وزارة الاستخبارات والأمن الوطني (إيران)

 

وزارة الاستخبارات والأمن الوطني أو تسمى وزارة الاستخبارات والأمن القومي لجمهورية إيران الإسلامية (بالفارسية: وزارت اطلاعات جمهوری إسلامی ایران) هي الشرطة السرية وجهاز المخابرات الرئيسي في إيران. في البداية كان من المعروف أنها SAVAMA، عندما تولى جهاز المخابرات السابق الحكومات. يبقى جزءا مهما من الجهاز الأمني للحكومة الإيرانية، وممولة تمويلا جيدا ومجهزة. في عام 1999 تم ألقاء المسؤلية على ما سمي ب«العناصر المارقة» في الوزارة المسؤولة عن عمليات القتل المتسلسلة الشهيرة أو ما يسمى بسلسلة الاغتيالات في إيران التي طال العديد من الكتاب والمثقفين المعارضين، بما في ذلك اغتيال المعارضين السياسيين الإيرانيين داخل وخارج البلاد ولها دور مهم وكبير وفعال في زرع الخلايات التجسسية في شتى أنحاء العالم بما فيها دول الخليج العربي [1]

وزارة الاستخبارات والأمن الوطني الإيرانية
(بالفارسية: وزارت اطلاعات جمهوری اسلامی ایران)‏  تعديل قيمة خاصية (P1448) في ويكي بيانات

V.E.V.A.K
وزارة الاستخبارات والأمن الوطني (إيران)
وزارة الاستخبارات والأمن الوطني (إيران)

تفاصيل الوكالة الحكومية
البلد إيران  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الاسم الكامل وزارة الاستخبارات والأمن الوطني الإيراني
تأسست أغسطس 18, 1984 (1984-08-18) (39 سنة)
المركز  إيران
الموظفون +30,000 تقريبا
 
الإدارة
منصب المدير وزير الاستخبارات والأمن الوطني  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P2388) في ويكي بيانات
المدير التنفيذي
موقع الويب http://vaja.ir/Public/Home/

وزراء وزارة الاستخبارات

عدل

في الأدب

عدل
  • ظهر في أعمال أدبية، منها رواية "نادي الانتحار" للأديب المصري كريم الصياد كامتداد لسياسة الاغتيالات التي اشترت بها فرقة الحشاشين.[3]

انظر أيضًا

عدل

مصادر

عدل
  1. ^ The Serial Murders, 28 November 2005 نسخة محفوظة 2016-08-27 في Wayback Machine
  2. ^ تاريخچه وزارت اطلاعات _ پایگاه اطلاع رسانی و خبری جماران -تهرانhttp://www.jamaran.ir/ نسخة محفوظة 2020-10-06 في Wayback Machine
  3. ^ كريم الصياد (2020). نادي الانتحار (ط. 1). نيو بوك. ص. 149–150. مؤرشف من الأصل في 2021-07-09.