ويكيبيديا:الميدان/لغويات

F3l-caligraphy.png هذا القسم من الميدان يتناول كل ما يتعلق بقواعد النحو والإملاء وطلبات الترجمة.
إضافة موضوع جديد  · الأرشيف

هذه الصفحة تُؤرشف آليًّا حسب هذه الشروط.

Nuvola apps bookcase.svg اطلع على مجموعة موثوقة من المعاجم والقواميس والأطالس في مجالات متنوعة من أجل الاستشهاد بها لدعم وجهة نظرك.

تشريح غرايعدل

مقالة تشريح غراي تتكلم عن مسلسل grey's anatomy . هذ إسم وليس صفة ليتم ترجمته. هل هنالك نقاش يقر ترجمة الاسماء؟ --Tarawneh (نقاش) 21:45، 1 يونيو 2021 (ت ع م)[]

أهلًا Tarawneh:   أعيد العنوان السابق، أمّا بما يخص ترجمة الأسماء الأجنبية، فلا توجد سياسة معتمدة، لكن نعتمد في النقاشات المتعلقة بهذا الشأن على الترجمات العربية للأعمال متى ما وجدت، وعلى النقحرة متى ما غابت الترجمات المعتمدة. بعض الزملاء يجتهد ويترجم بوجود الترجمات - رسمية أو غير رسمية - أو بعدم وجودها، والبعض يفضل النقحرة، خاصة إن كانت طاغية الشهرة مثل سوبرمان وباتمان وسبايدرمان... إلخ. تحياتي. -- صالح (نقاش) 00:16، 2 يونيو 2021 (ت ع م)[]
مرحباً صالح:، أعتقد أن الافضل أن نتفق على أن أسماء الأعلام البسيطة (التي تشمل الأشخاص والمنظمات والمدن والمواقع الجغرافية) نحو ماكدونالد وكالمينجارو، لا تترجم بل تنقحر كما هي. أما ما كان مركباً منها ليدل على المعنى فيلزم ترجمة التركيب نحو معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات. Michel Bakni (نقاش) 07:58، 2 يونيو 2021 (ت ع م)[]
مراحب Michel Bakni: لا بأس، لكن دائمًا هناك استثناءات، مثل وارنر برذرز وباراماونت بيكتشرز وإكس بوكس وبلاي ستيشن وجوجل بلاي وآب ستور... إلخ، المشكلة التي تواجهنا دائمًا هي في عناوين الأعمال: المؤلفات والمسلسلات والأغاني والأفلام.. إلخ، أمّا المؤسسات والمنشآت فيمكن أن نعتمد ترجمة أسمائها، إذا لم يكن اسمها بلفظه المنقحر علامة تجارية. -- صالح (نقاش) 12:03، 2 يونيو 2021 (ت ع م)[]
أتفق ولنشمل العلامات التجارية مع أسماء الأعلام البسيطة، فهي أيضاً لا تنقحر. Michel Bakni (نقاش) 12:06، 2 يونيو 2021 (ت ع م)[]

عنوان لقائمةعدل

أنا أريد أنشأ قائمة وفي ذهني المتعدد اللغات عندي عنوان بسيط من الإنجليزية List of Arabic children's writers أو List of Arabic children's literature writers . ما هو عنوان المناسب لهذه القائمة بالعربية الفصحى؟ سألت لأنني ضعيف نحويًا، وأيضًا هناك تشتت في تسميات، «الأدباء» أم «الكتّاب»؟ إذ القائمة لا تتضمن فقط القصصين، بل الشعراء أدب أطفال أيضًا، و«الكتاب» عمومًا يستخدم للقصصين... مثلا «قائمة الأدباء الطفل العربي» أو «قائمة الكتاب الطفل العرب»؟ --Ruwaym (نقاش) 15:39، 3 يونيو 2021 (ت ع م)[]

Ruwaym: قائمة كتاب أدب الأطفال العربي أو قائمة كتاب أدب أطفال عربي. Abu aamir (نقاش) 20:45، 3 يونيو 2021 (ت ع م)[]
فقط تنويه لكي لا ندخل في متاهة الحذف مجدداً، هذه القائمة لا معايير لها: متى نضم الكاتب إليها ومتى نزيله منها؟ Michel Bakni (نقاش) 22:18، 3 يونيو 2021 (ت ع م)[]
مرحبا ميشيل، ما رأيك باشتراط الصفتين المذكورتين في مقدمة هذه القائمة؟ 1- كاتب أدب أطفال مشهور أو مهم، 2- له أعمال ملحوظة، أعتقد ستكون بهذين الشرطين موسوعية، لكن في هذه القائمة تحقيق لشرط الكاتب الملحوظ بدون اشتراط ملحوظية كتبه. Abu aamir (نقاش) 22:45، 3 يونيو 2021 (ت ع م)[]
Michel Bakni: هذه قائمة ستختلف عن الشعراء، لأن عدد كتّاب الأطفال عند العرب قليل بالنسبة للشعراء، اذن نستطيع جمعهم في قائمة واحدة. ومعايير واضحة و مقاييس بيّنة: 1) الذي برز في أدب الطفل العربي كاملًا أو جانبًا في مهنته الأدبية، وكتب آثاره للأطفال باللغة العربية، وله ملحظوية في ويكيبيديا العربية. Abu aamir:‌ اتفق معك، لكن لا في ملحوظية كتب. هذا الشرط ممكن يحققه فقط كامل الكيلاني في أدب الطفل العربي. --Ruwaym (نقاش) 23:54، 3 يونيو 2021 (ت ع م)[]
  تم قائمة الأدباء الأطفال العرب. --Ruwaym (نقاش) 02:33، 4 يونيو 2021 (ت ع م)[]
حذفتها لأنها مخالفة، وهي لا تختلف عن قوائم الشعراء التي خضنا نقاشاً حولها.
توقف عن إنشاء القوائم المطاطة التي ليس لها معايير واضحة والتي يمكن أن تمتد إلى ما لا نهاية. Michel Bakni (نقاش) 05:23، 4 يونيو 2021 (ت ع م)[]
Michel Bakni: وأنا أشتكيت. وأنصحك بأن تتوقف عن حذف القوائم وتغيّر رؤيتك المثالية غير واقعية للمعايير، وهنا نحن نكتب في موسوعة. لو كان مشكلة لكان الزميل Abu aamir يذكر لي. وعلى فكرة كل قائمة يمكن أن تمتد إلى ما لا نهاية، نحن نحدد هنا حسب معايير الموسوعة وهناك مصادر كثيرة، وهناك آلاف قوائم في ويكيبديات الإنجليزية والعربية والفرنسية (مثال) عن الكتاب والشعراء والأدباء والرسامين والقصصين والممثلين والمخرجين والملحنين وحتى المجرمين في تحديد معين وموضوع مبين، لهذا تطورا وكبروا ونحن هنا بعدنا ما عندنا قوائم لأنفسنا، بعد 18 سنة من إنشاء موسوعة. --Ruwaym (نقاش) 07:03، 4 يونيو 2021 (ت ع م)[]

فولكسفاغنعدل

ما هي أصح وأفضل كتابة عربية لاسم الشركة الألمانية Volkswagen؟

يوجد العديد من الخيارت والطرق وأرى أن نجد صيغة موحدة صحيحة لاعتمادها. من أشهر الكتابات غير فولكسفاغن؛ فولكسفاجن وفولكس فاغن وفولكس فاجن وفولكس واغن وفولكس واجن. في تاريخ الصفحة فولكس فاجن حصلت حرب نقل للصفحة عام 2008 وأنهيت برأي أنها هكذا مكتوبة في موقع الشركة. ولكن هذه ليست حجة أو برهان ليأخذ بها، فمن جهة من يكتب في صفحة الموقع غالبا ليس مختصا ولم يعتمد على قاعدة ومن جهة أخرى تختلف طريقة الكتابة من صفحة إلى أخرى حسب المحرر، أضف إلى ذلك عدم الاهتمام باللغة العربية وتحري الدقة فيما يخصها في معظم المواقع. هنا في الصحة الرئيسة للشركة في الشرق الأوسط مكتوبة فولكس وجن، وهنا في الصفحة الفرعية من نفس الموقع نجدها مكتوبة فولكس واجن. في الموقع الإخباري الألماني الموجة الألمانية مكتوبة فولكسفاغن وأيضا في موقع الجزيرة.

أنا أراها كلمة واحدة بدون فصل وباستخدام حرف الغين بدل الجيم للتعبير عن حرف g بلفظه الألماني وحرف الفاء بدل الواو للتعبير عن حرف w بلفظه الألماني أيضا هكذا "فولكسفاغن".

أفيدونا أفادكم الله

--Marksman003 (نقاش) 15:30، 9 يونيو 2021 (ت ع م)[]

مرحبا Marksman003: في هذه الحالة نعتمد على الشيوع، وأجد باعتبار السيارة ألمانية الأصل أتجه نحو فولكسفاجن وفولكس فاغن وفولكس فاجن .. التي تحول حرف w إلى ف أو فاء مثلثة، ببحث سريع في محرك بحث غوغل بناء على ذلك أعطاني نتيجة5.15 مليون لـ "فولكسفاغن" و3.3 مليون نتيجة لـ"فولكسفاجن"،و 1.92 مليون لـ"فولكس فاجن" و 413 ألفاً ل "فولكس فاغن". بناء عليه أفضل استخدام اسم فولكسفاغن عنواناً للمقالة، لكن لا مشكلة بوضع اسم آخر من هذه الأسماء فلا أعتقد أنها تؤدي لخطأ جلل. --Sandra Hanbo (نقاش) 19:37، 13 يونيو 2021 (ت ع م)[]
أهلا Sandra Hanbo: وشكراً لمشاركتك. لا أرى في الاعتماد على الشائع فكثير من الشائع ليس صحيحا والشيوع ليس مقياساً للحكم. أفضل أن نعتمد على الأدلة والمنطق والقياس والتحليل ولا بأس بالاجتهاد. طبعاً أنا أتكلم بشكل عام وليس عن هذه الكلمة بالتحديد. هي ليست خطأ جلل إن كُتبت بطريقة مختلفة وطرحي للسؤال هنا هو محاولة معرفة الأصح واعتماده وحتى يكون مرجع لتجنب خلافات مستقبلية في حال نقل الصفحات وخصوصاً أن لهذه الشركة منتجات وشركات تابعة كثيرة جدا واسمها يتكرر في العناوين والمحتوى كثيرا. تحياتي --Marksman003 (نقاش) 20:19، 13 يونيو 2021 (ت ع م)[]
Marksman003: اعتماد الشائع يكون في حالات خاصة جداً منها هذه الحالة، وإلا فالحالة الطبيعية الاعتماد على المعاجم والمصادر الأكثر ثقة ويمكنك الإطلاع على قائمة المعاجم والقواميس والأطالس للاستفادة منها، أما في حالة حرف G ومراعاته فيمكنك الإطلاع على إرشاد تعريبه من هنا نقل صوت (G) في الكلمات الأجنبية. تحياتي. --Sandra Hanbo (نقاش) 21:48، 13 يونيو 2021 (ت ع م)[]
Sandra Hanbo: المشكلة أنه لا يوجد شائع واحد هنا ولا أعرف أو أظن أن موضوع مثل اسم الشركة هذه قد ورد في قواميس أو معاجم. وبالنسبة لما هو وارد في ويكيبيديا:تقبل الأمر الواقع فلا أراه يساعد هنا. لا يوجد لدينا مصادر وحتى إن اعتبرنا بعضها مصادر مثل الموجة الألمانية والجزيرة مثلا ففيهما نجد الاختلاف أيضاً. في الموجة الألمانية والجزيرة ورد اسم الشركة بكتابات مختلفة، ولو أكثر ما ورد في الموجة الألمانية كان فولكسفاغن. لأن الموضوع كما أظنه يرجع إلى محرر الخبر والذي لا يعتمد قاعدة محددة ويكتبها كما يراها هو وبتغير المحرر قد تتغير الكتابة وأيضا قد ينتج عن نفس الكاتب كتابات مختلفة بسبب عدم انتباهه للموضوع. في موقع الجزيرة وفي المقالات القديمة وردت كتابة فولكس فاجن أكثر من الوقت الحاضر حيث ترد فولكسفاغن. بالنسبة لقاعدة التناغم والتوافق فهنا أيضا لا يوجد أكثرية، يوجد تنوع ويوجد بعض المقالات حيث العنوان مكتوب بشكل وفي بداية الصفحة بالخط العريض مكتوب بشكل مختلف بسبب نقل الصفحة بعد أن أُنْشِئَتْ، وهو ما أرغب بتجنبه والوصول إلى صيغة موحدة حتى تظهر الموسعة بشكل أفضل. وأخر نقطة هي بقاء الصفحة على ما هو عليه، للشركة كما ذكرت منتجات وفروع وأعمال كثيرة جدا والصفحات عنها رغم عدم كثرتها حالياً سَتُنْشِئ مستقبلاً وتبقى العشوائية في هذا النطاق. تحياتي Marksman003 (نقاش) 12:22، 14 يونيو 2021 (ت ع م)[]
  • Sandra Hanbo وMarksman003: لا أعتبر النتائج عاملًا هنا لكن ما ظهر معي في بحث جوجل هو أن فولكسفاجن أو فولكس فاجن هي الأكثر سواءً بالبحث الحرفي أو العادي. وبالنسبة لتعريب حرف w أجد أن يكتب بالفاء كما تكتب أسماء أخرى مثل فيكتور، فاديم ويقصد بهما ڨيكتور وڨاديم وغيرها. في الألمانية توجد هنا مقالة لوفتفافه ولم تسمى لوفتوافه مع أنها أيضًا تسمية ذات شيوع.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 22:30، 13 يونيو 2021 (ت ع م)[]
Sandra Hanbo ومحمد أحمد عبد الفتاح: أتفق معك، وأضف إلى ذلك بأن نتائج البحث في غوغل مثلاً تختلف من بلد إلى آخر وحسب التفضيلات في المتصفح مثلا اللغة المفضلة. هذا بالنسبة لحرف w، ماذا عن باقي التفاصيل؟ هل تكون على شكل كلمة واحدة مثل الألمانية أم بمقطعين حسب ما نلفظها وهي أساسا في الألمانية كلمتين موصولتين، وهل نستخدم ج أم غ. هل يمكن أن نتسمع أيضا لآراء وهراني، وباسم، وفيصل، ووسام، وMichel Bakni: وغيرهم من الزملاء لنستفيد من خبراتهم. تحياتي Marksman003 (نقاش) 12:22، 14 يونيو 2021 (ت ع م)[]
Marksman003: كلمة واحدة لأن ذلك أكثر استخدامًا ويتفق أيضًا مع كلمات أخرى مثل لوفتڤافه.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 12:26، 14 يونيو 2021 (ت ع م)[]
في Volkswagen حرفان محل خلاف، V و g. بالنسبة للأول أعتقد بأن الأمر شبه محسوم للفاء. أما استعمال الجيم محل G فيمثل مشكلا ولو أن النطق العربي بعيدا عن اللهجات يميل للغين. - مع تحياتي - وهراني 16:50، 14 يونيو 2021 (ت ع م)[]
وهراني: أهلا أخ وهراني، شكراً على طرحك. أحببت أن أسمع رأيك لأني لاحظت اهتمامك سابقا ونقلك لبعض الصفحات. باعتبارك تجد أن النطق العربي بعيداً عن اللهجات يميل إلى حرف الغين، فهل تؤيد الكتابة فولكسفاغن. تحياتي Marksman003 (نقاش) 21:47، 14 يونيو 2021 (ت ع م)[]
Marksman003 ووهراني: وجدت بالبحث أن الجيم القاهرية هي أيضًا تعتبر فصيحة، بل هناك من يقول أنها الأصل. بالإضافة إلى ذلك، هناك حظر عام على النقل من ج إلى غ أو العكس، وهنا أجد أن الاسم مشهور بالجيم وبالغين والموقع الرسمي يكتبها بالجيم. والأمر يرتبط باختلافات أخرى أكثر ظهورًا ووضوحًا مثل التنوين على الحرف المنون أو على الألف ومسائل أخرى.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 22:15، 14 يونيو 2021 (ت ع م)[]
محمد أحمد عبد الفتاح: أنا لا أريد أن أنقل الصفحات أو أغير المحتوى إلا إذا حصل توافق أو قمت بتطوير إحدى المقالات وهذا مستبعد حالياً، فما بين يدي لا أعرف إن كنت سأقدر على إنجازه. الصفحات التي تحمل اسم Volkswagen عموما بكل أشكال كتابتها العربية قليل جداً. في محتوى الصفحات تكررت فولكسفاجن حوالي25 مرة وتكررت فولكسفاغن حوالي 6 أضعاف سابقتها وبالنسبة لي فولكس فاغن و فولكس فاجن أو واجن فالموضوع لا يكاد يُذكر. أعتقد لو وصلنا لشكلين فقط فولكسفاغن وفولكسفاجن فسيكون أفضل بكثير من الواقع الحالي، ولو أن الاتفاق على شكل واحد أفضل وأفضل حتى ولو كان فولكسفاجن. تحياتي--Marksman003 (نقاش) 20:14، 16 يونيو 2021 (ت ع م)[]
◀ Marksman003 يمكن الاتفاق على استخدام اسم من كلمة واحدة. والأسماء من كلمتين توضع في تحويلات وتوضع في هامش كل مقالة. بالنسبة للجيم والغين؛ فالاسم بالجيم يبدو أكثر عندي في البحث وهو الاسم المذكور في المواقع الرسمية العربية للشركة والاسم الذي أنشأت به المقالة. والآن علمت أن هناك من يرى أن الجيم غير المعطشة هو النطق الأصلي الذي تفرع منه النطق المعطش وغيره، وهذا هو الموجود في اللغات السامية. محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 20:46، 16 يونيو 2021 (ت ع م)[]
Marksman003: طبعًا يمكن استخدام الهوامش للإشارة إلى الأسماء بكتابات أخرى تتضمن تنويعات الجيم والغين وأيضًا كتابة الاسم بالفاء ذات الثلاث نقاط فولكسڤاجن. انظر مثلًا هانز جيورج ماسن.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 21:12، 16 يونيو 2021 (ت ع م)[]
محمد أحمد عبد الفتاح:، عذراً على التأخير. لا أحبذ إغراق مقالة بهوامش فقط لكتابة الاسم بشكل مختلف، أعتقد بأن هذا يرهق القارئ ولن يكون مهم جدا له عند انخراطه في أحداث الشخصية الرئيسية. طبعاً جهدك مشكور وهو دليل عناية وحرص على الدقة. أنا كنت أفكر أن أستخدم الهوامش لكتابة التعابير والأسماء باللغات الأجنبية عندما تكون ضرورية وبنفس الوقت لتجنب إغراق المقالة بالكلمات والعبارات الأجنبية. على سبيل المثال في مقالة مجموعة فولكسفاغن هناك ضرورة لذكر الشكل القانوني لاسم الشركة بكل مراحله وأيضا لأنه في بعض الأحيان تكون ترجمة عربية واحدة لعبارتين أو اسمين أجنبيين. أنا أرى إن كنت توافقني الرأي أيضا أن نختصر أسماء المقالات ومحتواها على فولكسفاغن وفولكسفاجن فقط (باعتبار أنها ليست كثيرة حاليا)، يعني التي تحمل اسم فولكس فاجن تنقل إلى فولكسفاجن والتي تحمل اسم فولكس فاغن تنقل إلى فولكسفاغن. وبعدها من يريد يستطيع أن يذكر الاسمين في أول المقالة كأن يقول "فولكسفاجن باسات أو فولكسفاغن باسات (بالألمانية: Volkswagen Passat)" هي سيارة كذا وكذا. تحياتي --Marksman003 (نقاش) 17:39، 19 يونيو 2021 (ت ع م)[]
◀ Marksman003 القارئ لا يظهر له الهامش أولًا لذلك لا أظن أن وجود طرق الكتابة المختلفة سيرهقه؛ كما أن وجود الكتابات الأخرى في كل مقالة ييسر مهمة من يبحث عن موضوع المقالة بأية صيغة. لا مانع من ذكر الاسم بالطريقتين في أول المقالة، لكن لا أفضل ذلك نهائيًّا لأنه غير ضروري؛ فالقارئ الذي بحث عن الموضوع أو وصل للمقالة بأية طريقة حتى من دون بحث يعرف كيف ينطق الاسم المذكور نظرًا لشهرته، كما أن هناك طرقًا أخرى مثل فولكفاقن وفولكسفاكن. محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 17:47، 19 يونيو 2021 (ت ع م)[]
محمد أحمد عبد الفتاح: صحيح لن تظهر الهوامش، ولكن كلمة ملاحظة والرقم بجانب الكلمة سيبقى موجود وعندما ينقر القارئ مرة ومرتين فقط ليظهر له الاسم بطريقة كتابة مختلفة وغالبا الاختلاف حرف واحد فقط، هذا قد يؤدي إلى تجاهله الهوامش التالية والتي قد تحوي شرح أو معلومة مهمة. لكن نقطة "وجود الكتابات الأخرى في كل مقالة ييسر مهمة من يبحث عن موضوع المقالة بأية صيغة" أتفق معك بها. أنا أيضا أجد الهامش في بداية المقالة مفيد لذكر اسم الشيء باللهجات المختلفة في الدول العربية، من ناحية يُسهل الوصول إلى المقالة وأيضا تقديم معلومة للقارئ عن الاسم الفصيح. --Marksman003 (نقاش) 17:57، 19 يونيو 2021 (ت ع م)[]
◀ Marksman003 هوامش التعريب يمكن تمييزها بمجموعة ref group مختلفة عن هوامش المراجع حتى لا يلتبس الأمر على القارئ، كما أن ظهورها بجانب الاسم الأجنبي وليس في نهاية الجملة يميزها عن غيرها. وطبعًا هذا اقتراح وليس إلزامًا. محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 17:58، 19 يونيو 2021 (ت ع م)[]
Marksman003: كما ذكرت لك، الجيم القاهرية كما في فولكسفاجن تعد فصيحة وهناك مصادر تشير لذلك، يمكنك البحث عنها. وأيضًا هناك باحثون أشاروا إلى أن الأصل في اللغات السامية هو النطق غير المعطش. بالنسبة للهوامش، أفضل إضافتها في جميع المقالات سواءً كانت قصيرة أو طويلة للسبب الذي ذكرته وهي أنها ستورد الصياغات الأخرى التي يحتمل أن يبحث بها أي قارئ، ولا حاجة لأن تحمل كلمة "ملاحظة" بل علامة من حرف واحد مثل * المستخدمة في مقالة هانز جيورج ماسن.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 18:07، 19 يونيو 2021 (ت ع م)[]
محمد أحمد عبد الفتاح: أنا لا أعترض على فولكسفاجن إن كان هناك توافق على تواحيد المقالات عليها. أنا فقط أفضل فولكسفاغن لأننا في بلاد الشام نستخدم حرف الغين لهذا النطق، ولهذا طرحت الموضوع هنا لأستفيد من خبرات الزملاء. من ناحية أخرى أنا أفضل أن تكتب أنجيلا ميركل بحرف الجيم لأننا نلفظه هكذا بالجيم. وهنا لا أتفق مع الكتابة أنغيلا لأننا لا نلفظها مثل الجيم المصرية، ومن يلفظها مثل تقارير قناة الجزيرة فأنا أراه تقليد وتصنيع. الغربيون يكتبون الأسماء العربية كما يلفظوها هم لا كما نلفظها نحن؛ وهذا هو الصحيح في نظري. لسانهم لا يطنق حروفنا مثلنا والعكس صحيح حتى كلمة بورشه أرى أن تكتب بورش كما هي متداولة عند الغالبية ولذا أرى أيضا أن مقالة مايكل شوماخر مسماة بشكل صحيح، رغم أن الألمان يلفظونها ميشائيل. ولكن الخيبة هنا أنها سميت غالب الظن لأن الاسم في الإنكليزية يلفظ أيضا مايكل، يعني سميت تبعية لا استقلال، نفس الشيئ مع بي إم دبليو. على كل حال لا مانع من الهوامش ذات النجمة إن كانت لفائدة المقالة وإن كنت أراها كما وضحت سابقا.--Marksman003 (نقاش) 18:24، 19 يونيو 2021 (ت ع م)[]
◀ Marksman003 تقصد أن الألمان يلفظون اسم المستشارة أنجيلا ميركل بجيم معطشة؟ محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 18:38، 19 يونيو 2021 (ت ع م)[]
◀ Marksman003 فهمت قصدك. هذه التبعية موجودة أيضًا في جوزيف ستالين المقترح نقلها حاليًّا. محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 18:44، 19 يونيو 2021 (ت ع م)[]
محمد أحمد عبد الفتاح: لا، هم يلفظونها بجيم غير معطشة مثل الجيم المصرية. لكن العرب (حسب ما لاحظت) يلفظونها بجيم معطشة مثل أهل الشام ولذلك يجب أن تكون أنجيلا وليس أنغيلا في الويكيبيديا العربية. وغيرها من الأسماء أيضا؛ ما نلفظه مايكل يجب أن يُكتب مايكل وليس ميشائيل، وميشيل وليس ميشائيل أو ميشال إلخ من الأسماء.--Marksman003 (نقاش) 10:34، 20 يونيو 2021 (ت ع م)[]

  سؤال: محدد، مرحبا، ما هي الدول العربية التي ينطق أهلها بالفاء (فاجن) بدلا من الواو (واجن)؟ السؤال تحديدا عن الإبدال بين الواو والفاء في الدول العربية لا في أصل اللغة الألمانية، السؤال محدد، ما هي الدول التي تنطق بالفاء؟.Abu aamir (نقاش) 09:30، 20 يونيو 2021 (ت ع م)[]

Abu aamir: لا أملك إحصائية ولم أزر كل البلدان العربية ولكن بعد جولة في اليوتيوب يتبين أن معظمهم إن لم يكن كلهم يستخدمون الفاء للتعويض عن حرف w. حتى أن بعض الفيديوهات معنونة ب فولكس واجن ولكن صانع المحتوى يلفظها بالفاء.--Marksman003 (نقاش) 10:34، 20 يونيو 2021 (ت ع م)[]
شكرا للجواب، في العراق يقال واجن، بالواو. Abu aamir (نقاش) 11:13، 20 يونيو 2021 (ت ع م)[]

تأصيل المصطلحات باللغة العربيةعدل

تحية عربية

تجربتي متواضعة في ويكيبيديا ولا أعرف أن أطرح فكرتي بإقتضاب وقد يخرج الطرح قليلاً عن العنوان لذلك أعذورني إن أطلت، ولا تتهموني بأني أحاول أن أجعل هذا المكان منبراً. الموضوع هو أني في الاسبوع الماضي وخلال مطالعة عدة مقالات وجدت مسميات ومطلحات غريبة جداً وأظن (كي لايكون جزماً مني) أن لا أصل لها طرحت الفكرة ودار نقاش حولها مع بعض الزملاء فوجدت اراء مختلفة وهذا طبيعي ولكني لم أتقبل فكرة قبول الواقع وبدأت أطالع أكثر في السياسة المتبعة في ويكيبيديا ومنها أقتبس الآتي:

  1. ويكيبيديا ليست معجماً، ولا دليل استعمال ولا فهرساً للمصطلحات: ولكن نجد مقالة عن كلمة (جاي) وهناك نقاش طويل حول تغيير الاسم في قسم طلبات النقل، مع فائق إحترامي للجميع هذه الكلمة انكليزية أو أياً كان منشؤها هي تصف حالة ميول جنسية مختلفة عند الذكر او الانثى لماذا تعرب أو تنقحر ونجعل لها مقالة ثم نختلف على التسمية، والأجدر بنا أن نستخدم مُصطلحنا العربي بدل اللفظ الأعجمي فنسميه لواط أو سحاقية أو مثليي الجنس وهذا العنوان لا يتعارض مع سياسة الأسماء في ويكيبيديا بل يندرجُ أيضًا تحت شعار (كن جريئاً)؛ فلماذا نستخدمُ لفظًا أعجميًا لنجد بعدها صعوبة في تغير الاسم أو حذف المقالة أو وضعها في مكانها المناسب وأنا قصدت من المقالة مثال للإسقاط فقط ولا أعني أبداً الاشخاص الذين ناقشوا الموضوع أو الموضوع ذاته وأرجوكم لاتهاجمونني لاني أكن كل الإحترام للجميع وأعلم تماما أن المجهود المبذول كبير كان الله بعون الجميع، ولكن سبق وأن قلت أن تجربتي متواضعة وأعتقد أن الزملاء القدامى واجهوا تجارب كثيرة ونقاشات حول مواضيع مشابه.
  2. ويكيبيديا ليست مكاناً لنشر الأفكار الجديدة: قرأت عدة مقالات ورد فيها مصطلحات غريبة، دخيلة، مبتدعة لا أعرف كيف أصفها تماماً مثال (مدارس الشريعة الإسلامية) وتربط هذه العبارة بمقالة الشريعة الاسلامية، أولاً هذا الربط خاطئ مدارس الشريعة تختلف عن الشريعة، وفي مقالة الشريعة لايوجد ذكر لكلمة مدارس الشريعة، والسؤال هنا من أخترع هذا المصطلح، وماذا تعني مدارس الشريعة، هل يقصد بها مثلا مدرسة ابن تيمية، أم مدرسة ابن القيم بعد عقود من الآن نجد هناك من يقول هذا ينتمي لمدرسة ابن القيم فهو قيمي وذاك تيمي وأخر قطبي، ألا يكفينا تفرق، وكل هذا يأتي لأن الكاتب للمقالة يقوم بترجمة ركيكة من مستنقع الغرب، ملاحظة غالباً تتبعها عبارة (والتي تعتمد على أسس قرآنية)، أنا لا أعترض على الإستشهاد بمراجع غربية ولكن أنا أرى أنها كارثة إذا كانت المقالة تتحدث عن التاريخ أو التراث العربي مترجمة بشكل حرفي هذا تشويه وأظن أن هذا ليس من سياسة ويكيبيديا، ثم أليست القاعدة أكتب بأسلوبك ولغتك، في المجلات والأبحاث عندما يتم نقل ترجمة يكتب في الحاشية أنها ترجمة ويذكر المصدر، ولكن هنا لانكتب أنها ترجمة، وهناك أمثلة أخرى مثل (الزعماء الدينيين، الشريعة المعتمدة على أسس قرآنية)
  3. ويكيبيديا ليست مكان للتحليلات الشخصية، تجمع ويكيبيديا المعرفة ويمكن إدراج آراء الخبراء والمختصين في مقالات الموسوعة التي ترتبط بمجال اختصاصهم، وأقتبس هذه العبارة من إحدى المقالات (الفقه الجنسي الإسلامي هو جزء من فقه الأسرة الإسلامي) قال أحد الزملاء معترضاً على هذه الجملة يجب أن لا تكون ويكيبيديا سبباً في ظهور البدع الفكرية والمصطلحات الشاذة، أحد الزملاء مشكوراً عند مراجعته لأحد مقالاتي كتب لي ملاحظة مفادها أنه يجب أن أدرج شاهد واحد على الأقل لكل فقرة فأين الشاهد على هذه العبارة، وهل يكفي أن نكتب بحاجة لمصدر بجانبها، إن كان أحدهم تجرئ وأخترع فلماذا نحن تختفي عندنا الجرئة على حذف هذه البدعة.
  4. ويكيبيديا ليست منبراً خطابياً أو أداة للدعاية أو لحشد الرأي العام نعم قرأت ذلك ولقد أتهمني أحدهم بهذا الفعل ولكن أنا لا أنشأ مقالة خطابية أو دعائية ولا أسعى لحشد رأي عام هذا نقاش أو حوار داخل صفحات ويكيبيديا يطرح، يناقش ويؤرشف، أرجوا أن تقرأوا مابين السطور ولا تتقيدوا في الأمثلة التي طرحتها أنا طرحت أمثلة عن مواضيع تخص التراث الإسلامي لأن هذا هو محور إهتمامي علماً أني لا أسعى لجعل ويكيبيديا منتدى إسلامي وقد أتهمت بذلك مسبقاً ولكن بما أن ويكيبيديا تقبل المقالات التي تخص وتتحدث عن الإسلام والتراث الإسلامي يجب أن تقبل مصطلحاته التي تنبع منه وليس ماهو دخيل عليه ويجب أن تحترم شخصياته، هناك البعض يحذف ألفاظ التسليم والترضي فليحذفها ولكن لايقبل أبداً أن نقول (ومن أقوال محمد في الحديث النبوي) أين صفته، عندما نكتب مقالة عن شخص نقول الدكتور فلان أو الباحث ، الفيلسوف ، الكاتب إلخ إن أقل المقبول أن نكتب النبي محمد أو رسول الله.
المقترحات
  1. طلب أحد الزملاء مساعدة ممن لديهم خبرة في الأقتصاد لتحكيم نوعية محددة من المقالات وهذا طبيعي لأن لكل إختصاص أهله، أتمنى أن يكون هناك مجموعات مراجعة في كل الإختصاصات، فمن يكون لديه خلفية عن التاريخ يراجع مقالات التاريخ، لدية خبرة في السياسة يراجع ماهو متعلق بها وكذلك الأمر بالنسبة للفلسفات والتراث والأديان ،قد يكون صعباً ولكن البداية دائما تكون صعبة، وأضعف الإيمان كما يقال أن يتم توجيه مُراجعي المقالات إلى الحذر عند مراجعة المقالات والإهتمام بتأصيل المصطلحات العربية قبل قبولها.
  2. إعادة النظر في المقالات التي تتمحور حول موضوع واحد وتجدها تدور في حلقة وتطرح الموضوع نفسه ولكن بمسميات مختلفة كمثال موضوع المثلية، هناك مقالة عن المثلية وأخرى عن المثلية في الاديان وأخرى في الشريعة الإسلامية، ثم نفصل في مقالات أخرى عن منظمة ما وأخرى عن مصطلح ما أليست هذه من تلك لماذا نفرد لكل أمر مقالة جديدة، سيقول قائل للتوسع فيها، ولكن المصيبة إذا كان هناك تناقض ومقالات مصدرها ترجمات وأخرى دس فيها السم من حيث لاتدري، لماذا لا يكون هناك مقالة واحدة تجمع كل هذه البنود بمسمياتها العربية ومن ثم نذكر المسمى الغربي، وهذا على سبيل المثال وليس الحصر فمن يجد أن هناك مجموعة مقالات يمكن جمعها تحت بند واحد فليتقدم باقتراح لينظمها من هو مختص في مجالها ونحول مقالات ويكيبيديا من بذور أو مقالات قصيرة إلى مقالات مميزة ومصدر موسوعي منظم أليس هذا معنى كلمة موسوعي أن تحاول أن تجمع كل المعلومات عن موضوع في مكان واحد.
  3. أن الدوريات أو صفحات الويب التي تنشر مقالات وأبحاث ويكون المحتوى هو عبارة عن ترجمة شبه حرفية تكتب في الحاشية أن المقالة ترجمة من موقع أو كتاب إلخ.. أقترح أن يكون هناك قالب يشرح حالة المقالة إذا كانت ترجمة كمثال مثل صندوق شخصية أو كتاب يكتب فيه اسم المقالة الاصلية وترجمته، اسم الكاتب الاصلي وترجمة اسمه ومؤهله، ليتسنى لنا البحث عنه قد يكون الكاتب لا يساوي قيمة الورق الذي كتب عليه مقالته، والموقع الذي نشر فيه لنعرف إن كان موقع معتمد أم هو صفحة صفراء وطبعاً الرابط. ليتسنى للقارئ معرفة المقالة الأصلية، قد يفضل قرأتها باللغة الأصلية أو على الأقل يكون لديه فكرة أنها مقالة مترجمة وليست مقالة مجمعة من مصادر مختلفة، جمعها المحرر وربطها بالمصادر اللتي يفترض أنها موثوقة، ويجب أن لايقبل الإستشهاد على المقالة المترجمة بالمقالة الأصلية فهذا استشهاد دائري (كالمثل القائل الدجاجة من البيضة والبيضة من الدجاجة) واعتذر إن كان إستشهادي بالمثل غريب.
  4. افتراض حسن النية هو مبدأ أساسي في ويكيبيديا، لذا يفترض أن الجميع وأنا منهم هنا يحاول مساعدة بناء ويكيبيديا. إذا اكتشفتَ أيها الزميل خطأ في أحد الجوانب التي طرحتها قم مشكوراً بتصحيح الأمر، وتذكر أني مستخدمة جديدة على ويكيبيديا فأغفروا زلاتي فمن منا لا يخطئ.

أخيراً أقول لكم إنها مسؤولية كبيرة، البعض يقول أن المعروف عن ويكيبيديا أنها ليست مصدراً موثوقاً، وأنا أقول لكم أن هذه المقالات يتم ترجمتها من قبل بعض الأساتذة حيث أعيش ويدرسونها في الصفوف الأولى ويحتج بأنها من كتابة العرب أنفسهم، وهو ليس لديه وقت طبعاً ليقرأ كل الكتب عن موضوع معين لديه عشرة دقائق في الحصة ليظهر للطلبة أقبح صورة عن تراثنا، وبهاذا أختم طرحي وأتمنى من كل قلبي أن يكون في النقاش كل الخير للموسوعة والله الموفق د.منار🇩🇰 💬 15:37، 16 يونيو 2021 (ت ع م)[]

مقترحات إضافية من إثراءات الحوار

هذه فقرة تجمع مايتنج عن هذا الحوار من مقترحات أو أفكار ليتم معالجتها والجميع مدعوا للإضافة أو التعديل

  1. إضافة تنصيف مقالة مترجمة ليتسنى للمستخدمين ممن لديهم مهارات لغوية والراغبين بتطوير المقالات المترجمة الوصول لها وصيانتها إن صح التعبير، كما نقوم بتطوير مقالات البذور على سبيل المثال وإن كان هذا التصنيف موجود فليشطب هذا المقترح
  2. في حال الترجمة الحرفية لنص المقالة الأصلية ووَجد مترجم النص أن فيه تناقض مع ما يعتمده العرب من معاني وألفاظ، أن يتم الإحالة للهامش موضحاً أن هذه ترجمة حرفية من المصدر ويقصد به كذا وكذا، لا أجد في جعبتي صياغة أفضل للمقارح، فمن يجد صيغة أفضل ليتفضل مشكوراً بالتعديل.
التعليقات
عادل
مرحبًا ◀ Kurdia78، شكرًا على طرحك، وآسف أن أُفاجئك، كل ما ذكرته طرح عشرات المرات من قبل، وآسف أنك استعملت تأويلك لسياسات الموسوعة، والمخالف تمامًا للمقصد ف:
  • «ويكيبيديا ليست معجماً، ولا دليل استعمال ولا فهرساً للمصطلحات» لا يُقصد به كيف نكتب المصطلحات بل لا نكتب مقالة أساسها فقط مصطلح فهناك سياسة العناوين
  • «ويكيبيديا ليست مكاناً لنشر الأفكار الجديدة» ربما الترجمة ركيكة والمصطلح غير موجود لكنها حتمًا ليست أفكارًا جديدة ولسنا حُكامًا لنوجه الأمة و«ألا يكفينا تفرق»؟
  • وجود عدة مقالات متفرقة المواضيع يعد من صلب السياسات فكل مقالة يجب أن يكون لها موضوع واحد ووحيد، يمكن وصلها بغيرها، فإن وجدت أن عدة مقالات يمكن جمعها في موضوع رئيسي يمكنك إنشاؤها وربط باقي المقالات إليها وليس العكس، لأن الأصل أن كل مقالة قابلة للتوسع، ونحن في بداية المشوار، لو توسعنا في كل مقالة مما ذكرت لاضطررنا لإنشاء مقالات فرعية أخرى
  • «موقع معتمد أم هو صفحة صفراء»؟ توجد سياسة تتحكم في هذا الموضوع ويكيبيديا:مصادر موثوقة
  • «رسول الله» اقرار بأن محمدًا   رسول الله، فلما لا نقر بأن المسيح هو ابن الله، وأن سيدي الجيلالي ولي الله، لذا نحن لسنا منتدى إسلامي.
  • لا يوجد تخصص في ويكيبيديا ولا توجد تراتبية ودرجات علمية، يمكن لشخص عمره 13 سنة أن يناقش دكتورًا في التاريخ حول موضوع تاريخي ولا يمكن للدكتور أن يقول للفتى أنه لا علم لك، هكذا بنيت الموسوعة وهكذا صارت على ما عليه الآن، وقد بدأت مشروع نيوبيديا الذي يكتبه محررون خبراء بمبدأ المراجعة العلمية والتدقيق وغيرها لكنه لم يلقى الصدى
  • أخيرًا تبرير أي أمر أو مقالة بإطالة المقدمات والتعريفات لن يقدم أو يؤخر، فكل مقالة لها موضوع محدد نأخذ الاقتباسات كما هي دون تقديم أو تفسير،
تحياتي عادل امبارك راسلني 18:18، 17 يونيو 2021 (ت ع م)[]
إشرب قهوتك وأقرأ جيداً وخذ نفساً عميقاً قبل أن تكتب وأقتبس من كلامك 《لا نكتب مقالة أساسها فقط مصطلح》راجع هذه المقالة مثلي الجنس، وفي تفسيرك 《لا يُقصد به كيف نكتب المصطلحات》 هل تعني أن على المحرر البحث عن الطريقة الصحيحة لكتابة المصطلحات، إذا كان كذلك فهو يقوم بعملية Research وهذا مكانه كما أعلم مجلات ومراكز البحوث والدراسات أما الموسوعات فهي تعتمد على البحث بمعنى التقصي والتفتيش عن المعلومات Search حيث يجمع كل المصطلحات والمسميات ويكتب أكثرها شيوعاً وينوه عن الباقي دون أن يصدر حكماً أيها أصح وخاصوصاً المصطلحات والمسميات من اللغات الأخرى لماذا يدخل المحرر في دوامة التعريب والنقحرة، ببساطة شديدة كل ماعلينا هو كتابته وكتابة كل ماتنقحر ونترك للقارئ أن يختار
وقولك ربما الترجمة ركيكة والمصطلح غير موجود لكنها حتمًا ليست أفكارًا جديدة، ليس ربما بل أكيد الترجمة ركيكة وينتج عنها ألفاظ غريبة وهذا يستدعي أنها ألفاظ جديدة لم تكن معروفة ونحن نقوم بالتسويق لها إذا نحن نقوم بطرح منتج فكري جديد ونجعل من ويكيبيديا سبباً في ظهور البدع الفكرية والمصطلحات الشاذة
أما مقولة 《ألا يكفينا تفرق» هذه نابعة من الضمير والأمة مكونها الأساسي نحن فعندما نتفرق تتفرق الأمة ، وهذه الموسوعة تجمع أعضاء يعملون طواعية جمعهم حب العمل الطوعي وجمع المعلومات في مكان واحد، وإن كانت الأمة متفرقة فلا نساهم نحن في زيادته.
إعترضت على كلمة رسول الله، كان بإمكانك أن تخفيها في صدرك وتقول أجد الأنسب أن نقول نبي الله محمد واذكر السبب كون الموسوعة تجمع أديان وطوائف وهي موجه للمجتمع بمختلف طوائفه ونحن نحترم كل شخص منهم لذاته ولكل معتقده.
أما قولك 《موقع معتمد أم هو صفحة صفراء»؟ توجد سياسة تتحكم في هذا الموضوع، هل ذكرت أنا هذا لقد قرأت السياسة ونحترمها ولكن هل نطبقها تماما أم نكتب ونترجم ثم نكتشف أن المعلومة غير دقيقة فنضع وسم بحاجة لمصدر ويأتي شخص ينسخ وينشر على الفيس وعلى موقع صدى ومعرفة وهناك مقلات من ويكيبيديا منشورة في دوريات، طبعاً هو يأخذ النص ويحذف قالب بحاجة لمصدر، إذا نحن نساهم في ظهور البدع الفكرية والمصطلحات الشاذة.
أما فقرة لا يوجد تخصص في ويكيبيديا، فأقول لك لماذا هناك وسم مقالة بحاجة لمراجعة مختص فيها، أنا لم أقصد إختصاص بمعنى الشهادات وأعرف تاريخ ويكيبيديا، وإنما هناك أشخاص بارعون في مجال أكثر من الأخر مثلك أنت، أنت بارع في تشريح الكلام والإحالة للسياسات كما لاحظت أن كنت مهتماً بموضوع تحكيم مقالات عن الإقتصاد أو شيء من هذا القبيل لا أذكر أين قرأته، وهناك من هو مختص بمقالات الألعاب، وأخر بالرياضة وهكذا....
أشكرك على مشاركتك وسعيدة جداً بها لانها ستزيد الأمر تفصيلاً وتأصيلاً ولاتأسف على قولك كل ما ذكرته طرح عشرات المرات من قبل هذا شيء رائع ويدل على الأمر جدي وإن لم يسهم أو ينتج عنه مقترحات وتوصيات فلنفعل الآن، أنت موهوب يازميل عادل وفكرك متقد دعنا نقرب المسافات ونضع المجاذيف في نفس الإتجاه، أنا على يقين أن لك رد على ماكتبت ولكن إشرب القهوة وضع حسن النية نصب عينيك
د.منار🇩🇰 💬 د.منار🇩🇰 💬 19:36، 17 يونيو 2021 (ت ع م)[]
مرحبًا ◀ Kurdia78، عندما أحاور أحدهم لا أُقيّم ما يقوله من الناحية الدينية أو الفكرية بل أناقش رأيه، ولا أحال البتة توجيهه إلا إذا كان رأيه مخالفًا لسياسات الموسوعة التي اتفق عليها المجتمع، فقولك «إعترضت على كلمة رسول الله، كان بإمكانك أن تخفيها في صدرك وتقول...» يحتمل أمور كثيرة واتهامات ضمنية، والله أدرى ما في القلوب، ولن أُجاري طرحك، فكم من أناس يظنون أنهم يدافعون عن إيديولجيتهم «وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا» و«إنَّ الْعَبْد لَيَتَكَلَّمُ بِالكَلِمةِ مَا يَتَبيَّنُ فيهَا يَزِلُّ بهَا إِلَى النَّارِ أبْعَدَ مِمَّا بيْنَ المشْرِقِ والمغْرِبِ» فلا نزايد على بعضنا، تحياتي عادل امبارك راسلني 10:43، 18 يونيو 2021 (ت ع م)[]
أحسنت د.منار🇩🇰 💬
عُمر

  تعليق: بشكل عام فقد أعجبت بالأفكار وبالمقترحات، أؤيد تماماً الفكرة الأولى بأننّا يجب أن نستخدم المُصطلح العربي فقط في ويكيبيديا العربية، والمقترح الثاني بضرورة عدم اختراع البدع الفكرية والإلتزام بأخذ المعلومات لجمعها وليس اختراع شيئ جديد، طبعا أؤيد النقاط الأخرى لكن حسب اعتقادي وأتمنى أن يكون خاطئ فسيصعب تحقيق باقي النقاط كلياً ويبقى تحقيقها نسبياً نتيجة لكثير من الأمور، وطبعاً أؤكد على أهمية تأصيل المصطلحات العربية قبل الموافقة عليها في مراجعى التعديلات أو قبول المقالات. تحياتي --عُمر قنديل (نقاش) 22:06، 20 يونيو 2021 (ت ع م)[]

كلمة خاصة لوصف حالةعدل

انا احتاج إلى كلمة خاصة لِوصف حالة خاصة عن تغطية المرأة المسلمة وجهها مؤقتًا، كان في أيام زمان! تظهر الحالة في هذه الصور مثلا: File:Posht-e Shahr, Bandar Abbas 30.jpg و File:POI 0339 Nevit.jpg. هل هناك مصطلح خاص؟ أريد أنشأ تنصيف خاص في كومنز لهذا النوع من الصور. سألت عن مستخدمو كومنز وشابهوه مع Salome في أوبرا. --رُوَيْــم (نقاش) 07:47، 17 يونيو 2021 (ت ع م)[]

أهلًا رويم، يُسمَّى ما في الصور لِثامًا، واللثام ليس برقعًا وليس نقابًا، وهو ليس قطعة خاصة منفصلة عن قطعة الحجاب أيًّا كان اسمها، إذ يمكن للمرأة أن تتلثم بالملفع أو الشيلة أو العباءة... إلخ من القطع التي تضعها المرأة لتغطية الشعر أو التحجب. مفردة من تضع اللثام ملثمة وجمعها ملثمات، ويتلثم الرجال أيضًا بالغترة أو الشماغ. -- صالح (نقاش) 19:35، 17 يونيو 2021 (ت ع م)[]

  تعليق: أقترح هذه الصيغة "نساء مسدلات اللثام باليد"، وتأويل العبارة "هؤلاء نساءٌ مسدلاتٍ اللثامَ"، إعراب مسدلات حال (نحو).Abu aamir (نقاش) 20:42، 17 يونيو 2021 (ت ع م)[]

Abu aamir وصالح: شكرًا. تم في كومنز. المقالة لثام تحكي عن طوارق. بس هناك نوع آخر في العراق. مثل : دقيقة 1:39 (حالة تغازلية) و دقيقة 38:14 (حالة عادية). وهي ليست منقّبة بس تقصد "لَتباوع عليَّ". --رُوَيْــم (نقاش) 02:27، 18 يونيو 2021 (ت ع م)[]