السلطة القضائية في إيران

Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (أكتوبر 2016)

تم تأسيس وتنفيذ النظام القضائي في إيران لأول مرة على يد علي أكبر داڤار وبعض معاصريه أمثال عبد الحسين تيمورتش تحت حكم رضا بهلوي ، وقد طرأت على النظام القضائي الإيراني بعض التعديلات في عهد إبنه محمد رضا بهلوي.

السلطة القضائية في إيران

بعد انتصار الثورة الإسلاميةعدل

بعد سقوط أسرة بهلوي في 1979 وقيام الثورة الإسلامية، تم تغيير النظام بشكل جذري. ويعتمد التشريع الآن على القانون الإسلامي الشيعي أو الشريعة.

وطبقا للدستور الإيراني، فإن القضاء في إيران هو "سلطة مستقلة" ، كما إن النظام القضائي بأكمله في إيران - "من المحكمة العليا إلى المحاكم الإقليمية، مرورا بالمحاكم المحلية" - تقع جميعاً تحت إدارة وزارة العدل الإيرانية، وذلك بالإضافة إلى وزير العدل ورئيس المحكمة العليا.

يتم تعيين رئيس السلطة القضائية من قبل قائد الثورة الإسلامية.

انظر أيضاعدل

رئيس السلطة القضائية الإيرانية

مصادرعدل


 
هذه بذرة مقالة عن موضوع متعلق بإيران بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.