى السلاجقة على النفوذ البويهي تمامًا وتصدوا للخلافة العبيدية (الفاطمية)، فقد كان النفوذ البويهي الشيعي مسيطرًا على بغداد والخليفة العباسي. بعد وفاة طغرل بك المؤسس الحقيقي لدولة السلاجقة سنة 455 هـ/1063 م تولى ألب أرسلان ابن أخيه حكم السلاجقة، وكان قبل أن يتولى السلطنة يحكم خراسان وما وراء النهر بعد وفاة أبيه داود عام 1059 م، وكان يعاونه دوما وزيره أبو علي حسن بن علي بن إسحاق الطوسي، المشهور بـ نظام الملك. استطاع في عهده أن يفتح أجزاء كبيرة من آسيا الصغرى وأرمينيا وجورجيا.

عدّل
  أثر

المدارس النظامية هى المدارس التي أطلق عليها اسم الوزير "نظام الملك" التي أسسها في عهد السلاجقة العظام. وأكبر هذه المدارس هي المدرسة النظامية التي تأسست في بغداد. ويوجد مثيلها في مدن أصفهان ونيسابور وبلخ وهراة والبصرة والموصل وآمل. ومن أهل العلم الذين نشأوا في المدارس النظامية محمد الغزالي وعمر الخيام والخاقاني والسعدي.

وكانت لجهود واهتمام ألب أرسلان ونظام الملك عظيم الأثر في تأسيس المدرسة النظامية ببغداد؛ حيث كانت المدارس النظامية ببغداد مؤسسات تعليمية عظيمة، أما المدارس الأخرى فهى بمثابة مدارس تقدم تعليماً متوسطاً أو عالياً، حسب مستوى المعلمين العاملين بها. وقد أرست المدارس النظامية قواعد قوامها الدين والحقوق وتعليم اللغات، كما أدرجت العلوم الفلسفية ضمن برامجها قبل أن يمر وقتاً طويلاً. وكان رد الفعل القوي على العلوم الفلسفية قد ظهر بالتحاق الغزالي الذي عمل بالتدريس ورئيساً للمدرسة النظامية ببغداد في الفترة من 1901م-1905م.

وكانت المدارس النظامية تعتمد اعتماداً كلياً على الأوقاف، ولكنها قد شيدت بأكملها على نفقة الدولة. وكانت المدارس النظامية ببغداد تشترط أن يكون معلموها على المذهب الشافعي.

تابع القراءة...

عدّل
  عواصم
برج طغرل الأثري الذي بناه السلاجقة وما يزال قائماً في الري

لأن الدولة السلجوقية أمتدت على مساحة كبيرة في وقت قصير، كان لها على مدار مدة بقائها عدة عواصم، وهي:





عدّل
  صورة مختارة

Kızıl Kule.jpg

برج الحمراء الذي بناه كيقباد الأول.

عدّل
  هل تعلم