ويكيبيديا:طلبات النقل/أرشيف/2020/أغسطس

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: نُقلت بدون نقاش إلى عنوان يفتقر للتدقيق اللغوي، كلمة ميثولوجيا واسعة الاستخدام وينبغي التنقاش حولها. ----أفرام راسلني 11:27، 30 يوليو 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   تم.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 11:35، 30 يوليو 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: نُقلت بدون نقاش إلى عنوان يفتقر للتدقيق اللغوي، كلمة ميثولوجيا واسعة الاستخدام وينبغي التنقاش حولها. ----أفرام راسلني 11:38، 30 يوليو 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   تم. @أفرام: أتقصد كلمة أساطير أم كلمة ميثولوجيا؟ أيهما ينبغي النقاش حوله.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 11:43، 30 يوليو 2020 (ت ع م)[ردّ]
قصدتُ يجب أن يجري نقاش قبل تعريب ميثولوجيا إلى أساطير، فكلمة ميثولوجيا شائعة وليست خاطئة--أفرام راسلني 11:47، 30 يوليو 2020 (ت ع م)[ردّ]
ميثولوجيا تترجم إلى علم الأساطير، ويلزم استعمال كلمات عربية بدل النقحرة.--Michel Bakni (نقاش) 17:32، 31 يوليو 2020 (ت ع م)[ردّ]
أؤيد اعتماد علم الأساطير عوض الميثولوجيا--باسمراسلني (☎) 17:40، 31 يوليو 2020 (ت ع م)[ردّ]
أنا مستغرب من الاعتراض على تسمية علم الأساطير جميع المعاجم والقواميس المعتبرة تترجمها إلى علم الأساطير (معجم المفيد، قاموس الطالب للجيب، معجم المصباح الكبير، قاموس لونغمان للإنجليزية المعاصرة، المغني الكبير، قاموس ثورندايك، قاموس المصطلحات الاقتصادية والمالية).--Dedaban (نقاش) 17:54، 31 يوليو 2020 (ت ع م)[ردّ]
هل سيكون العنوان المعرّب "علم الأساطير الإسلامية" أم "أساطير إسلامية" أم "الأسطورة في الإسلام"؟--أفرام راسلني 18:11، 31 يوليو 2020 (ت ع م)[ردّ]
علم الأساطير الإسلامية.--Michel Bakni (نقاش) 06:29، 1 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: تدقيق إملائي --213.166.133.109 (نقاش) 23:54، 31 يوليو 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   تم. -- صالح (نقاش) 02:10، 1 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: مدينة "طراغونة" (أو "طركونة") هي مدينة اسبانية وعاصمة المقاطعة التي تحمل نفس الاسم، إلا أنني وجدت المقالة الاولى تستخدم "طراغونة" والمقالة الثانية تستخدم "طركونة"، وكلا الاسمين تشير إلى نفس المدينة، لذا يجب توحيد عناوين المقالتين. --Abdeldjalil09 (نقاش) 21:33، 1 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   وُحِدت المقالتان تحت عنوان طركونة بناء على ما ورد من مصادر. -- صالح (نقاش) 08:54، 2 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   لم يتم، للأسباب الواردة في الرد أدناه.

نقل طلب من تصنيف:مقالات للنقل.--JarBot (نقاش) 13:00، 13 يوليو 2020 (ت ع م)

  1.   تعليق: أعتقد بأن الموضوع أكثر تعقيدا. فمن ناحية، استخذام الأحرف غير العربية في عنوان المقال ليس محبذا، ومن الصعب الوصول إليه باستخدام لوحة المفاتيح العربية النموذجية، ومن ناحية أخرى، وإن كانت هذه الأحرف دخيلة على العربية، إلا أنها أصبحت واسعة الانتشار وجزءا من اللغة. أحرف أخرى: ڨ ڤ گ. مقالات الأحرف العربية في الغالب مسماة بأسمائها ألف باء تاء (باستثناء ى وة. أقترح طرح مسألة أسماء مقالات الأحرف إلى مديان اللغويات. --Fjmustak (نقاش) 17:04، 20 يوليو 2020 (ت ع م)
  •   لم يتم الموضوع يحتاج إلى توافق كامل في ميدان اللغويات، لأن هُناك أحرف أخرى على نفس المنوال، لذلك أرجو من المُهتمين فتح نقاش واسع في ميدان اللغويات للوصول إلى توافق حول هذه المقالات.--فيصل (راسلني) 01:03، 4 أغسطس 2020 (ت ع م)

وضع الطلب:   لم يتم، للأسباب الواردة في الرد أدناه.

السبب: هو المصطلح المستخدم لنوع معين من الحزف، وخاصة بلاط الحدائق، وجوانب المسابح --Nour Professor  (نقاش) 18:47، 14 يوليو 2020 (ت ع م)
  تعليق:، لكن ترجمة الاسم صحيحة أيضاً، كما أن وجود التحويلة كافٍ، أليس كذلك؟ --Mervat (نقاش) 20:51، 14 يوليو 2020 (ت ع م)
المصطلح لا يحتاج إلى ترجمة، فهو الإسم السائد في العالم العربي، وهو مشهور في عالم البلاط والسيراميك. Nour Professor  (نقاش)
  ضد موقع المعاني يذكرها باسم طين نضيج وقاموس لونغمان للإنجليزية المعاصرة ذكرها باسم الطين المحروق، إذًا لدينا تسميتان واحده منها ذات مصدر معروف وهي الطين المحروق والثانية وردة في موقع المعاني.--Dedaban (نقاش) 05:46، 28 يوليو 2020 (ت ع م)
رد الإداري:   لم يتم مادام هناك ترجمة صحيحة معروفة فالأفضل استخدامها.--إسلامنقاش 01:01، 4 أغسطس 2020 (ت ع م)

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: مصطلح أعم، مثل الخيل، والدجاج --Abdeldjalil09 (نقاش) 14:02، 25 يوليو 2020 (ت ع م)
  • مساء الخير، لا أحد ينظر إلى هذا الطلب؟ -Abdeldjalil09 (نقاش) 23:35، 29 يوليو 2020 (ت ع م)
  يُنفَّذ... -- صالح (نقاش) 21:21، 31 يوليو 2020 (ت ع م)
  استفسار: عبد الجليل هل نجمعها أبقار أم بقر أم بقرات؟ -- صالح (نقاش) 21:21، 31 يوليو 2020 (ت ع م)
@صالح: مساء الخير، ربما "أبقار"، وأظن أن العنوان الحالي تستخدم للإشارة إلى الأنثى فقط. --Abdeldjalil09 (نقاش)
  تعليق: مرحبا @صالح: البقر اسم جنس جمعي، ومفرده بقرة.، أما cattle فهي اسم جنس جمعي ليس له مفرد، اتفق مع الاسم المقترح.Abu aamir (نقاش) 09:56، 4 أغسطس 2020 (ت ع م)
رد الإداري:   تم. -- صالح (نقاش) 14:09، 4 أغسطس 2020 (ت ع م)

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: الاسم الاكثر شيوعا (اذا نقلت المقالة، يجب نقل أيضا المقالات ذات الصلة، مثل ذو الاسم إلى ذو حد، وهكذا) --Abdeldjalil09 (نقاش) 13:49، 27 يوليو 2020 (ت ع م)

أليس الأفضل وحيد الحد، وثنائي الحد وكثير الحدود ؟--Michel Bakni (نقاش) 15:50، 27 يوليو 2020 (ت ع م)

@Michel Bakni:   أتفق مع رأيك، ولكن اقترحت نقلها إلى ذو حدين للتوافق مع المقالات: مبرهنة ذات الحدين (والصواب مبرهنة ذي الحدين لأن "ذي الحدين" اسم وليس صفة) ومتسلسلة ذي الحدين، ... وهكذا. --Abdeldjalil09 (نقاش)

إذاً مبرهنة ذو الحدين.--Michel Bakni (نقاش) 22:09، 27 يوليو 2020 (ت ع م)
رد الإداري:  يُنفَّذ...--Michel Bakni (نقاش) 22:08، 27 يوليو 2020 (ت ع م)
  تم --Michel Bakni (نقاش) 10:09، 4 أغسطس 2020 (ت ع م)

Michel Bakni، هل ننقل ذو الاسم الى أحادي الحد أو وحيد الحد؟--Abdeldjalil09 (نقاش) 21:56، 6 أغسطس 2020 (ت ع م)

نقلتها إلى وحيد الحد، شكراً لك، وياحبذا لو تشير إلى أي مقالات مرتبطة أخرى لنقوم بنقلها.--Michel Bakni (نقاش) 21:59، 6 أغسطس 2020 (ت ع م)
Michel Bakni بقيت مقالة ذو الثلاثة أسماء فقط.--Abdeldjalil09 (نقاش) 22:02، 6 أغسطس 2020 (ت ع م)

  تم شكراً لك.--Michel Bakni (نقاش) 22:03، 6 أغسطس 2020 (ت ع م)


وضع الطلب:   لم يتم، للأسباب الواردة في الرد أدناه.

◄ اضغط هنا لاستعراض وصلات الصفحات
[[نظرية الترميز]] ([{{fullurl:Special:Whatlinkshere/%5B%5B%D9%86%D8%B8%D8%B1%D9%8A%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D9%85%D9%8A%D8%B2%5D%5D|limit=999}} ماذا يصل] · [{{fullurl:%5B%5B%D9%86%D8%B8%D8%B1%D9%8A%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D9%85%D9%8A%D8%B2%5D%5D|action=history}} تاريخ] · استعراض صفحة محذوفة · سجلات · [{{fullurl:%5B%5B%D9%86%D8%B8%D8%B1%D9%8A%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D9%85%D9%8A%D8%B2%5D%5D|action=protect}} حماية]) ← [[نظرية التكويد]] ([{{fullurl:Special:Whatlinkshere/%5B%5B%D9%86%D8%B8%D8%B1%D9%8A%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%83%D9%88%D9%8A%D8%AF%7C%D9%86%D8%B8%D8%B1%D9%8A%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%83%D9%88%D9%8A%D8%AF%5D%5D|limit=999}} ماذا يصل] · [{{fullurl:%5B%5B%D9%86%D8%B8%D8%B1%D9%8A%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%83%D9%88%D9%8A%D8%AF%7C%D9%86%D8%B8%D8%B1%D9%8A%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%83%D9%88%D9%8A%D8%AF%5D%5D|action=history}} تاريخ] · استعراض صفحة محذوفة · سجلات · [{{fullurl:%5B%5B%D9%86%D8%B8%D8%B1%D9%8A%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%83%D9%88%D9%8A%D8%AF%7C%D9%86%D8%B8%D8%B1%D9%8A%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%83%D9%88%D9%8A%D8%AF%5D%5D|action=protect}} حماية]) - اضغط هنا لنقل الصفحة

السبب: مرحباً ! وجدت أن المقالتين تم دمجهم في مقالة نظرية الترميز واعتماد اسم المقالة الاقدم من حيث النشر اي نظرية الترميز. أنا برأيي نظرية التكويد أصح من الترميز لأن code "كود" كلمة مستعربة مثلها مثل schiphra "شيفرة" من الفرنسية واصلها من العربية "صفر". ترميز بالعربية تعني استخدام العلامات كدلالة على المعنى تناسب كلمة رمز symbole بالانكليزية ، بينما code يعني نظام من الرموز, الأرقام و الأحرف لغرض اخفاء معلومة ما (تعمية). النظام في نظرية التكويد يتضمن تكويد المصدر -تكويد القناة-الارسال- فك تكويدالقناة-فك تكويد المصدر (المصب). الترميز معناه اعطاء المعاني رموز او علامات لذلك أرى أن التكويد ككلمة تتضمن المعنى بطريقة اشمل. لذلك برأيي اسم المقالة يجب أن يكون نظرية التكويد. ما رأيكم؟مع أطيب التحيات --Mahmoud*** (نقاش) 23:15، 29 يوليو 2020 (ت ع م)
  يُنفَّذ...--Michel Bakni (نقاش) 06:29، 1 أغسطس 2020 (ت ع م)
مرحباً الأفضل اعتماد التعمية والترميز.--Michel Bakni (نقاش) 06:28، 1 أغسطس 2020 (ت ع م)
رد الإداري:   لم يتم الأفضل تعريب المصطلحات لا استبدالها بكلمات منقحرة.--Michel Bakni (نقاش) 21:44، 4 أغسطس 2020 (ت ع م)

وضع الطلب:   لم يتم، للأسباب الواردة في الرد أدناه.

السبب: لأن الكبش هو ذكر الخروف --Abdeldjalil09 (نقاش) 19:08، 30 يوليو 2020 (ت ع م)
رد الإداري:   لم يتم، فالتسمية المُعتمدة في كُتب الحيوان العربيَّة وفي القواميس هي «كبش الجبال الصخريَّة»، والبديل الوحيد يرد في موسوعة الطبيعة المُيسرة، وهو «الضأن كبير القرون»--باسمراسلني (☎) 22:01، 3 أغسطس 2020 (ت ع م)

@باسم: شكرا على تعليقك، من فضلك ضع مصادر لاسماء الحيوان.--Abdeldjalil09 (نقاش) 00:04، 4 أغسطس 2020 (ت ع م)

@Abdeldjalil09:   تم--باسمراسلني (☎) 11:45، 4 أغسطس 2020 (ت ع م)

وضع الطلب:   لم يتم، للأسباب الواردة في الرد أدناه.

السبب: العنوان هذا يتشابه مع ملف موجود على كومنز وهو هذا لذلك لا استطيع استخدام صورة كومنز في صفحتها --Gearlt (نقاش) 14:03، 2 أغسطس 2020 (ت ع م)
رد الإداري:   لم يتم وُجود بديل حر على كومنز يعني عدم الحاجة لوجود صورة استخدام عادل في الموسوعة، وبالتالي حُذفت الصورة الحالية لدينا. تحياتي --علاء راسلني 20:08، 3 أغسطس 2020 (ت ع م)

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: خطأ إملائي --حسن القيم (نقاش) 06:52، 3 أغسطس 2020 (ت ع م)
رد الإداري:   تم. -- صالح (نقاش) 09:35، 3 أغسطس 2020 (ت ع م)

وضع الطلب:   نُُقِلت إلى حمام ماريا

نقل طلب من تصنيف:مقالات للنقل.--JarBot (نقاش) 13:00، 3 أغسطس 2020 (ت ع م)

  تم النقل إلى حمام ماريا، وإنشاء تحويلة من حمام مائي ساخن. --Mervat (نقاش) 19:30، 3 أغسطس 2020 (ت ع م)

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: الغسل هو مصدر للفعل "غسل يغسل غسلا"، الفاعل غاسل والمفعول مغسول و غسيل، مثل كلمة قاتل ومقتول وقتيل، فكلمة غسيل تعني مغسول، والمقصود بالمصطلح غسل الأموال لا الأموال المغسولة، وفي مصر يقولون "ينشر الغسيل" أي "يعلّق الملابس المغسولة" وفيما يتعلق بالشيوع فهو متقارب، لكن الشيوع بعد الصحة اللغوية، ولا يساويها. --Abu aamir (نقاش) 08:21، 4 أغسطس 2020 (ت ع م)
رد الإداري::  تم--Mervat (نقاش) 08:26، 4 أغسطس 2020 (ت ع م)

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: دمج المقالتين --Abdeldjalil09 (نقاش) 10:39، 4 أغسطس 2020 (ت ع م)
رد الإداري:   تم. -- صالح (نقاش) 14:14، 4 أغسطس 2020 (ت ع م)

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: كتابة الأسم بالعربية --عبد الكريم للوشت (نقاش) 11:19، 5 أغسطس 2020 (ت ع م)
رد الإداري:   تم. -- صالح (نقاش) 23:21، 5 أغسطس 2020 (ت ع م)

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: الشيوع و الصحة اللغوية والتنكير. --Abu aamir (نقاش) 13:01، 5 أغسطس 2020 (ت ع م)
رد الإداري:   تم. -- صالح (نقاش) 23:16، 5 أغسطس 2020 (ت ع م)

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: إتاحة نقل لإن "خوانيتو" أشهر ما يُعرف به هو خوان غوميز غونزاليس --Mishary94 (نقاش) 19:03، 5 أغسطس 2020 (ت ع م)
رد الإداري:   تم.--فيصل (راسلني) 19:07، 5 أغسطس 2020 (ت ع م)

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: انظر الطلب السابق --Mishary94 (نقاش) 19:03، 5 أغسطس 2020 (ت ع م)
رد الإداري:   تم.--فيصل (راسلني) 19:08، 5 أغسطس 2020 (ت ع م)

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: خطأ في النقل، الاسم الصحيح --Abdeldjalil09 (نقاش) 16:09، 8 أغسطس 2020 (ت ع م)
رد الإداري:   تم. -- صالح (نقاش) 16:39، 8 أغسطس 2020 (ت ع م)

وضع الطلب:   لم يتم، للأسباب الواردة في الرد أدناه.

السبب: خطأ إملائي --Abdal Rahman Bedo (نقاش) 19:51، 6 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
  ضد هكذا تنطق. --Abdeldjalil09 (نقاش) 21:52، 6 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   لم يتم؛ ليس هناك أي خطأ إملائي. -- صالح (نقاش) 21:57، 6 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: الاسم بالإنجليزية Rebecca De Mornay، ويمكنكم التأكد من ذلك من خلال ذلك الرابط. --Abdal Rahman Bedo (نقاش) 18:09، 7 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   تم. -- صالح (نقاش) 18:58، 7 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   لم يتم، للأسباب الواردة في الرد أدناه.

السبب: الأشهر. --سامي (نقاش) 22:54، 7 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   لم يتم؛ أحمد عبد المعطي حجازي هو الأشهر، مع هذا بقاء العنوان تحويلة لصفحة النقاش هو أمر سليم. -- صالح (نقاش) 13:29، 8 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: التنكير ليس في محله --Abdeldjalil09 (نقاش) 10:53، 8 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   تم.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 10:56، 8 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: اسم القبيلة هو الزكارة [1] --عبد الكريم للوشت (نقاش) 12:30، 8 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
  استفسار: مرحبًا عبد الكريم للوشت، هل من مصدر من الكتب العربية؟ -- صالح (نقاش) 13:31، 8 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
التصوف والبدعة بالمغرب: طائفة العكاكزة ق ٦١-٧١ م الصفحة 35 و 36
معلمة المغرب الصفحة 4686
شمال المغرب الشرقي قبل الاحتلال الفرنسي، 1907-1873 الصفحة 56
هذه بعض المراجع لكن يكفي ان تضع الاسمين في جوجل للتأكد بنفسك أخي الكريم. عبد الكريم للوشت (نقاش) 13:43، 8 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
شُكرًا عبد الكريم للوشت، ولُطفًا إضافة هذه المصادر إلى المقالة، للعنوان تحديدًا. تحياتي. -- صالح (نقاش) 16:43، 8 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
مراجع
  1. ^ "Maroc au 1 500 000e. Carte des tribus. 1935 | 1886 - Collections patrimoniales numérisées de Bordeaux Montaigne". 1886.u-bordeaux-montaigne.fr. اطلع عليه بتاريخ 2020-08-08.
رد الإداري:   تم. -- صالح (نقاش) 16:43، 8 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   نُُقِلت إلى بينيلوبي كروز

السبب: الاسم أصله إسباني، ويُكتب هكذا Penélope Cruz، كما أنه يُنطق بالإسبانية "بينلوبي" وليس "بينيلوب". --Abdal Rahman Bedo (نقاش) 12:52، 8 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري: @Abdal Rahman Bedo: نُقلت إلى بينيلوبي كروز، لاحظت في نتائج البحث أن بينيلوبي أكثر استخدامًا من بينلوبي.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 13:32، 8 أغسطس 2020 (ت ع م)

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: تغيير اسم الكلية --سعد العكاري (نقاش) 19:14، 9 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   تم. -- صالح (نقاش) 02:16، 10 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: لا موجب للتخصيص. --Abu aamir (نقاش) 07:06، 10 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   تم.--فيصل (راسلني) 08:09، 10 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: لأن هناك أكثر من مشور واحد --Abdeldjalil09 (نقاش) 12:28، 30 يوليو 2020 (ت ع م)[ردّ]

  تعليق: السلام عليكم، لا أحد ينظر إلى هذا الطلب؟ --Abdeldjalil09 (نقاش) 13:08، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

رد الإداري:   تم. -- صالح (نقاش) 13:37، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   لم يتم، للأسباب الواردة في الرد أدناه.

السبب: --Hayder Alhilaly (نقاش) 08:58، 31 يوليو 2020 (ت ع م)[ردّ]
  تعليق:، قبل النقل، المقالة تعاني من مشاكل، أولاً، الفيسبوك ليس مرجعاً ولا مصدراً معتمداً للمعلومات، يمكنك الاستعانة بالمصادر المتوفرة في غوغل. ثانياً، يجب إزالة جميع ألفاظ التفخيم، ثالثاً طالع مقالات الشخصيات لتتعرف على كيفية تنسيق محتواها، بعد ذلك ننظر في النقل. --Mervat (نقاش) 19:10، 31 يوليو 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   لم يتم لا تجاوب من قبل مُقدم الطلب، وهُناك شكوك بملحوظية الشخصية، أرجو من المُستخدم أن يقرأ معايير السير الشخصية ثُم يُنشئ المقالة بنفسه ويُقدمها إلى طلبات مراجعة المقالات. تحياتي.--فيصل (راسلني) 08:08، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: الاسم العربي للمدينة، لم أتمكن من النقل بسبب هذه الرسالة "ليس لديك الصلاحية لقيام بهذه العملية". --Abdeldjalil09 (نقاش) 14:55، 7 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   تم. -- صالح (نقاش) 13:31، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: توحيد --Abdeldjalil09 (نقاش) 23:55، 10 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   تم.--فيصل (راسلني) 08:39، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: خطأ إملائي --Maudslayer (نقاش) 01:11، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   تم.--فيصل (راسلني) 08:40، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: خطأ إملائي --Maudslayer (نقاش) 01:12، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   تم.--فيصل (راسلني) 08:40، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: --Maudslayer (نقاش) 20:31، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   تم. -- صالح (نقاش) 21:23، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   نُُقِلت إلى عيش الغراب ذو الصفائح

السبب: دمج المقالتين، دون ترك التحويلة --Abdeldjalil09 (نقاش) 23:03، 6 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
  يُنفَّذ... -- صالح (نقاش) 16:47، 8 أغسطس 2020 (ت ع م)
  استفسار: مرحبًا عبد الجليل، كل منهما مرتبط بنسخة إنجليزية، أيهما المُكرّر، مقالة الجنس أم الأخرى؟ وأي العنوانين هو المطلوب النقل إليه؟ -- صالح (نقاش) 16:47، 8 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
@صالح: طالعت المقالة، فوجدت أنها تتحدث عن نفس الشيء مثل غاريقون، وأما اسم المقالة الأولى "غارقيون"، فهو خطأ املائي، وأما عن نظيرتها الإنجليزية Agaric، فقد فتح نقاشا لدمجها مع المقالة الإنجليزية المربوطة بالمقالة العربية الثانية. --Abdeldjalil09 (نقاش) 17:14، 8 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري: جرى تحويل العنوان إلى غاريقون، إلى حين حسم أمر النسخة الإنجليزية، فإذا دُمِجتا مع بعضهما البعض، ستُدمج نسخة التحويلة هنا أيضًا. -- صالح (نقاش) 21:42، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
  تعليق: مساء الخير، لماذا لم تحذف تحويلة "غارقيون"؟ كونها خطأ املائي ولا توجد صفحة تصل إلى هنا.--Abdeldjalil09 (نقاش) 22:42، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
صباح الخير عبد الجليل، هل لديك مقترح لاسم بديل صحيح، لأن المقالة مرتبطة بنسخة لغوية أخرى، وحذفها قد يؤدي إلى إعادة إنشائها من جديد. -- صالح (نقاش) 08:47، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
@صالح: ربما نترجم التسمية الفرنسية "Champignon à lames"، وتترجم إلى "عيش الغراب ذو الصفيحة".--Abdeldjalil09 (نقاش) 20:42، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: الإسم المعتمد رسميًا هو كأس لبنان، وكذلك هو الإسم المتعارف عليه بين المتابعين. --Maudslayer (نقاش) 21:35، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
  يُنفَّذ... -- صالح (نقاش) 21:38، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)
رد الإداري:   تم. -- صالح (نقاش) 23:53، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   لم يتم، للأسباب الواردة في الرد أدناه.

السبب: --Maudslayer (نقاش) 20:32، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   لم يتم كلمة النادي مُهمة في العنوان وأضطررنا لاستخدامه، وذلك لأن النادي غير معروف وسيكون العنوان مُبهم، لكن تم إنشاء تحويلة لها.--فيصل (راسلني) 21:02، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   لم يتم، للأسباب الواردة في الرد أدناه.

السبب: --Maudslayer (نقاش) 20:33، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   لم يتم كلمة النادي مُهمة في العنوان وأضطررنا لاستخدامه، وذلك لأن النادي غير معروف وسيكون العنوان مُبهم، لكن تم إنشاء تحويلة لها.--فيصل (راسلني) 21:03، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   نُُقِلت إلى نادي السلام زغرتا

السبب: --Maudslayer (نقاش) 20:34، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   لم يتم كلمة النادي مُهمة في العنوان وأضطررنا لاستخدامه، وذلك لأن النادي غير معروف وسيكون العنوان مُبهم، لكن تم إنشاء تحويلة لها.--فيصل (راسلني) 21:06، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   نُُقِلت إلى نادي الشباب العربي (لبنان)

السبب: --Maudslayer (نقاش) 20:35، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   تم النقل إلى نادي الشباب العربي (لبنان)، وإنشاء تحويلة للعنوان المُقترح.--فيصل (راسلني) 21:45، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   نُُقِلت إلى نادي أنصار حوارة

السبب: --Maudslayer (نقاش) 20:36، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   تم، أضفت كلمة نادي للعنوان لأن النادي غير مشهور وليس معروف، والعنوان مُبهم لذلك وجود كلمة نادي مُهمة.--فيصل (راسلني) 20:57، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   لم يتم، للأسباب الواردة في الرد أدناه.

السبب: (الإخاء الأهلي عاليه) لا تشير لأي شيء آخر، لا داعي للتخصيص بالنادي --Maudslayer (نقاش) 20:39، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   لم يتم كلمة النادي مُهمة في العنوان وأضطررنا لاستخدامه، وذلك لأن النادي غير معروف وسيكون العنوان مُبهم، لكن تم إنشاء تحويلة لها.--فيصل (راسلني) 21:07، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   لم يتم، للأسباب الواردة في الرد أدناه.

السبب: للتمييز عن فريق كرة السلة --Maudslayer (نقاش) 20:43، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   لم يتم لا نقوم بالتخصيص كرة قدم، لو كان هُناك نادي آخر غير كرة القدم، سيكون عنوانها "نادي الحكمة بيروت لكرة السلة". هذا هو المُستعمل في جميع مقالات الأندية الرياضية.--فيصل (راسلني) 21:08، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
@مستخدم:فيصل هناك نادي كرة سلة بنفس الاسم نادي الحكمة (كرة سلة) Maudslayer (نقاش) 23:24، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   نُُقِلت إلى نادي الشباب الغازية

السبب: --Maudslayer (نقاش) 20:45، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   تم نقلها إلى نادي الشباب الغازية وفق مقالات الأندية المُستعملة حاليًا، وتم إنشاء تحويلة للاسم المُقترح.--فيصل (راسلني) 21:11، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: --Maudslayer (نقاش) 20:48، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   تم.--فيصل (راسلني) 20:54، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   نُُقِلت إلى نادي سبورتينغ بيروت

السبب: --Maudslayer (نقاش) 20:56، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   تم نقلها إلى نادي سبورتينغ بيروت، لنفس الأسباب أعلاه، وتم إنشاء تحويلة.--فيصل (راسلني) 21:12، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: ترجمتُ هذه المقالة من الإنجليزية للعربية، ولم أستطع الاستقرار على اسم للعالم الأندلسي، بحثتُ كثيرًا بلا أي نتيجة تُذكَر، فترجمتُه ابن تلمس لإنشاء المقالة، وها أنا ذا أطلب مساعدتكم، فربما تعرفون اسمه الصحيح (تجاهلوا ابن حملس، وضعته فقط لإنشاء الطلب، بالرغم من أن بعض أدوات الترجمة تستقرئه هكذا، إلا أنني لا أظنه صحيحًا). --الحسن55 (نقاش) 22:56، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   نُقِلت المقالة إلى: ابن طلموس. -- صالح (نقاش) 23:24، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   نُُقِلت إلى توف (أفاتار)

◄ اضغط هنا لاستعراض وصلات الصفحات

السبب: أريد أن اغير اسم العنوان للموضع للشخصية التي تدعى Toph لقد تم كتابة الاسم بشكل خاطئ و لدي ادلة تثبت ذالك و أيضًا الاسم مكتوب ك تاف و في الحقيقة يكتب توف و الدليل في النسخة المدبلجة من Avatar the last air bender كان يطلق على شخصية Toph توف بالعربية وليس تاف فكيف يمكن ليي تغيير العنوان ؟ --Mahmmed Mahmod (نقاش) 16:59، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
  يُنفَّذ... -- صالح (نقاش) 21:26، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)
  استفسار: مرحبًا Mahmmed Mahmod، هل من مقطع من المسلسل المدبلج بالعربية، يرد فيها اسم الشخصية، لكي نتأكد من الترجمة العربية للاسم؟ أرجو إيراده هنا. -- صالح (نقاش) 21:26، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
استمعت للمقطع، وحقيقة لا أجد فرقًا كبيرًا بين الرسمين، محمد كمال شادي، رأيك لُطفًا. -- صالح (نقاش) 23:12، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
السلام عليكم يا Mahmmed Mahmod وصالح، مع أنني أميل أكثر للنطق الإنجليزي الذي يتماثل تقربيًا مع نطق كلمة tough، إلا أنه إذا نُطق في الدبلجة العربية بهذا الاسم فمن الأفضل التغيير إليه حاله كحال الكابتن ماجد وغيرها من الشخصيات.--محمد كمال شادي (نقاش) 23:34، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
محمد كمال شادي، شُكرًا للإفادة. -- صالح (نقاش) 10:22، 13 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   نُقِلت المقالة إلى: توف (أفاتار) بالتخصيص، تجنبًا لحصول تداخل مع العناوين الأخرى المتشابهة. -- صالح (نقاش) 10:22، 13 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: الاسم الشائع --Abdeldjalil09 (نقاش) 22:05، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   تم --Michel Bakni (نقاش) 12:49، 13 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   لم يتم، للأسباب الواردة في الرد أدناه.

السبب: لا داعي لتخصيص السنة، وقد تم نقل الصفحة في الإنجليزية والفرنسية وغيرهما --إبراهيم قاسمراسلني 18:21، 10 مايو 2020 (ت ع م)
  تعليق: مرحبًا إبراهيم، يحتاج الأمر إلى نقاش قبل النقل، لذا سأبقي الطلب مفتوحًا لنسمع آراء الزملاء. -- صالح (نقاش) 19:19، 10 مايو 2020 (ت ع م)
  يُنفَّذ... -- صالح (نقاش) 19:19، 10 مايو 2020 (ت ع م)
نقاش حول التسمية

  تعليق: بدايةً أتمنى حقًا لو أنَّ هذا النقل لم يحصل! (Mr. Ibrahem أتمنى عدم اتخاذ قرار بنقل أي تصنيفات بمثل هذه الطريقة)، مع العلم أنَّ عنوان جائحة فيروس كورونا   خاطئ علميًا! هل قامت اللغات الأُخرى بالنقل لمجرد آراء شخصية مثلًا؟ أو هل يجب أن نتبع اللغات الأُخرى مباشرةً في النقل؟ أنا مُتابع لكل النقاشات التي تحصل حول كوفيد-19 محليًا وعالميًا، وأُشارك على قدر وقتي، ونقل المقالة في ويكيبيديا الإنجليزية خصوصًا كان يوم 4 مايو (أيار) 2020، ومنذ ذلك الوقت أُحاول الخروج بخلاصة أو حل مُفيد لدينا بعيدًا عن أي عمليات نقل متكررة، ولمحاولة الوصول لعنوانٍ بسيط مُوحد!

الآن لنتحدث علميًا، المقالة إذا كانت ستنقل فنحن نتحدث عن عنوان جائحة كوفيد-19 أو جائحة مرض فيروس كورونا 2019! لاحظ النقاش الإنجليزي، حيثُ لُخصت الأسباب بأنَّ:

  • الجائحة ترتبط مع المرض وليس الفيروس، وذلك لأنَّ هناك سلسلات متنوعة من الفيروس المُسبب، وبالتالي يجب عدم تخصيص المقالة بعنوان فيروس واحد منها.
  • تسمية (كوفيد-19) بدلًا من (مرض فيروس كورونا 2019) للتماشي مع عنوان فريق عمل "كوفيد-19"، مع العلم أنَّ كوفيد-19 هو اسم المرض ويتضمن اسم الفيروس + السنة. وبالتالي يُحقق كافة النقاط المنشودة.
  • إزالة جُزئية 2020، كون من غير المعلوم إذا كانت الجائحة ستنتهي في 2020 أم ستمتد إلى 2021 مثلًا.
لماذا جائحة فيروس كورونا غير مقبول؟

لأنَّ فيروس كورونا يتضمن مجموعةً من الفيروسات، وليس مرتبط بفيروس واحد فقط، وبالتالي العنوان الحالي ضرب كل ما يرتبط بالجائحة ومحاولات تخصيص العنوان الحاصلة، وجعلها عامة لأبعد الحدود، وأيضًا لا يحقق جزيئة "تم نقل الصفحة في الإنجليزية والفرنسية"، فلم يكن هدف ويكيبيديا الإنجليزية إزالة "السنة" فقط!

يجب التأكيد على المجتمع بعدم نقل أي مقالة/تصنيف/قالب/بوابة وغيرها مُرتبط بحدث شائع دون نقاش، وأيضًا إذا كان النقل سيتم، فكما ذكرت إما جائحة كوفيد-19 أو جائحة مرض فيروس كورونا 2019، وذلك حسب اتفاق المجتمع طبعًا، وبعدها نعمل على إصلاح نقل التصنيفات الذي حصل! تحياتي --علاء راسلني 19:47، 10 مايو 2020 (ت ع م)

  •   تعليق: أضم صوتي إلى @علاء: بعدم النقل للمقالات المرتبطة بحدث شائع دون نقاش، وإضافة السنة 2019 ضرورية لتمييز وتأريخ الحدث تحياتي –عادل (نقاش) 20:08، 10 مايو 2020 (ت ع م)
  • @علاء: السلام عليكم، كلامك صحيح ويبدو لي جائحة كوفيد-19 أنسب، وقد تسرعت عندما وضعت التصنيفات للنقل، لكن سأعمل على تصحيح خطأ نقل التصنيفات وتقديمها للبوت لنقلها مرة أخرى إلى العنوان المناسسب في حالة نقل المقالة بعد النقاش إلى عنوان متفق عليه. --إبراهيم قاسمراسلني 23:28، 10 مايو 2020 (ت ع م)
شُكرًا Mr. Ibrahem--علاء راسلني 00:07، 11 مايو 2020 (ت ع م)

  تعليق: مبدئيًا، هل من اعتراض على النقل إلى جائحة كوفيد-19 مع جعل جائحة مرض فيروس كورونا 2019 تحويلة؟ --علاء راسلني 00:07، 11 مايو 2020 (ت ع م)

  أتفق رغم أنني أحبذ العكس عادل (نقاش) 02:24، 11 مايو 2020 (ت ع م)
  أتفق --Sakiv (نقاش) 03:23، 11 مايو 2020 (ت ع م)
  تعليق:، لو انتهت الجائحة (إن شاء الله)، ثم عادت بعد سنة (لا سمح الله، ولا شيء مستبعد)، هل ستعاد التواريخ للمقالات؟ --Mervat (نقاش) 12:25، 11 مايو 2020 (ت ع م)
أهلًا @Mervat: لو انتهت الجائحة ستكون المقالة بالعنوان الذي سنختاره الآن، ولو عادت سنة 2022 (لا سمح الله) غالبًا سنقوم بإنشاء مثلًا جائحة مرض فيروس كورونا 2022 وهكذا. تحياتي --علاء راسلني 18:04، 11 مايو 2020 (ت ع م)
  ضد شكرا @علاء: على الشرح المفيد، كلّ اسم لا يحتوي على كلمة "كورونا"، فلا يمكن أن يكون مذكوراً وحده، فكلمة كورونا (اللفظ نفسه لا اختصاره) هو الاسم العلم الأشهر، وكل ما يُذكر معه هو للتعيين، كيف يُترك الجزء الأشهر عَلَميّة، وتُذكر كلمة كوفيد التي لا يقارن شيوعها بكورونا، وقلّما تُذكر الجائحة بغير باسم كورونا، وتُذكر أحياناً "كوفيد" للتعيين، لذلك أعتقد أن الاسم المحدد للمعنى والمفهوم للجميع "جائحة مرض فيروس كورونا 2019". Abu aamir (نقاش) 14:16، 11 مايو 2020 (ت ع م)
@Abu aamir: لأكون صريحًا معك، وسائل الإعلام عمومًا وحتى المواقع الطبية العربية والأجنية مُختلفة حول التسمية العامة للمرض، ولكن جميعهم مُجمعون على "كوفيد-19"، فمثلًا نتائج بحث جوجل المتخصص حول "مرض فيروس كورونا 2019" حوالي 24,400 فقط، مقارنةً مع 36,900,000 نتيحة بحث حول كوفيد-19. هُناك لُبس كبير في تسمية المرض، ومن ملاحظتي فإنَّ الإشكال في الإعلام العربي يتمثل في كتابة "مرض كوفيد-19" أو "مرض كورونا" أو "الكورونا"، وأجد أنَّ الوطن العربي يستعمل كلمة "الكورونا" أكثر شيء للإشارة للمرض (حوالي 47,400,000 نتيجة بحث)، أيضًا ما زالت العديد من المواقع تستعمل "مرض فيروس كورونا المستجد" أو "مرض فيروس كورونا الجديد" أو الاكتفاء فقط "مرض فيروس كورونا"، لذلك وبهدف استعمال التسمية الأكثر شيوعًا. ولكن أيضًا لا خلاف عندي ومُتفق حول أنَّ تسمية جائحة مرض فيروس كورونا 2019 ستكون أوضح. تحياتي --علاء راسلني 18:04، 11 مايو 2020 (ت ع م)

@Mervat وSakiv وNehaoua:   سؤال: هل لديكم اعتراض لو اعتمدنا العكس أي جائحة مرض فيروس كورونا 2019 مع تحويلة جائحة كوفيد-19؟ --علاء راسلني 18:04، 11 مايو 2020 (ت ع م)

  مع هذا الاقتراح--Sakiv (نقاش) 18:09، 11 مايو 2020 (ت ع م)
جائحة بدون مرض. --Mervat (نقاش) 18:18، 11 مايو 2020 (ت ع م)
@Mervat: الفكرة أنَّ هُناك مأخذين على تسمية "جائحة فيروس كورونا 2019"، الأولى بأنها تربط "الجائحة" مع "الفيروس"، والصحيح هو ربط الجائحة مع "المرض". الثانية، هي نقطة أنَّ المرض يُسمى "مرض فيروس كورونا 2019" (كوفيد-19)، وهذا المرض تُسببه عدة أنواع/سلالات من فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة النوع 2، حيثُ "مرض فيروس كورونا 2019 (اختصارًا كوفيد-19) هو مرضٌ يسببه فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة النوع 2 (سارس-كوف-2)"، وبالتالي علميًا لو أردنا ربط الجائحة بالفيروس، يجب أن تكون جائحة فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة النوع 2، لذلك الربط مع المرض أفضل بكثير، خصوصًا أنَّ جميع الجوائح تُسمى على المرض بدلًا من العامل المُسبب للمرض. تحياتي --علاء راسلني 18:27، 11 مايو 2020 (ت ع م)
@علاء:، على هذا يلزم نقل مقالات الجوائح كلها. --Mervat (نقاش) 19:16، 11 مايو 2020 (ت ع م)
@Mervat: بالفعل تصنيفات المقالات تحمل نفس النمط، مثلًا تصنيف:جائحة إنفلونزا الخنازير 2009، تصنيف:جائحة الإنفلونزا، تصنيف:جائحة الكوليرا، تصنيف:جائحة الطاعون. فجميعها تحمل اسم المرض وليس الفيروس --علاء راسلني 19:54، 11 مايو 2020 (ت ع م)
أنا مع النقل إلى جائحة كوفيد-19 وأرى بأنها أنسب من جائحة مرض فيروس كورونا 2019 مع القيام بإنشاء التحويلات بالتسميات الأخرى ويمكن القيام بذلك عبر البوت لاحقا، وأننا نريد نقل جميع المقالات المتعلقة بهذه الجائحة وتوحيد عناوينها مع العنوان الرئيسي، وعند نقل مقالة مثل جائحة فيروس كورونا في الولايات المتحدة 2020، برأيي أن جائحة كوفيد-19 في الولايات المتحدة أفضل من جائحة مرض فيروس كورونا 2019 في الولايات المتحدة --إبراهيم قاسمراسلني 19:08، 11 مايو 2020 (ت ع م)
@علاء: توضيح مفيد، ومقارنتك العددية أمر حاسم، لذلك اقترح التمهل مدة أسابيع أو شهر، فإن تغلّب اسم "جائحة كوفيد 19" على "جائحة كورونا" وبدا لك أنه صار واضحاً للأكثرية مثل وضوح كورونا، فيمكن التعديل حيئنذٍ، فلا يلزم الإبقاء على اسم انتهى استعماله أو قلّ، كالاسم الذي ذكرتَه "المستجد" فهذه الصفة تكاد تموت الآن، عكس كلمة "كورونا" مازالت اللفظ الأساسي، وإذا أصبح الاسم "جائحة مرض فيروس كورونا 19" سيكون متوافقاً مع اسم المرض مرض فيروس كورونا 2019، علماً بأنه لا فرق بين الاسمين (جائحة كوفيد 19 وجائحة مرض فيروس كورونا 19)، واحد كامل والآخر مختصر (وإن كان اختصاراً إنكليزياً، لأن الاختصار العربي (نظرياً) هو: كو+في+م= كوفيم) الميم اختصار لكلمة "مرض" العربية مقابل الدال اختصار ل"دزيز" الإنكليزية.Abu aamir (نقاش) 19:27، 11 مايو 2020 (ت ع م)
  أتفق جائحة مرض فيروس كورونا 2019 مع تحويلة جائحة كوفيد-19 --عادل (نقاش) 20:32، 11 مايو 2020 (ت ع م)

  تعليق: تلخيصٌ لما ورد أعلاه، بأنهُ هُناك توافق أكبر حول جائحة كوفيد-19 ليُصبح العنوان الأساسي للمقالة --علاء راسلني 19:54، 11 مايو 2020 (ت ع م)

مرحبا @علاء: إن كانت كثرة الأصوات توجب النقل، فهي لا توجب الإسراع به، أرجو التمهل ما دام الاسم الحالي هو الصيغة الكاملة وليس كلمة مختلفة، وما دام الاسم الحالي يحتوي على اللفظ الأقوى عَلَميّة "كورونا".Abu aamir (نقاش) 18:22، 13 مايو 2020 (ت ع م)
أهلًا @Abu aamir:، كما وضحت أعلاه بأنَّ التسمية الحالية أصبح عليها مآخذ علمية، مثلًا (2019–20) تظهر أنَّ الجائحة ستنتهي في 2020، وبالتالي تتضمن حُكم مُسبق، وأيضًا "فيروس كورونا" لم تعد دقيقة، فعن أي واحدٍ من فيروسات كورونا نتحدث؟ لذلك أصبحت تخصيص العنوان واجب. تحياتي --علاء راسلني 18:26، 13 مايو 2020 (ت ع م)
عفواً @علاء: مهما كان الاسم، فقصدي أن يتضمن الاسم كلمة "كورونا"، اقتراحك مثلاُ "جائحة مرض فيروس كورونا 2019" هو اقتراح مناسب ويتضمن "كورونا" وذلك هو الأهم في تعليقاتي. Abu aamir (نقاش) 18:37، 13 مايو 2020 (ت ع م)
تمام Abu aamir وصلت فكرتك. تحياتي --علاء راسلني 18:40، 13 مايو 2020 (ت ع م)

  تعليق: نظرًا للنقاش الحاصل أعلاه، ومبدئيًا كون هناك اعتراضات على "كوفيد-19"، فرُبما ليست هناك اعتراضات على تسمية جائحة مرض فيروس كورونا 2019. تحياتي --علاء راسلني 15:20، 15 مايو 2020 (ت ع م)

مرحبًا @Mr. Ibrahem وعلاء وNehaoua وSakiv وMervat وAbu aamir: في الأعلى جرى نقاش بعض العناوين المستخدمة اليوم للإشارة إلى الجائحة، وغابت عناوين أخرى أكثر شهرة، وسأوردها جميعها مع النتائج:

أمّا:

من الواضح أن غلبة عنوان جائحة كورونا لدى العرب، طغت على كل العناوين الأخرى، بينما هي مستخدمة في الإنجليزية: (بالإنجليزية: Corona pandemic)‏ بحوالي 3 مليون و30 ألف نتيجة بحث، ولا تكاد تنافس عنوان (بالإنجليزية: Coronavirus pandemic)‏ المستخدم 137 مليون مرة، أو عنوان (بالإنجليزية: COVID-19 pandemic)‏ المستخدم 156 مليون مرة، وهو الأمر الذي حسم مسألة النقل في الإنجليزية إلى هذا العنوان الأخير. هناك ترجيح على ضرورة أن يحتوي عنوان مقالة الجائحة على اسم "كورونا"، فهو الاسم الأكثر شهرة، والناس تستخدمه مفردًا للإشارة إلى الجائحة، مثله مثل الإنفلونزا الإسبانية، أو السرطان/الإيدز، وإن كان الأخيرين ليسا من الأمراض الوبائية. كذلك، اسم المرض حتى يومنا هذا غير متفق عليه، لذلك اعتماد مرض فيروس كورونا 2019 هو ترجيح لاسم واحد من بين عشرات الأسماء (الكثير منها عربية، لكنها غير شهيرة). كذلك مقالة الإنفلونزا الإسبانية، (مقالة عن جائحة، والعنوان لا يحتوي على لفظة "جائحة" ولا اسم المرض أو حتى الفيروس، وهي شاهد أن الشهرة تلعب دورًا كبيرًا في اختيار أسماء الجوائح)، كذلك لا توجد حتى يومنا هذا جائحة أخرى بسبب فيروسات كورونا المختلفة سوى جائحة كورونا الحالية، لذلك ما من داع لتخصيص العنوان بهذا الشكل، خاصة وأننا سنوضح في مقدمة المقالة اسم المرض واسم الفيروس المُسبّب للمرض الذي أدّى إلى الجائحة. بانتظار آرائكم. تحياتي. -- صالح (نقاش) 01:53، 16 مايو 2020 (ت ع م)

مرحبًا @صالح: مع جائحة مرض فيروس كورونا 2019 مع تحويلة جائحة كوفيد-19 رغم عدم شيوع الاسم لأن الجائحة تعتبر نوعًا ما جديدة فأي موقع ذو شعبية يلقي إسمًا سيكون ذو تأثير على الشيوع (ربما سيعتمد العالم العربي أول اسم يقابله في ويكيبيديا العربية مثل ما يعتقد الزميل علاء) لذا أعتقد توخي الدقة في التسمية سيكون أفضل في إنتظار الاعتماد الرسمي والدولي للمرض والجائحة تحياتي -- عادل (نقاش) 19:55، 16 مايو 2020 (ت ع م)

  تعليق: @صالح: ما هو الأساس العلمي الذي تناقش بناءً عليه؟ هل تناقش مقالة علمية على أساس الشيوع؟ تمام إذًا العرب يستعملون كلمة "الكورونا" بدلًا من "مرض فيروس كورونا 2019". أرجو توضيح نقاط:

  • "اسم المرض حتى يومنا هذا غير متفق عليه"
  • "وهو الأمر الذي حسم مسألة النقل في الإنجليزية إلى هذا العنوان الأخير" - هذا هو النقاش وخلاصته أتمنى أن تُشير إلى نقطة نتائج البحث التي حسمت النقاش.

تعليقي أعلاه مبني على الأساس العلمي للتسمية، ولكن إذا كنا سنلعب على الشيوع، إذًا لنبقي عنوان المقالة ليصبح جائحة فيروس كورونا 2019. تحياتي --علاء راسلني 03:38، 16 مايو 2020 (ت ع م)

للتوضيح نتائج البحث مع "جائحة كورونا" أو "جائحة فيروس كورونا" تعتبر عامة جدًا وتشمل أي مصطلح يحتوي على الكلمتين، مثل "جائحة كورونا 2019-20" أو "جائحة كورونا 2019" أو أي تسمية أُخرى. تجنبت النقاش بالمقارنة، ولكن ردًا على نقطة الإنفلونزا الإسبانية، فأتمنى الدقة العلمية، فاعتماد الاسم عالميًا لم يكن يومًا بسبب الشيوع (فكرة الشيوع موجودة في ويكيبيديا، وللأسف لدينا في ويكيبيديا العربية إفراط في استعمالها بأسلوب غير صحيح"، ولكن هناك خلاف علمي قائم حول تسميته أساسًا، والمُطالع لكتب علم الوبائيات الطبية يعلم أنَّ كل مرجع منها يذكرها حسب وجهة نظره، وأنَّ أصل التسمية جاء بسبب انتقال المرض من إسبانيا عام 1918، لذلك قامت منظمة الصحة العالمية فيما بعد بإظهار تسميات أفضل وأدق للمرض اعتمادًا على الأساس الذي تُسمى عليه الجوائح والأمراض، فكانت تسمية "جائحة إنفلونزا 1918" (بالإنجليزية: 1918 influenza pandemic)‏ وذلك اعتمادًا على أساس سابق وهو جائحة إنفلونزا (بالإنجليزية: Influenza pandemic)‏، أما لماذا اعتمدت تسمية "الإنفلونزا الإسبانية" كونها أصبحت تسمية علمية مُستعملة في المراجع الوبائية. أخيرًا، تخصيص التسمية أولًا للدقة العلمية. تحياتي --علاء راسلني 04:27، 16 مايو 2020 (ت ع م)
أهلًا علاء، بما أن الحديث هنا عن ضرورة توخي الدقّة العلميَّة، وضرورة أن يكون اسم الجائحة متضمنًا اسم المرض، هَلّا شرحت هنا، ما الأسباب التي أدّت إلى اعتماد تسمية الإنفلونزا الإسبانية اسمًا للجائحة دون أن يرد ضمن الاسم "مفردة جائحة أو سنة الانتشار أو حتى اسم الفيروس أو المرض"، مثلًا لِمَ لَمْ يصبح اسم: "جائحة إنفلونزا فايروس H1N1 1918" (بالإنجليزية: The 1918 H1N1 flu pandemic)‏ هو الاسم المعتمد؟ (يبدو من اعتمد الإنفلونزا الإسبانية اسمًا للجائحة مثل الذي سيعتمد الجائحة الصينية اسمًا لجائحة كورونا والفيروس الصيني اسمًا لفيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة النوع 2 (بالإنجليزية: Severe acute respiratory syndrome coronavirus 2)‏، والسؤال الآخر، هل تسمية "مرض كورونا فايروس 2019" دقيقة علميًّا، وهل هناك أسماء علميّة أدق منها، وهل هناك أسماء عربية للمرض ولماذا لم تُعتمد؟ تحياتي لك. -- صالح (نقاش) 06:32، 16 مايو 2020 (ت ع م)

أهلًا @صالح:، شُكرًا لتعقيبك، وسأقوم بالرد مع توضيحاتٍ مُفصلة:

  • يُعتبر التصنيف الدولي للأمراض (ICD) هو المُخول الأساسي عالميًا بوضع الاسم النهائي لأي مرض بشري جديد، وهذا التصنيف تديره منظمة الصحة العالمية (WHO)، وطبعًا التصنيف لن يُصدر أي تسمية نهائية لمرض فيروس كورونا 2019 قبل انتهاء الجائحة ودراسة المرض بشكلٍ مُفصل، وبالتالي يُصنف كوفيد-19 حسب التصنف الدولي للأمراض ضمن الكود الرئيسي (U07)، والذي توضعه أسفل منه الأمراض الجديدة غير المحددة. لذلك نتفق عالميًا ومحليًا وبجميع اللغات بأنه حتى اللحظة لا تسمية نهائية للمرض.
  • أصدرت منظمة الصحة العالمية منذ سنواتٍ ما يُعرف بأفضل الممارسات المُتبعة في تسمية الأمراض المعدية البشرية الجديدة (بالإنجليزية: best practices for naming new human infectious diseases)‏، حيثُ وضحت بأنَّ اسم المرض يجب أن يتكون من مصطلحاتٍ وصفية عامة استنادًا إلى الأعراض التي يسببها المرض (مثل مرض تنفسي) مع مصطلحات وصفية أكثر تحديدًا عندما تتوفر معلومات مُفصلة حول كيفية ظهور المرض والفئة التي يؤثر عليها وشدته أو موسميته (مثل المتقدم، الشديد، الوليدي وغيرها)، أما إذا كان العامل المسبب للمرض معروفًا، فيجب أن يكون جزءًا من اسم المرض (مثل فيروس كورونا أو فيروس الإنفلونزا أو السالمونيلا). كما يجب تجنب في أسماء الأمراض ذكر المواقع الجغرافية (مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، الإنفلونزا الإسبانية، حمى الوادي المتصدع)، وأسماء الأشخاص (مثل مرض كروتزفيلد جاكوب أو مرض شاغاس)، أنواع الحيوانات أو الطعام (مثل إنفلونزا الخنازير، أو إنفلونزا الطيور) مع تجنب أي كلمات ثقافية، سكانية، صناعية، مهنية، والمصطلحات التي تثير الخوف غير المبرر (مثل مجهول، قاتل، وبائي).
  • بالنسبة للإنفلونزا الإسبانية (Spanish flu)، إذا كُنا نتحدث عن سبب اعتماد التسمية في ويكيبيديا الإنجليزية (كون العربية تبعتها)، فيجب أن نذكر بأنَّ التسمية في ويكيبيديا الإنجليزية ما زالت محل نزاع منذ سنواتٍ طويلة، وحصلت عدة نقاشات حولها آخرها كان في مارس 2020، وذلك اعتمادًا على سياسة الأسماء الشائعة (قسم مُفصل حول الشيوع وكيفية اعتماده والتعامل معه لديهم)، وقد وُضح في خلاصة النقاش أنَّ (While "1918 influenza pandemic" and similar titles may be more precise or consistent)، ونركز على كلمة (be more)، حيثُ أنَّ تسمية "الإنفلونزا الإسبانية" ليست خاطئة، ولكنها ليست الأدق علميًا، وأيضًا توضح منظمة الصحة العالمية في هذا السياق بأنَّ التسميات الشائعة للأمراض غالبًا ما يضعها أشخاص من خارج المجتمع العلمي، وبمجرد ذكر الأسماء هذه تُصبح شائعة الاستخدام عبر الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، مما يجعل تغييرها صعبًا، حتى إذا كان الاسم غير دقيق علميًا. لذلك تطلب منظمة الصحة العالمية أن أي شخص يذكر تسمية جديدة لمرض أن يُحاول اختيار اسمًا مناسبًا سليمًا من الناحية العلمية ومقبولًا اجتماعيًا. أما اسم "الإنفلونزا الإسبانية" فيحمل في طياته العديد من النقاط التاريخية، ابتداءً من كون إسبانيا الدولة الأوروبية الوحيدة في ذلك التي كانت فيها الصحافة تطبع تقاريرٍ عن تفشي المرض.لذلك الإنفلونزا الإسبانية تعتبر اسم شائع تاريخي تسرده المراجع الطبية (جميعها باللغة الإنجليزية طبعًا) بجانب التسمية الرسمية من منظمة الصحة العالمية.
لماذا لم يُستعمل "جائحة إنفلونزا فايروس H1N1 1918"؟ للتأكيد هنا نتحدث عن أمر حصل عام 1918، وبالتالي متى أصلًا اكتُشف مُسبب المرض بالتحديد، وهنا نلاحظ أنَّ الإنفلونزا الإسبانية استمرت في الدراسة لفترةٍ طويلة وربما تخطت عام 2005، وهناك فرضيات مُطولة حولها وحول العامل المُسبب لها وغيرها. ولا أظن في ذلك الوقت كانت التسميات مُنظمة، فمثلًا منظمة الصحة العالمية تأسست عام 1948، والتصنيف الدولي للأمراض جاء في عام 1949 تقريبًا، أما تقرير أفضل الممارسات في التسمية جاء عام 2015 تقريبًا.
للتأكيد بأنَّ التسميات تُعتبر محل نقاش وخلافية جدًا وليس على مستوى اللغة العربية فقط، ولكن الفكرة أنَّ هناك جهود واضحة باللغة الإنجليزية حول تسميات الأمراض والجوائح والفيروسات وغيرها، وذلك عكس اللغة العربية التي يعتمد حاليًا الأفراد فيها على النقل عن بعضهم البعض. ونعم هناك تسميات صحيحة وأصح وأصح الأصح وهكذا، فمثلًا أيضًا جائحة إنفلونزا الخنازير 2009، مع العلم أنَّ منظمة الصحة العالمية تُسميه (بالإنجليزية: (H1N1) 2009 pandemic)‏ وغيرها الكثير.
  • أما فيما يخص مرض فيروس كورونا 2019:
    • فأذكر بدايةً أنَّ له تسميات متنوعة (طالع NAME)، وبعض هذه التسميات تتضمن ووهان (مكان ظهور المرض لأول مرة)، ولكن بما أنه حاليًا يوجد أسلوب أكثر تنظيمًا في اختيار تسميات الأمراض والفيروسات وغيرها، فمباشرةً وضحت منظمة الصحة العالمية أنَّ اعتماد تسمية تحتوي على "ووهان" أو "الصين" أمر خاطئ، ويتنافى مع الأُسس والمعايير المُتبعة، وأيضًا يُولد عبء اقتصادي وسياسي ونوع من العار على الأفراد. اعتمدت قاعدة بيانات الأمراض أيضًا (Coronavirus disease 19).
    • المواقع الأجنبية الإخبارية وغيرها مثلًا تستعمل تسمية (coronavirus) للإشارة للفيروس والمرض (نتائج البحث أكثر من 2,740,000,000!)، ولكن من المؤكد لا يُمكن اعتماد هكذا تسمية في ويكيبيديا، ونعم هي شائعة، ولكنها ليست دقيقة ولا صحيحة أصلًا، وذلك عكس الإنفلونزا الإسبانية التي تعتبر نوعًا ما صحيحة ولكن هُناك أصح منها.
    • الوضع مع "مرض فيروس كورونا 2019" مُختلف، فنحن الآن في عصر ويكيبيديا، خصوصًا مع اللغة العربية واعتماد الكثير من الباحثين والأطباء وغيرهم على ويكيبيديا في معرفة التسمية (العنوان)، وأتذكر آخر مقابلة شاهدتها كانت قبل أسابيعٍ قليلة لدكتور فيزياء كويتي ذكر أنهُ يطالع ويكيبيديا ليعرف التسمية العربية ليبني عليها منشوراته وفيديوهاته وغيرها.
    • لاحظ مثلًا فيروس كورونا الجديد كانت ويكيبيديا العربية أول من استعملتها، وذلك قبل أن تُصدر منظمة الصحة العالمية أي تسمية عربية للمرض أو الفيروس وقتها، والتسمية التي أظهرتها ويكيبيديا العربية ما زالت مُستعملة في بعض المواقع حتى اللحظة، ولكن بمجرد أن أعلنت منظمة الصحة العالمية بأنَّ الفيروس هو "فيروس كورونا المستجد" قمنا بالتغيير لها.
    • تسمية فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة النوع 2 أصلًا محل خلاف، ونحن في ويكيبيديا من اعتمدنا كلمة "شديدة" كونها أوضح ومناسبة للقارئ العربي، مقارنةً مع كلمة "وخيمة" التي تستعملها بعض المعاجم الورقية.
    • بالنسبة لتسمية مرض فيروس كورونا 2019 (بالإنجليزية: Coronavirus disease 2019)‏، فأؤكد على نقطة ذكرتها في الأول بأنَّ التصنيف الدولي للأمراض (ICD) لم ولن يصدر أي تسمية رسمية نهائية للمرض قبل انتهاء الجائحة ودراسة الأمر بالتفصيل، ولكن منظمة الصحة العالمية (WHO) أصدرت تسمية رسمية لمحاولة ضبط أي جدل أو الخروج بتسميات فردية غير ملائمة، وكان ذلك في فبراير 2020. أما التسمية العربية فكانت بدايةً اجتهاد ويكيبيدي بحت ولكنه كان مُجرد ترجمة الكلمات من (Coronavirus disease 2019) إلى (مرض فيروس كورونا 2019)، وهذا التسمية معتمدة في المواقع العلمية ذات الوزن، مثل منظمة الصحة العالمية، مايو كلينك (ويسمى المرض الناتج عنه مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد 19).اليونيسف (كيف تتحدث إلى طفلك حول مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19)وكالة حماية البيئة الأمريكية (مرض فيروس كورونا 2019 (COVID-19)) وغيرها.
هل هناك تسميات أدق؟ حتى اللحظة تُعتبر تسمية مرض فيروس كورونا 2019 (بالإنجليزية: Coronavirus disease 2019)‏ هي الأدق والأوضح علميًا، مع التذكير (هذا نقاش آخر) بالجدل العربي حول "فيروس كورونا" أم "فيروس تاجي". وللأسف تأكيدًا على نقطة ذكرتها في نقاشاتٍ ومؤتمرات متعددة خارج نطاق ويكيبيديا، بأنَّ هناك تقصير رهيب جدًا في التسميات العربية وصياغتها وكتابتها، ولا يُوجد عمل واضح أو منظم لتنسيق ذلك أو تنشيطه حتى. لذلك أُحاول في ويكيبيديا تنظيم قضية التسميات الطبية قدر المستطاع، لإني متأكد أنَّ العالم العربي سيعتمد عليها ويستعملها. مثلًا في مارس 2020 انتشرت أخبارٌ إنجليزية حول فيروس هانتا، فعملت خلال ساعات على إعادة كتابة وتنسيق وإنشاء المقالات العربية المتعلقة، كوني متأكد أنَّ العالم العربي مُجرد أن تصله الأخبار سيعتمد أول اسم يقابله في ويكيبيديا العربية (المقالات هي: متلازمة فيروس هانتا الرئوية، فيروسات هانتا، نهر هانتان وغيرها).

تحياتي وعذرًا للإطالة، ولكن التفصيل واجب. تحياتي --علاء راسلني 07:46، 16 مايو 2020 (ت ع م)

مع الإبقاء على " جائحة فيروس كورونا 2019” إلى أن تصدر تسمية نهائية رسمية. Marwa AQ (نقاش) 13:42، 16 مايو 2020 (ت ع م)
أجد نفسي متفقا مع ما كتبه الزميل علاء فلم يترك مجالا للتفصيل زيادة. بيت القصيد يدور حول احتواء العنوان على لفظ "كورونا" وهذا متحقق مع تسمية مرض فيروس كورونا 2019 وحتى جائحة فيروس كورونا 2019 وكلاهما تسمية مقبولة بنظري. الأهم اليوم التركيز على إثراء هذه المقالات بصفتها أحداث جارية تستهوي القراء ولذلك نعمل في برنامج التعليم في الجامعة الهاشمية وضمن جهد فريق كوفيد-19 بإنشاء مقالات عنها قدر الإمكان ولنركز جهدنا في هذا حاليا لأن نقاش التسمية بتفصيلاتها سيتغير مع انتهاء الأزمة وسيكون هناك معطيات أفضل وأوفى لتنظيم عناوين مقالات الجائحة الحالية. مع التحية--Avicenno (نقاش) 22:10، 16 مايو 2020 (ت ع م)
مرحبا صالح، شكرا على إحصاء الصيغ، مقترحك يُصنف ضمن "العلَم بالغلبة"، وهو صحيح، فأصبح الخلاف في 3 أصناف 1- الاسم الكامل "جائحة مرض فيروس كورونا 19"، والاسم المختصر أو المنحوت "كوفيد 19"، والعلم بالغلبة "جائحة كورونا"، رأيي اختيار الاسم الكامل إن ثبت ذلك لعلاء، لأن صفحة منظمة الصحة تذكر هنا وهنا الاسم "مرض فيروس كورونا" ثم تذكر اختصاره "كوفيد 19"، كأن العدد 19 ليس جزءاً من الاسم الكامل بل من الاختصار، إن كان العدد 19 جزءا من الاسم فاتفق مع الاسم الكامل "جائحة مرض فيروس كورونا 19" لأن ويكيبيديا كثيراً ما تُعدّ مرجعاً للمهتمّين، وذلك يوجب اختيار الصيغة الاصطلاحية. Abu aamir (نقاش) 06:39، 20 مايو 2020 (ت ع م)

أظن معظم الآراء الآن ذهبت إلى 3 تسميات:

وأغلبية الزملاء تناقش بين أول خيارين --علاء راسلني 19:54، 20 مايو 2020 (ت ع م)

علاء، متى ما انتهت الموجة الأولى من الجائحة، ثم عادت وضربت من جديد (لنقل في عام 2022، ثم في عام 2024)، هل سننشئ مقالة منفصلة عن الموجات الجديدة للجائحة؟ وإن فعلنا، كيف سنُميز الموجات الجديدة عن المنتهية؟ -- صالح (نقاش) 13:53، 21 مايو 2020 (ت ع م)
مرحبًا عزيزي صالح، بدايةً لنتفق أنَّ مُجرد انتهاء الجائحة الحالية هو انتهاء الجائحة، والأمر لا يُمكننا الجزم فيه حاليًا، كون لا نعلم كيف ستنتهي الجائحة الحالية، فالبعض يتحدث أنَّ الفيروس ربما ينهي نفسه بنفسه، وربما يكون هناك لقاح أو دواء مثلًا. مثلًا لو عادة في عام 2022 وعام 2024، بالتالي تُصبح جائحة جديدة. يُمكننا في ذلك الوقت إنشاء صفحة عامة بدايةً (مثل جائحة إنفلونزا). أيضًا بمجرد انتهاء الجائحة الحالية من المفروض أنَّ التصنيف الدولي للأمراض (ICD) سيعتمد تسمية رسمية نهائية للمرض، وغالبًا يُضاف إليها تاريخ النهاية، فرُبما نضطر بعد نهاية الجائحة لإعادة تغيير الاسم مثلًا إلى جائحة ***** ديسمبر 2019-ديسمبر 2020 أو ما يُشابه ذلك. ولكن برأيي لنترك الأمر للمستقبل لنرى ما سيحصل. تحياتي صالح --علاء راسلني 14:05، 21 مايو 2020 (ت ع م)
أهلًا علاء، المشكلة بتكرار 2019 والسنوات الجديدة، مثل: جائحة فيروس كورونا 2019 (ديسمبر 2019-ديسمبر 2020)، وهو اسم طويل وبه الكثير من التواريخ. سنواجه حينها عمليات نقل لعشرات الصفحات والتصنيفات. الغالبية لا يعلمون أن 2019 الأولى، هي جزء من اسم المرض وليس إشارة لتاريخ بدء الجائحة، فقد يضرب نفس المرض في عام 2022، وسنضطر إلى استخدام اسم المرض مع 2019 إضافة إلى السنة الجديدة، وسيواجه القرآء نفس المعضلة بالضياع بين المقالات. أقترح اختيار أحد العنوانين التاليين لتوضيح المسألة أن 19 جزء من اسم المرض والفيروس وليس إشارة لتاريخ انتشار المرض:
فمثلًا الفيروس بدأ في الكويت في 2020، عليه اعتماد جائحة فيروس كورونا 2019 في الكويت بدلًا عن جائحة فيروس كورونا في الكويت 2020 مشوش للقرآء ويجعلهم يعتقدون أن سنة العنوان خاطئة، على العكس من عنوان جائحة فيروس كورونا-19 في الكويت، وهذا ينسحب على بقية العناوين. تحياتي. -- صالح (نقاش) 14:29، 21 مايو 2020 (ت ع م)

@صالح: فهمت فكرتك، وهي سليمة لا غُبار عليها. وربما هي أحد أسباب اعتماد جائحة كوفيد-19 في الإنجليزية؛ أي لتجنب وضع "2019" صريحةً في النص. ما اقتراحك إذًا؟ وهل نسير على نهج باقي الويكيات باعتماد "كوفيد-19" وننهي الموضوع؟ --علاء راسلني 14:33، 21 مايو 2020 (ت ع م)

علاء، كما تعلم، قلة من العرب يستخدمون كوفيد-19 للإشارة إلى المرض أو الجائحة، ولولا التقارير المترجمة من القنوات الإنجليزية لما استخدم أحد كوفيد-19 في بعض أجزاء نشرات الأخبار. كذلك، لولا رأيك، لفضلت عدم استخدام 2019، لكن بما أنك أشرت إلى ضرورة استخدام اسم المرض في العنوان، واسم المرض يحتوي على 19، عليه أرى اختصار السنة، مع الإبقاء على مفردات مرض/فيروس/كورونا، والأخيرة هي الأهم، حيث هي مفتاح البحث والوصول إلى المقالات عبر الشبكة. -- صالح (نقاش) 14:38، 21 مايو 2020 (ت ع م)
@صالح: عذرًا للتأخر بالرد، ولكن ألن يُدخلنا الاختصار -19 في بحث أصلي؟ كوننا سنخرج بتسميات مثل "فيروس كورونا-19" بالإضافة إلى "مرض فيروس كورونا-19"؟ وتوضيحًا لنقطة الدول، الأغلب يمكننا الإبقاء على العناوين مثل جائحة فيروس كورونا في الكويت 2020 وما يُشابهها، دون التوحيد مع المقالة الأساسية، خصوصًا أنَّ مقالات الدول كل واحدة تُنسب إلى العام الذي بدأت فيه الجائحة، فبعض الدول كان في 2019 وبعضها كان في 2020، ومثلًا ربما لو استمرت الجائحة إلى 2021 ووصل المرض مثلًا إلى المريخ، سنقول جائحة فيروس كورونا في المريخ 2021. تحياتي وأكرر اعتذاري للتأخر بالرد --علاء راسلني 02:50، 23 مايو 2020 (ت ع م)
أهلًا علاء، معذور قبل كل شيء، المسألة هو أننا نتحدث عن جائحة واحدة، فإذا توافقنا على الإبقاء على جائحة فيروس كورونا في الكويت 2020 (أي اعتماد "جائحة فيروس كورونا" عنوانًا للدلالة على الجائحة+اسم المرض)، هنا يتبادر إلى الذهن سؤال: بما إننا يمكننا الاستغناء عن مرض أو 19 أو 2019، لِمَ لا نعتمد "جائحة فيروس كورونا" عنوانًا للمقالة نفسها؟ (مع ترك مقالة المرض على عنوانها). وهنا تصبح عناوين بقية المقالات متوافقة مع عنوان المقالة الأم. من جهة أخرى، التسمية ليست بحثًا أصليًّا، بل هناك مراكز دراسات تداولتها، ومع أني أفضل عدم استخدام 19 أو 2019، لكن هذا مقترح وسيط يحل لنا إشكاليات قادمة، وإشكاليات في نقل المقالات ذات الصلة. خالص التحيات. -- صالح (نقاش) 04:27، 23 مايو 2020 (ت ع م)
مرحبا @علاء: تعقيباً على توضيحك المفيد للفرق بين فيروس كورنا ومرض فيروس كورونا، نحن الآن أقرب إلى جائحة الفيروس وليس جائحة المرض، لأن كثيرا من المحسوبين ضمن هذه الجائحة هم ناقلون عديمو الأعراض، فهؤلاء العديمو الأعراض، غير مرضى، لم يتمكن المرض من اجتياحهم، بل الذي اجتاحهم هو الفيروس، ويقال لهم "Healthy carier"، فهل ترى أن هذا يسوغ عدم تعلق عنوان الجائحة بالمرض تعلقاً كاملاً، بل الجائحة هي للفيروس؟، وأما تعدد فايروسات كورونا، فهذا صحيح، لكن حين يُذكر في الاسم "جائحة فايروس كورونا 2019"؟ يصبح الاسم مخصصاً، وتصبح فيروسات كورونا الأخرى غير مشمولة، وبهذا يكون العنوان الحالي "جائحة فيروس كورونا 2019–20" جيداً ولا يستلزم التعديل حالياً.Abu aamir (نقاش) 15:04، 1 يونيو 2020 (ت ع م)

مرحبًا Abu aamir حقيقةً أنا خامل عن النقاش كوني أبحث أكثر في الموضوع ضمن النطاق العربي. أما بالنسبة لتعليقك، الأمر أنَّ المريض يكون إما ظاهرة الأعراض عليه أو غير ظاهرة، ولكن هو مريض، وطبعًا الأمر معروف لدارسي العلوم الطبية. حيثُ الناقل عديم الأعراض هُو مُصاب ولكن لا تظهر عليه الأعراض والعلامات فقط، ولا يُقال أنه غير مُصاب، والموضوع هُنا مختلف طبعًا، خصوصًا نعود لنقطة أنَّ المرض/الفيروس ما زال قيد الدراسة. على العموم حقًا أفكر أن نُبقي على الاسم الحالي، خصوصًا بعد مطالعة الكثير من النقاشات على ويكيبيديا وخارج ويكيبيديا حول التسمية، وأيضًا لاحظ في وصلات اللغة أنَّ الويكيات مُنقسمة بين 3 تسميات تقريبًا: جائحة فيروس كورونا 2019–20، أو جائحة مرض فيروس كورونا 2019، أو جائحة كوفيد-19. الأغلبية اعتمدت الأخيرة اقتداءً بالإنجليزية. تحياتي --علاء راسلني 15:16، 1 يونيو 2020 (ت ع م)

مرحبًا علاء، راجعت وصلات اللغة، ووجدت ما يلي، غالبية المشاريع تعتمد جائحة فيروس كورونا ثم يليها جائحة كوفيد-19، ثم مشاريع معدودة، موزعة بين ووهان وكورونا:

  • جائحة فيروس كورونا (73 مشروعًا)، إن كان دون أي تاريخ مثل الفارسية (تعتمد جائحة فيروس كورونا)، العبرية (جائحة كورونا) وخمسة مشاريع أخرى على ذات النسق، بينما تتضمن الأخريات تاريخًا، مثل: عام 2019 أو 2019-20 أو 2019-2020. وواحدة منها، وهي الأوكرانية قرنت فيروس كورونا بالمرض في العنوان، مع ملاحظة، أن بعض هذه العناوين تحتوي على مفردة: "الجديد" أو "المستجد" وصفًا لفيروس كورونا.
  • جائحة كوفيد-19 (في 50 مشروعًا)، بعض العنوانين هنا تتضمن: 2019-20 أو 2019-2020.
  • مشروعان يعتمدان: كورونا مع كوفيد 19: (ro, rue)
  • مشروع واحد يعتمد كورونا مع سارس-كوف2: (sk)
  • 4 مشاريع، تعتمد اسم: ووهان مع أو من دون عنوان كورونا (mr, ug, zh_yue, zh_classical)
  • مشروعان، لم تُحدّد الترجمة العنوان المعتمد فيهما: وهما: التبتية واختصارها: bo وإحدى اللغات الهندية واختصارها: sat.

ويُستخلص أن عنوان فيروس كورونا أو كورونا هو الأكثر اعتمادًا، في غالبية المشاريع، ثم كوفيد-19. هذا عند الاستئناس بالوصلات، أمّا عند العرب، فلا يزال عنوان جائحة كورونا هو الأكثر انتشارًا، لُطفًا مطالعة جدول النتائج:

البحث المتخصّص عدد النتائج
"جائحة كوفيد-19" 2,630,000
"جائحة كورونا (كوفيد-19)" 2,230,000
"جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)" 1,240,000
"جائحة مرض كورونا (كوفيد-19)" 645
"جائحة مرض فيروس كورونا (كوفيد-19)" 2170
"جائحة كورونا 2019 (كوفيد-19)" 6
"جائحة فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19)" 4420
"جائحة مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19)" 629
"جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)" 1,890,000
"جائحة مرض فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)" 384
المجموع 7,998,254
يُطرح من نتائج "جائحة كورونا" 36,800,000
النتيجة* 28,801,746

هذا عند مقارنة عناوين الجائحة التي من الممكن أن تحتوي على كوفيد-19 مع كورونا أو من دون كورونا، ما يعني أننا أمام حوالي 28,801,746 نتيجة تعتمد جائحة كورونا بعناوينها دون كوفيد-19. مع هذا يجب علينا الآن غربلة نتائج عنوان جائحة كورونا مع العناوين المنافسة له:

البحث المتخصّص عدد النتائج
"جائحة كورونا المستجد" 7,860,000
"جائحة فيروس كورونا المستجد" 5,850,000
"جائحة مرض فيروس كورونا المستجد" 1,660
"جائحة فيروس كورونا" 8,970,000
"جائحة فيروس كورونا 2019" 10,800
"جائحة مرض فيروس كورونا" 3,590
"جائحة مرض فيروس كورونا 2019" 922
"جائحة كورونا 2019" 11,500
المجموع 22,708,472
يُطرح من نتائج "جائحة كورونا" 36,800,000
النتيجة* 14,091,528

يُظهر الجدول أعلاه، غالبية أسماء الجائحة، ويكون مجموع نتائج العناوين: 22,708,472 نتيجة بحث، وعند طرحها من مجموع نتائج "جائحة كورونا": 36,800,000، نكون أمام نتائج بحوالي: 14,091,528 هي التي تسخدم جائحة كورونا، وعند طرح نتائج: "جائحة كورونا (كوفيد-19)" من نتائج: "جائحة كورونا"، تصبح النتيجة الصافية تقريبًا: 11,861,528 نتيجة، وهي تفوق نتائج كل العناوين الأخرى. لذا، يُفترض إمّا أن نعتمد جائحة كورونا عنوانًا للمقالة وننتظر إلى حين انتهاء الجائحة ومآلات ذلك، أو أن نعتمد جائحة فيروس كورونا، وكلاهما الأكثر استخدامًا، وإن كنت أرجح جائحة كورونا، فهو اسم مختصر وغير مبهم والأكثر استخدامًا في الإعلام العربي، لكن يمكن أيضًا اعتماد جائحة فيروس كورونا. مع الإشارة إلى اعتماد أي من هذه العناوين سيكفينا نقل عناوين المقالات الأخرى المتصلة. رأيك لُطفًا ليتسنّى لنا إغلاق هذا الطلب. تحيّاتي. -- صالح (نقاش) 08:41، 23 يوليو 2020 (ت ع م)

رد الإداري:   لم يتم؛ لا توافق على النقل، يُمكننا فتح هذا النقاش مستقبلًا قبل نهاية العام بعدة أسابيع، لعل وعسى أن تكون الجائحة قد هدأت، وأن تكون الأسماء أكثر وضوحًا. -- صالح (نقاش) 15:08، 15 أغسطس 2020 (ت ع م)

وضع الطلب:   لم يتم، للأسباب الواردة في الرد أدناه.

السبب: الاسم المختصر غير متفق عليه، والاسم المقترح هو الاكمل والاوضح والمعلوم عند عامة الناس وفي الإعلام، علما بأن المقالة الإنكليزية تذكر الاسم الكامل للمرض. --Abu aamir (نقاش) 11:24، 21 يونيو 2020 (ت ع م)
  يُنفَّذ... -- صالح (نقاش) 11:28، 21 يونيو 2020 (ت ع م)
  •   ضد كوفيد-19 هي التسمية العلمية من قبل منظمة الصحة العالمية وجميع المؤسسات البحثية والطبية حول العالم تستخدمه منذ شهور، تسمية العامة له بـ(كورونا) هو من باب الإستسهال لكن ليس صحيح علمياً، لأن كورونا اسم يطلق على جميع الفيروسات التاجية ومن ضمنه فيروس كورونا المرتبط بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية وفيروس سارس وغيره، تغيير التسمية ستسبب ربكة لأنها تتناول فقط كوفيد-19 --إبراهيـمـ (نقاش) 22:24، 24 يونيو 2020 (ت ع م)
  •   تعليق: مرحبًا إبراهيم، للتوضيح: كوفيد-19 هو نقحرة (بالإنجليزية: COVID-19)‏ والأخير اختصار اسم المرض بالإنجليزية (بالإنجليزية: Coronavirus disease 2019)‏، أي مرض فيروس كورونا 2019 (هذا الأخير عنوان المقالة الخاصة بالمرض لدينا)، كو: (اختصار: كورونا) في: (اختصار: فيروس) د: (اختصار: ديزيز أي مرض) 19: (اختصار: 2019)، ولا معنى للإبقاء على اسم منقحر في ظل وجود اسم عربي للمرض. تحياتي. -- صالح (نقاش) 00:19، 25 يونيو 2020 (ت ع م)
@صالح: سواء كان نقحرة أو لا هذا هو المصطلح المستخدم فعلياً في كل المصادر بالعربية سواء حكومات عربية [1][2][3][4] أو منظمات العالمية [5][6] أو إعلامية [7][8][9] أو جامعات عربية [10][11][12] أو جهات بحثية عربية [13][14]، اسم الفريق الذي عمل على هذه المقالات (وأنت عضو فيه) اسمه "فريق عمل كوفيد-19"، ثانياً: نحن ليس بدورنا في ويكيبيديا أختيار أي مسميات بل نحن نعتمد على (الأكثر تداولاً بين المصادر) بحسب سياسة التسمية، بل والسياسة نفسها لم تحظر استخدام النقحرة بل منصوص عليها بشكل صريح (فقرة:الكلمات الأجنبية) وأنا لا أفهم سبب اعتراضك. --إبراهيـمـ (نقاش) 01:39، 25 يونيو 2020 (ت ع م)
إبراهيم، لُطفًا طالع التسمية المقترحة وادخل على مقالة مرض فيروس كورونا 2019، ثم طالع تعليقك الأول، أركّز على ضرورة قراءة تعليقك الأول بتروٍ، وستعرف سبب تعليقي! تحياتي. -- صالح (نقاش) 01:54، 25 يونيو 2020 (ت ع م)
  • مرحبا @Ibrahim.ID:، الاسم المقترح ليس وفقاً للعامة، بل شيوعه بين العامة والخاصّة يرسّخه، لكنه الاسم الرسمي الكامل للمرض، كما أن الاسم المقترح ليس مبهماً "مرض فيروس كورونا 2019" لأنه غير مقتصر على كورونا فيقال توجد عدة كورونات، بل الاسم المقترح هو طبقاً لاسم المرض مرض فيروس كورونا 2019،وسبق نقاش مفصل في هذه المسألة، علماً بأن من يقول "كوفيد" غالباً ما يسبق كلامه أو يتبعه بكلمة "كورونا" إذعاناً منهم للفظ الأقوى عَلَمَيّة، ومسألة النقحرة على حسب الوضوح، ولا شكّ أن كورونا ما زالت أوضح من كوفيد.Abu aamir (نقاش) 18:36، 25 يونيو 2020 (ت ع م)
  •   تعليق: أنا أوافق كلام الزميل أبو أمير؛ إضافةً إلى ذلك نحن نسعى غالبًا إلى أن يكون عنوان البوابة مطابقًا لعنوان المقالة الأصلية. تحيَّاتي. --عبد الله (نقاش) 14:38، 26 يونيو 2020 (ت ع م)
@صالح وAbu aamir: في هذه الحالة يجب علينا إغلاق هذا الطلب لحين البت في عنوان المقالة الرئيسية وإنتهاء النقاش حوله، وبالتأكيد أي اسم سيتم الاتفاق عليه حول المقالة سيتم تغيير اسم البوابة بالتبعية، لأنه بالتأكيد لا يمكن نقل اسم البوابة والمقالة لم يتم حسم أمرها بعد. --إبراهيـمـ (نقاش) 15:11، 26 يونيو 2020 (ت ع م)
إبراهيم، لا يوجد خلاف على اسم المقالة الخاصة بالبوابة (مرض فيروس كورونا 2019) ولا أحد يناقش أمرها، النقاش حول مقالة الجائحة. تحياتي. -- صالح (نقاش) 15:49، 26 يونيو 2020 (ت ع م)
@صالح: الموضوع صار غريب وغير مفهوم! المستخدم ابو أمير يطالب بنقل البوابة بحجة "المنطوق الشعبي" وهذا مبرر غير منطقي ويخالف سياسة التسمية، لأنه متى ونحن في ويكيبيديا نتجاهل المصطلحات العلمية ونتجاهل المصادر ونسير بحسب ما يقوله عامة الناس؟ ثم بعدها تم الإعتراض على رأيي بحجة أن اسم كوفيد 19 هو نقحرة (وقمت أنت شخصياً بذلك) ثم أثبتت بعدها أنه مصطلح عربي رسمي معتمد بنحو 14 مصدر من مؤسسات عالمية وحكومية وأكاديمية وعلمية وإعلامية عربية! فجأة تحولت دفة النقاش من نقاش علمي حول المصطلح إلى التعلل بأسم المقالة الرئيسية !!
عدم الإعتراض أو مناقشة أسم المقالة منذ فترة لا يعني أن هذا هو الاسم المعتمد، اسم المقالة الحالية ليس مبني على اتفاق بل مجرد اجتهاد من أحد الزملاء وتم نقل المقالة عدم مرات (وهذا يتبين من تاريخ الصفحة)، وطالما لم يكن هناك إجماع أو نقاش يبقى الوضع كما هو عليه لأنه ما يسري على المقالة يسري على البوابة أيضاً ولا يجوز أن نكيل بمكيالين، خصوصاً أن مصطلح كوفيد 19 أسم عربي سليم 100% ومستخدم في جميع المصادر العربية الموثوقة، وما يحدث هنا بالطلب يؤكد وجود خلاف على التسميات وفي هذه الحالة يجب اللجوء إلى نقاش مجتمعي يحضره الجميع، لأنه في هذا الوضع لا يجوز للإداري نقل اسم البوابة طالما هناك خلاف ولذلك ينبغي غلق الطلب لحين إجراء نقاش أولاً. إبراهيـمـ (نقاش) 16:42، 26 يونيو 2020 (ت ع م)
إبراهيم، لا يحق لك عرقلة النقاش لأنك ترى شيئا وتصر على تخطئة الآخرين، قلت في البداية أن الاسم المقترح خاطئ ودخلت في نقاش شيء آخر، بينما الاسم المقترح هو عين الاسم الحالي، والاختلاف بينهما أن الأول منقحر ومختصر، أما الآخر فهو الاسم العربي للمرض، وحين جرى توضيح أسباب صحة الطلب، منها أن الاسم المقترح هو اسم مقالة البوابة، جئت لتطلب وقف النقاش والطلب. وضعت رأيك وقرأه الزملاء، لذا دع الآخرين يضعون رأيهم أيضا. -- صالح (نقاش) 16:52، 26 يونيو 2020 (ت ع م)
مرحبا @Ibrahim.ID: شكرا لاهتمامك، أودّ التوضيح أن سبب النقل هو "الاسم المقترح هو الاكمل والاوضح والمعلوم عند عامة الناس وفي الإعلام" التسمية العلمية الكاملة والعلَمية والشيوع، إن كان المقصود ب"المنطوق الشعبي" هو الشيوع فهو يرسّخ التسمية، ولا يؤسّسها، فالطلب هو موافق للتسمية العربية والعلمية و(المألوف) وهذه شروط العناوين وصفاتها.Abu aamir (نقاش) 08:07، 28 يونيو 2020 (ت ع م)
مرحبًا Abu aamir الفكرة بأنَّ كوفيد-19 أصبحت الأكثر شيوعًا، فلا يكاد يخلو منشور حكومي أو إعلامي منها هذه الأيام سواءً مُنفردة أم بين أقواس، حيث نتكلم عن حوالي 40,500,000 نتيجة بحث مثلًا، ونعم أتذكر أنك ذكرت سابقًا أنها ليست اختصارًا للتسمية العربية وإنما للإنجليزية، ولكن منظمة الصحة العالمية ووزرات الصحة في كل الدول العربية أصبحت تستعملها بشكلٍ أساسي. --علاء راسلني 09:14، 29 يونيو 2020 (ت ع م)
البحث المتخصّص عدد النتائج
"المستجد (كوفيد-19)" 11,800,000
"كورونا (كوفيد-19)" 8,160,000
"كورونا كوفيد-19" 7,320,000
"مرض كوفيد-19" 2,240,000
"فيروس كوفيد-19" 2,670,000
"2019 (كوفيد-19)" 262,000
المجموع 34,520,000
يُطرح من نتائج "كوفيد-19" 42,100,000
النتيجة* 9,648,000

مرحبًا @Abu aamir وعلاء:، عند البحث عن كوفيد-19، تظهر لنا النتائج أعلاه، وعند مطالعتها، يُفهم أن كوفيد-19 ليس المفتاح الرئيس للوصول إلى المرض، بل اقتران كوفيد-19 مع كلمتي مرض أو فيروس يُظهر عدم دراية واضحة من مستخدمي تلك الكلمات مع بعضها، وهو اقتران غير صحيح وغير علمي. ويُفهم أيضًا أن كورونا هي العنوان الرئيس في النتائج قبل كلمة (كوفيد-19)، بمجموع: 33,800,000 عند البحث عن الكلمتين معًا، كل واحدة بمعزل عن الأخرى، وبمجموع: 27,540,000 عند البحث عن الكلمتين معًا بالعناوين المذكورة أعلاه. مع الإشارة إلى أن نتائج البحث عن: "فيروس كورونا المستجد" تصل إلى حوالي 36,500,000 نتيجة بحث حتى هذه اللحظة (20 يونيو 2020، الساعة: 005100 بالتوقيت العالمي). وهذا يؤشر أن كوفيد-19 لوحده ليس العنوان الرئيس، وحتى نتيجة 9,648,000 التي بقيت من مجموع: 42,100,000، إذا خضعت لغربلة، ستُظهر لنا أن هناك عناوينًا أخرى مقترنة مع كوفيد-19، وهذا ما يؤكد كلام الزميل أبو عامر. تحياتي لكم. -- صالح (نقاش) 00:59، 30 يونيو 2020 (ت ع م)

رد الإداري:   لم يتم؛ لا توافق على النقل، يُمكننا فتح هذا النقاش مستقبلًا قبل نهاية العام بعدة أسابيع، لعل وعسى أن تكون الجائحة قد هدأت، وأن تكون الأسماء أكثر وضوحًا. -- صالح (نقاش) 15:09، 15 أغسطس 2020 (ت ع م)

وضع الطلب:   لم يتم، للأسباب الواردة في الرد أدناه.

السبب: مرحبا أصدقاء. القائمة تضم ثمانية مدارس أنشئت من طرف المرينيين وهي دولة أمازيغية وهذا أمر لا يصح والا وجب اضافة مدارس وجامعات الدولة العثمانية والتي لم يتم ادراجها ضمن القائمة. من جهة أخرى تغيير الاسم من عربية لاسلامية سيغني القائمة باضافة مدارس أخرى ويبرز الجانب المشرق من تلك الحضارة. --Ali ahmed andalousi (نقاش) 13:20، 14 يوليو 2020 (ت ع م)
@Mervat اذن تقترحين أن نفصلهم عن مقالة لحفظ العنوان؟؟؟ Ali ahmed andalousi (نقاش) 21:07، 14 يوليو 2020 (ت ع م)
@Ali ahmed andalousi:، لن نضمن توفّر محتوى كافٍ لتكوين قائمة جديدة، وإن استغنينا عن كلمة "عربية" ستتسع القائمة لتستوعب كل المدارس التاريخية، لذا أقترح الإبقاء على الاسم الحالي. مع إثراء القائمة بمزيد من المعلومات لأنها تقتصر حالياً على أسماء المدارس. --Mervat (نقاش) 21:11، 14 يوليو 2020 (ت ع م)
فقط لاستجلاء الغموض تعنين أن نزيل المدارس التي أشرت اليها من القائمة؟؟؟. Ali ahmed andalousi (نقاش) 21:25، 14 يوليو 2020 (ت ع م)
  •   تعليق: أتفق مع الزميلة ميرفت في الإبقاء على هذه التسمية، والأفضل إضافة أل التعريف لتكون (قائمة المدارس العربية التاريخية). --أبو هشام «نقاش» 21:29، 14 يوليو 2020 (ت ع م)
@Ali ahmed andalousi: الآن فهمتك، المشكلة في كلمة عربية كون القائمة تتضمن مدارس أمازيغية وعثمانية وغيرها.. لو نقلنا إلى "مدارس عربية وإسلامية تاريخية" هل سيصبح الأمر أفضل؟ @أبو هشام:، ما رأيك؟ --Mervat (نقاش) 21:39، 14 يوليو 2020 (ت ع م)
صديقة @Mervat لا لن يحل الأمر فالمشكلة في ذكر قومية وتغيب أخرى. Ali ahmed andalousi (نقاش) 21:43، 14 يوليو 2020 (ت ع م)
@Mervat @Ali ahmed andalousi@Nehaoua لما لا ننقلها إلى مدارس تاريخية في العالم العربي. أبو هشام «نقاش» 21:47، 14 يوليو 2020 (ت ع م)
أبو هشام العنوان مناسب، أو ربما قائمة المدارس التاريخية في الوطن العربي وفق المفهوم الجغرافي والسياسي وإنشاء قائمة المدارس التاريخية في العالم الإسلامي وفق مفهوم العصور الوسطى تحياتي عادل (نقاش) 22:04، 14 يوليو 2020 (ت ع م)
  •   تعليق: سؤال فقط، أليست هذه المدارس التي أنشئت من طرف المرينيين كانت تُدرِّس باللغة العربية؟ أم بلغة أخرى؟ حسب محتوى المقالات الموجودة عن المدارس يبدو أن مجال دراستها باللغة العربية إن لم تكن تُدرس علوم اللغة العربية والخط العربي وغيره، لذلك تستحق أن تكون ضمن قائمة "المدارس العربية التاريخية" وجميع المدارس على غرارها حتى لو كانت من إنشاء المستعربة أو غير العرب.--إسلامنقاش 21:45، 14 يوليو 2020 (ت ع م)
    • مرحبا أخ @إسلام اذن قم باضافة مدارس والجامعات العثمانية. من جهة أخرى مع كل احتراماتي الاستدلال بمنهج التدريس لنسبها لقومية معينة هو أمر غير صائب. أعلم أن المدارس في الشام اليوم خاصة سوريا ولبنان يدرسون بعض المواد بالفرنسية فهل نقول أنها مدارس فرنسية. Ali ahmed andalousi (نقاش) 21:55، 14 يوليو 2020 (ت ع م)
إن كانت مدرسة لغة التعليم الرئيسية بها الفرنسية؛ فنعم يُقال "مدارس فرنسية في الشام"، ألم تسمع هذا التعبير من قبل؟ لا أعلم لم الاعتراض على وصف مدرسة بأنها عربية وجميع النقوش على جدرانها باللغة العربية ولا وجود للغة أخرى! لو كانت المدارس العثمانية (التي لا أعرف ما هي أسمائها!) لغة التعليم الأساسية لديها اللغة العربية وليست اللغة العثمانية فيمكن إضافتها.--إسلامنقاش 22:01، 14 يوليو 2020 (ت ع م)
لا أقصد مدارس البعثات الفرنسية أقصد المدارس الحكومية التي تمتلكها الدولة ويرتادها العامة بالمجان. صديق @إسلام أنت تعتمد في اجاباتك على مقالات ويكيبيديا والتي تعتبر فقيرة من ناحية تاريخ المغرب دعني أقول لك أن خطبة يوم الجمعة وأذان الصلاة كانا بالأمازيغية في ظل حكم المرينيين. والمرينيين حكمو بلاد المغرب كاملة تقريبا. Ali ahmed andalousi (نقاش) 22:10، 14 يوليو 2020 (ت ع م)
مرحبًا إسلام معظم الجامعات الجزائرية تدرس باللغة الفرنسية وبها تخصصات "الأدب العربي" وفروع تُدرس باللغة العربية وأخرى بالفرنسية لنفس التخصص "العلوم الانسانية" فأين تدرج هذه الجامعات. تحياتي عادل (نقاش) 22:10، 14 يوليو 2020 (ت ع م)
Nehaoua طبيعي أن تكون بالجامعات فروع وأقسام يُدرس بلغات مختلفة، هذا موجود في كل الدول حاليًا. طالع تعليقي التالي للتوضيح--إسلامنقاش 22:27، 14 يوليو 2020 (ت ع م)
أتحدث عن اللغة الرئيسية للمدرسة أو الجامعة وليس مجرد مواد، يمكن إنشاء مدرسة عربية مثلا بفرنسا والعكس، ولا يتعلق الأمر بمُنشئ المدرسة أو موقعها، بل بلغة الدراسة الرئيسية، كلامي واضح بالأعلى. المدارس في الدول الإسلامية كانت تُنشأ لتعليم الناس القرآن وعلوم اللغة العربية وعلوم الدين، ثم تطورت اهتمامتها مع الزمن إلى علوم أخرى، تعليقي ليس اعتراضا على طلب النقل، ولكن اعتراض على ربط أن مُنشئ المدرسة الدولة المرينية؛ إذًا المدرسة ليست عربية. ليس هكذا يُبنى الاستنتاج! لذلك كان تعليقي الأول سؤالًا: هل هذه المدارس لغتها الأساسية هي اللغة العربية أم لغة أخرى! وتصفحت مقالات المدارس التي شملها التعليق، ولم أجد بها دليلًا على وجود لغة تدريس أخرى بالمدارس. أكرر تعليقي ليس اعتراضا على طلب النقل ولكن لتبيان أنه يصح وصفها بالعربية ويصح وفها بالإسلامية ولا ضير في الوصفين.--إسلامنقاش 22:27، 14 يوليو 2020 (ت ع م)
اذن لي جوابك الشافي الصديق @إسلام وهو أنه كان يشترط في عهد الدولة المرينية في شخص الامام لصلاة فقط بالناس أن يكون متعلما متقنا للغة الأمازيغية ولو كان عربيا مما يحيل أن المدارس زمنهم كانت تدرس اللغة الأمازيغية مما يسقط بالتبع صفة المدارس العربية عنها والتي حسب رأيك تقوم حكرا بتدريس العربية وعلومها اللغوية. Ali ahmed andalousi (نقاش) 22:40، 14 يوليو 2020 (ت ع م)
جيد صديقي @إسلام وصلنا الى نتيجة ويبقى السؤال أين سيدرسها اذا لم يدرسها في مدارس دولته Ali ahmed andalousi (نقاش) 23:07، 14 يوليو 2020 (ت ع م)
جوابك الشافي يعتمد على التحليل الشخصي للآسف. ما علاقة الصلاة وخطبة الجمعة بموضوعنا، طبيعي أن يدرس المرء لغته الأصلية! ما الغريب أو الدليل في ذلك!--إسلامنقاش 22:47، 14 يوليو 2020 (ت ع م)
  1.   تعليق: أعتقد بأن كلمة "تاريخية" بحد ذاتها مبهمة بعض الشيء، وكذلك كلمة "مدارس"، إضافة لكلمة "عربية". هل هي مدارس أنشئت في البلاد العربية في الحقبة الإسلامية مثلا؟ --Fjmustak (نقاش) 13:05، 20 يوليو 2020 (ت ع م)
    • في نفس السياق نجد ألفاظ القومية العربية والبلاد العربية والوطن العربي وهي مصطلحات جديدة وحديثة العهد غير مناسبة لسياق التاريخي للمقال أو حتى لنشأة تلك الكيانات ففي ذالك الزمان كان مصطلح الأمة الاسلامية هو السائد. Ali ahmed andalousi (نقاش) 13:04، 21 يوليو 2020 (ت ع م)
رد الإداري:   لم يتم؛ بناءً على ما تقدّم أعلاه: لا توافق على النقل، مع هذا، جُعِل العنوان المقترح تحويلة للمقالة. -- صالح (نقاش) 15:04، 15 أغسطس 2020 (ت ع م)

وضع الطلب:   نُُقِلت إلى عمل مثير

السبب: العنوان الحالي يقابله بالإنجليزية Acrobatics التي لديها بالفعل مقالة خاصة بها المسماة "بهلوانيات"، أما الاسم العربي المقابل لـ "Stunt" هو "مجازفة" أو "مخاطرة". --Abdeldjalil09 (نقاش) 22:14، 17 يوليو 2020 (ت ع م)
  يُنفَّذ... -- صالح (نقاش) 00:19، 18 يوليو 2020 (ت ع م)
  تعليق: مرحبًا عبد الجليل، أقترح النقل إلى مشاهد خطيرة، فالمقالة مرتبطة بمقالة مؤدي تلك المشاهد، وهي بعنوان: مؤدي مشاهد خطيرة (الصواب: مؤدي المشاهد الخطيرة)، أو أن ننقل الأخيرة إلى مجازف ونعتمد عنوان: مجازفة (سينما)/ مخاطر ومخاطرة (سينما). بانتظار آراء الزملاء أيضًا. -- صالح (نقاش) 00:19، 18 يوليو 2020 (ت ع م)
@صالح: و@Abdeldjalil09:، لا أعتقد بصحة المقترحات، فالألعاب البهلوانية لا تقتصر على السينما والمسرح، لذلك استخدام "مشاهد خطيرة" لا يؤدي الغرض، ولا مخاطرة أو مجازفة أيضاً، بالرجوع إلى القاموس وجدت أن stunt فعلياً تعني "ألعاب بهلوانية". لذا اقترح الإبقاء على الاسم الحالي. --Mervat (نقاش) 07:14، 19 يوليو 2020 (ت ع م)
  لم يتم؛ بناء على ما ورد أعلاه. -- صالح (نقاش) 04:41، 23 يوليو 2020 (ت ع م)
@صالح:، لماذا لا نوحد المقالة مع مؤدي مشاهد خطيرة؟ --Abdeldjalil09 (نقاش) 19:56، 23 يوليو 2020 (ت ع م)
  • في الحقيقة، أنا   لا أتفق: مع الزميل Mervat، لأن "ألعاب بهلوانية" لها عدة معاني، وليس فقط في السينما، لذلك، من المستحسن نقل المقالة إلى مشاهد خطيرة توافقًا مع مقالة مؤدي مشاهد خطيرة، تحياتي.--Abdeldjalil09 (نقاش) 20:00، 23 يوليو 2020 (ت ع م)
  •   تعليق: السلام عليكم، حسب قاموس المورد الحديث، تترجم كلمة "Stunt" إلى "العمل المثير" ومعناه في القاموس "عمل دال على الجسارة أو البراعة كالألعاب البهلوانية إلخ"؛ وتترجم "Stuntman" إلى "رجل المثيرات" (القائم بالعمل المثير)، و"البديل" (في مجال السينما)، تحياتي.--Abdeldjalil09 (نقاش) 13:22، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)
مرحبًا ميرفت، رأيك لُطفًا بما ورد في قاموس المورد الحديث. -- صالح (نقاش) 21:45، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)
رد الإداري:   نُقِلت المقالة إلى: عمل مثير، مع جعل العناوين الأخرى تحويلة للمقالة. -- صالح (نقاش) 15:28، 15 أغسطس 2020 (ت ع م)

وضع الطلب:   لم يتم، للأسباب الواردة في الرد أدناه.

نقل طلب من تصنيف:مقالات للنقل.--JarBot (نقاش) 13:00، 30 يوليو 2020 (ت ع م)

  • شكرا على التوضيح، لكن استناداً إلى منظمة الصحة العالمية تم تسميتها في موقع المنظمة بالتغطية الصحية الشاملة، أي لم يتم ذكر كلمة (عامة)، ومصطلح التغطية الصحية الشاملة يحمل نفس معنى رعاية صحية شاملة، وبإمكانك الإطلاع على الموقع منظمة الصحة العالمية. همام (نقاش) 07:14، 1 أغسطس 2020 (ت ع م)
مرحبًا Uwe a، لُطفًا الاطلاع على ما ذكره همام. -- صالح (نقاش) 21:48، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)
اتفق مع همام.--ميسرة (نقاش) 00:06، 12 أغسطس 2020 (ت ع م)
رد الإداري:   لم يتم بناءً على ما ورد أعلاه --علاء راسلني 14:01، 14 أغسطس 2020 (ت ع م)

وضع الطلب:   لم يتم، للأسباب الواردة في الرد أدناه.

السبب: كما وردَت في المنهج المدرسي لمادّة الأحياء لمكتبة العبيكان (والذي يُستخدَم في غالبيَّة دول الخليج) (فضلًا طالِعهُ هنا) (الفصل الثالث: التكاثر الجنسي والوراثة، الدرس الثاني: الانقسام المنصف للمنهج البحريني) (وللمنهج السعودي أحياء الصف الثالث الثانوي، الفصل الرابع: التكاثر الجنسي والوراثة، الدرس الأول: الانقسام المنصف)؛ وكذلك في معجم اللغة العربية المعاصرة ومعجم الغني (فضلًا طالعهُ هنا) --الحسن55 (نقاش) 12:19، 7 أغسطس 2020 (ت ع م)
مرحباً @الحسن55:، يُرجى الاطلاع على هذا النقاش.Abu aamir (نقاش) 06:01، 9 أغسطس 2020 (ت ع م)
  ضد سبق وناقشنا هذه المسألة بالتفصيل ومشيج لفظ غير دقيق علميا من حيث المعنى وأقل شيوعا واما لفظ جاميت فمستخدم في عدة مصادر مذكورة في مقدمة المقال--Avicenno (نقاش) 16:07، 13 أغسطس 2020 (ت ع م)
رد الإداري:   لم يتم بناءً على النقاش أعلاه والنقاش السابق في نوفمبر 2019 --علاء راسلني 13:58، 14 أغسطس 2020 (ت ع م)

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: كلمة fly في Fly Amanita تعني الذباب وليس الطائر حسب المقالة الانجليزية، أو ننقلها إلى أمانيت ذبابي حسب [15]--Abdeldjalil09 (نقاش) 22:22، 6 أغسطس 2020 (ت ع م)
رد الإداري:  تم، في النص الإنجليزي، ثمة ما يذكر علاقة الذباب بهذا الفطر، لم ينقل النص إلى العربية. --Mervat (نقاش) 10:37، 14 أغسطس 2020 (ت ع م)

وضع الطلب:   لم يتم، للأسباب الواردة في الرد أدناه.

السبب: إنَّ مصطلح (ميثولوجيا أو مِثولوجيا أو ميثولوجية) له معنيان يحددهما السياق؛ ففي سياق الحديث عن (نظام الأساطير الإغريقي) أي مجموع الأساطير الخاصة بالإغريق الغرب يصطلحون على تسميتها بـ(Greek mythology) وترجمتها -الأسلم بحسب المختصين- الأساطير الإغريقية أو الميثولوجيا الإغريقية، أما ترجمتها الحرفية فهي (علم الأساطير الإغريقية) وهذا يدخلنا في مشكلة (اختراع) علم أكاديمي ليس له وجود! لأنَّ العلم الأكاديمي الذي يدرس ويفسر ويحلل...الخ الأساطير هو (الميثولوجيا) أي -مجازًا- (علم الأساطير)، وهو العلم الذي يدرس الأساطير من جميع النواحي. لذلك، الترجمة الصحيحة -حسب المختصين- لأي نظام أساطير خاص بقارة ما أو دولة ما أو شعب ما يسمى (الأساطير الإغريقية أو الأساطير الإسلامية أو أساطير الأزتيك أو ميثولوجيا إغريقية أو ميثولوجيا إسلامية...الخ). ما ذكر أعلاه ليس رأيي إطلاقا بل هو رأي المختصين في هذا العلم. تحياتي للجميع. --حسن القيم (نقاش) 07:32، 10 أغسطس 2020 (ت ع م)
  يُنفَّذ... -- صالح (نقاش) 13:29، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)
خطأ قالب:رد على: لم يُحدد اسم المستخدم. مرحبًا ميشيل، رأيك لُطفًا. -- صالح (نقاش) 13:29، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)
مرحباً صالح، لا يجوز هذا النقل لأن mythology = علم الأساطير و Myth = أسطورة.--Michel Bakni (نقاش) 14:24، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)
مرحبا @Michel Bakni:، جوابك صحيح فيما يتعلق بالتأثيل، لكن الكلمة تدلّ اصطلاحاً على الأساطير، وهي اسم جنس لا جمع له uncountable.--Abu aamir (نقاش) 15:16، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)
مرحباً أتفق معك بأن الكلمة تأتي بهذا المعنى أيضاً ولكن في السياق الأكاديمي هناق فرق جلي بين الاثنين: انظر هنا و هنا لتجد الفرق.--Michel Bakni (نقاش) 21:17، 11 أغسطس 2020 (ت ع م)
مرحبا @Michel Bakni: أنت محق فيما تذهب إليه من ناحية غير المتخصص في هذا العلم، لكن، المتخصص في هذا العلم الأكاديمي يعلم متى يستخدم المصطلح إذ السياق هو من يحدد له الاستخدام، أرجو قراءة التالي: تعريفات الميثولوجيا: للميثولوجيا في هذا السياق (هنا السياق والمصدر) معنيان مترابطان. الأول يشير إلى مجموعة من الأساطير تشكل معا نظاما ميثولوجيا. فنتحدث عن "الميثولوجيا المصرية" أو "الميثولوجيا الهندية" أو اليونانية... الخ. وبهذا المعنى يمكن أن يصف المرء نظام أساطير استخدم من قبل مجتمع خاص في زمن خاص في التاريخ البشري. ويمكن أيضا أن تكون مجموعة ميثولوجيات بطرق أخرى. فمثلا يمكن ضم مجموعة منها جغرافيا فيمكن الحديث عن "الميثولوجيا الأوقيانوسية" و"الميثولوجيا الشرقية" و"الميثولوجيا الأفريقية". وهناك معنى آخر لمصطلح الميثولوجيا وهو الدراسة الأكاديمية لأساطير وأنظمة أساطير بشكل عام. تحياتي للجميع.--حسن القيم (نقاش) 16:34، 13 أغسطس 2020 (ت ع م)
  تعليق:   مع تسمية أساطير إغريقية، ففي أخير المقالة لا تتحدث عن علم الأساطير الإغريقية وانما عن القصص والفلكلور التي تنبني عليها الديانة الإغريقية كما يمكننا انشاء مقال منفصل بعنوان "علم الأساطير الإغريقية" وذكر أنه علم يهتم بدراسة الأساطير اليونانية.Ali ahmed andalousi (نقاش) 22:57، 13 أغسطس 2020 (ت ع م)
أرجو الاطلاع على محتوى المقالة جيداً: فيها أنواع المصادر وفيها العلاقة مع الفن والمقارنة والتحليل، هل هذه جزء من الأساطير أيضاً ؟--Michel Bakni (نقاش) 05:47، 14 أغسطس 2020 (ت ع م)
إظهار المحتوى
@Michel Bakni مساء الخير، أخي ميشيل، نحن نتحدث عن مصطلح لا عمَّا يتصل بهذا المصطلح بشكل عامٍ، القضية الأساسية هي: هل ترجمتك سليمة أم لا.. وقلت لك، وبالأدلة، وليس رأيي إطلاقا، بل رأي ((المختصين))، أن من يحدد استخدام المصطلح هو السياق. لكن يبدو أنك لا ترى إلَّا رأيك (الشخصي). فإن كان هذا كذلك، ليضع الأخ صالح خلاصة، مشكورًا، نهاية لهذا الجدال الذي لن يصل بنا الى أرض صلبة، وليُعتمد رأي ميشيل لأنه، من وجهة نظره، هو الأرجح والأحسن. شكرًا جزيلا. وتحياتي لكم.حسن القيم (نقاش) 09:15، 14 أغسطس 2020 (ت ع م)
مرحباً مجدداً @حسن القيم:، لا افهم سبب ردة فعلك هذه.

لو تراجع معجم المورد (ص.756) وهو معجم غير مختص، فستجده أورد المعنيان اللذان تتحدث عنهما:

  1. مجموعة أساطير تتمحور على تاريخ شعب ما وآلهته وأسلافه
  2. الأسطوريات، علم الأساطير
والآن لو نظرنا إلى قواميس متخصصة:
  1. معجم الآثار والأديان لعبد الوهاب علوب ص.87 وستجده أوردها بمعنى علم الأساطير.
الآن أنظر محتوى المقالة، هل هي عن الأساطير أم عن العلم الذي يدرس الأساطير ؟
ودي لك!--Michel Bakni (نقاش) 06:26، 15 أغسطس 2020 (ت ع م)
إظهار المحتوى
@Michel Bakni صباح الورد، العزيز ميشيل.. أرجو أن تكون بخير.. المقالة قيد التطوير واستشهدت بجزء منها لا أكثر. أما لماذا المقالة تتحدث عن الأسطورة وما يتصل...الخ فلأن الأسطورة والأساطير والفلكلور والخرافة والليجندة..الخ كلها تدخل ضمن نظر ودائرة (علم الأساطير) لذلك يجب التعريج عليها. نرجع لموضوعنا الأساس، وهو: هل نترجم (Greek mythology) وغيرها إلى (علم الأساطير الإغريقي) أم إلى (الأساطير أو ميثولوجيا إغريقية)؟ وقلت لك، وعقلا، حينما نقول (علم الأساطير الإغريقي) سيتوهم القارئ غير المختص وحتى المختص بأنَّ هناك (علمًا) أكاديميا مستحدثا اسمه (علم الأساطير الإغريقي) لكن الحقيقة ليس هناك مثل هذا العلم بل هو توهم وخطأ ترجمة لا أكثر. اقرأ:
  • "يشير مصطلح mythology الآن إلى «علم الأساطير»، كما يشير أيضا إلى «مجموعة أساطير» شعب من الشعوب. علم الأساطير المقارن هو دراسة العلاقات بين أساطير تنتمي إلى ثقافات مختلفة. أما مصطلح Greek mythology، على سبيل المثال، فيعني مجموعة الأساطير التي وصلتنا من الشعوب الإغريقية. وهكذا أيضا Egyptian mythology، ويعني مجموعة الأساطير التي وصلتنا من الشعب المصري في أثناء عصور الفراعنة، وNorse mythology يعني مجموعة الأساطير التي وصلتنا من الشعوب الإسكندنافية... وهكذا." (عالم الفكر - المجلد 40، العدد 4 - صفحة 208)
  • Greek mythology, body of stories concerning the gods, heroes, and rituals of the ancient Greeks. (الموسوعة البريطانية) لا تأتي الموسوعة على ذكر أن هناك علم خاص بالأساطير الإغريقية بل تستخدم (ميثولوجيا) بالمعنى الثاني العام (أي مجموعة أساطير).
وهناك الكثير جدًا من المصادر المتخصصة أن للمصطلح معنيان يحدد السياق الاستعمال لا غير. هذا آخر تعليق من قبلي في خصوص الموضوع. شكرًا جزيلا. وتحياتي للجميع.حسن القيم (نقاش) 10:00، 15 أغسطس 2020 (ت ع م)
ألا تلاحظ أنك أضفت كلمة "مقارن" وهي تقلب المعنى تماماً وأنا لم آت على ذكرها ؟ علم الأساطير يختلف عن علم الأساطير المقارن.
هل هذا أسلوب للنقاش ؟ إما أن تفرض رأيك أو لا تناقش ؟ اقرأ المقالة للمرة الثالثة، المقالة تتحدث عن المصادر وعن مناهج الدراسة وعن علاقتها مع الفنون والثقافة وعن الأساطير نفسها، وليس فقط عن موضوع الأساطير، وهذا هو علم الأساطير.--Michel Bakni (نقاش) 10:33، 15 أغسطس 2020 (ت ع م)
إظهار المحتوى
@Michel Bakni يا حبيبي، وأخي العزيز ميشيل.. أسلوبي إلى اللحظة كان في صلب الموضوع لذلك ليس عليه غبار. ثانيًا، يا صديقي، لو أردت فرض رأيي لقلت لك (هذا رأيي وعليك أن تلتزم به لأني الأعلم) لكن لم أقل ذلك إطلاقا بل كل ما فعلت أني عرضت عليك وجهات نظر (المختصين) لا أكثر، وشددت أكثر من مرة على أن (ترجمتك وفهمك) سيدخل القارئ في توهم أن هناك علمًا جديدًا ليس له وجود. ترجمتك خاطئة يا ميشيل يا عزيزي للمصطلح لا أكثر ولا أقل، وبينت لك لماذا هي خاطئة، فلماذا هذا الإصرار والأخذ والرد في موضوع أنت لست متخصصا فيه ولم تدرسه ولم تتعمق في حيثياته أخي العزيز، حقا لا أفهم؟ أرجو أن لا تظن أن معرفتك باللغة الإنجليزية يؤهلك لأن تخوض في علم كامل له مصطلحاته وسياقاته عزيزي هذا خطأ، وأنت أعلم مني بذلك. فأنا لا يحق لي إطلاقا أن أبدي رأيا في الطب، مثلا، حتى وإن كنت عالما وعارفا في اللغة الإنجليزية ومترجما. أقول هذا ليس انتقاصا منك يشهد الله لكن فقط للتوضيح. وأرجو أن لا تأخذ كلامي على محمل شخصي فنحن أخوة. ثم، إن كنت مصرا ومقتنعا بوجة نظرك وما تعرفه من خلال إطلاعاتك على هذا العلم وما يتعلق به فيجب الآن، حقيقة، أن ننهي هذا الجدال ونحسم الأمر لك ولرأيك فأنا لا أريد أن أنتصر عليك ولا أريدك أن تظن أنك تنتصر علي لأن هذا خطأ وأنانية محضة. هل نحسم الأمر ونأخذ برأيك، هل توافق أخي ميشيل؟حسن القيم (نقاش) 13:33، 15 أغسطس 2020 (ت ع م)
  1.   تعليق: أرجو سحب طلب النقل مع خالص الشكر للأخ العزيز ميشيل وكل من ساهم في هذا النقاش.--حسن القيم (نقاش) 15:23، 15 أغسطس 2020 (ت ع م)
رد الإداري:   سحب الطلب بناءً على ما تقدّم أعلاه. -- صالح (نقاش) 15:36، 15 أغسطس 2020 (ت ع م)

وضع الطلب:   لم يتم، للأسباب الواردة في الرد أدناه.

◄ اضغط هنا لاستعراض وصلات الصفحات
[[امتصاص معوي]] ([{{fullurl:Special:Whatlinkshere/%5B%5B%D8%A7%D9%85%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B5+%D9%85%D8%B9%D9%88%D9%8A%5D%5D|limit=999}} ماذا يصل] · [{{fullurl:%5B%5B%D8%A7%D9%85%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B5+%D9%85%D8%B9%D9%88%D9%8A%5D%5D|action=history}} تاريخ] · استعراض صفحة محذوفة · سجلات · [{{fullurl:%5B%5B%D8%A7%D9%85%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B5+%D9%85%D8%B9%D9%88%D9%8A%5D%5D|action=protect}} حماية]) ← صفحة (ماذا يصل · تاريخ · استعراض صفحة محذوفة · سجلات · حماية) -

السبب: المقالة العربية (امتصاص معوي) مرتبطة خطأً بالمقالة الإنكليزية (Enterocyte) "خلية معوية" التي تتحدث عن الخلية المعوية المسؤولة عن الامتصاص أي تتكلم عن الخلية بحد ذاتها، أرجو أن تُحل المشكلة. --Nada Mawaldi (نقاش) 21:01، 26 يوليو 2020 (ت ع م)[ردّ]
@Nada Mawaldi: أرجو وضع الاسم المُقترح للنقل.--فيصل (راسلني) 22:37، 26 يوليو 2020 (ت ع م)[ردّ]

  تعليق: أتمنى من الزميل Avicenno إصلاح الأمر، وذلك كونه دمج المواد في ويكي بيانات عام 2016. تحياتي --علاء راسلني 11:16، 27 يوليو 2020 (ت ع م)[ردّ]

@علاء: شكرا للإشارة. ما أفعله عادة عند وجود مقال بالعربية عن موضوع معين غير مرتبط بوصلات اللغات هو أن أربطه بأقرب موضوع متعلق لتسهيل الوصول إليه من المقالة الأجنبية ثم يتغير محتواها تدريجيا ليناسب وصلة اللغة ذات العلاقة فهذا أفضل من جعلها بدون وصلة لغة وهذا ما فعلته هنا لكن يبدو أن الزميل Mohanad (ن) مهند لا يوافقني فقد قام بإلغاء الربط والمقالة الآن مرتبطة بمادة في ويكي بيانات لكن ليس لها أي وصلة لغة. في حال كنتما تتفقان معي يمكنني تغيير المحتوى بحيث يتطرق للخلية المعوية لأن إنشاء مقالة عن الخلية سيجل المقالة الحالية هامشية ولا تقدم الكثير--Avicenno (نقاش) 21:45، 27 يوليو 2020 (ت ع م)[ردّ]
اهلا @Avicenno: صديقي عذرًا منك ولكن هذا منهج غير صحيح برأيي، الأفضل أن يرتبط الموضوع بما يناسبه في ويكي بيانات، بغض النظر عن المشاريع الشقيقة، بالنسبة للمقالة موضع النقاش فالمحتوى المشابه (بحسب المشاريع الشقيقة) موجود كقسم (الأمتصاص) ضمن مقالة أمعاء دقيقة، والأفضل برأيي دمج المحتوى مع هذه المقالة وتعديل المقالة نفسها لتصبح تحويلة لهذا القسم، تحياتي --Mohanad نقاش 21:58، 27 يوليو 2020 (ت ع م)[ردّ]
@Mohanad: مرحبتين. رأيك وأحترمه لكني أختلف معك تماما. الهدف من الربط بويكي بيانات بالنسبة لنا كمحررين في ويكيبيديا العربية هو خلق ترابط مع اللغات الأخرى وليس مجرد إنشاء عناصر في ويكي بيانات لا تحتوي على وصلات لغات. لا أتحدث عن المشاريع الشقيقة بل عن الويكيبيديات في اللغات الأخرى. لا أختلف معك في حالة حاجة المحتوى للدمج او لدمج التاريخ لكن حديثي هو عن إبقاء مقالة عامة دون وصلة لغة في ظل وجود مقالة متعلقة بصلب الموضوع بلغة أخرى وغير مرتبطة فهنا ربطها اولى بنظري كي لا تظل "يتيمة من منظور ويكيبياناتي بين الويكيبيديات باللغات المختلفة" حيث أن الربط سيسهل الوصول إليها وبالتالي تطوير محتواها بالاعتماد على النسخة الإنجليزية غالبا ويسهل على القارئ العربي أيضا الوصول لأقرب مرادف أو معلومات بالإنكليزية--Avicenno (نقاش) 22:11، 27 يوليو 2020 (ت ع م)[ردّ]
صديقي @Avicenno: مجرد تعقيب بسيط، وصف المشاريع الشقيقة يتضمن ما ذكرت (الويكيبيديات في اللغات الأخرى) ولا أقصد به (في هذا النقاش) ويكي الاقتباس أو مصدر،،، الخ، أتمنى من الزملاء تصويبي إن كنت مخطئٍا --Mohanad نقاش 22:19، 27 يوليو 2020 (ت ع م)[ردّ]
  • @Mohanad: لا مشكلة فهمتك من هذه الناحية لكن من حيث الاصطلاح فالمشاريع الشقيقة هي تلك الشقيقة لويكيبيديا وليست الويكبيديات باللغات الأخرى فهذه ليست مشاريع شقيقة. أيضا صوبني لو أخطأت لكن هذا المتعارف عليه--Avicenno (نقاش) 22:24، 27 يوليو 2020 (ت ع م)[ردّ]

  خلاصة: لا حاجة لأي إجراء حسب النقاش أعلاه، وأصبحت مقالة خلية معوية مُتاحةً للإنشاء (إشارة إلى Nada Mawaldi). تحياتي --علاء راسلني 14:03، 14 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]


وضع الطلب:   نُُقِلت إلى أبوة مفرطة

السبب: أولاً، المصطلح لا يخص الآباء فقط، وإنما ينطبق على الأمهات أيضاً. لذا يجب تغيير كلمة "الآباء".

كلمة "فرط" غير مناسبة أيضاً ولايوجد لهذه التسمية مصادر. المصطلح المقترح ليس الأفضل ولكن لم أجد أي مصطلح أخر أنسب منه. يمكن استخدام كلمة الطوافة أو الحوامة أو المروحية إذا تمت صياغة المصطلح بطريقة صحيحة وسيكون من الأفضل أيضا إذا كانت الكلمة بصيغة المفرد. --Ziad adam 1 (نقاش) 17:36، 2 يونيو 2020 (ت ع م)[ردّ]

مرحبا، الاسم المقترح مثنى "والدين (الصحيح والدان)"، والمقابل له مفرد PARENT (والد)، وكلمة "هليكوبتر" هي في الإنكليزية مستعملة صفة، وفي العربية ينبغي تطابق الصفة والموصوف، كتاب مفيد، كتابان مفيدان، والاسم المقترح يُفرد صفة الهليكوبتر التي هي أصلا صفة مجازية في الإنكليزية.Abu aamir (نقاش) 07:39، 3 يونيو 2020 (ت ع م)[ردّ]

أهلاً @Abu aamir: نعم الصحيح هو الوالدان. لاحظ ان parent تشير الى كل من المذكر والمؤنث والمشكلة في صيغية المفرد من الوالدين هي انها تشير الى المذكر. "والد" يعني "اب" ولا تشير الى "الوالدة". هل يوجد صيغة محايدة بالمفرد بحيث تاتي بمعنى الوالد والوالدة في آن واحد؟

ملاحظة جانبية: يوجد العديد من المقالات على ويكيبديا تستخدم كلمة الآباء أو الأبوة للإشارة الى الوالدين. اعتقد بانه يجب تغيير هذه التسميات ايضا، مثل إجازة الأبوة ومراقبة أبوية والنفور من الآباء واستثمار أبوي وتعسف الأبناء مع الآباء. صادفت مقالة وحيدة تستخدم التسمية الصحيحة وهي موافقة الوالدين تحياتي Ziad adam 1 (نقاش) 08:34، 3 يونيو 2020 (ت ع م)[ردّ]

الزميل @Ziad adam 1: أرجو أن تفتح نقاشاً بهذا الخصوص في ميدان اللغويات، الموضوع مهم وطلبات النقل ليس مكانه المثالي.--Michel Bakni (نقاش) 10:46، 5 يونيو 2020 (ت ع م)[ردّ]
حسناً@Michel Bakni:، سأقوم بذلك قريباً ان شاء الله. تحياتي Ziad adam 1 (نقاش) 21:47، 5 يونيو 2020 (ت ع م)[ردّ]

  تعليق: هذا النقاش مُرتبط حاليًا مع نقاشٍ في ميدان اللغويات --علاء راسلني 13:14، 21 يونيو 2020 (ت ع م)[ردّ]

  يُنفَّذ... --علاء راسلني 14:51، 8 يونيو 2020 (ت ع م)[ردّ]
مرحبًا علاء، يُمكننا نقل هذه المقالة إلى أبوة مفرطة، حسب اقتراح Abu aamir. تحياتي. -- صالح (نقاش) 15:48، 15 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
مرحبا @صالح:, أبوة مفرطة أو والدية مفرطة.Abu aamir (نقاش) 16:54، 15 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
Abu aamir،   أتفق مع والدية مفرطة. -- صالح (نقاش) 17:11، 15 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

  خلاصة: نُقلت إلى أبوة مفرطة مع إضافة المصادر المُناسبة، وإنشاء تحويلة من والدية مفرطة وغيرها من التسميات المُتاحة. شُكرًا للجميع. تحياتي --علاء راسلني 17:15، 15 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]


وضع الطلب:   لم يتم، للأسباب الواردة في الرد أدناه.

السبب: الشبكة عبارة عن قناة واحده فقط. --سامي (نقاش) 00:10، 15 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   لم يتم؛ الصواب إنشاء مقالة منفصلة عن قناة دريم، فمقالة الشبكة تُفصّل في قنوات دريم كافة، وإن كانت اليوم مغلقة، ولم يبق منها سوى القناة الأولى. -- صالح (نقاش) 09:18، 15 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   نُُقِلت إلى قرغويه

السبب: شخصية عربية، لذا أظن أن لها اسمًا آخرَ، إذ إن هذين الاسم هما ترجمة اجتهادية منِّي، فلعل بعضكم يعرف الاسم الصحيح. --الحسن55 (نقاش) 18:32، 15 أغسطس 2020 (ت ع م) --الحسن55 (نقاش) 18:32، 15 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   نُقِلت المقالة إلى قرغويه، وهو اسم غلام سيف الدولة وحاجبه الذي تمرد عليه، وهو من الأتراك. سأراجع المصادر لأجد لفظ اسمه بالتركية (قد يكون قره كايا أو قره قويان، أو قره كويي، وكلها تحتمل أن تكون اسمًا له)، فاللفظ المنتشر في الكتب العربية هو ذلك المعرّب. -- صالح (نقاش) 22:42، 15 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: الاسم الثاني هو الصحيح --FPP نــــاقــــشــــهُ 20:18، 15 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   تم. -- صالح (نقاش) 22:07، 15 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: --Maudslayer (نقاش) 20:22، 15 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:   تم.--فيصل (راسلني) 20:26، 15 أغسطس 2020 (ت ع م)[ردّ]

وضع الطلب:   نُُقِلت إلى البريقة القديمة