كيخسرو الأول

سلطان سلاجقة الروم في الفترة( 1192-1196) و الفترة (1205-1211)

كيخسرو الأول وهو غياث الدين كيخسرو بن قلج أرسلان الثاني، وترتيبه الحادي عشر بين أخوته. وكان سلطان السلاجقة في الفترة ما بين 1192-1196 و الفترة 1205-1211 لإنه كان عليه أن يخوض حروباً مع إخوته. تزوج من ابنة مانويل ماورومزوميس وهو ابن ثيودلا ماورومزوميس وامه ابنه غير شرعية للإمبراطور مانويل كومنينوس. وقد حارب تحت اسم كيخسرو الأول في الفترة 1205 و1206.

كيخسرو الأول
I Gıyaseddin Keyhüsrev Meret Öwezov Antalya.jpg

معلومات شخصية
تاريخ الميلاد القرن 12  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الوفاة 1211
مكان الدفن مسجد علاء الدين  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
الجنسية  الدولة العباسية
Flag of Sultanate of Rum.svg دولة سلاجقة الروم
الأولاد
الأب قلج أرسلان الثاني  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
عائلة علم السلاجقة.gif السلالة السلجوقية
مناصب
سلطان روم   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1192  – 1196 
سلطان روم   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1205  – 1211 
الحياة العملية
المهنة سياسي[1]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

نجح كيخسرو في سنة 1207 من فتح أنطاليا من يد حامية صليبية لتحصل السلطنة على منفذ على البحر الأبيض المتوسط، لكن قُتل خلال معركة أنطاكية على مينيدر مع إمبراطورية نيقية.[2]

سيرتهعدل

بعد وفاة السُلطان سُليمان بن قلج أرسلان، عيَّن أُمراؤه ابنه عزّ الدين قلج أرسلان سُلطانًا على سلاجقة الروم وهو لم يبلُغ الحُلُم بعد، وساعدوه في إدارة البلاد، وفتحوا مدينة إسپرطة، وهي إحدى القلاع المُهمَّة في الجنوب الغربي من الأناضول، وبايع الإمبراطور البيزنطي تُيُودور لاسكاريس -الحاكم من نيقية المُجاورة- (4) وأُمراء الأرمن والمُسلمين على الولاء له. لكنَّ الحُكَّام الجُدد لم يهنؤوا طويلًا بِحلاوة السُلطة، إذ لم يلبث أن نشب نزاعٌ داخليّ بين الأُمراء المُؤيدين لِلسُلطان الفتيّ، وأولئك المُؤيِّدين لِعمِّه كيخسرو، فأثار هؤلاء التُركُمان في المناطق الحُدُوديَّة على السُلطة المركزيَّة في قونية، ونادوا بِكيخسرو سُلطانًا على البلاد، وأرسلوا حاجبًا إلى بلاد البيزنطيين لِاستدعائه.[3] راودت كيخسرو الرغبة في استعادة مُلكه المفقود، فاستجاب لِنداء أعوانه، وخرج قاصدًا قونية، فأنزل ابن أخيه عن العرش وجلس مكانه، ليبدأ بِذلك سلطنته الأُخرى.[la 1] وكان أوَّل ما فعله كيخسرو أن عالج جميع المُشكلات العالقة مع جيرانه المُسلمين، ثُمَّ تفرَّغ لِحلِّ مُشكلةٍ أُخرى ذات أبعادٍ تجاريَّة. فمن المعروف أنَّ الأمن كان قد استتبَّ في كافَّة أنحاء الأناضول مُنذُ عهد السُلطان قلج أرسلان بن مسعود، ونشطت في البلاد الحركة التجاريَّة، لكن استيلاء الصليبيين على القُسطنطينيَّة، هدَّد الأمن على الطرق المُؤدية إلى موانئ بحرَيِ البنطس (الأسود) والمُتوسِّط، كما أنَّ ظُهُور إمبراطوريَّة نيقية أعاق التقدُّم السَلْجُوقي إلى ساحل بحر إيجة، وأغلق الطُرُق المُؤدية إلى موانئ بحر البنطس مثل صامصون وسينوپ، بِوجه التجارة السَلْجُوقيَّة. تمكَّن السُلطان من التفاهم مع الروم -بعد أن ضغط عسكريًّا على طرابزون- ففتحوا لهُ الطُرق والمعابر إلى موانئ بحر البنطس،[4] فبقي أمامه تأمين منفذٍ على البحر المُتوسِّط، ورأى أن يفتتح ثغر أنطالية الذي يُسيطر عليه الصليبيون في سبيل تحقيق هذه الغاية. واستغلَّ كيخسرو فُرصة تعرُّض بعض التُجَّار المُسلمين لِلمُضايقة من جانب الصليبيين، فنهض بِجُنده وعتاده لِفتح هذه المدينة، في سنة 603هـ المُوافقة لِسنة 1206م، ولمَّا وصل إلى أنطالية، ضرب عليها حصارًا مُركَّزًا وقصفها بِالمجانيق، وتمكَّن من فتحها خِلال مُدَّةٍ قصيرة.[5] وبِفتح أنطالية، فصل السلاجقة البيزنطيين عن قيليقية، كما أمَّن كيخسرو الطُرُق التجاريَّة. وبِفضل تشريعاته في هذا المضمار، اعترف العالم الغربي به كحاكمٍ لِأكبر دولةٍ تجاريَّةٍ آنذاك، وعقدت معه الدُويلات البحريَّة الإيطاليَّة المُعاهدات، ودفعوا له الأتاوات مُقابل مُرُورهم بِأراضيه خِلال رحلاتهم التجاريَّة، وكانت جُمهُوريَّة البُندُقيَّة السبَّاقة في هذا المجال.[4]

مقتلهعدل

قُتل السُلطان كيخسرو في معركةٍ مع البيزنطيين سنة 608هـ المُوافقة لِسنة 1211م،[la 2] واجتمع كبار أُمراء السلطنة بعد مقتله واختاروا ابنه الأكبر عز الدين كيكاوس سُلطانًا على سلاجقة الروم.

أُنظر أيضاًعدل

ملاحظاتعدل

  1. ^ Sara Nur Yildiz; A. C. S. Peacock (2013). The Seljuks of Anatolia: Court and Society in the Medieval Middle East (بالإنجليزية) (المُصوَّرة ed.). London: I.B. Tauris. p. 178–179. ISBN 9781848858879. Archived from the original on 12 ديسمبر 2020. {{استشهاد بكتاب}}: تحقق من التاريخ في: |سنة= (help)
  2. ^ Van Tricht، Filip (2011). The Latin Renovatio of Byzantium: The Empire of Constantinople (1204-1228). Brill. ص. 375. ISBN 9789004203235. مؤرشف من الأصل في 2021-01-25.

المراجععدل

  1. ^ https://pantheon.world/profile/person/Kaykhusraw_I
  2. ^ Niketas Choniates, Orationes 172.1-10.
  3. ^ ابن بيبي، ناصر الدين حُسين بن مُحمَّد بن علي الجعفري الرغدي؛ تعريب محُمَّد سعيد جمال الدين (2007). أخبار سلاجقة الروم (PDF) (ط. الثانية). القاهرة - مصر: المركز القومي للترجمة. ص. 28 - 29. مؤرشف من الأصل (PDF) في 30 أغسطس 2021. {{استشهاد بكتاب}}: تحقق من التاريخ في: |سنة= (مساعدة)
  4. أ ب طقُّوش، مُحمَّد سُهيل (1423هـ - 2002م). تاريخ سلاجقة الروم في آسيا الصُغرى 470 - 704هـ / 1077 - 1304م (PDF) (ط. الأولى). بيروت - لُبنان: دار النفائس. ص. 220 - 222. ISBN 9953180474. مؤرشف من الأصل (PDF) في 14 مارس 2022. {{استشهاد بكتاب}}: تحقق من التاريخ في: |سنة= (مساعدة)
  5. ^ ابن بيبي، ناصر الدين حُسين بن مُحمَّد بن علي الجعفري الرغدي؛ تعريب محُمَّد سعيد جمال الدين (2007). أخبار سلاجقة الروم (PDF) (ط. الثانية). القاهرة - مصر: المركز القومي للترجمة. ص. 39 - 41. مؤرشف من الأصل (PDF) في 30 أغسطس 2021. {{استشهاد بكتاب}}: تحقق من التاريخ في: |سنة= (مساعدة)
المناصب السياسية
سبقه
قلج أرسلان الثاني
سلاجقة الروم

11921196

تبعه
سليمان شاه الثاني
المناصب السياسية
سبقه
قلج أرسلان الثاني
سلاجقة الروم

12051211

تبعه
كيكاوس الأول