مستخدم:سعيد الجزائري/ملعب

Arrow-down-dash-small.svg
Arrow-up-dash-small.svg

كرونولوجيا العشرية السوداء أو التسلسل الزمني لأحداث العشرية السوداء التي وقعت بالجزائر مابين 1992 و2002 حتى لا ننسى تلك الحرب القذرة التي شنت على الشعب الجزائري.

سنة 1992 عدل

  • 04 يناير 1992: قام الشاذلي بن جديد بحل المجلس الشعبي الوطني الذي كان يرأسه عبد العزيز بلخادم.
  • 9 يناير 1992: دعت اللجنة الوطنية لإنقاذ الجزائر (CNSA) إلى تجمع نسوي بالجزائر العاصمة من أجل التظاهر والمطالبة بإيقاف المسار الانتخابي، وكان (التجمع الجزائري للنساء الديمقراطيات) الذي ترأسها خليدة مسعودي الأشد حقدا حيث لم يكتفي بالمطالبة بإيقاف المسار الانتخابي بل دعا إلى ضرورة رفض أي حوار مع الإسلاميين.
  • 10 يناير 1992: سافر علي هارون وزير حقوق الإنسان آنذاك إلى المملكة المغربية للقاء محمد بوضياف الذي اختار اللجوء إلى هذا البلد الشقيق بدل العيش في الجزائر، وتم هذا اللقاء بمدينة القنيطرة (شمال الرباط) وكانت أربع ساعات كافية للإقناع بوضياف بالرجوع إلى الجزائر من أجل مساندة الانقلابيين.
  • 11 يناير 1992: انقلاب عسكري اطاح بالرئس الشاذلي بن جديد الذي فاجا الجميع باعلان استقالته في بيان متلفز.
  • 12 يناير 1992: قرر المجلس الأعلى للأمن إلغاء نتائج الانتخابات التشريعية الجزائرية 1991. وفازت فيها الجبهة الاسلامية للانقاذ، وعدم اجراءالجولة الثانية، التي كانت من المقرر عقدها في 16 يناير وهذا أدى إلى اندلاع حرب العشرية السوداء.
  • 13 يناير 1992: صرح حسين آيت أحمد رئيس جبهة القوى الاشتراكية FFS للقناة الفرنسية الثالثة FR3 أنه لا يعترف بقرار المجلس الأعلى للأمن HCS وان ما حصل هو انقلاب عسكري.
  • 14 يناير 1992: قرر المجلس الأعلى للأمن الذي كان في يد العسكر بصفة مخالفة لـدستور الجزائر إنشاء المجلس الأعلى للدولة. ويتكون من الرئيس محمد بوضياف، وخالد نزار وزير الدفاع، وعلي كافي رئيس المنظمة الوطنية للمجاهدين، وعلي هارون وزير حقوق الإنسان، والتيجاني هدام عميد مسجد باريس.
  • 15 يناير 1992: اجتمع ممثلو الأحزاب الفائزة بالانتخابات وهم ممثلو الشعب الجزائري - وفقا للدستور - وهم عبد القادر حشاني الرئيس المؤقت للجبهة الإسلامية للإنقاذ FIS، عبد الحميد مهري رئيس جبهة التحرير الوطني FLN، حسين آيت أحمد رئيس جبهة القوى الاشتراكية FFS، وأعلنوا رفضهم للانقلاب العسكري وأصروا على ضرورة إكمال المسار الديمقراطي.
  • 16 يناير 1992: عودة محمد بوضياف بعد 29 عاما من المنفى بالمغرب ليرأس المجلس الأعلى للدولة، ومنحت له صلاحيات رئيس الجمهورية دون تفويض من الشعب.
  • 17 جانفي 1992: تم اعتقال ما يقرب من 500 من نشطاء الجبهة الاسلامية للانقاذ، الذين انتخب العديد منهم، خلال الساعات ال 48 الماضية من قبل الأجهزة الأمنية.
  • 18 جانفي 1992: المجلس الاعلى للدولة يصدر قرارين بمنع الصلاة خارج المساجد واستبدال ائمة الجبهة الاسلامية للانقاذ بائمة حكوميين تعينهم وزارة الشؤون الدينية
  • 19 جانفي 1992: الجزائر تسحب سفيرها في إيران في أعقاب الانتقادات الحادة للحكومة الإيرانية في أعقاب انقلاب الذي وقع في الجزائر.
  • 21 جانفي 1992: اغتيال احد عناصر الدرك في الاخضرية البويرة
  • 22 جانفي 1992: اعتقال حشاني عبد القادر رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ بالنيابة وايداعه السجن بسبب بيان نشر في جريدة الخبر طالب فيه الجيش والشرطة بعصيان أوامر رؤسائهم، إذا كانت تبدو هذه الأوامر "ضد اختيار الشعب"
  • 23 يناير 1992: اعتقال ثمانية صحفيين من جريدة الخبر بعد نشر إعلان عبد القادر حشاني استدعاء الجيش إلى احترام حكم الاقتراع العام.
  • 24 يناير 1992: 30 قتيلا في اشتباكات دامية في خارج المساجد بعد صلاة الجمعة، على التراب الوطني تقريبا كل (مسجد السنة بالجزائر، عنابة، باتنة، الشلف، قسنطينة، خنشلة، الأغواط، المدية، وهران، سعيدة، سيدي بلعباس، تلمسان).
  • 25 يناير 1992: اعتقال أربعة صحفيين اسبان وترحيلهم بسبب أجراء مقابلات مع الإسلاميين.
  • 28 يناير 1992: اعتقال كل من رابح كبير، عضو القيادة السياسية للجبهة الإسلامية للإنقاذ، بتهمة "التحريض على التمرد ضد السلطة. واعتقال الطيب الأفغاني، بتهمة مسؤليته عن الهجوم الذي استهدف ثكنة قمار.
  • 29 يناير 1992: مظاهرة للمواطنين في منطقة باش جراح للاحتجاج على القمع. الجيش يطلق النار على الحشد: قتيل واحد.
  • 31 يناير 1992: يوم الجمعة الثاني على التوالي من الاشتباكات عند خروج المساجد تخلف سقوط جرحى وقتلى
  • 4 فبراير 1992: حاصرت قوات الأمن مقر النقابة الاسلامية للعمال الكائن بالشارع الرئيسي لبلدية رايس حميدو وأمرت الأشخاص الموجودين بالمقر بإخلائه تطبيقا لقرار الوالي.
    • الجبهة الاسلامية للانقاذ تدعوا الى رفع الاجراءات التقييدية ضد المساجد والافراج عن قادتها. وتدعو المجتمع الدولي إلى مقاطعة المجلس الاعلى للدولة.
  • 5 فبراير 1992: احتجاجات عديدة في الجامعات الجزائرية للتنديد بانقلاب 11 كانون الثاني / يناير.
  • 07 فبراير 1992: استمرار الاحتجاجات في كامل انحاء البلاد، في باتنة قام الجيش بعملية قمع لمظاهرات خرجت من المساجد بعد صلاة الجمعة أسفرت عن مقتل حوالي 50 شخصا.
  • 8 فيفري 1992: اعتقال عبد القادر مغني عضو مجلس الشورى في الجبهة الاسلامية للانقاذ وامام مسجد السنة في باب الوادي.
  • 09 فبراير 1992: رغم أن الدستور الجزائري لا يمنحه صلاحية توقيع المراسيم الرئاسية. وقع محمد بوضياف على مرسوم حالة الطوارئ (902/44)، الذي ينص على الخصوص (في المادة رقم 5) على أن "لوزير الداخلية الحق في الأمر بحبس كل شخص يتبين أن له نشاطا خطيرا على النظام والأمن العام، وسير المصالح العمومية، في مراكز أمنية ستقام في أماكن محددة، وهذه المراكز ستنشأ بمرسوم من وزارة الداخلية"
  • 10 فبراير 1992: كمين لسيارة شرطة في شارع بوزرينة بالقصبة يودي بحياة 6 افراد شرطة هم نصر الدين حمدوش، سامي لعواني، مراد ميهوب، عمر مولاي، محمد عكاش، ويوسف بخدة، حيث نخلوا كلهم بالرصاص وجردوا من أسلحتهم ومن أجهزة الراديو التي كانت معهم، ولم ينج من هذه الكمين إلا شرطي واحد تظاهر بالموت.
  • 12 فبراير 1992: داهمت قوات الأمن مقرات المكتب الولائي والمكتب البلدي للجبهة الاسلامية للانقاذ في ولاية تبسة والنقابة الاسلامية للعمل و غلق مقرات ومسح التسميات المكتوبة على واجهاتها. و حجز كل التجهيزات و الوثائق. و قطع خطوط الهاتف والفاكس. واعتقال 150 مناضل
  • 13 فبراير 1992: هوجمت الوحدة العسكرية لتصليح البواخر الحربية بالأميرالية بميناء الجزائر من طرف جماعة مسلحة، وكانت الحصيلة 10 قتلى من بينهم 7 عسكريين، وشرطي واحد
  • 14 فيفري 1992: الأسبوع الرابع من المظاهرات ضد الانقلاب والقمع وفتح معسكرات الاعتقال.
    • هاجم مسلحون مسلحون مركز شرطة القصبة: قتل شرطي.
    • جنود مقنعون يهاجمون بقاذفة صواريخ في القصبة في الجزائر العاصمة: يموت خمسة مواطنين حرقا.
  • 15 فيفري 1992: صودر عدد جريدة الصح آفة لهاذا اليوم بدعوى نشر معلومات عن الإسلاميين
  • 16 فيفري 1992: جرح اثنان من عناصر الدرك الوطني في الجزائر العاصمة.
  • 17 فيفري 1992: افتتاح معتقلات الجنوب. وسوف تستقبل أكثر من 15 ألف من المعارضين السياسيين المنتمين للتيار الإسلامي على مدى الأشهر
  • 18 فيفري 1992: وزير حقوق الإنسان يعلن ان عدد الاعتقالات إلى 5000 شخص بين مناضلي الجبهة الإسلامية للانقاذ
  • 20 فيفري 1992: القناة الفرنسية الثانية تعرض حوار للرئيس بوضياف اعلن فيه عن نيته تأسيس حزب جديد اسماه التجمع الوطني.
  • 21 فيفري 1992: اعتقال مسعودي الطيب المدعو الطيب الافغاني المشتبه به في عملية ثكنة ڤمار في اشتباك مسلح قتل فيه حارسه الشخصي بشير.
  • 22 فبراير 1992: الجبهة الإسلامية للإنقاذ تعلن عن إعتقال السلطات لما يقرب من 000 14 من نشطائها.
  • 23 فبراير 1992: الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تطالب بإغلاق معسكرات الاعتقال المفتوحة في جنوب الجزائر.
  • 26 فبراير 1992: اعتقل الصحفي جمال الدين فحاصي بعد نشر جريدة الفرقان لمقال له بعنوان (بني مراد، البربرية مرَّت من هنا)، كشف فيه عن تجاوزات عناصر الجيش، في حي بني مراد ولاية البليدة خلال أحداث جوان 1991 حيث اتهم بتقديم معلومات خاطئة مست بمعنويات الجيش وتم ترحيل الصحفي إلى معسكر اعتقال عين صالح لمدة 45 يوما.
  • 27 فيفري 1992: اتحاد الطلاب الجزائريين، يدعو إلى إضراب عام حتى 4 مارس للاحتجاج على الانقلاب واحترام الخيار الشعبي.
  • 28 فيفري 1992: السعيد مخلوفي يعرض على النقيب أحمد شوشان الفرار من الجيش والاتحاق بالجبال لتكوين معارضة مسلحة ولكن شوشان رفض.
  • 29 فيفري 1992: بعد وشاية احمد شوشان قوات الامن تقتحم البيت الذي يجري فيه السعيد مخلوفي لقائاته لكنها لم تجده واعتقلت حسن كعوان النائب الاول لملياني في منطقة ولادي عيش واعتقلت صاحبة البيت الحاجة غنية وهي مجاهدة في حرب التحرير ورئيسة التنظيم النسوي للجبهة الاسلامية للانقاذ.
  • 1 مارس 1992: وفقا لحركة الجامعة من أجل احترام الاختيار الشعبي، تم اعتقال ما لا يقل عن ألف طالب خلال مظاهرات الطلاب الأسبوع الماضي
  • 2 مارس 1992: اعتقال الرقيب الاول علي شارف.
  • 3 مارس 1992: اعتقال النقيب أحمد شوشان بالاكاديمية العسكرية لمختلف الاسلحة بشرشال.
    • محكمة تلمسان تصدر حكمًا بالإعدام على 3 مواطنين بتهمة "الإرهاب"
  • 4 مارس 1992: اعتقال النقيب احمد بن زميرلي متخصص في اسلحة الدمار الشامل حكم عليه بالسجن 5 سنوات قضى منها سنتين وفر من سجن لامبيز 1994 وكان احمد بن زميرلي حلقة الوصل بين السعيد مخلوفي واحمد شوشان
    • الغرفة الإدارية لمحكمة الجزائر. تحضر ويحل الجبهة الاسلامية للانقاذ. يتفق جميع المراقبين على أن هذا قرار سياسي فرضه الجنرلات مرتكبو الانقلاب.
  • 5 مارس 1992: عملية اغتيال في عين النعجة وقت الإفطار كان ضحيتها رجلا الدرك الوطني القائمان بحراسة بوابة مستشفى عين النعجة العسكري العسكري، وقد أخذ المهاجمون سلاحهما.
  • 10 مارس 1992: تعرضت صحيفة ليبدو ليبري للتعليق وتم توقيف مدير الجريدة السيد عبد الرحمن محمودي، حيث أودع السجن الاحتياطي، بسبب نشره لمقال يتضمن موضوعه القضاة المزيفين "faussaires magistrats Les "وقد أثار إجراء تعليق الصحيفة ردود فعل مساندة واحتجاج في الوسط الإعلامي، حيث اعتبر مسؤولو الصحف هذا الإجراء مساسا بحرية الرأي والمعتقد وقد تم إطلاق سراح مدير الجريدة عبد الرحمن محمودي بتاريخ 24/03/92 ." وفي نفس اليوم اصدر عبد الرزاق لرجام بيان يطلب فيه من مناضلي الجبهة الاسلامية للانقاذ الاستعداد لاعادة بعث الجبهة في هياكل تنظيمية سرية .
  • 12 مارس 1992: انشقت مجموعة من القوات الخاصة بقيادة الرقيب الاول مولاي علي ومعه 13 من ضباط الصف من فيلق الصاعقة الرابع ببني مسوس ولجؤو الى جبال الزبربر
  • 15 مارس 1992: تعليق نشر جريدة الجزائر اليوم والسبب بحسب الحكومة نشر لأخبار استقتها من مصادر غير مؤكدة تهدف إلى زرع الشك و البلبلة لدى الرأي العام، والمساس بالوحدة الوطنية، و الحط من مؤسسات الدولة.
  • 16 مارس 1992: اعتقال مدير صحيفة لو سوار دالجيري بامر من قاضي التحقيق في الغرفة الخامسة لمحكمة الجزائر.
    • وفقا لإحصاء رسمي، قتل سبعون مدنيا في شهرين (12 يناير - 12 مارس 1992) خلال مظاهرات ضد الانقلاب العسكري. تتحدث مصادر المستشفى عن 197 حالة وفاة.
  • 17 مارس 1992: جبهة التحرير الوطني تدعو السلطات الى اغلاق معسكرات الاعتقال فى الجنوب.
  • 19 مارس 1992: أصدر قادة الجبهة الإسلامية للإنقاذ بيان رقم 22 من إمضاء عبد الرزاق رجام تلوه بمسجد الأرقم على المصلين الحاضرين، الذين قدروابـ"5 آلاف" شخص. جاء في البيان أن "الجبهة الإسلامية للإنقاذ"، تمثل حالة أمة، دينا و تاريخا و هي لن تموت"
    • تجمع عائلات المرحلين في المخيمات الجنوبية، أمام قصر الحكومة للاحتجاج على الظروف اللاإنسانية لاحتجاز أقاربهم.
  • 20 مارس 1992: "بن عزوز زبدة" يصدر بيانا، يبرر فيه لجوء مناضلي"الجبهة الإسلامية للإنقاذ" إلى العنف، الذي اعتبره، ردا على عنف الدولة. كما اعترف، بدعمه العنف المسلح. وأضاف"البيان أنه: "رغم كل ما تعرض له، قادة الجبهة و مناضليها، إلى الملاحقات والاعتقلات العشوائية، لم تعلن الجبهة، عن مبدأ العمل المسلح. بل "عارضت كثيرا من الإخوة الذين كانوا يريدون الخوض في القتال. و الحقيقة، أن الجبهة، لم تدع في شكل صريح إلى العمل المسلح إلى غاية التحاق بعض قادتها، بالجماعات الإسلامية"
    • وفقا لإحصاء رسمي السلطات ترحل 2996 مواطنا إلى معسكر اعتقال رجان.
  • 25 مارس 1992: السلطات تعلق نشر جريدة الشعب بدعوى المساس بالنظام العام بسبب نشر استجواب لقائد الحركة الإسلامية التونسية راشد الغنوشي
  • 29 مارس 1992: حل المجالس البلدية والولائية .بما في ذلك 397 FIS و 28 FLN و 7 مستقل و APW (جمعيات الشعب) بما في ذلك 14 FIS.
  • 30 مارس 1992: وصل عدد الموقوفين العسكريين الى 57 عسكريا بتهمة التآمر المسلح وكانت تتكون من ثلاثة عشر نقيبا ثمانية عشر ملازما، وستة وأربعين ضباط صف كلهم سيحاكمون فيما بعد وسيدانون بعقوبات تتراوح ما بين ثلاث وأربع سنوات سجن. ووزير الداخلية يعلن عن وجود 9000 معتقل من انصار الجبهة الاسلامية للانقاذ في محتشدات الصحراء.
  • 2 افريل 1992: وضع رابح كبير رهن الاقامة الجبرية
  • 8 فريل 1992: وضع عبد الحميد بن زين مدير جريدة ألجي ريبيبليكان Républicain Algérie رهن التوقيف على الساعة الثالثة زولا، ويفرج عنه ثلاثة ساعات من بعد، ذلك بسبب افتتاحية تبدو مفرطة في حق السلطة القضائية،
  • 13 افريل 1992: رابح كبير يهرب من الاقامة الجبرية ويذهب الى ألمانيا لاجئا سياسيا
  • 18 افريل 1992: النائب العام لمحكمة البليدة ينجو من محاولة اغتيال.
  • 19 افريل 1992: الجنرال خليفة رحيم يخلف الجنرال محمد العماري على رأس القوات البرية الجزائرية، وتعين أحمد قايد صالح قائداً للناحية العسكرية الثانية.
    • المحكمة العليا في الجزائر تؤكد حل الجبهة الإسلامية للإنقاذ. هذا الأخير، في بيان يدعو مناظليه إلى الهدوء ويعلن نفسه مرتبطًا بالشرعية.
  • 26 افريل 1992: بدء محاكمة الجناة المزعومين للهجوم على معبر ڤمار الحدودي. تم توجيه الاتهام إلى 62 شخصًا في هذه القضية.
  • 28 أبريل 1992: بدء محاكمة الجناة المزعومين للهجوم على لأميرالية الجزائر. من بين المتهمين الثمانية، هناك 7 جنود.
    • المحكمة العليا في الجزائر تؤكد حل الجبهة الإسلامية للإنقاذ. هذا الأخير ، في بيان يدعو نشطاءه إلى التهدئة ويعلن التزامه بالشرعية.
  • 6 ماي 1992: انفجار قنبلة في جامعة قسنطينة يودي بحياة 3 اشخاص
    • نهاية محاكمة المتهمين بالهجوم على معبر ڤمار الحدودي. ومن بين المتهمين الـ 62، سيتم الحكم على 13 منهم بالإعدام وبراءة 16.
  • 20 ماي 1992: بوضياف يزور المغرب سرا
  • 22 ماي 1992: عملية تمشيط واسعة في منطقة الزبربر (الاخضرية) حيث تم تعبئة 1500 جندي مجهزين بقاذفات صواريخ وبدعم من عدة طائرات هليكوبتر. تشير الحصيلة الاولية إلى مقتل 10 أشخاص بينهم جنديان وفقًا للصحافة الخاصة.
  • 28 ماي 1992: إنشاء ثلاث محاكم عسكرية جديدة في بشار وورقلة وتمنراست.
  • 3 جوان 1992: منذ الثالث مارس بلغ عدد احكام الاعدام 26 حكم في جميع أنحاء البلاد.
  • 4 جوان 1992: تم القبض على المدعو محمد بوحوس وهو معروف اكثر باسمه المستعار حاج بتو، وقدم على أنه من أباطرة التهريب وكان ذلك نتيجة تقرير مقدم من الرائد محمد مسيرف. وقد مكن التحقيق والتفتيش الذي تم من اكتشاف سلع مختلفة في مخازن حاج بتو في تامنغست (مواد غذائية، سجاير، أدوات كهرومنزلية، وحتى أسلحة) وتقدر قيمة السلع بحوالي 20 مليون فرنك فرنسي في ذلك الوقت والكشف عن شبكة تهريب واسعة ما بين الدول (الجزائر، ليبيا، نيجر، مالي).
  • 12 مايو 1992: نهاية محاكمة المتمهمين الهجوم على الأميرالية بالجزائر العاصمة: 3 أحكام بالإعدام، واحدة غيابية.
  • 15 جوان 1992: اغتيال الرائد محمد مسيرف المدعو عبد الرزاق رئيس مركز البحث والتوثيق CRI في الناحية العسكرية السادسة الذي كان وراء توقيف الحاج بتو قتل الرائد محمد مسيرف في وهران حيث كان يقضي عطلة هناك واعلن انه قتل خطأ" من طرف أحد رجال الشرطة في حانة بدعوى أنه كان يظنه "إرهابيا مسلحا" وكأن الحانات هي من الأماكن التي يرتادها الإسلاميون،
    • المحكمة العسكرية في البليدة تحكم غيابياً بالسجن 10 سنوات على محمد سعيد، عضو الإدارة المؤقتة للجبهة الإسلامية للإنقاذ.
  • 18 جوان 1992: هجوم في مستشفى سليم زميرلي في الحراش (الجزائر): ممرضة شابة من المؤسسة تطعن دركي في جناح الطوارئ. وتوفي الأخير بعد ساعات قليلة.
    • أعلن اللواء العربي بلخير، وزير الداخلية: "لقد نجحت أجهزة إنفاذ القانون في طرد الخارجين عن القانون من مدينة الجزائر والمدن الكبرى، وهو ما يفسر انسحابهم إلى المناطق الجبلية."
  • 21 جوان 1992: السلطات تعلق نشر أسبوعية الشروق العربي لمدة 22 يوم، وتم توقيف مدير الأسبوعية علي فضيل وكاتب الافتتاحية سعد بوعقبة، بسبب نشرها لمقالات شديدة اللهجة ضدالأقلية السياسية والعسكرية الفرنكفونية التي تحكم البلاد، كما أدانت الجريدة بشدة وفي الكثير من مقالاتها توقيف المسار الانتخابي، وانتقدت بعض الوزراء وعائلاتهم الذين يعيشون في رفاهية بالخارج، بعيدا عن الخطر الذي يواجه أبناء الشعب الجزائري"
  • 22 جوان 1992: تاسيس المجلس الاستشاري الوطني برئاسة رضا مالك وهي هيئة حلت محل المجلس الشعبي الوطني.
  • 26 جوان 1992: منظمة العفو الدولية تدين عمليات الاعتقال التعسفي والتعذيب في الجزائر.
  • 29 جوان 1992: اغتيال محمد بوضياف رئيس الجزائر بينما كان يلقي خطابا بدار الثقافة بمدينة عنابة
  • 2 جويلية 1992: علي كافي يتولى رأسة المجلس الاعلى للدولة وتعين رضا مالك عضو في المجلس
  • 4 جويلية 1992: أنشأ المجلس الاعلى للدولة لجنة تحقيق وطنية ضمت شخصيات انتقاها الجنرالات المعنيون. وتشكلت هذه اللجنة من بلحوسين مبروك وبلحاج بوشعيب ومحمد فرحات ويوسف فتح الله وكمال رزاق بارة والطيب الثعالبي. وفي اول اجتماع عقدته هذه اللجنة عين احمد بوشعيب وهو من مجموعة الـ 22 التاريخية رئيسا للجنة وكمال رزاق بارة مقررا لها.
    • اقتحم الدرك الوطني مقر جريدة الخبر، وألقى القبض على مدير النشرية شريف رزقي بسبب نشر خبر إحالة وزير الداخلية العربي بلخير من مهامه وتعويضه بجنرال أحيل على المعاش وهو اليامين زروال وهي معلومة غير صحيحة.
    • المجلس الاستشاري يصدر مرسوم تشريعي جمد قانون تعميم استعمال اللغة العربية.
  • 5 جويلة 1992: ترقية خمسة عسكريين من رتبة فريق أول إلى رتبة لواء (محمد العماري، وعبد الحميد جوادي، وخليفة رحيم، واحمد جنوحات والطيب دراجي).
  • 9 جويلية 1992: بلعيد عبد السلام رئيس للحكومة خلفا لسيد أحمد غزالي.
  • 15 جويلية 1992: المحكمة العسكرية بالبليدة تصدر حكما ضد علي بلحاج وعباسي مدني يقضي بـ 12 سنة سجن نافذة لكل واحد منهما و6 سنوات لكمال ڤمازي و4 سنوات لعلي جدي وعبد القادر بوخمخم وعبد القادر عمر ونور الدين شيڤارة بتهمة "ارتكاب جرائم ضد أمن الدولة" و"المساس بالاقتصاد الوطني" (حيث اتهما بالتحريض على الإضراب وقيادته وهو ما نعت "بالعصيان المدني"
  • 16 جويلية 1992: الجبهة الاسلامية للانقاذ تدعو الشعب الجزائري إلى رفض الحكم غير العادل الذي أصدرته محكمة البليدة العسكرية ضد قادتها.
    • مظاهرة احتجاج في قسنطينة: قتلى وأربعة جرحى.
  • 17 جويلية 1992: مظاهرات عنيفة في باب الوادي وبلوزداد (الجزائر) للتنديد بإدانة قادة الجبهة الإسلامية للانقاذ. وأبلغ عن وقوع وفيات وإصابات. وتجري أحداث أخرى في الوادي، باتنة وجيجل.
  • 22 يوليو 1992: في مقال نشر في أسبوعية فرنسية Le Canard Enchaîné، عن حالة الحرب المختبئة التي كانت تتطور بشكل خبيث لمدة شهر ، كان يمكن للمرء أن يقول: "بالنسبة للكثيرين، الجزائر اليوم في حالة سكر و لا يوجد نقص في الأدلة. لقد وصل ما لا يمكن تصوره، وتمزقت أركان النظام الحالي، وهما الشرطة والجيش، بعضهما البعض علنًا. إنه الأول، والجدل يتطور من خلال الصحف وكذلك بفضل الشائعات. "
  • 24 جويلية 1992: مسيرة خرجت من مسجد في البرواقية. مشاركة النساء والأطفال يطالبون بالإفراج عن أزواجهم وآبائهم.
  • 26 يوليو 1992: اللجنة الوطنية للتحقيق في اغتيال بوضياف تصدر تقريرها الأولي ومما جاء فيه بأن "أطروحة العمل المنعزل لا تبدو لنا قريبة إلى الاحتمال"
  • 30 جويلية 1992: اعتقال محمد بن شيكو ،وتم حجزه لمدة 48 ساعة، بسبب نشر معلومات تتعلق بتوقيف عبد القادر شبوطي وهو أحد قادة الحركة الإسلامية المسلحة.
  • 31 جويلية 1992: أول تقييم للاشتباكات، بعد ستة أشهر من الانقلاب: 200 قتيل ومائة جريح. تم ترحيل 15000 مواطن إلى معسكرات الاعتقال في أقصى الجنوب، منهم 1224 مدرسًا و 2000 محتجزون في السجون.
  • 1 اوت 1992: اغتيال شرطيين في الجزائر العاصمة.
  • 7 اوت 1992: تدخل عنيف من الشرطة ضد المصلين عند خروجهم من مسجد السنة باب الوادي: جرح كثيرون. وتم اعتقال عشرات المواطنين
  • 9 اوت 1992: اصدر رئيس الحكومة بلعيد عبد السلام منشورا يؤكد فيه على احتكار المادة الاشهارية من قبل الوكالة الوطنية للإشهار حيث يتوجب على جميع المؤسسات الإعلامية خاصة أو عامة أن تقدم ميزانية الإشهار لهذه الوكالة
    • تم إيقاف نشر الصحف اليومية "لا ناسيون" و "الجزائر اليوم" و "لو ماتن".
    • تفجير مقر بلدية جيجل بواسطة قنبلة.
  • 13 اوت 1992: مقتل محمد علال المدعو موح ليفي احد امراء الحركة الاسلامية المسلحة قتل بتمزقيدة
  • 15 اوت 1992: علقت جريدة لو ماتان Le matin من طرف وزارة الداخلية والجماعات المحلية" بعد نشرها في 08 أوت 1992 بخبر تجميد القروض الايطالية، الذي اعتبرته الحكومة مزعوما ومنسوبا لأقوال وتصريحات رئيس الحكومة.
  • 19 اوت 1992: تعليق اصدار جريدة (الصح آفة) لمدة غير محدودة بدعوى نشر معلومات تمس بمؤسسات الدولة وهيئاتها بسبب نشرها لمحتويات نشريات الجبهة الإسلامية للإنقاذ.
  • 20 أوت 1992: مقتل عشرة مواطنين جزائريين في فيلا تقع في بابا حسن إثر هجوم من قبل قوات الأمن.
  • 25 اوت 1992: السلطات تهدم مسجد في العلمة (سطيف) بحجة أنه بني بصورة غير شرعية وأنه كان ملاذا لمناضلي الجبهة الاسلامية للانقاذ.
  • 26 اوت 1992: تفجير مطار هواري بومدين يودي بحياة 12 اشخاص وجرح 125 اخرين. انفجرت قنابل أخرى في نفس الوقت في الجزائر (وكالة الخطوط الجوية الفرنسية والسويس إير)
  • 31 اوت 1992: عقدت قيادة المجموعات المسلحة، الاجتماع الرابع بين 31 أوت و 1 سبتمبر 1992 بمنطقة جبلية بتامزغيدة الواقعة على الحدود، بين ولاية البليدة وولاية المدية، ضم الاجتماع قادة المجموعات الرئيسية، أمثال عبد القادر شبوطي والسعيد مخلوفي ومحمد علال المدعو موح ليفي ونور الدين بوفرة ونور الدين صديقي وسي أحمد المراني وحسين عبد الرحيم وعبد الحق لعيادة وجمال زيتوني وبلعيدي دراجي و تاجوري و قمر الدين خربان. تم الاتفاق على أن تكون هناك قيادة جديدة، منظمة و موحدة، تتقاسمها سائر المجموعات، و تضم مختلف المراكز. كما تم الاتفاق على نقسيم البلاد، إلى عدة نواحي عسكرية، و تحديد الخلايا المسلحة في القطاعات، التي تجري فيها العمليات المسلحة في الميدان
  • 4 سبتمر 1992: بعد صلاة الجمعة أطلق الجنود النار على المصلين وهم يغادرون مسجد بشير الإبراهيمي في براقي: قتل فتى يبلغ من العمر 17 عاما يدعى عبدو سمير. واصيب 12 اخرون بجروح
  • 9 سبتمبر 1992: اغتيال عبد الرحمان بلزهر جامعي ومناضل نقابي قتل في حي الدقسي شرقي قسنطينة.
  • 15 سبتمبر 1992: تدمير دار الشباب بتلمسان عن طريق التفجير.
  • 26 سبتمبر 1992: كمين مميت في واد الشفة (البليدة): مقتل أربعة جنود.
    • تشكيل لجنة تنسيق "مكافحة الإرهاب" والتخريب (CCLAS) تحت إشراف الجنرال لاماري.
  • 28 سبتمبر 1992: كمين ضد دورية للشرطة في منطقة المقرية (حسين دي): قتل أربعة من رجال الشرطة.
  • 30 سبتمبر 1992: أصدرت الحكومة المرسوم التشريعي رقم 03.92 (من إمضاء علي كافي) تعلق بمكافحة الإرهاب،. تضمن المرسوم، أربعة أبواب و 43 مادة
  • 1 كتوبر 1992: تعليق صدور يومية ليبيرتي لمدة 15 يوما متتالية، هذا التعليق حسب بيان وزارة الداخلية والجماعات المحلية يعود إلى تسرع اليومية في "نشرها في عددها المؤرخ 01 أكتوبر 1992 لأخبار من شأنها الإلحاق بالضرر للأهداف المسطرة من قبل مصالح الأمن في حقهم ضد العمليات الإرهابية والإجرامية وعملائهم، كما أضاف البيان أن الجريدة قد نشرت أخبار تمس بالمصالح الإستراتجية والاقتصادية للبلاد.
    • التلفزيون يفتتح سلسلة من "الاعترافات" ويبث صور أربعة مواطنين يشوه وجههم بالتعذيب والذين "يعترفون" بأنهم مرتكبو تفجير مطار الجزائر.
  • 10 أكتوبر 1992: إطلاق سراح ألف من المرحلين من معسكرات الاعتقال في الجنوب.
  • 17 اكتوبر 1992: اغتيال قدور بوبطاش محافظ شرطة اغتيل داخل سيارته مع زوجته في حي السيدة الإفريقية اعالي العاصمة.
  • 22 أكتوبر 1992: عملية دهم وتفتيش في منطقة باش جراح (الجزائر العاصمة) التي تم تطويقها مبكراً وطوال اليوم. مشاركة المظليين في العملية . سمع دوي الاسلحة الرشاشة.
  • 31 أكتوبر 1992: انفجار سيارتين مفخختين في موقف للسيارات في مركز رياض الفتح للتسوق (الجزائر العاصمة): إصابة عدة مواطنين.
  • 1 نوفمبر 1992: أطلق الجنود النار على الحشد إثر مظاهرة أمام سوق جنان المبروك (الجزائر العاصمة): مقتل مواطن وإصابة أربعة آخرين.
  • 3 نوفمبر 1992: منظمة العفو الدولية تتناول "إجراءً عاجلاً" يتعلق بالمواطن نادر حمودي، البالغ من العمر 27 عاماً، مهندس معماري ومصاب بالربو اعتقلته الشرطة في 9 أكتوبر 1992 في الجزائر العاصمة واختفى منذ ذلك الحين. اختُطف هذا المواطن لمدة عشرين يومًا في مركز شرطة باب الواد وتعرض للتعذيب الوحشي.
  • 4 نوفمبر 1992: الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تستنكر العنف والتعذيب والإعدام بإجراءات موجزة والاعتداءات على حرية الصحافة. وتصدر شهادات التعذيب الأولى من سجني سركادجي وحراش.
  • 13 نوفمبر 1992: عملية كاسحة واسعة النطاق للجيش في خميس الخشنة وهراوة (بومرداس) وغابة مفتاح (البليدة). الصحافة تتحدث عن حصيلة مؤقتة تسع قتلى.
  • 14 نوفمبر 1992: حركة احتجاج للمحتجزين السياسيين في سجن سركاجي ضد ظروف الاحتجاز، قمعت بوحشية من قبل الحراس وتعزيزات الدرك.أدى ذلك لسقوط العديد من الجرحى.
    • تم إقالة عبد الحميد ماحي باهي "وزير العدل" بسبب جرئته على طرد بعض القضاة من مناصبهم بمن فيهم المدعي العام في الجزائر، عبد المالك صياح.
  • 15 نوفمبر 1992: نقل 26 معتقلا سياسيا من سجن سركاجي في العاصمة إلى سجن لامبيز تازولت بباتنة، وقتل العديد من المعتقلين في الطريق بتهمة محاولة الهروب في مكان يسمى اولاد شعير بالاخضرية.
  • 21 نوفمبر 1992: عملية بحث واسعة في منطقة خميس الخشنة (بومرداس). مشاركة المركبات المدرعة والمروحيات. سمعت طلقات نارية في محيط القرية.
  • 28 نوفمبر 1992: اطلاق سراح بلقاسم الوناس المشهور باسم محمد سعيد احد قياديي الجبهة الاسلامية للانقاذ.
  • 5 ديسمبر 1992: فرض حظر التجول في 7 ولايات من ولايات البلاد ال48.
  • 14 ديسمبر 1992: مقتل خمسة من رجال الشرطة في القبة (الجزائر).
  • 15 ديسمبر 1992: مصادرة عدد جريدة الجزائر اليوم: بسبب نشر خبر عن إذاعة الوفاء التابعة ل"الجبهةالإسلامية للإنقاذ".
  • 16 ديسمبر 1992: اغتيال خلفي عبد الرحمان على يد مسلحين في حجوط.


سنة 1993 عدل

  • 1 جانفي 1993: تعرض مقر الدرك في قصر الحيران (الأغواط) لهجوم من قبل مسلحين: قتل 5 رجال درك. ويقوم الجيش بتفتيش واختطاف المواطنين في المنطقة ردا على مقتل الدرك. وسيتم العثور على العديد من الجثث المحترقة والمتشوهة في غابة هذه المنطقة
  • 2 جانفي 1993: اعتقال الصحفيين عمر بلهوشات م مراد، انصر، بلغيش ط،بريشي، أو بن علي نصيرة من طرف الدرك حيت قضو 72 ساعة في مركزالدرك و 04 أيام في سركاجي. بسبب نشر خبر الهجوم على الدرك في قصر الحيران.
  • 3 جانفي 1993: في المحكمة العسكرية ببشار تمت محاكمة مجموعة عسكريين
  • 04 جانفي 1993: وزير العدل يعلن عن تشكيل محاكم خاصة تتولى محاكمة القضايا الخاصة بالاعمال الارهابية وتهديد امن الدو لة.
  • 6 جانفي 1993: مرسوم تشريعي رقم 93-02 يتضمن تمديد حالة الطوارئ.
  • 13 جانفي 1993: اغتيال الشرطي حبار احمد في واد الفضة.
  • 14 جانفي 1993: اغتيال 4 افراد شرطة بحي ليفلي بحسين داي.
  • 21 جانفي 1993: انفجار سيارة مفخخة في موقف سيارات رياض الفتح في العاصمة.
  • 22 جانفي 1993: تعليق جريدة الوطن بقرار من وزير الثقافة والاتصال، والتهمة الموجهة لها هي نشر أخبار مسبقة "ومعلومات تعرقل سير التحقيق والبحث الأوليي.
  • 1 فيفري 1993: اغتيال هوال بوعلام نائب رئيس بلدية بوينان البليدة.
  • 07 فيفري 1993: المجلس الاعلى للدولة يعلن عن تمديد حالة الطوارئ لاجل غير محدود.
  • 10 فيفري 1993: اللواء المتقاعد مصطفى بلوصيف المتابع بتهمة الاختلاس يحكم عليه بـ 15 سنة سجن.
  • 12 فيفري 1993: هيومن رايتس ووتش الأمريكية في رسالة موجهة إلى وزير الخارجية الجزائري تعرب عن قلقها إزاء الاحتجاز التعسفي لتواتي إبراهيم، المحامي، الذي اعتقل في 2 فبراير
  • 13 فيفري 1993: انفجار سيارة مفخخة عند مرور سيارة الجنرال خالد نزار في الابيار (الجزائر). ولا ضحايا.
  • 20 فبراير 1993: اغتيال عاشور محمد، رئيس بلدية خميس الخشنة (بومرداس)
  • 26 فبراير 1993: اعتقال يخلف شراطي، المسؤول عن الجبهة الإسلامية للانقاذ، في حي باش جراح وسيتعرض للتعذيب البشع في شاتونوف ثم يسجن في سركاجي
  • 2 مارس 1993: في تقرير لمنظمة العفو الدولية تعرب عن قلقها إزاء تدهور حقوق الإنسان بعد حالة الطوارئ.
  • 12 مارس 1993: الجيش يقتحم مسجد النصر في باش جراح ويقتل المؤذن امام انضار المصلين.
  • 13 مارس 1993: المجلس الاعلى للدولة يعلن عن بداية مشاورات مع التشكيلات السياسة في اطار جولات الحوار الوطني بغياب جبهة التحرير وجبهة القوى الاشتراكية. وفي هذا اليوم تم الإفراج المؤقت عن 23 من أفراد الحرس الجمهوري، اعتقلوا بعد اغتيال بوضياف
  • 14 مارس 1993: اغتيال عبد الحفيظ سنحظري وزير العمل السابق والناطق الرسمي عن المجلس الوطني لإنقاذ الجزائر (CNSA) الذي دعى لالغاء نتائج الانتخابات التشريعية التي فازت فيها الجبهة الاسلامة للانقاذ.
  • 15 مارس 1993: المدير الجديد لسجن البليدة محمد لعرابة يجبر سجناء الجبهة الاسلامية للانقاذ بحلق لحاهم ولبس لباس السجن بدل الاقمصة
  • 16 مارس 1993: اغتيال جيلالي اليابس عالم اجتماع جزائري ووزير سابق للتربية اغتيل في القبة
  • 17 مارس 1993: اغتيال الهادي فليسي طبيب وروائي وعضو المجلس الوطني الاستشاري قتل طعنا بسكين بمكتبه بالقصبة
  • 22 مارس 1993: مسيرة التيار اللائكي تدعو لمحاربة الاحزاب الاسلامية.
    • اغتيال حيدر زكرياء في بوغزول.
  • 26 مارس 1993: الهجوم على ثكنة بوقزول بالمدية ومقتل 18 عسكريا بالسلاح الابيض.
  • 27 مارس 1993: الجزائر تقطع العلاقات الدبلوماسية مع السودان وايران "للتدخل في الشؤون الداخلية للبلاد واعلان دعم الارهاب".
  • 28 مارس 1993: اغتيال علي بوخلفة، إمام مسجد حي زعريرة في تيارت.
  • 2 افريل 1993: منظمة مجهولة تطلق على نفسها المنظمة السرية لانقاذ الجزائر الجمهورية OSSRA تصدر بيان تهدد فيه الاسلاميين
  • 5ابريل 1993: مسلحون يهاجمون بنك الفلاحة والتنمية الريفية في مدينة البليدة وسرقوا اكثر من ثلاثة ملايين دينار جزائري.
  • 6 افريل 1993: قوات الامن تقتل عمار عولمي رئيس النقابة الاسلامية للعمال قتل مع رفاقه بدوار شارب ضواحي خميس الخشنة.
  • 7 افريل 1993: اعتقال ا بن زين مدير جريدة الجي ريبوبليكان بسبب تنديده بقرار قضائي وافرج عنه بعد 3 ساعات.
  • 10 افريل 1993: أختطاف الأستاذ المناضل والنقابي عمار قندوزي من بيته، من طرف أشخاص مدججين بالسلاح مجهولي الإنتماء، ليقتل مساء 11 أفريل في حدود الساعة الثامنة مساء حسب التقريرالطبي، ويرمى بجثته بجوار جامعة هواري بومدين بالجزائر العاصمة بعد اسبوع من كتابته مقال باسبوعية المجاهد، والذي جاء فيه:"على السلطة أن تضع حدا للإغتيالات الإجرامية المنظمة أو تجلس للتفاوض مع الإسلاميين".
  • 24 ابريل 1993: اصيب الجنرال المتقاعد كمال عبد الرحيم بجروح خطيرة بالرصاص قرب مصنع الابر الذي يملكه في الرويبة
  • 4 مايو 1993: حكمت المحكمة العسكرية في البليدة على إبراهيم تواتي، وهو عضو في مجموعة محامين على قاة الجبهة الاسلامية للانقاذ وناشط في مجال حقوق الإنسان، بالسجن لمدة ثلاث سنوات بتهمة "تسريب منشورات تخريبية".
  • 4 ماي 1994: أصدرت" محكمة الجزائر قراراً يمنع من خلاله الصحفي شريف الوزاني .ومدير يومية الوطن السيد عمر بلهوشات من الكتابة ،كما وضعا تحت الرقابة القضائية وطلب منهما قاضي التحقيق بإحضار محضر الحضور كل يوم سبت على الساعة 10 صباحا، ودامت هذه العملية مدة شهر ونصف.
  • 7 ماي 1993: محامو عنابة يقررون مقاطعة محاكم الطوارئ الخاصة في أعقاب القيود المفروضة على الدفاع.
  • 9 ماي 1993: اغتيال عبد المجيد رامل، إمام مسجد في قصر البخاري (المدية).
    • محامو قسنطينة يقاطعون المحاكم الخاصة.
  • 11 مايو 1993: طالبت منظمتان أمريكيتان لحقوق الإنسان لجنة حقوق الإنسان ولجنة المحامين لحقوق الإنسان بالإفراج عن إبراهيم تواتي، الذي حكمت عليه محكمة البليدة بالسجن ثلاث سنوات.
    • محامو ولاية الجزائر يقاطعون المحاكم الخاصة.
  • 14 ماي 1993: محامو تيزي وزو وتلمسان يقاطعون المحاكم الخاصة.
  • 15 ماي 1993: محامو وهران يقاطعون المحاكم الخاصة.
  • 16 مايو 1993: اغتيال عبد القادر بوثيبا، رئيس المجلس البلدي المؤقت في حرشون (الشلف).
    • اغتيال محمد. س نائب العام قتل بتلمسان.
  • 17 ماي 1993: نجاة عمر بلهوشات مدير جريدة الوطن من محاولة اغتيال في باب الزوار حيث تعرضت سيارته الى اعيرة نارية أثناء إيداعه لأطفاله في المدرسة.
  • 21 مايو 1993: حكمت المحكمة الاستثنائية في الجزائر على رابح كبير، رئيس الجبهة الإسلامية للانقاذ في ألمانيا، بالسجن لمدة 20 عاما غيابيا.
  • 26 مايو 1993: اغتيال الطاهر جعوط، أحد أكبر الكتاب الجزائريين الفرنكفونيين، بينما كان يغادر مسكنه، بحي باينام بلدية الحمامات، سيتوفى لالحقا في المستشفى.
  • 29 ماي 1993: تمديد حظر التجول ليشمل ولايات الجلفة والمسيلة والشلف.
  • 30 ماي 1993: حركة الاحتجاج للسجناء السياسين في سجن سركاجي التي قمعها الدرك بعنف. وخلفت العشرات من الجرحى.
  • 1 جوان 1993: بث التلفزيون الجزائري خلال نشرة أخبار الثامنة، بث إعترافات مسجلة لشاب مرتعش متأثرا بالتعذيب لا يتعدى 28 سنة من العمر قالت إنه السائق الذي قاد سيارة المجموعة التي اغتالت الطاهر جاعوط. واعترف هذا الشاب أن الأمر بتصفية الطاهر جاعوط صدر من ”أحد أمراء الجماعة الإسلامية المسلحة”، هو مصلح هياكل السيارات، تنفيذا لـ”فتوى” في حق طاهر جاعوط لأنه ”كان شيوعيا وكان له قلم رهيب يؤثر في المسلمين” ! ثم أعطى أسماء شركائه الأربعة الآخرين ومن جملتهم المُتكلم ”بائع الحلوى” الذي كان يقود المجموعة. كان هذا الشاب هو الوحيد الذي نجا من اشتباك مسلح حسب رواية قوات الأمن
  • 2 جوان 1993: وفاة الطاهر جاعوط في المستشفى متاثرا بجراحه اثر عملية الاغتيال.
  • 3 جوان 1993: مسلحون يطلقون النار على سيارة إسعاف في القادرية (البويرة).
  • 4 جوان 1993: دفن طاهر جاعوط بمسقط راسه بقرية أولخو ببلدية أيت شفعة الساحلية ضواحي أزفون، في منطقة القبائل.
  • 7 جوان 1993: لجنة الحقيقة حول مقتل الطاهر جاعوط، تنشر بيان لها طالبت فيه "الدعم من الرأي العام الوطني ودعته إلى الوقوف بجانبها في سعيها هذا في بلاد لا تتوقف عن مسح دموعها وعن تضميد جراحها وتسجل يوميا العشرات من القتلى" وأضاف البيان "الكثير من الإغتيالات ما تزال من دون عقاب وصور القاتل في الشاشة لن تقنعنا بالحقيقة" من بين الموقعين على البيان كان هناك الأستاذ الطبيب النفسي محفوظ بوسبسي، والكاتب رشيد ميموني والصحافيان عمر بلهوشات والسعيد مُقبل.
  • 10 جوان 1993: توقيف عبد الحق لعيادة، امير الجماعة الإسلامية المسلحة في المغرب.
  • 11 جوان 1993: انفجار سيارة مفخخة في موقف للسيارات في فندق الكاليتوس (الحراش): 3 قتلى و3 جرحى.
  • 15 جوان 1993: اغتيال محفوظ بوسبسي 57 سنة نائب رئيس الجمعية الدولية لعلم نفس الطفل والمراهق، ومؤسس لجنة الحقيقة حول مقتل طاهر جاووت. طعْن بخنجر، عند مدخل مستشفى دريد حسين الذي كان يديره، في مدينة الجزائر.
  • 16 جوان 1993: اغتيال رئيس محكمة القليعة (البليدة) من طرف جماعة مسلحة.
  • 21 جوان 1993: إنشاء اللجنة الدولية لدعم المثقفين الجزائريين (CISIA) في باريس برئاسة بيير بورديو.
  • 22 جوان 1993: اغتيال الدكتور محمد بوخبزة عالم اِجتماع مرموق و مدير المعهد الوطني للدراسات الإستراتيجية الشاملة، تم تقييده بحبل ثم ذبح أمام اِبنته في حي تيليمْلي بالجزائر الوسطى.
  • 24 جوان 1993: تتحدث تقارير متوافقة عن كمين مميت في جبال الشريعة. هناك أكثر من أربعين قتيلا بين جنود الخدمة الوطنية.
  • 26 جوان 1993: اغتيال صالح ربيع امام مسجد في خميس الخشنة بومرداس.
  • 27 جوان 1993: تحويل علي بلحاج من سجن البليدة الى سجن تيزي وزو بسبب الرسالة التي سربها محاميه ابراهيم التواتي.
  • 28 جوان 1993: نجاة عبد الحق بن حمودة، الامين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين، من محاولة اغتيال في الجزائر العاصمة.
  • 30 جوان 1993: قتل حوالي 30 من رجال الدرك وضباط الشرطة في أماكن مختلفة من البلاد منذ 1 أبريل. وبحسب ما ورد قُتل نحو 120 إسلامياً خلال الفترة نفسها وفقاً لإحصاء صحفي.
  • 4 جويلية 1993: اغتيال المقدم رضوان رضا صاري دكتوراه في الفيزياء النووية وعلوم الكمبيوتر قتل بالرصاص ببوزريعة وهو في طريق عودته من حضور حفل تسليم الرتب لضباط الجيش الجزائري الذين كانت قد تمت ترقيتهم حديثا
  • 7 جويلية 1993: اغتيال محند اوبلعيد وهو مهندس زراعي قتل رفقة زوجته رشيدة صاحب في منزلهما.
  • 10 جويلية 1993: تعيين الجنرال المتقاعد اليمين زروال وزيرا للدفاع خلفا للجنرال خالد نزار.
    • محاولة اغتيال المحامي فرحات محمد عضو لجنة التحقيق في اغتيال بوضياف اصيب بجروح
  • 23 جويلية 1993: اقتحم رجال الشرطة منزل أحمد سي موزراغ، وهو ناشط في مجال حقوق الإنسان في بئر خادم بالجزائر العاصمة. تم اعتقال ابنه محمد ياسين وابنته سميرة. وتسرق المجوهرات والأدوات المنزلية والسيارة. وقد اغتيل محمد ياسين بعد تعرضه للتعذيب البغيض خلال مذبحة سركاجي في فبراير 1995.
  • 31 جولية 1993: تعرض الكاتب الروائي والصحفي مرزاق بقطاش لمحاولة اغتيال أصيب برصاصة في رأسه نجا منها بأعجوبة.
  • 3 اوت 1993: اغتيال الصحفي في التلفزيون رابح زناتي قرب منزل والديه بالشراربة بالكاليتوس.
  • 9 اوت 1993: اغتيال عبد الحميد بنمني صحفي في جريدة الجيري اكتيوليتي امام منزله بالكاليتوس.
  • 21 اوت 1993: اغتيال عبد الله خالف المعروف بـقاصدي مرباح رئيس الخابرات في عهد بومدين ورئيس الوزراء في عهد الشادلي اغتيل على 7 مساء ببرج البحري مع ابنه الاصغر حكيم، وسائقه هاشمي، وشقيقه عبد العزيز وحارسه عبد العزيز نصري، اخد القاتلون حقيبة قاصدي مرباح التي تحوي ملفات هامة وتركوا أسلحة الضحايا.
  • 29 اوت 1993: انعقد بتيرانا اجتماع المؤتمر التاسيسي للهيئة التنفيذية للجبهة الاسلامية للانقاذ بالخارج I.E.E ، شارك في الاجتماع مراد دهينة وموسى كرواش والعربي النوي والسعيد الهلالي وبونوة بوجمعة الملقب بعبداالله أنس، وعبد الباقي صحرواي وعبدالكريم غماتي وقمرالدين خربان وتغيب عن الاجتماع أنور هدام لكنه أوكل للحاضرين في الاجتماع الأول، مهمة تبليغ الباقين، آراءه وأفكاره.
  • 31 اوت 1993: تنفيذ حكم الاعدام في المتهمين بتفجير مطار هواري بومدين، وهم: حسين عبد الرحيم، منصوري الملياني، رشيد حشايشي، سوسان نفذ فيهم الحكم في سجن لامبيز.
  • 1 سبتمبر 1993: اغتيال هواري يعقون، مؤذن في مسجد في الحراش (الجزائر).
  • 3 سبتمبر 1993: قوات الأمن تعتقل على العيداني محمد وهو مدرس بالمدرسة الابتدائية، 30 عاماً، يعيش في عزرا (المدية) وفقاً لشهادة عائلته. سيتم العثور على جثته في نفس اليوم في المنطقة.
  • 5 سبتمبر 1993: صدور العدد 89 من نشرية "منبر الجمعة" التابعة للجبهة الاسلامية للانقاذ وتضمن العدد برقية تعزية الى ارملة قاصدي مرباح، وقعها باسم "الجبهة" عبدالرزاق رجّام "مسؤول اللجنة الوطنية للإعلام" في "المكتب التنفيذي الوطني الموقت" جاء فيها: "ان علاقاتنا بالفقيد رحمه الله كانت طيبة وأخوية ورحيله يحزننا كثيراً. ندين بشدة هذا العمل الاجرامي المرتكب مع سبق الاصرار من طرف المصالح الخاصة للطغمة الفاشية الدموية التي تحاول بطريقة او بأخرى تحييد المعارضين الحقيقيين بالتهميش والخداع تارة، وبالحبس والتصفية الجسدية تارة اخرى".
  • 11 سبتمبر 1993: اغتيال الصحفي سعد الدين بختوي صحفي في جريدة المنبر تصدر عن جمعية الشعبية من أجل الوحدة والعمل (حل لا حقا)، قتل امام بته بالاربعاء
  • 20 سبتمبر 1993: دورية عسكرية تطلق النار على المواطنين في منطقة الكاليتوس (الحراش) وقت حظر التجول: ثلاثة من المراهقين أصيبوا بجروح خطيرة.
  • 21 سبتمبر 1993: اغتيال كل من ايمانويل ديديون 25 سنة وفرانسيس بارتهلت 32 سنة في وهران وهما مهندسين يعملان في تركيب خطوط الضغط العالي للكهرباء ضمن شركة هوليكو الفرنسية.
  • 24 سبتمبر 1993: اغتيال شاوش بوجمعة، المؤذن في مسجد حي النصر في الشلف.
  • 27 سبتمبر 1993: إعلان وفاة محمد أرزقي حومين، الإمام ومناظل في الجبهة الاسلامية للانقاذ خلال اشتباكات مع الأجهزة الأمنية. في الواقع، هذا المناضل، الذي اعتقل لعدة أسابيع، توفي تحت التعذيب في وسط شتونيوف وفقا لشهود عديدين.
  • 28 سبتمبر 1993: اغتيال الكاتب الصحفي عبد الرحمن شرقو مساهم في جرائد (صوت الشعب) (الجيري ريبوبليك) (ابدو لبري) عضو في القيادة القطرية لحزب الطليعة الاشتراكي (حل لا حقا) ثم انخرط في جبهة الجزائر الحديثة قتل بخنجر امام بيته في المحمدية.
    • المملكة المغربية تسلم عبد الحق لعيادة للجزائر
  • 29 سبتمبر 1993: اغتيال الاستاذ الشيخ حمود حمبلي استاذ الشريعة الاسلامية بجامعة تيزي وزو.
  • 30 سبتمبر 1993: تم إصدار حوالي 300 حكم بالإعدام من قبل محاكم الطوارئ منذ فبراير 1993.
  • 3 اكتوبر 1993: رحبت نشرية "منبر الجمعة" بتأسيس هيئة تنفيذية لتمثيل "الجبهة" في الخارج، ونشرت في المناسبة تصريحاً لرابح كبير تضمن مبدأ مهماً هو "أولوية الداخل على الخارج".
    • اعتقال إسماعيل سعداوي أستاذ الكيمياء بمتقنة عين بنيان، حكم عليه لاحقا بالاعدام وأدخل سجن لامبيز.
  • 4 اكتوبر 1993: اغتيال المصور جمال بوهيدل من جريدة لو نوفو تلي وباحث في المركز الوطني للابحاث الاستراتيجية قتل امام موقف الحافلات في البليدة
  • 5 اكتوبر 1993: اغتيال رابح قنزات استاذ الفلسفة وعضو قيادي في حزب الطليعة الاشتراكي وعضو في المجلس الوطني لحركة التحدي تفات
  • 9 اكتوبر 1993: اغتيال حوالي 20 من رجال الشرطة في انحاء متفرقة من الجزائر العاصمة
  • 10 اكتوبر 1993: اغتيال جيلالي بلخنشير خبير مرموق في طب الأطفال و مناضل حقوقي ضد التعذيب قتل داخل مستشفى بئر طرارية بالابيار الذي اصبح يحمل اسمه الان.
    • اغتيال عبد القادر بوجمعة، إمام مسجد حي نصر الشلف.
  • 13 اكتوبر 1993: تشكيل لجنة الحوار الوطني برئاسة يوسف الخطيب تتشكل اللجنة من ثلاثة عسكريين وخمسة مدنيين،
    • اغتيال عمر عرار، الإمام في مسجد ثنية (بومرداس).
  • 14 اكتوبر 1993: اغتيال مصطفى عبادة المدير العام للتلفزيون الجزائري قرب منزله بعين طاية.
  • 16 اكتوبر 1993: اغتيال كل من المقدم الكسندر أورلوف والمقدم فلاديمير فالجوي مدربان روسيان في كلية قوات الدفاع الجوي عن الإقليم في الأغواط قتلا بالقرب من منزلهما في الأغواط ونجى زميلهم الثالث بعدما القى نفسه في الارض وتضاهر بالموت. وتأتي الجالية الروسية بالجزائر في المركز الثاني من حيث العدد بعد الفرنسيين وأفرادها يعملون في قطاعات حساسة مثل الحديد والصلب والتدريب العسكري.
  • 17 اكتوبر 1993: قوات الامن تعتقل 28 مدنيا متدينا في الاغواط تم تفجيرهم مع مستودع ذخيرة مجهز بهم ردا على مقتل المدربين الروس.
  • 18 اكتوبر 1993: اغتيال الصحفي في التلفزيون الجزائري إسماعيل يفصح بالقرب من منزله بباب الزوار
  • 19 اكتوبر 1993: اختطاف كل من اليسو كاستيلو من البيرو وسيزار قوغين من الفلبين وألفارو رويدا من كولومبيا. وهم تقنيين يعملون في الشركة الايطالية Sadelmi اختطفو من مقر عملهم ثم عثر عليهم ميتين بعد ثلاثة ايام في فرندة.
  • 23 أكتوبر 1993: إغتيال رئيس شرطة دائرة القليعة رفقة إبنه الشاب قتلوا في براقي.
    • محاولة اختطاف اثنين من اليابانيين من طرف جماعة مسلحة في البليدة.
  • 24 أكتوبر 1993: اختطاف ثلاثة موظفين من قنصلية فرنسا بالجزائر الزوجين جان كلود وميشال تيفيرون وآلين فريسيي في شارع كريم بلقاسم في وسط الجزائر العاصمة. سيتم الافراج عنهم في 31 أكتوبر مرفوقين بالانذار منسوب للجماعة الإسلامية المسلحة منح الأجانب لمدة شهر واحد لمغادرة البلاد.
  • 27 اكتوبر 1993: قوات الامن تبدء عمليات واسعة النطاق من دهم وتفتيش واعتقال في مناطق عديدة من الجزائر وأحياء الجزائر العاصمة. ويعتقل المئات من المواطنين. العديد سوف تختفي إلى الأبد. وستستمر هذه العمليات حتى 20 نوفمبر.
  • 29 أكتوبر 1993: العثور على جثث أربعة مواطنين في القبة (الجزائر) بالقرب من المدرسة العليا للاساتذة. وكانوا أشخاصا أطلقوا سراحهم للتو من معسكرات الاعتقال في الجنوب. وكانوا قد اختطفوا خلال الليل على يد عناصر من الامن العسكري.
  • 01 نوفمبر 1993: بمناسبة عطلة عيد جميع القديسين فرنسا تدعو رعاياها الى مغادرة الجزائر بدءاً بتلامذة المدارس الفرنسية الذين لم يعد منهم سوى الثلث.
  • 02 نوفمبر 1993: اغتيال تاجريت محمد إمام مسجد وابنه تاجرت رباح على أيدي جنود بالقرب من مسجد حي بن مراد بالقرب من عين طاية (الجزائر العاصمة)
  • 03 نوفمبر 1993: السلطات تمنع صدور جريدة الأصيل التي أسسها هشام عبود في مدينة قسنطينة كأول يومية مستقلة بشرق الجزائر في ديسمبر 1992.
  • 07 نوفمبر 1993: اغتيال صالح فلاح 50 سنة كاتب روائي واطار بوزارة الخارجية (مدير قسم أسيا)، قتل بالقرب من مسكنه بالسحاولة عندما كان متوجها الى مقر عمله، اصيب بثلاث رصاصات في رأسه نقل على اثرها الى مستشفى عين النعجة ليتوفى في اليوم الموالي بعد 24 ساعة قضاها في الانعاش.
  • 09 نوفمبر 1993: الوزير الفرنسي للداخلية شارل باسكوا يطلق عملية "الأقحوان"، وقد شملت هذه الحملة غالبية مناضلي الـجبهة الاسلامية للانقاذ الذين كانوا يعيشون على التراب الفرنسي وانتهت بوضع العديد منهم تحت الإقامة الجبرية في فولنمبري Folembray، كما أدت إلى نفي البعض الآخر فيما بعد إلى بوركينا فاسو.
  • 10 نوفمبر 1993: قتل 6 من موظفي الجمارك الجزائرية في عين تموشنت.
  • 11 نوفمبر 1993: أنور هدام رئيس الوفد البرلماني للإنقاذ في المنفى يندد بدعم فرنسا لجنرالات الجزائر ويدعو إلى حل سياسي للعودة إلى الشرعية المؤسساتية.
  • 13 نوفمبر 1993: الشرطة الفرنسية تلقي القبض على 88 شخص للاشتباه بانتمائهم الى الجبهة الاسلامية للانقاذ المحظورة ضمن عملية واسعة النطاق تمت بناء على اوامر من وزير الداخلية وقتها شارل باسكوا في اعقاب مقتل واختطاف مواطنين فرنسيين في الجزائر. وكان من بين الموقوفين موسى كراوش.
  • 14 نوفمبر 1994: عائلة محمد تيجاني بودجلخا، أستاذ الرياضيات في جامعة باب الزوار، تعلن في بيان صحفي، اختطافه من منزله على يد مسلحين. سيتم تعذيب هذا الأكاديمي لمدة أسبوع قبل الإفراج عنه.
  • 20 نوفمبر 1993: اغتيال رضوان شاوش، رئيس محكمة تنس
  • 21 نوفمبر 1993: اغتيال رئيس محكمة تنس الشلف من قبل مسلحين
  • 24 نوفمبر 1993: مقتل 9 من رجال الشرطة في كمين في الحراش
    • اغتيال كاتب محكمة البليدة.
    • اغتيال بشير بن يوسف ضابط الدرك الوطني قتل في مشرع الصفاء ولاية تيارت.
  • 26 نوفمبر 1993: اختطاف الشيخ محمد بوسليماني مؤسس ورئيس جمعية الإرشاد والإصلاح اختطف فجرا من منزله بالبليدة وعثر عليه مذبوحا في 23 جانفي 1994
  • 30 نوفمبر 1993: تم إصدار 47 حكمًا بالإعدام، من بينها 38 حكمًا غيابيًا، من قبل المحاكم الخاصة في الجزائر وقسنطينة ووهران.
  • 2 ديسمبر 1993: اغتيال (بايلين مانويل لوبيز) اسباني يعمل في الجزائر قتل على الطريق بين مدينتي خميس مليانة والبرواقية غرب العاصمة.
  • 3 ديسمبر 1993: نجاة مواطن ايطالي يدعى (انيلو كاستالدو) في العاصمة من محاولة اغتيال. ويقدر عدد أفراد الجالية الايطالية بحوالي ألف نسمة، غادر نصفهم الجزائر بطلب من حكومتهم، وأكثرهم رجال أعمال أو يعملون في صناعة السيارات وصيد المرجان.
  • 5 ديسمبر 1993: اغتيال لاريسا العيادي في الاربعينات من العمر روسية متزوجة مع جزائري قتلت في سوق ديار العافية بالقبة بينما كانت تتسوق
    • هجوم مسلح ضد حافلة للجيش يضم ضباط مستشارين روس يعملون كمدربين بالمدرسة العسكرية العليا للدفاع الجوي بالرغاية. المسلحين أطلقوا النار على سيارات على بعد 200 متر من المعسكر.
  • 6 ديسمبر 1993: عناصر من المخابرات تعتقل شرابي وهو رائد الجيش الجزائري بتهمة تواطئه مع المهاجمين على الروس في الرغاية.
    • اغتيال رئيس محكمة وهران الأخضر رواز قتل على يد ثلاثة أشخاص على الساعة السابعة والنصف صباحا عندما كان متوجها لمقر عمله.
  • 7 ديسمبر 1993: اغتيال ماكس باربو 67 سنة متقاعد فرنسي قتل في الاربعاء البليدة.
    • اغتيال مالكولم ديفيد فنسنت 41 سنة مهندس بريطاني، قتل رميا بالرصاص بينما كان يهم بملئ خزان سيارته في محطة بنزين في بطيوة بالقرب من قاعدة النفط أرزيو في غرب الجزائر. ويبلغ عدد البريطانيين في الجزائر 335 شخص.
  • 11 ديسمبر 1993: اغتيال بن علي حسين 45 سنة عون اعادة التربية قتل امام باب المؤسسة التي يعمل فيها ببوفاريك.
  • 12 ديسمبر 1993: الجيش يقوم بعملية دهم وتفتيش في حي بن زرقة وقام باعتقال عدة اشخاص من منازلهم تم العثور على 9 جثث من المعتقلين في الوادي المحاذي للحي.
    • اربعة اشخاص مسلحين يختطفون خالد ميلودي 45 سنة كاتب ضبط في محكمة بوفاريك ووجد فيما بعد مقتولا بعدة رصاصات.
  • 13 ديسمبر 1993: اغتيال الشرطي يوسف. ك قتل ونكل بجثته بالمدية.
  • 14 ديسمبر 1993: اغتيال اثنتا عشرة تقني من كرواتيا والبوسنة يعملون في المجتمع الكرواتي Hidroelektra قتلوا على يد مجموعة من خمسين رجلا في موقع بناء أعمالهم، تمزقيدة
  • 15 ديسمبر 1993: اغتيال الصديق قنطري رئيس المجلس القضائي لتيزي وزو.
  • 23 ديسمبر 1993: الشيخ عبد الباقي صحراوي عضو مؤسس في الجبهة الإسلامية للإنقاذ من باريس، يدين الهجمات ضد الأجانب ويدعو إلى حل سياسي للمأساة الجزائرية.
  • 28 ديسمبر 1993: اغتيال يوسف سبتي صحفي وشاعر وعالم الاجتماع، أستاذ الهندسة الزراعية كاتب في اسبوعية (الثورة الافريقية) وجريدة (الوطن) قتل بغرفته بالطابق الأول من البناية الكائنة بالمزرعة النموذجية التابعة المعهد الوطني للعلوم الفلاحية بالحراش.
  • 29 ديسمبر 1993: اغتيال كل من روبرت برنارد، وهو مواطن بلجيكي وزوجته الجزائرية، فضيلة يخلف اغتيلو في قرية ثامر قرب البويرة.
  • 31 ديسمبر 1993: مقتل 108 إسلاميا و58 عنصرًا من قوات الأمن خلال شهر ديسمبر وفقًا لإحصاء صحفي. يقدر إجمالي عدد الإسلاميين الذين قتلوا منذ بداية العام بنحو 851.

سنة 1994 عدل

  • 4 جانفي 1994: هيومن رايتس ووتش تنشر تقريرا عن تدهور حقوق الإنسان في الجزائر، وتعرب عن أسفها لصمت فرنسا أمام تجاوزات القمع. ويدعو الدائنين إلى ربط مساعدتهم بالتقدم المحرز في العودة إلى الديمقراطية ووضع حد لانتهاكات حقوق الإنسان.
    • الامن العسكري يعتقل المواطن عباس عاشور من بيته بحي جبل الوحش بقسنطينة ولم يضهر له اثر لحد الأن، الضحية متزوج ويعمل في شركة سونلغاز.
  • 6 جانفي 1994: اغتيال ميلود. ا مندوب بالمجلس البلدي المؤقت اولاد حملة عين مليلة.
  • 7 جانفي 1994: اغتيال محمد. س امام مسجد بالمدية.
  • 15 جانفي 1994: اغتيال مونيك أفري 45 سنة، كانت تشغل منصبا مؤقتا في مصلحة التأشيرات بالقنصلية الفرنسية، تم اغتيالها رميا بالرصاص في نهج أول نوفمبر بالقرب من مصلحة التأشيرات التي كانت وقتئذ في ساحة ساحة الشهداء.
    • عملية دهم وتفتيش بمنطقة الاربعاء تؤدي الى اعتقال عدة مواطنين عثر على جثث عشرة منهم في المساء بالشارع.
  • 16 جانفي 1994: اغتيال محمد بلال والي ولاية تيسمسيلت رفقة 19 شخصا.
  • 23 جانفي 1994: اغتيال رشيد خوجة سائق بالاذاعة الجزائرية قتل ببراقي.
    • في الساعة 8 مساءً حاصر الجيش موقع للأشغال العامة في بودواو ، ونقلوا العمال من المهاجع . وفقًا لشهادة أحد الناجين ، كان الجنود في حالة سكر أو مخدرون بسبب سلوكهم الغريب. وقامو باعدام العمال الضحايا : لمزاوي عبد الله، تيجلين محمد سعيد، بنشنوف علي وبوتيش مسعود
    • اغتيال ريمون لوزوم 64 سنة وهو يهودي تونسي ممثل وبائع نضارات قتل ،قرب متجره في شارع ديدوش مراد. الجزائر العاصمة
  • 24 جانفي 1994: بعد تحقيق ميداني، نشر مراسل صحيفة نيويورك تايمز الخاص كريس هيدجيس مقالا يتحدث فيه عن عشرات المواطنين المتدينين، أعدموا من قبل فرق الموت، والأمن العسكري. ويتحدث عن عمليات إعدام بإجراءات موجزة في القبة وسحاولة واكتشاف 17 جثة في 17 نوفمبر على الطريق المؤدية إلى برج الكيفان، قتلواانتقاما لمقتل ضباط الشرطة في نفس المكان.
  • 30 جانفي 1994: وزير الدفاع اليمين زروال يصبح رئيسا للجزائر خلفا لسلفه علي كافي.
  • 31 جانفي 1994: اغتيال رشيد تيقزيري اطار اقتصادي في حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية قتل قرب منزله بباش جراح الجزائر العاصمة
  • 1 فيفري 1994: اغتيال الصحفي اوليفر كومينور من وكالة فرانس برس قتل بالقصبة.
    • اغتيال محمد طوالي مناضل نقابي في مجمع الجرارات (CIMOTRA) بقسنطينة.
    • هيومن رايتس ووتش في رسالة موجهة إلى رئيس مؤتمر القمة الأوروبي لوزراء الخارجية في بروكسل تدعو إلى تقديم المساعدة الاقتصادية التي يقدمها الاتحاد الأوروبي إلى الجزائر لتكون مشروطة باحترام حقوق الإنسان من قبل النظام العسكري للجزائر.
  • 2 فيفري 1994: اغتيال عيسى. د رئيس دائرة أولاد ميمون بتلمسان قتل في حاجز مزيف في منطقة بني عد عين فزة ولاية تلمسان.
  • 8 فيفري 1994: منظمة العفو الدولية تبعث برسالة الى الرئيس زروال (المنصب حديثا)، تطالبه فيها باستعادة وضمان حقوق الإنسان في الجزائر.
  • 14 فيفري 1994: اصابة مقدم برامج تلفزيونية عزيز سماتي بجروح خطيرة جراء اطلاق نار في بلدية الجزائر الوسطى.
  • 21 فيفري 1994: اغتيال جواكيم غراو المدعو فان سنت، وهو من الأقدام السوداء القلائل الذين بقو في الجزائر بعد الاستقلال. قتل داخل مكتبة "الفنون الجميلة" التي يملكها في شارع ديدوش مراد.
  • 21 فيفري 1994: اغتيال خديجة بخادة
  • 22 فيفري 1994: اطلاق سراح علي جدي وعبد القادر بوخمخم القياديان في الجبهة الاسلامية للانقاذ.
  • 24 فيفري 1994: مقتل توفيق حطاب امير جماعة مسلحة في بومرداس اثناء عملية للجيش.
  • 27 فيفري 1994: مقتل مراد سي أحمد، الملقب بـ "جعفر الأفغاني" 30 سنة امير الجماعة الاسلامية المسلحة قُتل برصاص الجيش الجزائري مع تسعة من أعوانه في مرتفعات جبال بني ميسرة بالبليدة.
  • 28 فيفري 1994: اختطاف الصحفي محمد حساين من جريدة آلجي ريبوبليكان اختطف لدى خروجه من منزله السابعة والنصف صباحا بالأربعطاش ولم يضهر له اثر حتى الان.
    • اغتيال الطالبة كاتيا بن قانا أمام مدرستها بمنطقة مفتاح
  • 1 مارس 1994: اغتيال عبد القادر حيرش صحفي بالتلفزيون الجزائري بالقرب من مزله بجسر قسنطينة.
  • 3 مارس 1994: أصدرت رئاسة الجمهورية بيانا تكشف فيه للرأي العام عن وجود حوار مع قادة الجبهة الاسلامية للانقاذ الموجودين في السجن
  • 4 مارس 1994: اغتيال عميد مدرسة الفنون الجميلة أحمد عسلة رفقة ابنه الوحيد رابح عسلة داخل ساحة مدرسة الفنون الجميلة.
  • 5 مارس 1994: اغتيال حسان بن عودة صحفي بالتلفزيون الجزائري في حيه بالقصبة السفلى ثم توفي متاثرا بجروحه في 12 مارس
  • 7 مارس 1994: الإفراج عن 107 من المعتقلين في معسكرات الاعتقال في الجنوب.
  • 10 مارس 1994: اغتيال الكاتب والممثل المسرحي عبد القادر علولة في وهرا ن توفي بعد اربعة ايام في مستشفى فال-دو-غراس بباريس.
    • هروب مابين 1500 و2000 مسجون بطريقة مثيرة، من سجن تازولت بباتنة وقعت ا لحادثة في وقت تناول إفطار رمضان، وهذا السجن مشهور بتعاسته لفظاعة نظامه السجني لقد عرف عن هذا السجن أنه بمثابة قلعة محصنة يستحيل الهروب منه بدون تواطؤ المصالح (لاسيما أن الهروب قد تم عن طريق هجوم 300 مسلح وعشرات الشاحنات التي كانت تنتظر الفاري ن، وهو ما لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يمر دون لفت الانتباه في قرية صغيرة مثل تازولت
  • 16 مارس 1994: رضا مالك رئيس الحكومة واثناء تشييع جنازة عبد القادر علولة يقول بالحرف الواحد "إن الرعب يجب أن ينتقل الى المعسكر المقابل!" يقصد الاسلامين.
  • 17 مارس 1994: اغتيال صديق ايوب 29 سنة يعمل مفوض شرطة اغتيل في بوفاريك اثناء تادية مهمة استطلاعية.
  • 18 مارس 1994: تعيين أحمد أبو عبد الله، اسمه الحقيقي شريف قوسمي "أمير" جديد للجماعة الاسلامية المسلحة.
  • 19 مارس 1994: اغتيال الصحفي يحيى جمال بن زاغو رئيس دائرة الاتصالات مع رئيس الحكومة بجريدة المجاهد وقبلها كان في وكالة الانباء الجزائرية قتل قرب منزله بباب الوادي.
  • 21 مارس 1994: مقتل المصور عبد المجيد ياسف من اسبوعية هيبدو ليبيري والسائق رشيد بن دحو قتلا في هجوم مسلح على المقر الاداري للاسبوعية في الجزائر وقتل خلال الهجوم نادر المحمودي الشقيق الأصغر لمدير الصحيفة.
  • 22 مارس 1994: اغتيال الفرنسيان روجر ميشيل دروير وابنه باسكال فاليري، اغتيلو في بير خادم (الجزائر العاصمة).
  • 23 مارس 1994: العقيد سليم سعدي، وزير الداخلية يعلن في خطاب في البليدة، عن اثنين من التدابير وهي: إنشاء الميليشيات المسلحة واحتمال استدعاء قوات الاحتياط.
  • 28 مارس 1994: اغتيال بلقاسم تواتي مسؤول في وزارة الخارجية الجزائرية، الذي قتلته جماعة مسلحة في ضواحي الجزائر العاصمة.
  • 29 مارس 1994: طالبتان في المدرسة الثانوية يرتديان الحجاب يتعرضان لإطلاق نار من رشاش أمام محطة للحافلات في بودواو (بومرداس) على أيدي أفراد من جماعة أوجال، وهي فرقة الموت التابعة لدائرة الاستعلام والأمن.
  • 31 مارس 1994: الرئاسة تؤكد وجود اتصالات مع قادة الجبهة الاسلامية للانقاذ الموجودين في السجن.
  • 2 افريل 1994: مرسوم رئاسي رقم 94-76 يتضمن تعيين الجنرال المتقاعد محمد بتشين وزيرا مستشار لدى رئيس الجمهورية.
  • 3 افريل 1994: علي جدي وعبد القادر بوخمخم يصدران بیان توضیحي نشر في وسائل الإعلام یتضمن ردا على ما ورد في بیان رئاسة الجمھوریة من الادعاء بوجود التزامات تلقاھا وزیر الدفاع آنذاك من القادة المعتقلین بوضع حد للعنف بینما الحقیقة ھي أن مسعانا كان یتعلق بإیجاد حل شرعي عادل یضع حدا للمظالم السیاسیة والاجتماعیة ویؤمن الأجیال من الصراعات الدمویة.
    • اغتيال حجاب رشيد رئيس دائرة في سطيف.
  • 6 افريل 1994: مقتل محمد طاجين امير الجماعة الاسلامية المسلحة قتله اعضاء من الجماعة الاسلامية المسلحة لانه كان عميل للمخابرات الجزائرية
  • 11 افريل 1994: اكتشف في عين النعجة خمسة جثث لشبان مقتولين تحمل رسالة من توقيع منظمة الشباب الجزائريين الأحرار OJAL تقول: " هذا هو المصير الذي ينتظر أولئك الذين يساعدون الإرهابيين.
    • مقداد سيفي يعين رئيس للحكومة مكان رضا مالك
  • 13 افريل 1994: اغتيال الصحفي محمد مسفوق مساهم في جريدة الوطن وجريدة لوديتيكتيف قتل في وسط الجزائر.
    • علقت جريدة l’ indépendant بقرار من وزارة الاتصال والثقافة، فتعرضت للحجز مدة 15 يوما، وحسب بيان وزارة الثقافة والاتصال، تسبب في اتخاذ هذا الإجراء نشر الجريدة لمقالات تمس بالنظام والأمن العموميين والمصالح العليا للبلاد.
  • 25 افريل 1994: كمين يودي ب16 جنديا بضواحي تنس.
  • 29 افريل 1994: اعتقال 65 من المصلين من مسجد تاقورايت (تنس) في عملية دهم وتفتيش. وسوف يتم العثور على جثثهم لاحقا وهي مشوهة.
    • اختطاف علي. م 45 سنة رئيس المجلس البلدي للاربعاء اختطف في حاجز مزيف في ذراع بن عمر بباتنة وعثر على راسه معلق في لوحة مرور في 1 ماي 1994.
  • 1 ماي 1994: السلطات تصادر مقر الجمعية الجزائرية للدفاع عن اللغة العربية وتسلمه لجمعية التبادل العالمي للشباب، وهي جمعية فرانكفونية.
  • 3 ماي 1994: اغتيال المناضل النشيط "عبد القادر كسال" وهو ابن شهيد، أمام بيته بضواحي الرويبة احد المحضرين لمسيرة المصالحة الوطنية.
    • اغتيال المقدم مخلوف محمد من قبل مسلحين في سيدي موسى (الجزائر).
  • 4 ماي 1994: مذبحة تنس تم العثور على 173 جثة في غابة المرسى بالقرب من مدينة تنس (شرق الجزائر) لأشخاص تم اختطافهم على يد الأجهزة الأمنية ومنظمة الجزائريين الأحرار الشبان (OJAL) شبه العسكرية الموالية للحكومة في قرى تاوقريت وأولاد بودوا وسيدي موسى وتلا عيسى.
  • 5 ماي 1994: اغتيال النقيب حافي راسو عبد النور قائد فرقة الدرك الوطني بموزاية.
  • 8 ماي 1994: اغتيال الراهبين هنري فرجيس وهيلين سان ريمون من إرسالية الراهب ماريست. قتلا في مكتبة (ابن شنب) التي كانا يساعدان فيها طلاب حي القصبة على التحضير لامتحان البكالوريا،
    • خروج مسيرة تنادي بالمصالحة الوطنية من ساحة اول ماي الى ساحة الشهداء من تنظيم حركة المجتمع الاسلامي وجبهة التحرير الوطني.
  • 12 ماي 1994: الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تتساءل عما حدث للعديد من الجزائريين الذين تم اعتقالهم لأسابيع دون تقديمهم للعدالة ولم يكن لأقربائهم وأصدقائهم أي أخبار. وتدعو إلى إنشاء لجنة وطنية مستقلة لحماية حقوق الإنسان.
  • 13 ماي 1994: اعلنت في جبال منطقة الاربعاء في وسط الجزائر الوحدة بين الجبهة الاسلامية للانقاذ وحركة الدولة الاسلامية والجماعة المسلحة تحت راية الاخيرة. وتمثلت جبهة الانقاذ في لقاء الوحدة بعدد من قادتها البارزين مثل الشيوخ محمد السعيد وعبدالرزاق رجام ويوسف بوبراس، فيما تمثلت حركة الدولة الاسلامية بالشيخين السعيد مخلوفي ورابح قطاف لم يحضر القائد الثالث للحركة الشيخ عبدالقادر شبوطي. وتشكلت على إثر لقاء الوحدة قيادة جديدة لـ "الجماعة" ضمت: ابو عبدالله احمد اميراً، ابو خليل محفوظ نائباً اول وأميراً على المنطقة الثانية، وعلي الافغاني نائباً ثانياً وأميراً على المنطقة الثالثة، ابو اسامة الحاج مسؤولاً عن الاعلام والعلاقات الخارجية، ابو صهيب ايوب امير المنطقة السابعة، وعبدالرحيم خالد امير كتائب منطقة الغرب. وأضيف الى مجلس شورى "الجماعة" كل من محمد السعيد وعبدالرزاق رجام، سعيد مخلوفي ورابح قطاف، عباسي مدني وعلي بن حاج.
  • 17 ماي 1994: مرسوم رئاسي رقم 94-130 متضمن انهاء المهمة المسندة لاعضاء المجلس الوطني الاستشاري.
  • 18 ماي 1994: مرسوم رئاسي رقم 94-131 متضمن تشكيل المجلس الوطني الانتقالي. يتم تشكيل المجلس من 148 عضو بدون مشاركة جبهة القوى الاشتراكية جبهة التحرير والتجمع من اجل الثقافة والديمقراطية.
  • 31 ماي 1994: اغتيال صالح جبايلي عميد كلية العلوم بباب الزوار.
  • 2 جوان 1994: حاصر الجنود حي شراربة ببلدية الكاليتوس في الليل أثناء بدء سريان حظر التجول، وبدأوا في تفتيش المنازل ونقل المواطنين ، خاصة الشباب ، . وفقًا لعمليات التدقيق التي تمت مع العائلات ، كان هناك ما يقرب من خمسين شابًا. بعد دقائق قليلة من مغادرة الجنود ، دوي رشقات نارية صمت الحي. لم يجرؤ أحد على الخروج بسبب حظر التجول. في اليوم التالي ، الجمعة ، 3 يونيو 1994 ، كانت هناك 41 جثة متناثرة على طول شوارع شراربة ، وقد أُعدمها الجنود بإجراءات موجزة ، رداً على كمين في اليوم السابق. تم التعرف على تسع جثث في مشرحة بولوغين، بينما تم تسجيل الجثث الأخرى على أنها مجهولة.
  • 3 جوان 1994: اختطاف البروفسور فؤاد بوشلاغم، أستاذ الفيزياء بجامعة البليدة، في منزله على أيدي أفراد الشرطة السياسية. وقد عثر على جثته، التي كانت مليئة بالرصاص في سبتمبر، في مشرحة بولوغين حيث أخلته الشرطة في 21 جويلية وفقا لسجل المشرحة
    • قوات المظليين تعدم ميدانيا مواطنين هم عاشور توفيق وبركان محمد في البليدة.
  • 6 جوان 1994: اغتيال ميسومي عبدالله مدير في الجمارك الجزائرية قتل بدرقانة.
  • 7 جوان 1994: اغتيال هشام قونيفي تقني بالاذاعة الجزائرية
    • اغتيال فرحات شركيت من جريدة المجاهد.
    • صدور قرار وزاري مشترك بين وزارة الداخلية ووزارة الثقافة والاتصال متعلق بتحديد كيفية معالجة الخبر ذو الطابع الأمني و تم إرساله إلى ناشري و مسؤولي الصحافة الوطنية.
  • 14 جوان 1994: الحكم بالاعدام على عبد الحق لعيادة.
  • 17 جوان 1994: إغتيال القافي. ز 28 سنة عون امن عمومي قتل في حي زيغود يوسف في بسباسة ولاية الطارف.
  • 18 جوان 1994: اغتيال يوسف فتح الله الموثق، والمناضل في حقوق الإنسان والعضو كذلك في لجنة تحقيق حول اغتيال محمد بوضياف وذلك في مكتبه بالعاصمة، ولقد كان ذنبه الوحيد هو رفضه التوقيع على تقرير التحقيق الذي كان يتضمن استنتاجات غير مقبولة من طرفه
  • 19 جوان 1994: مقتل الدكتور عبد الرحمن في منزله في خميس الخيشنة (بومرداس) من قبل الجنود. وقد أطلق سراحه للتو من سجن الحراش حيث احتجز لمدة ستة أشهر بسبب مخالفة الرأي.
  • 29 جوان 1994: الحركة الوطنية الجمهورية تنظم مسيرة بمناسبة مرور سنة على اغتيال الرئيس محمد بوضياف.
  • 3 يوليو 1994: اختطاف التقني الإيطالي فيروتشيو فرانشيني، اختطف على الطريق من حاسي مسعود في غرداية. وعثر على جثته في 14 مارس 1995.
  • 5 جويلية 1994: قبطان جوي باسم الياماني يهاجم باستخدام مروحيته قاعدة عين أرنات (سطيف) وتدمير مروحيات على الارض ومبنى ويهرب مع جهازه الذي سيوجد في منطقة سكيكدة. وكان الضابط قد لجأ إلى الخارج.
  • 7 جويلية 1994: ذبح سبعة بحارة ايطاليين على متن باخرتهم لوسينا، رست في ميناء جن جن وذلك عشية اجتماع مجموعة السبعة في إيطاليا
  • 11 جويلية 1994: اغتيال ياسمينة دريسي صحفية من جريدة لوسوار دالجيري اختطفت ثم وجدت مذبوحة في الروبية وهي اول امراة تقتل من الصحفيين
    • مقتل أربعة أشخاص، بمن فيهم اثنان من الكروات ومديرين تنفيذيين من مجموعة كوسيدار (من بينهم ماهي سعيد) في مطعم El Kosseira في حديقة حيوان بن عكنون على يد رجال مسلحين قاموا بتفجير سيارة مفخخة عند مغادرتهم في موقف السيارات المطعم.
    • أوقف رجال مسلحون حافلة تقل عمال المساعدات الفنية الأجانب في نفق وادي أوشايح بالجزائر العاصمة، على بعد حوالي 100 متر من حاجز الشرطة الفرض. قتل خمسة أشخاص (أربعة روسيين وروماني واحد).
    • اغتيال مدير معهد البيطرة بالحراش
  • 15 جويلية 1994: اختطاف كل من سفير اليمن قاسم عسكر جبران وسفير عمان هلال بن سالم بن حمود الصياوي ومعارض يمني وسائقهم المغربي وتم ذلك في خميس الخشنة.
    • اغتيال العسكري بوسواد بوجمعة في حاجز مزيف في منطقة عين الشجرة التي تقع بين ام البواقي وتبسة.
  • 16 جويلية 1994: عملية بحث واسعة في منطقة خميس الخشنة (بومرداس) بحثًا عن اثنين من الدبلوماسيين العرب المفقودين. سيتم العثور عليها بعد بضعة أيام سالمين.
  • 18 جويلية 1994: مقتل 3 عناصر شرطة في ساحة اول ماي بالعاصمة.
  • 20 جويلية 1994: اغتيال الصحفي محمد لمين لقوي مراسل وكالة الأنباء الجزائرية بالمسيلة قتل بالرصاص ومثل به بالسكين داخل بيته ببوسعادة
  • 21 جويلية 1994: اعتقال 16 مواطنا من رأس الوادي. تم العثور على جثث 15 منهم في غابة المحيطة في اليوم التالي. والراوية الرسمية للسلطات هي أنهم قتلوا على يد "إرهابيين".
    • وزارة الخارجية الامريكية تنصح مواطنيها بعدم الذهاب الى الجزائر.
  • 24 جويلية 1994: اغتيال عسكري ابراهيم ميلود 21 سنة بجيجل.
  • 31جويلية 1994: إغتيال العسكري الطاهر بوبريم خلال تأديته لمهامه العسكرية بقسنطينة عن عمر 37.
  • 1 اوت 1994: في أعقاب هجوم شنته جماعة مسلحة، نفذت أجهزة الأمن باللباس المدني اعتقالات تعسفية، من بين المعتقلين المواطن مراد عباس في الساعة 14 ظهراً في وسط جيجل في الشارع أمام العديد من الشهود. اخذ في مركز الشرطة المركزي في جيجل. ومن هناك سُلِّم إلى لواء الدرك في الطاهير، والذي نقله بدوره إلى وحدة التدخل السريع السابعة عشرة التابعة لقوات الدرك الوطنية في بوحمدون ، حيث ظل بمعزل عن العالم الخارجي حتى مارس 1995. ومنذ ذلك الحين لم يضهر له اي اثر. الضحية معلم في مدرسة ابتدائية في جميلة، ويقيم في البلدية الأمير عبد القادر ، جيجل.
  • 2 اوت 1994: اصدرت الهيئة التنفيذية للجبهة الاسلامية للانقاذ في الخارج بيانا أكدت فيه بيانا انفصال انور هدام من تشكيلة الهيئة التنفيذية في الخارج ولا يعد الناطق الرسمي لها، وذلك بعد قراره ( العمل خارج إطار الهيئة التنفيذية لكن ضمن الجبهة الإسلامية للإنقاذ ).
  • 3 أوت 1994: قامت جماعة مسلحة بعملية في حي عين الله بدالي براهيم التي قتلت فيها ثلاثة من رجال الدرك الفرنسي هم الدركي فابريس دوكومن والدركي ستيفان سلومون والدركي جون ميشال سيرلي بالاضافة الى اثنين من الموظفين يعملان في سفارة فرنسا في الجزائر هم جيرارد توراي قنصل مساعد مكلف بالتأشيرات، عون بوزارة الشؤون الخارجية، وأرموند بار 30 سنة، عون بوزارة المالية كان يعمل بأمانة الخزينة. وبالرغم من الحواجز التي كان يقيمها رجال الدرك في كل مفترقات الطرق بالجهة، فقد تمكن القتلة من الانفلات
  • 4 أوت 1994:الحكومة البلجيكية تدعو رعاياها لمغادرة الجزائر.
  • 6 أوت 1994: اغتيال مدير معهد الهندسة الزراعية في البليدة في مكتبه.
    • مقتل 3 حراس من سجن تازولت (باتنة) على أيدي جماعة مسلحة.
  • 8 اوت 1994: اغتيال الشرطية ناجم حدة في طريق مفتاح ولاية البليدة.
  • 14 اوت 1994: اغتيال الصحفي بوغربال خالد رئيس قسم بالاذاعة الوطنية قتل بالسلاح الابيض قرب منزله ببوشاوي.
  • 15 اوت 1994: مقتل مواطنين صينيين في الحراش (الجزائر العاصمة).
  • 20 أوت 1994: مشاهد رعب في قسنطينة وأطرافها، أكثر من 200 جثة تتناثر في شوارع قسنطينة وطرقها ومحيطها (خروب، عين سمارة، عين عبيد، ديدوش مراد، حماة بوزيان، بني حميدين ، البراوية ...). وفقًا لشهادات المواطنين فان هذه الجثث تعود لأشخاصًا أُعدموا بإجراءات موجزة بعد حملة اعتقلات الأسبوع الماضي.
  • 23 اوت 1994: اغتيال رابح سطمبولي عالم اجتماع استاذ جامعي وناشط معارض اغتيل بالرصاص بتيزي وزو لدى خروجه من منزله
  • 24 اوت 1994: اغتيال عبد الله قاسي ضابط صف في الامن العسكري وعضو في المجلس الاستشاري الوطني قتل بمنزله وكانت أرملة قاصدي مرباح قدمت ضد عبد الله قاسي شكوى تتهمه فيها باضافة قاتلي زوجها في في منزله ببرج الكيفان.
    • أصدرت الجماعة الاسلامية المسلحة بيانا بتوقيع جمال زيتوني يعلن فيه عن تشكيل "حكومة خلافة" ويزعم البيان أنها تضم وزراء من بعض شخصيات الـجبهة الاسلامية للانقاذ اللاجئين في فرنسا من الذين تم انتخابهم في برلمان 1991، كأنور هدام أو احمد الزاوي) وكذلك محمد السعيد.
    • تفجير فندق أطلس أسني في مراكش بالمغرب.
  • 27 اوت 1994: غلق الحدود الجزائرية المغربية وتجميد العلاقات بين البلدين.
  • 28 اوت 1994: اطلاق سراح عثمان عيساني رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية في الجبهة الاسلامية للانقاذ من سجن سركاجي.
    • 28 أوت 1994: في مقال نشرته صحيفة الوطن اليومية، دعا الجنرال المتقاعد رشيد بن يلس إلى حوار جاد وهادئ دون استبعاد أي جزء من المجتمع الجزائري لوضع حد لهذه الحرب من خلال التحذير: "الفوضى" ينتشر بمعدل ومخاطر متسارعة، على المدى القصير للغاية، مما يؤدي إلى وضع لا يمكن لأحد أن يسيطر عليه، لا الحكومة ولا القادة الإسلاميون
  • 2 سبتمبر 1994: الأمن العسكري يعتقل المواطن عبادة محمد العربي من منزله بسيتي منتوري في قسنطينة، ولم يضهر له اثر لحد الأن، الضحية يعمل كاتب محكمة وهو متزوج ولديه ثلاث اطفال.
  • 5 سبتمبر 1994: الناشط الحقوقي الدكتور صلاح الدين سيدهم يبعث برسالة مفتوحة للرئيس يمين زروال تتضمن عينة 53 حالة تعذيب واختفاء قسري وإعدام بلا محاكمة.
  • 7 سبتمبر 1994: شركة سويسرا للطيران تغلق مكتبها بالجزائر وتعلق رحلاتها بسبب الاوضاع الامنية المتدهورة في هذ البلد.
    • تحدث السيد عبد الحميد مهري، الأمين العام لجبهة التحرير الوطني عن 10000 قتيل و70 مليار دينار من الأضرار خلال عامين من الحرب في وثيقة قدمت للمشاركين في "الحوار" الذي بدأته رئاسة الدولة.
  • 8 سبتمبر 1994: اغتيال خلفي محمد محامي مقيم في قسنطينة، على أيدي مسلحين بالزي المدني قدموا انفسهم على انهم من الامن العسكري في حي داكسي.
  • 13 سبتمبر 1994: تحويل عباسي مدني و علي بلحاج من السجن الى الاقامة الجبرية بجنان الميثاق
  • 14 سبتمبر 1994: اغتيال صالح شواقي مفتش في التعليم الثانوي ومناضل يساري وكاتب صحفي واحد مؤسسي حركة التحدي-تافات اغتيل في حي العناصر بالجزائر العاصمة من طرف شخصين
    • اغتيال محند عوشيطا مناضل في حزب التجمع من اجل الثقافة والديمقراطية قتل بعزازقة تيزي وزو
  • 16 سبتمبر 1994: اغتيال ثلاثة اعضاء من حركة المجتمع الاسلامي في قسنطينة.
  • 17 سبتمبر 1994: اغتيال العيد علي ايت الحارة من الاذاعة الوطنية
  • 18 سبتمبر 1994: استقالة الوزيرة ليلى عسلاوي من الحكومة احتجاجا عل حوار الرئاسة مع شيوخ الجبهة الاسلامية للانقاذ في السجن.
  • 24 سبتمبر 1994: حسين ايت احمد يدعو المجتمع الدولي لعقد مؤتمر حول الوضع في الجزائر.
    • أوقفت حافلة عند حاجز عسكري في سحاولة (تيبازة) في الساعة 7:30 صباحًا. أنزل منها ثلاثة شباب وتم إعدامهم أمام المسافرين الآخرين.
  • 26 سبتمبر 1994: اختطاف المغني معتوب لونيس قرب تاوريرت موسى على بعد 35 كم من مدينة تيزي وزو على أيدي جماعة مسلحة.
  • 26 سبتمبر 1994: اغتيال مولود بارودي مصور لدى الوكالة الوطنية للاخبار المصورة قتل بالسكين امام منزله بالمعالمة تيبازة.
    • اغتيال الصحفي اسماعيل سبغدي من وكالة الانباء الجزائرية قتل بالرصاص امام منزله في باش جراح.
    • اغتيال الخبير الاقتصادي عبد الرحمان فار الذهب وهو في طريقه الى الجامعة في وهران.
    • مقتل شريف القوسمي، المكنى بـ "أبو عبد الله أحمد" امير الجماعة الاسلامية المسلحة مواليد سنة 1968 قُتل في معركة مع قوى الأمن في الدويرة بضواحي العاصمة الجزائرية.
  • 29 سبتمبر 1994: اغتيال مغني الراي حسني شقرون في وهران.
  • 1 اكتوبر 1994: اقتحمت قوات الشرطة في ثياب مدنية داخل مسجد الفضيل الوزرتلاني (حسين داي) في صلاة العشاء واقتادت المواطن (الحاج عمر أحسين) الى خارج المسجد وقامت باعدامه.
  • 2 أكتوبر 1994: اختطاف مهندس الفرنسي جان بيير الطريق، في براقي، وقد عثر عليه مقتولا بعد ستة أيام.
    • خروج مسيرة كبيرة وفي تيزي وزو دعت اليها الحركة الثقافية البربرية للمطالبة باطلاق سراح معطوب الوناس.
  • 3 أكتوبر 1994: في عين الحجر ولاية البويرة تم إختطاف شخصين سرحو من الخدمة العسكرية يتعلق الأمر بكل من لخضر. د و محمد. س الأخير وجد رأسه فقط وسط مدينة البويرة.
  • 5 اكتوبر 1994: اغتيال علي تحانوتي رئيس نادي شباب برج منايل لكرة القدم قتل في برج منايل.
  • 10 اكتوبر 1994: كمين ضد دورية شرطة في براقي 6 من الشرطة قتلو في الكمين.
  • 12 اكتوبر 1994: اغتيال لحسن بن سعد الله مدير مجلة الارشاد الصادرة عن جمعية الإرشاد والإصلاح وهو ايضا نائب رئيس حركة المجتمع الاسلامي محفوظ نحناح قتل قرب منزله بالجزائر العاصمة.
    • اغتيال مدير شركة دايو الجزائر في برج الكيفان على يد مجموعة مسلحة.
    • انفجار خمس سيارات مفخخة في الجزائر العاصمة (الجامعة المركزية، وزارة العدل، القبة ،الحي الجامعي).
  • 16 اكتوبر 1994: اغتيال الصحفي طيب بوترفيف من القسم العربي في إذاعة الجزائر الدولية قتل قرب منزله ببراقي.
    • اغتيال المقدم عبد الله قارا سليمان وهو مهندس الاتصالات السلكية واللاسلكية، قتل بالقرب من منزله في الجزائر العاصمة على يد أربعة مسلحين.
    • تم العثور على المدير العام للشركة الوطنية للسكر، ماضى محمد مذبوحا في خميس مليانة (عين الدفلى).
  • 17 اكتوبر 1994: اغتيال الدكتور محمد رضا عسلاوي طبيب الأسنان 53 سنة زوج الوزيرة المستقيلة ليلى عسلاوي، قتل طعنا بالسكاكين على الساعة الثالة والنصف مساء داخل عيادته الخاصة الواقعة في شارع باب عزون. الجزائر العاصمة.
  • 18 أكتوبر 1994: اغتيال اثنين من الفنيين من المجموعة الفرنسية الأمريكية شلمبرجير - الفرنسي فيليب هيتيت 36 عاما، والإيطالي ماورو دالاجنجلو 40 عاما. في خنشلة.
  • 19 اكتوبر 1994: اغتيال الصحفي فارح زيان رئيس تحرير اسبوعية الثورة الافريقية رميا بالرصاص قرب منزله بأولاد يعيش .البليدة
  • 21 أكتوبر 1994: اغتيال طاهر حاليس، 51 عاما، مدير المعهد الإسلامي في باتنة، في حي كموني عند مغادرة المسجد على يد مسلحين. وقد شغل منصب المفوض السياسى لجبهة التحرير الوطنى.
  • 22 أكتوبر 1994: اغتيال شايب محمد أرزقي، وكيل الجمهورية لدى محكمة تيغزيرت (تيزي وزو)
  • 24 أكتوبر 1994: اغتيال الراهبتين الاسبانيتين ايستر بانياكوا وكاريداد ماريا قتلا قرب كنيسة لهم من شارع دوبلاكس في باب الواد.
  • 27 اكتوبر 1994: اغتيال الصحفي محمد صالح بن عاشور من وكالة الانباء الجزائرية قتل قرب منزله في بوفاريك
  • 29 اكتوبر 1994: اختطاف الصحفي قدور بوسلهام مراسل جريدة لوريزون في معسكر من طرف مسلحين ولم يتم العثور عليه حتى الان.
  • 30 اكتوبر 1994: اغتيال محمد. ل. س امام مسجد في سيدي بلعباس.
  • 1 نوفمبر 1994: انفجرت قنبلة في مقبرة الشهداء ببلدية سيدي علي بمنطقة الظهرة شرق ولاية مستغانم اثناء احياء الذكرى الأربعون لثورة أول نوفمبر، القنبلة كانت قد دُفنت مسبقا تحت شجيرة حديثة الغرس بساحة العلم، أدت إلى تمزيق أجساد أربعة أشبال من الكشافة الإسلامية الجزائرية تتراوح أعمارهم بين 6 و7 سنوات، وجُرح 25 آخرون من زملائهم، بينهم 5 في حالات خطيرة جدا.
  • 2 نوفمبر 1994: اشتباك ضد مجموعة متخصنة في مبنى لافايت بحي تيليملي ومقتل العقيد الحاج شريف جلول قائد القطاع العسكري للجزائر الكبرى اثناء الاشباك.
  • 3 نوفمبر 1994: تم اعتقال ثم اعدام 36 شخصا من قبل الأمن العسكري في سيدي علي (مستغانم). سيتم حرق بعضهم. هذا هو الحال بالنسبة للطبيب أسنان ومحام. الصحافة الخاصة، وفي الوقت نفسه يتحدثون عن ثلاثين الاعتقالات وفاة طبيب، "المشاركة" في تفجير سيدي علي.
  • 6 نوفمبر 1994: اغتيال جاب الله الوناس مناضل في حزب الطليعة الاشتراكي PAGS قتل قرب مسكنه في باش جراح بعدة اعيرة في ضهره،
    • جمال زيتوني المكنى ابو عبد الرحمان امين يعين على راس الجماعة الاسلامية المسلحة.
  • 8 نوفمبر 1994: السلطات تعلق يومية الأمة وأسبوعية الوجه الأخر لمدة شهر بتهمة المساس بالأمن العام.
  • 11 نوفمبر 1994: قناة بي بي سي الإنجليزية تبث تقريرا عن الوضع المأساوي في الجزائر التي أدلى بها مبعوثها الخاص فيل ريد. ندد فيه بالتعذيب والإعدام التي يرتكبه أعوان الدولة.
  • 13 نوفمبر 1994: اختطاف طائرة تابعة للخطوط الداخلية العامة على خط الجزائر – ورڤلة، وحولت نحو مدينة أليكانت الإسبانية من طرف ثلاثة من رجال الشرطة لطلب اللجوء السياسي وهم مرزاق بين عاشور (24 عاما) ماجد اعراب (28 عاما) ومحمد نجار، 26
  • 14 نوفمبر 1994: وقوع مذبحة وسط سجناء سجن البرواقية بينما كانت الحصيلة الرسمية 8 قتلى رجحت جريدة الوطن في وقت لاحق بأن يكون عدد القتلى قد بلغ 200 قتيلاً اغلبهم سجناء سياسيين.
    • السلطات تعلق أسبوعية (Le libre) لمدة غير محددة.
  • 15 نوفمبر 1994: الحكومة الفرنسية رخصت بيع 9 مروحيات من نوع "إيكوراي Ecureuil" للجزائر موجهة للحماية المدنية قصد حراسة الشواطئ) ولكن بمجرد استلامها في مارس 1995 تم دهانها باللون العسكري، وتجهيزها بآلات معقدة لاستعمالها في المجال العسكري.
  • 16 نوفمبر 1994: السلطات تصادر عدد جريدة الخبر لهاذا اليوم قبل خروجه من المطبعة دون تقديم الاسباب، وعلقت يومية الحوار لمدة 06 أشهر، ويومية الوطن لمدة 15 عشر يوما جراء نشر مقال عن مشروع إعادة هيكلة المصالح الإدارية لمصالح الرئاسة.
  • 17 نوفمبر 1994: قامت جماعة مسلحة بمحاصرة بلدية عين السسلطان بعين الدفلى وقامت بقتل خمسة اشخاص هم بن زرهودة الميلود، حدو محمد، طاهير محمد، ترير مصطفى.
  • 19 نوفمبر 1994: اغتيال الشرطي درقاوي الحاج 40 سنة بالجزائر.
  • 21 نوفمبر 1994: اجتماع عدد من الأحزاب والشخصيات الجزائرية في روما تحت إشراف جماعة سانت إيجيديو لمناقشة الوضع في الجزائر.
  • 24 نوفمبر 1994: اعتقال 11 مواطنا من طرف الاجهزة الامنية وعثر عليهم فيما بعد مقتولين في زمورة (برج بوعريريج)
  • 29 نوفمبر 1994: مقتل قاري سعيد امير المنطقة الخامسة في الجماعة الاسلامية المسلحة قتل في اشتباك مع اجهزة الامن الجزائري بالقرب من باتنة.
  • 30 نوفمبر 1994: أخرج مسلحون خمسة أشخاص من منازلهم من بينهم الصحفي ياسر العاقل من جريدة المساء ووقامو بذبحهم وسط الحي مع أن المكان لا يبعد بأكثر من 500 متر من ثكنة عسكرية ومركز شرطة بمدينة بوفاريك.
    • اغتيال الصحفيان احمد اسعد من التلفزيون الجزائري ونصر الدين لكحل من جريدة المساء قتلا بالرصاص ثم قطع راسيهما امام منزلهما ببوفاريك.
  • 3 ديسمبر 1994: اغتيال الكاتب الصحفي سعيد مقبل رئيس تحرير جريدة لوماتان امام مقر الجريدة بحسين داي.
  • 8 ديسمبر 1994: مسلحون يستقلون سيارة بدون ترقيم يطلقون النار عند مدخل مدرسة ثانوية في بوفاريك: طالب في المدرسة الثانوية لقى مصرعهم وجرح أربعة آخرين.
  • 9 ديسمبر 1994: الأمن العسكري يعتقل المواطن عبيدي محمد بعد ان قام بزيارة زوجته في مستشفى قسنطينة ولم يضهر له اثر لحد الان، الضحية يعمل تاجر وهو متزوج ولديه خمسة أبناء.
  • 11 ديسمبر 1994: تم اكتشاف 37 جثة لمواطنين في البليدة، بعضهم مشوهة بشكل فظيع.
  • 12 ديسمبر 1994: رئيس الدولة اليامين زروال في لقاء مع رجال الاعلام على الأهمية التي يوليها لقطاع الصحافة باعتبارها قطاعا استراتيجيا، إلا أن حضر الصحف استمر بعد هذا اللقاء.
  • 14 ديسمبر 1994: العديد من أبراج الكهرباء (ثلاثة عشر وفقا للصحافة) يتم تدميرها في ضواحي العاصمة الجزائرية. العاصمة وضواحيها تتعطل بشدة من انقطاع التيار الكهربائي لمدة أربعة أسابيع.
  • 17 ديسمبر 1994: اغتيال عزيز بلقاسم عضو في حزب الطليعة الاشتراكي.
    • مجموعة مسلحة تنصب حاجز مزيف وتقتل بالسلاح الناري 11 شخصا بينهم طفل يبلغ 10 سنوات في منطقة عين الترك ولاية البويرة.
  • 18 ديسمبر 1994: علقت يومية (L’ opinion) من طرف وزارة الداخلية لمدة (40 يوما)، بسبب نشرها مشروع القانون الانتخابي.
  • 19 ديسمبر 1994: في رسالة مفتوحة إلى الرئيس زروال، منظمة (هيومن رايتس ووتش) تشعر بالقلق إزاء مصير الجراح الدكتور صلاح الدين سيدهم والناشط في مجال حقوق الإنسان قد فر قبل يوم واحد في محاولة اغتيال من قبل البوليس السياسي بعد أن ظهر في فيلم وثائقي بي بي سي بثته قناة كنال+ عن التعذيب والإعدام التي ترتكبها دولة إرهابية.
    • اغتيال العاقر التوفيق 38 سنة يشتغل فلاح.
  • 24 ديسمبر 1994: 4 مسلحين يقومون باختطاف طائرة الإيرباص التابعة لشركة الخطوط الجوية الفرنسية الرحلة 8969 على متنها 238 راكبا من تسع جنسيات و طاقم الطائرة المتكون من 12 شخصا، قام الخاطفون بقتل شرطي جزائري عمره 24 عاما برصاصة في الرأس وبعدها بقليل قتلوا الدبلوماسي الفيتنامي بوي جيانج تو البالغ من العمر 48 عاما.
  • 25 ديسمبر 1994: خاطفو الطائرة الايرباص يقتلون طباخ السفارة الفرنسية يانيك بونيي بمطار هواري بومدين الدولي.
  • 26 ديسمبر 1994: على الساعة الثانية و12 دقيقة صباحا مغادرة طائرة الايرباص المختطفة لمطار الجزائر لتحط بمطار "مارينيان" في مرسيليا على الساعة الثالثة و33 دقيقة.
  • 27 ديسمبر 1994: اغتيال أربعة رهبان من جماعة الآباء البيض وهم جان شوفيلارد وكريستيان شيزال والان ديولانغارد وتشارلز ديكغرز اغتيلو في تيزي وزو


سنة 1995 عدل

  • 5 جانفي 1995: الناطق الرسمي للحكومة مسعود آيت شعلال أعلن أمام حشد من الصحفيين أن كل الأخبار المتعلقة بالوضع الأمني يشملها الحضر.
    • الهيئة التنفيذية للجبهة الإسلامية للإنقاذ تنشر بيانا تدين فيه جميع أعمال العنف التي تستهدف الأبرياء، أيا كان ميلها أو دينها، وأيا كان مرتكبو هذه الأفعال"
  • 6 جانفي 1995: اغتيال الصحفي زين الدين عليو صالح من جريدة ليبرتي قتل قرب منزله بخزرونة. البليدة
    • اغتيال الصحفي عبود علي من الاذاعة الوطنية اغتيل قرب منزله ببئر خادم وتوفي متاثرا بجراحه في اليوم الموالي 7 جانفي.
  • 9 جانفي 1995: على الساعة 8.30 هجوم على دورية للشرطة بباب الزوار ادى الهجوم الى 7 قتلى في صفوف الشرطة.
  • 10 جانفي 1995: قتل أربعة مواطنين عند خروجهم من مسجد في بريكة، بالقرب من باتنة على يد أفراد مسلحين تمكنوا من الفرار.
  • 11 جانفي 1995: جماعة مسلحة بقسنطينة تختطف عسكرين برتبة عريف وهم دخيل احمد 22 سنة وصام فريد 23 سنة.
  • 13 جانفي 1995: التوقيع على وثيقة العقد الوطني بسانت ايجيديو بروما وهي مجموعة مطالب وحلول لانهاء الازمة ودوامة العنف ووقف اراقة الدماء.
    • اغتيال الصحفي عبد المجيد يحياوي مصحح لغوي في جريدة الشعب قتل بالرصاص قرب منزله في براقي
  • 14 يناير 1995: اغتيال يحيى يوحناوي عبد الحميد، الصحافي في صحيفة "الشعب" اليومية، في الضواحي الشرقية للجزائر العاصمة.
  • 15 جانفي 1995: اغتيال صالح نور عضو المجلس الوطني الانتقالي قتل قرب منزله بالقبة.
  • 16 جانفي 1995: الجماعة الاسلامية المسلحة تصدر بيان البراء الذي اعلنت فيه منعها دخول الفرنسيين الى الجزائر ومنع الجزائريين من السفر الى فرنسا.
  • 17 جانفي 1995: المرصد الوطني لحقوق الإنسان يتحدث في تقريره السنوي عن 327 حالة انتهاك لحقوق الانسان.
  • 18 جانفي 1995: مقتل اثنين من قوى الأمن في منطقة سيدي مبروك بقسنطينة.
    • مقتل المقدم شقفة رابح مواليد 1946 ببجاية، قتل بجبال عين الدفلى.
  • 19 جانفي 1995: اغتيال مولود بديار أستاذ بكلية الحقوق وأمين وطني للاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية ومستشار الرئيس اليمين زروال مكلف بالشباب.
    • انفجار سيارة مفخخة في سوق بوقرة (البليدة): 4 قتلى وعشرات الجرحى.
  • 21 جانفي 1995: اغتيال رشيد حرايق رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم وسبق له أن شغل منصب المدير العام لشركة "السيارات الخاصة" (DVP)، وبحكم منصبه، تولى رئاسة نادي شباب بلوزداد، ويعتبر حرايق أول رئيس للاتحادية ينظم جلسات كرة القدم سنة 1995
  • 22 جانفي 1995: اغتيال خوسيه بلعيش وهو يهودي مالك عقارات اغتيل في ساحة سكوير بور سعيد حيث يوجد مكتبه
  • 30 جانفي 1995: انفجار سيارة مفخخة امام مقر الامن المركزي لولاية الجزائر الكائن بشارع عميروش وقع الانفجار بعد الظهر وادى الى دمار هائل ومقتل 42 شخص وعدد كبير من الجرحى حيث تزامن الانفجار مع مرور حافلة بالمكان.
  • 31 جانفي 1995: اغتيال موسى مغني عضو المجلس الوطني الانتقالي.
  • 1 فيفري 1995: اغتيال الصحفي ناصر اواري يعمل بقسم ترجمة الصم البكم في التلفزيون الجزائري قتل بالقرب من منزله في سيدي موسى،
    • اغتيال الناشط النقابي قاسمي، وهو المعروف بمعارضته للتجاوزات السياسية لعبد الحق بن حمودة، قتل في خميس الخشنة (بومرداس).
    • تعليق نشر اسبوعية لاناسيون بسبب مقال عن علي بلحاج.
  • 3 فيفري 1995: الرئيس الفرنسي فرانسوا ميتران يقترح عقد اجتماع حول الأزمة الجزائرية تحت رعاية الاتحاد الأوروبي. السلطات الجزائرية ترفض الاقتراح وتعتبره تدخلا في الشان الداخلي للبلاد.
  • 5 فيفري 1995: اغتيال علي منصوري الأستاذ في كلية الفنون التطبيقية والعمران في الجزائر العاصمة (المدير السابق لوحدة تحليل السياسات حتى عام 1993) في الجزء السفلي من مبناه في باب الزوار. ونتيجة لهذا الاغتيال، توقف معلمو وحدة تحليل السياسات عن التدريس لمدة شهرين ونصف.
  • 6 فيفري 1995: جماعة مسلحة تختطف احد افراد القوات الخاصة بالعوانة جيجل.
  • 9 فيفري 1995: في وسط مدينة البويرة تم العثور على رأس بوعلام. ك 32 سنة عسكري سابق وإداري في الدائرة.
  • 11 فيفري 1995: اغتيال المدرسة فاطمة الزهراء اوراييس بالابيار.
  • 12 فيفري 1995: كمين لثلاث عربات للدرك الوطني يودي بحياة 6 افراد من الدرك وتدمير عربة اخرى عند قدوم التعزيزات في منطقة العوانة جيجل..
  • 13 فيفري 1995: اغتيال عبد الحفيظ سعيد رئيس اللجنة الوطنية للاتحاد العام الطلابي الحر.
    • اغتيال بشير بن الطيب اطار سامي في وزارة الخارجية.
    • اغتيال بلقاسم فاتح استاذ في القانون الاسلامي.
    • اغتيال الممثل المسرحي عز الدين مجوبي قتل امام المسرح الوطني الجزائري.
    • الصحفي حميد ابركان الذي يعمل في جريدة المجاهد ينجو من محاولة قتل حيث اطلق عليه النار امام منزله بتيزي وزو.
  • 14 فيفري 1995: اغتيال محمد واقنوني، ناشط من حزب الطليعة الاشتراكي في سي مصطفى بومرداس
    • اغتيال بشير بن طيب، مسؤول بوزارة الخارجية في الجزائر العاصمة.
  • 15 فيفري 1995: اغتيال رشيد بابا أحمد قتل امام المقر الجهوي للتلفزيون بوهران وهو مغني وموسيقي وملحن وناشر جزائري. كان أيضا منتج للفيديو-كليب والحصص التلفزيونية كما عرف بأنه هو من أعطى الانطلاقة للشاب خالد، الشاب أنور، الشابة فضيلة والشاب صحراوي.
    • اغتيال نبيلة جحنين 30 سنة مهندسة معمارية رئيسة جمعية نسوية وعضوة في الحركة الثقافية البربرية (MCB) اغتيلت في تيزي وزو.
  • 16 فيفري 1995: كشفت مجلة جون أفريك في عددها 1780 الى ان قيمة الاموال المهربة من الجزائر بطرق رسمية خلال سنة 1994 بلغت اكثر من 1.5 مليار دولار اي ما يعادل 12 الف مليار سنتيم. حسب سعر الصرف في هذه الفترة (1 دولار = 80 د.ج)
    • اغنيال رئيس بلدية دراع بن خدة (تيزي وزو).
  • 17 فيفري 1995: اغتيال الصحفي جمال الدين زعيتر صحفي من جريدة الجمهورية وهو يترحم على والدته بمقبرة ڤديل بوهران.
  • 18 فيفري 1995: اغتيال ضابط شرطة يدعى دوكار سعيد في تيزي وزو.
  • 19 فيفري 1995: اغتيال العقيد جيلالي عمراو المدعو صالح مدير مصلحة التوثيق في مديرية الاستعلام والامن DRS قتل مع سائقه وحارسه بالقبة، وكان في طريقه بالسيارة إلى العمل.
  • 24 فيفري 1995: مجزرة في سجن سركاجي راح ضحيتها 118 سجين اغلبهم مساجين سياسيين اما الحصيلة الرسمية 93 قتيل وكان من بين القتلى يخلف شراطي، حسن كعوان، قاسم تاجوري، أحمد الودّ.
  • 25 فيفري 1995: الرئيس اليمين زروال يصدر امرا رئاسيا رقم 59-12 بعنوان قانون الرحمة.
    • اغتيال شرطي رفقة إبنته البالغة 3 سنوات في برج الكيفان.
  • 26 فبراير 1995: اغتيال السيدة عيساوي خديجة، معلمة في معهد الهندسة الحراش (الجزائر) بالقرب من مكان عملها.
  • 27 فيفري 1995: اعتقال حاج نعمان عبد القادر، وهو صحفي بوكالة الأنباء الجزائرية الذي بأمر من المحكمة العسكرية للناحية الرابعة التي أدانته في 12 جويلية 1995 بـ 03 سنوات سجن نافذة بتهمة المساس بأسرار الدفاع الوطني، وحسب محامي الصحفي فإن هذا الأخير قام بتمرير برقية في وكالة الأنباء الجزائرية و أشار أنها تستعمل خارج الخدمة "Service Hors "تتعلق بنقل مكان إقامة الرجل الثاني للجبهة الإسلامية للإنقاذ المنحلة إلى سجن تمنراست"
    • نجاة محمد بن حليمة من محاولة اغتيال، يشغل منصب المدير العام لبنك الجزائر الخارجي اصيب بجرروح لدى اطلاق النار عليه.
  • 29 فيفري 1995: اغتيال بلقاسم سعدي من التلفزيون الجزائري المحطة الجهوية لقسنطينة
  • 1 مارس 1995: اغتيال الصحفي محمود اوارحوم مدخل بيانات في وكالة الانباء الجزائرية قتل بالرصاص قرب منزله في براقي
  • 4 مارس 1995: تطلب ثلاث منظمات حقوقية أمريكية، هيومان ريتس واتش، ولجنة المحامين لحقوق الإنسان وأطباء من أجل حقوق الإنسان) إجراء تحقيق مستقل في المذبحة في سجن سركاجي واقتراح إجراء هذا التحقيق.
    • اغتيال الشرطي بلعيد عقيل جلول 41 سنة بالشلف.
  • 5 مارس 1995: علقت صحيفة La tribune بقرار من وزارة الداخلية بسبب عدم إصدار عنوان موازي باللغة العربية، تطبيقا لما نص عليه قانون الاعلام 1990 ،لكن تجدر الإشارة أن الساحة الاعلامية تشهد الكثير من العناوين الناطقة باللغة الفرنسية، وليس عنوانا موازيا باللغة العربية، ومع ذلك لم يطبق عليها الإجراء.
  • 10 مارس 1995: السلطة تعلق جريدة ليبدو ليبري بسبب نشر تحقيق حول القضاة المزورين الذين زوروا وثائق تثيت مشاركتهم في الثورة التحريرية فألقي القبض على مدير الجريدة "عبد الرحمان محمودي" ليطلق سراحه يوم 24 مارس و منع من الكتابة ووضعه تحت المراقبة القضائية. كما ألقي القبض، على الصحفي الذي حرر افتتاحية المقال.
    • إنفجار سيارة مفخخة في حي الشرطة 310 مسكن المنظر الجميل القبة الحصيلة 43 جريح.
  • 15 مارس 1995: مقتل الرقيب أول هيرفي فرانسوا 23 سنة، دركي بالفرقة المتنقلة للدرك الوطني الفرنسي لماكون، داخل السفارة الفرنسية بالجزائر حين كان بصدد إبطال أنظمة حماية السفارة من خلال المتفجرات.
  • 18 مارس 1995: هجوم على مركز شرطة في حي الامير عبد القادر الفوبور سابقا بقسنطينة ادى لقتل 4 عناصر شرطة واختطاف الخامس واخد المهاجمون رشاشين كلاشينكوف ومسدس بيريطا ولاسلكي وكمية من الذخائر.
  • 20 مارس 1995: اغتيال الصحفية رشيدة حمادي من التلفزين الجزائري وشقيقتها حورية حمادي امام منزل العائلة بشوفالي. قتلت رشيدة على الفور بينما توفيت حورية متاثرة بجراحها في المستشفى يوم 31 مارس.
  • 21 مارس 1995: اغتيال الصحفي علي بوكعباش من جريدة المساء قتل بدرقانة.
    • اغتيال العسكري بريش معمر 21 سنة معمر بجيجل.
  • 22 مارس 1995: اغتيال الاستاذ عبد الوهاب بن بولعيد الابن الاكبر للشهيد مصطفى بن بولعيد رفقة احد اصدقاء والده، المجاهد بن كاوحة محمد. حدث ذلك بضواحي القادرية بولاية البويرة وهو في طريقه إلى ولاية باتنة عائدا من العاصمة بعدما شارك كعادته في الاحتفالات المخلدة لذكرى استشهاد أبيه.
  • 27 مارس 1995: اغتيال الصحفي محمد عبد الرحماني من جريدة المجاهد بواد كنيس. حسين داي.
  • 31 مارس 1995: انفجار سيارة مفخخة في منطقة رجاونة بتيزي وزو ادى الانفجار الى وفاة الشرطي حميد. ا 29 سنة عند تفقده السيارة المشبوهة.
  • 2 افريل 1995: الرئيس زروال يلتقي قيادة جبهة التحرير الوطني، وعبدالحميد المهري يصرح على هامش اللقاء "ان جبهة التحرير تقدمت باقتراحات جديدة تستهدف اشراك قيادة جبهة الانقاذ في المشاورات السياسية الجارية، وان هذه المقترحات استقبلها الرئيس باهتمام كبير".
  • 3 افريل 1995: اختطاف الصحفي المعلق الرياضي مخلوف بوخزار من التلفزيون الجزائري من منزله وعثر عليه يوم 7 افريل مذبوحا داخل الصندوق الخلفي لسيارته قرب منزله في حي بن شيكو بقسنطينة.
  • 4 افريل 1995: محمد سلامي، مسؤل حزب الطليعة الاشتراكي PAGS ينشئ مع إخوته، ميليشيات مسلحة في بوفاريك.
  • 9 افريل 1995: عباسي مدني من الإقامة الجـبرية يرسل رسالة إلى الرئيـس زروال ً قدم فيها مشروعا يقترح فيه تحديد يوم معين لإعلان هدنة للعمليات المسلحة، بعد اتفاقه مع مدني مرزاق قائد الجناح العسكري للجبهة، كما أفصح عن قبوله للانتخابات الرئاسية، بشرط أن تشرف عليها (حكومة حيادية)،
  • 17 أفريل 1995: تعيين سعيد بوالشعير على راس المجلس الدستوري مكان عبد المالك بن حبيلس.
    • إغتيال نادية. س 26 سنة محققة شرطة قتلت في أولاد عيش البليدة.
  • 14 افريل 1995: اغتيال ارزقي اوقيد عضو المجلس الوطني الانتقالي اغتيل بحي القصبة.
  • 15 أفريل 1995: مقتل العميد حمانة محمد رئيس القطاع العسكري لمنطقة المدية اثناء عملية عسكرية. وكان في السابق قائد اللواء الثامن المدرع. قتل في البرواقية اثناء الاشتباك مع جماعة سايح عطية الذي انشق عن الجيا.
    • اختطاف الدكتورة نسيمة مجذوب 32 سنة طبيبة بالمستشفى العسكري بعين النعجة بالعاصمة الجزائر اختطفت بالقرب من منزلها الكائن بمنطقة الشراڨة وهي في طريقها الى العمل. بعد 3 ايام من الاختطاف اي في 18 افريل وجدت جثتها على حافة الطريق الرابط بين الشراڨة وبني مسوس، مقتولة بثلاث طعنات في الرقبة، الضحية كانت حامل بطفلها الأول.
  • 17 أفريل 1995: قامت جماعة مجهولة بقتل ابن رئيس المندوبية التابعة لبلدية جديوية بولاية غليزان
  • 19 افريل 1995: اغتيال مخبي محمد اطار سامي في احدى المؤسسات التعليمية وتوفي لاحقا متاثرا بجراحه في احد مستشفيات باريس.
  • 1 ماي 1995: في بوفاريك تم تخريب خط سكك الحديد الرابط بين العاصمة والبليدة.
  • 2 ماي 1995: اغتيال محمد. ا نائب بالمجلس البلدي تابلاط المدية.
  • 5 ماي 1995: مقتل خمسة مواطنين أجانب (اثنان فرنسيان وبريطاني وآخر كندي وتونسي واحد) وفنيان في شركة للغاز (بكتل) في غرداية على أيدي رجال مسلحين.
  • 6 ماي 1995: اختطاف الصحفي جمال الدين فحاصي الصحافي بالقناة الاذاعية الثالثة (ناطقة بالفرنسية) الذي اعتقلته قوات الامن وهو خارج من مطعم احد اصدقائه بالحراش ولم يضهر له اثر حتى الان.
    • منح الاعتماد لحزب التحلف الوطني الجمهوري برئاسة رضا مالك بعد 3 سنوات من وقف اعتماد الاحزاب
  • 7 ماي 1995: تم إعدام ميداني لستة مواطنين في بوفاريك (البليدة) قتلو على أيدي ميليشيا الدفاع الذاتي لحوش جروس بوفاريك بقيادة سلامي محمد. الضحايا هم:زوابري محمد (80 عامًا)، عاشوري أحمد، بنساسة بلقاسم، بنسوس طاهر ، بنسوس سعيدة (من مواليد جبري)، سعدون عبد السلام.
  • 15 ماي 1995: اغتيال الصحفي عز الدين سايج من الاسبوعية الخاصة الامة خطف وقتل في الجزائر العاصمة
  • 21 ماي 1995: اغتيال الصحفي بختي بن عودة اثناء لعبه مباراة في كرة القدم في وهران.
    • اغتيال الصحفية مليكة صابور من جريدة «الشروق العربي» التي ذبحت أمام أعين عائلتها بعد أن اقتحمت جماعة مسلحة مسكنها بالرغاية ليلا.
  • 23 ماي 1995: اغتيال بختي بن عودة استاذ جامعي للغة العربية في وهران.
  • 27 ماي 1995: اغتيال الصحفي مراد عبد العزيز حميزي من التلفزيون الجزائري.
  • 31 ماي 1995: حملة اعتقالات واسعة قام بها الجيش والميليشيات في حي بن طلحة راح ضحيتها العديد من المواطنين الذين لم يضهر لهم أثر لحد الان ومن بين المختطفين عبار محمد تاجر خضروات.
  • 3 جوان 1995: الحكم بالاعدام على مبارك بومعرافي المتهم باغتيال الرئيس محمد بوضياف
  • 7 جوان 1995: اغتيال كل من لويس 65 سنة وغابي جوردان 61 سنة اغتيلو في الابيار.
  • 9 جوان 1995: اجتماع جماهيري حاشد في قاعة حرشة حسان في العاصمة الجزائر، حضره ما يزيد عن 10 ألاف جزائري دعت اليه الأحزاب الموقعة على (العقد الوطني) في روما وصدر عن هذا الاجتماع بيان يؤكد على المبادئ الأساسية التي تضمنها العقد الوطني في روما، وهي رفع حالة الطوارئ واعادة الحريات العامة واطلاق سراح المعتقلين السياسيين والحفاظ على حــرية الصـحافة وبدء مفاوضـات بشــكل سريع واحترام الآراء الشعبية ...الخ ، لكن أهم ما جاء في هذا البيان هو رفض الانتخابات الرئاسية التي دعت إليها ً لأنها لا توفر الشروط اللازمة لإعادة الأمن والسلم السلطة على اعتبار أنها لن تشكل حلا للبلاد.
  • 11 جوان 1995: اغتيال حسين دهيمي المعروف بياماها المناصر الشهير لنادي شباب بلوزداد قتل ببلكور.
  • 12 جوان 1995: مقتل نغوين نهو، مواطن فيتنامي، في تيارت على يد أشخاص مجهولين.
  • 16 جوان 1995: الجماعة الاسلامية المسلحة تحكم بالقتل على عز الدين باعة
  • 18 جوان 1995: اغتيال الصحفي احمد تاكوشت المدعو عبد الحكيم من اذاعة سيرتا الجهوية خطف وذبح بقسنطينة.
  • 24 جوان 1995: قتل 4 أشخاص في منطقة سيدي نعمان، ذراع بن خدة تيزي وزو.
  • 30 جوان 1995: نسف جسر يربط بين بلدية برج البحري وبرج الكيفان (الجزائر العاصمة).
  • 1 جويلية 1995: اغتيال الدركي احمر العين محمد 31 سنة بغيليزان.
  • 5 جويلية 1995: اغتيال محمد. ب 49 سنة متقاعد من الديوان للترقية العقارية قتل في قارعة الطريق في عنابة.
    • ذبح سيدة حدة. م مع إبنها 22 سنة في منطقة العش، الحمادية ولاية برج بوعريريج.
  • 6 جويلية 1995: منظمة العفو الدولية تنشر في تقريرها السنوي لعام 1994، أدلة دامغة على التعذيب والإعدام في الجزائر
  • 11 جويلية 1995: اغتيال كل من الشيخ عبد الباقي صحراوي 85 سنة احد مؤسسسي الجبهة الاسلامية للانقاذ قتل باحد مساجد الدائرة الثامنة عشرة في باريس رفقة كاتبه نور الدين عمر الذي حاول ملاحقة الجناة
  • 15 جويلية 1995: اغتيال عائشة. ن المعروفة بعائشة الجندية 58 سنة تحمل صفة مجاهدة في جيش التحرير الوطني فصل راسها عن جسدها في الشلف.
  • 17 جويلية 1995: محاولة اغتيال مواطن إيطالي، يعمل كتاجر اصيب بجروح خطيرة في القبة (الجزائر العاصمة).
  • 22 جويلية 1995: اغتيال ولد عمي بوعلامي، وهو ضابط شرطة من الشرطة بوروبة (الجزائر العاصمة) من قبل مجموعة مسلحة. كان معروفا عن تعذيبه الوحشي للمعتقلين.
  • 25 جويلية 1995: انفجرت أسطوانة غاز في محطة سان ميشال، الخط B من خطوط مترو باريس RER (شبكة القطارات الإقليمية بباريس)، مما أسفر عن مقتل 8 أشخاص وإصابة 80 آخرين.
  • 2 اوت 1995: اغتيال الصحفية نعيمة حمودة من اسبوعية الثورة الافريقية اختطفت وقتلت في السحاولة. تيبازة
  • 5 اوت 1995: اغتيال براهيم. ب 73 سنة يحمل صفة مجاهد في جيش التحرير الوطني. فصل راسه عن جسده في تبسة.
  • 17 اوت 1995: انفجرت قنبلة في قوس النصر بباريس وأصابت 17 شخصًا.
  • 18 اوت 1995: تدمير جسر في الطريق الوطني رقم 8 الرابط بين تابلاط والعزيزية بالمدية.
  • 19 اوت 1995: تحت عنوان اسلم تسلم جمال زيتوني يرسل رسالة الى الرئيس الفرنسي جاك شيراك يدعوه فيها للاسلام ويحدد مهلة ثلاثة اسابيع لكي يرد على الرسالة.
  • 20 اوت 1995: اغتيال صالح بوتين وهو امام مسجد في حي القصبة بالجزائر.
  • 21 اوت 1995: اغتيال عامر اورجاني من صحيفة لوماتان قتل بالقرب من منزله العائلي بالابيار.
  • 25 اوت 1995: قتل ثلاثة مواطنين وجرح ثلاثة اخرين في اطلاق نار بقرية سيدى غياث مراد حجوط ولاية تيبازة.
  • 26 اوت 1995: في فرنسا تم العثور على قنبلة ضخمة في خط سكة حديد للقطارات السريعة قرب مدينة ليون.
  • 29 اوت 1995: ذبح عبد الحميد. س 27 سنة في قسنطينة.
  • 31 اوت 1995: تفجير سيارة مفخخة على مقر المديرية العامة للأمن الوطني بباب الوادي 10 قتلى و70 جريح.
  • 2 سبتمبر 1995: مقتل مواطن إيطالي في وهران.
  • 3 سبتمبر 1995: اغتيال الراهبتين دنيز لوكلارك وجيان ليتال جون الراهبتان تنتميان الى التجمع الدولي لسيدة الرسل اغتيلتان في شارع بلوزداد ببلكور.
    • اغتيال الصحفي سعيد تازروت من صحيفة لوماتان قتل بتيزي وزو.
    • في فرنسا انفجرت قنبلة في ميدان بباريس، مما أسفر عن إصابة أربعة أشخاص.
    • رابح كبير ممثل الجبهة الاسلامية للانقاذ يدعو لمقاطعة الانتخابات تالرئاسية المزمع اجرائها.
  • 4 سبتمبر 1995: اغتيال كل من الرسام الكريكاتوري براهيم قروي من جريدة المجاهد والصحفية ياسمين بريك من الاذاعة الوطنية قتلا في حي الكاليتوس. الجزائر العاصمة.
    • اغتيال العلمي الحفصي من مواليد 1972/08/21 بولاية بتبسة...دفعة 1993 أثناء تأديته لمهامه في الأربعاء ولاية لبليدة.
  • 5 سبتمبر 1995: اغتيال الشرطي ابراهيم عزوزة عبد القادر 27 سنة بالجزائر.
  • 6 سبتمبر 1995: اغتيال غابريوت عمر مدير مركز الكاليتوس للتلفزيون الجزائري
  • 7 سبتمبر 1995: العثور على كل من قويدر. س ورفيقه يحيى. ر يحملان صفة مجاهد في صفوف جيش التحرير الوطني، عثر غليهما مذبوحين في منطقة الحاسي ولاية وهران.
    • في فرنسا انفجرت سيارة مفخخة في مدرسة يهودية بمدينة ليون وأصابت 14 شخصًا.
  • 8 سبتمبر 1995: اغتيال كل من رجاء بولعواد براهيمي تقنية في الاذاعة الوطنية وزوجها الصحفي سعيد براهيمي من التلفزيون الجزائري قتلا في دلس بومرداس
  • 9 سبتمبر 1995: اغتيال الصحفي رابح لعلالي من التلفزيون الجزائري.
  • 12 سبتمبر 1995: اعتقال عويفر سبتي من طرف الدرك الوطني، عويفر سبتي أب ل 6 أطفال، مهندس حكومي في الهندسة الزراعية، مدير التعاونية الزراعية في الشقفة (جيجل)، وكان هذا المهندس ومدير معروف لمهاراته والنزاهته
  • 17 سبتمبر 1995: اغتيال عبد المجيد بن حديد رئيس الجمعية الجزائرية لترقية النشاط الرياضي والثقافي والتبادل الدولي المقيمة بالقرية الجامعية لجامعة هواري بومدين للعلوم والتكنولوجيا. ومرشح لرئاسيات نوفمبر 1995. قتل عند مخرج بيته ببودواو وعلى مرأى زوجته المعوقة وابنتيه الصغيرتين.
  • 28 سبتمبر 1995: اغتيال أبو بكر بلقايد وزير التعليم العالي. قتل عند خروجه الجمعية العامة لمنظمة فيديرالية جبهة التحرير الوطني بفرنسا في الجزائر العاصمة.
    • اغتيال الشرطي كمال جفال 24 سنة في بني مسوس.
  • 29 سبتمبر 1995: مقتل خالد خلقال المطلوب الاول في فرنسا والمتهم بضلوعه في تفجيرات باريس
  • 2 اكتوبر 1995: محمد العربي زيتوت الدبلوماسي الجزائري في ليبيا، يذهب إلى لندن ويطلب اللجوء السياسي. ويستنكر حرب الجنرالات ضد الجزائرين
  • 3 اكتوبر 1995: اغتيال عمر أورتيلان رئيس تحرير جريدة الخبر قتل امام دار الصحافة اول ماي.
  • 5 اكتوبر 1995: على 12 و45 دقيقة انفجار سيارة مفخخة في حي النخلتين في بلدية باش جراح 9 قتلى و18 جريح.
  • 6 أكتوبر 1995: في فرنسا انفجرت أسطوانة غاز في محطة البيت الأبيض من مترو باريس وأصابت 13 شخصًا.
  • 9 اكتوبر 1995: اغتيال عمر حمادي رئيس نادي اتحاد الجزائر لكرة القدم وهو احد المحكوم عليهم بالاعدام ايام الاستعمار الفرنسي قتل مع ابنيه في بوزريعة.
  • 15 اكتوبر 1995: اغتيال عبد الوهاب سعداوي من جريدة الشعب.
    • اغتيال احمد بوقرة يعمل في طبع الصحف.
    • اغتيال بوبطرة علي عريف اول في الجيش الجزائري قتل امام جامع كتشاوة. الجزائر العاصمة.
    • مقتل بادي كمال نقيب بالقوات الخاصة، قتل اثر انفجار لغم بجبال البابور ولاية سطيف.
  • 16 اكتوبر 1995: اغتيال كل من الصحفية سعيدة جبايلي من الحياة العربية وخطيبها احمد مصطفى لزهر سائق في نفس الجريدة قتلا في حي بوفريزي.
  • 17 أكتوبر 1995: ذبح محمد. م 21 سنة وشقيقه الهواري 20 سنة في وهران.
  • 18 اكتوبر 1995: اغتيال الصحفي محمد فاتح من التلفزيون الجزائري
  • 20 اكتوبر 1995: اغتيال الصحفي نور الدين سردوك من ليبرتي.
  • 22 اكتوبر 1995: انفجار سيارة مفخخة في حي عيسات ايذير ولاية غيليزان 11 قتيل و72 جريح ومن بين القتلى 4 جثث لم يتم التعرف على هويتهم.
  • 23 اكتوبر 1995: إقتحام منزل في أولاد جلال بلدية برج زمورة ولاية برج بوعريريج وقتل 6 من عائلة واحدة يمينة. ب 4 سنوات لعمرية. ب 6 سنوات زكية. ب 20 سنة حياة. ب 30 سنة زهرة. م 50 سنة.
  • 27 اكتوبر 1995: اغتيال احمد. ب يعمل قاض بخنشلة. ذبح في قسنطينة.
  • 29 اكتوبر 1995: اغتيال الصحفي خالد قرجومة من الاسبوعية الخاصة الحرية خطف وقتل في باش جراح.
  • 30 اكتوبر 1995: اغتيال محمد. س مدرس قراني في عين الذهب ولاية المدية.
  • 3 نوفمبر 1995: العثور على جثة حميد.هـ 22 سنة ينحدر من تيزي وزو عثر عليه مفصول الرأس عن الجسد داخل سيارة نفعية في منطقة الرايس حميدو.
    • اغتيال الشرطي حجاج قويدر في حي القصبة.
  • 4 نوفمبر 1995: اغتيال احمد خلفون حسين مدير الموارد البشرية في وكالة الانباء الجزائرية وعضو في حزب مجد امام منزله ببئر خادم
  • 5 نوفمبر 1995: اغتيال مبارك محيو الأمين الوطني لجبهة القوى الاشتراكية مسؤول عن شؤون المال وقد رشحه الحزب للانتخابات التشريعية الماضية بحي القبة، وحصل على خمسة آلاف صوت في استشارة 1991. ويعد محيو من الداعين لمقاطعة الانتخابات الرئاسية المزمع اجرائها بعد 10 ايام، قتل أمام منزله في حي القبة. وقتل معه شاب قريب له كان يرافقه. وفي البداية قالوا أن الشاب توفي بسكتة قلبية، لكن فحصا طبيا أُجرِيَ له قبل الدفن مكن من اكتشاف رصاصة اخترقت جسده من تحت الإبط الأيسر واستقرت بالقلب مباشرة.
  • 10 نوفمبر 1995: اغتيال الراهبة أوديت هيلين بريفو يسود في القبة. اما الراهبة ماري شانتال أوديت اصيبت بجروح خطيرة.
  • 16 نوفمبر 1995: اجراء انتخابات رئاسية بمشاركة اليمين زروال ومحفوظ نحناح وسعيد سعدي ونور الدين بوكروح وفاز في هذه الانتخابات اليمين زروال بنسبة 61،29 %.
  • 19 نوفمبر 1995: تم تعليق جريدة الوطن لمدة 15 يوم بعد نشرها لخبر حول رئاسة الجمهورية، تم تعليقها بدعوى المساس بامن الدولة.
  • 22 نوفمبر 1995: رابح كبير يرسل رسالة الى الرئيس اليمين زروال يبدي فيها عن استعداد الجبهة للحوار والتعاون مع السلطات.
  • 25 نوفمبر 1995: اغلاق محتشدات الصحراء واطلاق سراح معتقليها.
  • 26 نوفمبر 1995: اغتيال سعيد مساعي رئيس جمعية الاطباء الخواص اغتيل داخل مكتبه بالعاصمة وكان قد نجى من محاولة اغتيال قبل سنتين. وقتل عبد القادر. س رئيس مصلحة في الادارة المؤقتة البلدية ببوروبة عثر عليه في محطة واد السمار وقد قطع راسه يده اليمنى وساقه اليمنى.
  • 27 نوفمبر 1995: اغتيال الجنرال محمد بوطيغان قائد القوات البحرية الجزائرية CFN قتل وهو بصدد شراء الحليب عند البقال في بئر مراد رايس
  • 30 نوفمبر 1995: اغتيال ثلاثة من بحارة لاتفيا في منطقة القصبة بالجزائر العاصمة (فيتاليز سولوجوف، 21 سنة، أوليغس سيماسكينز ، 37 سنة، وبوريس كوستانكو ، 43 سنة).
  • 2 ديسمبر 1995: اغتيال كل من حميد محيوت صحفي بجريدة ليبرتي وسائقه احمد بن خلف الله المدعو حميدو وجدا مقطوعي الراس في حي بوفريزي. الجزائر العاصمة
  • 5 ديسمبر 1995: اغتيال الصحفية خديجة دحماني في الشروق العربي قرب منزلها ببراقي
  • 10 ديسمبر 1995: توقيف مدير يومية Liberté عبروس أتودرت ورئيس التحرير في المطار كانا يستعدان للذهاب إلى باريس لتسلم جائزة "حرية التعبير" وزج بهم في سجن سركاجي، وذلك اثر نشرهم في صفحة Radar خبر عن احتمال تعيين محمد بتشين وزيراً للدفاع، وأطلق سراح رئيس التحرير في اليوم نفسه، فيما قررت وزارة الدفاع غلق الجريدة وتعليقها لمدة 15 يوما.
  • 11 ديسمبر 1995: استدعى مدير جريدة الوطن عمر بلهوشات من طرف قاضي التحقيق، بسبب مقال نشر في الجريدة في صفحة الرأي من إمضاء السيد لخضر بومدين عضو قيادي في FFS تحت عنوان "أرضية روما يد ممدودة لكنها ليست أبدية.
    • في حي القصبة السفلى ثم العثور على جثتي العيد.ا 41 سنة وايذير. ا 40 سنة قطع جسدهما الى عدة قطع ووضعوا في اكياس سوداء.
  • 14 ديسمبر 1995: اغتيال عبد الكريم بن داود تقني من التلفزيون الجزائري قتل في الجزائر العاصمة
  • 16 ديسمبر 1995: اختطاف مختار بو شايب، رئيس نقابة المحامين، على الطريق إلى مدينة المدية على يد رجال مسلحين.
  • 19 ديسمبر 1995: تعليق جريدة le pinion بعد إن نشرت المشروع الاول لقانون الانتخابات، ودام التعليق 40 يوما، وكانت دائما بحجة المساس بامن الدولة
  • 20 ديسمبر 1995: اغتيال محند بلقسام مدير الانتاج بالتلفزيون الجزائري خطف في براقي وعثر عليه مذبوحا في اليوم الموالي
  • 23 ديسمبر 1995: اغتيال خالد مريود تقني من التلفزيون الجزائري قتل في حي لا مومنتان. الجزائر العاصمة
  • 29 ديسمبر 1995: اعدام محمد سعيد وعبد الرزاق لرجام وسليم سعدون على يد الجماعة الاسلامية المسلحة وبامر من اميرها جمال زيتوني بتهمة انهم من تيار الجزارة
  • 31 ديسمبر 1995: أحمد أويحيى رئيسا للحكومة خلفا لمقداد سيفي


سنة 1996 عدل

  • 3 جانفي 1996: اغتيال عمار. ب 51 سنة يحمل صفة مجاهد في جيش التحرير الوطني فصل راسه عن جسده في قسنطينة.
  • 4 جانفي 1996: الجماعة الاسلامية تنفد حكم القتل في كل من عبد الوهاب لعمارة واميرها السابق ابي خليل محفوظ طاجين
  • 12 جانفي 1996: اغتيال الصحفي محمد مكاتي 39 سنة من المجاهد
  • 14 جانفي 1996: اغتيال الصحفي خالد ابو القاسم 30 سنة من جريدة الاستقلال اما مدير نشر بالجريدة نور الدين قيطون فقد اصيب بجروح بليغة خلال الهجوم بشارع علي بومنجل بالعاصمة.
    • انفجار شاحنة مفخخة في شارع صغير بباب السبت وسط البليدة يودي لوقوع 5 قتلى و40 جريح وخسائر مادية معتبرة.
  • 17 جانفي 1996: عزل عبد الحميد مهري من منصبه كأمين عام لجبهة التحرير الوطني
  • 26 جانفي 1996: اغتيال ميلود بزاز أستاذ ثانوي وعضو مجلس الشورى لحركة المجتمع الاسلامي 1991 قتل بعد خروجه من المسجد عقب صلاة التراويح بقصر البخاري.
  • 28 جانفي 1996: على الساعة السادسة والنصف صباحا تم تفجير مقر بلدية بودواو
  • 31 جانفي 1996: تعيين بوعلام بن حمودة على راس جبهة التحرير الوطني.
    • اغتيال بلويدان الطيب المدعو سمير.
  • 1 فيفري 1996: أعلن كمال رزاق بارة، رئيس مرصد حقوق الإنسان أنه خلال شهر يناير، قتل 313 "إرهابيًا" وأن 54 مدنياً "قتلوا". في حين أن البلاد تشتعل فيها النيران والدماء بمعدل 20 حالة وفاة يوميًا، يسمح هذا المسؤول لنفسه أن يعلن في إحدى الصحف الحكومية أنه لم يعد هناك شيء سوى "بقايا الجماعات الإرهابية التي لا تتجاوز بضع عشرات، حوصرت حاليًا في المناطق المعزولة والتي يتعذر الوصول إليها ". الأيام التالية سوف تتناقض مع هذه المزاعم المشينة لهذا المسؤول المتحمس.
  • 2 فيفري 1996: ذبح عائلة مكونة من 11 شخصًا بالقرب من جلفة.
  • 3 فيفري 1996: مقتل الاخضر بوخنخوش، رئيس ميليشيا الدفاع الذاتي في مروانة (باتنة) قتل في كمين نصبه مسلحون.
  • 4 فيفري 1996: اغتيال كل من الدكتور بن زغيبة والدكتور شروق بحي الرويسو بالعاصمة.
  • 5 فيفري 1996: انفجار سيارة أمام مصلحة الإستعجالات بمستشفى عين بسام (البويرة) 5 قتلى و22 جريح
  • 6 فيفري 1996: المخرج السينمائي جمال فزاز، ينجو من محاولة اغتيال أصيب على اثرها بجروح خطيرة برصاصة في الجزائر العاصمة.
  • 8 فيفري 1996: على الساعة 10 صباحا، قام الجيش بمحاصرة حي ثنية المخزن غارداية وتمت مداهمة بيت المجاهد ارسيوي الصادق حيث تم تفتيشه تفتيشا دقيقا و كان النقيب اعمير جمال يقود العملية برفقة الملازم الهاني نذير و بعدها طلبوا منه مرافقتهم، استمرت عائلته في زيارته مدة 15 يوما وبعدها أخبرو عائلته بأنه تم نقله إلى وجهة أخرى مجهولة ولحد الساعة لم يظهر له أثر. وكان ارسيوي الصادق رفض سابقا تلبية دعوة من دائرة الإستعلام والأمن لقيادة إحدى مليشيات الدفاع الذاتي.
  • 10 فيفري 1996: اغتيال الصحفي عبد الله بوحاشك 54 سنة من الاسبوعية النقابية الثورة والعمل قتل بينما كان يغادر مقر سكناه رفقة ابنه البالغ من العمر 8 سنوات باولاد يعيش بالبليدة.
    • أطلق ضابط شرطة في ملابس مدنية النار على السيد غورمات محمد، وهو ناقل للحافلات (إتوسا)، لرفضه فتح باب الحافلة خارج المحطة التنظيمية على خط بوزريعة ساحة الشهداء. الضحية لم يكن يعلم ان الجاني شرطي. زملاء الضحية يضربون احتجاجا على هذا العدوان الإجرامي وسوء استخدام السلطة.
  • 11 فيفري 1996: انفجار سيارة محملة ب200 كلغ من المتفجرات امام مقر جريدة لو سوار دالجيري بدار الصحافة، 21 قتيل و52 جريح من بين القتلى أربعة صحفيين، ثلاثة من جريدة لوسوار دالجيري هم علاوة آيت مبارك ومحمد ضربان وجمال درازة. والصحفية نعيمة ايلول من التلفزيون الجزائري.
    • انفجار سيارة مفخخة مركونة في مبنى مقر بلدية باب الوادي (الجزائر العاصمة). وأصيب 43 مواطنا الجزائريا رسميا بجروح، سبعة منهم خطيرة. ويتحدث الشهود عن 3 وفيات.
  • 15 فيفري 1996: انفجار شاحنة مفخخة أمام حاجز عسكري بالقرب من مسجد محمد البشير الإبراهيمي في براقي (الجزائر): قتل 12 جنديا. وادى الانفجار الى انهيار واحدة من مآذن المسجد.
  • 17 فيفري 1996: اغتيال الصحفيان موح عاشور بلغازي 40 سنة ودليلة دريدش 25 سنة من اسبوعية لابي ثامورت بتيزي وزو
    • اغتيال محمود بوزرد محامي ورئيس ديوان بوزارة الشباب والرياضة، قتل بمقر سكناه بالعناصر، الجزائر العاصمة.
    • اعتقال مدير جريدة الشروق العربي والصحفي سعد بوعقبة للمرة الثانية، إثر الشكوى التي قدمها مسؤول حزب جبهة التحرير الوطني عبد القادر حجار، حيث أن الجريدة نشرت افتتاحية يؤكد فيها صاحبها على عودة الأعضاء القدامى لحزب جبهة التحرير الوطني، وأطلق عليهم تسمية Les Barrons. وأطلق سراح مدير الجريدة في اليوم نفسه، بينما أفرج عن الصحفي سعد بوعقبة بعد 24 ساعة.
  • 18 فيفري 1996: رفعت السلطة العسكرية حظر التجول الذي فرض بعد انقلاب 11 يناير 1992 في عدة ولايات من البلاد.
    • انفجار سيارة مفخخة من نوع j5 امام مقر الدرك الوطني بالرويبة.
  • 19 فيفري 1996: انفجاران قويان وقت الافطار في رمضان بالجزائر العاصمة وضواحيها. سيكون انفجار سيارتين مفخختين في مدينة عين النعجة العسكرية وأمام لواء الدرك في عين طاية. سيتم عد العديد من القتلى والجرحى حسب مصادر المستشفى. تتحدث وكالات الأنباء عن 17 قتيلاً.
  • 21 فيفري 1996: انفجار سيارة مفخخة أمام لواء الدرك في عين بسام (البويرة) بالقرب من المستشفى: مقتل أربعة مواطنين. تأثرت المستشفى جزئيا بالانفجار.
  • 27 فيفري 1996: اغتيال الصحفي مراد طعام من الاذاعة الجزائرية
  • 29 فيفري 1996: اغتيال الصحفي بلقاسم سعدي من محطة قسنطينة الجهوية للتلفزيون قتل بسكيكدة
  • 4 مارس 1996: اغتيال الصحفي سليم طريا من الاذاعة الوطنية
  • 5 مارس 1996: تمت مصادرة مجلة La Nation الأسبوعية (رقم 137 من 5 إلى 11 مارس 96) لأنها كرست ، بالتعاون مع لوموند ديبلوماتيك من نفس الشهر ، عددًا خاصًا عن حالة حقوق الإنسان في الجزائر.
  • 6 مارس 1996: تقرير كارثي من وزارة الخارجية الأمريكية حول حالة حقوق الإنسان في الجزائر.
  • 7 مارس 1996: انفجار سيارة مفخخة أمام مبنى البلدية ومركز الشرطة في برواجية (المدية): مقتل تسعة أشخاص.
  • 8 مارس 1996: مجموعة مسلحة من مائة رجل هاجمت قطارًا على خط وهران - تلمسان بمنطقة واد شولي بتلمسان: 12 قتيلًا و20 جريح وتخريب عدة قاطرات.
  • 9 مارس 1996: تم العثور على 6 عمال من شركة نسيج ذبحوا قرب سوق الثنين (بجاية) وحرقت شاحنة النقل الخاصة بهم.
    • عناصر الدرك تعتقل المواطن عباس نور الدين من داخل مركز التكوين المهني والتمهين بعين السمارة حيث كان يزاول تكوينه، الضحية لم يضهر له أثر لحد الان.
  • 12 مارس 1996: اغتيال الصحفي جيلالي ارابديو 61 سنة مصور بجريدة الجيري اكتيواليتي قتل قرب منزله بعين نعجة. الجزائر
  • 14 مارس 1996: استدعاء السفير الأمريكي لدى الجزائر إلى وزارة الخارجية لشرح "تقرير وزارة الخارجية المريكية عن حالة حقوق الإنسان في الجزائر".
  • 18 مارس 1996: مقتل ستة أشخاص وجرح 26 آخرين في هجوم بسيارة مفخخة على مركز شرطة تيزي وزو.
  • 20 مارس 1996: مقتل طبيبين في حي المنظر الجميل (القبة) على أيدي أفراد مسلحين تمكنوا من الفرار.
  • 24 مارس 1996: اغتيال رابح علالي 56 سنة رئيس للجمارك الجزائرية قتل في مقر سكناه بحي الحياة (جسر قسنطينة).
  • 28 مارس 1996: اختطاف رهبان تيبحيرن وهم سبعة رهبان كانوا معتكفين في دير تيبحيرين، سيتم اغتيالهم بعد ذلك بشهرين
  • 30 مارس 1996: اغتيال الصحفي يحيى عمور من التلفزيون الجزائري
  • 1 افريل 1996: طرد مراسل صحيفة الباييس الإسبانية، فيران ساليس، من الجزائر، بحجة أنه لم يتمكن من تجميع وظائف المراسلين في كل من المغرب والجزائر.
  • 8 افريل 1996: مقتل الرقيب اول براهمية حسين في كمين لجماعة مسلحة بمنطقة مفتاح بالبليدة.
  • 10 افريل 1996: اغتيال الصحفي الهادي سليم من التلفزيون الجزائري.
  • 17 افريل 1996: اغتيال حسين عكاشة عون حرس بلدي.
  • 18 افريل 1996: الجماعة الاسلامية المسلحة تتبنى عملية اختطاف رهبان تيبحيرن وتعرض التفاوض واطلاق سراح بعض الاسرى منهم عبد الحق لعيادة
  • 22 افريل 1996: محمد سمراوي مسؤل مكتب المخابرات الجزائرية في ألمانيا بدرجة مستشار أول ينشق عن المخابرات ويقرر اللجوء السياسي في اوروبا.
  • 24 افريل 1996: اغتيال الصحفي جمال بوشيبي 46 سنة من جريدة المجاهد بوادي السمار.
  • 27 افريل 1996: اغتيال محمد بوزيدة المعروف بمحى ، والذي كان متخلفا ذهنيا وعقليا، ويشتغل راعي لدى أصحاب المواشي في جبال تبسة، قتلته مليشيا الدفاع الذاتي ولكن لما كشفوا هويته وهو ممدد على الأرض، تفاديا لكل الحرج وخاصة أن الرجل الجريح معروف في المنطقة ومحبوب عند الجميع، تقدم أحد المقاومين يدعى يوسف وذبحه من الوريد إلى الوريد.
  • 4 ماي 1996: اغتيال محمد حردي وزير الداخلية في حكومة بلعيد عبد السلام السابقة قتل بواد السمار عند خروجه من مصنع للرخام.
    • انفجار قنبلة أمام محطة للحافلات في تيزي وزو: قتيلان وخمسة عشر جريحًا.
  • 5 ماي 1996: قوات الشرطة والقوات العسكرية تطوق وتهاجم بقاذفة صواريخ شقة في حي سعيد حمدين بير مراد رايس لمدة 72 ساعة. وقد اخرجت سبع جثث محترقة احدها تعود لامراة ولم ينجوا من العملية الا طفل رضيع.
  • 7 ماي 1996: حجز عدد جريدة الوطن بعد نشرها معلومات عن اشتباكات حي سعيد حمدين.
    • اغتيال الشرطي بمناس بلقاسم في سيدي موسى.
  • 10 ماي 1996: أعدم خمسة من أفراد عائلة عزيزان من براقي، من بينهم رجل مسن يزيد عمره عن 80 عاما، من طرف أربعة مسلحين ملثمين يرتدون ملابس مدنية.
  • 11 ماي 1996: انفجار شاحنة مفخخة بالبليدة بالقرب من نادي الشرطة 3 قتلى و70 جريح.
  • 15 ماي 1996: وضع صحافيان من الصحيفة الساخرة المسمار تحت رقابة قضائية على الأضرار التي لحقت بالهيئات المشكلة. وقد نشروا كاريكاتير الجنرال زروال. تم تعليق الصحيفة لاشعار اخر
  • 16 ماي 1996: انفجار سيارة مفخخة ببودواو 3 قتلى واكثر من 40 جريح.
  • 19 ماي 1996: تعليق أسبوعية "المسمار"الساخرة: كانت تصدر ب"قسنطينة". و أوقف مديرا التحرير و النشر, و رسامين كاركاتوريين، هم : مصطفى نطور، محمد زيتلي ناصر بلفوناس، محمد سطاسفي. فتمت المحاكمة، أمام محكمة قسنطينة، بتهمة المساس بهيئة نظامية و القذف.
  • 21 ماي 1996: مقتل رهبان تيبحيرين
  • 3 جوان 1996: تم إطلاق عملية واسعة النطاق لتمشيط وقصف جبال تلمسان. وقال شهود عيان إن الأمر سيستغرق خمسة أيام بعد كمين أسفر عن مقتل 72 جنديا. وبحسب ما ورد فقد تعرض السكان المدنيين في المنطقة لأعمال انتقامية أدت لمقتل 281 شخصًا.
  • 5 جوان 1996: أعلنت الصحافة الدولية عن مقتل سبعة من رجال الدرك بعد كمين في لاربع ناث إيراثين (تيزي وزو).
  • 7 جوان 1996: اغتيال الجنرال اللواء سعيدي فضيل وهو قائد الناحية العسكرية الرابعة قتل في الطريق الرابط بين ورقلة وزلفانة.
  • 12 جوان 1996: اغتيال بن كراوش مختار 48 سنة النائب العام المساعد لدى مجلس قضاء الجزائر امام مقر سكناه بعين النعجة.
    • العثور على الاستاذ احمد زبيري مقتولا بعد خطفه.
  • 18 جوان 1996: انفجار الية مفخخة في البليدة بالقرب من السوق البلدي 7 قتلى و20 جريح.
  • 20 جوان 1996: انفجار الية مفخخة قرب قاعة شاي بباب السبت البليدة 4 قتلى و26 جريح.
  • 21 جوان 1996: ذبح 12 فرد من عائلة واحدة بقرية اولادي عيش البليدة.
  • 23 جوان 1996: اغتيال عضوان من المنظمة الوطنية لأبناء الشهداء في عين النعجة.
  • 24 جوان 1996: اغتيال المحامية ليلى خدار قتلت في البليدة رفقة اخيها محمد رضا الذي يعمل مهندس معماري.
  • 1 جويلية 1996: محاولة اغتيال الشيخ أحمد سحنون 89 سنة احد قدماء جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ومؤسس رابطة الدعوة الاسلامية. محاولة الاغتيال وقعت أثناء صلاة الفجر في الساعة 3:45 صباحا. بمسجد حي لاكونكورد (بير مراد رايس). دخل الجانيان المسجد في الصلاة وأطلق أحدهما النار عليه في المسجد عن قرب. وألقى الناس أنفسهم على الشيخ لحمايته بأجسادهم، وتجنبه لتلقي رصاصات أخرى.
  • 3 جويلية 1996: علقت صحيفة L tribune لمدة ستة اشهر لأنها نشرت يوم الثلاثاء 2 يوليو كاريكاتير للعماري وهو "يقوض الشعار الوطني". ويخضع مدير الصحيفة ورئيس تحريرها للرقابة القضائية، لتعود للصدور من جديد في 11 فيفري 1997
  • 4 جويلية 1994: اعتقال رسام الكاريكاتور شوقي عماري صاحب رسم الجنرال العماري الذي ضهر في صحيفة لا تريبون اعتقل في الساعة 6:30 مساءا من منزله ويؤخذ الى سجن سركاجي
  • 5 يوليو 1996: اغتيال أحمد ايت شريف، طيار في الخطوط الجوية الجزائرية ومتعاطف مع جبهة القوى الاشتراكية، في الجزائر من قبل مجموعة مسلحة.
  • 9 جويلية 1996: اختطاف صالح كيتوني مدير اسبوعية «النور» الصادرة بقسنطينة (شرق الجزائر) والممنوعة من الصدور منذ اكتوبر 1992. وتلقت عائلة الصحافي رسالة في 29 مارس 1997 من وكيل جمهورية (المدعي العام) محكمة قسنطينة يخبرها فيها ان الشرطة سلمت صالح كيتوني يوم 11 يوليو عام 1996 الى احدى مصالح الناحية العسكرية الخامسة. لم يضهر له اثر حتى الان.
  • 16 جويلية 1996: مقتل جمال زيتوني امير الجماعة الاسلامية المسلحة على يد الرابطة الإسلامية للدعوة والقتال المنشقة عن الجماعة الإسلامية المسلحة.
    • على الساعة السابعة صباحا عثر على 4 من مجاهدي جيش التحرير الوطني قتلو ذبحا وفي الطارف.
  • 17 جويلية 1996: انفجار قنبلة داخل مقهى في البليدة: 12 قتيلا وأكثر من 30 جريحا.
    • شريفة خدار تؤسس جمعية "جزائرنا" المدافعة عن ضحايا الإرهاب.
  • 18 جويلية 1996: عنتر زوابري يتولى امارة الجماعة الاسلامية المسلحة خلفاً لجمال زيتوني.
  • 20 جويلية 1996: هجوم على حافلة لنقل العمال بمنطقة قدارة 12 قتيل قطع رؤوس البعض منهم.
    • انفجار سيارة مفخخة في حي احمد شاعو ولاية البليدة.
  • 21 جويلية 1996: اعتراض حافلة نقل المسافرين بين بومرداس والبويرة 13 قتيل وعدد من الجرحى.
  • 22 جويلية 1996: هجوم على محطة وقود بخميس الخشنة 3 قتلى من عمال المحطة.
  • 26 جويلية 1996: اغتيال الصحفية فريدة بوزيان 24 سنة من جريدة لو بي قتلت امام والديها بالرصاص بعد ان رفضت اتباع قتلتها بدراع بن خدة
  • 27 جويلة 1996: اغتيال الصحفي بوعلام طواري من التلفزيون الجزائري
  • 30 جويلية 1996: انفجار قنبلة في قاعة الشاي بالابيار 2 قتلى و15 جريح.
    • انفجار قنبلة داخل مقهى بباب الوادي 1 قتيل و4 جرحى.
  • 31 جويلية 1996: تم اختطاف السيد رشيد مسلي، محامي ومناضل حقوقي بالقرب من محطة الشرطة رويبة أربعة عناصر من الأمن العسكري امام ابنه البالغ من العمر 5 سنوات وشقيقه. احتُجز سرًا لأكثر من أسبوع وتعرض للضرب والتهديد بالقتل ثم تمّ اتهامه في نهاية المطاف بالانتماء إلى جماعة إرهابية. تمت تبرئته في يوليو 1997 من تلك التهمة ثم أُدينَ بدلا منها بتهمة "تشجيع الإرهاب
  • 1 اوت 1996: سقط أسقف وهران بيار كلافري Mgr Pierre Claverie ضحية انفجار قنبلة، وهو عائد من الجزائر، حيث كان قد استقبل من طرف الوزير الفرنسي للشؤون الخارجية هيرفي دو شاريت Hervé de Charrette الذي كان يقوم بزيارة رسمية إلى الجزائر (علما أن الأسقف كلافري كان قد اعترض بشدة أمامه على الرّواية الرسمية للدولة الجزائرية لحادثة اغتيال رهبان تيبحيرين)
  • 8 اوت 1996: انفجار قنبلة في تليملي 2 قتلى واكثر من 20 جريح
  • 11 اوت 1996: اغتيال محمد قصاب من اذاعة القران الكريم وإذاعة متيجة، كان رفقة اخويه لحضة الهجوم قتل احدها واصيب الاخر بجروح بليغة في بوزريعة بالعاصمة
  • 18 اوت 1996: توقيف حافلة بين الجلفة وعين وسارة وذبح جميع ركابها.
  • 23 اوت 1996: انفجار قنبلة في السوق الاسبوعية بخميستي ببوهارون 7 قتلى وعشرات الجرحى.
  • 26 اوت 1996: اغتيال كامل رايث جامعي ومناضل في التيار الإسلامي، قتل اثناء خروجه من المسجد في البليدة. وقد أطلق سراحه في ديسمبر 1995 من معسكر الاعتقال عين مقل (أقصى الجنوب)
  • 30 اوت 1996: انفجار قنبلة امام مطعم بسطاوالي 4 قتلى و20 جريح.
  • 4 سبتمبر 1996: انفجار سيارة مفخخة بالقرب من فندق انجلترا في بلدية الجزائر الوسطى: 12 قتيلا و 22 جريحا وفقا لمصادر طبية. يتردد على هذا الفندق من قبل ضباط الجيش
  • 7 سبتمبر 1996: انفجار قنبلة ببكيوة تلمسان 5 قتلى هم رئيس البلدية ومساعده و3 موظفين.
  • 14 سبتمبر 1996: انطلاق اشغال مؤتمر الوفاق الوطني ودام ليومين
  • 20 سبتمبر 1996: اغتيال المطرب بوجمعة بشيري المعروف باسمه الفني الشاب عزيز اختطتفته جماعة مكونة من اربعة اشخاص بعد احيائه لحفل زفاف في قسنطينة اخذته الجماعة الى مكان مجهول ثم قامت بذبحه وتعليق راسه على قارعة الطريق.
  • 25 سبتمبر 1996: اغتيال العسكري واضح معمر 21 سنة بمنطقة أبو الحسن.
  • 26 سبتمبر 1996: انفجار سيارة مفخخة في سوق بوفاريك 27 قتيل و10 جرحى.
  • 27 سبتمبر 1996: مقتل قادة بن شيحة المُكْنَى بأبي عبد الرحيم السلفي امير كتيبة الاهوال في الجماعة الاسلامية المسلحة انشق بكتيبته واسس جماعة حماة الدعوة السلفية النشطة في غرب البلاد قتل في اشتباك مع الجماعة الاسلامية المسلحة بقيادة مصطفى عقال في تاقوراية وهي منطقة جبلية تابعة لبلدية عين بنت السلطان بسعيدة
  • 2 اكتوبر 1996: شهد هذا اليوم أعنف اشتباك مسلح يعرفه حي القصبة منذ بداية أعمال العنف عام 1992، استغرق نهاراً كاملاً تقريباً من طلوع الفجر الى غروب الشمس. وقد تمكنت أجهزة الأمن المعززة بوحدات من الجيش وقوات التدخل السريع بعد جهد جهيد - وعدد مهم من الضحايا في صفوفها - من القضاء على واحدة من أخطر المجموعات المسلحة في العاصمة وهي مجموعة محمد ياسين عمارة المدعو "نابولي" التي تمكن أربعة عناصر منها من اختراق الحصار الأمني الذي ضرب على المجموعة في الاشتباك الأول والهرب قبل أن يتعقب رجال الأمن آثارهم ويقضون عليهم في 13 تشرين الأول الجاري.
  • 4 اكتوبر 1996: ذبح مصلين داخل مسجد بتجلابين بومرداس.
  • 7 اكتوبر 1996: حاجز مزيف ضد مسافرين في منطقة بوتركفبن قرب قصر الحيران الاغواط 34 قتيل و 10 جرحى.
  • 10 اكتوبر 1996: انفجار سيارة مفخخة ببئر خادم امام حافلة نقل العمال 10 قتلى و20 جريح.
  • 11 اكتوبر 1996: اشتباك مسلح بين قوى الامن وجماعة مسلحة في حي الحراش استغرق من الثالثة بعد الظهر الى الحادية عشرة ليلاً وانتهى بمقتل 12 عنصراً مسلحاً من بينهم المدعو صحراوي أمير الحراش ولاغلاسيير.
    • انفجار قنبلة داخل سوق القليعة الاسبوعي تيبازة 9 قتلى واكثر من 60 جريح.
  • 14 اكتوبر 1996: مرسوم رئاسي رقم 96 - 348 المتضمن استدعاء الناخبين والناخبات للاستفتاء المتعلق بمشروع تعديل الدستور.
  • 15 اكتوبر 1996: اغتيال مقران حموي 43 سنة المدير التجاري لجريدة الشروق العربي قتل في حي المنظر الجميل بالقبة
  • 16 اكتوبر 1996: اغتيال فاسي يوسف قائد بالجيش قتل في بوزريعة
  • 17 اكتوبر 1996: انفجار قنبلة في البليدة يوقع 4 قتلى و18 جريح
  • 18 اكتوبر 1996: انفجار قنبلة بباب السبت 14 قتيل 16 جريح واضرار مادية
  • 21 اكتوبر 1996: اشتباك مسلح عنيف بين قوات الامن ومجموعة مسلحة في أعالي شارع بالقاسم كريم تيلملي سابقاً على بعد 500 متر من مقر وزارة البريد والمواصلات وفندق الأوراسي، استمر الاشتباك من الخامسة صباحاً الى الثالثة بعد الظهر وأسفر عن مقتل عناصر المجموعة وعددهم 13، اضافة الى مقتل عمدة المدينة الذي يسكن بالقرب من مكان الاشتباك برصاصة طائشة.
  • 24 اكتوبر 1996: انفجار قنبلة ببابا علي لحظة مرور القطار الرابط بين الجزائر ووهران، 8 قتلى و30 جريح.
  • 30 اكتوبر 1996: أطلق صاروخين من منطقة الكاليتوس (الجزائر العاصمة) على مدرج مطار هواري بومدي الدار البيضاء أضرار طفيفة. ولا ضحايا.
  • 2 نوفمبر 1996: اغتيال الشرطي لعربي عبد القادر في حي بلوزداد الجزائر العاصمة
  • 3 نوفمبر 1996: قتلت عشر نساء وثلاثة أطفال في داوودة (تيبازة).
  • 4 نوفمبر 1996: مجزرة بمنطقة سان موريس بالدواودة تيبازة 13 قتيل من بينهم عجوز ورضيع.
  • 8 نوفمبر 1996: مجزرة في سيدي الكبير البليدة 31 قتيل.
  • 9 نوفمبر 1996: إطلاق نداء من أجل السلام من قبل مجموعة الأولى من 34 شخصيات سياسية وأكاديمية.
  • 12 نوفمبر 1996: مجزرة في البرواقية المدية 17 قتيل.
  • 13 نوفمبر 1996: مجزرة دوار بويامن حجوط تيبازة 5 قتلى.
  • 14 نوفمبر 1996: مجزرة واديي العلايق البليدة 12 قتيل
  • 15 نوفمبر 1996: مجزرة عين الدما والزمالة المدية 18 قتيل
  • 16 نوفمبر 1996: اغتيال اوتيف افديموف 56 سنة ملحق عسكري سابق بسفارة بلغاريا بالجزائر وبعد تقاعده عمل كمندوب مبيعات لاحدى المؤسسات. تم العثور عليه مذبوح بغابة بينام (الجزائر العاصمة).
  • 21 نوفمبر 1996: اغتيال زدام علي وزوجته وابنه وابنتيه في الحراش (الجزائر العاصمة)
  • 24 نوفمبر 1996: انفجار قنبلة على السكة الحديدية كانت تستهدف قطار المسافرين الرابط بين سيدي بلعباس ووهران، لم يخلف ضحايا.
  • 28 نوفمبر 1996: استفتاء على تعديل الدستور 85،81 من المئة يصوتون بنعم 14،19 يصوتون ب لا حسب النتيجة المعلنة من قبل السلطة
  • 03 ديسمبر 1996: تفجير قنبلة في عربة القطار على الخط (ب) بمحطة (بورت روايال Porte Royal) بباريس خلف أربعة قتلى، و128 جريحا.
  • 4 ديسمبر 1996: مجزرة حوش التراب بوفاريك 10 قتلى منهم 7 نساء اغتصبو ونكل بهم ثم ذبحوا
  • 5 ديسمبر 1996: مجزرة بالشبلي وبن عاشور البليدة 29 قتيل من بينهم اطفال
  • 6 ديسمبر 1996: أنور هدام، النائب FIS ورئيس الوفد البرلماني في المنفى يعتقل في الولايات المتحدة الامريكية
  • 8 ديسمبر 1996: مجزرة بمسونة بوفاريك 8 قتلى من بينهم اطفال.
  • 9 ديسمبر 1996: اختطاف المحامي يحيى حمودة مواليد 1955 المدية اب ل3 اطفال ولم يضهر له اثر.
  • 11 ديسمبر 1996: حاجز مزيف في بن خليل بوفاريك 20 قتيل و30 جريح
  • 17 ديسمبر 1996: تم حجز العدد رقم 102 من الصحيفة الأسبوعية الحرية في المطبعات بعد نشر خبر عن كتاب علي يحيى عبد النور الذي نشر في باريس (أسباب واللاعقلانية الحرب)
  • 21 ديسمبر 1996: الرئيس اليمين زروال يصدر امر رقم 96-30 يتضمن رفع التجميد عن قانون تعميم استعمال اللغة العربية، وانشاء المجلس الأعلى للغة العربية.
  • 23 ديسمبر 1996: انفجار سيارة مفخخة امام مقهى نوفلتي وسط العاصمة 10 قتلى،
    • عنتر زوابري امير الجماعة الاسلامية المسلحة يوجه رسالة الى الرئيس الفرنسي جاك شيراك
  • 26 ديسمبر 1996: انفجار سيارة مفخخة امام المركز الثقافي ومقر الدرك الوطني بحسين داي 19 قتيلا و70 جريحا من بين القتلى الصحفي بوسعد عبديش من جريدة المجاهد
  • 28 ديسمبر 1996: مجزرة دوار دحامنيا عين دفلى، 28 قتيل
    • انفجار قنبلة لحظة مرور الية زراعية تنقل الفلاحين، 8 قتلى

سنة 1997 عدل

  • 4 جانفي 1997: مجزرة قرية بن عاشور (البليدة) 16 قتيل على بعد بضع مئات من الأمتار من معسكر عسكري من قبل رجال مقنعين. وتجدر الإشارة إلى أن مواطني هذه القرية رفضوا تشكيل ميليشيات مسلحة.
  • 5 جانفي 1997: مجزرة حي الزيتون في داوودة (تيبازة).18 قتيل بينهم 3 أطفال و 6 نساء. ورفضت هذه المنطقة، شأنها شأن الكثيرين الآخرين، تشكيل ميليشيات مسلحة.
  • 6 جانفي 1997: مجزرة في دواودة 18 قتيل و20 جريح
  • 7 يناير 1997: اغتيال بوحالي محمد تهامي، رئيس غرفة أمناء محكمة جيجل،
    • انفجار سيارة مفخخة امام ثانوية الاخوة بارباروس بالقرب من الجامعة المركزية بالعاصمة 7 قتلى و48 جريح.
  • 8 جانفي 1997: انفجار سيارة مفخخة قرب الجامعة المركزية 8 قتلى
  • 10 جانفي 1997: اغتيال مسعود بلاش سائق في جريدة المجاهد قتل في الجزائر العاصمة
  • 11 جانفي 1997: ذبح خمس فتيات في أولاد شبيل بالقرب من بوينان (البليدة).
  • 12 جانفي 1997: مقتل 14 مواطنا من قرية بوينان على يد مجموعة مسلحة كبيرة
  • 13 جانفي 1997: مجزرة قرية تبنيات اولاد الشبل 19 قتيل
  • 15 جانفي 1997: اغتيال بن رابيا راشيد شرطي في الجزائر العاصمة
  • 16 جانفي 1997: انفجار قنبلة في سوق بوفاريك 14 قتيل
  • 18 جانفي 1997: مجزرة قرية سيدي عبد العرير بني سليمان المدية 36 قتيل،
    • اغتيال علي حمدي وزير التخطيط
  • 19 جانفي 1997: انفجار قنبلة قرب سينما بلكور في شارع مزدحم قتل 54 مواطنا وأصيب 89 آخرون وفقا لعدد من المستشفيات المختلفة في الجزائر العاصمة،
    • انفجار قنبلة وسط البليدة 22 قتيل.
    • اغتيال 48 شخص في ني سليمان المدية.
  • 20 جانفي 1997: انفجار قنبلة بالقرب من ثانوية أوريدا مداد في الحراش: لم تقع إصابات.
  • 21 جانفي 1997: انفجار سيارة مفخخة عند مرور حافلة العاملين في المستشفى الطبي في عين النعجة: 17 قتيلا وعدة جرحى
  • 24 جانفي 1997: مجزرة دوار أولاد علي (برواغية) مقتل 35 شخص من قبل جماعة مسلحة.
  • 26 جانفي 1997: اغتيال طالبة الحقوق امال زنون زواني بعدما اعترضت مجموعة مسلحة الحافلة التي كانت تقلها وقام احد المسلحين بذبحها امام بقية الركاب وذلك في سيدس موسى
  • 27 جانفي 1997: السلطات تحضر اسبوعية القلاع من تبسة وتم مصادرة معدات دون تقديم الاسباب
  • 28 جانفي 1997: اغتيال عبد الحق بن حمودة الامين العام للاتحاد الوطني للعمال الجزائرين قتل امام مقر الاتحاد
    • تم العثور على عبد الغني بومزبر (21 عامًا) مقطوع الرأس في فريس فالون (الجزائر العاصمة)
  • 30 جانفي 1997: اغتيال الجنرال حبيب خليل قائد ناحية عسكرية سابق ومدير سابق للصناعات الحربية قتل في حي سانت هوبيرت في وهران.
  • 1 فيفري 1997: ذبح 31 شخص في المدية.
  • 4 فيفري 1997: الامن العسكري يعتقل المواطنين جبيلة الياس، سعيد غيلمي وعبان عبد الحليم الذي اعتقل مع زوجته واخذو الى مركز الشرطة بشاطوناف وبعد ثلاثة ايام يفرج عنهم ما عدا عبان حليم الذي لم يضهر له اثر لحد الان، الضحية يعمل تاجر وهو متزوج ولديه طفلان.
  • 7 فيفري 1997: اغتيال الصحفي سي علي رقويق من التلفزيون الجزائري قتل في الجزائر العاصمة
    • اغتيال محمد مدني 52 سنة وهو لاعب كرة قدم سابق، عند خروجه من جامع القبة
  • 11 فيفري 1997: منظمة العفو الدولية تدين عمليات القتل اليومية للمدنيين وتطالب بإجراء تحقيقات كاملة وشفافة وتقديم المسؤولين عن هذه الفظائع إلى العدالة.
  • 12 فيفري 1997: مقتل جريري الطيب المكنى بأبي محمد جعفر السلفي امير جماعة حماة الدعوة السلفية الناشطة بالغرب الجزائري.
  • 16 فيفري 1997: مجزرة دوار الكريش (البليدة) 33 قتيل من عائلتين رفضتا تشكيل ميليشيات موالية للدولة. وقد أحرقت إحدى العائلات حية في كوخها عقب الحريق الذي تسببت فيه الجماعة المسلحة
  • 17 فيفري 1997: الكاتب الصحفي هشام عبود يغادر الجزائر ويطلب اللجوء السياسي في فرنسا رغم امر منعه من مغادرة الجزائر.
    • حرق وذبح 31 شخص بقرية كراش (50 كلم جنوب العاصمة).
  • 20 فيفري 1997: في مقابلة مع صحيفة الحياة اليومية بلندن، أعلن محفوظ نحناح، رئيس حزب حماس، أن 115 من نشطاء حزبه قد اغتيلوا منذ بدء الحرب.
    • بسطيف قام ثلاثة افراد شرطة باختطاف فتاة 16 سنة وقامو بتحويلها الى ورشة بناء لإغتصابها وبعد منعم من الدخول من طرف حارس الورشة و مقاومة الفتاة لهم قام ظابط شرطة من الخاطفين باطلاق رصاصتين عليها.
  • 21 فيفري 1997: تأسيس حزب التجمع الوطني الديمقراطي R.N.D
  • 23 فيفري 1997: قتل 18 شخصا من بينهم 17 شابا على حاجز أقامته مجموعة مسلحة بالقرب من سعيدة على طريق الجزائر - بشار.
  • 27 فيفري 1997: انفجار داخل السينما المقار في الجزائر العاصمة. حريق كبير يدمر القاعة بعد الانفجار: 6 مواطنين جرحى.
  • 7 مارس 1997: مسلحين بلباس مدني يختطفون في الجزائر العاصمة عبد النور قدور، أستاذ جامعي، حاصل على درجة الماجستير في الشريعة. ثم تم تعذيبه بوحشية في وسط شاتونوف ثم أُعدم بإعدام فوري. سيتم تقديمه على أنه "ارهابي قتل في اشتباك".
  • 10 مارس 1997: محكمة جزائرية تحكم غيابيا على الناشط الحقوقي صلاح الدين سيدهم ب20 سنة سجنا نافذا.
  • 19 مارس 1997: مقتل العسكري مداني بومدين مواليد 1972، قتل اثناء محاصرة ثلاثة مسلحين داخل مخبئهم بجبل البابور ولاية سطيف.
  • 23 مارس 1997: مجزرة أولاد عنتر (قصر بخاري) 32 شخصا من بينهم 14 امرأة يتعرضون للتشويه والقتل
  • 1 افريل 1997: اغتيال سعد طعان ضابط شرطة سابق قتل قرب منزله في درقانة
    • مقتل شاب 20 سنة على أيدي أفراد من حرس الحدود بالقرب من منزل عائلته الذي يقع على بعد بضع مئات الأمتار من الحدود الجزائرية المغربية.
  • 3 ابريل 1997: مجزرة ثاليت في المدية وقتل فيها 52 شخص من مجموع 53 شخص من ساكني القرية
  • 4 أبريل 1997: مجزرة عمروسة قرب شبلي (البليدة)، 15 قتيل من عائلتين من بينهم سبع نساء وثلاثة أطفال.
  • 11 افريل 1997: مجزرة حوش بوغلاف بخميستي بوقرة 94 قتيل.
    • اعتقال لوناس سعد مدير صحيفة الأمة، ومنع نشر الصحيفة والاستيلاء على المطبعة الخاصة.
  • 12 افريل 1997: اختطاف عزيز بوعبد الله الصحافي في يومية «العالم السياسي» اقتيد من مقر سكناه في العاصمة من قبل اربعة مجهولين مسلحين، قدموا انفسهم على انهم من عناصر الشرطة ولم يضهر له اثر حتى الان.
    • وفي هذا اليوم عقد لقاء مدريد حول السلم في الجزائر من تنظيم منظمات غير حكومية بمشاركة علي يحيى عبد النور. بن بلة. لويزة حنون. ولد عدة من الجبهة الاسلامية
  • 13 افريل 1997: مجزرة دوار الشبلي 34 قتيل.
  • 14 افريل 1997: اغتيال 30 شخص في بوفاريك.
  • 21 افريل 1997: مجزرة حوش خميستي وقتل فيها 93 قروي في 3 ساعات.
  • 22 افريل 1997: انفجار قنبلة في نافورة عين الفوارة بسطيف ودفع الأمر السلطات المحلية إلى ترميمه في أقل من 24 ساعة فقط.
    • مجزرة ضد 93 شخص في بوقرة.
  • 23 افريل 1997: مذبحة وامري الكبرى بالمدية. مقتل 42 شخصًا من بينهم 17 امرأة و3 أطفال في 3 ساعات، وتشويه بعض الجثث وحرقها في بعض الأحيان، وبُقرت بطون النساء الحوامل وانتزعت أطفالهن من أحشائهن.
  • 25 افريل 1997: انفجار قنبلة عند مرور قطار في منطقة جسر قسنطينة (الحراش): مقتل 21 مواطنا وجرح 31 آخرين
  • 28 افريل 1997: الحكم على لوناس سعد، مدير صحيفة "الأمة" بالسجن لمدة 30 شهرا بعد منع نشر الصحيفة والطباعة. صحفيو الجريدة قالو انها "تسوية سياسية عقابية بسبب الخط الافتتاحى للصحيفة الذى يدعو الى السلام والمصالحة".
  • 2 ماي 1997 لدى عودته من زيارة للجزائر، استنكر باتريك بودوان رئيس الاتحاد الدولي لرابطات حقوق الإنسان "كذب السلطات الجزائرية على الوضع الحقيقي لحقوق الإنسان في الجزائر"
  • 6 ماي 1997: انفجار قنبلة أمام مدرسة فرانز فانون الثانوية للبنات في باب الوادي (الجزائر العاصمة) 5 طالبات قتلن في الانفجار
  • 10 ماي 1997: اغتيال كل من جعفر احيون وكمال ايت حمودة وهما مناضلين في الحركة الثقافية البربرية M.C.B
  • 14 ماي 1997: مجزرة حوش فانير الشبلي 32 قتيل،
    • انفجار سيارة مفخخة وسط بوفاريك 20 قتيل.
  • 15 ماي 1997: اغتيال 42 شخص بالشبلي.
  • 20 ماي 1997: عبد القادر حشاني يضرب عن الطعام بسبب بقائه في السجن 5 سنوات بدون محاكمة
  • 24 ماي 1997: انفجار قنبلتين في ساحة الشهداء وغرمول 11 قتيل،
    • قوات الامن تعلن عن قتلها 40 مسلحا في تيسمسيلت.
  • 28 ماي 1997: اغتيال خالد سباطا مسؤل رفيع في رئاسة الحكومة
    • الأمن العسكري يعتقل الزابي نصر الدين 35 عامًا متزوج وأب لطفل يقيم في قسنطينة، مفتش شرطة متقاعد، اعتقل في سوق مدينة داكسي في تمام الساعة 10 صباحًا من قبل رجال الأمن العسكريين. كان لديه صعوبة كبيرة في مغادرة الشرطة. تم رفض استقالته مرارًا وتكرارًا. تم القبض عليه بعد مرور بعض الوقت على قبول استقالته أخيراً وسلّم سلاحه لرؤسائه. وقد اختفى منذ ذلك الحين.
  • 1 جوان 1997: انفجار قنبلة في حافلة بنهج احمد غرمول بالجزائر العاصمة تؤدي الى وفاة 4 اشخاص بينهم الصحفي عبد الوهاب حروش مصحح لغوي في جريدة المجاهد قتل في الجزائر العاصمة
  • 3 جوان 1997: الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان (FIDH) يدين في تقريره الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان في الجزائر ويسلط الضوء على الآلاف من حالات الاختفاء والإعدام بإجراءات موجزة.
  • 5 جوان 1997: اجراء الانتخابات التشريعية وفوز التجمع الوطني الديمقراطي بالاغلبية الكاسحة رغم مرور 5 اشهر فقط على تاسيسه وحصد هذا الحزب 155 مقعدا من بين 291 هي إجمالي مقاعد المجلس الشعبي الوطني (53.26%) متبوعا بحركة مجتمع السلم بـ69 مقعدا (23.71%)، وحزب جبهة التحرير الوطني بـ62 مقعدا (21.30%)، وحزب حركة النهضة بـ34 مقعدا (11.68%).وقاطع هذه الانتخابات كل من جبهة القوى الاشتراكية والتجمع من اجل الثقافة والديمقراطية
  • 7 جوان 1997: اطلاق سراح عبد القادر حشاني القيادي في الجبهة الاسلامية للانقاذ
  • 10 جوان 1997: الجيش ينفذ حل الحركة من أجل ديمقراطية في الجزائر (MDA) التي أسسها أحمد بن بلة.
  • 11 جوان 1997: مجزرة قصر البخاري المدية 33 قتيل،
    • انفجار قنبلة في بوفاريك 21 قتيل،
    • قوات الامن تعلن عن مقتل 14 مسلح في الرغاية
  • 12 جوان 1997: اغتيال الطالبة كربيش وسيلة 21 سنة في بوسجور ببوزريعة
  • 13 جوان 1997: صحيفة لوموند وصحيفة الأوبزرفر تنشران شهادات وأدلة دامغة حول حالات الاختفاء القسري والتعذيب في الجزائر.
  • 14 جوان 1997: اغتيال الدركي ابراهيم فاتح 24 سنة بالقبة.
    • حرق وذبح 13 شخص قرب العاصمة.
  • 16 جوان 1997: مجزرة ضاية لبقور بالمسيلة وقتل فيها 50 مدنيا.
    • تحويل عبد القادر حشاني من السجن الى المستشفى بعد تدهور حالته الصحية بسبب إضرابه عن الطعام منذ 20 مايو
  • 17 جوان 1997: اغتيال زيدور راشيد عنصر ميليشيا الدفاع الذاتي قتل في دومين الرحبة بحجوط
  • 19 جوان 1997: انفجار قنبلة في سينما سندباد، في شارع بن مهيدي (الجزائر العاصمة). الحصيلة الرسمية 2 قتلى و 20 جريحا.
  • 22 جوان 1997: مقتل 27 سجين سياسي بسبب نقلهم في عربة منعدمة التهوية من سجن تيزي وزو الى سجن غيليزان
  • 26 جوان 1997: اغتيال لويزة ايت عدة من المؤسسة الوطنية للنشر والاشهار
  • 27 جوان 1997: مجزرة دوار زمالة في قرية سغوان (المدية) 22 قتيل من قبل مجموعة مسلحة مجهولة الهوية.
  • 5 جويلية 1997: عناصر يرتدون لباس الشرطة يطلقون النار على سيارة مناصرين لفريق كرة القدم اتحاد العاصمة الذي فاز لتوه في كأس الجزائر في فري فالون (باب الوادي): قتل ثلاثة مواطنين شباب (شريف خالد، وبوزبها رضوان، وميشيك توفيق)
  • 2 جويلية 1997: تم توقيف الكاريكاتوري شوقي عماري من جريدة tribune La بتهمة تدنيس العلم الوطني لرسم تم تفسيره إهانة للراية الوطنية، كما تم وضع كل من مدير ورئيس تحرير اليومية تحت الرقابة القضائية
  • 15 جويلية 1997: إطلاق سراح عباسي مدني ليوضع مباشرة تحت الإقامة الجبرية.
  • 23 جويلية 1997: اغتيال مراوبي منير بواد جر (بشلف).
  • 24 جويلية 1997: مجزرة سيدي غيات ووادي بوحردون (حجوط تيبازة) قتل فيها أكثر من ثلاثين مواطناً بمن فيهم أطفال ونساء، ومن بينهم عائلة زناجي الضحايا زناجي محمد، وزوجته أبا عايشة، أخت زوجته أبا فاطمة. زناجي بويحي، ناصر الدين ومباركة.
  • 25 جويلية 1997: مجزرة عمروسة البليدة 27 قتيل من عائلتين، ومجزرة عين الدفلى 50 قتيل، والجيش يعلن على القضاء على مجموعة مسلحة في الحطاطبة.
  • 27 جويلية 1997: مجزرة سي زروق وقتل فيها حوالي 50 مدنيا
    • اغتيال الدكتور بني يحيى، وهو طبيب نفسي وناشط التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، قتل في مكتبه الطبي في قسنطينة.
  • 28 جويلية 1997: اغتيال 51 مواطن بالاربعاء البليدة.
  • 03 اوت 1997: مجزرة اولاد الحد مزوارة وقتل فيها ما يقارب 76 مدنيا
  • 9 اوت 1997: مجزرة دوار بطوزة المدية 21 قتيل
  • 11 اوت 1997: مجزرة دوار هروات المدية 20 قتيل
  • 13 اوت 1997: مجزرة سيدي الجيلالي الدويرة 15 قتيل من عائلتين
  • 20 اوت 1997: مجزرة قرية صوحان باعالي مفتاح 64 قتيل واختطاف 8 نساء وحرق وتخريب مساكن وسيارات الضحايا، إلى جانب الاستيلاء على الأغنام والأبقار.
    • اغتيال الصحفي علي تنكهي من التلفزيون الجزائري.
  • 23 اوت 1997: انفجار قنبلتين تحت القطار الرابط بين خميس مليانة والعاصمة، 8 قتلى و28 جريح.
  • 24 اوت 1997: 117 قتل في اربعة مجازر بالعاصمة وضواحيها.
  • 25 اوت 1997: 80 قتيل في الابيار والمدية وعين دفلى وتلمسان
  • 26 اوت 1997: مجزرة بني علي ببلدية الشريعة البليدة وقتل فيها ما يقارب 100 مدنيا
  • 28 اوت 1997: مجزرة الجلفة 38 قتيل
  • 29 اوت 1997: مجزرة الرايس يالعاصمة وقتل فيها 400 شخص
  • 31 اوت 1997: اغتيال الصحفية زوبيدة بركان من التلفزيون الجزائري
  • 1 سبتمبر 1997 حاجز مزيف في خمميس مليانة 14 قتيل، ومجزرة اخرى في الرايس حميدو 19 قتيل.
  • 3 سبتمبر 1997: مجزرة اولاد العربي 22 قتيل .
    • قتل أربعة من حراس الغابات في غابة باينم. هؤلاء هم نويسي ماجيد، قرقوعا موسى، لعايش بوجمعة وسيف الحاج.
  • 05 سبتمبر 1997: مجزرة بني مسوس بالعاصمة وقتل فيها 87 مدنيا عائلة بن معتوق.
    • اغتيال أربعة ناشطين من حزب التجديد الجزائري والمرشحين في الانتخابات البلدية في هونة في ولاية سعيدة. هم مالك علي، ماهي عبد القادر، أفان جلول، وبنودة بختي
  • 7 سبتمبر 1997: استدعيت الصحفية عكازي غنية صحفية بجريدة الوطن من طرف محافظ أمن الجزائر واستجوابها لمدة تزيد على 03 ساعات، بخصوص نشر مقال حول الاغتيال الجماعي الذي ارتكبته الجماعة المسلحة ببني مسوس.
  • 10 سبتمبر 1997: زيارة السفير الأمريكي رونالد إ. نيومان للرئيس ليمين زروال.
  • 12 سبتمبر 1997: اغتيال عبد الجليل بوريس، إمام وناشط في حركة النهضة قتل من قبل رجل مسلح مقنع، في صلاة الجمعة في مسجد قسطنطينة.
  • 19 سبتمبر 1997: مجزرة القلب الكبير بالمدية وقتل فيها 53 مدنيا.
  • 21 سبتمبر 1997: مدني مزراق امير الجيش الاسلامي للانقاذ يصدر بيانا يعلن فيه عن هدنة مع النظام الجزائري نتيجة لحوار مع النضام ادى لاطلاق سراح عباسي مدني وعبد القادر حشاني
  • 29 سبتمبر 1997: مجزرة بوينان مقتل 47 مواطنا واختطاف عدد من البنات
  • 22 سبتمبر 1997: مجزرة بن طلحة بالعاصمة وقتل فيها 400 مدنيا
  • 23 سبتمبر 1997: اغتيال لخضر مزيان من مؤسسة البث الاذاعي والتلفزي اغتيل بالبليدة
  • 27 سبتمبر 1997: ذبح 11 معلمة ومعلما واحدا (المجموع 12) ببلدية عين آدن دائرة سفيزف ولاية سيدي بلعباس ذبحوا في حاجز مزيف على الساعة الرابعة والنصف في مكان معزول على الطريق الرابط بين عين آدن وسفيزف،
    • مجزرة الشارف الجلفة 19 قتيل
  • 28 سبتمبر 1997 مجزرة قرية تباينات 40 قتيل اغلبهم اطفال.
    • 4 قتلى في الرايس حميدو
  • 8 أكتوبر 1997: اغتيال نور الدين نايت، ناشط من حركة حماس ومرشح في الانتخابات البلدية، قتل في متجره في قسنطينة (حي زيادا) على أيدي جماعة مسلحة.
  • 10 اكتوبر 1997: مجزرة حي سويداني ببوفاريك 14 قتيل.
  • 14 اكتوبر 1997: حاجز مزيف في سيق معسكر 14 قتيل.
  • 23 اكتوبر 1997: اجراء انتخابات محلية تعددية.
    • اغتيال اثنين من المرشحين من حزب العمال للانتخابات المحلية على أيدي عناصر الدفاع الذاتي في تلمسان والقادرية (البويرة).
  • 26 اكتوبر 1997: خروج مسيرة مليونية حاشدة في العاصمة دعت اليها المعارضة للتنديد بالتزوير الذي طال الانتخابات.
  • 8 نوفمبر 1997: مجزرة تاجمونت تلمسان 22 قتيل
  • 15 نوفمبر 1997: مختار بلمختار امير المنطقة الصحراوية في الجماعة الاسلامية المسلحة يصدر بيانا يتبرء فيه من المجازر التي تقع في البلاد ويتبرء من امير الجماعة عنتر زوابري ويتهمه بالعمالة للمخابرات الجزائرية.
  • 30 نوفمبر 1997: مجزرة حاسي العابد ولاية السعيدة 29 قتيل.
  • 13 ديسمبر 1997: مجازر في مناطق مختلفة من الجزائر قرية جيولوا الاربعاء 14 قتيل، عين منصور افلو 10 قتلى، البرج تلمسان 15 قتيل، سيدي السنوسي تلمسان 14 قتيل.
  • 23 ديسمبر 1997: مجزرة سيد العنتري بولاية تيارت وقتل فيها 117 مدنيا
  • 27 ديسمبر 1997: إغتيال محي الدين محمد.
  • 30 ديسمبر 1997: مجازر ولاية غليزان 1997 وقتل فيها 412 مدنيا.في دوار الخراربة قُتل 176 شخصًا؛وفي دوار أولاد سحنون قُتل 113 شخصًا؛ في دوار العبادل قُتل 73 شخصًا؛ في دوار أولاد طيب قُتل 50 شخصًا.


سنة 1998 عدل

  • 1 جانفي 1998: مقتل 7 مواطنين في بوزريعة على يد مجموعة مسلحة مجهولة
  • 4 جانفي 1998: مجازر ولاية غليزان 1998 بالرمكة وحد الشكالة وعين طارق 1400 قتيل
  • 5 جانفي 1998: مجزرة رمراش ولاية غيليزان 62 قتيل،
    • الناطق الرسمي باسم الحكومة الأمريكية جيمس روبين يصرح بأن حكومة بلاده ترغب في لجنة تحقيق دولية لمعرفة المسؤولين عن ارتكاب المذابح في الجزائر ومدبريها.
  • 7 جانفي 1998: مجزرة بني يدو سور الغزلان 26 قتيل.
  • 11 جانفي 1998: مجزرة سيدي حماد بمفتاح (ولاية البليدة) وقتل فيها 131 مدنيا.
  • 19 جانفي 1998: مجزرة بوسكن بني سليمان 33 قتيل.
  • 20 جانفي 1998: انفجار قنبلة داخل حافلة في موقف الحافلات ببن عكنون 5 قتلى وعدة جرحى.
  • 22 جانفي 1998: البرلمان يعقد جلسة نقاش حول المجازر الاخيرة بحضور رئيس الحكومة احمد اويحيى الذي ذكر ان عدد ضحايا الازمة منذ جانفي 1992 الى غاية 31 ديسمبر 1997 بلغ 26،536 قتيل و21،137 جريح.
  • 26 جانفي 1998: لائحة الاتحاد الاوربي تدعوا السلطات الجزائرية الى مزيد من الشفافية.
  • 24 فيفري 1998: تفجير قطار ببوفاريك يودي بحياة 21 شخص.
  • 25 فيفري 1998: شخص يلقي قنبلة يدوية داخلة حافلة في محطة الحافلات بساحة الشهداء، الحصيلة: 13 جريحاً 4 منهم جروحهم خطيرة.
  • 6 مارس 1998: كمين ضد دورية مشتركة لمصالح الامن وميليشيا الدفاع الذاتي في بئر خادم عدة قتلى وجرحى.
  • 26 مارس 1998: مجزرة قويد بواجة وقتل فيها 52 مدنيا.
  • 7 افريل 1998: مقتل 52 مواطن في ارزيو وبوسعادة والمدية.
  • 22 افريل 1998: وزير العدل محمد آدمي ووزير الداخلية مصطفى بن منصور يوقعان في القاهرة باسم الجزائر على الاتفاقية العربية لمكافحة الارهاب. وتتضمن الاتفاقية أربعة أبواب واثنان وأربعون مادة.
  • 28 افريل 1998: مجزرة الشواردية بالمدية 42 قتيل و7 نساء مختطفات.
  • 7 ماي 1998: مجزرة في بلدية أولاد بوعشرة في ولاية المدية 8 قتلى 4 جرحى.
  • 8-7 ماي 1998: حزب العمال الجزائري ينظم ندوة السلم في فندق الصــومام في ولاية بومرداس بمشاركة ممثلين لـ 35 ولاية، إضافة الى الشخصيات الحزبية أمثال عبدالحميد مهري وعبدالعزيز بلخادم. كذلك حضر ممثلون لأحزاب تونسية وسويسرية .و وأصدر المشاركون في الندوة بياناً ناشدوا فيه الرئيس اليمين زروال اتخاذ اجراءات في سبيل تحقيق السلم في البلاد. ودعوا الشخصيات الوطنية الى المشاركة في إحلال السلم، وطالبوا اعضاء المجالس التشريعية باتخاذ مبادرات داخل المؤسسات لتكريس "ثقافة السلم".
  • 22 ماي 1998: انفجار قنبلة في مفترق طرق سوق بومعطي بالحراش عند اكتظاظ السوق ادى الى 18 قتيل و61 جريح.
  • 7 جوان 1998: الملازم الاول عليلي مسعود يهرب بطائرة هيليكوبتر من طراز MI-8 من مطار بوفاريك الى جزيرة ايبيزا الاسبانية وهناك قام بطلب اللجوء السياسي.
  • 13 جوان 1998: اغتيال مكي علي مواليد 1970 عنصر من القوات الخاصة، قتل بواضية تيزي وزو.
  • 25 جوان 1998: اغتيال المغني القبائلي معطوب الوناس في تيزي وزو. الرواية الرسمية قالت أن الاغتيال قامت به جماعة ارهابية .
  • 27 جوان 1998: اندلاع اعمل العنف في تيزي وزو بسبب اغتيال معطوب الوناس تسبب في مقتل الطالب ايت ايدير رشيد 18 سنة على ايدي الشرطة.
  • 1 جويلية 1998: انفجار قنبلة في سوق حي رابيا في باب الزوار (الجزائر): 4 قتلى و10 جرحى.
  • 2 جويلية 1998: أعمال شغب في بوغني (تيزي وزو) في أعقاب اغتيال معطوب الوناس. ينهب المتظاهرون الشباب المباني العامة ويحرقون سيارات الإدارة من خلال هتاف "سلطة قاتلة" يتهمون النظام صراحة بالمسؤولية عن هذه الجريمة.
  • 3 جويلية 1998: ستة صحافيين بدأوا اضراباً عن الطعام احتجاجاً على قرار طردهم من فندق مازافران.
  • 4 جويلية 1998: مظاهرة طلابية في تيزي وزو. ويعبر آلاف الشباب عن غضبهم وسخطهم من اغتيال معطوب الوناس.
  • 08 جويلية 1998: مقتل عثمان خليفي مواليد 10 جوان 1969 المدعو حسين فليشة أمير جماعة مسلحة، قتل على يد قوات الامن. قتل رفقة 10 مرافقيه بمنطقة لافيجي ببوزريعة.
  • 09 جويلية 1998: انفجار قنبلة في سوق وادي كنيس (العناصر الجزائر) 17 قتيلا وأكثر من 45 جريحا.
  • 14 جويلية 1998: اكتشاف مقبرة جماعية من 31 جثة في غابة باينام (الجزائر).
    • عقد نحو 50 صحافياً تجمعاً امام مقر الحكومة لينددوا بـ "صمت" السلطات والطبقة السياسية ازاء الوضع الذي يعيشه الصحافيون.
  • 16 جويلية 1998: الصحافة المستقلة تحتجب اليوم تلبية لنداء النقابة الوطنية للصحافيين تضامناً مع صحافيي فندق مازفران 68 صحافياً الذين رفضوا الانتقال الى ولاية تيبازة.
  • 22 جويلية 1998: لجنة الاستعلام للأمم المتحدة تصل الجزائر برئاسة سواريس. بالاضافة الى، الفرنسي سيمون فيل، والأردني عبد الكريم الكباريتي، والأمريكي دونالد ماك هنري في بيان صحفي صادر عن اللجنة الدولية للسلام والديمقراطية وحقوق الإنسان في الجزائر، يقترح الأخير على لجنة الأمم المتحدة معلومات لزيارة 14 مركزا سريا للتعذيب في الجزائر.
  • 25 جويلية 1998: قتل 12 شخصا من بينهم نساء وأطفال في دوار سيدي خليل بالقرب من بويهيل (تلمسان).
  • 31 جويلية 1998: لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف تطالب بتحقيقات مستقلة في سلوك قوات الأمن الجزائرية في جميع المذابح التي ارتكبت في الجزائر. كما دعا الخبراء المستقلون ال 18 في هذه اللجنة إلى إجراء تحقيقات وفرض عقوبات محتملة على مزاعم الإعدام بإجراءات موجزة والتعذيب والاخفاء القسري.
  • 4 اوت 1998: مذبحة في بلدية تاقدامت بتيارت مقتل 10 من عائلة واحدة بالسلاح الابيض بيهم 3 نساء و4 اطفال.
    • مقتل 7 مواطنين بتلمسان علي يد مجهولين مسلحين.
  • 5 اوت 1998: تجمع احتجاجي لعائلات المفقودين امام مقر الديوان الوطني لحقوق الانسان للمطالبة بكشف مصير ذويهم.
  • 8 اوت 1998: انفجار قنبلة في خط أنابيب الغاز برج منيل (بومردس) تلاه حريق. ادى الانفجار الى انقطاع الغاز لمدة ثلاثة أيام
  • 20 اوت 1998: انفجار قنبلة في وسط الخميس (عين الدفلى): 13 قتيلا وأكثر من 50 جريحا.
  • 31 اوت 1998: انفجار قنبلة في سوق ثلاث ساعات من باب الوادي (الجزائر): 25 قتيلا وأكثر من 30 جريحا.
  • 11 سبتمبر 1998: الرئيس الجزائري اليمين زروال يعلن عن اجراء انتخابات رئاسية مبكرة مع عدم ترشحه فيها
  • 13 سبتمبر 1998: مجزرة دوار سيدي سباع، على بعد 4 كم من مدينة مليانة (عين الدفلى) ذبح فيها 37 مواطنا، من بينهم نساء وأطفال،
  • 16 سبتمبر 1998: المنطقتين الثانية والخامسة والسادسة تصدر بيان الجماعة رحمة 1 تعلن فيه انشقاقهما عن الجماعة الاسلامية المسلحة و تاسيس الجماعة السلفية للدعوة والقتال بامارة حسان حطاب
  • 22 سبتمبر 1998: ماري روبنسون رئيسة المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، تقرر إرسال مبعوثين للأمم المتحدة إلى الجزائر للتحقيق في التعذيب والإعدام بإجراءات موجزة والمذابح.
  • 29 سبتمبر 1998: اغتيال عسكري ابركان يوسف 21 سنة بسيدي بوعبد الله.
  • 15 اكتوبر 1998: سبع صحف جزائرية مستقلة تضرب عن الصدور تضامناً مع جريدتي "الوطن" و"لوماتان" اللتين اوقفتا من السلطة بذريعة عدم دفع مستحقاتهما التجارية.
  • 18 اكتوبر 1998: استقالة وزيرالعدال محمد آدمي، بسبب فضيحة اخلاقية وفقا لما كشفت عنه الصحافة.
  • 19 اكتوبر 1998: مستشار الرئيس زروال الجنرال محمد بتشين يقدم استقالته.
  • 26 اكتوبر 1998: مجموعة من الشخصيات السياسية من بينهم أحمد بن بلة، عبد الحميد مهري، عبد القادر حشاني، علي يحيى عبد النور يدعون لعقد مؤتمر وطني للسلام والمصالحة قبل اجراء الانتخابات الرئاسية فبراير 1999.
    • بدأ القضاة اضراباً احتجاجياً لثلاثة ايام استجابة لنداء النقابة الوطنية للقضاة احتجاجاً على مقال صحافي جاء فيه ان 80 من المئة من رجال القضاء في الجزائر هم "اسلاميون وبعثيون ومعربون"، ولا تتوافر فيهم الكفاءة المهنية.
  • 29 اكتوبر 1998: سويسرا تطرد الجزائري أحمد الزاوي، مسؤول المجلس التنسيقي للجبهة الإسلامية للإنقاذ لبوركينا فاسو. " لتشكيله خطرا على سلامة الدولة السويسرية" وفقا للرواية الرسمية للبلاد.
  • 8 نوفمبر 1998: الصحافة المستقلة تعود للصدور بعد احتجابها 21 يوم بسبب الاضراب، جريدة الخبر كتبت في عنواتها الرئيسي (لن نغتال في صمت)
  • 27 نوفمبر 1998: 80 سجينا سياسيا من سجن وهران يبدؤون إضرابا عن الطعام احتجاجا على التعذيب وسوء المعاملة التي يتعرضون لها على أيدي سجانيهم.
    • القناة الثالثة الناطقة بالفرنسية للاذاعة الرسمية الجزائرية تختصر نشراتها الاخبارية تضامنا مع اضراب الصحافة المكتوبة.
    • 30 نوفمبر 1998: قوات الامن تعلن قتلها اثنين من المتشددين في بلدة بوحنيفية.
  • 1 ديسمبر 1998: مقتل 11 مدنيا في مجزرة جماعية ببلدية سيدى راشد حمر العين فى ولاية تيبازة الواقعة على بعد نحو 60 كلم غرب العاصمة الجزائرية.
    • مقتل 5 مدنيين في سعيدة.
    • اهالي بلدة سيدي موسى يعثرون على مواطنين اثنين اختطفو يوم 27 نوفمبر.
    • قوات الامن تعلن قتلها اثنين من المتشددين في بلدة الفنار بولاية جيجل.
  • 3 ديسمبر 1998: انفجار قنبلة في سوق خميس مليانة (عين الدفلى): 15 قتيلا وأكثر من 30 جريحا.
    • في تقريرها السنوي عن حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم، هيومن رايتس ووتش تتحدث عن تواطؤ محتمل من أجهزة الأمن الجزائرية مع مرتكبي المجازر الرهيبة في الجزائر.
  • 4 ديسمبر 1998: انفجار قنبلة بالقرب من سوق وسط مدينة معسكر 6 قتلى واكثر من 20 جريح
  • 7 ديسمبر 1998: انفجار قنبلة بالقرب من سوق باب الوادي (الجزائر): 1 قتيل و5 جرحى
  • 08 ديسمبر 1998: مجزرة تاجنة بولاية الشلف وقتل فيها 81 مدنيا.
  • 14 ديسمبر 1998: تعيين إسماعيل حمداني رئيسا للحكومة مكان احمد اويحيى
  • 15 ديسمبر 1998: انفجار قنبلة في موقف للحافلات في سيدي موسى (الجزائر): 1 قتيلا و 7 جرحى.
  • 27 ديسمبر 1998: مجزرة قرية عين النسور التابعة لبلدية عين التركي بمدينة خميس مليانة" 30 قتيل وأصيب 70 آخرون.
  • 31 ديسمبر 1998: في قرية الجبابرة الموجودة بين حمام ريغة وحجوط تم ذبح اربعة اطفال، ثلاثة مابين ستة وتسع سنوات بالإضافة الى أختهم الصغرى 22 شهر بالإضافة الى اختطاف الأم ثم قتلها فيما بعد.

سنة 1999 عدل

  • 1 جانفي 1999: مجزرة وادي العطاش بالقرب من البيض 22 مواطنا من بينهم نساء وأطفال يتعرضون للذبح بشكل فظيع.
  • 30 جانفي 1999: رئيس الوزراء السابق مقداد سيفي يعلن ترشيحه للانتخابات الرئاسية.
  • 1 فيفري 1999: عبد العزيز بوتفليقة وزير الخارجية في عهد بومدين يعلن رسميا في مؤتمر صحفي عقده في فندق الأوراسي ترشحه لانتخابات الرئاسة.
  • 3 فيفري 1999: الدكتور أحمد طالب الإبراهيمي يعلن ترشيحه للانتخابات الرئاسية من أجل "استعادة دولة ديمقراطية واجتماعية في إطار المبادئ الإسلامية التي نص عليها بيان 1 نوفمبر 1954 وفقا لبيانه.
  • 5 فيفري 1999: حسين آيت أحمد رئيس حزب جبهة القوى الاشتراكية يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية.
  • 2 مارس 1999: منظمة العفو الدولية تنشر تقريرا مدمرا عن حالة حقوق الإنسان وتحديدا المختفين (المواطنين الذين اختطفهم إرهاب الدولة) في الجزائر التي تقدر ب 3000 حالة تحت عنوان: "الجدار الصمت يتصدع"
  • 9 مارس 1999: اغتيال لحرش محي الدين، اطار مالي، قتل بالرصاص في حي بن بولعيد من قسنطينة.
  • 11 مارس 1999: المجلس الدستوري يقبل سبعة ترشيحات للانتخابات الرئاسية لكل من: عبد العزيز بوتفليقة، حسين آيت أحمد، مولود حمروش، يوسف الخطيب، عبد االله جاب االله، مقداد سيفي و احمد طالب الإبراهيمي ورفض ثلاثة ترشيحات أخرى لكل من لويزة حنون، سيد احمد غزالي، و نور الدين بوكروح لعدم إيفائها بأحد شروط المادة (159) من القانون الانتخابي التي تقضي بجمع 75000 توقيع عن 25 ولاية.
  • 25 مارس 1999: ضابط المخابرات الجزائرية محمد الياس رحماني يرسل الى فرنسا في مهمة.
  • 7 أفريل 1999: اغتيال سعدي جطري، مدرس جامعي، داخل حرم جامعة بجاية
  • 14 افريل 1999: انسحاب المترشحون الست للانتخابات الرئاسية الجزائرية، و يتعلق الامر بكل من، أحمد طالب الابراهيمي، عبد الله جاب الله رئيس حزب النهضة ذو التوجه الاسلامي، حسين آيت أحمد زعيم حزب القوى الاشتراكية، مولود حمروش، ومقداد سيفي ويوسف الخطيب بعد اتهام السلطات و النظام الجزائري المدار من طرف العسكر والجنرالات بتزوير الانتخابات لصالح مرشحهم عبد العزيز بوتفليقة
  • 15 افريل 1999: اجراء الانتخابات الرئاسية وفوز عبد العزيز بوتفليقة بنسبة 73,79 %، و حل أحمد طالب الابراهيمي في المركز الثاني بنسبة 12,53 % رغم انسحابه قبل يوم من اجراء الانتخابات.
  • 18 افريل 1999: أحمد طالب إبراهيمي يطالب باجراء انتخابات رئاسية جديدة في أسرع وقت ممكن مجددا القول ان بوتفليقة لم يستمد شرعيته الشعبية. واضاف فى تصريح للتليفزيون الفرنسي (اننا كنا نأمل ان يتم اختيار الرئيس الجزائرى بواسطة الشعب الجزائرى وليس بثلاثة او اربعة اشخاص). وأوضح الابراهيمي انه كان يدرك منذ بداية الحملة الانتخابية انه (يوجد فى السلطة تيار يفضل الحياد فى الانتخابات وتيار يفضل مرشحا معينا, وقال انه كان يأمل فى فوز التيار المحايد لكن خلال الايام الاخيرة من هذه الحملة ان العكس هو الذى يحدث)
  • 27 افريل 1999: اجراء مراسيم تسليم السلطة من الرئيس المنتهية ولايته اليمين زروال الى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة واداء اليمين الدستورية للاخير.
  • 13 ماي 1999: بيان الحركة الجزائرية للضباط الأحرار (MAOL) نشرت على موقعها على الانترنت، ذكرت القبض على مئات من الضباط في سياق عملية تطهير حقيقي في الجيش بعد الكشف من قبل بعض الضباط عل ان الرقم الفعلي للمشاركة في الانتخابات الرئاسية هو (23٪). هذه الحركة نفسها تتحدث عن 173،000 قتيلا منذ بداية الحرب في عام 1992.
  • 19 ماي 1999: انفجار قنبلة بباب الوادي ادت الى جرح 17 شخصا
  • 21 ماي 1999: مقتل عشرة اشخاص من عائلتين بينهم اربع نساء وثلاثة اطفال وجرح ثلاثة اخرون في هجوم لنحو 20 مسلحا في بلدة عين مقراني التابعة لدائرة سيدي محجوب بالمدية.
    • مسلحون يطلقون النار على سيارة فيقتلون اثنين من ركابها ويصيبون الثالث بجروح ببلدية ثنية الحد بتسمسيلت
  • 22 ماي 1999: انفجار لغم ادى لاصابة ثلاثة افراد من قوى الامن كانو يقومون بعملية تمشيط في قرية زروبة ببلدية بني زيد بولاية سكيكدة
  • 4 جوان 1999: مجزرة دوار سيدي محمد دروني قرب بوحيفية بمعسكر 19 قتيلا و4 جرحى من عائلة الحاج مختار.
  • 10 جوان 1999: مجزرة دوار نشاشدة قرب سيدي نعمان بالمدية 14 قتيل بينهم اطفال.
  • 20 جويلية 1999: صدور مشروع قانون الوئام المدني.
  • 25 جويلية 1999: عبد العزيز بوتفليقة يصافح رئيس وزراء الكيان الصهيوني إيهود باراك في لقاء لا سابقة له على هامش مراسم تشييع العاهل المغربي الملك الحسن الثاني في الرباط.
  • 3 اوت 1999: الرئيس عبد العزيز بوتفليقة يلقي خطابا بمناسبة استدعاء الهيئة الانتخابية لاستفتاء 16 سبتمبر 1999 حول قانون الوئام المدني و قد تضمن الخطاب برنامجا شاملا حول استتباب السلم والأمن وإعادة دفع الاقتصاد الوطني ومحاربة الفقر والمشاكل الاجتماعية وإعادة صورة و صدقية الجزائر في العالم، واستعادة ثقة الشركاء الأجانب، حيث كلف الحكومة بتقديم "مشروع استعادة الوئام المدني" للاستفتاءالشعبي بعد أن صادق عليه البرلمان بأغلبية مطلقة.
  • 5 اوت 1999: انفجار قنبلة في السوق الأسبوعي لحاسي بحبح (الجلفة): 8 قتلى وأكثر من 60 جرحى. ومسلحون يطلقون النار في سوق سيارات تيجلابين (بومرداس): 9 قتلى.
  • 9 اوت 1999: انفجار قنبلتين في الجزائر: أحدهما في شاطئ كتاني (باب الوادي) والآخر في شارع باستور بالقرب من الجامعة: 7 جرحى حسب مصادر رسمية. وقالت مصادر طبية غير مؤكدة ان 3 قتلى و 10 جرحى.
  • 18 اوت 1999: تعرض الصحفي والكاتب محمد تاملت، مؤلف كتاب عن المأساة الجزائرية (الجزائر فوق بركان) للهجوم عليه من قبل شخض عند خروجه من مكتبة العالم الثالث (الجزائر العاصمة) حيث كان قد قام لتوه بتفاني عمله، قبل أن يشرع فيه رجال شرطة من ثياب مدنية. وسوف يقضي الليل في مركز الشرطة.
  • 19 اوت 1999: اغتيال مراح يوسف، وهو مناضل شيوعي، في منزله في سي مصطفى (بومرداس).
  • 25 اوت 1999: انفجار قنبلة في محطة حافلات سيدي المدني، على طريق البليدة - المدية: 4 قتلى وعشرات الجرحى.
  • 31 اوت 1999: انفجار قنبلة في ضريح سيدي حاج عبد الكريم قرب سعيدة 3 جرحى
  • 16 سبتمبر 1999: اجراء استفتاء شعبي للوئام المدني وكانت النتيجة التصويت "بنعم" بنسبة 98 بالمائة. وتم بموجبه العفو على عناصر المجموعات المسلحة الذين يسلمون انفسهم.
  • 28 سبتمبر 1999: اعتقال المواطن مالك مجنون في تيزي وزو واتهامه بقتل معطوب لوناس
  • 6 اكتوبر 1999: اغتيال جبار مولود عقيد سابق في البحرية وموظف الجمارك قتل على يد مسلحين في تيميزار لغبار، في ضواحي تيزي وزو. ووفقا للصحافة الدولية، فإن القتيل يكون عضوا في حركة الضباط الاحرار تمت تصفيته من قبل الامن العسكري.
  • 15 نوفمبر 1999: مجزرة دوار أولاد جيلالي بن يحيى (الشلف) ذبح 19 شخصا بينهم 8 أطفال و 6 نساء
  • 16 نوفمبر 1999: عبد الحميد مهري يقول في مقابلة مع القناة التلفزيونية القطرية الجزيرة انه لا يمكن ان يكون هناك سلام دون حل سياسي جذري ودون مشاركة فعالة من جميع الجهات السياسية الفاعلة الممثلة للمجتمع.
  • 22 نوفمبر 1999: اغتيال حشاني عبد القادر قائد الـجبهة الاسلامية للانقاذ الذي أوصل هذا الحزب إلى الفوز الساحق في الانتخابات التشريعية المجهضة التي جرت في ديسمبر 1991، والذي اغتيل أمام الملأ في قاعة الانتظار لدى طبيب أسنان في الجزائر
  • 16 ديسمبر 1999: ذبح 12 مواطنا عند خروجهم من المسجد بعد صلاة التراويح على مرتفعات بواسماعيل (تيبازة) على أيدي رجال مسلحين.
  • 23 ديسمبر 1999: تعيين أحمد بن بيتور رئيسا للحكومة مكان إسماعيل حمداني.


سنة 2000 عدل

  • 2 جانفي 2000: انفجار قنبلة عند مرور سيارة تابعة للشرطة في سوق الغليم في سعيدة: 5 جرحى.
  • 4 جانفي 2000: انفجار قنبلة في المسجد العتيق في الخميس (عين الدفلى): لم تقع إصابات. و7 من البدو قتلوا على يد جماعة مسلحة في المسيلة.
  • 9 جانفي 2000: انفجار قنبلة أمام برج كهرباء في العمارية (المدية): قتل عامل وجرح اثنان آخران
  • 11 جانفي 2000: قرر بوتفليقة إصدار عفو عن جميع مقاتلي الجيش الإسلامي للانقاذ. وفي الوقت نفسه مدني مزراق يعلن حل منظمته العسكرية
  • 15 جانفي 2000: اغتيال فاروق عسيلة مفتش شرطة في وسط مدينة العلمة (سطيف).
  • 2 ماي 2000: وصول وفد منظمة العفو الدولية الى الجزائر العاصمة. يبقى لمدة عشرة أيام في الجزائر.
  • 3 ماي 2000: 19 شخصا كانوا في حافلة لقوا مصرعهم وأصيب 26 آخرين في نقطة تفتيش أقامتها مسلحين في الحمدانية، في الطريق البليدة، المدية.
  • 8 ماي 2000: انفجار قنبلة قرب المدية 4 قتلى اطفال
  • 11 ماي 2000 : السلطات تمنع عقد اجتماع الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان في قاعة أفريقيا من الجزائر العاصمة. وفي الوقت نفسه تسمح لاجتماع نظمته مجموعة صغيرة من النساء بقاعة ابن خلدون للتنديد بزيارة منظمة العفو الدولية.
  • 13 ماي 2000: انفجار قنبلة في بنشود قرب دلس (بومرداس): مقتل شخص واحد.
  • 14 ماي 2000: مسلحون يطلقون وابلا من الرصاص داخل مقهى زكار بخميس (عين الدفلى): 5 قتلى و أصيب آخر بجروح.
  • 21 ماي 2000: وصول وفد المنظمة أمريكية لحقوق الإنسان هيومن رايتس ووتش.
  • 23 ماي 2000: وفاة مخفي زيدان (73 عاما) زعيم ميليشيا الدفاع الذاتي (الأخضرية) و "نائب" ليموت غرفة تسجيل الاصابة بالنوبات القلبية في مستشفى عين النعجة.
  • 2 جوان 2000: رئيس بلدية قصر صباحي (أم البواقي) ينجو من محاولة اغتيال بينما كان يجلس في مقهى في القرية.
  • 16 جوان 2000: انفجار قنبلة في سوق بمعسكر: 13 قتيلا و 42 اصابة.
  • 17 جوان 2000: عبد العزيز بوتفليقة يتعهد ليهود فرنسا الذين التقاهم في اجتماع على هامش زيارته لفرنسا بالبحث عن اعتراف قانوني بإسرائيل حال انجاز التسوية السلمية بالشرق الأوسط.
  • 1 جويلية 2000: 8 أشخاص قتلوا على أيدي رجال مسلحين في منطقة دريوش (البليدة).
  • 3 جويلية 2000: 6 أشخاص قتلوا في حلاوية، بالقرب من بوفاريك (البليدة) على أيدي جماعة مسلحة
  • 4 جويلية 2000: 11 شخصا ينتمون إلى أسرتين، قتلتهم جماعة مسلحة في دوار أولاد علي، بالقرب من الرمكة (غليزان). و9 مواطنين قتلوا على أيدي رجال مسلحين في دوار بخوشة بالقرب من عين تاجورة (تيبازة).
  • 16 جويلية 2000: مقتل 9 مواطنين على حاجز طريق أقامه رجال مسلحون في ملابس عسكرية على طريق الناظور قرب حجوط (تيبازة).
  • 26 جويلية 2000: تفجير خط أنابيب الغاز حاسي رمل-الجزائر في منطقة سلاما (الخميس)، ادى الى انقطاع الغاز على مدى اليوم من منطقتي مليانة والخميس.
  • 27 جويلية 2000: في منطقة تيارت الصناعية، قتل ثمانية من البدو، من بينهم طفلان عمرهما أربعة وستة أشهر، بسكاكين وأصيب ستة آخرون بجروح من قبل جماعة مسلحة.
  • 4 اوت 2000: تفجير برج البث التلفزي والاذاعي بكاسرو (باتنة)، مما يحرم المنطقة من البث التلفزيوني لمدة يومين.
  • 27 اوت 2000: استقالة احمد بن بيتور من منصب رئيس الحكومة وتعيين علي بن فليس خلفا له.
  • 31 أكتوبر 2000: بثت قناة كنال+ تحقيقا موثقا بعنوان "قضية معطوب الوناس، التلاعب المفضوح" يثبت بصفة قطعية مسؤولية مصالح المخابرات في هذه الجريمة بالتواطؤ مع بعض القيادات في حزب الار سي دي الذين يكونون قد أجبروا زوجة المطرب على الإدلاء بتصريح كاذب يورط الجماعات الإسلامية وذلك مقابل منحها تأشيرة الإقامة في فرنسا لها ولأخواتها.
  • 20 نوفمبر 2000: عشرة أشخاص بينهم ثمانية من عائلة واحدة (براني) قتلو على يد مسلحين يرتدون ملابس المضليين في بوسماعيل (تيبازة)
  • 3 ديسمبر 2000: مسلحون يستقلون سيارة يطلقون النار على جمع من المصلين خرجو من المسجد عقب صلاة التراويح في منطقة بوتريفيس الجلفة 4 قتلى
  • 16 ديسمبر 2000: جماعة مسلحة تفجر مركز التكوين المهني من المدية 16 طالبا قتلوا والمشرف عليهم.
  • 20 ديسمبر 2000: العاشرة ليلا هجوم مسلح استهدف مرقد مدرسة ثانوية بحي قطيطن بمدينة المدية قتل في الهجوم تسعة عشر طالبا ومراقب الحراسة وجرح ستة آخرون.
  • 21 ديسمبر 2000: انفجار قنبلة في مقبرة سيدي عكاشة بالقرب من تنس: مقتل شخص واحد وأصيب أربعة
  • 24 ديسمبر 2000: اغتيال لوناس عزوق قائد ميليشيا الدفاع الذاتي بعمال بومرداس

سنة 2001 عدل

  • 1 يناير 2001: مقتل مواطن، سائق اجرة بسكين في الأغواط.
  • 2 يناير 2001: اشتباك مسلح بين ميليشيا الدفاع الذاتي وجماعة مسلحة بالقرب من حي بوزيد، في بلدة قرواو (بوفاريك): قتل أحد عناصر الجماعة المسلحة.
    • كمين ضد قافلة عسكرية في تنية أربع (باتنة): مقتل 11 جنديًا.
    • ذبح أربعة أشخاص من نفس العائلة في منطقة برج السنوسي في الأغواط على أيدي جماعة مسلحة.
  • 4 يناير 2001: انفجار قنبلة قرب بودواو (بومرداس): مواطن شاب أصيب بجروح خطيرة.
    • اكتشاف جثتين من المواطنين الذين قتلوا برصاص بالقرب من حوش بروك في بلدية قورصو (بومرداس).
    • عملية عسكرية واسعة النطاق في منطقة سيدي علي بوناب، بين الناصرية وتادميت، بمشاركة طائرات هليكوبتر.
    • مواطن يبلغ من العمر 16 عامًا تم ذبحه على أيدي جماعة مسلحة في بيركا الزرقا، بالقرب من البوني (عنابة).
    • مقتل ثلاثة مشتبه بهم من أعضاء جماعة مسلحة واستعادة أسلحتهم في جبل تيفرين ، ببلدية مشراع صفا (تيارت)، وفقًا لبيان صادر عن أجهزة الأمن. ووفقًا للبيان نفسه، تم تدمير 5 مستودعات في نفس اليوم خلال عملية عسكرية في فرك سيدي علي بوناب، بالقرب من درا بن خدة (تيزي وزو).
  • 5 يناير 2001: مقتل عنصرين من جماعة مسلحة في جبل بهرارة بالقرب من جلفة.
    • رجال مسلحون يهاجمون مخمرة غير شرعية في محلية وادي لارججة (الشلف): جرح واحد و 6 سيارات محترقة.
    • ذكرت صحيفة ليبراسيون الفرنسية اليومية مقتل 9006 مواطن جزائري خلال عام 2000، في إشارة إلى "تقرير سري" للجيش. سيتم الحصول على هذه المعلومات بعد بضعة أيام من قبل صحيفة لوموند اليومية. وفقًا للعديد من المراقبين، سيكون هذا "التقرير السري" تسربًا منظمًا في سياق صراع الاجنحة المستعرة حاليًا، لتشويه سمعة بوتفليقة و "وئامها المدني".
  • 6 يناير 2001: العثور على جثث فتاتين تم اختطافهما خلال رمضان، خلال مذبحة هاملت فينتيس، بالقرب من الشلف.
    • ذكرت صحيفة الوطن مقتل 15 مسلح في غابة سيدي علي بوناب، في أعقاب عملية عسكرية شنت يوم الخميس الماضي بمشاركة طائرات هليكوبتر قتالية.
  • 7 يناير 2001: اكتشف 4 جثث تعود لرعايا روس فنيين يعملون في مصنع أسمدة الفوسفات أسميدال، ذبحوا في برحال (عنابة) وفي وقت سابق تم العثور على سيارتهم المحترقة. الضحايا هم يوري زهيلياكوف والكسندر بوبوف ونيكولاي شيرداكوف وفلاديمير ترينتيف.
    • نزوح 54 عائلة من الدوارات المنعزلة في منطقة سكيكدة الغربية خوفاً من المذابح.
  • 8 يناير 2001: مقتل مواطنين في سطة بالقرب من ميلة على أيدي رجال مسلحين.
    • مقتل خمسة أشخاص يشتبه بأنهم أعضاء في جماعة مسلحة في حاسي وزينة، بالقرب من جلفة بعد عملية دهم للجيش.
    • اكتساح كبير للجيش في غابة وادي العنب في ولاية عنابة.
  • 9 يناير 2001: موسكو تطالب السلطات الجزائرية تعزيز الإجراءات الأمنية للروس العاملين في الجزائر.
  • 10 يناير 2001: مقتل أحد عناصر ميليشيا الدفاع الذاتي في أولاد العلم (البويرة) على أيدي جماعة مسلحة.
  • 11 يناير 2001: مقتل عضو مزعوم في جماعة مسلحة وجرح آخر على أيدي الشرطة بالقرب من مستشفى جامعة قسنطينة.
    • مقتل جندي وإصابة آخر عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون يرتدون ملابس عسكرية في درعا زمان، بالقرب من بودواو (بومرداس).
  • 12 يناير 2001: اشتباك بين مجموعة مسلحة وأجهزة الأمن بالقرب من النصب التذكاري لحرب قسنطينة: مقتل عنصرين من الجماعة المسلحة
  • 13 يناير 2001: مقتل أربعة أشخاص من عائلة واحدة وجرح أربعة آخرين في أولاد مورا (الأغواط) على أيدي رجال مسلحين.
    • مقتل سبعة أشخاص ينتمون إلى نفس العائلة على يد جماعة مسلحة في حي الكتّاب ، على مشارف مدينة المدية.
    • اشتباك بين جماعة مسلحة والقوات المشتركة في كف لخيل بالقرب من جبل الوحش (قسنطينة): مقتل 3 عناصر من الجماعة المسلح.
  • 14 يناير 2001: مقتل سبعة عناصر من جماعة مسلحة خلال اشتباك مع الجيش في واد الجردان، بالقرب من سكيكدة.
  • 15يناير 2001: مقتل 5 مواطنين وإصابة 3 آخرين بجروح خلال اشتباك في إحدى الغرف في تامزقيدا (المدية) على أيدي جماعة مسلحة.
  • 16 يناير 2001: مقتل 12 مواطنا وإصابة آخرين بجروح عند حاجز طريق أقامته جماعة مسلحة في خميس مليانة (عين الدفلى).
  • 18 يناير 2001: مقتل 23 مواطناً من الرعاة وقطع الأشجار في محلية بايوب في بلدية الضهرة (الشلف) على أيدي جماعة مسلحة ترتدي الزي العسكري.
    • مقتل جنديين عند حاجز طريق أقامه مسلحون في دراع الميزان (تيزي وزو).
  • 19 يناير 2001: ذبح 11 مواطناً وجرح 3 آخرين في حي كتيتين في المدية على أيدي جماعة مسلحة.
    • انفجار قنبلة في افوزار، بالقرب من الشقفة (جيجل): رجل ميت وجريح.
    • حافلة محترقة عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون في تخوخت (تيزي وزو).
    • خدمات الأمن في مدينة أمانديرز دوران.
  • 20 يناير 2001: مقتل 3 رعاة في صبح الحديد، بالقرب من قصر الشلالة (تيارت) على أيدي جماعة مسلحة.
    • انفجار قنبلة في دوار بوملة بالقرب من بوشتاتا (سكيكدة): رجل ميت.
  • 21 يناير 2001: العثور على جثة احد عناصر ميليشيا الدفاع الذاتي اختطفتها مجموعة مسلحة في اليوم السابق بالقرب من القادرية (البويرة) خلال عملية تفتيش.
  • 22 يناير 2001: ذبح 7 مواطنين داخل منزلهم على أيدي جماعة مسلحة في سيدي مبروك (عين الدفلى).
    • اشتباك مسلح في بيندود (غليزان) بين مجموعة مسلحة ومجموعة من رجال الميليشيات: مقتل عنصرين من عناصر المجموعة المسلحة وجرح 3 آخرين.
  • 23 يناير 2001: مقتل أربعة مواطنين بينهم جنديان في إجازة عند حاجز طريق أقامته مجموعة مسلحة في القنطرة بالقرب من بريكة (باتنة).
    • مقتل شرطي في الاخضرية (البويرة).
    • عضو مزعوم في جماعة مسلحة قُتل على أيدي رجال الميليشيات في غابة المنورة بالقرب من خميس مليانة (عين الدفلى).
  • 25 يناير 2001: مجهولون يحرقون مستودع المؤسسة والمبنى الإداري لشركة الهيدروليك (ERHTO) في تالا عثمان، بالقرب من تيزي وزو، لم يستطع أربعة حراس للمصنع مقاومة الجناة. نتيجة للهجوم تم إحراق 25 شاحنة، بالإضافة إلى حوالي 20 بلدوزر وجرافة. ودمر الحريق مبنى إدارة المصنع بالكامل.
    • انفجار قنبلة من قبل الأجهزة الأمنية على خط السكة الحديد في بوقادير (الشلف).
    • نصب كمين نصبه الجنود لجماعة مسلحة في المنطقة أولاد عليل (الشلف): قتيلان.
    • انفجار قنبلة عند مرور دورية عسكرية في بيجاس (البويرة): 3 جنود جرحى.
  • 27 يناير 2001: ذبح 25 شخصًا بينهم نساء وأطفال في دوار القيطية، بالقرب من أولاد فارس (الشلف) على أيدي جماعة مسلحة
    • انفجار قنبلة في جبل الثلث ، قرب لخضرية (البويرة) عند معبر دورية عسكرية: جريحان.
    • اكتشاف جثة مواطن مذبوح واضية (تيزي وزو).
    • اشتباك مسلح بين مجموعة مسلحة وميليشيات دوار أولاد عطية (المسكرة): ميليشيا أصيبت بجروح خطيرة.
  • 28 يناير 2001: انفجار قنبلة أمام معسكر ميليشيا سابق في منطقة لا ريمونتي، تبسة: إصابة شخص بجروح.
    • مقتل أربعة عناصر من جماعة مسلحة في حد سهاري (الجلفة) بعد تعرضهم للجيش.
  • 29 يناير 2001: إصابة أحد أفراد الميليشيا بجروح خطيرة في برج الكيفان.
  • 31 يناير 2001: إحراق مكاتب محطة السكك الحديدية لخضرية (البويرة) على يد مجموعة مسلحة. لا ضحايا.
    • معسكر للميليشيات هاجمته جماعة مسلحة في جبل بوطالب ، على حدود ولايتي سطيف والمسيلة: قتل أحد المليشيات ومهاجم.
    • مقتل مواطن وجرح آخر عند حاجز طريق أقامه مسلحون مجهولون على طريق عين بربارة - سيرادي (عنابة).
  • 2 فبراير 2001: مقتل مواطن بالرصاص على يد مجموعة مسلحة في ولاية تبسة.
  • 4 فبراير 2001: منزل مواطن ، وهو تاجر محترف محروق على أيدي رجال مسلحين في تيزوين ، في ضواحي ثنية (بومرداس).
    • انفجار قنبلة عند المخرج الشرقي لخضارية (البويرة): مواطن مصاب بجروح خطيرة.
    • راعي ذبح في تابينات ، بالقرب من الاربعاء (البليدة) من قبل مجموعة مسلحة وسربه المسروق.
  • 5 فبراير 2001: مقتل 14 من أعضاء جماعة مسلحة في منطقة المدية أثناء عملية تفتيش.
    • مواطن اختطف وذبح في ليغيشا (بومرداس) من قبل جماعة مسلحة.
  • 6 فبراي 2001: ذبح مواطن شاب يبلغ من العمر 24 عامًا في منطقة بابورس بولاية سطيف.
    • مقتل عنصرين من جماعة مسلحة خلال كمين نصبته الأجهزة الأمنية بالقرب من تدميت.
  • 8 فبراير 2001: مقتل 7 رعاة في مونيس بالقرب من تينيس (عين الدفلى) على أيدي جماعة مسلحة.
    • مقتل أحد رجال الميليشيات وإصابة ابنه بجروح خطيرة في الحسنية (عين الدفلى) على أيدي رجال مسلحين.
    • اقتحم رجال مسلحون فجرًا في سوق سيارات تجلبين (بومرداس): اثنان من رجال الميليشيات وشرطي
    • نشر La Découverte de Paris شهادة كتاب (الحرب القذرة) لضابط سابق في "القوات الخاصة" بالجيش ، الملازم الثاني حبيب سويدية الذي يؤكد على الجرائم المرتكبة ضد الإنسانية التي ارتكبها أتباع القوة العسكرية. يتسبب هذا الكتاب في زلزال سياسي حقيقي على ضفتي المتوسط. الدوائر القريبة من ذعر السلطة والصراخ إلى "مؤامرة تحاك في الخارج"
  • 9 فبراير 2001: تنشر صحيفة لو موند الباريسية التماسا للمفكرين الفرنسيين والجزائريين يدينون فيه سياسة دعم المسؤول الفرنسي لأوليغارشية الجزائر العاصمة وتدعو إلى إنشاء لجنة تحقيق دولية بشأن الجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبت منذ عام 1992 في الجزائر.
  • 10 فبراير 2001: ذبح 27 شخصًا منهم 11 طفلاً و 10 نساء على أيدي جماعة مسلحة في الأحياء الفقيرة من مشيتا، على مشارف برواجية (المدية)
    • أطلق أحد المليشيات النار على شركائه في بلدة رباحية (صيدا)
    • مواطن شاب قتل برصاصة فقدت خلال اشتباك بين مجموعة مسلحة ودورية للشرطة في صور بور ، بالقرب من دلس (بومرداس).
    • شابان قُتلا على أيدي جماعة مسلحة في رأس لامسالا بالقرب من بوشتاتا (سكيكدة). لقد أنهوا للتو خدمتهم الوطنية
    • أربعة شبان من مواطني جربس (سكيكدة) اختطفتهم مجموعة مسلحة. سيتم العثور على اثنين منهم ميتا.
  • 11 فبراير 2001: مقتل زعيم سابق في الجيش الإسلامي للإنقاذ وجبهة الإنقاذ الإسلامي ، وهو علي مراد ، بالقرب من منزله في سوق أهراس على يد أحد المليشيات.وإصدار الجهاز التنفيذي للجبهة الإسلامية للإنقاذ في ألمانيا 11/02/01).
    • كمين متوتر لمجموعة من رجال الميليشيات في سواميت (الشلف): قتيل.
  • الاثنين 12 فبراير 2001: شارك الآلاف من المواطنين في جنازة زعيم الجبهة الإسلامية للإنقاذ السابق وزعيم جبهة الإنقاذ الإسلامي ، علي ميراد ، الذي قُتل في اليوم السابق على يد مجموعة من رجال الميليشيات في سوق أهراس.
    • البحث عن مجموعة مسلحة وجنود في سيدي علي بن لادغم ، بالقرب من سيدي بلعباس: 12 من عناصر الجماعة المسلحة وجنديان قُتلا
  • 14 فبراير 2001: مقتل اثنين من الرعاة وسرقت قطعانهم من عين فراه ، بالقرب من المسكرة من قبل جماعة مسلحة.
  • 15 فبراير 2001: اشتباك بين مجموعة مسلحة كبيرة وجنود في شجيرة سيدي امبارك ، بالقرب من سيدي بلعباس: مقتل 13 جنديًا و 6 من أفراد الجماعة المسلحة.
    • مقتل ثلاثة عناصر من جماعة مسلحة وأسر اثنين آخرين خلال عملية عسكرية في ريجاتا ، بالقرب من المسيلة.
    • انفجار قنبلة في بلدة المعزة بالقرب من بوخلفة (تيزي وزو) عند معبر مجموعة من رجال الميليشيا: جريحان.
    • ثلاثة مواطنين بينهم "تائبان" اختطفتهما جماعة مسلحة في دوار أسراتو بالقرب من تيكسينا (جيجل).
  • في نداء إلى الشعب الجزائري ، تدعو الحركة الجزائرية للضباط الأحرار MAOL إلى الانتفاضة والعصيان المدني ضد "جنرالات العار".
  • 17 فبراير 2001: تنشر جريدة اليوم "مقابلة" ساخنة يعود تاريخها إلى عام 1999 لـ "رئيس" لـ "الجماعة الإسلامية المسلحة" ، وهو عمر شيخي معين يعلن أنه "الجماعة الإسلامية المسلحة" المسؤولة عن تحويل الفرنسية ايرباص في ديسمبر 1994، اغتيال رهبان تيبحيرن والعديد من الصحفيين.
  • 19 فبراير 2001: مقتل 11 من عناصر جماعة مسلحة في تاكسنة (جيجل) خلال عملية عسكرية.
  • أفادت صحيفة الوطن عن مقتل 31 شخصًا مشتبه بهم من أعضاء جماعة مسلحة خلال عمليات عسكرية في سيدي بلعباس وكولو خلال الأسبوع الماضي.
  • 20 فبراير 2001: اكتشاف جثث مليئة برصاص اثنين من المواطنين بالقرب من تدمايت (تيزي وزو).
  • 22 فبراير 2001: انفجار قنبلة على المعبر العسكري في مكان يُدعى إيشويتشي، بالقرب من بوغني (تيزي وزو): قتيل واحد وجرح 4.
  • 23 فبراير 2001: انفجار قنبلة في حي المعمورة في الأغواط، في مكان يرتاده الجنود: 3 قتلى و 27 جريحًا في حالة خطيرة.
    • اشتباك مسلح بين الجنود وجماعة مسلحة خلال عملية تفتيش في فرك سيدي عمار الشريف، بالقرب من سيدي داود (بومرداس): مقتل جندي وإصابة اثنين آخرين بجروح خطيرة.
  • 24 فبراير 2001: مقتل ستة عناصر مزعومة من جماعة مسلحة في حرور، بالقرب من خميس الخشنة (بومرداس) خلال عملية مطاردة.
    • مقتل ستة عناصر مشتبه بهم من جماعة مسلحة في عين الدفلة خلال عملية توغل.
    • انفجار قنبلة عند مرور دورية للجنود والميليشيات في حزاما بالقرب من لخضرية (البويرة)إصابة مليشيا بجروح خطيرة
    • مقتل راعيين على يد جماعة مسلحة في سيدي بختي ، بالقرب من فريندا (تيارت).
  • 25 فبراير 2001: ذكرت صحيفة الوطن اليومية الخاصة مقتل 27 من أعضاء الجماعة المسلحة المزعومين إثر هجمات عسكرية واسعة النطاق في وسط وغرب البلاد.
    • العثور على رجل ميليشيا ميتاً في تكدة (البويرة).
    • انفجار قنبلة أثناء عملية تمشيط في غابة جريدة، قرب سوق الخميس (البويرة): إصابة 3 جنود.
    • انفجار قنبلة عند مرور قافلة عسكرية في عين طارق، بالقرب من غليزان: قتيل و 4 جرحى.
    • اشتباك بين مجموعة مسلحة ودورية عسكرية في تكبليت، بالقرب من بوغني (تيزي وزو): جرح عنصرين من المجموعة المسلحة
    • انفجار قنبلة عند مرور قافلة عسكرية في رمكا (غليزان): قتيل و 4 جرحى .
    • مقتل ستة عمال مزارعين على يد مجموعة مسلحة في مزرعة بن علال في سيدي يحيى (البليدة).
  • 26 فبراير 2001: في تصريح لوكالات الأنباء، أعلنت الحركة الجزائرية للضباط الاحرار عن مقتل 47 ضابطًا منهم العقيد صديقي رشيد والقائد بحري جمال على أيدي ضباط الأمن العسكري في ثكنات سجن في بوغار بالقرب من قصر البخاري (المدية).
  • 27 فبراير 2001: عائلة (الخليلي) المؤلفة من ثمانية أشخاص ذُبحوا في بو هارون (تيبازة) على أيدي جماعة مسلحة.
    • قتيلان على يد جماعة مسلحة في تسرات وميشات، بالقرب من الميلية (جيجل)
    • مواطن قُتل عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون على الطريق السريع الوطني عند مدخل المدية.
    • مقتل أحد أفراد ميليشيا الدفاع الذاتي على أيدي مجموعة مسلحة عند حاجز على الطريق قرب الميلايا (جيجل)
    • 28 فبراير 2001: أفادت صحيفة الفجر اليومية عن اشتباك عنيف بين الجنود وجماعة مسلحة في منطقة سيدي بلعباس خلال الأسبوع الماضي: 16 من عناصر الجماعة المسلحة و 9 جنود قتلوا.
    • اكتشاف جثتين من المواطنين قتلا بالرصاص في إغيل جيفري، بالقرب من الاربعاء ناث إيراثين (تيزي وزو).
  • 1 مارس 2001: اشتباك مسلح بين جماعة مسلحة والشرطة بالقرب من سوق بودواو (بومرداس): مقتل عنصرين من الجماعة المسلحة وجرح اثنين من رجال الشرطة.
    • تحسبا لاستئناف محاكمة مرتكبي محاولة التمرد في سجن سركاجي (109 قتيلا) المقرر عقده في 20 مارس 2001، السيد خليلي محامي دفاع في رسالة إلى النائب العام لمحكمة الجزائر، يطلب استدعاء بعض كبار المسؤولين في الدولة لكي يمثلوا كشهود وهم: ليامين زروال، خالد نزار، محمد تقيا (وزير العدل السابق)، عبد المالك صياح (المدير السابق للمحكمة من الجزائر)، رزاق براء، مزيان شريف (وزير الداخلية السابق) وعلي حاجي (قاضي التحقيق).
  • 2 مارس 2001: مقتل جندي سابق في عين داليا بالقرب من برحال (عنابة) على أيدي جماعة مسلحة.
    • عنصر من جماعة مسلحة قُتل في بلدة كواس (جيجل) على أيدي رجال الميليشيات.
    • مقتل أربعة رعاة في مشرعة صفا (تيارت) على أيدي رجال مسلحين.
  • 4 مارس 2001: مقتل 6 مواطنين، بينهم جنديان في مقهى في جنان العنيب (سكيكدة) على أيدي جماعة مسلحة.
    • قتل نائب رئيس بلدية القليعة وزوجته في منزلهم من قبل مجموعة مسلحة في بلدة القليعة (تيبازة) على بعد أمتار قليلة من مركز الشرطة. يُنسب الهجوم إلى "جماعة إرهابية". وفقا للمعلومات التي تم جمعها من السكان فإن الضحية وهو من قدامى المجاهدين في حرب التحرير قاد ، كجزء من الحملة للتحقق من سجلات المجاهدين السابقين حربًا حقيقية ضد المجاهدين الزائفين الذين قاموا بتهريب شهادات طائفية مزيفة والتي من شأنها أن خلقت العديد من العداوات في المدينة.
    • مقتل اثنين من المواطنين عند حاجز طريق أقامته جماعة مسلحة في أولاد سباع، في منطقة سيريانا المنصورة ، بولاية باتنة
  • 5 مارس 2001: انفجار قنبلة أمام مبنى في أولاد عسكر (جيجل): قتيلان و 15 جريح.
  • 6 مارس 2001: انفجار قنبلة في مكب نفايات عام في العجيبة (البويرة): 3 مواطنين جرحى.
  • 7 مارس 2001: مقتل إمام على يد جماعة مسلحة في مدينة فوزي إدريس، بني مراد (برج الكيفان - الجزائر العاصمة).
    • مقتل شابين في بلدة مشراع صفا (تيارت) على أيدي مجموعة مسلحة.
    • مقتل معاون بالجيش في زيتونة بالقرب من كولو (جيجل) على أيدي رجال مسلحين.
  • 8 مارس 2001: مواطن رجل إطفاء في مهنة قتل في منطقة كولو.
    • عملية اكتساح كبيرة في منطقتي الشعبة وحطبة (تيبازة) بمشاركة جنود وميليشيات الدفاع الذاتي.
  • 9 مارس 2001: انفجار قنبلة أثناء مرور الجنود في وادي السودان، بين فلفلة وعزبة (سكيكدة): قتيل واحد و5 جرحى.
  • السبت 10 مارس 2001: مقتل 11 شخصًا يشتبه في أنهم من عناصر جماعة مسلحة في مشرع صفا (تيارت) خلال عملية عسكرية
    • 7 عناصر مزعومة من جماعة مسلحة قُتلت في غابة زيتونة بالقرب من كولو (جيجل) أثناء تفتيش عسكري.
    • مركبة نقل عام في علوان، بالقرب من هيزر (البويرة) من قبل مجموعة مسلحة: مقتل شاب وإصابة 3 آخرين.
    • مقتل 8 عناصر مزعومة من جماعة مسلحة خلال عملية تفتيش للجيش في تيميشي، بالقرب من معسكر.
  • 11 مارس 2001: مقتل 5 رعاة في سيدي جميل، في بلدية عين بن البيضاء (قالمة) على أيدي جماعة مسلحة.
    • مقتل اثنين من رجال الميليشيا في كمين نصبته مجموعة مسلحة في منشار بالقرب من خريطة (بجاية).
    • مواطن قُتل برصاصة طائشة في سيدي الحسني (تيارت) إثر اشتباك بين الجنود وجماعة مسلحة.
    • مقتل شرطيين في عين الحمام (تيزي وزو) على أيدي جماعة مسلحة.
    • مقتل مواطنين برصاص مجموعة مسلحة في بادجي، المدية.
  • 12 مارس 2001: 11 شخصًا من نفس العائلة (الفصيح)، من بينهم نساء وأطفال، ذُبحوا على أيدي جماعة مسلحة في دوار رباط، على مشارف مدينة تيبازة، على بعد 300 متر من مقر إقامة الوالي ومخيم الميليشيا.
  • ذبح 7 أشخاص ينتمون إلى نفس الأسرة (هارون) على أيدي جماعة مسلحة في حوش باتي ، بالقرب من المدية
  • ذبح ثمانية أشخاص ينتمون إلى نفس العائلة (لامري) من قبل جماعة مسلحة في حي بني مومن ، العفرون (البليدة) (ديلي وهران وصباح اليوم .
  • 14 مارس 2001: مقتل أربعة أشخاص بينهم طفلان من عائلة واحدة (بلمددة) في منزلهم في عين ديم بالقرب من بومدفا (عين الدفلى) على أيدي جماعة مسلحة.
    • مقتل 13 شخصًا مشتبه بهم من جماعة مسلحة واكتشاف 20 جثة مقطوعة الرأس أثناء عملية تفتيش في منطقة كولو وإلميليا.
    • مقتل 9 عناصر مشتبه بهم من جماعة مسلحة في غابة تيميكسي بالقرب من المسكرة أثناء تفتيش عسكري.
    • إصابة جنديين بجروح جراء انفجار آلة محاصرة في معقل معلا (البويرة) خلال عملية تجريف.
    • مقتل رجل ميليشيا في الطاهير (جيجل).
  • 15 مارس 2001: عملية واسعة النطاق للجيش في جماهير كولو، في أعقاب الهجمات المتعددة في الأسبوع الماضي.
    • عنصر مزعوم لجماعة مسلحة قُتل على أيدي الجنود في الحضرية (جيجل).
    • انفجار قنبلة في تيزي راشد (تيبازة): جريحان.
  • 16 مارس 2001: مقتل أحد عناصر مجموعة مسلحة في سوابرية (سيدي بلعباس) في كمين نصبه الجيش .
    • مقتل شرطي و 6 من رجال الميليشيات في عمر (البويرة) على أيدي جماعة مسلحة .
  • 17 مارس 2001: مقتل جندي في كمين نصبته مجموعة مسلحة في عين حلوة، بالقرب من عين بردة (عنابة).
    • مقتل عنصرين من جماعة مسلحة في عين بيردا (عنابة)
    • مقتل شرطي وإصابة آخر بجروح خطيرة في هجوم شنه رجال مسلحون في وسط مدينة قالمة.
    • انفجار قنبلة عند مرور قافلة عسكرية يتبعها إطلاق نار على طريق الجزائر تيزي وزو ، حول وادي الجنان ، بالقرب من ثنية (بومرداس): مقتل مدني وجرح 15 جنديًا
  • 18 مارس 2001: تقارير وهران اليومية حول تركيب الجنود في وحول محطة حافلات البليدة.
    • اشتباك مسلح بين جماعة مسلحة وميليشيات الدفاع الذاتي في قرية تيزي نوبالي ، في غابة مزران (تيزي وزو): لم تقع إصابات.
    • متجر بقالة لأحد الميليشيات ، يقع في قرية علوش ، بالقرب من ماكودا (تيزي وزو) وأحرقته مجموعة مسلحة.
  • 20 مارس 2001: طبقًا لصحيفة Liberté اليومية المملوكة ملكية خاصة ، ذُكر أن سكان وادي فارس وتواجريت (الشلف) كانوا مسلحين على أيدي السلطات العسكرية المحلية عقب تجدد المذابح في المنطقة.
    • مقتل 16 عنصرًا مشتبهاً بهم في جماعة مسلحة في أولاد عطية (جيجل) أثناء عملية دهم للجيش.
    • 15 عنصرًا مزعومًا من جماعة مسلحة قُتلوا في أولاد شبانة ، بالقرب من طاهر (جيجل) خلال عملية عسكرية.
  • 21 مارس 2001: ذبح 7 أشخاص ينتمون إلى عائلة الساحل وعامل بناء شاب في منزلهم في القليعة (تيبازة) على أيدي جماعة مسلحة.
    • اشتباك بين مجموعة مسلحة وميليشيا في حي بلحي ببوعائل (تيبازة): لم تقع إصابات.
    • مقتل ثلاثة عناصر من جماعة مسلحة في الزاوية، بالقرب من عفير (بومرداس) خلال كمين نصبته أجهزة الأمن .
  • 22 مارس 2001: شاب شاب يبلغ من العمر 24 عامًا، تم ذبحه على أيدي جماعة مسلحة في ثار أوكاف، بالقرب من طاهير (جيجل).
    • إصابة اثنين من رجال الميليشيات في انفجار قنبلة في تالوين ، قرب لخضرية (البويرة).
  • 24 مارس 2001: دايلي وهران تبلغ عن توقيف 14 مواطناً في البويرة لدعمهم الجماعات المسلحة.
    • مواطن ذبح في ثان واساج، بالقرب من طاهر (جيجل) على أيدي جماعة مسلحة.
    • مقتل رجل ميليشيا في منطقة ماكودا (تيزي وزو) على أيدي رجال مسلحين.
    • تفجير قنبلتين في بو إسماعيل (تيبازة) واشتباك بين مجموعة مسلحة وقوات مجتمعة مع حي البلحي
    • عملية كبيرة للتكسير في جبل لخضر، بالقرب من معسكر.
    • انفجار قنبلة عند مرور دورية عسكرية في سيدي علي بوناب (تيزي وزو): جريح
    • بدء محاكمة "تمرد" سركاجي في المحكمة الجنائية بالجزائر العاصمة. رفض المحكمة استدعاء الجنرالات زروال ونزار وكذلك كبار المسؤولين في القضاء كشهود. السيد خليلي ينسحب من المحاكمة.
  • 25 مارس 2001: ذبح 12 شخصًا ينتمون إلى عائلة رمضان في منزلهم في سيدي عبد الرحمن بالقرب من بوعرفة (البليدة) على أيدي جماعة مسلحة.
    • مقتل 9 عناصر مشتبه بهم من جماعة مسلحة خلال قصف شنته طائرات حربية تابعة لمركب بني فرغون بالقرب من الميلة .
    • مقتل مزارع في إغيل بوشين (تيزي وزو) على أيدي رجال مسلحين .
    • تم حل المرصد الوطني لحقوق الإنسان (ONDH) رسمياً واستعيض عنه باللجنة الاستشارية الوطنية لتعزيز وحماية حقوق الإنسان.
  • 26 مارس 2001: قاعدة رادار تابعة لأسطول كاب بوغارون، وتقع في كولو (جيجل) هاجمتها جماعة مسلحة. لا توجد معلومات عن الضحايا المحتملين.
    • أربع قنابل تم نزع فتيلها في منطقة عمر، بولاية البويرة.
    • اشتباك بين جماعة مسلحة ومجموعة من ميليشيات الدفاع الذاتي في هيروزا، بالقرب من جسر بجاية: أحد أفراد المجموعة المسلحة قتل وأصيب رجل ميليشيا.
  • 27 مارس 2001: 15 شخصًا ينتمون إلى أسرتي مزاري وقناء، ذُبحوا على أيدي جماعة مسلحة في حي طوارس الفقير قرب بن عاشور (البليدة).
    • مقتل رجل من ميليشيا يدعى حمروش قدور على يد مجموعة مسلحة في بلدية البرج بالقرب من معسكر).
  • 28 مارس 2001: تفكيك "شبكة دعم للجماعات المسلحة" تتألف من عشرين شخصًا في سلمى بالقرب من تيكسينا (جيجل).
  • 29 مارس 2001: ذبح خمسة أشخاص ينتمون إلى نفس الأسرة (حاشد) على أيدي جماعة مسلحة في وادي مرزوق، على مشارف مدينة تيبازة.
    • انفجار قنبلتين في الحي المعروف باسم 30 مسكنا، على طريق بكاريا (تبسة): جريح.
  • 30 مارس 2001: مقتل 5 أفراد من عائلة واحدة في عين العقبة، بالقرب من برواقية (المدية) على أيدي جماعة مسلحة.
    • مقتل 5 أشخاص من نفس العائلة على يد جماعة مسلحة في بني عمران (بومرداس).
  • 1 أبريل 2001: مقتل جنديين وجرح آخر خلال اشتباك مع مجموعة مسلحة في المحلية، بالقرب من بني بوطيب (الشلف).
    • مواطن أصيب بجروح على يد مجموعة مسلحة في بني معندا بالقرب من الميليا.
  • 2 أبريل 2001: اعتقال 7 مواطنين في دراع الميزان (تيزي وزو) بتهمة "الانتماء إلى شبكة دعم للإرهابيين".
    • قتيلان على يد جماعة مسلحة في سيدي العربي، بالقرب من العمارية (المدية).
    • مقتل جندي مصاب ومواطنة أثناء تفجير خطأ لماركتي تدميت (تيزي وزو) على يد الجيش.
    • قصف بواسطة مروحيات قتالية من وادي عطية في منطقة القل.
    • تقديم 19 مواطناً لمكتب المدعي العام في عين كبيرة (سطيف) بسبب "الدعم اللوجستي للجماعات المسلحة".
  • 4 أبريل 2001: هجوم على جندي في مدينة فيركي، وسط درعة الميزان (تيزي وزو) على أيدي رجال مسلحين أطلقوا النار عليه فارقًا، مما أدى إلى إصابة ذراعه.
  • 5 أبريل 2001: انفجار قنبلة عند معبر شابين على طريق في أولاد عيسى بالقرب من لخضرية (البويرة)، مما أدى إلى إصابة أحدهم بجروح خطيرة.
    • انفجار قنبلة عند مرور قافلة عسكرية عند مخرج قرية اشكالين، بالقرب من تدميت (تيزي وزو): 4 قتلى بينهم 3 جنود وجريحان. انفجار قنبلة أخرى عند وصول التعزيزات: 8 جنود جرحى، العديد منهم في حالة خطيرة.
    • مقتل 5 رعاة على أيدي جماعة مسلحة في بوعلام، بالقرب من فريندا (تيارت).
    • انفجار قنبلة عند مرور قافلة عسكرية في وادي ليلي، قرب تيارت: إصابة جنديين بجروح خطيرة.
    • كمين ضد دورية عسكرية في واد الخالي (المدية): قتيل و17 جريح.
  • 6 أبريل 2001: عملية تجريف في غابة سيدي علي بوناب، بالقرب من تادمايت، بعد كمائن في اليوم السابق ضد قافلتين عسكريتين. قصف المدفعية بالمدفعية الثقيلة طوال اليوم.
    • اشتباك بين مجموعة مسلحة ودورية عسكرية في سيدي دحو، بالقرب من سيدي بلعباس: جندي وأحد عناصر الجماعة المسلحة قتلوا وجرح اثنان.
  • 7 أبريل 2001: عنصر من جماعة مسلحة قتل على يد الجنود في لوجهجات، بالقرب من شقفة (جيجل).
    • تخريب محطة للطاقة الشمسية من قبل مجموعة مسلحة في رأس البويرة.
  • 8 أبريل 2001: ذكرت صحيفة الوطن اليومية الخاصة مقتل 33 من عناصر الجماعات المسلحة أثناء عملية تفتيش في مزار سيدي علي بوناب (تيزي وزو) خلال عطلة نهاية الأسبوع.
    • مقتل جندي وإصابة ثلاثة آخرين بجروح خطيرة في ثلاث، بالقرب من لخضارية (البويرة) إثر انفجار قنبلة أثناء مرورهم أثناء خدشهم.
    • مواطن شاب يدعى فرحي عبد القادر، تم ذبحه في محلة ديار بولنوار ، بالقرب من مشرع صفا (تيارت) .
  • 9 أبريل 2001: أصيب 7 جنود جراء انفجار القنابل أثناء عملية بحث أجريت خلال عطلة نهاية الأسبوع في غابة سيدي علي بوناب (تيزي وزو).
    • العثور على راعٍ يبلغ من العمر 69 عامًا ميتًا في بلدة كريّا بالقرب من أديبا (البويرة). لقد قتل بالرصاص..
  • 10 أبريل 2001: مقتل اثنين من مليشيا الدفاع الذاتي وإصابة اثنين آخرين بجروح خطيرة خلال عملية تفتيش في واد العناب (عنابة).
    • اقتحمت مجموعة مسلحة منزل أحد افراد مليشيا الدفاع الذاتي من عين تورك (البويرة) واستولت على سلاحه وذخيرته.
  • 11 أبريل 2001: مقتل مواطنين في وقت مبكر من بعد الظهر أمام محطة الحافلات Hamiz (بومرداس) على أيدي ضباط الشرطة. مقتل مواطن آخر في نفس الظروف في الشراقة. سيكون "الناس سعى بنشاط" وفقا لصحيفة Le Matin اليومية.
    • قصف منطقة بوغني (تيزي وزو) من قبل قوات مشتركة.
    • أربعة عناصر مشتبه بهم من جماعة مسلحة قُتلوا على أيدي رجال الميليشيات في جبحية (البويرة)
  • 12 أبريل 2001: افتتاح محاكمة بولامية فؤاد "قاتل مفترض" لعبد القادر حشاني. محاكاة ساخرة حقيقية للعدالة. محامي الحزب المدني، الغاضبين من بداية المحاكمة سوف ينسحبون من الغرفة لعدم تأييد هذا المهزلة. يزعم بولامية براءته بإعلانه أنه لا علاقة له بهذه القضية وأن جميع "اعترافاته" انتُزعت تحت وطأة التعذيب. سيقول إن هذا قد حدث في حضور العديد من كبار ضباط الجيش بمن فيهم الجنرال توفيق الذي كان من شأنه أن يعرض عليه صفقة: أيدوا الجريمة ضد عقوبة من خمسة عشر عامًا! إن تصريحات بولامية هذه ستدفع محامي الدفاع والحزب المدني إلى طلب ظهور توفيق كشاهد. سيتم الحكم على بولامية في فترة ما بعد الظهر بالإعدام.
    • مقتل اثنين من رجال الميليشيات وإصابة 3 آخرين بجروح على أيدي جماعة مسلحة في سي مصطفى (بومرداس).
  • 14 أبريل 2001: اقتحم رجال مسلحون مقهى في بنشيكاو (المدية) وأطلقوا النار على المستهلكين: 3 قتلى و 8 جرحى.
  • 15 أبريل 2001: مقتل شرطي وإصابة آخر خلال عطلة نهاية الأسبوع ، وفقًا لما ذكرته صحيفة لو ماتين ، عقب حاجز طريق وضعته جماعة مسلحة في الحمة، بالقرب من عين عزيل (سطيف).
  • 16 أبريل 2001: ذبح راعي يبلغ من العمر 44 عامًا في سيدي مجاهد ، بالقرب من مليانة (عين الدفلى).
    • مقتل أربعة مواطنين ينتمون لعائلتين (زكار وعطا الله) خلال انهيار مجموعة مسلحة في منازلهم بالقرب من مدينة دوميز في برواجية (المدية).
  • 17 أبريل 2001: انفجار قنبلة قرب حاجز طريق وضعه ضباط الشرطة عند خروج باتنة: مقتل شرطي.
  • 18 أبريل 2001: ماسينيسا قرماح، طالب في المدرسة الثانوية يبلغ من العمر 20 عامًا، أصيب بجروح خطيرة بسلاح كلاشنيكوف في لواء الدرك ببني دوالة (تيزي وزو) حيث احتُجز في حجز الشرطة. تم إجلاؤه في مستشفى تيزي وزو ثم نقله إلى مستشفى مصطفى حيث سيتوفى متاثرا لجروحه. سيتحدث الدرك عن "حادث". تتحدث عائلة الضحية عن الفعل والقتل العمد.
  • 19 أبريل 2001: اشتباك بين جماعة مسلحة وميليشيات في أولاد بوروة، عند المخرج الشرقي لكاب جينيت (بومرداس): قتل أحد أفراد الميليشيا وعضو في الجماعة المسلحة وأفراد ميليشيا جريحين آخرين.
    • قتل ضابط في الفرقة المتنقلة للشرطة القظائية عند حاجز طريق أقامه حوالي ثلاثين رجلاً، بعضهم يرتدون الزي العسكري، في لوفيجيه (بومرداس).
    • كمين للميليشيات من قبل مجموعة مسلحة في سيدي مغيت، بالقرب من بني عمران (بومرداس): 5 جرحى. .
    • اشتباك بين الجنود وجماعة مسلحة في دوار الكحلة، بالقرب من خميس الخشنة (بومرداس): عنصر من عناصر الجماعة المسلحة وجندي قُتل.
    • انفجار قنبلة أثناء عملية تفجير في بوكرام بالقرب من لخضرية (البويرة): إصابة مليشيا وجندي واحد بجروح خطيرة.
  • 21 أبريل 2001: مظاهرات وإضراب عام في بني دوالة (تيزي وزو) عقب وفاة طالب المدرسة الثانوية الشاب ماسينيسا قرماح في مقر الدرك. أسفرت المصادمات مع فرق مكافحة الشغب عن إصابة 14 شخصًا.
  • 22 أبريل 2001: استمرار المظاهرات والاشتباكات في منطقة القبائل عقب وفاة طالب المدرسة الثانوية الشاب في بني دوالة (تيزي وزو). يتم عد عدة جرحى.
    • اشتباكات عنيفة ومشاهد أعمال شغب في أميزور (بجاية) عقب اعتقال اثنين من طلاب المدارس الثانوية على أيدي رجال الدرك. تعرض دار البلدية والديرة للنهب. الأضرار المادية ستكون مهمة للغاية.
    • في رسالة مفتوحة موجهة إلى خالد نزار، الذي يزور باريس للترويج لكتابه، تدعو جمعية أسر المختفين الضابط المتقاعد إلى مصير الآلاف من المفقودين. وتدعو هذه الجمعية نفسها إلى التزام الصامتة يوم 25 أبريل أمام المركز الثقافي الجزائري في باريس، مكان "نقاش المؤتمرات" لنزار.
  • 23 أبريل 2001: كمين ضد مجموعة من ميليشيا الدفاع الذاتي في أولاد عيسى (بومرداس): قتيلان وجريح واحد.
    • مقتل رجل ميليشيا ومواطن على يد مجموعة مسلحة في ميتشراس بالقرب من بوغني (تيزي وزو).
    • تنشر صحيفة الوطن اليومية أنباء عن احتمال رحيل الجنرال محمد مدين.
    • لليوم الثالث على التوالي، تستمر المظاهرات والاشتباكات في بني دوالة (تيزي وزو)، بعد دفن طالب ثانوي شاب أصيب بجروح قاتلة في لواء الدرك بالقرية. عشرون جريحا سيشجبونهم.
    • اشتباكات مستمرة أيضا في أميزور حيث يتم نهب مقر الدائرة ومقر جبهة التحرير الوطني والمحكمة. قرية برباشا (بجاية) تتأثر بالحركة الاحتجاجية. يحاول طلاب المدارس الثانوية مهاجمة الدائرة.
    • أفاد تقرير لوكالة الأنباء الجزائرية أن مكتب المدعي العام في الجزائر العاصمة فتح تحقيقًا قضائيًا ضد الملازم الثاني حبيب سوايدية بسبب "دعوته للتمرد ضد المؤسسات الجزائرية" بعد مقابلته مع الحكومة الجزائرية. الأسبوعية الفرنسية Courrier الدولية من الأسبوع الماضي.
    • في رسالة مفتوحة إلى لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، يدعو حسين أيت أحمد إلى إرسال لجنة تحقيق دولية.
    • في بيان صدر اليوم، قام ثلاثة من مسؤولي الجبهة الإسلامية للانقاذ (علي جدي وعمر عبد القادر وكامل غمازي) بدحض العمل المنعزل المتعلق باغتيال عبد القادر حشاني وتعيين الشرطة السياسية بوضوح على أنها مسؤولة عن القتل. يزعمون أن لديهم معلومات تفيد بأن فؤاد بولامية اعتقل في عام 1997.
  • 24 أبريل 2001: في بث خاص في BEUR FM (فرنسا)، يعامل نزار أيت أحمد من جورو من طائفة.
    • مشاهد من أعمال الشغب في سيدي عيش والقصور وصديق (بجاية) حيث تعرضت العديد من المباني العامة للنهب والحرق. العديد من الجرحى سيشجبهم.
    • لا يزال سكان بني دوالة معبئين ويعطون مهلة 72 ساعة لرجال الدرك في لواء القرية لمغادرة المكان. يتحدث السكان عن 82 جريحًا منذ بداية أعمال الشغب.
    • يوم جديد من الاشتباكات في أميزور (بجاية). هناك العشرات من الجرحى من كلا الجانبين. إصابة مواطن يبلغ من العمر 15 عامًا بجروح خطيرة في الرأس. الشباب، الذين يشعرون بالرعب من الهوغرا ، يثورون وهم يصرخون من "القوة القاتلة ، دجيش ، شعب ، معاك يا حطاب" (لو ماتين.
  • 25 أبريل 2001: رفع شكوى في باريس ضد خالد نزار بسبب أعمال تعذيب ارتكبتها ثلاث أسر جزائرية ضحية هذه الأعمال اللاإنسانية. فتح مكتب المدعي العام في باريس تحقيقًا أوليًا
    • تظاهرة لمئات الجزائريين من بينهم عائلات المفقودين أمام المركز الثقافي الجزائري بباريس حيث عُقد "مؤتمر" لخالد نزار.
    • مطاردة وتمديد ثورة الشباب في القبايل:
      • - مشاهد الشغب في سيدي عيش: حرق مبنى البلدية والبنك. المتاريس في الشوارع الرئيسية. أصيب ستة من رجال الشرطة.
      • - في تزمالت: مكتب البريد والضرائب ومقر سونلغاز للنهب والحرق. البنوك ومقر الدائرة هي مقر أعمال التدمير. الطريق الوطني محاصر.
      • - القصور: يحاصر لواء الدرك المتظاهرون الشباب. يطلق رجال الدرك النار على الحشد: شابان بجروح خطيرة. واحد منهم قد توفي متأثرا بجراحه.
      • - صدوق: اشتباك بين رجال الدرك والمحتجين: قتيل وجريح بالرصاص.
      • - اغزر أمقران (أوزيلاغون): اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين الشباب وفرق مكافحة الشغب: 3 قتلى و 17 جريحًا ، اثنان منهم في حالة غيبوبة.
      • - مشد الله (البويرة): مظاهرة سلمية لطلاب المدارس الثانوية والكليات يحاولون الوصول إلى مدينة تزمالت. يتم حرق الإطارات على الطريق المغلق لحركة المرور.
      • - آث عباس (بجاية): يحاول المتظاهرون الشباب الانضمام إلى أفتيس، ونهب كل شيء في طريقهم.
      • - برباشا: اليوم الثالث من الاشتباكات مع فرق الشغب: 2 أصيب بعيار ناري. مقرات الدائرة والضرائب ونهب.
      • - تيشي، عوكاس، سوق الثنين: مظاهرات عنيفة. تم إشعال النار في مبنى بلدية سوق الثنين ومقر EDEMIA. المتاريس على الطريق الوطني رقم 9. استخدام نصف مقطورة لسد الطرق. في تيشي ، تم إحراق مقر إقامة الدولة بالكامل ، وكذلك شقق الوالي والأمين العام لولاية بجاية.
      • - المشي لطلاب درعة بن خدة على تيزي وزو. مظاهرات سلمية للاحتجاج على القمع في درعة الميزان وعين الحمام وتيزي غنيف.
      • - مشاهد من أعمال الشغب في بوغني: تم إطلاق النار على المتظاهرين الشبان من قبل صاحب فندق ثينيري: 6 جرحى ، أحدهم توفي متأثراً بجراحه. هذا الاستفزاز يثير ثورة المتظاهرين الشباب. تدخل الشرطة التي توقف صاحب الفندق وفرقته المسلحة ، والتي تهدئ الشباب نسبياً من المتظاهرين.
      • أعمال شغب في الاربعاء ناث إيراثين (تيزي وزو): بعد المسيرة السلمية في الصباح ، يحاصر المتظاهرون الشباب لواء الدرك حيث تقع اشتباكات مع رجال الدرك. يتم الإبلاغ عن الأشخاص المصابين بين المحتجين.
      • جبهة القوى الاشتراكية تدعو إلى مسيرات سلمية ليوم السبت في تيزي وزو وبجاية.
  • الخميس 26 أبريل 2001: استمرار التمرد في منطقة القبائل. المعلومات الواردة اليوم عبر الهاتف:
    • 8 صباحًا: استئناف الاشتباكات في أوزيلاغون.
    • 9 صباحًا: حاصر السكان ثكنات الدرك في تيزي راشد. تم تدمير فندق بالكامل في الاربعاء ناث ايراثن. يتحرك المتظاهرون نحو لواء الدرك في المدينة.
    • 9.30 صباحًا: مظاهر في جميع أنحاء ضهرة مشيد الله (البويرة)، وتمتد إلى حزر وبيشلول. وفقًا لبعض المصادر ، سيطلب أبناء التجار من المحتجين الشباب إحراق مكتب الضرائب. يتم إلقاء القنابل المسيلة للدموع على الشقق. يتم إجلاء العديد من الأطفال إلى المستشفيات.
    • 10: 25: طريق الجزائر - تيزي وزو محجوب في تادميت.
    • 10:45 صباحًا: بدا تازمالت ساحة معركة حقيقية بعد الاشتباكات بين المحتجين وفرق مكافحة الشغب. تم إجراء العديد من الاعتقالات.
    • 11:40: تم تدمير مكتب الضرائب، سونلغاز، مقر الضمان الاجتماعي وقسمة جبهة التحرير الوطني بحرائق في سدوق. تم نقل ثلاثة جرحى إلى مستشفى أكبو.
    • 12: يتم إبلاغ أعمال الشغب إلى المعاتقة. في تيزي راشد، يتم حرق مكتب الضرائب والبنك.
    • 10:10 صباحًا: ذُكر أن المظاهرات قد أثرت على خريطة ، تاسكاريوت، سوق الثنين، عوكاس، تيشي، وادي غير، وادي أمزور، القصور، تمزريت، أكبو، صدوق، أغزر أمقران، تزمالت.
    • 12:40 مساءً: مسيرة سلمية إلى تيزي وزو. الاشتباكات، ومع ذلك، ذكرت في المحكمة.
    • 13 هـ: وفاة طفل يبلغ من العمر 14 عامًا في صدوق.
    • 1:10 بعد الظهر: أحرقت محكمة عزازا من قبل المتظاهرين. اشتباكات بين رجال الدرك والمتظاهرين.
    • 13:30: عودة هادئة إلى بني موهلي (سطيف)
    • 2.30 مساءً: ورد أن المتظاهرين قاموا بتدمير لواء الدرك في عزازجا. طلقات ضد المتظاهرين. وبحسب ما ورد انضم ضباط الشرطة إلى المتظاهرين. وصول التعزيزات من فريحة.
    • 15h: في البويرة ، إغلاق الطريق الوطني رقم 5. انحرفت حركة المرور إلى قسنطينة إلى الاخضرية. الأحداث في تاوريرت، بشلول، أديبة وسهاريج. وصول التعزيزات (فرق مكافحة الشغب) على مشد الله
    • 0: مدينة تيزي وزو هادئة. ومع ذلك، هناك حريق بالقرب من الملعب. في عزازقة، هناك تقارير عن اشتباكات مع رجال الدرك. نهب المؤسسات العامة. توفي طفل بسبب الاختناق (الغاز المسيل للدموع) في ماتكاس.
    • 16H: تم نقل اثنين من المواطنين بجروح خطيرة من الرصاص في اقبو إلى المستشفى. في القصور، يهاجم المتظاهرون الشباب الشرطة التي تفتح النار. العديد من الجرحى. سيكون هناك شخص ميت. تعرض عمدة قصور للضرب على أيدي المتظاهرين. نتحدث عن التلاعب بعناصر معينة من التجمع الكونغولي من أجل الديمقراطية دون مزيد من التوضيح.
    • 16H 30: عاد الهدوء إلى ولاية البويرة. لكن الطريق مغلق في الاخضرية.
    • 16.45: اشتباكات بين المتظاهرين الشباب والدرك في تيغزيرت. يجب أن تحسب الجروح بالرصاص ، بما في ذلك الجروح الخطيرة.
    • قتل 40 من أفراد قوات الأمن وجرح 38 آخرون خلال كمين في الشريعة بالقرب من تبسة. صحيفة ديلي وهران تتحدث عن 63 قتيلاً.
    • فقد 7 من رجال مليشيا الدفاع الذاتي بعد كمين لشريا.
  • 27 أبريل 2001: ذبح ثلاثة رعاة في ولاية مشراع صفا (تيارت) على أيدي رجال مسلحين .
  • ا30 أبريل 2001: 10 أفراد من نفس العائلة (بلغيربي) قتلوا على يد مجموعة مسلحة في مزرعة ريشيلا ، بالقرب من مزاعة (البليدة).
  • 1 مايو 2001: ذبح خمسة أشخاص من نفس العائلة (بن مولود) على أيدي جماعة مسلحة في حي كتيتين في المدية.
  • 3 مايو 2001: شرطة مكافحة الشغب تحاول تفريق مسيرة سلمية في وسط بجاية ، مما تسبب في اشتباكات عنيفة مع المتظاهرين: 15 جريحًا.
    • دعوة لإضراب عام ليوم الإثنين 7 مايو في ولاية بجاية.
    • فرض مسيرة جبهة القوى الاشتراكية في الجزائر العاصمة ضد القمع في منطقة القبائل. تظاهر قرابة 30،000 شخص في هدوء ساحة اول ماي بدلاً من شهداء "صرخات القتلة" و "قتلة الجنرالات".
  • 4 مايو 2001: استئناف الاشتباكات في بوغني (تيزي وزو) بعد دفن أحد ضحايا القمع، بين المحتجين والدرك على مستوى اللواء الذي هاجم بقنابل مولوتوف والحجارة.
    • تنسيق مؤقت لأحياء مدينة تيزي وزو يدعو إلى أسبوع من الإضراب والحداد في المدينة.
  • 5 مايو 2001: اشتباكات بين المحتجين وفرق مكافحة الشغب في بوغني. لا ضحايا.
  • 6 مايو 2001: مقتل شرطي وميليشيا على حاجز طريق يحرسه رجال مسلحون بالقرب من سكيكدة.
  • 7 مايو 2001: انفجار قنبلة عند مرور دورية عسكرية في أولاد عيسى بالقرب من الناصرية (بومرداس): قتيلان وعدة جرحى.
  • 9 مايو 2001: كمين مميت ضد دورية تابعة لـ BMPJ في تيغزيرت (تيزي وزو): 8 قتلى و 2 جريحًا متأثرين بجروحهم في اليوم التالي لإصابتهم.
  • 10 مايو 2001: أعلن "وزير" الداخلية لـ "النواب" أنه لم يتبق سوى 4880 شخصًا منذ الانقلاب الذي وقع في 11 يناير 1992.
  • 12 مايو 2001: استئناف الاشتباكات بين المتظاهرين الشباب وفرق مكافحة الشغب في بوزوين (تيزي وزو): 5 جرحى.
    • اشتباكات بين المتظاهرين ورجال الشرطة في عزازقة (تيزي وزو): جريحان.
  • 13 مايو 2001: انفجار قنبلة عند مرور دورية عسكرية في تيزي نابوالي (تيزي وزو): إصابة جنديين بجروح خطيرة.
    • انفجار قنبلة عند المخرج الجنوبي لخضارية (البويرة): إصابة أحد أفراد الميليشيا بجروح خطيرة.
    • مقتل 8 جنود و 7 من مليشيا الدفاع الذاتي في كمين نصبته مجموعة مسلحة بالقرب من أغرادو بالقرب من مروانة (باتنة).
  • 14 مايو 2001: تم نشر دعوة عريضة أوروبية في العديد من الصحف اليومية الرئيسية للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي: Le Soir (بروكسل) في 14 مايو، La Libre Belgique في 19-20 مايو ، لوموند (باريس) في 21 مايو 2001 مايو، إل بايس (مدريد) في 18 مايو ، ودي فرانكفورتر روندشاو (فرانكفورت) في 14 مايو ، ليونيتا (روما). الجزائر: يجب على أوروبا أن تتصرف
  • 16 مايو 2001: كمين ضد دورية لـفرقة المتنقلة للشرطة القظائية بين بوفيمة ودرعة الميزان (تيزي وزو): قتيل واحد و 3 جرحى.
  • 17 مايو 2001: انفجار قنبلة قرب جلفة: مقتل مليشيا وجرح 3 آخرين.
    • انفجار قنبلة في مكان يرتاده جنود في الأغواط: 31 جريحًا بينهم 22 جنديًا. 6 منهم سيكونون في حالة خطيرة جدا.
    • مقتل ثلاثة مواطنين شابين من "التائبين السابقين الذين حملوا السلاح" في بنزرج (برج الكيفان ، الجزائر العاصمة) ، وأصيب اثنان آخران.
  • 19 أيار (مايو) 2001: مظاهرات واشتباكات مع فرق مكافحة الشغب في صدوق (بجاية): 10 جرحى. حرق مقر التجمع الكونغولي من أجل الديمقراطية ولواء الدرك السابق. ووقعت اشتباكات أخرى في اوكاس وسيدي عيش. في هذه المدينة الأخيرة، يتم حرق مقر سونلغاز. اشتعلت النيران في مركز هاتف Actel في اميزور.
    • مقتل ستة طلاب من الزاوية على أيدي مجموعة مسلحة في محلية الروابية ، قرب حيرانفة (الشلف).
  • 20 مايو 2001: تظاهر 20 ألف مواطن بسلام في تيزي وزو، لدعم ضحايا القمع.
    • استئناف الاشتباكات في صدوق. المتظاهرون يهاجمون مركز الشرطة. تم حظر طريق Tichy بواسطة المتظاهرين. استئناف الاشتباكات أيضاً في سيدي عيش وأوكاس بجاية.
    • في القصر (بجاية)، هاجم مركز الشرطة بقنابل حارقة: 13 جريحًا بينهم 8 من رجال الشرطة.
    • رجال مسلحون وغطاء رأس على متن مركبات غير محددة والأجانب إلى المنطقة، يعبرون شوارع تيزي راشد (تيزي وزو). الذهان يستقر في المنطقة وتنتشر الشائعات المجنونة.
    • رجال مسلحون، جاءوا على متن أربع حافلات وهم يرددون شعارات مؤيدة لبوتفليقة، يحاولون احتلال مقر التجمع من اجل الثقافة والديمقراطية في شارع ديدوش مراد (الجزائر العاصمة).
  • 21 مايو 2001: تظاهر 500000 شخص بسلام في تيزي وزو ضد النظام والقمع. تم الإبلاغ عن اشتباكات في نهاية المسيرة: 40 جريحًا.
    • في ماتكاس ، يهاجم المتظاهرون الشباب لواء الدرك. في واضية، شرطي يهرب من القتل.
    • استئناف المظاهرات في القصر (بجاية). اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين الشباب وفرق مكافحة الشغب. مركز شرطة المدينة تحت الحصار.
    • استئناف الاشتباكات في أميزور (بجاية) بين المتظاهرين وفرق مكافحة الشغب: أصيب أحدهم برصاص.
    • في عوكاس ، يزور رئيس لجنة "التحقيق" لواء الدرك في المدينة. هاجمه المتظاهرون.
    • مظاهرات عنيفة في تيغزيرت (تيزي وزو).
  • 22 مايو 2001: اعتداء متظاهرون من قرية الإغرام بالقرب من أكبو (بجاية) في المساء على لواء الدرك: 4 متظاهرين أصيبوا بقنابل الغاز المسيل للدموع.
    • في باكارو ، بالقرب من تيشي (بجاية) ، اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن: جرح واحد. نهب قسمة جبهة التحرير الوطني.
    • استمرار أعمال الشغب في القصور (بجاية) عقب الانتهاكات الأمنية التي قامت بها الأجهزة الأمنية لاعتقال المتظاهرين..
    • اشتباكات بين المتظاهرين وفرق مكافحة الشغب في أوقاس (بجاية): 3 جرحى بالرصاص.
    • في إردجين ، بالقرب من لاربع ناث إيراثين، اشتبكت مع محتجين شباب ودرك. يطلقون كلاب الراعي ضد المتظاهرين.
    • في تيغزيرت (تيزي وزو)، اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين الشباب والدرك: إصابة أحدهم بالرصاص.
    • المتظاهرون الشباب يطعنون لواء الدرك في تيزي وزو. ثلاثة شبان اعتقلوا وضربوا على أيدي الشرطة، مما تسبب لهم في إصابات خطيرة.
    • أعمال الشغب في ماتكاس (تيزي وزو). استلام الضرائب وكذلك المخزن الجماعي الذي أحرقه المتظاهرون. مواطن لادلاني سعيد، 50 عاماً، يموت من جراء الاختناق بعد نفث الغازات المسيلة للدموع على أيدي فرق مكافحة الشغب.
    • تم ذبح عائلة مكونة من ستة أفراد (عبد عزي) وجارهم على أيدي جماعة مسلحة في دوار الزوالة بالقرب من سبها (الشلف).
    • إصابة اثنين من رجال الميليشيا بجروح جراء انفجار قنبلة في طريقهما إلى محلية القعدة، بالقرب من عين الحديد (تيارت).
    • إصابة خمسة جنود بجروح جراء انفجار قنبلة في بيجاس (لخضرية) أثناء عملية تفتيش.
  • 23 مايو 2001: اشتباكات بين المحتجين وفرق مكافحة الشغب في أوكاس (بجاية): 9 جرحى.
    • رجال الدرك يرشون واجهات منازل الكلاشينكوف التي انفجرت في سوق الثنين (بجاية). زعم أنهم نهبوا المتاجر التجارية
    • في سوق الثنين ، قام المتظاهرون بنهب القرية الساحلية للمنتجع الساحلي ومركز استراحة ضباط الجيش.
    • في القصور وتشي (بجاية)، ينتهك ضباط شرطة مكافحة الشغب منازل المواطنين دون عقاب رداً على المظاهرات. العائلات تفر من منازلها. في القصور، يهاجم المتظاهرون مخفر الشرطة ومدينة تسكنها الشرطة (سيتي بوضياف). أعمال الشغب 16 جريحًا بينهم 6 من رجال الشرطة.
    • في السماعون (بجاية)، اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وفرق مكافحة الشغب. لواء الدرك محاصر. يعتقل رجال الدرك طفلاً يبلغ من العمر ثماني سنوات ويعلقونه على بوابة اللواء، مستخدمينه كدرع. اشتعلت النيران في شاحبتين من فرق مكافحة الشغب. ينتهك ضباط شرطة مكافحة الشغب منازل المواطنين دون عقاب.
    • في خراطة، أحرق المتظاهرون العديد من المباني العامة (الضرائب ، مكتب العمل) ومحطة الوقود في المدينة. تعرض اثنان من المعلمين للضرب على أيدي فرق مكافحة الشغب أمام مدرستهم. هذا الاستفزاز يثير أعمال شغب في المدينة. يتم حرق قسمة جبهة التحرير الوطني. قام المتظاهرون بنهب مبنى تابع لشقيق بشير بومعزة ("الرئيس السابق" لمجلس الشيوخ). كما تعرض منزل ضابط سابق في الدرك للنهب. في الأخير، اكتشف المتظاهرون كميات كبيرة من الطعام (أي ما يعادل مقطورتين)، والعديد من حالات المشروبات الكحولية، 600 لتر من زيت الزيتون، والكثير من البطانيات وكمية رائعة من الأجهزة. كل هذه المواد خرجت في الشارع وأحرقت. ردا على ذلك، يقوم رجال الدرك بنهب المتاجر والمقاهي وأكشاك المواطنين.
    • في فرعون (بجاية)، أطلق رجال الدرك النار على المتظاهرين: مقتل واحد (بن عيسى حمزة ، 18 عامًا) وعشرات الجرحى.
    • أعمال شغب في قرية أردجين، بالقرب من لاربع ناث إيراثين (تيزي وزو). المتظاهرون الشباب يحاصرون لواء الدرك.
    • في تيكوبين ، بالقرب من واجونون (تيزي وزو)، أقام المتظاهرون حواجز لسد الطريق. تم إشعال النار في مقرات RND و FFS و RCD.
    • استئناف الاشتباكات بين المتظاهرين والدرك في تيغزيرت (تيزي وزو) على مستوى لواء الدرك: عدة جرحى بينهم 3 من رجال الدرك.
  • 24 مايو 2001: استمرار أعمال الشغب في مدن القصور وسماعون وإغرام وخراطا وأميزور وأوكاس وسوق الثنين: 119 جريحًا بينهم 57 من رجال الشرطة.
    • مشاهد من أعمال الشغب في بوزغوين (تيزي وزو) عقب احتجاج طلاب المدارس الثانوية. يحاصر مقر لواء الدرك من قبل المتظاهرين الشباب: قتيلان من بينهم شرطي و 10 جرحى.
    • استئناف أعمال الشغب في بني دوالة (تيزي وزو). هاجم المتظاهرون لواء الدرك بمساعدة قنابل مولوتوف. تحظر شوارع القرية بواسطة أعمدة وإطارات محترقة. ضباط شرطة مكافحة الشغب يندفعون في الليل في العديد من المنازل. عدة جرحى يجب عدهم.
    • في بوجيما (تيزي وزو) ، اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والدرك. مقر الدرك محاصر.
    • في تيزي وزو، تتظاهر أكثر من 10،000 امرأة في الشارع. خالدة تومي (مسعودي)، نائبة رئيس التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، التي تحاول الانضمام إلى المسيرة، طاردها المتظاهرون بعنف. في نهاية المظاهرة، وقعت اشتباكات بين الشباب وفرق مكافحة الشغب. الشوارع ممنوعة بالحجارة والأعمدة الكهربائية الممزقة. اندلاع الحريق في شقة مواطن (Baïche)، في أعقاب طائرة قنابل الغاز المسيل للدموع في الشقق. سكان الخنق بالغاز، يفرون من منازلهم. القنابل المسيلة للدموع تهبط في مجمع المستشفى.
    • مقاعد جبهة التحرير الوطني والجبهة الوطنية الديمقراطية أحرقها المتظاهرون في البويرة.
    • في تازمالت (بجاية)، تم غلق الطريق الوطني رقم 26 من قبل المتظاهرين. مقهى ومحل لبيع الخمور مملوك من قرية بارزة. يتم احتساب ثمانية جرحى.
    • في تيزي راشد (تيزي وزو)، اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والدرك أمام لواء الدرك. يستخدم المتظاهرون الشباب زجاجة من البوتان ضد اللواء.
  • 25 مايو 2001: تضامنًا مع سكان سمعان (بجاية)، تصل إلى اثنتي عشرة شاحنة مزدحمة بالمتظاهرين ، من تايمزريت (بجاية).

اليوم الثالث من أعمال الشغب في خراتة.

    • في بوجليل (بجاية)، قام المتظاهرون بحرق كنوز جبهة التحرير الوطني، والمخبز التابع لرئيس البلدية والمطعم المجتمعي.
    • في فرعون (بجاية)، تصل تعزيزات الدرك على متن مروحية.
    • في تزمالت (بجاية)، استمرت أعمال الشغب. قوات الأمن تطلق النار على المتظاهرين: قتيل و 7 جرحى. أشعلت عناصر من فرق مكافحة الشغب النار في مقر الديرة.
    • رجال الدرك يطلقون النار على المتظاهرين في تكريتس (بجاية). طفل يبلغ من العمر 13 عامًا (حفيظ المسالتي) يُطلق عليه الرصاص في رأسه وهو يقف أمام باب منزل العائلة.
    • استئناف الاشتباكات في بني دوالة (تيزي وزو). حصار المليشيا الجماعية يتعرض للنهب. أصيب رجل ميليشيا.
    • في عزازقة ، يحاصر المتظاهرون ويحرقون لواء الدرك.
    • في الناصرية (بومرداس)، تظاهرة لمئات من الشباب في شوارع المدينة وهم يهتفون سلطة قاتلة. يحاصر المحتجون مركز الشرطة المحلي.
    • في بوغني (تيزي وزو)، خلفت الاشتباكات بين المتظاهرين وفرق مكافحة الشغب 14 جريحًا، أصيب اثنان منهم بالرصاص. القبض على أربعة متظاهرين وضربهم في لواء الدرك وأُطلق سراحهم عراة.
    • في تيزي وزو، تطلق عناصر من ألوية مكافحة الشغب خلال الليل، الغاز المسيل للدموع في فناء الحرم الجامعي للفتيات الصغيرات ، مما تسبب في حالة من الذعر بين السكان.
  • 26 مايو 2001: استئناف المظاهرات في الناصرية (بومرداس). اشتباكات مع الشرطة: عد عدة جرحى. الطريق المؤدي إلى تيزي وزو وسد العاصمة من قبل المتظاهرين . القنابل المسيلة للدموع تسقط في كلية في المدينة. تم إغلاق طريق الجزائر-تيزي وزو بواسطة المتظاهرين. تعرض كلية وبيت الشباب للنهب.
    • في مشد الله (البويرة)، يستثمر المتظاهرون لواء الدرك المهجور من قبل شاغليه. يتم تثبيت حمار مرسوم بألوان الدرك على الطريق السريع ويجبر المتظاهرون المارة على سائقي السيارات لاستقباله.
    • في الشرفة (البويرة)، يهاجم المتظاهرون لواء الدرك بالحجارة. أطلق رجال الدرك النار على الحشد: قتيل و 7 جرحى.
    • استمرار أعمال الشغب في بني دوالة. حرق مقر الضمان الاجتماعي.
    • في تيزي غنيف (تيزي وزو)، تدهورت مظاهرة سلمية. المتظاهرون يحرقون الديرة.
    • في بوغني، أشعل المتظاهرون النار في الحديقة العامة. وأفادت الأنباء أن عناصر من فرق مكافحة الشغب دخلت المستشفى. وورد أن الاشتباكات العنيفة أسفرت عن أربع إصابات.
    • في الوادية (تيزي وزو)، اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والدرك، أمام لواء الدرك. اثنان من الجرحى سيشجبهم. حرق مقر الضمان الاجتماعي.
    • اشتباكات في لاربع ناث إيراثين (تيزي وزو) بين المتظاهرين والدرك. لا ضحايا.
    • استئناف الاشتباكات في أحياء مختلفة من مدينة بجاية. تحصن الشوارع بأعمدة وإطارات ملتهبة.
    • اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وفرق مكافحة الشغب في خراتة (بجاية).
    • في تزمالت (بجاية)، اشتباكات عنيفة بين المحتجين وفرق مكافحة الشغب. مقتل متظاهرين شابين بالقرب من مقر الدورة. تم إشعال النار في مقر سونلغاز ومنزل زعيم الميليشيا وعمدة اسماعيل ميرة، وكذلك مقهى يملكه مساعد رئيس بلدية.
    • في أكبو ، تم الإبلاغ عن العديد من الاستفزازات ضد السكان من قبل رجال الدرك وفرق مكافحة الشغب، وفقا للصحافة. محاولة فرض حظر التجول في الساعة 4 مساءً، مما يثير غضب الشباب. يتم اعتراض العديد من المركبات التي تنقل الجرحى إلى المستشفيات ويثبطها رجال الدرك. التجار هم المضاربون.
  • 27 مايو 2001: جرت مسيرة رائعة لعشرات الآلاف من الناس في بجاية بدعوة من لجان القرية. في نهاية المظاهرة، قامت مجموعة من المتظاهرين بنهب وحرق جزء من مبنى محطة الإذاعة المحلية (راديو صومام).
    • في سيدي عيش (بجاية)، هاجم المتظاهرون الشباب مطعم البار Ma'kel ومحطة الفندق (أماكن مرتفعة من الفجور والدعارة في عيون العديد من السكان) الذين أشعلوا النار فيه.
    • تم الإبلاغ عن الاستفزازات من بعض عناصر فرق مكافحة الشغب في الناصرية (بومرداس). الإيماءات الفاضحة وضرب المارة كانت ستحدث. المتاجر قد نهب من قبل هذه العناصر نفسها. جُرِّد اثنان من المتظاهرين العراة من مركز الشرطة وأُطلق سراحهما عراة. ستؤدي هذه الاستفزازات إلى استئناف أعمال الشغب. حرق منزل رئيس الديرة ونهب مقر الديرة.
    • اشتباكات عنيفة بين المحتجين وضباط الشرطة في بومرداس - فيل بعد إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع. يحاول المتظاهرون عزل الجامعة والمباني العامة. تم إشعال النار في مركبات الأعمال الاجتماعية بالجامعة.
    • اشتباكات بين المتظاهرين وفرق مكافحة الشغب في البويرة: 2 أصيبوا بالرصاص.
    • في تيزي راشد (تيزي وزو)، اقتحم رجال الدرك المدرسة الثانوية وأجبروا الطلاب الذين كانوا في تكوين كامل. خلال الليل ، يستثمر رجال الدرك العديد من المنازل. كان سيتم نهب سيارات المواطنين. نفس السيناريو كان من الممكن أن يعيش في درعة بن خدا وتادميت.
    • في ماتكاس (تيزي وزو)، أشعل المتظاهرون النار في مقر جبهة التحرير الوطني.
    • في دراع بن خدة (تيزي وزو)، أشعل المتظاهرون النار في مقر سونيلغاز.
    • في عين الحمام (تيزي وزو)، استئناف الاشتباكات أمام مقر لواء الدرك: 4 جرحى
    • في إيفرون (تيزي وزو)، يتم إلقاء قنابل الغاز المسيل للدموع في ساحة المدرسة، مما تسبب في حالة من الذعر بين تلاميذ المدارس. إطلاق النار على المتظاهرين الشباب أمام لواء الدرك. وأمام هذا الاستفزاز، أشعلوا النار في مقر الدرك الجديد.
    • في الاربعاء ناث ايراثن (تيزي وزو)، تستمر الاشتباكات بين المحتجين وفرق مكافحة الشغب. مقر الدرك محاصر ومهاجم بالحجارة وقنابل المولوتوف. بعد 48 ساعة من الاشتباكات، كان هناك حوالي عشرة جرحى.
    • أعمال شغب في تغزرور وآث العزيز (البويرة).
    • في بيشلول (البويرة)، مظاهرة للمواطنين الشباب: جريحان.
    • في حيزر (البويرة)، قام المتظاهرون بحرق جميع المباني العامة ومقر جبهة التحرير الوطني وقوات الدفاع الوطني.
    • في الأسنام (البويرة)، يتم حرق الإيصالات الضريبية من قبل المتظاهرين.
    • 28 مايو 2001: اشتباكات عنيفة في درعة بن خدة (تيزي وزو). يحاصر المتظاهرون لواء الدرك. أطلق رجال الدرك النار على الحشد: مقتل واحد (بوغارة عرزي) وجرح عدة.
    • في يسر (بومرداس)، قام المتظاهرون بإغلاق الطريق المؤدي إلى الجزائر العاصمة.
    • اشتباكات عنيفة في البويرة بين المحتجين وفرق الشغب: 1 أصيب بالرصاص. سيكون السجل المؤقت لأحداث الشغب الأخيرة قتيلاً و 13 جريحًا.
    • اشتباكات عنيفة في تدميت. المتظاهرون يندفعون إلى مقر الدرك بثقل ثقيل. يتم حظر الطرق مع المتاريس. أطلق رجال الدرك النار على المتظاهرين: قتيلان (عكوش عبد الرحمن وحميديشي محمد) و 4 جرحى.
    • في دراع بن خدة (تيزي وزو) ، يستثمر المتظاهرون، بعد محاصرة لواء الدرك، معسكر المليشيا الجماعية. أسلحة يُزعم أنها سُرقت . اشتباكات اليوم كانت ستقتل شخصين.
    • في بوغني (تيزي وزو)، هناك تقارير عن اعتقالات للمواطنين الشباب الذين تعرضوا للضرب في مركز الشرطة ثم أطلق سراحهم عراة في الشارع.
    • مواجهات عنيفة بين الطلاب وفرق الشغب بجامعة بوزارية (الجزائر العاصمة). العديد من الجرحى سيشجبهم
  • 29 مايو 2001: استمرار أعمال الشغب في بني دوالة (تيزي وزو). حواجز واشتباكات بين المحتجين وفرق الشغب. حرق المباني العامة والصالة الرياضية.
    • في ميتشراس، بالقرب من بوغني (تيزي وزو)، يحاصر المتظاهرون لواء الدرك وأضرموا النار في مطعم أحد الأفراد ، يشتبه في قيامه بتزويد الدرك: جريحان.
    • تعرض لواء الدرك في تيزي وزو للهجوم من قبل المتظاهرين باستخدام قنابل المولوتوف.
    • في بوجيما (تيزي وزو)، طعن نائب رئيس المجلس الشعبي البلدي من قبل المتظاهرين.
    • في الجزائر العاصمة، نظم 2000 طالب مسيرة من جامعة بوزريعة إلى القصر الحكومي.
    • مظاهرة للعاملين الصحيين في مدينة بجاية للتنديد بالقمع.
    • في سيدي عيش (بجاية)، استمرت المظاهرات والاشتباكات بين الشباب وفرق مكافحة الشغب: 11 جريحًا. تم نهب المحكمة.
    • اشتباكات مستمرة في الناصرية (بومرداس). يتم إغلاق الطريق المؤدي إلى تيزي وزو بواسطة المتظاهرين. ثلاث سيارات للشرطة محترقة. وسيصل سجل أعمال الشغب التي استمرت يومين إلى 20 جريحًا.
  • 30 مايو 2001: استئناف الاشتباكات في تيزي وزو ، بعد مسيرة من المهنيين الصحيين.
    • اشتباكات في مدينة حيزر (البويرة) عقب وصول قوات الدرك التعزيزات إلى المدينة. المتظاهرون الشباب يحاصرون لواء الدرك: جرح واحد بين المتظاهرين.
    • فرسان في حي لخميس في بجاية بين المتظاهرين وفرق الشغب خارج مقر لواء الدرك.
    • المتظاهرون من إغيل علي وآيت رزين (بجاية) يحجبون RN 26 في اللاغان
    • في أكفادو (بجاية)، ينتهي اعتصام للمواطنين بأعمال شغب استمرت طوال الليل: جريح. حرق حديقة البلدية وصفة من الضرائب.
    • استئناف أعمال الشغب في درعة بن خدة (تيزي وزو). يهاجم المتظاهرون لواء الدرك بإلقاء زجاجة من الكوكتيلات داخل البيوتان ومولوتوف: 5 من رجال الدرك بجروح خطيرة. هاجم مقر الميليشيا الجماعية.
    • في الترمستين، بالقرب من درعة بن خدة (تيزي وزو)، اشتباكات بين المتظاهرين والدرك: قتيل وجرح عدة.
    • اشتباكات في عين الحمام (تيزي وزو) بين المتظاهرين والدرك أمام لواء الأخير: 5 جرحى.
    • مسيرة سلمية تتدهور في دلس (بومرداس). يتم حرق الإيصالات الضريبية جزئيًا ونهب المحكمة.
    • مسيرة سلمية في عين بنيان (الجزائر العاصمة) تنتهي بالاشتباكات مع فرق مكافحة الشغب.
    • تم إغلاق الوصول إلى محلة آيت نوال مزادة (سطيف) من قبل المتظاهرين الذين يحاصرون مبنى البلدية. يهرب العمدة ونوابه.
  • 31 مايو 2001: شارك حوالي 200000 متظاهر في المسيرة التي نظمتها جبهة القوى الاشتراكية في الجزائر العاصمة. عند وصولهم إلى ساحة الشهداء، يستقبلهم شباب من القصبة وباب الواد بالحجارة. تتدخل فرق مكافحة الشغب بعد ساعة فقط. بالقرب من الأميرالية ، أصيب جندي بجروح خطيرة في متظاهر شاب (Hanniche، من دراع الميزان) الذي سوف يستسلم بعد أيام قليلة من إصابته.
    • بيان لقيادة الدرك يعلن اعتقال اثنين من رجال الدرك في دراع بن خدة (تيزي وزو) وجندي من أميرال الجزائر العاصمة بسبب "سوء استخدام أسلحتهم".
    • النزول العقابي لقوات الدرك في بلدة فريحة (تيزي وزو): نهب العديد من المركبات المتوقفة والمباني التجارية، وضرب المارة
    • 50000 شخص يشاركون في مسيرة سلمية في أميزور (بجاية) بمناسبة اليوم الأربعين لوفاة المتظاهرين الشباب في المدينة تحت رصاصات الدرك. في نهاية المسيرة، هاجم المتظاهرون المحكمة وأقاموا حواجز.
    • قامت مجموعة مسلحة بتمشيط مركز شرطة بوغني (تيزي وزو): إصابة شرطي واحد بجروح خطيرة.
    • مقتل شرطيين في معسكر على يد رجال مسلحين. قتل أحد المهاجمين.
    • مقتل 3 جنود وجرح آخر في كمين نصبته مجموعة مسلحة لقافلة عسكرية قرب العمارية (المدية).
  • 1 يونيو 2001: مسيرات سلمية في صدوق والقصر (بجاية).
    • تنشر صحيفة Libération الفرنسية اليومية مقالة حول وثيقة سرية للجيش الجزائري
    • هيلين فراوتر، عضو البرلمان الأوروبي - الخضر / أليس تنشر تقريرها بعد زيارتها للجزائر في مايو 2001
  • 2 يونيو 2001: ما يقرب من 400 شاب يتظاهرون في شوارع تيغزيرت (تيزي وزو). اعتقال 3 مواطنين وضربهم على أيدي رجال الدرك.
    • خمسة أشخاص ينتمون إلى عائلة بوهني بوزيان، ذُبحوا على أيدي جماعة مسلحة دوار الدوية، بالقرب من بوقادير (الشلف).
  • 3 يونيو 2001: تظاهر حوالي 10 آلاف شخص بسلام في سوق الثنين (بجاية) وهم يرددون شعارات ضد السلطة.
    • استئناف الاشتباكات في عزازجا (تيزي وزو) ، طوال الليل: 2 جريح.
  • 4 يونيو 2001: مسيرة سلمية تضم عدة آلاف من النساء في شوارع بجاية.
    • ما يقرب من 3000 امرأة يتظاهرن بسلام في عزازجا (تيزي وزو).
    • 10000 شخص يتظاهرون بسلام في ووادي (تيزي وزو).
    • استمرار الاشتباكات في عزازجا (تيزي وزو) بين المحتجين وفرق مكافحة الشغب.
  • 5 يونيو 2001: استمرار الاشتباكات في عزازقة (تيزي وزو). يحصن المتظاهرون الشباب الطرق.
  • 6 يونيو 2001: فرض السير على مواطني مدينة أقبو مع تقديم شكاوى لعائلات ضحايا القمع على مستوى محكمة المدينة.
    • اشتباكات بين المتظاهرين وفرق مكافحة الشغب في عزازقة (تيزي وزو).
    • الاعتداءات في واغادوغو (تيزي وزو)، عقب وفاة الأمين العام للدائرة. يتم حرق العديد من المباني العامة (ديرة ، الضرائب ، الهيدروليكية، منزل رئيس الديرة، التتابع عبر الهاتف). لا ضحايا.
    • مقتل ستة من أفراد الميليشيا في الحرس الجماعي في مكان ماسين، بالقرب من برج الأمير خالد (عين الدفلى) في كمين نصبته مجموعة مسلحة.
    • انفجار قنبلتين أمام مبنى يسكنه رجال شرطة في خروب (قسنطينة). لا خسائر.
  • 7 يونيو 2001: استجابة لدعوة ما يسمى "التنسيق الوطني للدفاع عن الحريات الديمقراطية" ، تجمع بضع مئات من المتظاهرين في ميدان 1 مايو في الجزائر العاصمة. سيتم قمعهم من قبل فرق مكافحة الشغب. بعض الإصابات الطفيفة تستنكر.
    • ينظم الآلاف من المواطنين مسيرة سلمية في سيدي عيش (بجاية).
    • اشتباكات في المساء بين مواطنين شبان وفرق مكافحة الشغب ، في عزازقة (تيزي وزو).
    • مقتل خمسة أشخاص عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون على طريق بني عونف (بشار)
  • 9 يونيو 2001: مقتل جندي في تيزي وزو على أيدي مواطنين شبان وفقًا للصحافة. سيموت في اليوم التالي في المستشفى العسكري في الجزائر العاصمة.
  • 10 يونيو 2001: مقتل 3 من ميليشيا الحرس المجتمعي وإصابة 6 آخرين بجروح خلال الهجوم الذي شنه معسكر مسلح من قبل مجموعة مسلحة في آث ورزين، بالقرب من تادميت (تيزي وزو).
    • امتداد لأعمال الشغب في بلدة خنشلة (أوريس). بعد استفزاز الرقيب في الجيش ضد فتاة من أحد أحياء المدينة ، قام المتظاهرون الشباب بإقامة المتاريس ونهبوا العديد من المباني العامة. العديد من الجرحى يجب أن يأسف بعد الاشتباكات مع فرق مكافحة الشغب.
  • 11 يونيو 2001: استئناف أعمال الشغب في خنشلة. قاعة المدينة، والإيرادات من الضرائب، و CRMA ومتجران (محلات السوبر ماركت) أحرقت. تقدم المدينة مشهدًا حزينًا من الخراب: المتاريس المتناثرة في الشوارع والعديد من المباني المكلسة. وفاة امرأة أصيبت "برصاصة مفقودة" في المستشفى (السيدة رمادني، ني زكار فتيحة). مصادر في المستشفى، كان هناك حوالي 80 مصابًا، بينهم 5 في حالة خطيرة.
    • بعد الأحداث التي وقعت في مباراة الفريق المحلي مع اتحاد العاصمة في سكيكدة، خرج المشجعون المحليون إلى الشوارع وانضم إليهم بسرعة شريحة من السكان، ورددوا شعارات ضد السلطة ونهب المباني العامة.
    • مقتل جندي على الطريق المؤدي إلى مغنية على يد جماعة مسلحة.
  • 12 يونيو 2001: استمرار مظاهرات الشباب في خنشلة. يتم قصف المتظاهرين بالولاية التي يوجد بها "وزيرين" (الداخلية والأشغال العامة).
    • أعمال شغب في ديرة، وهي محلية تقع على بعد حوالي عشرين كيلومترًا من صور الغزلان (البويرة). تم غلق الطريق الوطني رقم 8 من قبل المتظاهرين. تم تدمير قاعة المدينة. يتم نهب الأبراج الكهربائية وأعمدة الإنارة.
    • مسيرة سلمية للتضامن مع مواطني خنشلة تتحول إلى أعمال شغب في عين كرشا (أم البواقي). اشتباكات عنيفة مع فرق مكافحة الشغب.
    • في محلة هنشر تومغاني، في بلدة عين قرشا (أم البواقي)، قام المتظاهرون بنهب مبنى البلدية ومكتب البريد والمستوصف.
    • في عين فكرون (أم البواقي)، يدمر مثيري الشغب مكتب البريد، وصيدلية حكومية ومستوصف.
    • في دلع (أم البواقي)، يهاجم المتظاهرون المباني العامة: البريد، وكالة الأدوية الحكومية، دار البلدية والديرة. نُهبت مساكن العمدة والأمين العام لمجلس المدينة.
  • 13 يونيو 2001: اشتباكات بين المتظاهرين وفرق مكافحة الشغب في عدة أحياء في مدينة بجاية. تركيب عدة حواجز في الشوارع. تعرض فندق التمويل لهجوم بالحجارة ونيران سيارة. لا ضحايا.
    • استمرار أعمال الشغب في عين الفكرون (أم البواقي): 24 جريحًا، بعضهم أصيب بعيار ناري. ثماني حالات اعتبرت خطيرة، وتم نقلها إلى مستشفى قسنطينة.
    • في معشي بالقرب من خنشلة، أشعل المتظاهرون النار في شركة عامة.
  • 14 يونيو 2001: مظاهرة عملاقة في الجزائر العاصمة بدعوة من تنسيق قنافذ بعض الولايات بالبلاد. مئات الآلاف من المحتجين يخرجون من المعرض في الجزائر العاصمة إلى 1 مايو. تقع المصادمات العنيفة بعد 13 ساعة عندما يقرر المتظاهرون إجبار وابل الشرطة المثير للإعجاب على التوجه لرئاسة الجمهورية. تبادل قنابل الغاز المسيل للدموع والحجارة. في الوقت نفسه، هناك قواطع عديدة في عدة نقاط في المدينة تستهدف أهدافًا محددة (النقل العام في الجزائر ، والمباني العامة، وبعض مناطق الميناء ، ومحطة الحافلات ....). ثم تتحول المسيرة إلى أعمال شغب. الرصيد: 2 قتيل وأكثر من 300 جريح. نشطاء مناهضون في بلوزداد، تحت أنظار الشرطة. لوحظ مشاهد لينش في عدة نقاط. يتم تعقب العديد من المتظاهرين من منطقة القبائل. هناك ما يقرب من 300 الاعتقالات.
    • تصاعد أعمدة الدخان الكثيرة في مكان 1 مايو، كاروبييه وميناء الجزائر العاصمة.
    • اندلعت أعمال شغب في بجاية، بعد تقارير من الجزائر (قمع المسيرة). تقام المتاريس في أجزاء عدة من المدينة. نهب وكالة السياحة (ONAT)، مكتب وكالة الأنباء الجزائرية ومقر شركة النقل البحري الجزائري ENTMV.
    • أعمال شغب في تيزي وزو، عودة المحتجين من الجزائر. هوجم لواء الدرك بالحجارة.
    • في عزازقة وبني دوالة (تيزي وزو)، هاجم المتظاهرون ألوية الدرك.
    • أعمال شغب في عموشه وتيزي بشار (سطيف). اشتعلت النيران في المباني العامة والمركبات الحكومية. العديد من الجرحى سيشجبهم.
    • مسيرة صامتة في بوغني (تيزي وزو) من ألف مواطن، لدى عودتهم من الجزائر. لا حوادث.
    • في تزمالت (بجاية)، أحرق المتظاهرون كافتيريا نائب عمدة المدينة وورشة نجارة.
  • 15 يونيو 2001: استمرار أعمال الشغب في بجاية. صدم اثنان من المتظاهرين الشبان الذين كانوا يستقلون دراجة نارية بواسطة سيارة تابعة للشرطة السرية: قتيل واحد (سيراي حفناوي، 30 عاماً) وواحد بجروح خطيرة.
    • استئناف أعمال الشغب في أميزور (بجاية). يتم حظر الطرق بواسطة المتاريس.
    • تعرض سكة حديد بني منصور للنهب من قبل المتظاهرين. يتم حرق بعض المكاتب.
    • في عزازجا (تيزي وزو، يحاصر المتظاهرون لواء الدرك.
    • في المعاتقة (تيزي وزو)، يتم إحراق شركة المياه العامة (EPETO) ومتجر لمبنى البلدية.
    • في عموشة (سطيف)، يحاول المتظاهرون إحراق لواء الدرك. نهب موقف السيارات في قاعة المدينة.
    • في أولاد عدوان، بالقرب من عين كبيرة (سطيف)، أطلقت ميليشيا النار على مجموعة من المواطنين: 4 جرحى
  • 16 يونيو 2001: اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وفرق مكافحة الشغب في بجاية، بعد دفن ضحية اليوم السابق (سيراي حفناوي، التي اصطدمت بها سيارة ضابط شرطة). يتوجه المتظاهرون إلى مركز الشرطة حيث يعيش القاتل. تم نهب المبنى وإفراغه من أثاثه الذي تم إحراقه. يتم نهب جزء من الجامعة من الجامعة. تحاصر شوارع الأحياء المختلفة. لواء الدرك محاصر. تم تدمير الفندق المالي والمكتب المركزي وبيت الثقافة والعديد من الشركات في المنطقة الصناعية.
    • في أميزور (بجاية)، تم إشعال النار في المحكمة من قبل المتظاهرين.
    • في أقبو (بجاية)، تم إشعال النار في المحكمة ومقر منظمة المجاهدين والاتحاد العام للعمال الجزائرين.
    • استئناف أعمال الشغب في تيزي وزو بعد دفن الشاب توفيق نعمان (تحطمت في اليوم السابق بسيارة مرتجلة في حمز، خلال مسيرة الجزائر العاصمة). تندلع الاشتباكات تقريبًا في كل حي من أحياء المدينة. تقام العديد من المتاريس في الشوارع. معارك حقيقية ضارية بين الشرطة والمتظاهرين. تم إشعال النار في شاحنة محراث ثلج تابعة لفرق مكافحة الشغب. العشرات من الجرحى سيشجبهم. مقتل عنصر من فرق مكافحة الشغب وسحقه بواسطة شاحنة محراث الثلج. مجموعة الدرك محاصرة من قبل المتظاهرين. 34 جريح.
    • في اعكوران، هاجم المتظاهرون الشباب مقر لواء الدرك. إحراق مركبتين من قوات الدرك.
    • استمرار أعمال الشغب في عزازقة (تيزي وزو). تحصن شوارع المدينة. يميل المتظاهرون الشباب إلى اقتحام لواء الدرك
    • في مقلع وتيقزيرت وبوجيما (تيزي وزو)، اشتباكات عنيفة بين المحتجين الشباب والدرك
    • في شامورا (باتنة)، هتف المتظاهرون بشعارات ضد السلطة، وتوجهوا إلى مبنى البلدية والدارة التي اشتعلت فيها النيران. لا خسائر.
    • في عين كبيرة (سطيف)، يهاجم المتظاهرون، وهم يهتفون بشعارات ضد السلطة ، المباني العامة للمدينة (مكتب البريد ، صندوق الضمان الاجتماعي). لا خسائر.
    • في آيت براهام، بالقرب من بني ورتيلان (سطيف)، يثير نزاع بين مجموعة من الشباب ومؤشر تدخلات الشرطة ويسبب حريقاً في القرية. يحاصر لواء الدرك من قبل القرويين وطردهم جزئيا. Riposte من الدرك باستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع. هناك 20 جريح تم إجلاؤهم إلى المركز الصحي في بني ورتيلان.
    • في عين النجا (بسكرة)، يغلق المتظاهرون الشباب الطريق بجذوع الأشجار.
    • في عنابة، تندلع أعمال الشغب في وسط المدينة. المحتجون الشباب يهتفون بشعارات ضد السلطة. تعرض العديد من المباني العامة والمتاجر الخاصة للنهب والسلب. حرق حافلتين جامعيتين. قتيل (طفل واحد) وعدة جرحى.
    • في تبسة، مشاهد من أعمال الشغب في المدينة التي أطلقها المتمردون الشباب. تم إشعال النار في المكتب الرئيسي لشركة ELATEX (شركة الغزل والنسيج العامة) ودائرة الضرائب والسينما المغاربية. تم تدمير ملهى الكهينة وملحقاته بالكامل بحريق. كثير من الناس أصيبوا. .
    • في حيزر (البويرة)، استئناف الاشتباكات. يحاصر المتظاهرون لواء الدرك، بعد ظهور قائد اللواء الذي كره السكان. تقام المتاريس في شوارع القرية. يتم اقتحام معسكر الميليشيا من قبل المتظاهرين. سيارة الميليشيا محروقة. سيارات رئيس الديرة وقاعة المدينة تعاني من نفس المصير. وصول في الليل، تعزيزات من الدرك.
  • 17 يونيو 2001: اشتباكات عنيفة في عزازقة (تيزي وزو). بعد 48 ساعة من الاشتباكات، أصيب أكثر من 20 شخصًا.
    • استئناف الاشتباكات في مدينة تيزي وزو. من شأن كونستابلز ومجلس الأمن القومي استفزاز المواطنين وفقًا للتقارير الصحفية. أقيمت الحواجز في العديد من الأحياء. تدور معارك حقيقية بين المحتجين وفرق مكافحة الشغب. تم تدمير مقر FFS.
    • في تاسفت (تيزي وزو)، اشتباكات عنيفة بين رجال الدرك والمتظاهرين بالغاز المسيل للدموع وقنابل المولوتوف. الجرحى يجب أن يحسبوا.
    • في درعة بن خدة (تيزي وزو)، اشتباكات دامية بين المتظاهرين والدرك. مقتل شرطي وإصابة أربعة آخرين. هناك عدة جرحى بين المتظاهرين. حرق سيارتين من قوات الدرك.
    • اشتباكات عنيفة في عدة أحياء من مدينة بجاية. هاجم مقر الدرك بالحجارة وقنابل المولوتوف. حرق مكاتب الولايات. رواسب النبيذ والتبغ نهب ونهب. يتابع المتظاهرون اللصوص.
    • مواجهات عنيفة في أكبو (بجاية) بين رجال الدرك والمتظاهرين. هناك 20 جرحى.
    • في آيت براهم، بالقرب من بني ورتيلاني (سطيف)، واصلت الاشتباكات مع الدرك. اشتعلت النيران في جزء من اللواء. العديد من الجرحى يرثىون من كلا الجانبين. اثنين من رجال الدرك أحرقوا بواسطة قنابل المولوتوف..
    • في تبسة، بعد التمرد العنيف في اليوم السابق، يحاول المتظاهرون إعادة تجميع صفوفهم والانضمام إلى مقر الولاية. تتكاثر فرق مكافحة الشغب بقنابل الغاز المسيل للدموع..
    • في شريعة وبئر العاتر (تبسة)، خرج عشرات المتظاهرين الشباب إلى الشوارع، مظهرين معارضتهم للسلطة. تعرض مكتب البريد وفندق الجرف في مدينة شريعة للنهب.
    • استئناف أعمال الشغب في عنابة. ظهور اللصوص الذين يصطادهم التجار ، مسلحون بالنوادي والقضبان الحديدية (Le
    • في شتيبة مختار (عنابة)، أشعل المتظاهرون النار في حمام مغاربي ، ومقر العمدة، ومكتب البريد ومحطة السكك الحديدية. الطريق من عنابة إلى سوق أهراس محاط بحواجز. تعرض مقر جبهة التحرير الوطني للنهب.
    • اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وفرق مكافحة الشغب في دريان (الطرف). المتظاهرون ينهبون وسط المدينة العادل ثم يهاجمون لواء الدرك.
    • رياح الذعر في سوق أهراس. يتسلل الغرباء على متن مركبات لا تحمل علامات مميزة إلى الشوارع للإعلان عن أعمال شغب بارزة ثم يختفون. إغلاق المتاجر. تظهر مجموعة من مثيري الشغب الشباب المسلحين بقضبان حديدية وتهاجم شركة التبغ العامة (SNTA) لفصلها. موظفو الشركة يقاومون بشدة ويهربون من مثيري الشغب. يتعرض مقر الديرة وقاعة البلدة للهجوم من خلال رمي الحجارة. يبدو ، وفقًا لشهادات عديدة ، أنه سيكون تلاعبًا ببعض الدوائر لإثارة صدام بين المواطنين. وقد لوحظت نفس المناورة في عنابة، قسنطينة، باتنة، إلخ.
    • في برحال (عنابة) ، قام المواطنون المتمردون الشباب بإشعال النار في مبنى البلدية ومقر الخزانة ومكتب البريد وجباية الضرائب والعديد من المتاجر بعد أن أغلقوا جميعهم. أصيب اثنان من رجال الشرطة ورئيس الديرة..
    • مئات المتظاهرين يخرجون في الشارع في قالمة. لا ضرر أو خسائر.
    • في تبسة، قام المتظاهرون بنهب السينما ومكتب البريد ونزل الشباب. يستخدم مثيري الشغب الآخرين جرارًا لمحاولة تحطيم بوابة الولاية.
    • في تزمالت (بجاية)، يشغل المواطنون مساكن بالقوة لم يتم تخصيصها بعد..
    • في ولاية البويرة، يستثمر المتظاهرون مئات المساكن غير المخصصة للعيش فيها.
    • في بني سرور ، بالقرب من بوسعادة (المسيلة) ، قام مئات المتظاهرين بإقامة المتاريس ومهاجمة المباني العامة. تم نهب الجيش الشعبي الكونغولي ، والديرة والمنتزه المشترك. جرح رأس الدرة بعد رشق الحجارة. ونهب المتظاهرون فندق المدينة الذي يمتلكه العمدة. يوجد 10 جرحى.
    • تنتشر شائعات عن الانتفاضات في مدينة قسنطينة وباتنة والعلماء، وتذكر تلك التي حدثت في 5 أكتوبر 88. وقد لوحظت مشاهد من الذعر في قسنطينة، حيث يتم إغلاق المتاجر.
    • انفجار قنبلة عند مرور مركبة درك في مكان يدعى الزاوية، بالقرب من جميلة (جيجل): قتيل و 3 جرحى.
    • ينشر FFS قائمة تضم 130 مفقودًا خلال مسيرة 14 يونيو في الجزائر العاصمة.
    • جماعة مسلحة تقتل أحد قادة ميليشيا الدفاع الذاتي (عبد القادر الباروسي) في منزله في دوار قدرة (الشلف) ثم نصب كمينًا لقافلة عسكرية: 20 قتيلًا وعدة جرحى، بعضهم في حالة خطيرة.
  • 18 يونيو 2001: استمرار الاشتباكات بين المتظاهرين والدرك في دراع بن خدة (تيزي وزو).
    • في معتكاس (تيزي وزو)، أصيب رجل من الدرك بجروح خطيرة خلال اشتباكات مع المتظاهرين.
    • اشتباكات عنيفة في تيزي وزو. العديد من الأحياء هي مقعد المتاريس والمصادمات مع فرق مكافحة الشغب. ما تبقى من فندق التمويل تم تدميره بنيران جديدة. مستشفى تيزي وزو غارق في الجرحى. أكثر من 80 خلال ال 24 ساعة الماضية. افتتاح مركز صحي في الطابق السفلي من قاعة المدينة. يقدم العديد من الشهود تقارير إلى الصحافة الوطنية والدولية، والحملات العقابية في المدينة، والدرك المسلحين بقضبان حديدية وسكاكين، ضد المواطنين، ونهب ونهب المتاجر. كان يبلغ من العمر 15 عامًا أن يتعرض لهجوم وحشي علنًا.
    • في بوغني (تيزي وزو)، يحاصر المتظاهرون لواء الدرك. أصيب الدرك بجروح خطيرة في أعقاب سقوط عرضي لسقف اللواء. حرق العديد من مركبات الدرك. نهب متجر المواد الغذائية والملابس في اللواء. هناك 20 جريحًا بين المتظاهرين.
    • يشغل المواطنون العازمون حوالي 200 مسكن غير مخصص في مشد الله (البويرة).
    • استمرار الاشتباكات في صدوق (بجاية). تجمع عشرة آلاف محتج أمام مركز شرطة المدينة للمطالبة برحيل CNS (فرق مكافحة الشغب). يتم عد العديد من الجرحى بعد 5 أيام متتالية من أعمال الشغب.
    • اشتباكات عنيفة بين المحتجين وفرق الشغب في أكبو (بجاية): 4 قتلى و 80 جريحًا. سيحتل الجهاز العصبي المركزي مستشفى المدينة. الأطباء، أمام تدفق الجرحى، يطالبون بالتبرع بالدم.
    • في تيغزيرت (تيزي وزو)، اشتباكات بين المتظاهرين وفرق مكافحة الشغب: 4 متظاهرين أصيبوا بجروح خطيرة. تم اكتشاف جثة رجل شرطة على الشاطئ.
    • في الاربعاء ناث ايراثن (تيزي وزو)، اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والدرك. تم حرق وسيلة نقل للقوات (BMP) من قبل المتظاهرين الذين تمكنوا من دخول فناء اللواء. ينظم رجال الدرك، أثناء الليل، إجراءات عقابية. يتم نهب المتاجر حسب الشهود.
    • في بني يني (تيزي وزو)، أصيب متظاهر شاب برصاص خلال اشتباكات مع الدرك.
    • في عمر (البويرة)، يحصن المتظاهرون على الطريق الوطني (RN 5). تم إشعال النار في دار البلدية ومقر FLN و RND. ونهب المتاجر. تظهر الرفوف على الطريق السريع، وتستهدف سائقي السيارات.
    • تم الإبلاغ عن أعمال شغب في حنيف، الأسنام، وحازر ورفور (البويرة) حيث تقطع الطرق
    • في حيزر (البويرة)، تم تنظيم نزول عقابي ليلي من قبل رجال الدرك وصلوا في تعزيزات ضد المتظاهرين: 5 جرحى. هذا الاستفزاز يجلب العشرات من الشباب من القرى المجاورة لمواجهة رجال الدرك. يتحدث الشهود عن عناصر القوات الخاصة متنكرين في زي رجال الدرك.
    • في عين مليلة (أم البواقي)، يشغل المواطنون مساكن غير مخصصة. وحاصر آخرون مبنى البلدية ثم هاجموا منزل ومتاجر العمدة الذين تعرضوا للنهب والحرق. نجل رئيس البلدية يطلق النار على المتظاهرين قبل فراره: 36 جريحًا ، اثنان بجروح خطيرة في العين تم إجلاؤهما في المستشفى في قسنطينة. كما تم تدمير المقصف الذي يمتلكه نائب رئيس البلدية بسبب الحريق. يتم نهب وحرق المتاجر الأخرى التي تنتمي إلى "المنتخبين" الآخرين في المدينة. لم يتم لمس أي مبنى عام من قبل المحتجين الذين هاجموا السلطات الفاسدة فقط.
    • في أولاد عطية (سكيكدة)، يهاجم العشرات من الشباب المقنعين بالهراوات مباني القرية. يتم تدمير مقر المحاربين القدامى (ONM)، وموقف السيارات في قاعة المدينة وشاحناتها الأربعة، ومبنى البلدية التعاوني و سونلغاز من قبل مثيري الشغب.
    • في تبسة، يحاول المتظاهرون مهاجمة بعض المباني والمحلات التجارية العامة. يتم صدهم من قبل موظفي الولاية والتجار المسلحين بالنوادي والقضبان الحديدية.
    • في عين التوتة (باتنة)، نهب المتظاهرون مبنى البلدية وأشعلوا النار في سيارات المسؤولين المحليين.
    • في عين ياقوت (باتنة)، قام المتظاهرون بإغلاق طريق باتنة-قسنطينة.
    • مقتل أربعة من رجال الميليشيات وجرح آخر في أولاد الحد (عين الدفلى) على أيدي جماعة مسلحة
  • 19 يونيو 2001: اشتباكات عنيفة في تيزي وزو أمام مجموعة الدرك التي تهاجم بالحجارة وقنابل المولوتوف. وصول تعزيزات مهمة من الجهاز العصبي المركزي. أمطار قنابل الغاز المسيل للدموع. يتم حظر جميع الشوارع الرئيسية في المدينة للحد من تقدم فرق مكافحة الشغب.
    • استئناف الاشتباكات في بوغني (تيزي وزو) حول لواء الدرك. اشتعلت النيران في مركبات من اللواء. سماع إطلاق نار أوتوماتيكي. هناك 37 جريحًا بينهم 3 بجروح خطيرة.
    • في فريكات ، بالقرب من دراع الميزان، اشتباكات بين المتظاهرين والدرك. الشاب بستاني مراد، 19 عاماً، أصيب بعيار ناري في الركبة.
    • في ماكودا (تيزي وزو)، هاجم المتظاهرون الصغار قافلة من قوات الدرك في تعزيزات، مما تسبب في اشتباكات عنيفة: تم إجلاء 13 جريحًا، بينهم 3 جرحى خطيرة في تيزي وزو.
    • في بلدة أوظياس (تيزي وزو)، اليوم الرابع من الاشتباكات بين المتظاهرين والدرك. الأشخاص الجرحى يجب أن يأسفوا.
    • اشتباكات عنيفة في لاربع ناث إيراثين (تيزي وزو). مقتل متظاهر شاب (لاميني سمير)، 19 عامًا، بشاحنة تابعة لقوات الدرك.
    • في عين الحمام (تيزي وزو) ، قام المتظاهرون بحرق المحكمة وتلقي المساهمات. لواء الدرك محاصر. اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والدرك: 60 جريحًا بينهم 3 بالرصاص.
    • في عزازجة (تيزي وزو)، أسفرت المواجهات بين المحتجين وفرق مكافحة الشغب عن إصابة 35 شخصًا.
    • في درعا الميزان (تيزي وزو)، اشتباكات أمام لواء الدرك: 50 جريحًا بينهم عشرات رجال الدرك.
    • في تيجزيرت ، أقام المتظاهرون العديد من المتاريس في الشوارع الرئيسية ويهاجمون لواء الدرك. تم نهب العديد من المباني التجارية ونهبها من قبل رجال الدرك وفقًا لشهادة المواطنين للصحافة.
    • في تيزي راشد (تيزي وزو)، نظمت قوات الدرك الاستكشافية العقابية. وقد أبلغ العديد من الشهود عن النهب والسلب.
    • في بني يني (تيزي وزو)، يحاول المتظاهرون أن يدمروا بمساعدة مجرفة، ثكنات ميليشيا الحرس البلدي. ثم يتم إخلاء الميليشيا من قبل الجنود إلى مكان أكثر أمانًا. وورد أن الاشتباكات أسفرت عن إصابة 18 شخصًا. شهادات المواطنين للصحافة الوطنية والدولية ، وزُعم أن رجال الدرك قاموا بنهب ونهب ثلاثة مبان تجارية في مبنى عادل السكني.
    • استئناف أعمال الشغب في بني دوالة (تيزي وزو)، بعد دفن الشاب بيشا ماسينيسا. المتظاهرون الشباب يحاصرون لواء الدرك. اشتباكات عنيفة متابعة.
    • في تزمالت (بجاية)، يحرق المتظاهرون مقر المحاربين القدامى. تم غلق الطريق الوطني رقم 26. هاجم مقر الدرك بكوكتيلات مولوتوف. وصول تعزيزات من قوات الدرك التي تحتل المدينة
    • في أوزيلاغون (بجاية)، اشتباكات بين المتظاهرين والدرك. محاصر لواء الدرك: الدرك بجروح خطيرة.
    • في أقبو (بجاية)، تقع منطقة 1 نوفمبر في المقعد الليلي ومشاهد نهب المباني التجارية والمنازل. هذا هو حال متاجر عائلة بدجو ، ومنزل بلقدوم ، ومتجر الأطعمة العام في تيغرين محمود ، ومتجر جزار عامري حميمي. وفقا لشهادات الضحايا ، فإن مرتكبي هذه الأفعال هم الجهاز العصبي المركزي.
    • في عين مليلة (أم البواقي) يواصل المتظاهرون مهاجمة ممتلكات المدينة الفاسدة. يتم نهب وإحراق العديد من المتاجر. بعد عدة أيام من أعمال الشغب ، لا يتأثر أي مبنى عام. "السناتور" RND (أحد بركان بوزيد)، المحمي بشدة من قبل الجهاز العصبي المركزي ، محاصر من قبل المتظاهرين والطريق المؤدي إلى قسنطينة محاصر.
    • في باتنة انتشرت شائعات عن أعمال الشغب طوال الأسبوع الماضي. المتظاهرون الشباب من أحياء الطبقة العاملة ينزلون إلى وسط المدينة. رجمت وكالة CNEP ووكالة نقل الركاب ومقر الإذاعة المحلية. تم نهب الهوائي ونهبه في مبنى بلدية زمالا والشركة الإيطالية لتوزيع المعدات المنزلية (SADED).
    • في ميدان إلبيود، بوخضره والكويف (تبسة)، اشتباكات بين المتظاهرين وفرق مكافحة الشغب: أصيب اثنان من المتظاهرين بجروح خطيرة.
    • توتر شديد في البويرة. الطريق الوطني رقم 5 محجوب بحواجز. تم إحراق مركزين للضرائب. 23 جريحا بينهم 7 من رجال الشرطة..
    • في الأسنام (البويرة)، تسبب مرور قافلة من رجال الدرك على RN 5 في مواجهات عنيفة مع المواطنين. هذا الأخير يحاصر لواء الدرك وسيطر فعليًا على القرية.
    • في مشد الله (البويرة)، يحاصر المتظاهرون لواء الدرك. يتم حرق سيارتين. الجرحى يجب أن يحسبوا. تعرض مقر شركتين عامتين (إدمكو وإرادة) للنهب.
    • في حيزر (البويرة) استمرار أعمال الشغب، بعد الهبوط العقابي من رجال الدرك في اليوم السابق. يتم اعتقال العديد من المتظاهرين.
    • في بني عمران (بومرداس)، يغلق المواطنون الشباب الطريق الوطني بين الجزائر والبويرة (RN5).
    • في بني منصور (سطيف)، وقعت اشتباكات أثناء المساء بين المتظاهرين والدرك. اللواء محاصر ومهاجم به قنابل مولوتوف والحجارة.
    • في تلغمة (ميلة)، يقوم المتظاهرون الشباب الغاضبون بتدمير البلدبة، وسونيلغاز، ومقر الدائرة والوصفة المجتمعية، وسكن العمدة ومجلس المدينة السابق (تم تعيين رئيس البلدية بعد الانقلاب الذي وقع في 1992). يتم حرق سيارات بعض المسؤولين في المدينة. ونهب مقر المنظمة الوطنية للمجاهدين (ONM) وجبهة التحرير الوطني. يتم حرق الأثاث، الذي أخرج في الشارع. قام المتظاهرون بنهب متجر شركة النسيج الوطنية (Inditex). مدير سابق للوصفة الجماعية يطلق النار على المتظاهرين الذين أرادوا مهاجمة منزله: جريحان.
    • كمين ضد دورية لقوات الدرك في الشعيبي (عنابة): قتيل وجريحان.
    • استشاري المحكمة العليا (عبد الحميد حدا)، اغتيل عند حاجز طريق أقامه مسلحون بين جرما وسريانة، بالقرب من باتنة.
  • 20 يونيو 2001: في مقلع (تيزي وزو)، اشتباكات بين المتظاهرين والدرك. شاب متظاهر (كرفون فريد) أصيب بجروح خطيرة في الوجه.
    • في تيزي وزو، استمرار الاشتباكات. شقة تصطاد النيران في منطقة ليه جينيت، عقب إطلاق قنبلة الغاز المسيل للدموع. العديد من الصحف اليومية تعرض مشاهد عن استفزاز الجهاز العصبي المركزي ضد السكان (اغتصاب المنازل، التهديدات، البذاءات، قتل المتظاهرين الشباب، نهب المتاجر).
    • في فريحة (تيزي وزو)، اشتباكات بين المتظاهرين والدرك، في أعقاب محاولة من جانب الأخير لفرض ستائر بعض الشركات وفقا لشهادات المواطنين للصحافة.
    • استمرار أعمال الشغب في تيجزيرت. هناك 18 جرحى.
    • في أقبو، يشارك الآلاف في الجنازة في مقبرة الشهداء، وهما الشابان اللذان قتلا الاثنين 18 يونيو. في نهاية الدفن، ذهب الحشد إلى مركز الشرطة وهم يهتفون "قاتل فريد" (اسم الشرطي الذي قتل الشاب مصباح). تتكرر الشرطة بقنابل الغاز المسيل للدموع.
    • في برج ميرا بجاية، قتل المواطنو، الذين ثاروا بسبب استفزازات الدرك، وفقًا لصحيفة Le Matin اليومية (21/06/01) ثلاثة منهم بالشوكة.
    • في أوزيلاغون (بجاية)، أصيب 30 من أفراد الجهاز العصبي المركزي من بينهم 6 في حالة خطيرة ، في أعقاب هجوم لواء الدرك في المدينة.
    • في جنزيت (سطيف)، تم إغلاق الطريق المؤدي إلى بوغاع من قبل المتظاهرين. اشتعلت النيران في مبنى البلدية ودايرا ولواء الدرك. إصابة طفل يبلغ من العمر 13 عامًا (يعقوب ليس) بإصابات خطيرة. سوف يستسلم لإصاباته في نفس اليوم في مستشفى برج بوعريريج.
    • استمرار أعمال الشغب في الأسنام (البويرة). هناك 4 جرحى.
    • استمرار الاشتباكات في مدينة البويرة بعد الحظر المفروض على مسيرة إلى الولاية: 9 جرحى.
    • في أوماش (بسكرة)، حاصر المتظاهرون الطريق بإطارات محترقة وكتل من الحجارة. ونهبت مقاعد نقابة الفلاحين (UNPA)، وجبهة التحرير الوطني ، ونادي خاص تابع لقرب العمدة. لا اشتباكات مع الشرطة.
    • في برج منايل (بومرداس)، تدهورت مسيرة سلمية من قبل الجهاز العصبي المركزي باستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع، وتنتهي وتنتهي بمواجهات عنيفة.
    • في الحروش (سكيكدة)، المتظاهرون يغلقون الطريق الوطني (RN 3). تدمير القهوة.
    • في صلاح بوشار (سكيكدة)، تم تقطير شائعات عن أعمال شغب من قبل الغرباء منذ يوم الأحد، مما تسبب في مناخ من الذهان في المنطقة. يقوم المتظاهرون الشباب بإغلاق الطريق الوطني ثم يهاجمون سوق الجملة للفواكه والخضروات التي يتم نهبها ويحتلون قاعة المدينة.
    • لأول مرة، يتم الإبلاغ عن المظاهرات في بعض مدن غرب الجزائر، والتي كانت في السابق تنجو من ريح الثورة:
    • - في مراين (الشلف)، حاصر مئات المتظاهرين مبنى البلدية الذي قصفته الحجارة. المحتجون الشباب يطالبون برحيل الممثلين المنتخبين المحليين. اشتعلت النيران في مركبة تابعة لمجلس المدينة.
    • - في حميدية (تيارت)، يحاول المواطنون الصغار السير نحو الدائرة. يتم حظرها بسرعة. يتحول المشي إلى اعتصام.
    • مقتل جندي على حاجز طريق أقامته مجموعة مسلحة بين سيدي يحيى وجبحية (البويرة).
  • 21 يونيو 2001: في أعقاب الحملات العقابية التي قام بها رجال الدرك والنهب الليلي للمحلات التجارية، ينظم الشباب من بلدات وقرى ولاية تيزي وزو أنفسهم في لجان اليقظة. مسلحين بقضبان حديدية وسكاكين، يقومون بتنظيم جولات من المراقبة في أحيائهم. تم الإبلاغ عن العديد من أعمال التخريب في المدن والقرى (تيزي وزو، درعة بن خدة، تدميت، مكودة، تيزي راشد ....). يدين بعض رجال الدرك والقوات الخاصة، وجماعات إجرامية أخرى تستفيد من مناخ الثورة.
    • تشير الشهادات المتزامنة إلى رحيل العديد من العائلات التي فرت من منازلها ، في أعقاب التهديدات ومناخ الرعب الذي فرضته الحملات العقابية الليلية. هذه هي حالة قرية تيزي راشد.
    • أعمال الشغب في يسر (بومرداس). وقعت اشتباكات عنيفة بين المحتجين وفرق مكافحة الشغب.
    • في الناصرية (بومرداس)، يجتمع الآلاف من المواطنين في استاد المدينة لانتخاب أعضاء لجان القرية. لقد أصيبت المدينة بالشلل لمدة يومين بسبب الإضراب.
    • في تيزي وزو يسود هدوء غير مستقر بعد ستة أيام من أعمال الشغب.
    • في دراع الميزان (تيزي وزو)، تقع اشتباكات عنيفة في وسط المدينة بين المتظاهرين والدرك. مئات المتظاهرين يحاصرون لواء الدرك: قتيلان بالرصاص (ديدوش فرحات وخلفون كمال) و 20 جريحًا، العديد منهم في حالة خطيرة للغاية.
    • في بوغني (تيزي وزو)، تسببت أعمال الشغب العنيفة للغاية في إصابة 4 أشخاص برصاص.
    • في مكودة وبني دوالا وماتكاس وأزاجا والواظاظية، تدور اشتباكات عنيفة بين رجال الدرك والمتظاهرين أمام الألوية المحاصرة.
    • في أزفون (تيزي وزو)، قام المتظاهرون بتحصين الشوارع الرئيسية ومحاصرة لواء الدرك بالحجارة وقنابل المولوتوف. عشرون من رجال الدرك الجرحى ، بعضهم خطير. رجال الدرك المضاد للهجوم بقنابل الغاز المسيل للدموع، والتي يقع بعضها في فناء المستشفى. تحولت المدينة إلى ساحة معركة حقيقية. أفادت الشهادات التي أوردتها الصحافة أن الحملة الاستكشافية التي قام بها رجال الدرك إلى مدينة لا مونتاني (المدينة القديمة) تثير رد فعل عنيف من جانب المواطنين.
    • في دراع بن خدة (تيزي وزو)، تعرض لواء الدرك للهجوم من قبل المتظاهرين، مما تسبب في أضرار جسيمة للغاية.
    • في تادميت (تيزي وزو)، يحاصر المتظاهرون الشباب لواء الدرك بالحجارة وقنابل المولوتوف.
    • شارك الآلاف من المواطنين في دفن ضحايا القمع في اليوم السابق (شكال رشيد، مصباح عبد الكريم وهيا نور الدين) على التوالي في تيغرين، جندوز وأغزر أمقران، في ولاية بجاية.
    • في جنزيت (سطيف) والإعلان عن وفاة طفل يبلغ من العمر 13 عامًا (يعقوب ليز)، أصيب بجروح خطيرة في أعمال الشغب التي وقعت في اليوم السابق ، هاجم محتجون من القرى المجاورة لواء الدرك. يتم حرق حافلتين ومرائب في قاعة المدينة. الطريق الوطني محجوب من قبل مثيري الشغب. الآلاف من المواطنين يرافقون الضحية الشابة إلى مقبرة تاوريرت سيدي يعقوب.
    • في مدينة سطيف ، تنتشر شائعات المشي منذ الصباح في المدينة ، مما يخلق أجواء من الذعر، خاصة بين التجار الذين يخشون النهب. المدينة تفرغ تدريجيا. المتاجر والإدارات تغلق بسرعة. النقل أصبحت نادرة على نحو متزايد. يجتمع المواطنون الشباب في الشارع الرئيسي. يسود مناخ غزير. لا أعمال عنف.
    • في ولاية البويرة، ذكر العديد من الشهود اعتقالات عديدة قامت بها أجهزة الأمن. وقد تم إبلاغ المتجول العشرة بعشرة متظاهرين.
    • في مشد الله (البويرة)، يحاصر المتظاهرون لواء الدرك، مطالبين بالإفراج عن المواطنين الذين اعتقلوا في اليوم السابق. عندما سمعوا أنهم تعرضوا لهجوم وحشي، يهاجمون المباني العامة: يتم نهب مقر الضمان الاجتماعي والتأمين (SAA)، ووكالة الأراضي، ومقر الشرطة الجديد ، والحديقة العامة.
    • تشير التقارير الصحفية إلى شهادات من الحملات العقابية التي نظمتها قوات الدرك وقوات الأمن الأخرى في حنيف والشرفة والأصنام (البويرة). الممتلكات الخاصة قد تعرضت للنهب.
    • في بسكرة، يحاول المتظاهرون الشباب عزل فندق التمويل.
    • الجهاز العصبي المركزي ورجال الشرطة مربع في بلدة بو إسماعيل (تيبازة) طوال اليوم. انتشرت شائعات عن الانتفاضة لمدة أسبوع في المدينة.
  • 22 يونيو 2001: في سطيف، تعرض مطعم لشبونة الفاخر لهجوم من قبل مجموعة من المتظاهرين الشباب الذين يحاولون إشعال النار فيه. مالك يطلق النار على الحشد بسلاحه: 2 جريح. السلطات تقرر إغلاق المنشأة. مكتب المدعي العام يفتح التحقيق.
    • في بيان صادر عن الدرك، أفادت التقارير أنه منذ بداية الأحداث، سجلت هذه الجثة 966 جريحًا منهم 273 خطيرة و22 درجة ثالثة محترقة. وتفيد التقارير أيضا بتدمير 258 مركبة وهجوم 35 لواء. أصيب 19 من أفراد أسر الدرك في نفس البيان.
    • لا تزال لجان اليقظة تتشكل في ولايتي البويرة وبجاية للدفاع عن ممتلكاتهم بعد بعثات ليلية ليلية ونهب.
    • سكان منطقة بني معوش (بجاية) يستنكرون في بيان صحفي أن مناخ الرعب الذي فرضته التعزيزات وصل إلى القرية والذي كان من شأنه أن نهب المستوصف ونهبه. ووفقاً للبيان نفسه، أدلى هؤلاء المسلحون بتصريحات عنصرية ضد القبائل وغنوا أغاني القوات الخاصة.
    • كشف بيان صادر عن الدرك الوطني عن مقتل اثنين من رجال الدرك و 9 آخرين أصيبوا خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية، في أعقاب كمائن نصبتها جماعات مسلحة في كولو (جيجل)، وجنزيت (سطيف) وبومرداس. مركبتان دمرتهما القنابل محلية الصنع.
  • 23 يونيو 2001: فرض مسيرة لألف امرأة في شوارع اغزر أمقران (بجاية)، وهم يرددون شعارات ضد السلطة ومن أجل الحرية والعدالة. تذكر أمام قبور الضحايا الخمسة للقمع.
    • بعد بضع مناوشات في الصباح، ساد الهدوء خلال بقية اليوم في تيزي وزو. لكن المناخ لا يزال ثقيلاً والتوتر مرتفع. لكن المدينة دمرت بعد أعمال الشغب التي وقعت في الأسبوع الماضي. لجان اليقظة الشعبية تضمن سلامة المواطنين والممتلكات.
    • في بير شحادة، بالقرب من سيدي نعمان (أم البواقي)، أشعل المتظاهرون النار في مبنى البلدية ونهبوا كافيتريا قرية تابعة لشقيق العمدة. أفراد من رئيس البلدية يهددون المتظاهرين الشباب بأسلحتهم. تدخل قوات الأمن يتجنب الأسوأ.
    • وفقًا للصحافة، قامت شركة السكك الحديدية (SNTF) بتعليق القطارات المتجهة شرق البلاد "حتى إشعار آخر".
    • يراقب سكان حي حزير (البويرة) اعتصامًا في الساحة العامة للمدينة ، بناءً على دعوة من تنسيق الأحياء والقرى في المنطقة ، للمطالبة بالإفراج عن المحتجزين، واعتقالهم خلال أعمال الشغب ونقلهم على البويرة.
    • في كل مكان في الولايات الأخرى، يبدو أن الهدوء غير المستقر سائد اليوم.
    • ذكرت صحيفة الفجر اليومية اكتشاف 9 جثث في وادي الحراش. يعتقد البعض أنه قد يكون مفقودًا في مسيرة 14 يونيو في الجزائر العاصمة. لا يوجد تأكيد رسمي.
  • 24 يونيو 2001: في طولقة (بسكرة)، تم الإبلاغ عن مواجهات مبكرة بين المتظاهرين الشباب وفرق مكافحة الشغب. يدين الشباب الظروف الاجتماعية والاقتصادية المزرية (البطالة، قلة السكن، المياه ...) والهجوم بالحجارة، مقر الضمان الاجتماعي، مكتب البريد، المدرسة الثانوي، استلام الضرائب ومركز التدريب المهني (CFPA).
  • 25 يونيو 2001: مسيرة سلمية لعشرات الآلاف من المواطنين في تيزي وزو، بمناسبة الذكرى الثالثة لاغتيال المطرب معتوب لونيس. أثناء تفريق المسيرة، يتوجه المتظاهرون الشباب إلى لواء الدرك. تحدث الاشتباكات مع فرق مكافحة الشغب لمدة ساعة تقريبًا قبل العودة إلى الهدوء.
    • إضراب عام في بجاية.
    • مسيرة سلمية لآلاف المواطنين، ورددوا شعارات ضد السلطة في مشد الله (البويرة) بمناسبة الذكرى الثالثة لوفاة معتوب لونيس. لا حوادث.
    • في ماكودا (تيزي وزو)، تم حجز قافلة كانت تأتي لتزويد لواء الدرك طوال الليل من قبل المتظاهرين الذين منعوه من المغادرة.
    • أفاد بيان صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني عن مقتل ستة أشخاص خلال مسيرة 14 يونيو في الجزائر العاصمة (اثنان من الصحفيين تم دهسهما بواسطة حافلة، وفاتان في أعقاب حادث سقوط شاحنة. والموت بسبب صدمات الرأس والموت بسبب حادث مروري). فيما يتعلق بالمعلومات التي أبلغت عنها صحيفة الفدر اليومية، تدعي DGSN أن خدماتها "لم تسجل أي حالة تتعلق بهذه القضية".
  • 26 يونيو 2001: شرطي بملابس مدنية يقتل مواطنًا يبلغ من العمر 28 عامًا (فؤاد عدارة) في رأسه في مقهى في سيدي عيش (بجاية). يتم القبض على القاتل المزعوم من قبل زملائه. تسببت هذه الجريمة بتازم الوضع في المدينة حيث عادت الحواجز في الشوارع. تجمع المتظاهرون أمام مركز شرطة المدينة، الذي يتعرض للهجوم بالحجارة وقنابل المولوتوف. وتستخدم القنابل المسيلة للدموع لتفريق الحشد. قالت المديرية العامة للأمن الوطني في بيان لها إن ضابط الشرطة الذي ارتكب الجريمة كان جزءًا من أمن ولاية البويرة وأنه كان في حالة سكر، وأعلن أيضًا تقديمه أمام النيابة.
    • في ماكودا (تيزي وزو)، اشتبكت المواجهات بين المتظاهرين والدرك أمام مبنى البلدية، بعد وصول التعزيزات لإلغاء القافلة المضايقة منذ يوم أمس. الحواجز التي أقامها المتظاهرون تسد القضايا الرئيسية في المدينة. هناك أربعة جرحى.
    • ذبح ستة أفراد من نفس العائلة (دحماني) في خيمتهم أثناء الليل في الزوبيا ، بالقرب من برواجية (المدية) على أيدي جماعة مسلحة. الزوجة وابنتها البالغة من العمر 14 عامًا اختطفت من قبل المهاجمين. هذه العائلة من البدو، القادمين من جلفة، استقروا في المنطقة لمدة عشرين يومًا تقريبًا.
  • 29 يونيو 2001: رجال مسلحون يهاجمون حانة في تبسة: 6 قتلى بينهم 5 نساء وجرحان.
  • 30 يونيو 2001: نزع فتيل قنبلة أمام مبنى بلدية تبسة.
  • 2 يوليو 2001: إصابة جنديين بجروح جراء تفجير قنبلة أثناء عملية تفتيش في جبل لازريج ، بالقرب من بسكرة.
    • قامت مجموعة من رجال العصابات بمداهمة إجيل أومنشار بالقرب من ميتراس (تيزي وزو) وأحرقوا منزل أحد رجال الميليشيات.
  • 4 يوليو 2001: أقام مسلحون حاجزًا على بلدة خازرة (تبسة): قتل جندي وميليشيا وخطف ثلاثة مدنيين من بينهم "سيناتور" (محمد بوديار).
  • 5 يوليو 2001: رجال مسلحون يرتدون الدرك ويلبسون شارات حمراء على بعد عدة مئات من الأمتار من مدينة أوزرا (المدية): 11 قتيلاً.
    • تم منع مسيرة المندوبين من تنسيق الجزارات المخطط لها في الجزائر بواسطة جهاز أمني مثير للإعجاب. يتم تركيب سدود مرشحات الدرك بعربات مدرعة في تادميت وناصريا وتينيا. تقطعت السبل بآلاف المحتجين على هذه الحواجز. نحو مائتي مسيرة يرتجلون اعتصامًا بدلاً من الأول من مايو. لا حوادث. يخشى المراقبون من استئناف الاشتباكات في أعقاب الحظر المفروض على مسيرة الجزائر ونشر قوات الدرك على طرق القبايل ، التي تُفسر على أنها استفزاز حقيقي.
    • استئناف المظاهرات في تيزي وزو في وقت مبكر من المساء عقب الحظر المفروض على مسيرة الجزائر العاصمة. محتجون من الشباب يحاصرون لواء الدرك في المدينة الذي تعرض للقصف بالحجارة. يقوم رجال الدرك بالشحن بالهراوات وأوعية الغاز المسيل للدموع، مما يؤدي إلى تفاقم التوتر ويزيد من عدد المتظاهرين. عودة ظهور المتاريس في الشوارع وحرائق الإطارات. ثلاثة أحياء (المباني الزرقاء ، ومدوحة وليه Genêts) هي مسرح الاشتباكات. وصول تعزيزات الجهاز العصبي المركزي. عشرات من الإصابات الخفيفة يجب أن تستنكر. الهدوء يعود تدريجيا قبل وقت قصير من منتصف الليل.
  • 6 يوليو 2001: بدأ مواطنو حوزير (البويرة) إضراباً عن الطعام ، خارج مقر ولاية البويرة ، احتجاجًا على اعتقال 10 من المتظاهرين الشباب منذ 14 يونيو ، في أعقاب مسيرة الجزائر العاصمة وأعمال الشغب التي تلت ذلك.
    • استمرت الاشتباكات في تيزي وزو، ولكن بكثافة أقل. قامت مجموعة من المتظاهرين الشباب بطعن لواء الدرك. تتكرر الدرك مع قنابل الغاز المسيل للدموع. لا ضحايا.
    • 16 شخصًا يسافرون في مركبات ، قُتلوا عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون يرتدون ملابس عسكرية على بعد 3 كم من مدينة سيدي لخضر (ولاية عين الدفلى).
  • 7 يوليو 2001: استئناف الاشتباكات بين المتظاهرين الشباب والدرك في تيزي وزو. لا ضحايا.
    • تجمع المتظاهرون الشباب في القصور (بجاية) في أعقاب الظهور العلني لستة من رجال الشرطة الذين كرههم السكان. تم الإبلاغ عن بداية المواجهة أثناء الليل مع فرق مكافحة الشغب.
    • يتم إغلاق طرق قرية دهامشا (سطيف) من قبل المتظاهرين الشباب الذين يطالبون باستقالة "المنتخبين" المحليين ويدينون الاحتقار والبؤس الذي يعانون منه.
    • مواطنون من بن مهيدي (ولاية طرف) يحجبون RN 44 مع المتاريس للتنديد بالظلم وازدراء كونهم الهدف في مجتمعهم.
  • 8 يوليو 2001: اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين الشباب والدرك في القصر، وتحديداً مدينة عقال. ظهور الحواجز في الشوارع. تتحدث الصحافة عن استفزازات بعض رجال الدرك ضد الشباب.
    • استئناف الاشتباكات بين المتظاهرين الشباب من جهة والدرك والجهاز العصبي المركزي من ناحية أخرى في الأحياء الساخنة في تيزي وزو. الصحافة تتحدث عن استفزازات الدرك. طعن متظاهرون شابان بالسكاكين.
    • كما وردت أنباء عن وقوع اشتباكات في عزازا ودرعة بن خدة (تيزي وزو). لا ضحايا.
    • ليلة الشغب في صدوق (بجاية). اشتباكات بين المتظاهرين و CNS. لا ضحايا.
  • 9 يوليو 2001: مواطنون من قرية وادي زيتون (خنشلة) يسدون طريق خنشلة-عين طويلة، احتجاجًا على الظروف المعيشية البائسة.
    • مواطنون من بلدية عين تسيرة (برج بوعريريج) يسدون طريق رأس الواد - برج بوعريريج، مطالبين برحيل العمدة وحل المشكلات المحلية (المياه والانفتاح والإسكان).
    • حشد المواطنين أمام قاعة بلدية تاكسنة (جيجل) الذين يطالبون باستقالة المحلية "المنتخبة". يثير المتظاهرون العديد من المشكلات (النقل، المياه، الإسكان، البطالة، الصحة).
    • اشتباكات عنيفة بين المحتجين وفرق الشغب في القصور (بجاية). تقارير الصحافة نهب المخازن من قبل رجال الدرك. يهاجم الشباب لواء الدرك بكوكتيلات مولوتوف ويحاولون اقتحام المبنى. استعن بقنابل النار والغاز المسيل للدموع تستجيب للحجارة وقنابل المولوتوف. كانت الاشتباكات ستجعل حوالي عشرة جرحى لمدة ثلاثة أيام.
    • في تريات (عنابة)، قام المتظاهرون بإغلاق الطرق المؤدية إلى عنابة وسكيكدة. التجمع أمام قاعة المدينة. يطالب المتظاهرون باستقالة "المسؤولين المنتخبين" المحليين (المتهمين بالفساد وعدم الكفاءة).
    • في بن مهيدي وسيدي مبارك وزيتونة، قام المتظاهرون بإقامة حواجز على الطرق وشجبوا الظروف المعيشية. لا حوادث ملحوظة.
    • استمرار الاشتباكات في تيزي وزو بين المتظاهرين والدرك والجهاز العصبي المركزي حول لواء الدرك. تذكر الصحافة وشهادات عديدة استفزازات بعض رجال الدرك ورجال الشرطة (ضرب المواطنين الشباب).
    • ستة أفراد من عائلة من البدو المذبوحة وفتاة اختطفتهم في مكان يسمى ضياينة (تيارت) من قبل جماعة مسلحة.
    • انفجار قنبلة في مكان يدعى غديوة، بالقرب من شابة الأمير (بومرداس): إصابة شابين بجراح.
  • 10 يوليو 2001: تهدئة غير مستقرة في تيزي وزو. تم الإبلاغ عن تجمعات الشباب بالقرب من لواء الدرك ومركز الشرطة ولكن دون اشتباكات.
    • اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والدرك في القصور (بجاية): 30 جريحًا. تقارير الصحافة استفزازات عديدة من جانب رجال الدرك (نهب المتاجر وسيارات المواطنين).
  • 11يوليو 2001: نصب المتظاهرون حواجز في العديد من أحياء القصور (بجاية). عاشت في المدينة ومع ذلك، لا توجد تقارير عن اشتباكات.
    • انتهى اجتماع عُقد في ملعب أميزور (بجاية) بمصادمات مع الجهاز العصبي المركزي: إصابة اثنين.
    • اشتباك بين عناصر من الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية ومجموعة مسلحة في غابة ميزرانة، بين تيغزيرت ودلس: عنصر من عناصر المجموعة المسلحة المقتولة.
    • مواطن قُتل وجُرح آخر عند حاجز عسكري أقيم في أولاد لحجل بالقرب من ثنية (بومرداس). اعتقادا منهم بأنهم كانوا يتعاملون مع سد زائف، حاول المواطنان التراجع. عند رؤيتهم يفرون ويعتقدون أنهم كانوا يتعاملون مع "الإرهابيين"، فتح الجيش النار على سيارتهم.
  • 12 يوليو 2001: مقتل شرطي في لاربع ناث إيراثين (تيزي وزو) على أيدي ثلاثة رجال مسلحين.
  • 13 يوليو 2001: مقتل شابين على أيدي الجنود في المكان الذي يطلق عليه اسم السرو خميس مليانة (عين الدفلى). لقد كانوا مخطئين بسبب "الإرهابيين".
    • مقتل رجل مسلح في منزله، بالقرب من بلدة العمارية (المدية) على أيدي أفراد مسلحين.
  • 14 يوليو 2001: قتل أحد عشر شخصًا من بينهم نساء وأطفال ينتمون إلى أربع عائلات (كينو وخليفة والحفاف وشكر) في حمر العين بالقرب من حجوط (تيبازة) على أيدي جماعة مسلحة.
    • أطلق صاحب حانة في عين تاغروت، الواقعة بين سطيف وبرج بوعريريج، النار على مواطنين شبان طالبوا بإغلاق مقره الذي يعتبر مكاناً للفجور: 15 جريحًا.
    • الإفراج المؤقت عن 8 مواطنين محتجزين في البويرة.
  • 15 يوليو 2001: اشتباكات بين رجال الدرك والمتظاهرين في أوكاس (بجاية)، في أعقاب محاولة لإصلاح خط الكهرباء إلى لواء الدرك. هاجم الأخير بالحجارة. لا ضحايا.
    • تفيد الصحافة الخاصة بالقبض على خمسة من رجال الدرك الذين شاركوا في نهب ونهب العديد من الشركات في القصور (بجاية).
  • 16 يوليو 2001: ذبح 12 شخصًا في منطقة شريت (DNC) في برواجية (المدية) على أيدي جماعة مسلحة.
  • 18 يوليو 2001: قتل سبعة أشخاص ينتمون إلى عائلة عساس على أيدي جماعة مسلحة في المنطقة المعروفة باسم محطة قطار بومدفع (عين الدفلى).
    • كمين ضد رجال الميليشيات في بوفيما بالقرب من درعة الميزان (تيزي وزو): مقتل زعيم الميليشيا (صحراوي صلاح). وقد فر المليشيان الآخران.
    • قُتل مواطن يبلغ من العمر 30 عامًا (حكيم مرداشي)، وهو مهرب سيارات، برصاص أحد رجال الشرطة عند معبر أم تبول الحدودي بالقرب من الحدود التونسية.
  • 19 يوليو 2001: سار نحو 30000 مواطن في شوارع البويرة، وهم يرددون شعارات ضد السلطة ويطالبون بوقف الإجراءات القانونية ضد المتظاهرين الذين تم اعتقالهم خلال اشتباكات الشهر الماضي. لا حوادث.
    • انفجار قنبلة قرب خط أنابيب للغاز في وادي الحد ، بالقرب من لرباتش (بومرداس). انفجار قنبلة ثانية عند وصول الجنود: 2 جريح.
  • 21 يوليو 2001: أعمال شغب عنيفة في أم الطبول (ولاية الطارف)، بالقرب من الحدود التونسية، عقب وفاة مواطن شاب، قُتل برصاص الدرك يوم الأربعاء 18 يوليو. الطريق الذي يربط مدينة القلعة بالحد التونسي مغلق. قام المتظاهرون بنهب حديقة مبنى البلدية وأشعلوا النار في ملحقه، بالإضافة إلى مركز حدودي وعدد كبير من المركبات. تمتد المظاهرات لتشمل بلديات الطرف الأخرى. في بن مهيدي، قام المتظاهرون الشباب بإغلاق الطريق الوطني 44 بالحواجز والإطارات المحترقة. في مطروح، قام المتظاهرون بحرق سيارة العمدة وشاحنة الحماية المدنية.
    • توتر في مدينة تزمالت (بجاية) حيث تم الإعلان عن عودة رئيس البلدية ورئيس الميليشيا المحلية ، وهو معين معين ميرا، الذي تم نهبه وإضرام النار فيه أثناء أعمال الشغب التي وقعت في الشهر الماضي. يتهم السكان زعيم المليشيا هذا بقتل مواطن شاب (أوالي حمزة) في يونيو 1998، أثناء أعمال الشغب التي تلت وفاة المطرب معتوب لونس وأن يكون مسؤولاً عن الإدارة الفوضوية لمبنى البلدية. ينادي المواطنون بمظاهرة أمام مبنى البلدية ويطالبون بلجنة تحقيق.
    • اشتباك في مدينة الباطنة في قالمة بين جماعة مسلحة وضباط شرطة: قتيل وجريح واحد بين المجموعة المسلحة.
  • 22 يوليو 2001: اعتقال عشرات المواطنين من قبل الدرك في أم طبل (الطارف) في أعقاب أعمال الشغب التي وقعت خلال الأسبوع.
    • في العديد من المناطق بولاية عنابة (تريات، بوني، سيدي عمار، برحال، شبية)، يتنافس المواطنون على التجمعات "المنتخبة" المجتمعية وينظمون تجمعات للمطالبة برحيلهم وفتح تحقيقات حول إدارتهم.
    • اعتصام مهم أمام عمدة تزمالت (بجاية) احتجاجًا على عودة رئيس البلدية ورئيس الميليشيا المحلية. لوحظ إضراب في المدينة خلال 48 ساعة يشل الخدمات العامة.
    • انفجار قنبلة في منزل أحد رجال الميليشيات في تاوريرت، بالقرب من منصور (البويرة): مراهق أصيب بجروح خطيرة.
    • مقتل أحد أفراد الميليشيا في عفير بالقرب من معتكاس (تيزي وزو) على أيدي جماعة مسلحة.
    • ذبح سبعة أشخاص بينهم نساء وطفلان في حوش سعيدية، عين تاجورايت (تيبازة).
    • مجموعة مسلحة كبيرة قادمة في شاحنة وعربات تدخل مستشفى عزازقة (تيزي وزو) وتحمل كميات كبيرة من الأدوية والمعدات الجراحية.
    • شائعات عن عودة رجال الدرك إلى تيزي راشد (تيزي وزو) تثير غضب مواطني المدينة الذين يتجمعون أمام لواء الدرك المغلق. لا حوادث.
  • 24 يوليو 2001: مجموعة مسلحة تقتحم مجمع تيبازا السياحي (CET) وتطلق النار على موظفي مطعم بيتزا: قتيلان. الخوف الذعر يستولي على المصطافين
  • 25 يوليو 2001: مقتل رجلين مسلحين وجرح أربعة آخرين على يد رجل مسلح في تمغراس بالقرب من آيت بومهدي (تيزي وزو).
  • 27 يوليو 2001: مقتل 11 مواطناً في بستان يقع في حوش العيساوي، بالقرب من مزاعة (البليدة) على يد عشرات الرجال المسلحين.
    • مقتل اثنين من المواطنين عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون في هنشير تومغاني (أم البواقي)
    • نشر التقرير الأولي للجنة التحقيق الوطنية في أحداث منطقة القبايل، برئاسة المحامي محند إسعد.
  • 28 يوليو 2001. ينظم المواطنون مسيرة سلمية في ضهرة (الشلف) للمطالبة برحيل الطائفي "المنتخب" بما في ذلك رئيس البلدية. وقد أطلق الأخيرون النار على المتظاهرين: قتيل وجريحان. وبحسب ما ورد قُبض على رئيس البلدية من قبل أجهزة الأمن.
    • استمرار لأكثر من أسبوع من التوتر الشديد في مدينة تازمالت (بجاية). بعد المسيرات والاعتصامات السلمية ، أغلق المواطنون الطريق الوطني 26، احتجاجًا على عودة رئيس البلدية والمطالبة بحل السلطة التنفيذية المجتمعية.
  • 30 يوليو 2001: مقتل حارسين مسلحين بشركة الأشغال العامة، بما في ذلك "منتخب" من سلطة الائتلاف المؤقتة في قادرية ، وإصابة ثلاثة آخرين في كمين نصبته مجموعة مسلحة في ثلاوين، بالقرب من لخضارية (البويرة)
    • قتل جندي وأصيب خمسة آخرون في انفجار قنبلة أثناء مرور دوريتهم في بوعيدل، قرب أمل (بومرداس).
    • إصابة ثلاثة جنود بجروح خطيرة خلال انفجار عدة قنابل في معقل سيدي علي بوناب (تيزي وزو)
  • 31 يوليو 2001: مقتل شرطيين وسرق أسلحتهما من ثنية الحد (تيسمسيلت) على أيدي رجال مسلحين.
    • حشد من المواطنين أمام مقر قاعة مدينة سيدي حمو، على بعد 10 كم من عين الدفلى بعد نقص المياه في هذه الموجة الحارة. تم إقالة مبنى البلدية جزئيًا، والطريق وخط سكة حديد الجزائر وهران مغلقان.
  • 1 أغسطس 2001: مقتل جنديين وجرح ثلاثة آخرين جراء انفجار قنبلة في دوار العرجا، الواقع بين كاب جنيت وبرج منايل (بومرداس).
  • 2 أغسطس 2001: إصابة جنديين في انفجار قنبلة في بيجاس بالقرب من القادرية (البويرة).
  • 4 أغسطس 2001: إصابة ثلاثة جنود بجروح خطيرة جراء انفجار قنبلة عند مرور دورية في بوعديل بالقرب من أمل (بومرداس).
    • مقتل ثلاثة عناصر من جماعة مسلحة في سيدي علي بوناب (تيزي وزو).
  • 5 أغسطس 2001: ذبح أربعة رعاة في حيبة لالاليف (معسكر) وسرقوا من قبل جماعة مسلحة.
    • مقتل شرطي وسرقته على أيدي أفراد مسلحين في وادي عيسي (تيزي وزو).
    • تركيب العديد من السدود المرشحة لقوات الدرك عند مخرج تيزي وزو وبجاية وعند مداخل الجزائر العاصمة، تحسباً للمسيرة التي سيتم تنظيمها بالتنسيق بين قنافذ البحر على مستوى العاصمة.
  • 7 أغسطس 2001: اختطفت ميليشيا مصابة بجروح خطيرة وأربع فتيات على أيدي جماعة مسلحة في بن عيسى بالقرب من كيدارا (بومرداس)..
  • 8 أغسطس 2001: تعزيزات امنية حول ملعب 5 يوليو، عقب قرار تنسيقية أوركيس لتنظيم مسيرة نحو رئاسة الجمهورية. تمكن مائة مواطن من التجمع في شيفالي، لكن فرق مكافحة الشغب فرقتهم بسرعة. تتم العديد من الاعتقالات بين المتظاهرين.
    • يتم حظر العديد من الحافلات والشاحنات من المتظاهرين في تادميت وناصرية بسبب حواجز الدرك. اشتباكات تدور في الناصرية، بعد محاولة المتظاهرين إجبار السد. بعض الإصابات الطفيفة تستنكر.
    • اشتباكات عنيفة بين المحتجين والشرطة في أميزور (بجاية) في مركز شرطة المدينة، بعد عودة أول حافلات للمواطنين إلى سد مشد الله. مركز الشرطة يتعرض لهجوم بالحجارة. تقام المتاريس في الشوارع. لا ضحايا.
    • اشتباكات أيضا في تزمالت وأقبو وفيرون (بجاية). تبقى ألوية الدرك أهداف المتظاهرين.
    • تندلع اشتباكات بين المتظاهرين وفرق مكافحة الشغب أمام مقر الدرك في تيزي وزو.
    • كما تم الإبلاغ عن الاشتباكات لمكلا وتيزي راشد (تيزي وزو). لا ضحايا.
  • 9 أغسطس 2001: استئناف الاشتباكات في أميزور (بجاية) بين المتظاهرين والمركز الوطني للدفاع.
    • أعمال شغب عنيفة في القصور (بجاية) على مستوى لواء الدرك. تم الاعتداء على الأخير من قبل المتظاهرين الشباب بالحجارة وقنابل المولوتوف. الدرك نسخة طبق الأصل مع قنابل الغاز المسيل للدموع.
    • استئناف الاشتباكات في تيزي وزو.
    • اشتباكات في معتكاس. المتظاهرون الشباب يحاصرون لواء الدرك: 6 جرحى، بينهم مراهق من 15 عامًا، يزعم أن عاشور دحمان طعن في الكتف وفقًا للصحافة.
    • انفجار قنبلة أمام سيارة تابعة لرئيس ميليشيا القادرية الجماعية (البويرة). ابنه مصاب بجروح خطيرة.
  • 10 أغسطس 2001: تم الإبلاغ عن تعزيزات من رجال الدرك ، وتركيب نقاط تفتيش على RN12، عند مداخل الناصرية وتادمايت ودرعة بن خدة ، تحسباً لزيارة وزير الداخلية إلى تيزي وزو. هذه السدود تثير توترا قويا مع الشباب في المنطقة.
    • وفقا للصحافة، نظمت قوات الدرك غارة عقابية في بعض المناطق من معاتقة. المواطن غمدان عمار، 25 عاماً، ذُكر أنه خُنِق بخنجر.
    • في منطقة أوظياس (تيزي وزو)، يحاصر لواء الدرك ويغلق الطريق الرئيسي المتظاهرون الشباب.
    • في القصر (بجاية)، اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والدرك ، عقب اعتقال سبعة مواطنين شبان. سيتم إطلاق سراح هؤلاء تحت ضغوط من المحتجين. هناك 17 جرحى.
    • في مدينة جنزيت (سطيف)، يحجب السكان جميع مخارج القرية وينظموا اعتصامًا أمام مبنى البلدية ، مطالبين برحيل رئيس بلدية RND. زعم أن الاشتباكات وقعت مع رجال الدرك. لا ضحايا.
    • خمسة أشخاص ينتمون إلى الأسرة الألمانية، ذبحوا وجرح ثلاثة آخرون في منزلهم في دوار أولاد جيلالي (الشلف) على أيدي عصابة مسلحة.
    • مواطن من كيدارا (بومرداس)، شقيق مخبر مزعوم للشرطة ، قُتل على يد مجموعة مسلحة.
    • 11 أغسطس 2001: استئناف أعمال الشغب في الناصرية (بومرداس). المتظاهرون الشباب يغلقون طريق الجزائر تيزي وزو بإطارات محترقة وجذوع الأشجار لمنع مرور وزير الداخلية من زيارة تيزي وزو. الطريق الوطني رقم 12 محاط بالكامل بطول 3 كم. تعزيزات كبيرة من ألوية مكافحة الشغب لتطهير الطريق. الاشتباكات تزداد سوءا في منتصف النهار. هناك حوالي 10 جرحى ، اثنان منهم أطلقوا النار.
    • توتر حي في تيزي وزو، بعد وصول وزير الداخلية (تركيب الوالي الجديد). تبدأ الحشود في تنظيم أنفسهم أمام المدينة الإدارية. جهاز أمني مثير للإعجاب حول مقر الولاية. يثير رحيل الوزير في منتصف النهار اشتباكات بين المتظاهرين وفرق مكافحة الشغب الذين يحاولون تطهير منطقة الولاية بقنابل الغاز المسيل للدموع. المتظاهرون يهاجمون لواء الدرك ، مستخدمين الحجارة. ظهور الحواجز في الشوارع. إغلاق المتاجر. تستمر الاشتباكات حتى المساء.
    • ووردت أنباء عن وقوع اشتباكات في تداما بين المحتجين وفرق مكافحة الشغب. تقارير الصحافة أن رجال الدرك قد اغتصبوا المنازل ونهبوا المباني التجارية. مواطن شاب طالبي كامل طعن في الفخذ. المزرعة التجريبية للمدينة هي مقعد النار. عشرون جريحًا منذ الصباح.
    • في دراع بن خدة (تيزي وزو)، أفادت التقارير أن الاشتباكات أسفرت عن إصابة حوالي 10 جرحى بحسب الصحافة.
    • أغلق المتظاهرون الطرق الرئيسية في القصور (بجاية) إثر شائعات عن مرور وزير الداخلية في المنطقة.
    • تم الإبلاغ عن مظاهرات في سيدي عيش (بجاية).
    • أربعة أشخاص (أم وبناتها الثلاثة من عائلة الإبراهيمي) ذُكروا على يد جماعة مسلحة في دوار أولاد علال، بالقرب من بوقادر (الشلف)
    • انفجار قنبلة عند معبر دورية للجنود وميليشيات برج طهار (جيجل): إصابة جنديين وميليشيا.
  • 12 أغسطس 2001: استمرار المظاهرات والاشتباكات في الناصرية (بومرداس). يتحمل لواء الدرك وطأة غضب المتظاهرين الشباب. تبادل الحجارة وقنابل الغاز المسيل للدموع. لا ضحايا.
    • عودة هدوء محفوف بالمخاطر إلى تيزي وزو.
    • متظاهرون يحاصرون شوارع مدينة بوغني (تيزي وزو) ويحاصرون لواء الدرك. لا حوادث ملحوظة.
    • اشتباكات بين الجهاز العصبي المركزي والمحتجين الشباب في سيدي عيش (بجاية). حواجز في الشوارع ورشقها مركز الشرطة. نأسف لعشرات الجرحى.
    • مقتل 17 مواطنًا بينهم ضابط في الدرك على حاجز طريق أقامه رجال مسلحون يرتدون الزي العسكري على طريق أولاد بوعزة (المسكرة).
    • مجموعة مسلحة تهاجم مقر الحماية المدنية في عومار (البويرة). تم إشعال النار في سيارتين وغيرها من الآثار المسروقة. لا ضحايا.
  • 13 أغسطس 2001: مناوشات بين المتظاهرين الشباب والدرك بالقرب من لواء الدرك في تيزي راشد (تيزي وزو). لا ضحايا.
    • تقارير الصحافة اعتقال ستة أطفال من قبل رجال الدرك في بوغني (تيزي وزو) ، مما تسبب في التوتر في المدينة.
    • انفجار قنبلة في أولاد بابا علي ، قرب لخضرية (البويرة): إصابة ثلاثة جنود بجروح خطيرة.
    • استمرار المظاهرات في القصور (بجاية). ووفقًا لأحد أعضاء التنسيق بين الطوائف التي نقلتها الصحافة ، فقد قُبض على صبي يبلغ من العمر 12 عامًا هو عمر بن عبد السلام ، وتعرض للضرب في لواء الدرك وأُطلق سراحه ، وهو دموي وعاري.
    • في سيدي عيش (بجاية)، هاجم المحتجون مرة أخرى مركز الشرطة في المدينة. الأسطول سيارة الشرطة نهب تماما. أصيب 8 أشخاص.
    • في صدوق (بجاية)، اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين الشباب وفرق مكافحة الشغب. الطرق هي مقر العديد من المتاريس. تعرض مركز الشرطة لهجوم بالحجارة وقنابل المولوتوف. استجابة الجهاز العصبي المركزي باستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع. لا ضحايا.
  • 14 أغسطس 2001: استمرار المظاهرات في تيزي راشد (تيزي وزو) ؛ حاصرت الطرق ولواء الدرك المحاصرين من قبل مئات المحتجين الشباب. يستجيب رجال الدرك لحجارة الرمي بقنابل الغاز المسيل للدموع. شاب (حمزة سفيان) أصيب جراء انفجار قنبلة غاز مسيل للدموع.
    • توتر شديد في بجاية عشية زيارة وزير الداخلية.
    • لقاء شعبي في القصر (بجاية)، يجمع عدة آلاف من المواطنين للتنديد باستفزازات الشرطة وهوجرا السلطة. لا حوادث. نعلم أن استئناف أعمال الشغب في هذه المدينة منذ 8 أغسطس كان سيؤدي إلى إصابة حوالي ستين جريحًا.
    • قُتل مواطن يبلغ من العمر 32 عامًا، وأب لأربعة أطفال، برصاص رجل مسلح في غابة غزول المشتركة، ويطل على بلدة تيارت. هذه الغابة ، التي تقع بالقرب من منزل الضحية، أصبحت مكانًا للفجور، مكانًا لعاهرات المدينة والشباب. يبدو أن مرتكب الجريمة كان حارس أمن "صرف" نفسه بالقرب من منزل الضحية. وفاة هذا المواطن سوف تسبب اضطرابات في المنطقة ورياح التمرد. عشرات من مواطني مدينة بوهني يخرجون في الشارع للتعبير عن غضبهم. دفن الضحية سيؤدي إلى أعمال شغب. تعرض مبنى البلدية للهجوم بالحجارة وتم تدمير مضخة الوقود وأعمدة الانارة في وسط المدينة. ستقوم الشرطة بحوالي عشرة اعتقالات. التوتر المستمر جدا في المدينة.
  • 15 أغسطس 2001: اشتباكات بين المتظاهرين والدرك أمام لواء الدرك إفرهونين (تيزي وزو): جريح.
    • تم وضع جهاز أمني مهم حول مقر ولاية بجاية ، تحسبا لوصول وزير الداخلية. متظاهرون شبان من حيي الناصرية ودوادجي يهاجمون سيارات شرطة مكافحة الشغب. أوقف زرهوني زيارته وقرر مغادرة المدينة بالطائرة، بسبب قيام المتظاهرين بسد الطرق المختلفة للولاية. اندلعت أعمال الشغب عندما غادر إلى مدينة CNS. لا ضحايا.
    • إصابة أحد أفراد الميليشيا بجروح في صبحا (الشلف) من قبل مجموعة مسلحة
  • 17 أغسطس 2001: مقتل رجل مسلح في حانة تقع بين بوغني وميتراس (تيزي وزو) على أيدي رجال مسلحين.
  • 18 أغسطس 2001: طبقًا للصحافة، فإن ما تبقى من منازل رئيس البلدية والأمين العام لـلمجلس الشعبي البلدي في تزملت (بجاية) نهب مرة أخرى من قبل المتظاهرين، فضلاً عن مقر الضرائب.
  • 19 أغسطس 2001: إصابة جنديين بجروح خطيرة في انفجار قنبلة أثناء مرور دوريتهم في سيدي علي بوناب (تيزي وزو)
  • 22 أغسطس 2001: مقتل 19 مواطناً بينهم ستة أفراد من نفس العائلة (بلبشير) وجرح 3 آخرين وخطف فتاتين على أيدي مسلحين عند حاجز طريق أقيم على طريق الحسين المحمدية في ولاية المسكرة. تم اكتشاف جثة واحدة من الفتيات المتحللة بعد بضعة أيام.
    • اللواء خالد نزار يشتكي في باريس ضد حبيب سويدية، مؤلف كتاب "الحرب القذرة" بتهمة التشهير.
  • 26 أغسطس 2001: ذبح مسلحون 7 أشخاص ينتمون إلى عائلة نهال في دوار حوالان، بالقرب من سيدي مبارك (معسكر).
  • 28 أغسطس 2001: مقتل جنديين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح خطيرة خلال كمين نصبته مجموعة مسلحة في حمزة (جيجل)
    • مقتل شرطي وشرطي عند حاجز طريق أقامه مسلحون في مركونة بالقرب من باتنة.
    • مقتل أحد رجال الميليشيات وإصابة آخر على أيدي مسلحين قرب مدرسة لخضارية الثانوية الفنية (البويرة)
    • انفجار قنبلة في الأخضر (البويرة): مقتل شخصين وجرح اثنين آخرين.
    • انفجار قنبلة في حقل في برواقية: إصابة مواطنان بجروح خطيرة.
  • 29 أغسطس 2001: انفجار قنبلة في شارع عمار القامة في قصبة العاصمة الجزائر: 34 جريحا، بينهم 5 في حالة الخطر.
    • قنبلة تنزع فتيلها في المدينة (الجزائر).
    • مقتل جنديين وثلاثة من رجال الميليشيات وإصابة 11 آخرين بجراح في إغودجال، بالقرب من أزفون (تيزي وزو) خلال اشتباك مع جماعة مسلحة.
  • 30 أغسطس 2001: قام حوالي عشرين رجلاً مسلحًا بوضع حاجز على الطريق المؤدي إلى تجلابين (بومرداس) ويشرحون لسائقي السيارات أسباب قتالهم ضد السلطة..
  • 31 أغسطس 2001: ذبح خمسة أشخاص، بينهم فتاتان من عائلة واحدة (بنكنان)، بالسكاكين عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون في كانون، بالقرب من رأس عين عميروش (معسكر). كانت هذه العائلة عائدة من حفلة عائلية.
    • تفكيك قنبلة في سوق بومعطي في الحراش.
    • مقتل شرطي وخمسة من رجال الميليشيا عند حاجز طريق وضعه رجال مسلحون يرتدون ملابس عسكرية في ثنية العابد بالقرب من باتنة..
  • 1 سبتمبر 2001: ذهان قنبلة في العاصمة. تفكيك قنبلة في سوق الحراش للفواكه والخضروات. قنبلة أخرى سيتم نزع فتيلها في ساحة الشهداء.
    • رجال مسلحون يبنون حاجزًا على جسر بوغني الأسود (تيزي وزو) ويشرحون لسائقي السيارات "صواب قتالهم" ضد السلطة.
    • ذبح خمسة أشخاص من نفس العائلة في دوار البياضة ، بالقرب من لازاريا (تيسمسيلت) على أيدي جماعة مسلحة
  • 2 سبتمبر 2001: ذهان القنبلة مستمر. تنبيه بوجود قنبلة في مطار الجزائر وسوق عين طاية. يتم إخلاء الأماكن. تم نزع فتيل قنبلة في مركز التسوق Jolie Vue (القبة).
    • مقتل سبعة أشخاص على شاطئ وادي باغرات عنابة على أيدي جماعة مسلحة ترتدي الزي العسكري. حرق عدة مركبات المعسكر. فتاتان اختطفت.
    • انفجار قنبلة في حقل في الحود (تبسة): شاب راعي مصاب.
    • مقتل شابين في أولاد مسعود (جيجل) على أيدي جماعة مسلحة.
  • 3 سبتمبر 2001: قام متظاهرون شبان بإغلاق الطريق المؤدية إلى حيزر (البويرة)، مما حال دون وصول الوالي لتركيب رأس دايرة.
    • مقتل أحد رجال الميليشيات وجرح آخر بالقرب من سوق أوكالبتوس (الجزائر العاصمة) على أيدي رجال مسلحين .
    • 4 سبتمبر 2001: مقتل سبعة أشخاص في مركب زرالدة السياحي على يد رجلين مسلحين برشاشات الكلاشينكوف.
    • ذعر في قرية سيدي يوسف ببني مسوس (الجزائر العاصمة)، بعد إطلاق نار أوتوماتيكي..
  • 5 سبتمبر 2001: إنذار بالقنابل في مركز شرطة كافيناك بالجزائر العاصمة..
    • مقتل أحد رجال الميليشيات وجرح آخر بالقرب من سوق أوكالبتوس (الجزائر العاصمة) على أيدي رجال مسلحين
    • تفكيك سيارة مفخخة في الرغاية (الجزائر العاصمة) بالقرب من محطة الحافلات
    • استئناف الاشتباكات في مشد الله (البويرة) بين المتظاهرين الشباب والدرك. يتم إغلاق الطريق الوطني 5 بواسطة المتظاهرين الذين يطالبون برفع الحواجز الثابتة للدرك. لا ضحايا.
    • لقاء في الاربعاء ناث ايراثن (تيزي وزو) للمطرب فرحات مهني لصالح الحكم الذاتي للقبائل. يعلن عن إنشاء حركة الاستقلال الذاتي في منطقة القبائل (MAK).
    • مقتل شرطي عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون عند مدخل لخضارية (البويرة).
  • 6 سبتمبر 2001: لقاء في عزازقة للمطرب فرحات مهني لصالح الحكم الذاتي للقبائل.
  • 7 سبتمبر 2001: متظاهرون شبان يهاجمون قوات الدرك في عزازقة (تيزي وزو) بالحجارة، في أعقاب استفزازات الدرك
  • 8 سبتمبر 2001: ذبح 11 مواطنًا على أيدي جماعة مسلحة يرتدون الزي العسكري، في مدينة أرزيو (وهران).
  • 9 سبتمبر 2001: مقتل جندي في أولبان، قرب القادرية (البويرة)، إثر انفجار قنبلة.
    • أربعة أشخاص ينتمون إلى عائلة "تائب" (أ. شيرايتيا) قُتل على أيدي جماعة مسلحة في مدينة أربيد صلاح، بالقرب من العوانة (جيجل).
  • 10 سبتمبر 2001: ذهان القنبلة مستمر في العاصمة. تنبيه السوق رضا حوحو.
    • ضابط شرطة أمام مدرسة مكاتشر في تيزي وزو، أصيب بجروح بالغة على أيدي أربعة رجال مسلحين تمكنوا من الفرار.
  • 12 سبتمبر 2001: اشتباكات بين المتظاهرين الشباب والدرك في بعض النقاط في الطريقين الوطنيين رقم 5 و26، والتي تربط البويرة بجاية. تم استدعاء لإغلاق هذه الطرق لمدة ثلاثة أيام. لا خسائر.
    • استئناف الاشتباكات في القصر (بجاية) بين المتظاهرين والدرك. هوجم لواء الدرك بالحجارة. لا خسائر
  • 13 سبتمبر 2001: إصابة أحد أفراد الميليشيا بجروح خطيرة في مكان يدعى عين زبودجا (ريليزان) خلال كمين نصبته مجموعة مسلحة.
    • ذبح سبعة مواطنين شبان عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون في دوار جرانين، في دير بيتيوا (وهران).
    • اشتباكات بين المتظاهرين الشباب والدرك في تيزي وزو، عقب إلغاء المباراة JSK-CRB. هاجم مقر الدرك بالحجارة. لا ضحايا.
    • مقتل قائد سابق لميليشيات تاوريرت (البويرة) جراء انفجار شاحنة مفخخة.
  • 14 سبتمبر 2001: قام المتظاهرون الشباب بسد الطرق الوطنية 5 و26 في عدة نقاط بولاية البويرة منذ يوم الأربعاء. يدعو المحتجون إلى إنهاء الإجراءات القانونية ضد الشباب الذين تم اعتقالهم خلال أحداث الربيع الماضي.
  • 15 سبتمبر 2001: إضراب عام ومسيرة بضعة آلاف من المواطنين في بجاية، بناء على دعوة من التنسيق بين الطائفتين. اشتباكات تدور في مدينة CNS بين المحتجين والشباب. ستنتهي هذه المسيرة بلقاء في ملعب بن علواش. في نهاية اللقاء تدور اشتباكات بين المتظاهرين والأجهزة الأمنية أمام مقر الولاية.
    • اجتماع في بوجيما (تيزي وزو) عقده المطرب فرحات مهني، لصالح الحكم الذاتي للقبائل .
    • مقتل أربعة شبان على أيدي مجموعة مسلحة في دوار سيدي بوماظة (عين الدفلى).
  • 16 سبتمبر 2001: مقتل شرطي بالقرب من منزله في مدينة فوزي برج الكيفان (الجزائر العاصمة) على أيدي جماعة مسلحة تمكنت من الفرار.
    • ذبح ثمانية مواطنين ينتمون إلى عائلة حدروجة في حي 202 مسكن في مدينة سيق (معسكر).
  • 17 سبتمبر 2001: انفجار قنبلة عند مرور سيارة يقودها أحد المليشيات في الكحلة، بالقرب من أرباتشي (بومرداس). أصيب رجل الميليشيا بجروح طفيفة.
  • 18 سبتمبر 2001: اشتباكات بين المحتجين الشباب والدرك في فريها (تيزي وزو). مقر الدرك يتعرض لهجوم بالحجارة: 5 جرحى.
  • 19 سبتمبر 2001: مقتل عنصر من جماعة مسلحة خلال اشتباك مع قوات الأمن في بنتريف (صيدا). يجري حاليا تفكيك "شبكة الدعم اللوجستي للجماعات المسلحة" في المنطقة. ومن بين المعتقلين ثلاثة من رجال الميليشيات
    • مواطن قُتل عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون في الحيدق على طريق سكيكدة - ستاحة.
    • استمرار الاشتباكات في فريل (تيزي وزو) بين المتظاهرين الشباب والدرك. شاب متظاهر (آيت بن عمارة أولحاج) أصيب بجروح خطيرة في الرأس.
  • 20 سبتمبر 2001: إصابة رجل شرطة بجروح في ها سالم في وسط مدينة الشلف على أيدي رجال مسلحين تمكنوا من الفرار.
  • 21 سبتمبر 2001: مقتل اثنين من رجال الميليشيا عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون في شلالا بالقرب من مغراوة (المدية).
  • 22 سبتمبر 2001: قُتل أربعة من أعضاء جماعة مسلحة في أولاد مشارع بالقرب من تبسة خلال عملية دهم للجيش خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضية.
    • مواطن يبلغ من العمر 70 عامًا، وهو رجل الأعمال علي توزوت ، قتل على يد رجال مسلحين في ثنية (بومرداس).
    • أعمال شغب في مدينة تيزي وزو. المواطنون الشباب يهاجمون حصار سونلغاز والدائرة الرياضية لـ JSK التي يتم نهبها. الأضرار المادية مهمة للغاية
  • 23 سبتمبر 2001: مقتل عنصرين مزعومين من جماعة مسلحة بالقرب من موراد (حجوت - تيبازة) عقب تفتيش للجيش
  • 25 سبتمبر 2001: مقتل أحد المليشيات (رابح بلحفاف) في دوار لانسا ، بالقرب من كيدارا (بومرداس) على أيدي جماعة مسلحة
    • مقتل شاب بالرصاص وقطع رأسه في دريرة، بالقرب من شقفة (جيجل) من قبل مجموعة مسلحة.
    • مجموعة من البدو تتعرض للهجوم من قبل جماعة مسلحة في مشرع صفا (تيارت): مقتل شقيقتين وجرح آخر.
    • بعد دعوة إلى إضراب عام، يهاجم المواطنون الشباب العديد من المدارس في مدينة بجاية التي تعرضت للنهب الجزئي.
  • 26 سبتمبر 2001: مذبحة في مدينة الاربعاء (البليدة) ارتكبتها جماعة مسلحة تحمل الزي العسكري: 23 شخصًا من بينهم أطفال ذبحو، و9 آخرون جرحوا في حي أوشين، ويطل على مدينة جيبولو. وفقا لشهادات، في هذه المنطقة ستعيش العديد من "التوبة".
  • 28 سبتمبر 2001: مقتل شرطيين وجرح آخر (بومرداس) على يد مجموعة مسلحة تمكنت من الفرار.
  • 30 سبتمبر 2001: إنذار كاذب بوجود قنبلة يسبب الذعر في السوق المغطى في عين طاية (الجزائر العاصمة).
  • 1 أكتوبر 2001: أطلق شرطي النار على "منتخب" من مبنى البلدية في فندق المرجان دي سعيدة ، بعد نزاع عنيف. مقتل الضحية على الفور.
  • 3 أكتوبر 2001: انفجار قنبلة عند مرور مجموعة من مليشيا الدفاع الذاتي في بني محبوب (الميلية): رجل جريح.
    • مقتل رئيس دير سيدي عيش (بجاية) والمدعي العام في بوغعة (سطيف) عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون في مكان يدعى أغولاد، على الطريق الوطني 12 بالقرب من أديكار.
    • بيان صادر عن رئيس الحكومة يعلن عن اجتماع اليوم مع وفد من قناصين ورضا المطالب الرئيسية بما في ذلك الاعتراف باللغة الأمازيغية كلغة وطنية. تنسيقية ما بين الولايات تنفي بشكل قاطع أي اتصال ويتحدث عن التسريب عشية مسيرة الجزائر.
    • انذار كاذب بسيارة مفخخة في شارع بن مهيدي بالجزائر العاصمة.
  • 5 أكتوبر 2001: تم تثبيت حواجز الدرك في الناصرية وثنية (بومرداس) لمنع المتظاهرين من ولايتي تيزي وزو وبجاية من الوصول إلى العاصمة.
    • إضراب عام في تيزي وزو بدعوة من تنسيقية مابين الولايات.
    • نشر تعزيزات كبيرة للشرطة في وسط العاصمة لمنع مسيرة التي كان من المقرر أن تبدأ من البريد المركزي إلى الرئاسة. يتم القبض على عشرات الشباب من قبل أجهزة الأمن.
    • أعمال شغب في القصور (بجاية) عقب الحظر المفروض على مسيرة الجزائر. يحتل المتظاهرون الشباب الشارع ، ويقيمون المتاريس ويهاجمون مقر الدرك ومركز الشرطة.
    • أعمال شغب في ألبيود سيدي الشيخ (البياض). المتظاهرون نهب وحرق العديد من المباني العامة (قاعة المدينة ، ديرة ، وكالة العقارات ، الضرائب، السينما ....) إدانة سوء إدارة "المنتخب". تم تدمير مقر RND. اشتباكات عنيفة مع الأجهزة الأمنية: مقتل واحد وأكثر من خمسين جريحًا.
  • 6 أكتوبر 2001: استئناف المظاهرات في القصور (بجاية). يتخلى طلاب الجامعات والمدارس الثانوية عن مدارسهم للانضمام إلى المتظاهرين. اشتباكات عنيفة مع أجهزة الأمن: 28 جريحًا بينهم 8 من رجال الشرطة.
    • تعميق التوتر في منطقة القبائل بعد الحظر المفروض على مسيرة 5 أكتوبر في العاصمة. تنتشر شائعات عن استئناف أعمال الشغب ويدعو البعض إلى العصيان المدني.
    • أصيب إمام مسجد سالم في منطقة وادي القوبة في عنابة بإصابات خطيرة بعد صلاة العشاء من قبل ثلاثة مدنيين مسلحين تظاهروا كضباط شرطة.
  • 7 أكتوبر 2001: أعمال شغب في أقبو وسيدي عيش وأميزور (بجاية).
    • في أقبو، اشتباكات بين المتظاهرين الشباب والدرك ، في أعقاب استفزاز الدرك ضد مجموعة من الشباب. هوجم لواء الدرك بالحجارة وقنابل المولوتوف. إصابة شرطي بجروح خطيرة في الوجه. تعرض مقر المركز الثقافي الذي يؤوي مصلحة الضرائب مؤقتًا للنهب.
    • في سيدي عيش، اشتباكات بين المتظاهرين الشباب وفرق مكافحة الشغب بالقرب من مركز الشرطة. المدارس مغلقة.
    • يتم قطع طريق بجاية القصور على مستوى الملالا بواسطة المتظاهرين.
    • في القصر، يتعرض مركز الشرطة لهجوم بالحجارة.
    • في إردجن (تيزي وزو)، اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين الشباب والدرك أمام لواء الدرك. تم قطع الطريق الوطني رقم 15 بواسطة المتظاهرين.
  • 8 أكتوبر 2001: العثور على اثنين من رجال الميليشيا ذبحا وجرح آخر دوار ولد بليل (المسكرة) وأسلحتهم.
    • استمرار الاشتباكات في إردجين (تيزي وزو) بين المتظاهرين والدرك. هاجم لواء الدرك بالحجارة وقنابل المولوتوف. وردت شرطة مكافحة الشغب والدرك بقنابل الغاز المسيل للدموع. تم حظر RN 15 مرة أخرى من قبل المتظاهرين.
    • 9 أكتوبر 2001: مقتل 9 عناصر من جماعة مسلحة على أيدي قوات الأمن في بوتيكا، بالقرب من الملية، خلال الأسبوع الماضي.
  • 10 أكتوبر 2001: استمرت الاحتجاجات في أميزور والقصر واوقاس (بجاية). ألوية الدرك ومراكز الشرطة هي أهداف المتظاهرين الشباب. لا ضحايا.
    • في الفلاي (بجاية)، حاصر المتظاهرون الطريق المؤدي إلى القرية.
  • 11 أكتوبر 2001: استمرار أعمال الشغب في القصور (بجاية). اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين و CNS. تعرض مركز الشرطة لهجوم بالحجارة وقنابل المولوتوف.
    • كمين ضد قافلة عسكرية على طريق تيزي غنيف - القادرية (البويرة): جنديان جريحان.
    • عملية خدش مهمة في منطقة أوشيفس (تيزي وزو).
  • 12 أكتوبر 2001: اشتباكات بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن في تزمالت (بجاية). RN 26 مغلق لحركة المرور.
  • 13 أكتوبر 2001: مقتل أحد المليشيات برصاص مجموعة مسلحة في تيميزارت لوغفار ، بالقرب من تيزي وزو.
  • 14 أكتوبر 2001: مقتل راعيين وخطف آخر على أيدي رجال مسلحين في غابة عودة (تيارت).
    • كمين قاتل ضد مجموعة من رجال الميليشيات في عين فورس، بالقرب من بير العتر (تبسة): 11 قتيلاً وجريح واحد.
    • استئناف الاشتباكات بين المحتجين والمركز الوطني للإحصاء في القصور (بجاية)، لا سيما في حي عين لحلو.
    • مقتل أحد أفراد الميليشيا (بنوا) من حي كاريير في برواجية (المدية) بالقرب من منزله على أيدي جماعة مسلحة.
  • 15 أكتوبر 2001: تم إغلاق الطرق الوطنية في منطقة القبائل من قبل المتظاهرين طوال اليوم، مما حال دون الوصول إلى شرق الجزائر.
    • اشتباكات عنيفة بين المحتجين وفرق مكافحة الشغب في صدوق (بجاية). هوجم لواء الدرك بالحجارة وقنابل المولوتوف. شاب شاب مصاب.
    • اشتباكات أيضًا في قرية باكارو ، بالقرب من تيشي (بجاية) بين المتظاهرين والدرك.
    • اشتباكات في حنيف بالقرب من مشد الله (البويرة) بين المتظاهرين والأجهزة الأمنية ، إثر إغلاق الطريق الوطني.
    • حدث شعبي في مورسوت (تبسة). المتظاهرون الشباب يدينون سوء إدارة "المنتخب" ويطالبون باستقالة رئيس البلدية وفريقه. الطرق المؤدية إلى عنابة وتبسة محاطة بحواجز.
  • 17 أكتوبر 2001: مقتل أربعة مواطنين (جليليا عثماني، هيني جيلالي، جليليا الحاج ودركاوي الدرقاوي) عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون بالقرب من عين فرح (معسكر).
    • اندلعت اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وفرق الشغب في سوق الثنين (بجاية)، في نهاية مظاهرة شعبية. هوجم لواء الدرك بالحجارة وقنابل المولوتوف. الطرق المؤدية إلى المدينة محصورة. نسخة من الجهاز العصبي المركزي مع القنابل المسيلة للدموع. لا ضحايا.
    • مواطنان قُتلا عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون عند المخرج الجنوبي لبلدة برواجية (المدية). الشاحنة المبردة محترقة.
    • اختطاف ثلاثة مواطنين عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون يرتدون الزي العسكري بالقرب من العوانة (جيجل).
  • 18 أكتوبر 2001: مقتل ثلاثة عناصر من مجموعة مسلحة وجندي في معقل عين فرح (المسكرة) إثر عملية دهمها الجيش .
    • استمرار الاشتباكات بين المتظاهرين وفرق مكافحة الشغب في سوق الثنين (بجاية). كان هناك 5 جرحى خفيفون.
  • 21 أكتوبر 2001: قام المتظاهرون بإغلاق الطرق المؤدية إلى رويبة للاحتجاج على سوء إدارة "المسؤولين المنتخبين" المحليين.
    • مقتل جندي ينتمي للحرس الجمهوري بسكين في تيزي راشد (تيزي وزو).
    • مقتل أربعة عناصر من جماعة مسلحة خلال عملية دمار في غابة تيزي أوشير، بالقرب من خميس مليانة (عين الدفلى). تدخل طائرات الهليكوبتر الحربية لقصف الغابات الغابات..
  • 22 أكتوبر 2001: اشتباك عنيف بالأسلحة الآلية بين أجهزة الأمن ومجموعة مسلحة بالقرب من سوق الخضار والفواكه في مدينة تيزي وزو. لا ضحايا.
    • اشتباكات عنيفة بين المحتجين الشباب والدرك أمام لواء الدرك في عزازجا (تيزي وزو) المحاصر بالحجارة وقنابل المولوتوف. تتكرر الدرك مع قنابل الغاز المسيل للدموع.
    • عنصران من جماعة مسلحة قتلتهم قوات الأمن في بوبتاس ، بالقرب من تيلاخ (سيدي بلعباس) (وكالة الأنباء الجزائرية)
  • 23 أكتوبر 2001: أعمال شغب في زرلدة (تيبازة)، عقب الطرد الوحشي من قبل الأجهزة الأمنية لعائلات المتقاعدين من جيش منازلهم. اشتباكات عنيفة بين المحتجين وفرق مكافحة الشغب.
    • تشير التقارير إلى حركة السخط والاحتجاج في بلدية عزبة (سكيكدة). المتظاهرون الشباب يسدون الطرق للاحتجاج على سوء إدارة "المسؤولين المنتخبين" المحليين.
    • مقتل رجل ميليشيا في حي رامبود في قصر البخاري (المدية) على أيدي جماعة مسلحة ستتمكن من الفرار.
    • تعرض المقر الرئيسي للتنسيق بين الأوروش والدايرة والكوميونات في تيزي وزو الواقعة في وسط مدينة تيزي وزو للنهب من قبل مجموعة من المواطنين. نتحدث عن الاستفزازات.
    • مظاهرة لأطفال المدارس الصغار في ماتكاس (تيزي وزو) الذين قصفوا لواء الدرك بالحجارة.
  • 24 أكتوبر 2001: استئناف المظاهرات في زرالدة. المدينة مغلقة تمامًا لكلا المداخل بواسطة أجهزة الأمن. يمنع رجال الدرك المواطنين من أداء صلاة الظهر في المسجد، مما يؤدي إلى اشتباكات.
    • اشتباك عنيف بين جماعة مسلحة وميليشيات في دوار التوفير، بالقرب من أولاد رافع (ريليزان). لا توجد معلومات عن الخسائر المحتملة في الأرواح من كلا الجانبين.
  • 26 أكتوبر 2001: شنق بين جماعة مسلحة ودورية تابعة للجيش في بيجاس (البويرة): عنصر من عناصر الجماعة المسلحة المقتولة وجندي جريح.
    • مسلحون يطلقون النار على ركاب سيارة عابرة في آيت أغواشا، بالقرب من أرباع ناث إيراثين (تيزي وزو): أحد سكانها، جمال عفير، 24 عاماً، قُتل على الفور، وأصيب اثنان آخران. عاطفة حية داخل السكان المحليين.
    • انفجار 4 قنابل بالقرب من مصنع الاسمنت الحساسنة (سعيدة). أضرار جسيمة قد يكون سببها هذا الهجوم.
    • رجل ميليشيا أصيب بجروح خطيرة إثر انفجار قنبلة في تيلوين بالقرب من القادرية (البويرة).
  • 27 أكتوبر 2001: قصف وادي جيرة بالقرب من أمل (بومرداس) بقذائف هليكوبتر حربية. لا يوجد تقييم للخسائر البشرية المحتملة
  • 28 أكتوبر 2001: مقتل أحد رجال الميليشيات (لونيس تعيليت) على أيدي رجال مسلحين في اغزر أوزمور (بجاية).
  • 30 أكتوبر 2001: مقتل 12 من رجال الميليشيا وسائق مبنى البلدية في كمين نصبته مجموعة مسلحة في أولاد رافع بالقرب من مندس (غيليزان).
    • اقتحمت مجموعة مسلحة مطعمًا في بار بلوطا بالقرب من خراتة (بجاية) وقتلت مالك المنشأة (مقدش سعدي).
  • 1 نوفمبر 2001: مقتل ضابط بالجيش برصاص مجموعة مسلحة في البار ومطعم Le Cheminot de Tizi-Ouzou).
    • انفجار قنبلة في مقبرة القادرية (البويرة): جريحان.
  • 3 نوفمبر 2001: أطلقت مجموعة مسلحة النار على العملاء الذين كانوا يجلسون في مقهى برج منايل (بومرداس): قتل شرطي وجرح مدنيان.
    • أقام مسلحون حاجزًا على طريق عين فريس على طريق بئر العاتر: قتل جندي وأصيب ثلاثة مدنيين.
  • 6 نوفمبر 2001: اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين الشباب وقوات الأمن في بجاية: إصابة أحد المحتجين.
  • 8 نوفمبر 2001: اجتماع فرحات مهني، رئيس للحركة من أجل الحكم الذاتي للقبائل (MAK) في أوقاس (بجاية).
    • تعليق بين جماعة مسلحة وميليشيات في سد أولاد ملوك (عين الدفلى). لا خسائر.
  • 9 نوفمبر 2001: مقتل ثلاثة مواطنين على أيدي جماعة مسلحة على طريق تالا جويلف، بالقرب من بوغني (تيزي وزو).
  • 10 نوفمبر 2001: أمطار غزيرة على جزء كامل من المنطقة، ولا سيما العاصمة: أكثر من 700 قتيل في منطقة باب الواد. يشير المواطنون إلى صب الخرسانة من المجاري في المدينة (كجزء من الكفاح "ضد الإرهاب") كسبب للفيضانات. يرحب بن فليس ووزير الداخلية الذي يزور مسرح المأساة برمي السكان بالحجارة.
  • 11 نوفمبر 2001: قام رجال مسلحون بتمشيط حافلة تربط البليدة بكوليا في مكان يُطلق عليه الزاوية: 3 قتلى و 7 جرحى.
  • 12 نوفمبر 2001: بوتفليقة، الذي يزور مسرح المأساة في باب الواد، يصيح له المواطنون.
    • يحاول المتظاهرون الشباب من باب الواد مهاجمة القصر الحكومي في وسط الجزائر العاصمة. إنهم يحتجون على الإغاثة البطيئة المقدمة لضحايا سوء الأحوال الجوية في باب الواد.
  • 14 نوفمبر 2001: مقتل جندي على حاجز طريق أقامته مجموعة مسلحة على طريق تزرروت فيركيا ، بالقرب من بودربالة (البويرة).
    • انفجار قنبلة في دوار الجوار، بالقرب من القادرية (البويرة): امرأة أصيبت بجروح خطيرة.
  • 15 نوفمبر 2001: ربط بين مجموعة مسلحة ودورية عسكرية في بيكلول بالقرب من دلس (بومرداس): مقتل 4 عناصر من الجماعة المسلحة وجندي.
  • 18 نوفمبر 2001: راع قتل على يد مسلحين على يد مجموعة مسلحة في دوار بوكعان، بالقرب من بوقادر.
  • 19 نوفمبر 2001: تفجير قنبلتين في أمل (بومرداس). تم وضعهم على درب يستخدمه الجنود بشكل متكرر.
    • مقتل اثنين من رجال الميليشيات وجرح آخر على أيدي رجال مسلحين في غابة المعلاب، بالقرب من أولاد بليل (امعسكر)
  • 20 نوفمبر 2001: انفجار قنبلة في محطة حافلات تافورة في وسط الجزائر العاصمة. وضعت القنبلة أمام محطة الحافلات: 29 جريحًا ، 5 منهم في حالة خطيرة. يتم بتر طالب شاب بكلتا قدميها.
  • 21 نوفمبر 2001: تم الإبلاغ عن العديد من حواجز الطرق التي أقامتها الجماعات المسلحة في ولاية البويرة.
    • يثير عدوان مواطن شاب على يد درك في سوق ثمينة (بجاية) توتراً شديداً في المنطقة.
    • ثلاثة مواطنين بينهم جندي، قُتلوا في منطقة بولبلوط، بالقرب من سكيكدة، على أيدي جماعة مسلحة ستتمكن من الفرار.
  • 22 نوفمبر 2001: اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين الشباب والجهاز العصبي المركزي في سوق الثنين (بجاية) في أعقاب اعتداء على مواطن شاب على يد درك في اليوم السابق.
    • مجموعة مسلحة تطلق النار على سائقي السيارات في حي الأربع (البليدة): 4 قتلى و 2 جريحا.
    • تم نزع فتيل قنبلة في مسجد الرباع (البليدة).
    • كمين ضد دورية عسكرية في جبل اللوح (عين الدفلى): مقتل جندي وإصابة 5 آخرين.
    • انفجار قنبلة عند المعبر العسكري في أولاد جمعة (عين الدفلى): 6 جنود جرحى بينهم 3 بجروح خطيرة.
  • 23 نوفمبر 2001: إصابة مواطن (دحماني) بجروح خطيرة جراء انفجار قنبلة في بني عمران (بومرداس).
  • 25 نوفمبر 2001: نزول جماعة مسلحة في قرية بيراهون، بالقرب من كورسو (بومرداس). لا ضحايا.
    • أطلق "نائب" من MSP بسلاحه على مواطن أصيب في ساقه في أولاد محمد (الشلف).
  • 26 نوفمبر 2001: اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والأجهزة الأمنية في تيزي وزو، عقب تنظيم التلفزيون الوطني لأمسية في المدينة للاحتفال بفوز شبيبة القبائل (كأس إفريقيا). المعدات التالفة والمركبات التلفزيونية. استمرار الاشتباكات حتى 02:00
  • 27 نوفمبر 2001: نزول جماعة مسلحة في فريكات، بالقرب من درعة الميزان (تيزي وزو). لا ضحايا.
    • تعليق الأسبوعية باللغة العربية.
  • 28 نوفمبر 2001: استئناف الاشتباكات بين المتظاهرين وأجهزة الأمن في مدينة تيزي وزو، عقب شائعات عن وجود تلفزيون ENTV في مقر الدرك. طائرات من قنابل مولوتوف تكرار لتلك القنابل المسيلة للدموع. لا ضحايا.
  • 29 نوفمبر 2001: اشتباكات بين المتظاهرين الشباب والدرك في أميزور (بجاية) إثر اعتصام شوهد أمام لواء الدرك في المدينة: 3 جرحى.
    • شنقاً بين جماعة مسلحة وميليشيات في فندق لو ريليه، بالقرب من البويرة: عنصر من عناصر الجماعة المسلحة المقتولة
  • 30 نوفمبر 2001: مقتل جندي وإصابة آخر جراء انفجار قنبلة أثناء مرور مركبتهما في أولاد عيسى (بومرداس).
    • أعفي اثنان من رجال الميليشيا من أسلحتهما في كورسو (بومرداس) من قبل جماعة مسلحة
    • رجل ميليشيا سابق قتل على يد رجلين مسلحين في لخضرية (البويرة).
  • 2 ديسمبر 2001: أقام رجال مسلحون برشاشات كلاشنيكوف سدًا بالقرب من بلدة تمدا (واغنون ، تيزي وزو). بعض سائقي السيارات قد تم وضعهم على الرف
  • 3 ديسمبر 2001: كمين ضد قافلة عسكرية بالقرب من جسر بوغني الأسود (تيزي وزو). سوف تصادم عنيف متابعة طوال فترة ما بعد الظهر. سيتم إغلاق طريق الولاية 126 أمام حركة المرور. كثير من الجرحى سيشجبون.
  • 4 ديسمبر 2001: قتل راعيان وخطف اثنان آخران على أيدي مسلحين في دوار البحيرة ، بالقرب من بني بوطيب (الشلف).
    • كمين ضد سيارة من رجال الدرك في سيدي محمد بنودة (ريليزان): قتل الدرك.
    • قامت مجموعة مسلحة بمهاجمة معسكر الميليشيا في زكري ، بالقرب من عزازقة (تيزي وزو): 5 قتلى.
  • 5 ديسمبر 2001: مقتل خمسة عناصر من جماعة مسلحة في الكحلة، قرب لرباعاش (بومرداس) خلال عملية عسكرية.
    • عملية عسكرية كبرى في مناطق أكفادو وبني كسيلة. المروحيات تقصف المكا.
  • 6 ديسمبر 2001: مظاهرات عنيفة ضد مواطنين شبان في أميزور (بجاية)، بعد اجتماع، هاجموا لواء الدرك بالحجارة وقنابل المولوتوف. يتم نهب أو حرق العديد من المباني العامة (الضرائب، سونلغاز، المحكمة، خدمة المياه ...).
    • اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين من جهة والدرك والجهاز العصبي المركزي من ناحية أخرى في مدينة تيزي وزو. القبض على ستة متظاهرين.
    • تم الإبلاغ عن العديد من الاشتباكات بين المتظاهرين وأجهزة الأمن في ولاية تيزي وزو (بوجيما، معتكاس، عزازجا، تيزي راشد، بني دوالة، ممقلع ....) عقب الاجتماع بين رئيس الحكومة ووفد من ميل القنفذ.
    • هاجمت مجموعة مسلحة السلاح الأوتوماتيكي في مدينة عريب (عين الدفلة) 66 وحدة بعد ساعات قليلة من الإفطار: 17 قتيلاً بينهم نساء وأطفال.
    • مقتل رجل ميليشيا ورفيقه بجروح خطيرة على يد مسلحين في عمر (البويرة).
    • مجموعة مسلحة تهاجم دورية عسكرية في كريّا بالقرب من تاوريرت (البويرة): جندي مصاب.
    • تعليق بين دورية للجنود والميليشيات من جهة ومجموعة مسلحة من جهة أخرى في لخضارية (البويرة): عنصر من عناصر الجماعة المسلحة قتل وجرح ثلاثة آخرون .
  • 7 ديسمبر 2001: مقتل اثنين من المواطنين في حي المجدوب في صيدا على أيدي رجال مسلحين تمكنوا من الفرار..
    • مقتل عاملين في محجر إجمالي في تيبيركينين (عين الدفلى) وإصابة اثنين آخرين بجروح على أيدي مجموعة مسلحة.
    • رجل ميليشيا قتل في انفجار قنبلة في غرا سعيدة بالقرب من عين قرشة (أم البواقي)..
    • شنق بين مسلحين وميليشيات بالقرب من مقهى في القادرية (البويرة): قتيل وثلاثة جرحى بينهم رئيس بلدية القرية..
    • اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والدرك في القصور (بجاية). يحاصر لواء الدرك من قبل المتظاهرين الشباب وقصفت بالحجارة وقنابل المولوتوف. تعرض منزل أحد المشاركين في الحوار مع الحكومة (حسين علوش) للنهب. سيارة العمدة ، المقر الجديد للدايرة ، الضرائب والمحاكم يتم نهبها وإشعال النار فيها. ثلاثة جرحى سيتم استنكارهم حسب الصحافة.
    • استمرار الاشتباكات بين المتظاهرين وأجهزة الأمن في تيزي وزو ، عقب الاعتقال في اليوم السابق لستة محتجين.
  • 8 ديسمبر 2001: استئناف أعمال الشغب في القصور (بجاية). تحصن الطرقات وتحترق الإطارات. اشتباكات تحدث بين المتظاهرين والدرك. الشروع الأخير في الاعتقالات.
    • مقتل رجل ميليشيا ومواطن وجرح ميليشيا أخرى في كورسو (بومرداس).
    • مسلحون يطلقون النار على ضباط الشرطة في زيغوت يوسف (قسنطينة): مقتل شرطيين ومدني واحد.
  • 9 ديسمبر 2001: اشتد التوتر في مدينة تيزي وزو، بعد ثلاثة أيام من الاشتباكات واعتقالات جديدة للمتظاهرين الشباب.
    • اليوم الرابع من أعمال الشغب في القصر (بجاية). وقعت اشتباكات عنيفة بعد اعتقال المواطنين بمن فيهم مندوب أوروش (ربوحي مراد). هاجم المتظاهرون مركز الشرطة. تذكر الصحافة عدد 30 جريحًا بينهم 4 بالرصاص ونحو 15 حالة اعتقال. يتحدث بلاغ من DGSN عن 8 جرحى (4 متظاهرين بالرصاص و 4 من رجال الشرطة).
    • أقام مسلحون حاجزًا على طريق الكريمية أولاد أحمد (الشلف) وشقوا سيارة مارة: قتيلان وجرح آخر.
    • عملية عسكرية واسعة النطاق في مكسي سيدي إدريس وبني أولبان (شمال القسطنطينية) في أعقاب الهجوم الذي وقع في اليوم السابق على رجال الشرطة زيغوت يوسف.
  • 10 ديسمبر 2001: أعمال شغب في صدوق (بجاية). هوجم لواء الدرك بالحجارة.تركيب العديد من المتاريس في شوارع المدينة. وقال عشرات الجرحى وفقا للصحافة.
    • هاجمت مجموعة مسلحة متنزه بلدية بني دوالة (تيزي وزو) وصادرت شاحنتين. لا ضحايا.
    • مسلحون يطلقون النار على سيارة تابعة للشرطة في صيدا: شرطي مصاب.
  • 11 ديسمبر 2001: رجال مسلحون يبنون حاجزاً على طريق آيت يحيى موسى درعة الميزان (تيزي وزو): إحراق 3 شاحنات في مجتمع
    • جماعة مسلحة تستثمر محلة دجوانة بالقرب من مدينة إزير (بومرداس) وتخلص سبعة من رجال الميليشيات من أسلحتهم.
  • 12 ديسمبر 2001: استثمرت ثلاث جماعات محلية تابعة لبلدية القادرية (أولاد علم وبني معادن وكارفال) جماعات مسلحة تمسك بخطب السكان ضد السلطة القائمة.
  • 13 ديسمبر 2001: مسلحون يطلقون النار على مجموعة من المواطنين في "مدينة إسبانية" ببني مراد (البليدة): 5 قتلى بينهم أحد المهاجمين ومواطن مختطف .
    • قتل العمدة ونائبه من محلية أولاد عيسى (بومرداس) على أيدي ثلاثة رجال مسلحين أثناء جلوسهم في مقهى في القرية.
    • أقام مسلحون حاجزًا قرب بوكدير (الشلف) وأطلقوا النار على سيارة كانت تحاول إجبار الحاجز على الطريق: مواطن مصاب بجروح خطيرة
    • كمين ضد مجموعة من رجال الميليشيات في ركلة الحمراء بالقرب من أولاد فودة (الشلف): ميليشيا مقتولة وجرح آخر
    • مقتل اثنين من رجال الميليشيات وإشعال النار في مركبتهما عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون على طريق عين التوتة أولاد عوف (باتنة).
  • 14 ديسمبر 2001: مقتل شرطيين في تافوغلت بالقرب من درعة الميزان (تيزي وزو) على أيدي رجال مسلحين تمكنوا من الفرار.
    • رجل ميليشيا قتل على يد جماعة مسلحة في بوجلال الغرف ، بالقرب من الناصرية (بومرداس).
  • 15 ديسمبر 2001: إصابة اثنين من رجال الميليشيات في كمين نصبته مجموعة مسلحة عند المخرج الشرقي لكورسو (بومرداس).
    • تم تقديم عريضة مغاربية وأوروبية بمناسبة توقيع اتفاقية الشراكة بين الجزائر والاتحاد الأوروبي
  • 16 ديسمبر 2001: انفجار قنبلة مبطنة بالقرب من محطة الحافلات في تيزي وزو.
    • ميليشيا اختطفت على حاجز طريق أقامته مجموعة مسلحة بالقرب من غرومة (البويرة). سيتم العثور على جثته بعد أربعة أيام في بلدة زبربر.
  • 17 ديسمبر 2001: هجوم بقذائف الهاون على معسكر ميليشيا في غليزان: 6 جرحى.
  • 18 ديسمبر 2001: مجموعة مسلحة تهاجم لواء الدرك في بوجيما (تيزي وزو): شرطي جريح.
    • مقتل أربعة مواطنين وجرح اثنين آخرين عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون على طريق رامكا - عمي موسى (غيليزان). سيثبت أن الكمين كان يستهدف أحد رجال الميليشيات، معروف جلول ديت سي جيلالي، المعروف في المنطقة ويقود السيارة
    • إصدار إصدارات La Découverte: تأجيل محاكمة الجنرال خالد نزار ضد السيد حبيب سويدية إلى يوليو 2002
  • 20 ديسمبر 2001: شارك آلاف المواطنين في مسيرة في تيزي وزو للمطالبة بالإفراج عن المحتجزين. في نهاية المظاهرة، اندلعت اشتباكات مع أجهزة الأمن: يجب أن تُأسف الإصابات والاعتقالات.
    • مركز شرطة شيريا (تبسة) هاجمته مجموعة مسلحة: مقتل شرطي وجرح اثنين آخرين .
    • كمين ضد مجموعة من رجال الميليشيات في المرجة بالقرب من عين السبط (سطيف): قتيلان و 12 جريح .
    • مقتل عنصرين من جماعة مسلحة في كمين نصبه الجنود في غرايدة بالقرب من عين الكرشة (أم البواقي).
  • 24 ديسمبر 2001: مقتل رجل مسلح على يد ثلاثة رجال مسلحين في تيزي البير ، بالقرب من شابة الأمير (بومرداس).
    • وصف ثلاثة أشخاص بأنهم "إرهابيون" قُتلوا على أيدي أجهزة الأمن في وسط مدينة تيزي وزو.
    • إنذار كاذب بسيارة مفخخة يتسبب في حالة من الذعر في شارع عبين رمضان في تيزي وزو.
  • 26 ديسمبر 2001: قتل رجل ميليشيا سلاحه مواطناً أمام منزله الواقع في مدينة درموش لخضارية (البويرة). سيتم القبض على المجرم من قبل أجهزة الأمن.
    • مقتل ثلاثة عناصر مشتبه بهم من جماعة مسلحة أثناء عملية تفتيش في الثنية (بومرداس).
    • أطلق مسلحون النار على حافلة صغيرة عند المخرج الغربي لبلدة تيارت: قتيلان و 14 جريحا
  • 27 ديسمبر 2001: مقتل عنصر مزعوم لجماعة مسلحة أثناء تفتيش للجيش في تيغزيرت، بالقرب من بني دوالة (تيزي وزو). خلال نفس العملية ، أصيب جنديان وميليشيا بجروح جراء انفجار قنبلة.
    • عملية عسكرية كبرى في بلدية بني زمينزر (تيزي وزو). المروحيات تقصف المنطقة.
  • 28 ديسمبر 2001: في خطاب موجه إلى بوتفليقة والجنرالين العماري ومدين، تدين قيادة جبهة القوى الاشتراكية تخويف مصطفى بوهادف، النائب عن الحزب. للتذكير، كان هذا السياسي موضوع حملة تخويف خلال شهر ديسمبر. بدأ الأمر عندما بدأ أربعة رجال في سيارة BMW الفئة السابعة بمراقبة منزله ليلة 2 ديسمبر، وفقًا لما ذكره الجيران، شهود العيان. بعد أربعة أيام، توقف ثلاثة رجال، أحدهم مسلح بكلاشينكوف وركوب سيارة بيجو 505، أمام منزله لالتقاط الصور. في ليلة 24 إلى 25 ديسمبر، ظهر مدنيان مسلحان مرة أخرى عند منتصف الليل في منزله بينما كان بعيدا. تعرض شاب محلي، كان موجودًا في الموقع، للاعتداء العنيف من قبل أحد المدنيين المسلحين الذين سيضربونه بعصا مسدس على المعبد.
    • اشتباك بين الجنود وجماعة مسلحة في سيدي لخضر ، بالقرب من خميس مليانة (عين الدفلى): جندي أصيب بجروح خطيرة.
    • اشتباك عنيف في تفراوي، بالقرب من وهران: مقتل عنصرين من جماعة مسلحة واثنين من رجال الميليشيا وجندي.
    • مقتل اثنين من المواطنين عند حاجز طريق أقامته مجموعة مسلحة على الطريق المؤدي إلى لازرو، بالقرب من مروانة (باتنة)
  • 29 ديسمبر 2001: في مقال عن الرسالة التي ألقاها البروفيسور إسعد في بوتفليقة يوم الأربعاء الماضي، أنهى مهمته كرئيس للجنة التحقيق في الأحداث المأساوية التي وقعت في تيزي وزو وبجاية، خلال فصل الربيع. وأخيراً، كتبت صحيفة Le Jeune Indépendant اليومية: "التقرير النهائي يفسد المرسوم الرئاسي رقم 92/44 المؤرخ 9 فبراير 1992 الذي ينص على حالة الطوارئ، والمرسوم الوزاري الصادر في 10 فبراير 1992 والمرسوم الوزاري المشترك، غير منشور، 25 تموز (يوليو) 1993. لا يزال وفقًا للمصدر نفسه، يختتم البروفيسور عيسى تقريره لبوتفليقة بتأكيد جدي: الجزائر ليست في حالة طوارئ، وفقًا للمرسوم الذي وقعه الراحل بوضياف في فبراير 1992، ولكن تحت الحصار ، بفضل MM. نزار وهاردي! لفت البروفيسور إيسد انتباه بوتفليقة إلى المرسوم الوزاري لعام 1993، والذي سمح بتحول دقيق من حالة الطوارئ إلى حالة الحصار من قبل السلطات الممنوحة لقادة المناطق العسكرية ".
  • 30 ديسمبر 2001: تم تطويق منطقة حيدرا (الجزائر العاصمة) السكنية من قبل الشرطة وفرق مكافحة الشغب ، مما يحظر أي دخول إلى "غير المقيمين"، وهذا بسبب دعوة من تنسيق قنفذ تيزي وزو (CADC) تعقد اعتصاما أمام تمثيل الأمم المتحدة في هذه المقاطعة للاحتجاج على اعتقال المواطنين في منطقة القبائل. العديد من الاعتقالات ستحدث.
    • مقتل أحد أفراد مجموعة مسلحة وإصابة اثنين آخرين في كمين نصبه جنود في بلدة شابة العامر (بومرداس).
    • اكتساح كبير للجيش في منطقة طفراوي (وهران)، في أعقاب اشتباك بين الجنود وجماعة مسلحة أسفرت عن مقتل 5 أشخاص
  • 31 ديسمبر 2001: مقتل جنديين ودرك وميليشيا في اشتباك مع جماعة مسلحة في أولاد علي (سيدي بلعباس). كما سيتم الإبلاغ عن خسائر بين عناصر الجماعة المسلحة.
    • إصابة جندي وميليشيا بجروح في كمين نصبته مجموعة مسلحة في هاربيل، بالقرب من جنزيت (سطيف).

سنة 2002 عدل

  • 01 يناير 2002: أحد رجال الدفاع الذاتي يفتح النار على رفاقه في معسكرهم وادي حلبة، بالقرب من جواب (المدية): قتيل وجريحان.
  • 02 يناير 2002: كشفت غريبة عن جريدة L'Expression. وقال أب (بوزيدي) للصحافة إن زوجته اختطفت في تيزي وزو على أيدي مسلحين بلباس مدني ونُقلت إلى أزفون. وتحت التهديد، زُعم أنها حصلت على حقيبة تحتوي على قنبلة زُعم أنها أسقطتها خلال رمضان وتحت مراقبة رجلين مسلحين في محطة حافلات تافورة (الجزائر العاصمة)، وهي قنبلة ستؤدي إلى وفاة طالبة. عشرون جريحا! قررت هذه العائلة المؤلفة من الأب والأم وثلاثة أطفال، بدء الإضراب عن الطعام أمام قصر الحكومة اعتبارًا من 31 ديسمبر للمطالبة بالحقيقة الكاملة حول الاختطاف.
  • 3 يناير 2002: شارك آلاف المواطنين في مسيرة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين الذين تم اعتقالهم خلال أعمال الشغب التي وقعت في الشهر الماضي. لا حوادث. الإضراب العام يتبع على نطاق واسع في الولايات.
  • 4 يناير 2002: ذبح ثلاثة مواطنين ومزارعين مواشي وخطف اثنان آخران على أيدي غرباء في جبل عويضة بالقرب من تاجمت (تيارت). سيتم العثور على جثث هذا الأخير أثناء التفتيش العسكري.
  • 5 يناير 2002: فتح مسلحون يرتدون الزي العسكري النار على ضباط الشرطة في حي باب الأكواس، بوسط مدينة المدية. وتبع ذلك إطلاق النار: 7 قتلى بينهم شرطي وعناصر من الجماعة المسلحة و 5 مواطنين. أصيب اثنان من ضباط الشرطة الآخرين.
    • مقتل جنديين عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون خارج القادرية (البويرة).
    • يُحكم على الحاج سمعان، الناشط الحقوقي وممثل الرابطة في غليزان، بالسجن لمدة شهرين بتهمة التشهير. وكان الناشط قد شجب وجود مقابر جماعية في منطقة غليزان واتهم مع العديد من العائلات بـ "اختفائهم"، رئيس الميليشيا المحلية، وهو فرغان معين ليكون مؤلف العديد من عمليات التوقيف والاختفاء. في المحاكمة، سوف تتهم العديد من العائلات زعيم الميليشيا بفقدان أحبائهم. "الإسلاميون التائبون" سوف يتوسلون لصالح زعيم الميليشيا !!!
    • مقتل أحد افراد الدفاع الذاتي في الضاحية (سيدي بلعباس) على أيدي جماعة مسلحة
  • 6 يناير 2002: وفقًا لصحيفة Le Matin اليومية، تم اعتقال خمسة مسؤولين، تم وصفهم بأنهم "إرهابيون" وتم تقديمهم الأسبوع الماضي في مكتب المدعي العام في خنشلة.
  • 7 يناير 2002: اقتحم مسلحون قاعة ألعاب في تيارت وفتحوا النار، الحصيلة: 3 جرحى
    • مقتل شرطي في مطعم بار على الطريق مشتراس - ووادي (تيزي وزو) على أيدي رجال مسلحين تمكنوا من الفرار.
  • 12 يناير 2002: اكتشاف 17 جثة بالقرب من مروانة (باتنة). وفقًا لصحيفة اليوم اليومية (15/01/02)، ستكون هذه حسابات للحسابات بين الجماعات المسلحة المتنافسة.
    • أعمال شغب في الناصرية (بومرداس) بعد مضايقة دورية عسكرية لشاب من المدينة (كاري فوزي). بنيت العديد من المتاريس على الطرق.
    • سيارة أجرة متمركزة على حاجز طريق أقامه رجال مسلحون في مدينة القعدة بالقرب من أفلو (الأغواط): 5 قتلى
    • مقتل راعٍ وجرح آخر على يد مجموعة مسلحة في تخاريت (تيارت)
  • 13 يناير 2002: مواطنون من قرية الأوش (برج بوعريريج) يغلقون الطريق الوطني للاحتجاج على تدهور ظروفهم المعيشية. تدخل فرق مكافحة الشغب لفتح الطريق. لا حوادث.
    • مشاهد من أعمال الشغب في دجنيت (جنوب). المواطنون يقتحمون قاعة المدينة ويحاولون إشعال النار فيها. يطالبون برحيل رئيس البلدية المتهم بسوء إدارة المدينة. تم إجراء العديد من الاعتقالات وفقًا للصحافة.
  • 14 يناير 2002: قتل راعٍ بالرصاص على أيدي جماعة مسلحة في الكروش ، بالقرب من فريندا (تيارت).
    • جماعة مسلحة تفتح النار في منزل تم فيه إيقاظه في رمكا (ريليزان): قتيلان و 5 جرحى.
    • استئناف الحركة الاحتجاجية لمواطني الأوتش (برج بوعريريج).
  • 15 يناير 2002: طالب في المدرسة الثانوية يبلغ من العمر 17 عامًا (حماداش عصام) أطلق عليه مسلحون النار على سيارة في تاوريرت (البويرة).
    • مواطنون من قرية Tacha، بالقرب من برحال (عنابة) يغلقون الطريق الوطني 48 احتجاجًا على ارتفاع أسعار النقل. لا اشتباكات مع أجهزة الأمن.
  • 16 يناير 2002: انفجار قنبلة قرب محطة حافلات الرويبة: جريح واحد (مرتكب الجريمة)
    • تفكيك قنبلة أمام محطة للحافلات في البيار (الجزائر العاصمة). (APS).
    • تم نزع فتيل قنبلة في حافلة تربط بئرخادم وتيقسيران (الجزائر العاصمة).
    • عنصر من جماعة مسلحة قُتل في بني دوالة (تيزي وزو) خلال عملية دهم للجيش
  • 17 يناير 2002: مسلحون يهاجمون حانة (تالا) في تيزي غنيف (تيزي وزو): قتيلان من بينهم شرطي وعدة جرحى.
    • اختطاف راعيين وسرقتهم من قبل جماعة مسلحة في جبل عنتر (بشار)
  • 18 يناير 2002: مسلحون يهاجمون منزل أحد رجال الميليشيات في أولاد سالم (المدية): قتيل ورجل جريح
    • مقتل شرطي وإصابة سائق سيارة عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون عند جسر كنتيدجا بالقرب من بوغني (تيزي وزو)
  • 19 يناير 2002: تخريب خط أنابيب الغاز في حاسي الرمل دلس بواسطة متفجرات في منطقة عمر (البويرة). المنطقة خالية من الغاز لبضعة أيام
    • انفجار قنبلة في قصبة (باتنة): مواطن مصاب
  • 20 يناير 2002: رجال مسلحون يبنون حاجزاً في آيت يحيى موسى، بالقرب من درعة الميزان (تيزي وزو) ، ويتحققون من هوية سائقي السيارات. لا ضحايا.
    • انفجار قنبلة عند مرور دورية للجنود والميليشيات في عين غلمان (البويرة): ميليشيا أصيب بجروح خطيرة.
    • عملية تمشيط للجيش في معقل زباربار (البويرة). طائرات الهليكوبتر تقصف المنطقة كل صباح.
    • تفكيك قنبلة في حديقة عامة في دراع بن خدة (تيزي وزو)
  • 21 يناير 2002: نزع فتيل قنبلة أمام محطة للحافلات الطلابية في بن عكنون (الجزائر العاصمة).
    • أعمال شغب لطلاب الجامعات والمدارس الثانوية في واد عنيب (عنابة) للاحتجاج على ارتفاع أسعار النقل. وبحسب ما ورد قامت قوات الأمن بعدة اعتقالات **22 يناير *22 يناير 2002: مقتل أم وبناتها الثلاثة (عائلة جبور) على أيدي رجال مسلحين يرتدون ملابس عسكرية في أولاد إبراهيم ، بالقرب من أوزيرا (المدية). والد الأسرة المصاب بجروح خطيرة ينقل إلى مستشفى مصطفى بالجزائر.
    • ألف مواطن يشاركون في مسيرة في بومرداس للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين الذين تم اعتقالهم خلال أعمال الشغب. لا حوادث.
    • في رسالة موجهة إلى بوتفليقة، تستنكر أسرة علي بن الحاج، سياسي وسجين رأي حكم عليه بالسجن لمدة 12 عامًا وسجن في سجن البليدة العسكري، ظروف الاحتجاز اللاإنسانية والتدهور الخطير للدولة من صحة والديه.
  • 23 يناير 2002: اعتقال 17 مواطناً متهمين "بدعم شبكة إرهابية" من قبل أجهزة الأمن في وهران
    • مواطنون من عين كبييرة (سطيف) يسدون طريق القرية للاحتجاج على الظروف المعيشية. لا حوادث مع أجهزة الأمن.
    • أمهات "المختفين" يتظاهرون خارج القصر الحكومي في الجزائر العاصمة. لا حوادث.
    • اشتباك بين جماعة مسلحة وضباط شرطة في منطقة سان هوبرت في وهران: عنصران من عناصر الجماعة المسلحة أصيبوا واعتقلوا.
    • اشتباك في فترة ما بعد الظهر بدلاً من 1 نوفمبر في وهران بين جماعة مسلحة وضباط الشرطة: قتل أحد أفراد الجماعة المسلحة ، وأصيب آخر وجرح شرطي.
    • تهديد قنبلة كاذب يسبب الذعر في مدرسة فرانتس فانون الثانوية في بومرداس.
    • توقيف ستة مواطنين متهمين بـ "دعم الجماعات الإرهابية" في خنشلة
    • مقتل تسعة أفراد من جماعة مسلحة خلال عمليات عسكرية في مناطق وهران والمسكرة وسيج
  • 24 يناير 2002: اشتباك عنيف بين مجموعة مسلحة ودورية للشرطة بالقرب من تالا بونان (بني دوالة، تيزي وزو). لا خسائر في الأرواح
    • مجموعة مسلحة تهاجم منزل أحد المليشيات في مفتاح (البليدة): قتيلان أحدهما من أفراد المجموعة المسلحة وجرح عدة.
    • مقتل ثلاثة مواطنين بينهم اثنان من السوريين عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون في مكان يُطلق عليه "Les Deux Bassins" يقع على طريق الأربعاء تابلاط
  • 25 يناير 2002: انفجار قنبلة عند مرور دورية عسكرية في جبال بوزغزة (البويرة): مقتل جندي وإصابة اثنين آخرين بجروح خطيرة
    • مقتل أحد أفراد الميليشيا على أيدي جماعة مسلحة بالقرب من العنصر (جيجل).
  • 26 يناير 2002: انفجار قنبلة أمام محطة أتوبيس للطلاب (COUS) في بئر مراد رايس (الجزائر العاصمة): 4 جرحى.
    • تفكيك قنبلة في محطة الجزائر المركزية
  • 27 يناير 2002: نزع فتيل قنبلة داخل المدرسة بن يحيى القليعة (تيبازة)
    • توقيف ثلاثة مواطنين في بو حنيفة (المسكرة) بتهمة "الانتماء إلى شبكة دعم الجماعة الإسلامية المسلحة"
  • 28 يناير 2002: انفجار ثلاث قنابل في مدينة عسكرية تقع في حي المعمورة في الأغواط: قتيل واحد و 19 جريحًا. الضرر المادي.
    • مقتل شرطي وحملته عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون خلال الليل في غابة بوشاوي (الجزائر العاصمة).
    • مواطن قدمته الصحافة "كزعيم إرهابي" قُتل في وسط مدينة غليزان على يد قوات مشتركة
    • اشتباكات عنيفة بين فرق مكافحة الشغب وعائلات المتقاعدين من الجيش المهددين بالإخلاء في مدينة زرالدة العسكرية (تيبازة). كثير من الجرحى سيشجبون.
  • 29 يناير 2002: استمرار الاشتباكات بين عائلات الجيش المتقاعد وفرق مكافحة الشغب في مدينة زرالدة العسكرية (تيبازة). تم إجراء اعتقالات.
    • عملية متقطعة في معقل بوطالب (سطيف): مقتل 3 عناصر من مجموعة مسلحة وأسر 2 آخرين..
    • انفجار قنبلة في جبال موتاس (تلمسان): مقتل مزارع.
    • انفجار قنبلة عند مرور دورية عسكرية على الطريق المؤدي إلى جولة بالقرب من الزبيرية (المدية): إصابة جنديين.
  • 30 يناير 2002: اشتباك عنيف بين رجال الميليشيات ومجموعة مسلحة في أزفون (تيزي وزو): أحد رجال الميليشيا أصيب بجروح خطيرة.
    • محاولة اغتيال شرطي في منزله في ميتشراس (تيزي وزو). .
    • كمين ضد دورية للشرطة عند مدخل بوغني (تيزي وزو). لا خسائر في الأرواح
  • 31 يناير 2002: أعمال شغب في عزازقة عقب تحرش واستفزاز رجال الدرك ضد الفتيات الصغيرات. يحاصر لواء الدرك بالحجارة. يرد الدرك بالغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي. سيكون الناس الجرحى
    • في اجتماع عقد في دراع الميزان، يكرر فرحات مهني، القائد الأول لحركة الاستقلال الذاتي في القبايل، دعوته إلى الحكم الذاتي لهذه المنطقة.
    • انفجار قنبلة في باتنة، بالقرب من حاجز عسكري: لم تقع إصابات.
    • وفقًا لوكالة أسوشيتيد برس (AP) التي تنقل معلومات من صحيفة الرأي اليومية ، فقد قُتل 15 شخصًا مزعومًا من جماعة مسلحة خلال عملية عسكرية في ولاية المسيلة.
  • 1 فبراير 2002: تم تفكيك قنبلة خارج منزل ضابط شرطة في منطقة حسين داي (الجزائر).
  • 2 فبراير 2002: مقتل 12 مواطنًا وإصابة 9 آخرين عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون في ريزارزا بالقرب من المدية
    • مقتل اثنين من المواطنين عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون في منطقة البليدة
    • مقتل عنصرين مشتبه بهما من جماعة مسلحة خلال اليومين الأخيرين في دوار شوالا بالقرب من زمورة (ريليزان) خلال عملية عسكرية
  • 3 فبراير 2002: أعمال شغب بين المتظاهرين الشباب وفرق مكافحة الشغب بالقرب من محكمة تيزي وزو ، إثر تأجيل الحكم المتعلق بعشرة محتجزين شبان تم اعتقالهم في ديسمبر 2001. تم إطلاق قنابل حارقة ضد المؤسسة وضد اللواء. الدرك. سيتم استنكار الجرحى بعد تهمة فرق الشغب والدرك.
    • إضراب عام في تيغزيرت (تيزي وزو) بعد ظهور رجال الدرك في المدينة.
    • رجل ميليشيا قتل في عفير بالقرب من دلس (بومرداس) على أيدي رجال مسلحين تمكنوا من الفرار.
    • مقتل ثلاثة جنود في كمين نصبته مجموعة مسلحة في تاجورية (سيدي بلعباس).
    • مقتل نقيب بالجيش في كمين نصبته مجموعة مسلحة في عين الكلب بالقرب من مشرع صفا (تيارت)
    • اشتباك بين مجموعة مسلحة تسافر في سيارة وميليشيات في PK 13، على الطريق الذي يربط بين دلس وتيجزيرت. لا توجد معلومات عن الخسائر المحتملة في الأرواح
    • مقتل عنصرين من جماعة مسلحة خلال عملية عسكرية في حد إيشاري (الجلفة).
    • عملية توغل مهمة للجيش في مأزق أديكار (بجاية).
  • 4 فبراير 2002: ذكرت الصحافة ظهور الدرك من الجنود في حواجز طرق مختلفة في منطقة القبائل ، مما أثار غضب المواطنين الشباب. تجدر الإشارة إلى أن رجال الدرك قد خضعوا للحجر الصحي منذ أحداث أبريل 2001، وهي أحداث تسببت في وفاة ما يقرب من مائة مواطن.
    • انفجار عبوة ناسفة عند مرور دورية للأجهزة الأمنية في مدينة الحودح (تبسة): قتيل و 5 جرحى.
    • مقتل 9 مواطنين وإصابة 4 آخرين عند حاجز طريق وضعه رجال مسلحون يرتدون الزي العسكري في سيدي لخضر (عين الدفلى)
    • 13 من أفراد عائلة أحد أفراد الميليشيا (عائلة سردون) الذين ذبحتهم جماعة مسلحة في سيدي عمار (عين الدفلى)
    • كمين ضد مجموعة من رجال الميليشيات في بوخلفة ، بالقرب من تيزي وزو. انفجار قنبلتين عند مرورهما متبوعًا بالاشتباكات: 3 قتلى وواحد جريح.
    • أعمال شغب في أوشيفس (تيزي وزو) حيث يقتحم الشباب لواء الدرك عقب ظهور رجال الدرك في المدينة. سيكون الناس الجرحى نأسف.
  • 5 فبراير 2002: نشرت صحيفة Le Matin اليومية محو العلامات المكتوبة باللغة العربية في بعض مناطق ولاية بجاية. سيُنظر أيضًا في إعادة تسمية بعض المؤسسات العامة نيابة عن ضحايا ربيع عام 2001.
    • رجل ميليشيا متخصص في الابتزاز وسرقة قطعان من الرعاة ويتظاهر بأنه "إسلامي" ، تم اعتقاله خلال الأسبوع الماضي في فريحية ، بالقرب من وادي الأبلط (المسكرة)
    • رجلان من الشرطة يرتديان ملابس مدنية، يُقتلان على أيدي مواطنين شبان في مدينة تيزي وزو. وبحسب ما ورد تم نقلهم إلى المستشفى في حالة خطيرة. تجدر الإشارة إلى أن رجال الدرك في المنطقة قد فرض عليهم الحجر الصحي ومنعوا من مغادرة ألويةهم من قبل السكان منذ الأحداث الدموية في ربيع عام 2001..
    • انفجار 7 قنابل في حقل بلدية شهنا (جيجل): قتيل وجريحان.
  • 6 فبراير 2002: تهديد قنبلة كاذبة يسبب الذعر بين الطلاب والمدرسين بمدرسة الثاليمية الثانوية في حسين داي (الجزائر العاصمة).
    • عضو مزعوم في جماعة مسلحة قُتل خلال عملية عسكرية في الأراضي القاحلة في الكحلة بالقرب من أرباعاش (بومرداس)
  • 7 فبراير 2002: أفادت الصحافة بعملية شغب واسعة النطاق للجيش في منطقة أكفادو (القبايل) بمشاركة طائرات هليكوبتر في التفجيرات.
    • مقتل أربعة مواطنين شبان على أيدي جماعة مسلحة في مدينة هاربيل ، وهي قرية تبعد 17 كم عن مدينة المدية
    • مقتل عضو مزعوم في جماعة مسلحة خلال اشتباك مع جنود عند الخروج الشمالي من القادرية، بالقرب من لخضرية (البويرة).
    • الشرطة تمنع اعتصام مندوبي قبايلي أوروش أمام تمثيل الأمم المتحدة في حيدرة (الجزائر العاصمة). يتم القبض على ما يقرب من 20 مواطنا. سيتم اطلاق سراحهم في فترة ما بعد الظهر.
    • أعمال شغب خلال المساء في تيزي وزو، في أعقاب قيام الشرطة بمنع الاعتصام واعتقال 20 مواطناً قبل تمثيل الأمم المتحدة في الجزائر العاصمة. مقر سونلغاز تحت النار مع زجاجات مولوتوف. تستجيب فرق مكافحة الشغب بقنابل الغاز المسيل للدموع. يتعرض لواء الدرك للمضايقة من قبل المتظاهرين الشباب. بعض الجرحى سيشجبهم مثيري الشغب.
  • 8 فبراير 2002: اشتباك عنيف لمدة ساعتين تقريبًا بين الجنود وجماعة مسلحة راسخة في شقة تقع في شارع الإخوة كرار ، بوفاريك (البليدة): 3 قتلى بينهم عنتر الزوابري امير الجماعة الإسلامية المسلحة".
    • "تائب" للـ AIS السابقين الذين قُتلوا على أيدي مسلحين في مدينة بوسوف بقسوف على يد رجال مسلحين سينجحون في الفرار
  • 9 فبراير 2002: الذكرى العاشرة لإعلان حالة الطوارئ في الجزائر . في بيان صدر في اليوم السابق في لندن ، تدين منظمة العفو الدولية، في هذه المناسبة، الإفلات من العقاب على نطاق واسع الذي يتمتع به مرتكبو انتهاكات حقوق الإنسان في الجزائر.
    • تؤكد السلطات العسكرية رسمياً وفاة عنتر زوابري في بوفاريك. يتم تقديم جثته إلى الصحافة في مقر المنطقة العسكرية الأولى في البليدة. يتساءل العديد من المراقبين عما إذا كانت وفاته ناتجة عن مجرد فرصة أم أنها "نهاية مهمة" مبرمجة.
    • مقتل ستة مواطنين (بينهم خمسة ينتمون لعائلة بولفاط) وجرح آخر في دوار شعبنا ، بالقرب من بوقرة (البليدة) على أيدي جماعة مسلحة
    • نفجار قنبلة عند معبر مجموعة من رجال الميليشيات في إيبودارين ، بالقرب من بني ييني (تيزي وزو): جريح.
    • نائب عمدة قرية أغوني غيغران (واضية - تيزي وزو) يقتل بسلاحه "الخدمة" مواطن من القرية بعد صراع شخصي تم القبض على قاتل من قبل الأجهزة الأمنية.
    • يقوم سكان وادي النيل العشوائي (عنابة) بإغلاق الطريق RN 44 بين عنابة وبرحال للاحتجاج على ظروفهم المعيشية الكارثية. تدخل الدرك. لا حوادث ملحوظة.
    • مقتل عضو مزعوم في جماعة مسلحة في مزرينا (بومرداس) خلال عملية عسكرية
  • 10 فبراير 2002: شنق بين جماعة مسلحة وميليشيات في التمزيارت ، بالقرب من حنيف (البويرة). لا خسائر في الأرواح
    • استمرار العملية العسكرية في أكفادو بقصف المكس. لا توجد معلومات عن الخسائر المحتملة في الأرواح.
    • يشارك مئات المواطنين في دفن "تائب" قُتل يوم 8 فبراير على أيدي رجال مسلحين في قسنطينة. في نهاية الجنازة، قام المواطنون بتنظيم مسيرة وهم يرددون شعارات ضد السلطة.
  • 11 فبراير 2002: حارس غابة اختطفه رجال مسلحون في أولاد بوفها (جيجل)
  • 12 فبراير 2002: مقتل ثلاثة من رجال الميليشيا وجرح آخر في زيما منصورية (جيجل) إثر انفجار قنبلة أثناء مرورهم بسيارتهم
    • مقتل جندي وعضو في جماعة مسلحة وإصابة جنديين بجروح خلال اشتباك في غابة ربتا بالقرب من بومرداس
    • حركة إضراب واسعة النطاق مع اعتصام أمام ألوية الدرك في ولايتي تيزي وزو وبجاية، بدعوة من تنسيق القنفذ للاحتجاج على عودة ظهور رجال الدرك الذين فرض عليهم السكان الحجر الصحي منذ الربيع الماضي.
    • اشتباكات عنيفة في أجزاء مختلفة من مدينة تيزي وزو وبشكل خاص أمام لواء الدرك. الشوارع محاطة بالعديد من المتاريس. يتم إطلاق قنابل المولوتوف على لواء الدرك. تتكاثر فرق مكافحة الشغب بالغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي. العديد من الجرحى سيشجبهم. تستمر أعمال الشغب حتى نهاية المساء.
    • أعمال شغب عنيفة في فريحة (تيزي وزو). يحاول المتظاهرون الشباب مهاجمة مدينة الدرك. وصول تعزيز الدرك يؤدي إلى حريق. وفقًا لصحيفة لو ماتين، أشعل رجال الدرك النار في سوق الخضار والفواكه. زُعم أن شرطيًا سُحق بواسطة حافلة تابعة لقوات الدرك. سيتم إصابة الناس المصابين بين المتظاهرين.
    • في عزازجا (تيزي وزو)، يحاصر لواء الدرك المتظاهرون الشباب. ينتقم رجال الدرك بمساعدة قنابل الغاز المسيل للدموع.
    • في بوغني (تيزي وزو)، يتحول الاعتصام قبل لواء الدرك إلى الصدام. محتجون من الشباب يحاصرون daïra (محافظة فرعية) ويحرقون سيارة رئيس daïra. الجرحى يستنكرون حسب الصحافة.
    • ووردت أنباء عن وقوع اشتباكات في أماكن أخرى من ولاية تيزي وزو (معتكاس ، وتيزي راشد، ومكلا، وأوسيفس، وواذياس، ولرباع ناث إيراثين ...).
    • اشتباكات بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن في مدينة بجاية.
    • أعمال شغب في سوق الثنين وأوكاس (بجاية) في نهاية اجتماع احتجاجي على ظهور الدرك.
    • في سيدي عيش (بجاية)، يحاصر المتظاهرون لواء الدرك ويحاولون تحطيم بوابة الدخول: 3 جرحى.
    • اشتباكات في واد أمصور (بجاية) بين المتظاهرين والدرك. وبحسب ما ورد تم القبض على سبعة عشر شخصًا وفقًا للصحافة.
    • في أقبو (بجاية)، اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والدرك.
    • في بيان لها، أعلنت SOS - الاختفاء القسري عن اختفاء 3 مواطنين (علي أحمد وابنه محمد وشقيقه فؤاد)، تم اختطافهم من منازلهم في الجزائر العاصمة على أيدي مدنيين مسلحين يدعون الأمن العسكري ويأتون على متن ثلاثة المركبات غير المميزة.
  • 13 فبراير 2002: استمرار الاشتباكات في عدة بلدات وقرى ولاية بجاية (أميزور، أقبو، سيدي عيش، سوق الثنين ....) بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن. تم القبض على العديد من المواطنين. ستشجب عشرات الجرحى ، اثنان منهم خطيرة على حسب الصحافة. ستنجب ستة عشر جثة على مدينة أكبو ، اثنان منهم أطلقوا النار (جادة عميروش وقندوزان سفيان). ينكر الدرك استخدام الرصاص.
    • انفجار قنبلة في بوغنتاس (عنابة): مواطن أصيب بجروح خطيرة
    • انفجار قنبلة عند مرور عملية الخداع العسكرية في سوق لخميس (البويرة): جيش أصيب بجروح خطيرة.
    • أعمال شغب في حمام ضلع (المسيلة) حيث يحاصر مئات المتظاهرين مبنى البلدية بالحجارة وسد الطريق المؤدي إلى العاصمة ، للاحتجاج على ظروف المعيشة غير المستقرة.
    • راع قتل في دمية بالقرب من حطبة (تيبازة) على يد ثلاثة أفراد أرادوا سرقة قطيعه. وبحسب ما ورد اعتقلتهم الأجهزة الأمنية
  • 14 فبراير 2002: أفادت تقارير أن عملية عسكرية كبرى وقعت خلال الأسبوع الماضي في بوزيجزة مكوي (البويرة) ، وفقًا للصحافة الخاصة. لا يوجد سجل للخسائر المحتملة في الأرواح.
    • استمرار العملية الحزينة للجيش في أكفادو (القبايل). وبحسب ما ورد شاركت طائرات الهليكوبتر القتالية في قصف المنطقة لعدة أيام. الصحافة تتحدث عن استخدام "أسلحة متطورة". لا يوجد سجل للخسائر.
    • عملية عسكرية في منطقة رجبونة (تيزي وزو). وتفيد التقارير أن العديد من المخابئ دمرت خلال التفجيرات.
    • عملية التجريف في منطقة رمكا (غيليزان) وفقًا للعديد من الصحف اليومية. ستحدث اشتباكات مع جماعات المعارضة المسلحة.
    • ثلاثة شبان قتلوا في العلية (سكيكدة) على أيدي رجال مسلحين تمكنوا من الفرار.
    • استمرار الاشتباكات بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن في سيدي عيش والقصور. الأضرار المادية ستكون، حسب الشهود، كبيرة. تقييم ثلاثة أيام من أعمال الشغب في ولاية بجاية سيكون حوالي أربعين جريحًا.
    • في مؤتمر صحفي عُقد في منزل مطبعة الجزائر، يتهم عليلوش، المتحدث باسم تنسيقية العروش، المؤيد للحوار مع السلطة، التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية بأنه أصل الاستفزازات في منطقة القبائل. هذا الناشط السابق في التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية يوجه اتهامات خطيرة للغاية ضد زعيم الحزب.
  • 15 فبراير 2002: توقيف أحد رجال الميليشيات في دوار جوتانا (سيدي بلعباس) بسبب "دعمه للإرهابيين". وبحسب ما ورد اعترف بأنه شارك مع 12 من رجال الميليشيات الآخرين في هذا الدعم اللوجستي
    • انفجار لغم في تازولت (باتنة): راعي أصيب بجروح خطيرة في الساق
  • 16 فبراير 2002: انفجار قنبلة عند عبور دورية عسكرية في جبل اللوح، بالقرب من لخضرية (البويرة): قتيل و 3 جرحى.
    • اقتحمت مجموعة مسلحة إحدى المزارع التي يحتلها رجال الميليشيات قرب سي مصطفى (بومرداس) وتفريغ ميليشيا من بندقيته.
    • مقتل أربعة عناصر من جماعة مسلحة خلال اشتباك مع وحدة تابعة للجيش في وادي لخالي بالقرب من غيرني (جلفة).
    • مواطن، سبتاجاناريان، قتل على يد جماعة مسلحة في وادي لخضر (تلمسان)
  • 17 فبراير 2002: عنصر من جماعة مسلحة قُتل على أيدي قوات الأمن في مدينة 1600 التي تضم الخروب (قسنطينة)
    • في سيدي عيش (بجاية)، أسفرت الاشتباكات بين المتظاهرين وأجهزة الأمن عن 5 إصابات.
    • انفجار قنبلة في مزرعة مهجورة في خنيفر، بالقرب من الحسنة: راعي مقتول.
    • تم إلقاء القبض على السيد شاكر سالم، أستاذ اللغويات في مطار الجزائر العاصمة من قبل الشرطة بينما كان يستعد للعودة إلى باريس حيث يقيم، وفقًا لبيان صادر عن حركة الحكم الذاتي في منطقة القبائل (MAK). تجدر الإشارة إلى أن هذا المعلم، مؤلف الكتب والمقالات عن اللغة الأمازيغية، هو مؤيد قوي لاستقلال منطقة القبائل.
  • 18 فبراير 2002: حاصر محتجون من الشباب لواء الدرك في القصور (بجاية) بالحجارة وقنابل المولوتوف. سوف يندم ثلاثون جريحًا من كلا الجانبين. وقد استفز هذا التظاهر عدم إطلاق سراح المحتجزين في هذه المنطقة، المسجونين في سجن بجاية. سيتم إطلاق سراحهم في اليوم التالي.
    • في صدوق (بجاية)، اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والأجهزة الأمنية بالقرب من لواء الدرك. يحاول رجال الدرك تفريق المتظاهرين بقنابل الغاز المسيل للدموع.
  • 19 فبراير 2002: تم العثور على مواطن في الخمسينيات من عمره تم قطع رأسه في رومانيت، على مرتفعات عنابة
  • 20 فبراير 2002: نشر في Editions Lattés في باريس "مافيا الجنرالات" عملاً من تأليف هشام عبود، الضابط السابق في الجيش الجزائري، المنفي في أوروبا.
    • عملية عسكرية مهمة في غابة سطنبول (معسكر). لا توجد معلومات عن الخسائر المحتملة في الأرواح.
    • اكتشاف جثة مواطن شاب اختطفته مجموعة مسلحة في 17 فبراير الماضي في كف لخيل ، بالقرب من قسنطينة
  • 21 فبراير 2002: ذكرت صحيفة Le Matin اليومية أن "نائبا" من RND Relizane ، وهو مختار بن عيسى ، أصيب بجروح خطيرة مع سلاحه "خدمة" ، وهو سائق حافلة. هذا الأخير زعم خدش سيارة النائب بطريق الخطأ بسيارته.
    • أعمال شغب عنيفة في مدينة عين النعجة بالجزائر العاصمة بعد اغتيال جندي لطفل يبلغ من العمر 14 عامًا ، وهو وليد صوالح الذي كان يرعى خرافه عيد أمام ثكنات القوات البرية. تم تدمير أعمدة إنارة الشوارع وإشعال النار في سيارتين للشرطة.
    • انفجار قنبلة عند مرور دورية للشرطة في بغلية بالقرب من ديليس (بومرداس): مقتل شرطيين وجرح 4 آخرين بجروح خطيرة.
    • مقتل صاحب متجر "خطأ" على أيدي أجهزة الأمن في بن زرقة، بالقرب من برج الكيفان (الجزائر العاصمة). لقد كان مخطئًا بسبب "إرهابي"! ! ! !
    • مقتل جندي على حاجز طريق أقامه رجال مسلحون في عين التوتة (باتنة)
  • 22 فبراير 2002: عيد الأضحى. استئناف أعمال الشغب في مدينة عين النعجة (الجزائر العاصمة) بعد دفن الطفل الذي قتل على يد جندي في اليوم السابق، بالقرب من الثكنات. المحتجون الشباب يهتفون بشعارات ضد السلطة. تدخل فرق مكافحة الشغب. مصنوعة الاعتقالات. تتحدث قيادة الدرك عن "الفعل المنعزل" وتعلن عن اعتقال صاحب الجريمة، الرقيب مباركية سالم.
    • عنصر من جماعة مسلحة قُتل في العماري (تيسمسيلت) خلال عملية عسكرية.
  • 23 فبراير 2002: العثور على مواطن "تاب" يبلغ من العمر 37 عامًا من الجيش الإسلامي المتحد السابق ميتاً في منزله في منطقة الحطابية في قسنطينة. رسميا، مات من الاختناق. أقاربه يتحدثون عن القتل. لاحظ أن هذا هو ثاني "تاب" توفي في أقل من أسبوعين في قسنطينة.
    • عملية تجليخ كبيرة في منطقة وادي بينشوهرا (تيسمسيلت). لا يوجد سجل للضحايا
  • 24 فبراير 2002: الحكم على السيد الحاج سمعان ، الناشط في مجال حقوق الإنسان وعضو في LADDH، بالسجن لمدة عام مع تعويض قدره 30،000 ميلادي عن كل رجل ميليشيا "مشوه" بسبب إدانته جرائم ميليشيا غليزان ووجود مقابر جماعية في المنطقة.
  • 25 فبراير 2002: منظمة العفو الدولية ومرصد حماية المدافعين عن حقوق الإنسان يستنكران الإدانة التعسفية للناشط في مجال حقوق الإنسان السيد الحاج سمين بالسجن لمدة عام.
  • 26 فبراير 2002: اشتباك بين دورية عسكرية وجماعة مسلحة في ثلاث ، بالقرب من الأخضر (البويرة): إصابة جنديين بجروح خطيرة. تتحدث صحيفة Le Matin اليومية عن مقتل 3 إلى 5 "إرهابيين" تم نقل جثثهم من قبل رفاقهم.
    • أخفقت محاولة الهجوم على شرطيين في تاوريرت (البويرة). سيتمكن المهاجمون من الهرب.
  • 27 فبراير 2002: أعمال شغب في مدينة الصفصاف في عنابة عقب قيام قوات الأمن بمصادرة ثمار وخضروات الباعة المتجولين. سيكون العديد من الجرحى يستنكرون.
    • أعمال شغب في مدينة أورانجانز في سكيكدة، عقب منح قطعة أرض للاستخدام الجماعي. الطريق الوطني مغلق من قبل المتظاهرين.
    • انفجار عدة قنابل على معبر الدوريات العسكرية أثناء تفتيش في غابة ثلاث بالقرب من القادرية (البويرة): إصابة 5 جنود و 6 من رجال الميليشيا بجروح خطيرة
    • مواطن يبلغ من العمر 22 عامًا، اختطف أمام مستشفى تيزي وزو على أيدي مدنيين يسافرون في سيارتين لا تحملان علامات، أحدهما سجل في الجزائر العاصمة، وفقًا لبيان صادر عن الأعاصير في المدينة.
  • 28 فبراير 2002: وفقًا لصحيفة Le Matin اليومية، قُتل ثلاثة جنود في اليوم السابق لعيد وسرقت أسلحتهم على أيدي جماعة مسلحة في منطقة تيسمسيلت.
    • انفجار قنبلة قرب سطيف: 2 من رجال الميليشيات الجرحى.
    • مقتل أربعة مواطنين عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون على طريق الشلف تيسمسيلت.
    • مقتل مواطن وجرح اثنين آخرين على أيدي جماعة مسلحة في دوار زنية بالقرب من تيسمسيلت.
    • اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين الشباب والدرك في أردجين (تيزي وزو) عقب مقر لواء الدرك. كما تم الإبلاغ عن مشاجرات إلى فريحة وتيزي راشد.
    • اشتباك عنيف في شيتابا بالقرب من قسنطينة بين مجموعة مسلحة وأجهزة الأمن: مقتل 3 عناصر من الجماعة المسلحة.
  • 1 مارس 2002: إحراق مركبتين تابعتين لشركة Cosider من قبل رجال مسلحين عند حاجز طريق أقيم على مشارف مدينة باتنة
    • مقتل عضو مزعوم في جماعة مسلحة بالقرب من سيدي لخضر (عين الدفلى) خلال عملية عسكرية
  • 2 مارس 2002: مقتل عنصر مزعوم في جماعة مسلحة في كيدارا (بومرداس) خلال عملية عسكرية.
    • رجل ميليشيا قتل على يد مجموعة مسلحة في تيكزيرت ، بالقرب من طارق بن زياد (عين الدفلى)
  • 3 مارس 2002: تنظيم اعتصامات في منطقة القبائل بالقرب من نقاط التفتيش العسكرية للاحتجاج على ظهور رجال الدرك في هذه الأماكن. لا حوادث ملحوظة.
    • تقوم قوات الشرطة بتفريق اعتصام تنظيم عائلات ضحايا الإرهاب (ONVT) أمام الجمعية الوطنية. تدعي هذه الجمعية بمكانة الشهيد لوالديهم، ضحايا المأساة الوطنية.
    • المؤتمر الصحفي لعلي يحيى عبد النور ومحمد سمعان في مقر رابطة الدفاع عن حقوق الإنسان عقب الإدانة التعسفية لهذه الأخيرة بالسجن لمدة عام. تجدر الإشارة إلى أن قادة الميليشيات في منطقة غليزان تتهمهم العائلات بالاختفاء من التصفية الجسدية لـ 97 مواطنًا وأن محمد سمعان أشار إلى وجود مقابر جماعية قد تحتوي على مواطنين "مفقودين". أثناء المحاكمة الوهمية التي رفعها الحاج فرغوين ، زعيم ميليشيا غليزان ضد محمد سماعين، "التوبة" من الشرير "الجماعة الإسلامية المسلحة" ستشهد لصالح زعيم الميليشيا الذي يقول إن جماعتهم هي التي كانت أصل عمليات الاختطاف والإعدام بإجراءات موجزة والمقابر الجماعية! ! ! ! !وفقًا لنشطاء حقوق الإنسان في غليزان ، فإن هؤلاء "التائبين" كان من الممكن أن يعاد إليهم الأمن العسكري. في المؤتمر الصحفي، أعلن نجل "المختفين"، محمدي باخدة، أنه شاهد ليلة 5 أكتوبر / تشرين الأول 1996، زعيم ميليشيا الحاج فرغوين يأتي لاعتقال والده على متن سيارة رينو 25 حمراء و لنقله ومواطن آخر، إمام مهنة، إلى سيدي محمد بنودة لاغتياله.
    • عائلات "المختفين"، المتجمعين في محيط محكمة البليدة العسكرية، منتشرة بعنف بواسطة رجال الدرك.
    • عملية عسكرية في معارك تالا رنا (البويرة) التي قصفت بالمدفعية الثقيلة
    • انفجار قنبلة عند مرور دورية عسكرية في جريدة قرب عين بسيم (البويرة): جندي مصاب.
    • انفجار قنبلة عند مرور مجموعة من رجال الميليشيات في قواسم (تيسمسيلت): أحد المليشيات المقتولة (رباح عبد القادر).
    • مقتل عنصرين من جماعة مسلحة خلال عملية عسكرية في سيدي علي ملال، بالقرب من تيارت.
    • مقتل أربعة من أعضاء جماعة مسلحة وجنديان خلال اشتباك في عين طارق (ريليزان)
  • 4 مارس 2002: هاجم معسكر للميليشيا وأحرق في أم طوب (سكيكدة). كان قد تم سرقة كمية كبيرة من الأسلحة. لا خسائر في الأرواح
    • وفقا لصحيفة لا تريبيون اليومية ، تم تفكيك مجموعة من ثمانية البلطجية ، يتظاهرون بأنهم من المقاتلين الإسلاميين ، في درعة الميزان (تيزي وزو). لقد تخصصوا في حواجز الطرق المزيفة ومضرب سائقي السيارات. تم العثور على الزي العسكري واللحية كاذبة في هؤلاء المجرمين.
    • اشتباكات بين المتظاهرين الشباب والدرك في ميتشراس (تيزي وزو)، بعد خروج قائد اللواء من الحجر الصحي منذ الأحداث المأساوية في الربيع الماضي. ذُكر أن مركبة الدرك هذه تعرضت لأضرار جسيمة
  • 5 مارس 2002: مقتل ثلاثة من رجال الميليشيات خلال كمين نصبته مجموعة مسلحة في سي مصطفى (بومرداس)
  • 6 مارس 2002: انفجار قنبلة عند مرور دورية عسكرية في الحود، بالقرب من مرصوت (تبسة): مقتل جندي.
  • 7 مارس 2002: أطلقت مجموعة مسلحة النار على شاحنتين عند حاجز طريق أقيم عند مخرج العفرون (البليدة) على بعد بضع مئات من الأمتار من لواء الدرك: 6 قتلى و 4 جرحى
    • عملية تجريف في مكه واد جعفر و عامر عامر (بومرداس).
    • أعمال شغب في بجاية حيث كان من المقرر عقد مؤتمر لميول القنفذ المواتية للحوار مع السلطة. يجري البحث عن "حوارات" حقيقية في المدينة. أحدهم، هو شرف محمد مهند، الذي اعترض في الشارع يتعرض لهجوم عنيف. سوف يتم نقله إلى المستشفى.
    • أعلنت جبهة القوى الاشتراكية مسيرة شعبية في الجزائر العاصمة يوم الخميس 14 مارس.
  • 8 مارس 2002: عملية تجريف مهمة في منطقة العلية (سكيكدة) بمشاركة مروحيات قتالية.
    • تجمع المتظاهرون أمام مسرح بجاية الإقليمي ، ومنعوا عقد مؤتمر كان عليه أن يحمل ميلًا من خلايا النحل ، مواتًا للحوار مع السلطة. تدور اشتباكات مع شرطة مكافحة الشغب الذين يستخدمون قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق الحشد وإجلاء مندوبي "الحوار".
    • يُعرَّف اجتماع التنسيق بين الأورشيات في interwilaya ، الذي عُقد في بيشلول (البويرة) برفضه التشريع "الانتخابي".
  • 9 مارس 2002: انفجار قنبلة عند مرور الجنود خلال عملية تفتيش في بيسي، بالقرب من العزبة (سكيكدة): 7 جرحى
  • 10 مارس 2002: اشتباكات عنيفة بين المواطنين الشباب والدرك في تيزي وزو، عقب القبض على مندوب من العروش. يحاصر لواء الدرك المحتجون بالحجارة وقنابل المولوتوف. سيكون العديد من الجرحى يستنكرون.
    • عناصر من تنسيقية العروش في تيزي وزو تحتل قاعة المدينة ومصادرة الجرار والملصقات من "الانتخابات" التشريعية المقبلة.
    • انفجار قنبلة قرب أكاديمية تبسة. لا ضحايا.
  • 11 مارس 2002: استئناف الاشتباكات بين المتظاهرين الشباب والدرك في تيزي وزو. مرة أخرى يحاصر لواء الدرك.
    • مقتل عضو مزعوم في جماعة مسلحة في كف العجيب بالقرب من تدميت (تيزي وزو) بعد تفتيش الجيش.
  • 12 مارس 2002: في خطاب ألقاه في نادي الصنوبر أمام اتجاه إعصار مواتٍ لـ "الحوار" ، أعلن بوتفليقة دستورية الأمازيغية كلغة وطنية وإجراءات قانونية ضد رجال الدرك المسؤولين عن مقتل المواطنين في الربيع الماضي . يثير هذا الخطاب استئناف أعمال الشغب في العديد من مدن وقرى تيزي وزو وبجاية.
    • انفجار قنبلة عند مرور مجموعة من رجال الميليشيات في سطيف: قتيل و 3 جرحى.
    • أحد أفراد الميليشيا وأبنائه الأربعة أصيبوا بجروح خطيرة على أيدي جماعة مسلحة في برج (ماسكارا)
  • 13 مارس 2002: رجال مسلحون يبنون حاجزًا على الطريق السريع RN 4، بين وادي جير وبومدفاع (عين الدفلى) وفتحوا النار على سائقي السيارات: 4 قتلى.
    • مجموعة مسلحة نصبوا كمينًا لدورية عسكرية في درعة ساشيم، بالقرب من دراع الميزان (تيزي وزو): جريحان.
    • استمرار أعمال الشغب في القصر (بجاية) عقب خطاب بوتفليقة. جرح متظاهرين.
    • أعمال شغب في العديد من مدن وقرى ولاية تيزي وزو (تيزي راشد، عزازقة، مقلع، بني دوالة، مكودة). العديد من الجرحى سيشجبهم. الجرار على "الانتخابات" التشريعية القادمة أحرقها المتظاهرون.
  • 14 مارس 2002: ساحة 1 مايو بالجزائر العاصمة مربعة بواسطة جهاز شرطة كبير يمنع أي إعادة تجميع للأفراد تحسباً لمسيرة (محظورة من قبل وزارة الداخلية) يجب أن تنظم FFS. تصفية درك السدود على أبواب الجزائر تمنع المواطنين من منطقة القبائل من الدخول إلى العاصمة. تقوم الشرطة باعتقالات وقائية لنشطاء جبهة القوى الاشتراكية، بما في ذلك العديد من أعضاء المجلس الوطني. يتم تفريق خمسين نائبًا أو نحو ذلك من النشطاء الذين يحاولون التجمع بعنف بالهراوات. يتعرض الصحفيون للوحشية وتدمير مواد بعض المصورين. في بيان صحفي ، يستنكر الصحفيون ضحايا هذا القمع هذه الأعمال الوحشية وهذا الهجوم على الحريات.
    • في نفس المكان، تتهم الشرطة حشدًا من العائلات "المفقودة"، العديد من كبار السن يتعرضون للضرب العنيف. صور من "المفقودين" وغيرها من علامات ممزقة.
    • أعمال شغب في أكبو (بجاية) عقب محاولة من الشرطة لمنع اجتماع التنسيق بين المقاطعات. يتم إشعال النار في مقاعد Sonelgaz والضرائب والمحكمة. أربعون جريحًا بينهم عدة ضباط شرطة.
    • أعمال شغب عنيفة في عزازقة (تيزي وزو). المتظاهرون يحاصرون لواء الدرك. يستجيب رجال الدرك بقنابل الغاز المسيل للدموع. وفقًا لصحيفة Le Matin اليومية (15-16 / 3/2)، زُعم أن رجال الدرك قاموا بتنظيم حملات عقابية في جميع أنحاء المدينة، وإهانة المتظاهرين وضربهم.
    • اشتباكات مستمرة في عدة أحياء من مدينة تيزي وزو. يحاصر المتظاهرون لواء الدرك. محاولة اطلاق النار على Sonelgaz باستخدام زجاجات المولوتوف. تقدم المدينة صورة من الخراب.
    • يحتل المئات من المتظاهرين الشباب ميدان الأمير عبد القادر في قسنطينة للتنديد بالحكم الفاضح ضد المدعي القاتل للمواطن الشاب منصف مريمش. تم الحكم على هذا المدعي العام الذي أطلق النار قبل بضعة أشهر على هذا الشاب الشاب في موقف للسيارات مع سلاحه "الخدمة" بالسجن لمدة 6 أشهر مع SURSIS و 2000 DA غرامة! ! ! ! ! ! !
    • التجمع الدستوري الديمقراطي يقرر مقاطعة "الانتخابات" التشريعية.
  • 15 مارس 2002: استمرار أعمال الشغب في أقبو (بجاية) بين المتظاهرين الشباب والشرطة. مركز شرطة المدينة محاصر.
    • استمرار أعمال الشغب في عزازقة (تيزي وزو). يحاصر المتظاهرون الشوارع لمنع تقدم رجال الدرك. يحيط لواء الدرك بإطارات ملتهبة.
    • تجمع المتظاهرين الشباب في مقر Sonelgaz تيزي وزو وإقامة المتاريس. استئناف الاشتباكات مع فرق مكافحة الشغب.
    • كمين نصبته مجموعة مسلحة ضد رجال الميليشيا عند المدخل الجنوبي لمدينة الأخضر (البويرة): 5 جرحى.
    • مقتل ستة أشخاص يشتبه بأنهم أعضاء في جماعة مسلحة في جيجل، في أعقاب عملية دهم للجيش.
    • انفجار قنبلة في الميلية (جيجل): إصابة 6 أطفال
    • مقتل جندي في غابة بيسي (سكيكدة) على أيدي جماعة مسلحة
  • 16 مارس 2002: اليوم الثالث من أعمال الشغب في أكبو (بجاية). اشتباكات عنيفة تحدث بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن. يحاصر مثيري الشغب مركز الشرطة ويغلق الشارع الذي يصل إليه. يصل عدد ضحايا العنف إلى أكثر من 40 جريحًا وتدمير العديد من المباني العامة (المحكمة ، Sonelgaz ، ONCV ومدرسة).
    • استمرار أعمال الشغب في القصور (بجاية). يوجد حوالي 70 جريحًا ، بينهم حوالي 20 بين الأجهزة الأمنية.
    • اشتباكات بين المتظاهرين وأجهزة الأمن في مكلا (تيزي وزو). جرح اثنين من المتظاهرين الشباب.
    • استئناف أعمال الشغب في تيزي وزو. قام المتظاهرون الشباب بإقامة المتاريس في أجزاء مختلفة من المدينة ومواجهة فرق مكافحة الشغب بالحجارة وقنابل المولوتوف. وصول تعزيزات مهمة من ألوية مكافحة الشغب.
    • أعمال شغب في بوزجوين (تيزي وزو). مئات المتظاهرين يحاصرون لواء الدرك في القرية. اثنين من الجرحى.
    • اشتباكات عنيفة في ماتكاس (تيزي وزو) أمام لواء الدرك المحاصر من قبل المتظاهرين. الطريق الوطني المؤدي إلى تيزي وزو مغلق أمام حركة المشاغبين.
    • أنباء عن وقوع اشتباكات في عزفون (تيزي وزو). لا توجد معلومات عن الضحايا المحتملين.
    • مظاهرة سلمية لمئات الشباب في شوارع تيزي غنيف وهم يهتفون بشعارات ضد السلطة.
    • شلل مدينة جيجل بعد دعوة من التجار إلى الإضراب. ويتبع هذا الأخير على نطاق واسع وسوف تستمر ثلاثة أيام.
    • مقتل مواطنين (لوار فرحات وصباغة محمود) عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون في عين عيسى ، بالقرب من برواجية (المدية).
    • اشتباك بين مجموعة مسلحة ودورية عسكرية في عين الحمرا، بالقرب من برج منايل (بومرداس). لا توجد معلومات عن الخسائر المحتملة في الأرواح.
  • 17 مارس 2002: ذكرت صحيفة الشروق اليومي اليومية الاعتداء، خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي على معسكر للميليشيات بالقرب من عين البارد (سطيف) أسفر عن مقتل ميليشيا وثلاثة جرحى.
    • مقتل جندي وعضو مزعوم في جماعة مسلحة وإصابة جندي آخر خلال اشتباك في فرك Bissi (سكيكدة)
    • مقتل شرطي عند حاجز طريق أقامه مسلحون في جرمة (باتنة)
    • راعٍ قتل على أيدي رجال مسلحين وسرقته من كرمة شيحا (المدية)
    • مواطنون من تيميزارت (تيزي وزو) يصادرون الجرار في قاعة المدينة ويحرقونها في ساحة سوق السوق. حتى الآن ، تم حرق أكثر من مائة جرار في ولاية تيزي وزو.
    • اشتباكات عنيفة في صدوق (بجاية) بين المتظاهرين والدرك. هوجمت لواء الدرك من قبل المتظاهرين. نهب مقر سونلغاز. يتم استرداد وحرق الجرار من قاعة المدينة.
    • استمرار الاشتباكات في القصور (بجاية). تعطلت حركة المرور على الطرق من قبل المتظاهرين. العديد من الجرحى سيشجبهم. وفقا لصحيفة Le Matin اليومية (19/03/02)، نظمت CNS حملة عقابية في المدينة خلال الليل، ونهب العديد من المتاجر.
    • امتدت أعمال الشغب إلى واد غيرجي وسيدي عيش (بجاية).
    • استمرار أعمال الشغب في معتكاس (تيزي وزو) حيث تم نهب المباني العامة وكذلك تيزي راشد وفريحة ومكلا.
    • في بيان صحفي، أبلغ اتحاد FFS في تيزي وزو عن هياج مقر الحزب في عزازقة من قبل "وكالات إنفاذ القانون".
    • تقارير الصحافة مطاردة ليلا بقيادة الدرك في مدينة عزازقة لليلة الثالثة على التوالي. تم إشعال النار في مقهى ونهب مخبز.
    • اشتباكات عنيفة في الناصرية (بومرداس) بين المتظاهرين وفرق مكافحة الشغب. سيكون الناس الجرحى نأسف.
  • 18 مارس 2002: نشرت صحيفة Le Matin اليومية القبض على 21 من رجال الميليشيات المشتبه في تورطهم في الهجوم على معسكرهم في المقطع، بالقرب من أم طوب (سكيكدة) في 4 مارس / آذار على أيدي جماعة مسلحة كانت قد قامت سرقت حوالي عشرين بندقية.
    • انفجار قنبلة في حديقة البريد المركزي بالجزائر العاصمة: 13 جريحًا وثلاثة في حالة خطيرة.
    • عملية التجريف في منطقة Aguentour (البويرة) باستخدام المدفعية الثقيلة
    • اليوم الثاني من أعمال الشغب في صدوق (بجاية). تعرض العديد من المباني العامة للنهب والحرق. وقوع العديد من الجرحى والأضرار المادية كبيرة.
    • في سيدي عيش (بجاية)، يحاول المتظاهرون دخول قاعة المحكمة. تمكن أجهزة الأمن من صد المهاجمين.
    • اشتباكات عنيفة في تايمزريت (بجاية) بين المتظاهرين وأجهزة الأمن أمام لواء الدرك المحاصر. يحاصر شغبو الشباب شوارع القرية بإطارات محترقة وجذوع الأشجار.
    • في واد أميزور (بجاية) يحاصر المتظاهرون الشباب لواء الدرك الذي يقصفونه بالحجارة. يتم إرسال تعزيزات الجهاز العصبي المركزي إلى مكان الحادث.
    • في شميني (بجاية)، اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والأجهزة الأمنية.
    • في البويرة، قام المتظاهرون بإغلاق الطريق الوطني 25 بإطارات محترقة تعطل حركة المرور إلى شرق البلاد.
    • استمرار أعمال الشغب في الناصرية (بومرداس).
    • في بونوح (تيزي وزو)، صادر المتظاهرون الجرار التي أحرقوها في الساحة العامة.
    • المتظاهرون يحاصرون لواء الدرك في تيزي وزو. اشتباكات عنيفة مع الأجهزة الأمنية.
    • توتر حي في بوزغوين وتيزي راشد (تيزي وزو). تم الإبلاغ عن تجمعات المحتجين الشباب ولكن دون اشتباكات مع أجهزة الأمن.
    • استمرار الاشتباكات في مكلا (تيزي وزو) بين المتظاهرين والدرك. أضرار مادية كبيرة يجب استنكارها. نهب السوبر ماركت السابق (سوق الفلاح) ومقر الافلان. تم إغلاق طريق 147 من قبل مثيري الشغب.
    • في إيفرون (تيزي وزو)، اندلعت أعمال الشغب بعد حملة عقابية من رجال الدرك
    • فرض المشي لحوالي 20،000 شخص في تيغزيرت (تيزي وزو). اندلعت جرجر أثناء تشتت المسيرة.
    • مواطنو قرية بني حواء (الشلف) يتظاهرون في الشارع للتنديد بتدهور ظروفهم المعيشية. يغلقون الطريق الوطني ويغلقون المباني العامة الرئيسية (مبنى البلدية، الديرة، مكتب البريد). لا حوادث لاحظ.
  • 19 مارس 2002: يحتل المتظاهرون مبنى بلدية عين الحمام (تيزي وزو) ويصادرون الجرار لحرقها في الشارع.
    • في إيفرون (تيزي وزو)، استمرت أعمال الشغب بين المتظاهرين الشباب والدرك. وصول التعزيزات المرسلة من مدينة عين الحمام.
    • استمرار أعمال الشغب في تيزي وزو حيث تقع اشتباكات عنيفة بين المحتجين وفرق مكافحة الشغب.
    • اشتباكات بين المتظاهرين وأجهزة الأمن في معتسك (تيزي وزو). لا إصابات.
    • مسيرة سلمية لما يقرب من ألف من تلاميذ المدارس وطلاب المدارس الثانوية في بني دوالة (تيزي وزو)، مطالبين برحيل رجال الدرك في منطقتهم. في نهاية المسيرة، يحاصر المتظاهرون الشباب لواء الدرك. لا إصابات.
    • إضراب عام في ولاية بجاية بعد أسبوع من أعمال الشغب التي خلفت أكثر من مائة جريح.
    • اشتباكات عنيفة في مدينة بجاية بين المتظاهرين وفرق مكافحة الشغب. تقارير الصحافة القبض على عشرات المتظاهرين.
    • فرض المشي الشعبي في مدينة أكبو. لا حوادث ملحوظة.
    • استمرار أعمال الشغب في القصور، الشيميني والتيمزريت (بجاية).
    • في تزمالت (بجاية)، أشعل المتظاهرون النار في جمع الإيرادات وحاصروا لواء الدرك.
    • مقتل أربعة مواطنين (جلال عبد الرحمن، ونزريغ عبد القادر، وبلغازي رمضان، وكائب أحمد) عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون في دوار المكشيش، بالقرب من تيسمسيلت.
    • ذبح أحد أفراد الميليشيا وخمسة من أفراد أسرته على أيدي منازلهم على أيدي جماعة مسلحة في زريقية بالقرب من سوق الحد (ريليزان). كان سلاح الضحية وسربها من الأغنام قد سرقها المهاجمون.
    • عنصر مزعوم لجماعة مسلحة، قُتل في قسنطينة على أيدي أجهزة الأمن.
  • 20 مارس 2002: استمرار أعمال الشغب في شيميني (بجاية). يجمع المتظاهرون الجرار في قاعة المدينة لحرقها في الساحة العامة. مقعد Sonelgaz محروق. ثمانية عشر جريحًا سيشجبهم هذا المكان. وتفيد التقارير الصحفية بأن الدرك العقابية الليلية ستنظمها قوات الدرك ، مما سيزيد من حدة التوتر.
    • استمرار أعمال الشغب في مدينة تيزي وزو ومعتكاس.
    • وفقا للصحافة، تسببت أعمال الشغب في ولاية بجاية بأكثر من 300 جريح لمدة أسبوع.
    • بوتفليقة يسافر إلى المكسيك حيث يتعين عليه حضور مؤتمر حول الفقر! ! ! !
    • كمين ضد دورية عسكرية عند خميس الخشنة (بومرداس): إصابة جنديين بجروح خطيرة.
    • اشتباك بين جماعة مسلحة وميليشيات في دوار الريس، بالقرب من غليزان: قتل أحد المليشيات وعضو في الجماعة المسلحة.
  • 21 مارس 2002: في تصريح لصحيفة Le Matin اليومية، ينفي المسؤول الصحفي للقيادة الوطنية للدرك المعلومات التي نشرتها الصحافة حول الحملات العقابية التي يقوم بها رجال الدرك ضد السكان في عزازقة. وفقًا لما ذكره المسؤول الصحفي، فإن مرتكبي هذه الانتهاكات هم "مثيري الشغب الذين يصلون من جميع القرى المجاورة".
    • أعمال شغب في تيزي وزو، عقب زيارة رئيس DGSN في المدينة. اشتباكات عنيفة تحدث بين المحتجين وفرق الشغب.
    • في الناصرية (بومرداس)، استئناف أعمال الشغب. لا إصابات.
    • استسلم بيتار لييس ، 17 عاماً، من تيلياكادي، وأصيب بجروح خطيرة بالرصاص المطاطي أثناء أعمال الشغب في شيميني (بجاية)، متأثراً بجراحه في مستشفى تيزي وزو حيث نُقل. مواطن آخر من نفس المنطقة ، أودين بوزيد ، أصيب بجروح خطيرة (صدمات في الرأس) في المستشفى في قسم الإنعاش في مستشفى بجاية.
    • كمين ضد دورية عسكرية في جبل اللوح، بالقرب من مطماطة (عين الدفلى): 3 قتلى وجريح واحد.
  • 22 مارس 2002: انفجار قنبلة في مستودع المشروبات الكحولية بالقرب من مطار لا تبسة: إصابة شخص بجروح خطيرة.
    • استئناف الاشتباكات بين المتظاهرين وأجهزة الأمن في تايمزريت (بجاية). يحاول مثيري الشغب حرق مقر الديرة ثم مهاجمة لواء الدرك. ثلاثون جريحًا يجب استنكارها وفقًا للصحافة.
  • 23 مارس 2002: في بيان موجه إلى الصحافة ، يتهم التجمع الكونغولي من أجل الديمقراطية في بومرداس عناصر لواء الدرك في العزيب (الناصرية) بنهب مكتب رئيس البلدية وإشعال النار في مقر الدورة في ليلة 18. 19 مارس.
    • استمرار الاشتباكات في صدوق (بجاية). سيكون الناس الجرحى نأسف.
    • استئناف الاشتباكات بين المتظاهرين وفرق الشغب في مدينة تيزي وزو: 2 جريح. في بيان ، تدعو جمعية تيزي وزو التجارية إلى الإضراب ومسيرة يوم 26 مارس.
    • في ايبودريني (تيزي وزو)، قام المتظاهرون بحرق الجرار في قاعة المدينة.
    • أعمال شغب في سعيدة، بعد توزيع غير عادل للإسكان. تعرض دار البلدية ومكتب البريد والجبهة الوطنية للتحرير والديرة ومقر SNTA (التبغ والكبريت) للنهب من قبل مثيري الشغب. هناك 13 جريحًا، بينهم 5 من رجال الشرطة. اعتقال عشرين متظاهراً.
    • انفجار قنبلة في ساحة الطيب مقيرب، بالقرب من مقر بلدية مدينة البليدة الجديد: 7 جرحى.
    • اشتباك بين الأجهزة الأمنية وجماعة مسلحة في عين الزاوية، قرب دراع الميزان (تيزي وزو): مقتل 3 عناصر من الجماعة المسلحة وشرطي.
    • مجموعة مسلحة تهاجم منزل مواطن في شتيبو، بالقرب من سيدي شحمي (وهران): قتيل وجريحان
    • مقتل شخصين يشتبه في أنهما عضوان في جماعة مسلحة أثناء تفتيش للجيش في المقراني (البويرة).
    • اكتشف الصحفي والمحرر السابق لمجلة ليفنت الأسبوعية المذبوحة في منزله بالجزائر العاصمة. لا توجد معلومات عن ظروف ومرتكبي الجريمة.
  • 24 مارس 2002: في شهادة نشرتها صحيفة Le Matin اليومية، وهو شاب من فريحة (تيزي وزو)، عمرو جمال، يروي القمع الذي تعرض له المواطنون المحليون خلال حملة عقابية من الدرك في 17 مارس. هو نفسه زُعم أنه تم تهزيمه مع حربة.
    • تشير الصحافة إلى إعادة نشر قوات الدرك في بعض مناطق ولايتي تيزي وزو بجاية.
    • يحتل المتظاهرون لواء الدرك في مدينة تيزي وزو، الذين تم إجلاؤهم ليلاً بواسطة رجال الدرك. لا يبدو أن رحيل رجال الدرك يهدئ المتظاهرين. استئناف الاشتباكات مع فرق مكافحة الشغب.
    • في عزازجا (تيزي وزو)، يؤدي رحيل رجال الدرك إلى مظاهرات فرحة السكان. تم تدمير مقر لواء الدرك بالكامل من جراء الحريق. اشتباكات عنيفة مع فرق مكافحة الشغب.
    • في الأربعاء ناث ايراثن (تيزي وزو)، يهاجم المتظاهرون لواء الدرك، بينما كان رجال الدرك يستعدون للإخلاء. تم الإبلاغ عن اشتباكات عنيفة.
    • يتم إجلاء ألوية الدرك في شيميني وأوزيلاغون وصديق من قبل شاغليها وإغلاقها. مشاهد فرح وابتهاج للسكان.
    • تم تدمير لواء الدرك في شيميني (بجاية) بالكامل من قبل المتظاهرين، بعد إخلائه من قبل رجال الدرك.
    • يتم إجلاء ألوية الدرك في عزازقة وماكاتاس وبني دوالا (تيزي وزو) ليلاً من قبل شاغليها. يحتل المتظاهرون المبنى.
    • استمرار أعمال الشغب، لليوم الثالث على التوالي في صدوق (بجاية). الاشتباكات عنيفة للغاية بين المحتجين وفرق مكافحة الشغب. يحاول مثيري الشغب تدمير لواء الدرك، على وشك أن يتم إجلاؤه من قبل شاغليه. أصيب متظاهر يبلغ من العمر 15 عامًا (بيلاشين رشيد) بجروح خطيرة جراء انفجار قنبلة الغاز المسيل للدموع أمام كلية جويني ، متأثراً بجراحه. المواطنون الآخرون، إدريس بيناتسو، الذين أصيبوا بجروح خطيرة في انفجار قنبلة غاز مسيل للدموع قبل أن تصطدم بشاحنة تابعة للشرطة، تم نقلهم إلى مستشفى تيزي وزو. توفي في 31 مارس في مستشفى تيزي وزو.
    • أعمال شغب في سيدي عيش (بجاية)، بعد دفن الشابة ليث بيتار. يحاصر المحتجون مركز الشرطة والمحكمة.
    • حكمت محكمة صيدا الجنائية على المتظاهرين الشباب بالسجن لمدة تتراوح بين 18 شهرًا والسجن لمدة عام مع وقف التنفيذ. تم القبض على هؤلاء الشباب، في أعقاب المظاهرات العنيفة التي أعقبت توزيعًا اعتبر غير عادل للسكن.
    • مقتل ضابطين بالجيش جراء انفجار قنبلة أثناء مرور مركبتهما على الطريق برواجية قصر البخاري (المدية)
  • 25 مارس 2002: ذكرت صحيفة لو ماتان اليومية أن رجال الدرك في القصور (بجاية) كانوا قد ارتكبوا أعمال تدمير في المدينة وقت مغادرتهم. تعرضت المتاجر والمركبات للنهب وضرب المواطنون. تم تدمير مقر لواء الدرك من قبل شاغليها، قبل مغادرة المبنى.
    • في عزازجا (تيزي وزو)، يشارك المواطنون الشباب في هدم لواء الدرك الذين هجرهم شاغلوه. في اليوم السابق، أحرق المتظاهرون هذا المبنى. لا اشتباكات مع فرق مكافحة الشغب.
    • تهدئة غير مستقرة في مدينة تيزي وزو خلال النهار. حوالي الساعة 8 مساءً، اقتحم رجال الشرطة المقنَّعون وفرق الشغب مسرح كاتب ياسين، مقر تنسيقية العروش، ويشغلون المنطقة ويقومون بالعديد من الاعتقالات. كما يوجد أشخاص فضوليون بالقرب من المسرح.
    • استمرار الاشتباكات في لاربع ناث إيراثين (تيزي وزو).
    • محتجون يستولون على أهالي بلدات إردن وأيت أغواشا ولرباع ناث إيراثين وآيت أومالو (تيزي وزو) ويحرقونها في الساحة العامة. اشتباكات مع الدرك: 3 جرحى.
    • اشتباكات بين المتظاهرين وأجهزة الأمن في إردن وميتراس (تيزي وزو). أربعة جرحى سيتم استنكارهم في هذه القرية الأخيرة.
    • حكمت محكمة بجاية على خمسة محتجين شباب، تم اعتقالهم في 19 مارس / آذار أثناء أعمال الشغب ، بالسجن لمدة عام.
    • هناك تقارير عن اعتقالات في محكمة بجاية على أيدي مدنيين مسلحين بأربعة مندوبين من عورش بجاية ولايا وعلي الغربي وفارس وجدي وخضير بنوارة ومحمد بجو. عاشت في المدينة مئات من الشباب من القصور وأميزور يندفعون إلى مدينة بجاية لتعلم اعتقال المندوبين. اندلعت أعمال الشغب في منتصف بعد الظهر واستمرت حتى وقت متأخر من الليل في العديد من أحياء بجاية. يحيط مثيري الشغب بمقعد الولاية. اشتباكات عنيفة تحدث مع فرق مكافحة الشغب. تتم العديد من الاعتقالات.
    • في القصور، اندلعت المظاهرات في المدينة، في أعقاب المعلومات المتعلقة باعتقال المندوبين. يتم تنظيم المواطنين الشباب وإقامة حواجز على الطرق طوال الليل. تجتمع لجنة القصور بشكل عاجل لاتخاذ قرار بشأن إضراب عام ومسيرة الأربعاء 27 مارس.
    • في أميزور، تستثمر الشرطة منزل خضير بنوارة، واعتقل مندوب في اليوم السابق في بجاية ويقوم بعملية بحث. تم مصادرة العديد من الوثائق الشخصية. المواطن جماي عز الدين، ناشط في المنطقة، يتم اعتقاله في منزله. تندلع أعمال الشغب في المدينة وتستمر حتى ساعة متأخرة من الليل.
    • أعمال شغب عنيفة في جنزيت (سطيف). يحاصر المتظاهرون لواء الدرك ويطالبون بإغلاقه ومغادرة الدرك. يتم جمع الجرار في قاعة المدينة من قبل المتظاهرين وحرق. وبحسب ما ورد قُبض على ثلاثة محتجين شباب.
    • يبدو أن الحكومة تختار الحزم، الذي قد يتسبب في اشتعال المنطقة، قبل أسابيع فقط من الذكرى السنوية الأولى "للربيع الأسود". إن إلقاء القبض على هؤلاء المندوبين يثير أعمال شغب في القصور وأميزور ينحدر منها اثنان.
  • 26 مارس 2002: توتر شديد للغاية في ولاية بجاية، بعد إلقاء القبض ، قبل يوم واحد ، على المندوبين الأربعة لأورشيس. في بيان ، أعلن التنسيق بين الطوائف في بجاية عن إضراب عام ومسيرة يوم الأربعاء الموافق 27 مارس للاحتجاج على "سياسة الأرض المحروقة للدرك".
    • في هذا المناخ الضار، حكمت محكمة بجاية على متظاهرين شابين من القصور بالسجن لمدة 4 و 6 أشهر.
    • في القصور، تحتل الشرطة مباني التنسيق ومصادرة الكثير من المستندات ومعدات الاتصالات (الفاكس، الكمبيوتر). المندوبون ما زالوا طلقاء، ورد أنهم يختبئون وفقًا للصحافة. تعلم احتلال التنسيق المحلي، شباب المدينة يخرجون في الشارع لمواجهة الأجهزة الأمنية. عند الفجر، يحيط بمنزل علي الغربي، وهو مندوب اعتقل في اليوم السابق في بجاية، مدنيون مسلحون. يتم إجراء البحث ومصادرة العديد من المستندات الشخصية لعلي الغربي. تستمر أعمال الشغب في المنطقة طوال اليوم. هناك تقارير عن عمليات تفتيش أخرى. في بيان تم الإعلان عنه خلال اليوم ، شجبت لجنة القصور "مناخ الرعب والترهيب، المدبر من قبل المافيا والقوة المميتة".
    • في أوكاس (بجاية)، تقع اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والدرك طوال اليوم. خمسة جرحى سيشجبهم أحدهم على محمل الجد. إحراق شاحنة تابعة لقوات الدرك. يتم حظر الطريق الوطني رقم 9 من قبل مثيري الشغب لمنع أي وصول من التعزيزات.
    • في سوق الثنين وملبو (بجاية)، يحاصر المتظاهرون ألوية الدرك، ويطالبون بإغلاقها. تم إبلاغ اثنين من الجرحى لملبو.
    • في صدوق، يشارك الآلاف من المواطنين في جنازة الشاب رشيد بلحسين، الذي قتل مطلع هذا الأسبوع. قبل تشييع الطفل، يشرع المواطنون في هدم ما تبقى من لواء الدرك.
    • في تيزي وزو، تبحث الشرطة عن بلعيد أبريكا وفريد كرسيد، وهما مندوبان نشيطان لـ CADC يديران الفرار من الاعتقال. تم القبض على خمسة مندوبين آخرين في منزلهم عند الفجر من قبل الشرطة. في المجموع، تم إلقاء القبض على أكثر من عشرين شخصًا منذ اليوم السابق في محاولة صافية كبيرة لتقليص ما يسمى بالاتجاه "الراديكالي" للقنافذ. اندلعت أعمال الشغب في عدة أجزاء من المدينة. الاشتباكات مع فرق مكافحة الشغب عنيفة. طفلة تبلغ من العمر 17 عامًا تدعى كاميليا كادي، أصيبت بجروح خطيرة في وجهها بواسطة علبة غاز مسيل للدموع هبطت في منزلها في مدينة جينيت.
    • قرر CADC تنظيم إضراب عام ومسيرة شعبية يوم الخميس ، 28 مارس في تيزي وزو ، للتنديد بموجة القمع والاعتقالات.
    • إضراب عام للتجار في تيزي وزو. تم إلغاء المسيرة التي اضطروا إلى تنظيمها بسبب أعمال الشغب التي أثارها اعتقال المندوبين واحتلال مقر التنسيق.
    • استمرار أعمال الشغب في لاربع ناث إيراثن وميتراس (تيزي وزو). سيكون العديد من الجرحى يستنكرون.
    • في بيان مشترك موجه إلى الصحافة، استنكر عمدة لاربع ناث إيراثين وإردجين (تيزي وزو) تدخل رجال الدرك الذين كانوا يحطمون بوابة المركز الثقافي أحسين ميزاني وضربوا المحتلين بمن فيهم الفتيات.
    • في فريحة (تيزي وزو)، اشتباكات عنيفة بين المحتجين وأجهزة الأمن. تم الإبلاغ عن العديد من الاعتقالات.
    • في ولاية البويرة، تتم اعتقالات كثيرة عند الفجر في عدة مواقع. في الساعة الرابعة صباحًا، حضر مدنيون مسلحون إلى منزل شابان مزيان ، مندوب لجنة المواطن حيزر والمضي في اعتقاله، دون إخبار الأسرة من هم وأين يأخذون المندوب. اندلعت أعمال الشغب في هذه المنطقة بعد هذا الاعتقال. في تغزوت، يتقدم مدنيون مسلحون آخرون في ظل نفس الظروف إلى اعتقال جعفر عبدو، وهو أيضًا مندوب لجنة المواطنين. في مشد الله، يستثمر المدنيون المسلحون التنسيق المحلي في البحث عن المواطنين أوديا رشيد وتومي محمود وكاسمة حكيم. يحتل مقر التنسيق على مدار اليوم من قبل فرق مكافحة الشغب. في رافور ، يتم توقيف المندوب بومدي ولد في الفجر بمنزله. في تاوريرت، تستثمر الشرطة منزل المندوب هامي أحمد ، غائبًا في هذا الوقت وتجري بحثًا معهم وثائق كثيرة. في نفس القرية، اندلعت أعمال الشغب بمصادمات عنيفة بين المتظاهرين والدرك. قُبض على أربعة مواطنين ، بمن فيهم رجل عجوز أراد إطلاق سراح ابنه الذي اعتقله رجال الدرك.
    • وبحسب ما ورد اختفى العديد من المندوبين من ولاية البويرة، بحسب الصحافة، لتجنب الاعتقال. الطريق الوطني 5 محجوب في عدة أماكن (الأسنام وبيشلول والأجيبة وحنيف وتاوريرت) من قبل مئات المتظاهرين ، للاحتجاج على هذه الاعتقالات.
    • في مشد الله (البويرة)، قامت الشرطة باعتقالات عديدة. يتم نقل المعتقلين إلى البويرة.
  • 27 مارس 2002: مدينة بجاية مربعة في وقت مبكر جدًا بواسطة جهاز شرطة مثير للإعجاب لمنع المسيرة المخططة اليوم احتجاجًا على اعتقال المندوبين الخمسة للتنسيق. يتم حظر الوصول إلى المدينة بواسطة حواجز الشرطة وفرق مكافحة الشغب. يتم إرجاع جميع المواطنين غير المقيمين في المدينة إلى هذه السدود. يصل المواطنون، على الرغم من هذا الجهاز ، للتجمع في أماكن مختلفة من المنطقة. اشتباكات عنيفة مع أجهزة الأمن التي تحاول حظر جميع مناحي. العديد من الجرحى سيشجبهم. كما تم الإبلاغ عن اعتقالات عديدة. المدينة التي تقدم صورة من الخراب ، مشلولة بإضراب عام.
    • أفادت الصحافة أن رجال الدرك شاركوا في مشاهد نهب ونهب المتاجر في مدينة سوق الثنين (بجاية) بعد يوم من الاشتباكات مع المتظاهرين الشباب. قد عانى العديد من المتاجر أضرار كبيرة. .
    • وفاة ريحان محمد، 18 عامًا، من المعبومان ، بالقرب من تيميزارت (تيزي وزو). وكان قد توفي متأثراً بصدمة في الرأس ناتجة عن تعرضه للضرب في اليوم السابق من قبل رجال الدرك في فريحة، وفقاً للصحافة.
    • مدن أخرى من ولاية بجاية (كسور إيل، أكبو، سيدي عيش، أوكاس، أميزور، ميلبو) تشتعل بدورها. تم الإبلاغ عن العديد من الجرحى. تتحول الشوارع إلى ساحات معركة حقيقية.
    • استئناف الاشتباكات في مدينة تيزي وزو. أحرق المتظاهرون شاحنة بالقرب من مقر سونلغاز.
    • اقتحم المتظاهرون قاعات مدن إيبودريني وآث ييني ويتافين وأكبل (تيزي وزو). يتم حرق صناديق الاقتراع والملفات الانتخابية.
    • استمرار حملة الاعتقالات لمندوبي تنسيق عورش بولاية البويرة. تقارير الصحافة أن العديد من المندوبين "المطلوبين" قد اختفوا.
    • جهاز شرطة يقمع مسيرة نظمت في البويرة. اشتباكات عنيفة تدور مع المتظاهرين الذين وصلوا من كل بلديات الولاية. ثلاثون جريحًا سيشجبهم.
    • ينظم مواطنو مشد الله (البويرة) مسيرة للاحتجاج على اعتقالات اليوم السابق.
    • وبحسب الصحافة، فإن رجال الدرك قد قاموا بعمليات استكشافية ليلية ليلية في بلدة العجيبة (البويرة). وورد أن عدة مواطنين قُبض عليهم. تم إشعال النار في مقهيين ونهب العديد من المتاجر.
  • 28 مارس 2002: توقيف من قبل شرطة السيد خليفه أمزار ومبروك ناصري ، مندوبي تنسيق بجاية.
    • إضراب عام يصيب مدينة تيزي وزو بالشلل ، وهي مربعة بواسطة جهاز أمني فرض لمنع المسيرة المقررة اليوم. اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والشرطة في أجزاء مختلفة من المدينة. تقدم المدينة صورة من الخراب. العديد من الجرحى ، بينهم واحد (حمدي رباح) أصيب بجروح خطيرة في الرقبة بقنبلة غاز مسيل للدموع. كما تم الإبلاغ عن العديد من الاعتقالات.
    • توقيف ثمانية مواطنين في فريحة (تيزي وزو) على أيدي شرطة بملابس مدنية.
    • أعمال شغب بين المتظاهرين والدرك أمام لواء الدرك في تسافت (تيزي وزو). تم الإبلاغ عن بعض الجرحى.
    • في بوجيما (تيزي وزو)، اشتباكات بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن. سيكون العديد من الجرحى يستنكرون.
    • في ولاية ميتشراس (تيزي وزو)، يصدر السكان إنذارًا مدته ثلاثة أيام لرجال الدرك في المنطقة لمغادرة المبنى. أفادت التقارير أن الاشتباكات التي وقعت في الأيام الأخيرة خلفت أكثر من 30 جريحًا ، بينهم خمسة من رجال الدرك.
    • أعمال شغب في لاربع ناث إيراثين (تيزي وزو). اشتبك المتظاهرون والدرك في معارك حقيقية في الشوارع. تم الإبلاغ عن العديد من الجرحى ، أحدهم خطيرة.
    • اشتباكات عنيفة أمام لواء الدرك في أبي يوسف ، بالقرب من عين الحمام (تيزي وزو) بين المتظاهرين والدرك. قُتل نايت لامارا موهان حسين، وهو طالب في مدرسة ثانوية يبلغ من العمر 19 عامًا ، من قرية أبو حسنت ، وأصيب بعشرات المواطنين الآخرين.
    • في أوقاس (بجاية)، استمرار الاشتباكات. العديد من الاعتقالات يجب الإبلاغ عنها.
    • اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والدرك أمام لواء الدرك في خريطة (بجاية). تم إغلاق طريق بجاية سطيف من قبل المتظاهرين. القبض على سبعة مواطنين.
    • اشتباكات بين المتظاهرين وفرق مكافحة الشغب في الناصرية (بومرداس). تم حظر RN12 بواسطة مثيري الشغب.
    • مسيرة سلمية في مشد الله (البويرة) للاحتجاج على الاعتقالات التي تمت في المدينة. لا حوادث.
    • في الشرفة (البويرة)، يراقب ما يقرب من 3000 مواطن اعتصاما أمام لواء الدرك المحلي للمطالبة برحيل رجال الدرك وإدانة الاعتقالات.
    • في الأسنام (البويرة)، يتم إغلاق الطريق الوطني رقم 5 بواسطة المتظاهرين. ووردت اشتباكات مع رجال الدرك.
    • في Issers و Tadmaït (بومرداس)، تم الإبلاغ عن اشتباكات عنيفة مع الأجهزة الأمنية. شابان بجروح خطيرة في تدميط حسب الصحافة.
    • مقتل عضو مزعوم في جماعة مسلحة وجرح اثنين آخرين في قواسم (تيسمسيلت) على أيدي مجموعة من رجال الميليشيات. .
  • 29 مارس 2002: في تاسفت ، بالقرب من بني ييني (تيزي وزو)، استمرارًا للاشتباكات مع رجال الدرك. قُتل مواطن ، يوسف عزالدين ، 36 عاماً، متزوج ولديه طفلان، جراء انفجار قنبلة الغاز المسيل للدموع.
    • استئناف أعمال الشغب في تيزي وزو. الاشتباكات أقل عنفا من اليوم السابق.
    • استمرار الاشتباكات في لاربع ناث إيراثين (تيزي وزو)،
    • انفجار قنبلتين في سوق للسلع الرخيصة والمستعملة في البليدة: قتيل واحد و 17 جريحا.
    • تعلن جبهة القوى الاشتراكية عن عدم مشاركتها في "الانتخابات" التشريعية في 30 مايو.
    • يناشد CADC (تنسيق Urchin) في تيزي وزو الأمين العام للأمم المتحدة للفت انتباهه إلى القمع في منطقة القبايل.
    • كمين ضد دورية عسكرية في أولاد جامع (عين الدفلى): مقتل ضابط ومليشيا.
  • 30 مارس 2002: نشر أجهزة الأمن في مدينة البويرة. تتحكم السدود في حركة المواطنين بين البلديات المختلفة لولاية البويرة. يتم قمع العديد من المواطنين، غير المقيمين في البويرة. تشير شهادات سكان المدينة إلى حوالي خمسين حالة اعتقال منذ بداية القمع.
    • أفادت شركة بجاية للمحاماة عن اعتقال 56 مواطناً في نهاية الأسبوع ، بمن فيهم 15 قاصراً.
    • يبدأ الممواطنون الخمسة في ولاية البويرة، الذين قُبض عليهم يوم الثلاثاء الماضي، يومهم الخامس من الإضراب، احتجاجًا على اعتقالهم التعسفي وظروف احتجازهم.
    • أعمال شغب في أبي يوسف، بالقرب من عين الحمام (تيزي وزو) بعد دفن الشاب نايت لمارة محند حسين. يتم إطلاق القنابل المسيلة للدموع في المقبرة في لحظة الدفن. الحشد الغاضب، يواجه أجهزة الأمن طوال فترة ما بعد الظهر.
    • تجمع مئات المتظاهرين أمام لواء الدرك في بوجيما (تيزي وزو). لا حوادث ملحوظة.
    • استئناف الاشتباكات في أماكن مختلفة من مدينة تيزي وزو. سيكون الناس الجرحى نأسف. الشرطة تقوم باعتقالات بين المحتجين.
    • حكم على تسعة من المتظاهرين الشباب من قبل محكمة عزازجا (تيزي وزو) بالسجن لمدة 6 أشهر.
  • 31 مارس 2002: ولاية تيزي وزو مشلولة بسبب إضراب عام بدعوة من CADC للاحتجاج على القمع الذي تعرض له المواطنون على مدار الأسبوع الماضي. اشتباكات بسيطة تقع أمام مسرح كاتب ياسين في تيزي وزو، الذي تحتله الشرطة.
    • في تادميت، تم الإبلاغ عن اشتباكات مع أجهزة الأمن. سيتم حساب الجرحى بين المتظاهرين.
    • اشتباكات عنيفة في بوغني (تيزي وزو) بين المتظاهرين والدرك. اعتقال عشرين مواطن.
    • فرسان في مكودة (تيزي وزو) بين المتظاهرين وأجهزة الأمن. يتم حرق إيصال الضرائب.
    • أعمال شغب في تيغزيرت (تيزي وزو). تقارير الصحافة أن رجال الدرك قد نظمت حملة عقابية في المدينة، ونهب العديد من المتاجر.
    • يتم إجلاء ألوية الدرك في القصور (بجاية) وبوزقوين (تيزي وزو) من قبل شاغليها وإغلاقها.
    • تستجيب ولاية بجاية جزئيًا للدعوة إلى إضراب عام. لا توجد حوادث بارزة في المنطقة بعد أكثر من أسبوعين من أعمال الشغب.
    • شلت قرى بني عورتاني وعين ليراج وبني شبانة (سطيف) جراء إضراب عام للاحتجاج على القمع.
    • تشير التقارير الصحفية إلى اعتقال 19 مواطناً في جنزيت (سطيف) في أعقاب أعمال الشغب التي وقعت الأسبوع الماضي
  • 1 أبريل 2002: استمرار أعمال الشغب في تيغزيرت: قتيل واحد (تونسي جمال ، 25 سنة) وثلاثة جرحى خطيرة.
    • اليوم الثاني من الإضراب العام في ولاية تيزي وزو. في ولاية بجاية، يتبع هذا الإضراب جزئيًا.
    • يتم إخلاء لواء الدرك في بوجيما وتيزي راشد (تيزي وزو) من قبل شاغليهما. هدم لواء بوجيما من قبل المتظاهرين الشباب مع المطارق والعاول.
    • استمرار أعمال الشغب في بوغني (تيزي وزو). ثلاثة جرحى سيشجبهم المتظاهرون. في بيان صدر اليوم، يدين التنسيق المجتمعي لبوغني "هذه الموجة العنيفة من العنف التي تستحق جيشًا استعماريًا".
    • في تادميت (تيزي وزو)، استئناف الاشتباكات بعد ظهور مجموعة من رجال الدرك عند مفترق طرق المدينة.
    • يمثل 74 محتجا شابا بينهم 18 قاصرا في محكمة بجاية. ومن المتوقع صدور الحكم في 8 أبريل.
    • المواطنون سعداوي توفيق وتواتي ناصر يعتقلون أمام منازلهم في بجاية على أيدي الشرطة.
    • أعمال شغب في القصور في أعقاب محاولة لحظر اجتماع نظمته التنسيق. اشتباكات عنيفة مع الأجهزة الأمنية.
    • أفادت صحيفة الوطن اليومية عن اغتيال قبطان في الجيش على يد أحد المليشيات في منطقة وادي الجمعة (عين الدفلى). الميليشيا قتلت بدورها على أيدي الجنود.
    • كمين قاتل ضد دورية عسكرية في بلدة واد صفصاف، بالقرب من سيدي مبارك (صيدا): مقتل 20 جنديًا ومليشيا. العديد من الأسلحة التي سرقتها المجموعة المسلحة
    • عضو مزعوم في جماعة مسلحة قُتلت على أيدي مجموعة من رجال الميليشيات في تاسيفت ، بالقرب من الأنسر (جيجل) (الحرية 01/04/02).
  • 2 أبريل 2002: حريق في سجن شلغوم العيد (قسنطينة): 20 قتيلاً و 22 جريحًا.
    • اعتقال عدة مواطنين في مدينة القصر (بجاية)، بعد يوم من الاشتباكات التي وقعت بين أجهزة الأمن والمتظاهرين عقب محاولة لحظر التجمع.
    • إضراب عام في بلدة تيغزيرت الساحلية (تيزي وزو) بعد وفاة الشاب التونسي في اليوم السابق.
    • يتم إخلاء لواء الدرك في بوغني ولرباع ناث إيراثين من قبل شاغليهما. يحاول المتظاهرون الشباب إشعال النار في مبنى الألوية.
    • في مكلا (تيزي وزو) ، توتر شديد للغاية في أعقاب حملة عقابية يقودها رجال الدرك وفقًا للصحافة. اعتقال ثمانية مواطنين وفقًا لبيان تنسيق القرية.
    • يواصل سكان تيزي غنيف (تيزي وزو) الإضراب العام ، مطالبين بالإفراج عن المندوبين الذين اعتقلتهم الشرطة.
    • هناك تقارير عن اعتقال خمسة مندوبين من أوروش في بلدة درعة الميزان (تيزي وزو).
    • أعمال شغب عنيفة في إردن، بالقرب من لاربع ناث إيراثين (تيزي وزو) والتي تستمر حتى ساعة متأخرة من الليل. وزُعم أنهم استفزوا من قبل الصحافة، ومن خلال حملات عقابية من رجال الدرك الذين زُعم أنهم ضربوا مواطنين ونهبوا المتاجر. تم إجراء العديد من الاعتقالات.
  • 3 أبريل 2002: اشتباكات بين المتظاهرين والدرك أمام لواء الدرك في ياكورين (تيزي وزو). سيكون الناس الجرحى نأسف.
    • اشتباكات بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن في أكبو (بجاية)، في أعقاب الحظر المفروض على مسيرة احتجاج ضد اعتقال المندوبين والمواطنين. سوف تندلع أعمال شغب أخرى على نفس الأساس في مناطق سوق الثنين وأميزور والقصور.
    • في صدوق، الفلاي، سيدي عيش وشيميني (بجاية) ، تجري المسيرات الشعبية في هدوء.
    • تعليق بين أحد أفراد الميليشيات وجماعة مسلحة في قرية بنسعيد ، بالقرب من منديس (ريليزان): قتل أحد أفراد الميليشيا وعضو في الجماعة المسلحة.
  • 4 أبريل 2002: سمع خالد نزار "وزير الدفاع" السابق "بناءً على طلبه" من قبل فرقة الجريمة في باريس عقب الشكوى التي رفعها ضده في أبريل 2001 ثلاثة مواطنين جزائريين ، وفقًا لصحيفة باريس اليومية المساء ، العالم. .
    • أعمال شغب عنيفة في عين فكرون (أم بواقي). غاضب من المواطنين الشباب ، نهب قسم الطوارئ في المستشفى وأشعلوا النار في المحكمة ومبنى البلدية. إحراق سيارة الدرك وسيارة خدمة المدعي العام. مواطن شاب أطلق النار وأصاب. حوالي 50 مواطنا اعتقلوا. ووفقًا للصحافة ، فقد اندلعت أعمال الشغب من خلال تنفيذ المرسوم الذي ينهي الطب "المجاني" الذي كان من شأنه أن يكلف ، وطفل مصاب بالصدمة ومواطن على وشك الولادة. وزارة الصحة تنفي هذه المعلومات.
    • لواء الدرك في إفرهونين (تيزي وزو)، الذي تم إجلاؤه من قبل شاغليها عند الفجر. احتلت الشرطة الأماكن بسرعة. حشد من مئات المواطنين أمام اللواء للتعبير عن فرحتهم.
    • رحيل رجال الدرك من لواء Berbacha (بجاية) التي تستثمر على الفور من قبل الشرطة.
    • يشارك عدة مئات من المواطنين في مسيرة احتجاج في مشد الله (البويرة) للتنديد بالقمع والمطالبة بالإفراج عن المحتجزين. لا توجد حوادث على الرغم من وجود قوة شرطة كبيرة.
    • تعامل المغني مع بوجمعة أقراو، الذي اعتقلته شرطة الحدود في ميناء بجاية ، حيث هبط من مرسيليا. سيتم إطلاق سراحه في نهاية المساء
  • 5 أبريل 2002: استمرار أعمال الشغب في عين الفكرون (أم البواقي). استلام الضرائب وخدمة المياه التي تم نهبها. اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين الشباب وفرق مكافحة الشغب. وفقا للصحافة ، كان هناك خمسة جرحى ، أحدهم بطلق ناري.
    • عطلة نهاية أسبوع هادئة في ولايتي تيزي وزو بجاية.
    • انفجار قنبلة في حقل في عين الدفلى: إصابة طفلين من الرعاة بجروح خطيرة.
    • يقرر تنسيق بجاية ، الذي تجمع في منزل، إضراب عام ومسيرة في العاشر من أبريل.
  • 6 أبريل 2002: انفجار قنبلة في حافلة في ستاولي (الجزائر العاصمة).
    • انفجار قنبلة في تالا أمشماش ، بالقرب من بني عمران (بومرداس): إصابة شابين بجروح خطيرة.
    • مئات الجزائريين يتظاهرون في باريس للتنديد بالقمع في منطقة القبائل.
    • تدعو العديد من فروع النقابات بولاية بجاية إلى إضراب عام ليوم الأحد 7 أبريل ، للتنديد بالعديد من الاعتقالات.
    • مسيرة شعبية في عزازا (تيزي وزو) للمطالبة بالإفراج عن المحتجزين ، تتدهور خلال تدخل فرق مكافحة الشغب. اندلعت أعمال الشغب في عدة أجزاء من المدينة. يحصن المتظاهرون الشباب الشوارع.
    • إضراب المعلمين في قرية مكلا (تيزي وزو)، مطالبين بالإفراج عن زملائهم ، الذين قُبض عليهم خلال حملة القمع التي استمرت أسابيع.
    • بدأ التلاميذ من القصر وأميزور وأكفادو (بجاية) إضرابًا مدرسيًا احتجاجًا على اعتقال اثنين من المعلمين (بينوارت خضير وأوجدي فارس) خلال الحملة القمعية التي وقعت خلال الأسبوع الأخير من شهر مارس.
    • هناك تقارير عن استمرار عمليات البحث والاعتقالات في بلدة القصور ومندوبي أوركيس والمتظاهرين.
    • تقارير الصحافة إدانة 9 المتظاهرين الشباب من فريحة (تيزي وزو) إلى 6 أشهر في السجن من قبل محكمة Azazga.
    • مواطنون من قرى السواحلية وبرج سبات ، بالقرب من عين مليلة ، يسدون الطريق للتعبير عن غضبهم من تدهور الظروف المعيشية.
    • أعمال شغب في عين عابد (قسنطينة) مواطنين ، تفاقمت بسبب النقص في المياه تهاجم رئيس البلدية والحديقة العامة. نهب المركبات الصهريجية وسيارة العمدة والخدمة المدنية. عشرات المحتجين اعتقلوا وسجنوا في سجن الخروب.
  • 7 أبريل 2002: عدد المواطنين المعتقلين سيصل إلى 107 في ولاية تيزي وزو، وفقًا لتنسيق القنفذ.
    • توقيف 12 من مندوبي سيدي عيش (بجاية) على أيدي الشرطة، ما أدى إلى نشوب حريق في المدينة. مئات المتظاهرين يحاصرون الشوارع ويدمرون ما تبقى كمرافق عامة. اشتباكات عنيفة مع فرق مكافحة الشغب. العديد من الجرحى سيشجبهم.
    • مسيرة شعبية تم قمعها بشدة في عزازجا (تيزي وزو). اشتباكات مع فرق مكافحة الشغب. سيكون الناس الجرحى.
    • تم إخلاء لواء الدرك في مكلا (تيزي وزو) من قبل شاغليها.
    • ما يقرب من 3000 مواطن يتظاهرون ويقطعون الطريق الوطني في برج سبات ، بالقرب من قالمة ، مطالبين برحيل رئيس البلدية. تعرض المباني العامة للنهب من قبل مجموعة من مثيري الشغب.
    • ما يقرب من 300 عائلة من "المختفين" يتظاهرون أمام المحكمة العسكرية في البليدة للمطالبة بالحقيقة حول مصير أبنائهم. لا حوادث مع أجهزة الأمن.
    • راعي شاب أصيب على أيدي رجال مسلحين في زحلة (ريليزان).
  • 8 أبريل 2002: اجتماع "البرلمان" في جلسة غير عادية في .club des Pins ، يسجل بالإجماع تعديلاً على الدستور لإدخال اللغة الأمازيغية كلغة وطنية. تقاطع جبهة القوى الاشتراكية والتجمع الكونغولي من أجل الديمقراطية الاجتماع.
    • سجن سجناء بجاية من أصل 12 مواطناً اعتقلوا في اليوم السابق في سيدي عيش.
    • أعمال الشغب المستمرة في سيدي عيش (بجاية). المدينة في أيدي مثيري الشغب.
    • مواجهات عنيفة في أكفادو (بجاية) بين المتظاهرين وأجهزة الأمن: أربعة جرحى.
    • اشتباكات بين مثيري الشغب والأجهزة الأمنية في محكمة درعا الميزان (تيزي وزو) حيث جرت محاكمة 24 محتجًا شابًا. إنهم يدينون المحاكمات الجائرة وموجة القمع.
    • تم قمع مسيرة لطلاب المدارس الثانوية من قبل الشرطة في تيزي وزو. القبض على ثلاثة محتجين شباب.
    • يشارك ما يقرب من 20000 محتج في مسيرة في تيغزيرت (تيزي وزو) للاحتجاج على القمع والمطالبة بالإفراج عن المحتجزين.
    • المتظاهرون يحجبون بلدة RN15 Taghanimt بالقرب من Irdjen (تيزي وزو) للاحتجاج على ظهور رجال الدرك.
    • شلت العديد من مناطق ولاية البويرة بسبب إضراب عام بدعوة من التنسيق للاحتجاج على القمع والمطالبة بالإفراج عن المحتجزين.
    • فرض مسيرات شعبية في حزر والأسنام (البويرة) للاحتجاج على المحاكمات الجائرة والمطالبة بالإفراج عن المعتقلين. لا حوادث لاحظ.
    • في مشد الله (البويرة) ، تدهورت مسيرة الاحتجاج الشعبية ضد القمع أثناء تدخل فرق الشغب بالقرب من سوق المدينة ، مما تسبب في اشتباكات عنيفة وأعمال شغب في المدينة. يحصن العديد من الشوارع من قبل مثيري الشغب.
    • عملية صيحة للجيش في معاقل شيفر (بومرداس) وسيدي علي بوناب (تيزي وزو) وساحل بوبراك (بومرداس).
  • 9 أبريل 2002: في تملوكة وعين رجادة (قالمة) يخرج المواطنون إلى الشوارع ويغلقون الطرق للاحتجاج على إدارة "المسؤولين المنتخبين" المحليين المتهمين بالفساد والهجرة. تعرض المباني العامة للنهب.
    • تشير التقارير الصحفية إلى استمرار أعمال الشغب في وادي الزناتي. سيكون الناس الجرحى نأسف.
    • يتم تشغيل "العدالة" في العديد من مدن ولايتي تيزي وزو وبجاية ، لإدانة عشرات المحتجين الشباب بالسجن. هذا يذكرنا بدعوى 88 أكتوبر من الدعاوى القضائية وخسائر المحكمة الخاصة في العقد الماضي. يرد السكان بالعديد من الإضرابات والمسيرات الاحتجاجية.
    • ذبح خمسة أشخاص ينتمون إلى نفس الأسرة (Boukerrouche) خلال الليل على أيدي جماعة مسلحة في الحمامة بالقرب من مليانة (عين الدفلى).
    • قصف متواصل لسيد علي بوناب بالمدفعية.
    • مقتل شابين في مقهى بقرية دار عمر بالقرب من كولو (سكيكدة) على أيدي جماعة مسلحة
  • 10 أبريل 2002: ولاية بجاية مشلولة بسبب الإضراب العام احتجاجًا على القمع والاعتقالات الجماعية للمندوبين المنسقين والمتظاهرين.
    • منع ترتيب لواء شغب مثير للإعجاب مسيرة شعبية في بجاية، مما أدى إلى اشتباكات في المدينة بين المتظاهرين و CNS. لا إصابات.
    • في أميزور، فرقت فرق مكافحة الشغب اعتصاماً أمام المحكمة.
    • اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وأجهزة الأمن في سيدي عيش وإجيل وزوق (بجاية).
    • أفادت الصحافة أن اشتباكات عنيفة وقعت في أكفادو (بجاية) بين المتظاهرين والدرك. سيتم إحصاء سبعة جرحى وإصابة آخرين بجروح خطيرة وإلقاء القبض عليهم.
    • إضراب عام ومسيرة شعبية في عين الحمام (تيزي وزو) للاحتجاج على الاعتقالات وموجة القمع التي ضربت المنطقة. لا حوادث لاحظ.
    • مسيرة شعبية سلمية في أزفون (تيزي وزو) للاحتجاج على اعتقال المندوبين.
    • مواطنو لمبرزا ، في بلدية وادي العثمانية (ولاية ميلة) يغلقون كل صباح ، الطريق الوطني 5 الذي يربط العاصمة بقسطنطين ، للتنديد بنقص كهربة دوارهم. لا حوادث لاحظ.
    • كمين نصبته مجموعة مسلحة لميليشيات في السرادنية قرب جلدة (عين الدفلى): قتيلان
    • إصابة جنديين بجروح خطيرة خلال اشتباك مع مجموعة مسلحة في منطقة سيدي علي بوناب (تيزي وزو).
  • 11 أبريل 2002: مسيرة سلمية في بني دوالة ومكودة (تيزي وزو) للتنديد بقمع المواطنين واعتقالاتهم. لا اشتباكات مع أجهزة الأمن. المتظاهرون يدمرون بالمطرقة والانتفاخ، لواء الدرك في مكودة الذي تم إجلاؤه بواسطة شاغليه لمدة أسبوع.
    • مسيرة شعبية في جعفر (برج بوعريريج) للمطالبة برحيل رجال الدرك في المنطقة. مئات المتظاهرين يرددون شعارات ضد السلطة ، يتوجهون إلى لواء الدرك. المواجهات البسيطة ستحدث.
    • مقتل رجل ميليشيا على يد جماعة مسلحة في الزاوية (عنابة)
  • 12 أبريل 2002: محاولة قمع مسيرة شعبية من قبل الشرطة في عين بنيان (الجزائر العاصمة). القبض على 15 مواطنا.
    • منسق تيزي وزو ، مصطفى معزوزي ، اعتقلته الشرطة في الجزائر. سيتم نقله إلى تيزي وزو وسجنه في سجن المدينة.
    • جُرح رجل ميليشيا في كمين نصبته مجموعة مسلحة في بورشيد ، بالقرب من العوانة (جيجل).
  • 13 أبريل 2002: انفجار قنبلتين أمام محطة للحافلات في بيرخادم (الجزائر العاصمة): 9 جرحى ، واحدة خطيرة.
    • تشير الصحافة إلى مقتل 14 مواطناً يشتبه بأنهم أعضاء في جماعات مسلحة في عملية فاشلة للجيش تعمل في سيدي علي بوناب (تيزي وزو) خلال الأسبوع الماضي.
    • مئات من طلاب المدارس الثانوية الذين يضربون عن العمل في المدارس ينظمون مسيرة في القصر (بجاية) للتنديد بقبض الشرطة على المعلمين. لا حوادث.
    • مقتل زعيم جماعة مسلحة مشتبه به أثناء قيامه بأعمال عنف في عين الدفلة.
    • اختطاف مواطن شاب في مقهى في بولغيرتوم، بالقرب من كولو (سكيكدة) وذبحه رجال مسلحون. أنهى لتوه خدمته العسكرية.
  • 14 أبريل 2002: إصابة 3 جنود بجروح خطيرة خلال انفجار قنبلة في منطقة سيدي علي بوناب (تيزي وزو).
    • محاولة لتخريب خط أنابيب النفط بالقرب من القادرية (البويرة).
    • اشتباكات عنيفة في القصور (بجاية) بين المتظاهرين الشباب وفرق مكافحة الشغب عقب محاولة لحظر مظاهرة. سيكون عشرة جرحى يستنكرون.
    • إضراب لطلاب المدارس الثانوية وطلاب الجامعات من مدينتي درعة الميزان وتيزي غنيف (تيزي وزو). تنظيم مسيرة يرددون شعارات ضد السلطة.
    • انتحر أحد كبار مفوضي الشرطة في منزله بالجزائر العاصمة
  • 15 أبريل 2002: تواصل "العدالة" إدانة المتظاهرين الشباب في جميع أنحاء البلاد. في البويرة ، حُكم على 14 مواطنًا بشروط تتراوح من ثمانية أشهر إلى سنة واحدة. في بجاية، حُكم على 30 شابًا بالسجن لمدة 6 أشهر. 19 مواطناً من القصور وأميزور وسمعون محكوم عليهم بالسجن لمدة تتراوح بين 6 أشهر وعام واحد. حكم على ثلاثة من طلاب المدارس الثانوية من نفس المنطقة بالسجن لمدة عامين. في البويرة، حُكم على متظاهرين بالسجن لمدة عام، وأربعة آخرون بالسجن لمدة 8 أشهر، والسجن من أربعة إلى ستة أشهر مع وقف التنفيذ. حكم على اثنين من المتظاهرين الشباب من العجيبة (البويرة) بالسجن لمدة عام واثنين آخرين بالسجن لمدة 6 أشهر. في ولاية تيزي وزو، حُكم على أربعة من المتظاهرين الشباب بالسجن لمدة شهرين وبسجن لمدة ستة أشهر. حكمت محكمة أم البواقي على 36 مواطناً بالسجن لمدة تتراوح بين 6 أشهر وسنتين وغرامة كبيرة وحرمان مدته خمس سنوات من الحقوق المدنية. تم القبض على كل هؤلاء المواطنين خلال أعمال الشغب في 4 و 5 أبريل.
    • اشتباكات عنيفة بين المحتجين الشباب وفرق الشغب في القصور (بجاية) إثر محاولة لمنع المسيرة في المدينة.
    • مسيرة لمئات من تلاميذ مدرسة تالا حيمان، في بلدية عيسى ميمون، إلى محكمة تيزي وزو، حيث توقفت محاكمة أحد رفيقهم، عامر سمير، أثناء المظاهرات من 27 مارس. سيتم الحكم على هذا الطالب الجامعي لمدة شهرين مع وقف التنفيذ.
    • انفجار قنبلة في سوق بومعتي (الحراش): جريحان.
  • 16 أبريل 2002: جهاز قمعي مثير للإعجاب يمنع تنظيم مسيرة لطلاب جامعة تيزي وزو للاحتجاج على القمع في منطقة القبايل. اشتباكات تحدث بين المتظاهرين الشباب والشرطة. لا ضحايا.
    • استمرار أعمال الشغب في القصور (بجاية) مع اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين الشباب وفرق مكافحة الشغب. سيتم استنكار 13 جريحًا بينهم أعضاء في فرق مكافحة الشغب.
    • أعمال شغب في المنيعة و حاسي القارة (غرداية). تعرض العديد من المباني العامة والمتاجر للنهب من قبل المتظاهرين الشباب. ستعزى هذه الثورة إلى عدم توظيف شركة النفط الأمريكية ، Bechtel ، مواطني المنطقة الشباب.
    • في بيان عام مشترك، دعت أربعة شخصيات سياسية (آيت أحمد وعلي يحيى وبنييليس وطالب الإبراهيمي) الجزائريين إلى الرد بعمليات سلمية لرفض المهزلة الانتخابية في 30 مايو والمطالبة بتغيير جذري في نظام.
    • عملية تجريف في مكسي سيدي داود وبغلية (بومرداس). لا توجد معلومات عن الخسائر المحتملة في الأرواح
  • 17 أبريل 2002: إضراب عام ومسيرة سلمية في بوزغوين (تيزي وزو) للاحتجاج على القمع. لا حوادث.
    • استمرار أعمال الشغب في المنيا وحاسي جارا (غرداية). نهب مبنى البلدية ومكتب البريد وصندوق الضمان الاجتماعي من قبل المتظاهرين الشباب الذين ينددون بالظروف المعيشية والبطالة.
    • تفكيك قنبلة في مقهى المدية.
  • 18 أبريل 2002: الذكرى السنوية الأولى لاغتيال جيرما الشاب في لواء الدرك ببني دوالة (تيزي وزو) وبداية تمرد السكان ضد الظلم والهجرة. يتم تنظيم العديد من مراسم التذكر في ولايات بجاية وتيزي وزو، تكريماً لضحايا القمع. لا حوادث ملحوظة.
    • انفجار قنبلة في باب الزوار (الجزائر العاصمة). لا ضحايا.
    • تفكيك قنبلة في سوق بومعري الحراش (الجزائر العاصمة).
  • 19 أبريل 2002: أعمال شغب في أديكار (بجاية). تحاصر الشوارع وتحدث اشتباكات عنيفة بين المحتجين والأجهزة الأمنية. اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والدرك أمام لواءهم.
    • تم العثور على مواطن شاب ، تم اختطافه في اليوم السابق على أيدي رجال مسلحين في أريس (باتنة) ، ميتاً ومشوَّهًا
    • سبعة أفراد من عائلة واحدة (الشابي) ، من بينهم 4 أطفال ، ذبحوا و 4 آخرين جرحوا على أيدي مجموعة مسلحة في محلية سيدي عكاشة ، بالقرب من تنيس (عين الدفلى). والد الأسرة المنتمية للميليشيات المحلية نجا من الموت.
    • انفجار قنبلة قرب مسجد البيار (الجزائر العاصمة). لا ضحايا.
  • 20 أبريل 2002: فرض مسيرات لعشرات الآلاف من المواطنين في ولايات بجاية وبويرة وتيزي وزو للاحتفال بأحداث 80 أبريل. لا توجد حوادث. إضراب عام يشل الولايات الثلاث.
    • استمرار الاشتباكات في أديكار (بجاية). هناك حوالي عشرة جرحى.
    • اشتباكات بين المتظاهرين الشباب وفرق مكافحة الشغب في القصور (بجاية).
    • انفجار قنبلة في مدرسة ثانوية في المدية: 20 جريحًا.
    • انفجار قنبلة عند مرور مجموعة من رجال الميليشيا في جويا (المدية): 2 جريح.
    • مقتل فلاحين في بلدة إسماعيل (تيبازة) على أيدي جماعة مسلحة ستتمكن من الفرار.
    • تفكيك قنبلة أمام معسكر مليش حوش المخفي بالقرب من الرقة .
    • مقتل ثلاثة أشخاص عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون في فايدجي ، بالقرب من سويغور (تيارت).
  • 21 أبريل 2002: استمرار أعمال الشغب في أديكار وسماعون (بجاية). اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن.
    • تشير التقارير في الصحافة إلى اعتقال العديد من طلاب المدارس الثانوية في القصور (بجاية).
    • وفقا لصحيفة وهران اليومية، ورد أن وزارة الدفاع الوطني رفعت دعوى تشهير ضد الكابتن السابق هشام عبود عقب نشر كتابه "مافيا الجنرالات".
    • مقتل شابين (المنصورية وليد وكتبي عادل) بالرصاص في جنينة بالقرب من محطة حافلات الطفورة في الجزائر العاصمة. لا توجد معلومات عن أسباب هذا الاغتيال.
  • 22 أبريل 2002: ذكرت صحيفة Le Matin اليومية أن رجال الدرك سيقودون مطاردة حقيقية للمواطنين الشبان من Guenzet و Draâ Kebila و Lemoudj (سطيف) مما كان من شأنه أن يؤدي إلى هجرة حقيقية لهم. يدين اتحاد جبهة القوى الاشتراكية سطيف الاستفزازات والاعتقالات والإهانات التي عانى منها شباب هذه القرى.
    • ينظم الآلاف من المواطنين مسيرة في أميزور (بجاية) بالذكرى السنوية الأولى للاعتقال التعسفي لثلاث تلميذات من قبل الدرك ، وهو الاعتقال الذي هز المنطقة بأسرها إلى التمرد.
    • اعتصام المواطنين أمام محكمة دراع الميزان (تيزي وزو) للمطالبة بالإفراج عن المندوبين الخمسة للتنسيق المحلي. لا حوادث.
    • يتم محاكمة مواطني عين بنيان ، الذين تم اعتقالهم خلال مسيرة 12 أبريل ، هذا اليوم في محكمة الشراقة (الجزائر العاصمة). اثنان منهم (حميد فرحي ومهند بن عياد) ، عضو في الحزب الاشتراكي الديمقراطي (الحزب الشيوعي) حكم عليهما بالسجن لمدة ثمانية أشهر مع وقف التنفيذ. وحُكم على اثنين آخرين بالحبس لمدة أربعة أشهر. تم تبرئة سبعة آخرين.
    • مظاهرة لطلاب المدارس المتوسطة والثانوية في شوارع لاربع ناث إيراثين (تيزي وزو) للمطالبة بالإفراج عن رفيقهم جبار خالد ، الذي اعتقلته أجهزة الأمن.
    • طلاب جامعيون يهاجمون لواء الدرك في أثعزيز (البويرة). تم القبض على ستة منهم.
    • تم العثور على ثلاث جثث من الرعاة ، اختطفت في اليوم السابق ، في غابة زروليا ، بالقرب من سي عبد الغني (تيارت).
  • 23 أبريل 2002: اعتقال 94 مواطناً في سجن بجاية، حيث يقوم مندوبو أوروش بالإضراب عن الطعام لأجل غير مسمى للاحتجاج على اعتقالهم التعسفي والمحاكمات الجائرة.
    • اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين الشباب والدرك في تاسفت (تيزي وزو). مواطن مصاب.
    • وبحسب ما ورد أسفرت عملية الصيحة التي أجريت لعدة أيام في مزار سيدي علي بوناب عن مقتل 12 شخصًا بينهم 3 جنود.
    • مظاهرة عدة مئات من النساء في شيميني (بجاية) للتنديد بموجة القمع التي تصيب مواطني المنطقة. لا حوادث مع أجهزة الأمن.
    • انفجار قنبلة عند مدخل نفق يؤدي إلى محطة سكة حديد Halles de Belouizdad (الجزائر العاصمة): جريح.
    • انفجار قنبلة قرب ملعب بوقرة المجتمعي (البليدة): 3 جرحى .
    • انفجار قنبلة في مدينة مسؤولي الأمن الوطني في العاشور (الجزائر العاصمة). لم تقع إصابات
  • 24 أبريل 2002: ذبح ستة عشر شخصًا ينتمون لعائلتين من البدو (دكية وربحي) على أيدي جماعة مسلحة في ضاحية نبيلة (تيارت). ومن بين الضحايا تسعة أطفال وأربع نساء.
    • مقتل عنصرين مزعومين من جماعات المعارضة المسلحة خلال تفتيش عسكري في ساحل بوبراك (بومرداس).
    • ياس سمير، مواطن شاب من أردجين (تيزي وزو) ، اختطفه ثلاثة أفراد مسلّحون ومغطون بالقبعات ، جاءوا في مركبة لا تحمل علامات
    • مسلحون يطلقون النار على حافلة ركاب في سيدي عكاشة ، بالقرب من تينيس (الشلف). لم تقع إصابات
    • مقتل خمسة جنود وجرح ثلاثة آخرين خلال عملية تفتيش في مزار سيدي علي بوناب .
  • 25 أبريل 2002: ما يقرب من 2000 امرأة تنظم مسيرة سلمية في بجاية للاحتجاج على موجة الاعتقالات التي استمرت لمدة شهر ضد مواطني المنطقة ومندوبيها. لا حوادث ملحوظة.
    • مواطنون من قرية أردجين (تيزي وزو) يسدون الطريق الوطني رقم 15 للاحتجاج على عملية الاختطاف ، في اليوم السابق ، مواطن شاب في المدينة. سيتهم بعض الأجهزة الأمنية السكان بأنهم مسؤولون عن الاختطاف. (الوطن 26-27 / 04/02). اختطف الشاب يسّا سمير ، 19 سنة ، يوم الأربعاء الماضي من قبل ثلاثة رجال مسلّحين وغطّّوا رأسهم في سيارة غير معلّمة في أردجين ، أطلقها خاطفوه في وسط مدينة تيزي وزو. نظمت حركة كبيرة بعد خطفه للمطالبة بالإفراج عنه. يعتقد أصدقاؤه أن خاطفيه ينتمون إلى أجهزة الأمن.
    • مسلحون يطلقون النار على مجموعة من الشباب في مشرع صفا (تيارت): 4 قتلى و 3 جرحى.
    • مقتل رجل ميليشيا وشرطي سابق عند حاجز طريق أقامته مجموعة مسلحة في باتنة .
    • مواطن قُتل على يد مجموعة مسلحة بالقرب من مفتاح (البليدة).
    • عضو مزعوم في جماعة مسلحة قُتل في تمالوس (سكيكدة) خلال عملية عسكرية. قيل إن شخصًا آخر قتل في معضيد (المسيلة).
  • 26 أبريل 2002: أطلقت مجموعة مسلحة النار على سيارة يقودها ... رجال مسلحون عند حاجز طريق أقيم في جبل أولاد الشيخ (تيسمسيلت): قتيل وجريح.
    • مقتل شرطي في مدينة فوزي ببرج الكيفان (الجزائر العاصمة) على أيدي رجال مسلحين تمكنوا من الفرار بعد أن سرقوا سلاحه.
    • كمين ضد دورية عسكرية رفسا (سطيف): 3 قتلى.
    • مقتل شرطي بالقرب من منزله في البليدة على أيدي رجال مسلحين تمكنوا من الفرار.
    • اشتباك ما بين مجموعة مسلحة وجنود في عمليات البحث في شجيرة سيدي علي بوناب (تيزي وزو): مقتل 6 أفراد من الجماعة المسلحة وجندي واحد. جنديان آخران اختطفتهما الجماعة المسلحة.
    • مقتل مواطنين، أحدهما من رجال الميليشيا، عند حاجز طريق أقامته جماعة مسلحة في أواسنية (عين الدفلى)
  • 27 أبريل 2002: انفجار قنبلة عند معبر مجموعة من رجال الميليشيات في بوطالب (سطيف): 7 جرحى بينهم اثنان بجروح خطيرة.
    • مواطنون من بئر حدادا (سطيف) يسدون الطريق الوطني للتعبير عن عدم رضاهم عن تدهور الظروف المعيشية. ونهب مقر RND وأحرقت سيارتين من قاعة المدينة. لا اشتباكات مع أجهزة الأمن. تم اعتقال حوالي خمسين مواطنًا.
    • بدأ 24 معتقلاً في سجن تيزي وزو إضراباً عن الطعام للمطالبة بمركز السجناء السياسيين. وكان قد تم اعتقالهم الشهر الماضي في أعقاب الحملة الصارمة على حركة الاحتجاج. سوف يتوقفون عن الإضراب بعد أربعة أيام.
    • في واد أميزور (بجاية) ، يهاجم طلاب المدارس الثانوية والكليات مؤسساتهم للاحتجاج على اعتقال أحد معلميهم ، وهو مندوب المدينة. الضرر المادي مهم.
    • في العديد من البلدات والقرى في ولاية بجاية ، يراقب طلاب المدارس المتوسطة والثانوية الإضرابات المدرسية وينظمون مسيرات في الشوارع للاحتجاج على الاعتقال التعسفي لمعلميهم ورفاقهم.
    • بدأ خمسة من مندوبي تنسيق ولاية البويرة ، المسجونين منذ 25 مارس ، إضرابا عن الطعام احتجاجا على احتجازهم التعسفي.
    • العديد من المسيرات والاحتفالات السلمية للتذكر في العديد من مدن وقرى ولايتي بجاية وتيزي وزو ، تكريماً لضحايا قمع ربيع 2001. لا توجد حوادث ملحوظة.
    • أعمال شغب عنيفة في صلاح (تمنراست). ما يقرب من 2000 من المحتجين الشباب يقومون بنهب مبنى البلدية وصندوق الضمان الاجتماعي والبنك ومكتب البريد للاحتجاج على الظروف المعيشية والبطالة. وفقًا للصحافة ، لم تتدخل أجهزة الأمن.
  • 28 أبريل 2002: فرض مسيرة شعبية في لاربع ناث إيراثين (تيزي وزو) للاحتفال بالذكرى السنوية الأولى لاغتيال رجال الدرك لستة مواطنين شبان في المدينة. لا حوادث ملحوظة.
    • مسيرات شعبية سلمية في سيدي عيش وأديكار (بجاية) للاحتفال بالذكرى السنوية الأولى لاغتيال دركيين من شباب المنطقة.
    • متظاهر شاب حكمت عليه محكمة عزازجة (تيزي وزو) بالسجن لمدة عام مع وقف التنفيذ.
    • اعتقال 17 مواطناً في منطقة صيدا بتهمة "دعم الجماعات المسلحة" وفقًا لصحيفة Le Jeune Indépendant اليومية.
  • 29 أبريل 2002: الملازم الثاني حبيب سعيدية ، مؤلف شهادة كتاب. حُكم على الحرب القذرة واللاجئ في فرنسا بالسجن لمدة 20 عامًا غيابياً من قبل محكمة الطوارئ في الجزائر العاصمة، عقب مقابلة مُنحت 15 أبريل 2001 إلى Courrier International الأسبوعية ، حيث قال إنه مستعد لحمل السلاح ضد جنرالات الجزائر المسؤولين عن المأساة الجزائرية.
    • تنظم المئات من النساء مسيرة سلمية في شوارع سيدي عيش (بجاية) للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين ، الذين اعتقلوا خلال حملة القمع التي استمرت أسابيع. لا حوادث.
    • متظاهر شاب (Gueham محمد) من Ath Laaziz (البويرة) حكمت عليه محكمة البويرة بالسجن لمدة 4 أشهر. مئات المحتجين يعقدون اعتصاما أمام المحكمة للاحتجاج على الإدانة الجائرة لهذا التلميذ الشاب.
    • حكمت محكمة عين أولمان (سطيف) على أحد عشر محتجًا شابًا اعتقلوا خلال أحداث الشغب التي وقعت في بئر حدادا في 27 أبريل / نيسان بالسجن لمدة عام وسجنه لمدة ستة أشهر.
  • 30 أبريل 2002: 23 سجينًا من سجن سركاجي (الجزائر العاصمة) لقوا حتفهم في حريق في الغرفة 10. أصيب اثنان آخران بجروح خطيرة. وقبل هذا الحريق، زُعم أن سجينًا يبلغ من العمر 19 عامًا حاول الانتحار وفقًا للرواية الرسمية. هذا هو ثاني حريق في شهر واحد ، بعد حريق شلغوم العيد (قسنطينة) الذي قتل 20 شخصًا. يثور السجناء في السجن وينهضون على أسطح السجن للتنديد بظروف الاحتجاز غير الإنسانية. تتجمع العديد من عائلات السجناء أمام السجن. الانفعالات الحيوية للغاية في الشارع حيث ثار أيضا الشباب من القصبة من الوضع المؤسف لسركاجي. لا حوادث مع فرق مكافحة الشغب.
    • اعتقال 44 مواطناً شاباً، من بينهم 10 قاصرين ، أثناء أعمال الشغب التي وقعت في عين صلاح (تمنراست) إلى النيابة العامة
  • 1 مايو 2002: ذبح أحد عشر شخصًا ينتمون لعائلتي سالم وبكار من قبل جماعة مسلحة في منطقة بنغير في تيارت.
    • عشرون شخصاً ينتمون إلى عائلات رخراخ وبنجاسمية وجعايدي ذُبحوا على أيدي جماعة مسلحة في قصر شلالا (تيارت).
    • مقتل ثلاثة أشخاص وخطف آخر على أيدي جماعة مسلحة في سيدي عبد الرحمن (الشلف) .
    • تم العثور على جثة مواطن مقتول في زبدة ، بالقرب من وادي فودة (الشلف) .
    • بعد المأساة الجديدة لسركاجي ، تدين الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان ظروف الاحتجاز اللاإنسانية السائدة في السجون الجزائرية وتطالب باستقالة "وزير" العدل "أحمد أويحيى".
    • اشتباكات بين الشباب وفرق مكافحة الشغب في منطقة جينيت في تيزي وزو. الجرحى يجب أن يأسفوا حسب الصحافة. وبحسب ما ورد حاولت الشرطة في ثياب مدنية منع معرض صور للأحداث في منطقة القبائل. في فترة ما بعد الظهر ، ينظم التنسيق اجتماعًا شعبيًا للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين ومقاطعة "الانتخابات" التشريعية.
    • تطالب عائلات المختفين من الجزائر ، ريليزان ، قسنطينة ووهران بالتجمع في الرابع من مايو أمام دار الصحافة يوم 1 مايو (الجزائر العاصمة) وأمام مقر ولاية قسنطينة ووهران ورليزان لإظهار رفضهم "اقلب الصفحة" واستعدادها "للعثور على إجابات" للأسئلة حول مصير "المفقودين". هذه العائلات نفسها ترفض اقتراح التعويض الصادر عن اللجنة الاستشارية لحقوق الإنسان.
  • 2 مايو 2002: مقتل سبعة أشخاص عند حاجز طريق أقامته مجموعة مسلحة على طريق بو حنيفة (المسكرة) (أخير سعد 3-4 / 05/02).
    • شباب من بلدية شافيا (الطرف) يخرجون إلى الشارع للتعبير عن غضبهم من البطالة والظروف المعيشية في مجتمعهم. الطريق المؤدي إلى Bouhadjar مغلق لعدة ساعات بواسطة المتاريس. لا حوادث مع أجهزة الأمن. (الصباح 05/05/02).
    • محاولة حرائق في سجني رأس الوادي (برج بوعريريج) و سطيف. لا خسائر.
  • 3 مايو 2002: مقتل جنديين وعضوين من جماعة مسلحة وإصابة ضابط واحد بجروح خطيرة خلال عملية تفتيش في مزار سيدي علي بوناب (تيزي وزو)
    • اشتباك بين جماعة مسلحة وجنود في مشرع صفا (تيارت). لا خسائر في الأرواح.
    • اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والدرك في سمعان (بجاية).
    • 4 مايو 2002: حريق في سجن الحراش (الجزائر العاصمة). رسميا ، سيكون هناك 25 جريحا. وقع هذا الحريق بفضول ، بعد أربعة أيام من حريق سركاجي القاتل الذي أودى بحياة 23 شخصًا وبعد شهر من شلغوم العيد (قسنطينة) الذي قتل 20 شخصًا.
  • استمرار الاشتباكات بين المتظاهرين والدرك في سمعان (بجاية). تشير الصحافة إلى اعتقال شابين زُعم أنهما تعرضا للضرب وأُطلق سراحهما فيما بعد ، وخلع ملابسهما تماماً. كما أصيب خمسة من رجال الدرك.
    • أعمال شغب في القصور (بجاية) للمطالبة بالإفراج عن المندوبين المسجونين في سجن بجاية.
    • حشد عائلات المفقودين أمام دار الصحافة يوم 1 مايو في الجزائر العاصمة. لا حوادث مع أجهزة الأمن.
    • 5 مايو 2002: أشعل سجناء تمردوا بسبب ظروف احتجازهم غير الإنسانية ، النار في الفراش في سجن قسطنطين: 48 جريحًا.
    • بداية التمرد في سجن الخروب (قسنطينة) ، يتقن بسرعة. هنا مرة أخرى ، ثار المعتقلون ضد ظروف الاحتجاز وبطء النظام القضائي.
    • محاولة تمرد في سجن بشار. لا ضحايا.
    • محتجزون يحاولون حرق زنازينهم في سجن رأس الواد (برج بوعريريج). لا ضحايا.
    • كمين قاتل ضد قافلة عسكرية بالقرب من تالا ميمون ، في منطقة المزرعة (تيزي وزو): مقتل 15 جنديًا وخطف 7 آخرين. ويُزعم أن المهاجمين سُرقوا أسلحة الضحايا. يتم تشغيل عملية التكسير الهامة بعد هذا الكمين ، بمشاركة طائرات الهليكوبتر القتالية.
    • اعتقال اثنين من نشطاء الحركة الوطنية في تيزي وزو.
    • مظاهرة المواطنين في محكمة تيزي وزو للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين. لا حوادث مع أجهزة الأمن.
    • تم حظر محاولة السير للطلاب لدعم المعتقلين السياسيين من قبل الأجهزة الأمنية أمام جامعة بجاية.
    • في تايمزريت، سار طلاب المدارس الثانوية للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين.
    • مسيرة شعبية سلمية في بوغني (تيزي وزو) للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين ورفض "الانتخابات" التشريعية في 30 مايو.
    • استمرار أعمال الشغب في القصور وسمعون (بجاية).
  • 6 مايو 2002: انفجار قنبلة عند مرور مجموعة من رجال الميليشيات في تيزي نبوالي، بالقرب من مزرانا (تيزي وزو): قتيل وجريح. استسلم الأخير (عمار عطافن) لإصاباته بعد بضعة أيام.
    • مقتل ثلاثة مواطنين عند حاجز طريق أقامته جماعة مسلحة في تيميريجين ، بالقرب من زيما منصورية (جيجل). وفقًا لصحيفة وهران اليومية (08/05/02)، سيكون رجل شرطة وجنديًا وتاجرًا.
    • مقتل عضو مزعوم في جماعة مسلحة خلال عملية تفتيش عسكرية في كيكيب ، بالقرب من العنصر (جيجل)
    • بدء التمرد في سجني عين مليلة (أم البواقي) والبوني (عنابة). في الأخير، أشعل السجناء النار في بطانياتهم. لا ضحايا.
    • تمرد في سجن عين مليلة (أم البواقي)، تمت السيطرة عليه بسرعة من قبل الحراس. لا ضحايا.
    • حكمت محكمة الخروب (قسنطينة) على أربعة من المتظاهرين الشباب الذين قُبض عليهم خلال أعمال الشغب في عين عبيد، بالسجن لمدة أربعة أشهر مع إيقاف التنفيذ وغرامة من سبعة عشر إلى أربعة أشهر.
    • حكم على أحد حكيم غالي ، حزب "الأغلبية" المنتخب "RND" في قاعة التسجيل الأولى) بالسجن لمدة عام وغرامة قدرها 14000 م، بسبب الاعتداء على "وهران" في الانتخابات "التشريعية 30 مايو
    • تواصلت الاشتباكات بين المحتجين وفرق مكافحة الشغب في القصور وسماعون (بجاية). ثلاثون جريح.
    • قُتل متدرب يبلغ من العمر 15 عامًا تراديا شوقي ، طالبة في الصف الثامن في كلية عزوز في سوق أهراس ، بالقرب من منزله على يد مدني مسلح أفيد أنه ضابط شرطة. اندلعت أعمال شغب في المدينة. المتظاهرون الشباب يهاجمون ملحق الجامعة وينهبون عدة سيارات.
  • 7 مايو 2002: استمرار أعمال الشغب في سوق أهراس ، عقب مقتل مراهق شاب في اليوم السابق على يد ضابط شرطة يرتدي ملابس مدنية. يحاول المتظاهرون احتلال المدينة التقنية. العديد من نوافذ المؤسسة مكسورة. مقر سونلغاز والعديد من علامات نهب.
    • استمرار التمرد في سجن البوني في عنابة. احتل السجناء أسقف السجن لمدة يومين. لا تتدخل أجهزة الأمن التي تغلق السجن ، لإزاحة التمرد.
  • 8 مايو 2002: تمرد في سجن سيدي بلعباس. وبحسب ما ورد تسبب السجين في حريق في زنزانته. سيحتل آخرون الأسطح وهم يرددون شعارات ضد السلطة. مقتل شخص واحد وثلاثة جرحى. أضرار كبيرة في الممتلكات.
    • اليوم الثالث من التمرد في سجن البوني (عنابة). السجناء الذين يحتلون السقوف ، يرددون شعارات ضد السلطة ويطالبون بتحسين ظروف السجن. تتحدث الصحافة عن احتمال تدخل أجهزة الأمن لإزاحة التمرد.
    • تنظم أسر المختفين في مدينة غليزان اعتصاما في شارع محمد الخميستي ، أمام المحكمة وبدء إضراب عن الطعام ، للادعاء بالحقيقة حول مصير أطفالهم الذين اختطفتهم أجهزة الأمن. لا حوادث مع أجهزة الأمن.
    • خرج مئات المواطنين إلى شوارع خريطة (بجاية) بمناسبة الذكرى 57 للأحداث الدامية التي وقعت في 8 مايو ، 45 ، للمطالبة بإعادة المواطنين إلى رموز تاريخهم والمطالبة بالإفراج عن السجناء السياسيين. لا حوادث مع أجهزة الأمن.
    • عشرات من الشباب العاطلين عن العمل يجتمعون في مقر سوناتراك في أمناس (إيليز) للمطالبة بالعمل. لا توجد حوادث يجب ملاحظتها
    • اشتباك بين جماعة مسلحة ودورية عسكرية في مزرنة مزرا (تيزي وزو): مقتل عنصرين من عناصر المجموعة المسلحة وجيش بجروح خطيرة.
    • مقتل عنصرين مزعومين في جماعة مسلحة ، بما في ذلك ليث زيربيب ، في عملية عسكرية في بنمرزوق ، بالقرب من بودواو (بومرداس).
    • مقتل ستة أشخاص وجرح ثمانية آخرين عند حاجز طريق يحرسه مسلحون على طريق بيرتوتا (البليدة)
  • 9 مايو 2002: ولاية تيزي وزو تحظر اجتماع الأطراف الأربعة الموقعة (آيت أحمد وطالب وعلي يحيى وبنيليس) في نداء 16 أبريل من أجل "تغيير جذري للنظام" والذي كان من المقرر عقده في الملعب الطائفي اوكيل رمضان.
    • اشتباكات بين أجهزة الأمن والمتظاهرين في تيزي وزو عقب محاولة مسيرة سلمية للتنديد بالقمع وإجراء "الانتخابات" التشريعية في 30 مايو. العديد من الجرحى سيشجبهم. تقوم الشرطة بالعديد من الاعتقالات.
    • اشتباكات عنيفة في الناصرية بين المتظاهرين العائدين من تيزي وزو والأجهزة الأمنية. سيكون الناس الجرحى نأسف.
    • تمرد في سجن بشار. المحتجزون يحرقون زنازينهم احتجاجًا على ظروف السجن غير الإنسانية: 54 جريحًا.
    • حركة احتجاج سلمية في سجن غليزان. يطالب السجناء بتحسين ظروف الاحتجاز وتخفيف عقوباتهم .
    • انفجار قنبلة في سوق تشيرشيل (تيبازة): مقتل شخص وجرح اثنين .
    • مقتل شرطيين في محطة النقل المدينية في المدية على أيدي رجال مسلحين تمكنوا من إطلاق سراح ضحايا أسلحتهم وفروا .
    • مقتل خمسة أشخاص يشتبه بأنهم أعضاء في جماعة مسلحة خلال عملية تفتيش في مزرق (تيزي وزو)
    • رجل ميليشيا من أولاد الدراج (مسيلة) يقتل زوجته قبل أن يقتل نفسه
    • بداية الحملة "الانتخابية" للتشريعية في عدم مبالاة تامة. يتم إحياء الاختصارات و "الأطراف" على الورق فقط للمشاركة في هذا المعرض.
    • في بيان نُشر على موقعه على الإنترنت ، قامت الحركة الجزائرية للضباط الأحرار وبعد صمت طويل ، بإجراء تحليل طويل للوضع في الجزائر. وفقًا لهذه الحركة، فإن موت الزوابري سيكون في الواقع إعدامًا من قبل ضابطه بالنيابة في دائرة الاستعلام والأمن ، وهو قائد معين توات ديت جمال ، مما يعني أنه نهاية المهمة. يتحدث MAOL عن صراع عشائري لا يرحم على مستوى التسلسل الهرمي الأعلى ، لا سيما بين محمد مدين واسماعيل العماري والعربي بلخير، ويدعو إلى اعتقال الجنرالات "janériéristes" وتشكيل مجلس وطني انتقالي.
  • 11 مايو 2002: استئناف الاشتباكات بين المتظاهرين والأجهزة الأمنية في الناصرية (بومرداس).
    • اشتباكات بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن في أميزور (بجاية) عقب وصول تعزيزات الشرطة إلى المدينة. كان هناك جرحى بين المتظاهرين.
    • مقتل أربعة عناصر مزعومة من جماعة مسلحة خلال كمين نصبه الجنود في إراغوين (جيجل)
    • عملية التجريف في جبل الزرج (أم البواقي). تم تدمير Casemates.
  • 12 مايو 2002: اشتباكات في محكمة بجاية حيث تم تنظيم اعتصام شعبي للتنديد بالسجن التعسفي للعديد من المندوبين ومواطني المنطقة. القبض على ثلاثة مندوبين والمغني بوديما أغرا من قبل الشرطة.
    • مظاهرة في تيزي وزو للاحتجاج على القمع والمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين. لا حوادث.
    • اختطاف أربعة جنود ومدني (طبيب) عند حاجز طريق أقامته مجموعة مسلحة يرتدون زي الشرطة بالقرب من جسر بوغني الأسود (تيزي وزو) (لو ماتين 14/05/2002). سيتم العثور على الجنود الأربعة في اليوم التالي ، تم ذبحهم بالقرب من مكان الاختطاف .
  • 13 مايو 2002: مقتل شرطيين على مفترق طرق دالي إبراهيم (الجزائر العاصمة) على أيدي رجال مسلحين كانوا يقودون سيارة.
    • مقتل ثلاثة عناصر مشتبه بهم من جماعة مسلحة في أعقاب قصف الجيش لمنطقة مزران (تيزي وزو) على يد الجيش .
  • 14 مايو 2002: مقتل ثلاثة من رجال الشرطة في براقي (الجزائر العاصمة) على أيدي رجال مسلحين تمكنوا من الفرار .
    • تبادل لإطلاق النار في مقهى خميس مليانة (عين الدفلى). شاب مسلح قتل على يد الشرطة..
    • أحد أعضاء ميليشيا فريندا، تم العثور عليه مقتولا في معسكره .
    • توقيف المندوب محمد أخليف، بلدية سوق الثنين (بجاية) على أيدي الشرطة.
  • 15 مايو 2002: انفجار قنبلة في سوق في تزمالت (بجاية): 4 قتلى و 17 جريحًا
    • اشتباك بين عناصر مزعومة لجماعة مسلحة وأجهزة أمنية في حرم جامعة البليدة: قتيلان بين المجموعة المسلحة وضابط أمن جريح
    • توقيف من قبل أربعة من مندوبي أوروش في تيزي غنيف (تيزي وزو). هم بلقاسم رباح وعلام حميد وشوش علي وسماعيل عزيز.وسيتبع هذا الاعتقال إضراب عام للسكان.
    • مقتل ثلاثة مواطنين، بينهم شرطي وجندي سابق ، عند حاجز طريق أقامته جماعة مسلحة على طريق درعة الميزان (تيزي وزو). هم نزلي علي (26) وغول مصطفى (20) وكاسري علي (22) من القادرية (البويرة).
  • 16 مايو 2002: أعمال شغب في سوق الثنين (بجاية) عقب إلقاء القبض على مندوب تنسيق البلدية. اشتباكات عنيفة بين المظاهرات وقوات الأمن. العديد من الجرحى سيشجبهم أحدهم في حالة خطيرة. حدثت اعتقالات كثيرة.
    • عضو مزعوم في جماعة مسلحة قُتل على أيدي رجال الدرك على متن حافلة إلى حمر العين (تيبازة).
    • انفجار قنبلة في السوق الأسبوعي بالميديا.
  • 17 مايو 2002: قنبلة مبطنة في سوق الشلف الأسبوعي
    • كمين ضد دورية للجنود والميليشيات في غينار (تيسمسيلت) يتبعها اشتباك: عنصرين من الجماعة المسلحة وجندي واحد قُتلوا وجُرح اثنان آخران (عسكري وميليشيا)
    • جثة عمدة إدجيش إدكيش (سكيكدة) اكتشفت بالقرب من بني بشير، بين سكيكدة والحروش.
    • إصابة جنديين بجروح خطيرة في انفجار قنبلة في طريقهما إلى ميزانا (تيزي وزو).
    • التخريب مع خط أنابيب غاز حاسي الرمل المتفجر - محلية الجزائر كراكيب ، بالقرب من عمر (البويرة). الضرر مهم. ستكون المنطقة خالية من الغاز لعدة أيام
  • 18 مايو 2002: كمين ضد مجموعة من رجال الميليشيات في تميلته بالقرب من حنيف (البويرة): قتيل وجريحان بجروح خطيرة
    • مظاهرة احتجاجية لدى وصول الطلاب إلى بوتفليقة في جامعة بوزريعة لافتتاح مكتبة. سيتم استقباله مع صرخات "قتلة الجنرالات" و "قاتل السلطة". يتم إلقاء الحجارة ضد المسيرة الرسمية. تم القبض على ثمانية طلاب من قبل الشرطة.
    • اعتصام تم تنظيمه أمام ديرة Ouacifs (تيزي وزو) يتحول إلى اشتباكات عقب تدخل فرق مكافحة الشغب.
    • تم إغلاق طريق قسنطينة - جيجل السريع بواسطة المتظاهرين في سباري (ميلا) ، بالقرب من غارم ، احتجاجًا على تدهور الأحوال المعيشية
    • مواطنون يتظاهرون في عين كشرا، على الطريق الذي يربط تمالوس (سكيكدة) بالميلية (جيجل) للاحتجاج على تدهور الظروف المعيشية. هتفوا بشعارات معادية للسلطة وإجراء "انتخابات" تشريعية.
    • بداية الإضراب لأجل غير مسمى من قبل التجار من بوشقوف (قالمة). يتم إغلاق طريق سوق أهراس عنابة من قبل المتظاهرين. وصول التعزيزات من فرق مكافحة الشغب حرائق المساحيق. يهاجم المتظاهرون اتجاه الضرائب ويكسرون أضواء الشوارع وعلاماتها. لا ضحايا.
    • إضراب عام في تزملت (بجاية). ينظم ما بين اثنين إلى ثلاثة آلاف مواطن مسيرة في تزمالت (بجاية) للتنديد بتفجير الأسبوع الماضي الذي أودى بحياة أربعة أشخاص والمطالبة بلجنة تحقيق. في نهاية المسيرة، قام المتظاهرون الشباب بإغلاق RN 26 وطعنوا لواء الدرك.
  • 19 مايو 2002: أعلنت لجنة طلابية من جامعة بوزارية عن إلقاء القبض على عشرين طالبًا إثر حركة الاحتجاج في اليوم السابق التي اندلعت خلال زيارة بوتفليقة. تجمع حاشد ومسيرة داخل الجامعة للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين.
    • اشتباكات عنيفة أمام جامعة بجاية بين الطلاب وأجهزة الأمن عقب الحظر المفروض على المسيرة. عشرون جرحى سوف يستنكرون. اشتباكات أخرى تقع على طريق بوخياما.
    • تحاول أجهزة الأمن حظر اجتماع لحركة المواطنين في منطقة جينيت تيزي وزو، مما أسفر عن اشتباكات مع المتظاهرين الشباب. اثنان من الجرحى سيشجبونهم حسب الصحافة.
    • تجمع لعشرات المواطنين في محكمة تيزي وزو للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين.
    • استمرار الاشتباكات مع عواطف (تيزي وزو). إحراق شاحنة من فرق مكافحة الشغب. عشرة جرحى يأسفون.
    • استمرار أعمال الشغب في بوشقوف (قالمة). تعرض المباني العامة للنهب. يتم القبض على العديد من مثيري الشغب من قبل أجهزة الأمن.
    • توقيف خليل عبد الرحمن، عضو في LADDH وسيد أحمد مراد من قبل الشرطة في مقهى يقع قبالة جامعة بوزريعة (الجزائر العاصمة). ووفقًا لبيان صادر عن رابطة الدفاع عن حقوق الإنسان، فإن هذين المواطنين سيُحتجزان في مركز للشرطة في بوزريعة ويجب تقديمهما إلى النيابة العامة "للتحريض على التجمع غير القانوني وخرق النظام العام".
    • رجل ميليشيا أصيب بجروح خطيرة في انفجار قنبلة قرب عين تركي (عين الدفلى).
    • كمين ضد دورية للشرطة في أغيرغور (تيزي وزو): جريحان
  • 20 مايو 2002: كمين مميت ضد مجموعة من رجال الميليشيات في بوخلف ، بالقرب من العمرة (عين الدفلى): 4 قتلى.
    • استمرار أعمال الشغب في Ouacifs (تيزي وزو) لليوم الثالث على التوالي. إغلاق الطرق والاشتباكات بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن.
    • اشتباكات بين المتظاهرين الشباب وفرق مكافحة الشغب في بوزوين (تيزي وزو)، في أعقاب مسيرة للتنديد بإجراء تشريع "الانتخابات". سيكون اثنان من الجرحى يستنكرون.
    • اشتباكات في إردجين (تيزي وزو) بين المتظاهرين والدرك بعد ظهور الأخير في سد
    • وضع تسعة عشر طالبًا من جامعة بوزريعة ، وهو ناشط من LADDH وناشطًا في جبهة القوى الاشتراكية، مذكرة اعتقال عقب أحداث السبت أثناء زيارة بوتفليقة للجامعة.
    • أطلقت مجموعة مسلحة النار على سيارتين عند أولاد الرس ، بالقرب من سبها (الشلف): 4 قتلى و 3 جرحى. تفيد التقارير باختطاف امرأتين
    • مقتل شرطي على يد رجل مسلح عند حاجز طريق أقيم في بني مراد (البليدة) بينما كان يستعد للسيطرة على هويته على متن حافلة
  • 21 مايو 2002: انفجار قنبلة عند معبر مجموعة من رجال الميليشيات في العمرة (عين الدفلى): رجل جريح
    • توقيف من قبل ثلاثة عشر مندوبا بولاية تيزي وزو درعة بن خدة، أثناء مشاركتهم في حملة لمقاطعة تشريع "الانتخابات". يتم تقديمهم إلى النيابة في تيزي وزو، وسيتم وضعهم تحت أمر الاعتقال.
    • استمرار الاشتباكات في أردجين (تيزي وزو) بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن.
    • اشتباكات عنيفة بين الطلاب وأجهزة الأمن أمام جامعة بجاية. سيتم عد عدة جرحى. تم إجراء اعتقالات.
    • مقتل شخصين يشتبه في أنهما من عناصر جماعة مسلحة على أيدي رجال الدرك في بني مراد (البليدة)
    • مقتل شرطي في باتنة على أيدي رجال مسلحين تمكنوا من الفرار.
    • مقتل شرطي في عين تاجوريت (تيبازة)
  • 22 مايو 2002: كمين قاتل ضد قافلة عسكرية في العيسوية ، على الطريق همام ملوان بوقرة (البليدة): مقتل 10 جنود وخطف 7 آخرين.
    • مقتل جندي وإصابة مدنيين اثنين بجروح خطيرة عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون في سي مصطفى (بومرداس)
    • مقتل أحد رجال الدرك وجرح آخر على يد رجل مسلح في حمام ملوان (البليدة).
    • شاحنة نصف مقطورة أحرقها رجال مسلحون عند سد أقيم في كيدارا (بومرداس).
    • جثة امرأة اختطفتها مجموعة مسلحة خلال الأسبوع الماضي في ضياء (عين الدفلى).
    • ذكرت صحيفة ليبرتيه اليومية أنه تم إلقاء القبض على تسعة أشخاص (رئيس البلدية ونائبيه وموظفان في مجلس المدينة وأربعة ميليشيات) في وادي جمعة (عين الدفلى) لدعمهم جماعات المعارضة المسلحة.
    • متاعب في الحرم الجامعي بوراوي الحرش. تقوم الأجهزة الأمنية بقمع عنيف لمجموعة من الطلاب نظمت للاحتجاج على اعتقال 19 من رفاقهم من جامعة بوزريعة. الشرطة تطارد الطلاب اللاجئين في كلية الهندسة المعمارية (EPAU). سيتم إلقاء القبض على حوالي 15 طالبًا وإطلاق سراحهم في فترة ما بعد الظهر. في بيان لصحيفة Le Matin اليومية، شجب ممثل اتحاد معلمي التعليم العالي (CNES) الحوادث الخطيرة التي وقعت في كلية الهندسة المعمارية وانتهاكات الامتيازات الجامعية.
    • استمرار حشد طلاب جامعة بوزارية لإطلاق سراح رفاقهم المحتجزين في سجن الحراش. يحيط جهاز شرطة مثير للإعجاب بالجامعة حيث يتم قطع مئات الطلاب عن خمسة أيام.
    • إضراب عام في بلدية بني دوالة (تيزي وزو) للاحتجاج على الاعتقال في اليوم السابق لثلاثة عشر مندوبًا. عقد اعتصام أمام مركز شرطة المدينة. لا حوادث.
    • إضراب عام في مكودة (تيزي وزو) تلاه اشتباكات مع فرق مكافحة الشغب.
    • اليوم الثالث من أعمال الشغب في إردجين (تيزي وزو). تم حظر RN 15 من قبل مثيري الشغب. كثير من الجرحى سيشجبون.
    • تدين العديد من منظمات حقوق الإنسان (العفو ، هيومن رايتس ووتش ومرصد حماية المدافعين عن حقوق الإنسان) الاعتقال التعسفي ل خليل عبد الرحمن ، عضو في LADDH ورفيقه سيد أحمد مراد.
  • 23 مايو 2002: اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وأجهزة الأمن في بوحنون (تيزي وزو) في أعقاب محاولة لحظر مظاهرة لمقاطعة "الانتخابات" التشريعية.
  • 24 مايو 2002: تظاهر مئات المواطنين في أحياء العلمة (سطيف) في الشوارع وسد الطرق للاحتجاج على تدهور ظروفهم المعيشية. يتم نهب العديد من العلامات. اشتباكات مع أجهزة الأمن. إصابة تسعة من رجال الشرطة واعتقال اثني عشر متظاهراً.
    • مواطنو ميلا يسدون الطريق للاحتجاج على وجود مكب للنفايات وندرة المياه. لا حوادث.
    • تم تدمير مبنى بلدية أكرو، بالقرب من ازفون (تيزي وزو) جزئياً بسبب حريق غير معروف.
    • مقتل اثنين من رجال الميليشيات في كمين نصبته مجموعة مسلحة في منطقة تلمسان
  • 25 مايو 2002: إصابة ضابط شرطة أمام وزارة النقل في وسط الجزائر العاصمة بإصابات خطيرة برصاص رجلين مسلحين سيتمكنان من الفرار
    • استئناف الاشتباكات بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن في أردجين (تيزي وزو). لا يزال RN 15 محظورًا. سيكون الأشخاص الجرحى نادمون
    • في ماكودا (تيزي وزو)، يحاول المواطنون احتلال مقر الدورة ، مما أدى إلى اشتباكات مع فرق مكافحة الشغب. سيكون اثنان من الجرحى يستنكرون.
    • إحراق مقر ميليشيا بوهنون (تيزي وزو) خلال الليل من قبل المتظاهرين .
  • 26 مايو 2002: اشتباكات عنيفة بين الطلاب وفرق مكافحة الشغب عند مدخل جامعة بجاية، عقب الحظر المفروض على المسيرة. كثير من الجرحى سيشجبون.
    • أعمال شغب في ماتكاس وتيزي راشد (تيزي وزو). لا توجد معلومات عن الضحايا المحتملين.
    • إضراب عام ومسيرة شعبية في إيفرون (تيزي وزو). لا حوادث لاحظ.
    • اشتباكات بين المتظاهرين وأجهزة الأمن في الناصرية (بومرداس)، عندما يحاول المواطنون الشباب إغلاق مبنى البلدية والدائرة ، لمنع إجراء "الانتخابات" التشريعية في 30 مايو.
    • مواطنو غارم (ميلا) يسدون الطريق الوطني رقم 27 احتجاجًا على سوء إدارة "المسؤولين المنتخبين" المحليين.
    • ثمانية مندوبين من أوروش المحتجزين في سجن خريطة (بجاية) يقررون الإضراب عن الطعام احتجاجًا على اعتقالهم التعسفي.
    • محاكمة طلبة بئر مراد رايس في جامعة بوزريعة: خمسة منهم حُكم عليهم بالسجن لمدة عامين وثمانية أشهر في السجن لمدة اثني عشر آخرين. براءة طالب وتاجر شاب. خليل عبد الرحمن ، عضو LADDH ورفيقه، سيد أحمد مراد، ناشط في جبهة القوى الاشتراكية، حكم عليه بالسجن لمدة ستة أشهر مع وقف التنفيذ.
    • أطلق مسلحان يركبان دراجة نارية النار على رجل جنس يدعى دربال رباعي، بالقرب من مسجد حمزة تبسة. يتم نقل الضحية بجروح خطيرة إلى مستشفى المدينة. حالته ستكون حرجة
    • المقر الرئيسي لبرج منايل للحماية المدنية (بومرداس) هاجمته جماعة مسلحة. معدات النقل سرقت
    • توتر شديد في بلدات وقبائل القبائل ، في الفترة التي تسبق "الانتخابات" التشريعية.
    • أعمال شغب في القصور (بجاية). خلفت المواجهات العنيفة 32 جريحًا.
    • وفقًا لصحيفة ليبرتي اليومية ، تم تفكيك عصابة من العصابات الذين تظاهروا بأنهم من الماركسيين الإسلاميين في تيزي وزو. تخصصت هذه الفرقة في حواجز الطرق المزيفة ومضرب سائقي السيارات في مناطق بوزقوين وعين الحمام وفريحة وواغنون.
  • 27 مايو 2002: إنهاء "الحملة الانتخابية" للانتخابات التشريعية في لامبالاة شبه تامة وعلى خلفية القمع والعنف وأعمال الشغب.
    • حُكم على الطلاب في اليوم السابق بمتابعة اضطرابات جامعة بوزريعة، التي أصدرها بوتفليقة.
    • اشتباكات بين المواطنين وفرق مكافحة الشغب في بجاية وتيزي وزو في أعقاب الحظر المفروض على المسيرات التي نظمتها جبهة القوى الاشتراكية.
    • اشتباكات في سيدي عيش (بجاية) بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن. كان المواطنون قد أحرقوا جرة تحتوي على أصوات عناصر الحماية المدنية.
    • اشتباكات عنيفة في القصور (بجاية) إثر محاولة حظر اجتماع في المدينة من قبل الأجهزة الأمنية. كثير من الجرحى سيشجبون الجانبين.
    • أعمال شغب بين المتظاهرين والدرك في سمعان (بجاية).
    • في أقبو (بجاية)، يستولي المتظاهرون الشباب على الجرار في مبنى البلدية لحرقهم ... في مقبرة الشهداء! ! ! !
    • في الناصرية (بومرداس)، يحاول المواطنون الشباب حرق الجرار في مبنى البلدية. اشتباكات عنيفة تلاها أجهزة الأمن.
    • أغلق السكان 13 ولاية في ولاية تيزي وزو. اشتباكات مع أجهزة الأمن.
    • اشتباكات بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن في إردجين (تيزي وزو)، عقب مرور قافلة CNS. الطريق الوطني 15 هو قطع من قبل المتظاهرين.
    • في تيزي راشد (تيزي وزو)، يهرب رئيس الديرة (الحاكم الفرعي) من عملية الإعدام خارج نطاق القانون بفضل تدخل فرق مكافحة الشغب.
    • تصدر 16 جهة إعلامية أجنبية بيانًا شجبت فيه الحظر المفروض على سفر الصحفيين إلى منطقة القبائل لتغطية "الانتخابات" التشريعية. وزير الخارجية ينفي.
    • يرسل علي بلحاج، وهو سجين سياسي محتجز منذ أحد عشر عاماً في سجن البليدة العسكري ، رسالة إلى المدعي العام لمحكمة البليدة العسكرية للإبلاغ عن ظروف الاحتجاز وتدهور حالته الصحية.
  • 28 مايو 2002: بداية الإضراب العام في ولاية بجاية، والذي سيستمر ثلاثة أيام. تقريبا جميع قطاعات النشاط مشلولة. تحصن العديد من الطرق الوطنية من قبل المواطنين الشباب. هذا هو حال القصور وسيدي عيش وأميزور وملبو وتازمالت. العديد من قاعات المدينة في الولايات المحاصرة والمغلقة من قبل المواطنين.
    • في ملبو (بجاية)، تقع اشتباكات بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن.
    • تم توجيه الدعوة إلى الإضراب العام على نطاق واسع في ولاية تيزي وزو. من المتوقع أن يستمر هذا الإضراب حتى 30 مايو ، موعد "الانتخابات" التشريعية. يتم إغلاق العديد من الطرق من قبل المواطنين الشباب. (ايبودريني ، بني دوالة ، إردجين ، مكودة)
    • اشتباكات عنيفة في تيزي وزو أمام مسرح الكاتب ياسين ، الذي احتلته أجهزة الأمن لعدة أسابيع. طابق واحد من قاعة المدينة يأخذ النار. تدور أحداث الشغب والخراب في وسط المدينة. اثنان من الجرحى سيحسبون.
    • اشتباكات بين المتظاهرين والأجهزة الأمنية في بني دوالة (تيزي وزو). الناس المصابين سيكون لتقديم تقرير.
    • اشتباكات في مكلا (تيزي وزو) خلال فترة ما بعد الظهر.
    • اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وفرق الشغب خارج مقر مكودة ديرا (تيزي وزو). وورد أن أجهزة الأمن استخدمت أسلحتها النارية. وورد أن خمسة مواطنين أصيبوا بجروح خطيرة، اثنان منهم أطلق عليهما الرصاص. ونهبت هذه الخدمات الأمنية نفسها ونهبت العديد من المتاجر.
    • اشتباكات بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن في الناصرية (بومرداس).
    • في مؤتمر صحفي عُقد في الجزائر العاصمة من قبل أربع شخصيات سياسية (طالب وبنييل وعلي يحيى وجدي)، يتهم الجنرال المتقاعد بينيليس فرنسا الرسمية بالتدخل في الحياة السياسية الجزائرية: "فرنسا (رسمية) اتصل بالسياسيين وقادة الأحزاب السياسية الذين يعارضون إجراء الانتخابات التشريعية لإعادة النظر في موقفهم والمشاركة في التصويت "
    • في ولاية البويرة، تنشر الصحافة اضطرابات في العديد من المناطق. في بني منصور، المواطنون يغلقون الطريق الذي يربط ولايتي البويرة وبجاية. في ساهاريج وتاكيربوست وحنيف، يغلق المتظاهرون قاعات البلدة.
    • كمين ضد مجموعة من رجال الميليشيات يسافرون في سيارة في طلبية (جيجل): قائد الميليشيا ومقتل مدني. رجل ميليشيا جريح آخر
  • 29 مايو 2002: ذبح 23 مواطنًا في ساندجاس (الشلف) على أيدي جماعة مسلحة
    • مقتل عنصرين مزعومين من جماعة مسلحة في كمين نصبه جنود في جبحية (البويرة)
    • اشتباك بين جماعة مسلحة والشرطة عند المدخل الجنوبي الشرقي من باتنة. لا خسائر.
    • يتم توجيه تعزيزات كبيرة من الشرطة إلى ولايات بجاية وتيزي وزو.
    • استئناف أعمال الشغب في مكودة (تيزي وزو).
    • أعمال شغب في عزازقة (تيزي وزو). أضرم المتظاهرون النار في منزل مفوض الشرطة. ونهبت المتاجر من قبل الأجهزة الأمنية.
    • استمرار الإضراب العام في ولاية بجاية.
    • وصول حافلات المدنيين التي ترافقها الشرطة يدفع مدينتي سيدي عيش وأقبو إلى أعمال الشغب. بالنسبة للبعض سيكون تعزيزات من رجال الشرطة في المدنيين وللآخرين، وكلاء إداريين جلبوا من ولايات أخرى لدرء انشقاق العملاء المحليين الذين يرفضون وضع إطار تشريعي "الانتخابات". في أكبو ، تقع اشتباكات عنيفة أمام مركز الشرطة حيث تتجه هذه الحافلات. كثير من الجرحى سيشجبون. حريق مبنى قيد الإنشاء.
    • في سيدي عيش، أحرق المتظاهرون أربع حافلات تحمل تعزيزات من الشرطة. الشوارع هي مقعد المتاريس. هاجمت المحكمة بالحجارة. وورد أنه تم إطلاق النار على متظاهرين اثنين.
    • إفي Takerietz (بجاية)، هاجم المتظاهرون قافلة من رجال الشرطة.
    • أعمال شغب في تزمالت (بجاية) عقب وصول تعزيزات الشرطة إلى المدينة.
    • اليوم الرابع من الاشتباكات بين المحتجين وفرق الشغب في الناصرية (بومرداس).
    • تراقب التجمعات المحلية الناطقة باللغة البربرية بولاية البويرة إضرابا عاما. يتم حظر RNs 5 و 26 من قبل المتظاهرين. في Ath Laaziz ، تدخل مفرزة عسكرية لتحرير الطريق المحاصر بواسطة المتظاهرين. ثم أقال الأخير مبنى البلدية ومقر RND.
    • في بواندا (سطيف) يحاصر المتظاهرون الشباب مبنى البلدية. ووردت أنباء عن وقوع اشتباكات بين المحتجين وأجهزة الأمن. خمسون جريحًا سيشجبهم.
    • في بوسلام (سطيف)، قام المتظاهرون بنهب "مركز تجريبي" حيث جرت "الانتخابات".
    • في السواني، بالقرب من مغنية (تلمسان)، ثار المواطنون الشباب بظروف الحياة ونيران السيارات ومقر الميليشيات المحلية. يتم تدمير علامات.
    • في بيان مؤرخ اليوم، تنص منظمة جديدة تسمى OSSKAR (المنظمة السرية لحماية القبايل والجمهورية) على أنه "في مواجهة الانتهاكات الخطيرة في القبايل خلال الانتخابات الحالية، أجواء العنف تتميز بأعمال الفاشية التي تحول دون إجراء انتخابات طبيعية وجمهورية ، وشن هجمات خطيرة على الحرية والديمقراطية والمواطنة، والتهديدات بالقتل، وإعدام وتهديد التجار والمواطنين ، المرشحين والأحزاب السياسية ، فإن OSSKAR سوف تسعى بكل الوسائل لاستعادة السلام والنظام على المستوى الإقليمي وحماية الحرية والديمقراطية "و" ندين بشدة و دون أدنى شك ، حدد أبناء وعائلات الحركيين، المنتسبين إلى وكالات مختلفة، المكلفين بتنفيذ خطة لزعزعة استقرار الأمة ومهاجمة رموز الثورة ". وفقًا لصحيفة Le Jeune Indépendant المؤرخة 11 يونيو 2002 ، تم إنشاء هذه المنظمة في Assouel (تيزي وزو) وشارك 150 شخصًا في إنشائها. هذا يذكرنا بسرب الموت OSSRA (المنظمة الأمنية السرية للجمهورية الجزائرية) التي أنشأتها صيدليات النظام في عام 1993 لترويع الإسلاميين.
  • 30 مايو 2002: تجري "الانتخابات" التشريعية في لا مبالاة كاملة للمواطنين المنغمسين في مشاكلهم المتعلقة بالبقاء اليومي وندرة المياه. يتم تعبئة هيئة الدعاية التلفزيونية لإظهار العكس.
    • تعاني ولايتا بجاية وتيزي وزو من الإضراب العام. اندلعت أعمال الشغب في عدة مواقع.
    • في تيزي وزو، ترد أنباء عن وقوع اشتباكات في الصباح بين المتظاهرين الشباب وفرق مكافحة الشغب. في عدة مدن بالولاية (درعة الميزان درعة بن خدة، عزازجة، فريحة ، ....) تُواجه اشتباكات عنيفة مع الأجهزة الأمنية. والجرحى بالرصاص سيكون مؤسفا.
    • توقيف في أوسيفس (تيزي وزو) لنامان أحسين ، مندوب الحركة الوطنية
    • في بجاية، تدور اشتباكات في الصباح الباكر في عدة مناطق من المدينة. يقوم المتظاهرون بحظر مواقع الاقتراع ، مما يؤدي إلى تدخل أجهزة الأمن. تم إشعال النار في مركبات الإدارة. تحصن الشوارع.
    • في المناطق الأخرى من ولاية (تازمالت، أكبو، القصور، أميزور، سمعون ....) يسود مناخ تمرد حقيقي. يتم إغلاق الطرق من قبل المتظاهرين. اشتباكات تجري مع أجهزة الأمن. يتم الإبلاغ عن المصابين من كلا الجانبين.
    • في القصور (بجاية)، يحاول المتظاهرون اقتحام معسكرات فرق الشغب. ثلاثون جريحًا بين الشرطة وثلاثة جرحى بالرصاص في المتظاهرين
    • اشتباكات عنيفة في القصور (بجاية): جرح واحد بين أجهزة الأمن.
    • في سيدي عيش (بجاية)، استمر المتظاهرون في محاصرة مركز الشرطة والمحكمة: أصيب ثلاثة محتجين بالرصاص.
    • في شابة الأمير (بومرداس) تُحرق الجرار بواسطة المتظاهرين الشباب. اشتباكات تجري مع أجهزة الأمن.
    • في البويرة، يتعرض مركز الاقتراع في مدرسة المنصوري للهجوم من قبل مثيري الشغب الذين يحرقون الجرار والوثائق. نهب حافلتين. تم حظر RN 5 من قبل المتظاهرين الشباب.
    • في آث عزيز (البويرة)، اقتحم المتظاهرون مبنى البلدية المحروق. يتعرض العمدة لسوء المعاملة والوحشية من قبل المتظاهرين الشباب.
    • مواقع أخرى من ولاية البويرة (الأسنام، أث القصار، بشولول، لعجيبة، الإغرام، حنيف، مشيد الله ....) هي مقر أعمال الشغب. يتم إغلاق الطرق المؤدية إلى هذه المواقع.
    • مواجهات عنيفة في بوعنداس وبوسلام وتلا إفاسين (سطيف) بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن. في تيزي نبراهم البالغ من العمر 15 عاما، قتل Sebas Lahcène بالرصاص.
  • 31 مايو 2002: أعلن وزير الداخلية نتائج "الانتخابات" التشريعية: حصلت جبهة التحرير الوطني على الأغلبية المطلقة بـ 199 مقعدًا. السقوط الحر لل RND و HMS. اختراق الاصلاح و PT. نسبة المشاركة الرسمية هي 46.09٪. تتحدث مصادر أخرى عن أقل من 30٪ من المشاركة.
    • في نفس المؤتمر الصحفي، أعلن "وزير" الداخلية أن الاضطرابات القبايلية جعلت يوم الانتخابات موتًا بين المتظاهرين و 108 جريحًا بين أجهزة الأمن.
    • قافلة من الحافلات يرافقها ضباط الشرطة تتعرض للهجوم من قبل المتظاهرين الشباب في رافور (البويرة). أطلقت الشرطة النار على المتظاهرين الشباب: 3 جرحى.
    • المتظاهرون الشباب يهاجمون قافلة من فرق مكافحة الشغب بالقرب من محطة كهرباء القصور (بجاية).
    • قام متظاهرون شباب بنهب منازل "نائبين" جديدين في فريل وعين الحمام (تيزي وزو).
    • انفجار قنبلة عند مرور قافلة من فرق مكافحة الشغب التابعة للشرطة على RN2، بالقرب من مازر، بين تيغزيرت و دلس: 3 جرحى.
    • يخدش في غابة مزران، بين دلس و تيغزيرت
    • مواطنو حي بني مالك في سكيكدة يخرجون إلى الشارع ويمنعون جميع الوصول إلى وسط المدينة للاحتجاج على ندرة المياه. حرم الحي من هذا السائل الثمين لأكثر من 15 يومًا.
    • في رسائل موجهة إلى وفد الاتحاد الأوروبي لزيارة الجزائر، تسترعي منظمة العفو الدولية و FIDH والشبكة الأورو-متوسطية لحقوق الإنسان (EMHRN) الانتباه إلى الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان شخص بشري مستمر وإفلات مرتكبيه من العقاب.
  • 1 يونيو 2002: أعمال شغب عنيفة في أكبو أمام مدرسة حفصة الثانوية ومركز الشرطة حيث تم نقل المدنيين بالحافلة من الولايات الأخرى. كان العديد من الجرحى يرثىون على كلا الجانبين، بما في ذلك ثلاث رصاصات بين المتظاهرين الشباب.
    • تعرض اثنان من أعضاء "اللجنة السياسية المجتمعية التي تراقب الانتخابات التشريعية" للطعن أمام مقر ولاية تيزي وزو.
  • 2 يونيو 2002: قام المتظاهرون الشباب بإحراق حافلة تعيد المدنيين المشهورين في اليوم السابق على "الانتخابات" التشريعية في أكبو.
    • اعتقال ستة مواطنين شابين خلال أعمال الشغب التي وقعت في العلمة (سطيف) في 24 مايو، وتم الحكم عليهم بالسجن لمدة ستة أشهر مع وقف التنفيذ.
    • ما يقرب من 400 من مواطني دنيا (سكيكدة) ، يظهرون غضبهم من خلال حظر RN 15 والمطالبة بوجود السلطات المحلية. وهم يحتجون على نقص الكهرباء ومياه الشرب.
    • توقيف سبعة مواطنين بينهم بوشلقية محمود ، مندوب الحركة الشعبية للإسنام (البويرة). أصيب هذا المندوب بالرصاص أثناء اعتقاله. هذه الاعتقالات تثير تجدد التوتر في المنطقة. خطف أحد رجال الدرك ، العائدين من بيشلول ، من قبل المتظاهرين الشباب الذين يطالبون بالإفراج عن المعتقلين لا توجد معلومات عن مصيره.
    • مقتل عنصرين مزعومين من جماعة مسلحة خلال كمين نصبه الجنود في سيدي علي بوناب (تيزي وزو).
  • 3 يونيو 2002: أصدرت محكمة بجاية أحكامًا على 20 مواطناً قُبض عليهم خلال مسيرة 19 مارس / آذار إلى ستة أشهر في السجن مع وقف التنفيذ مع اثنين آخرين لمدة عامين
    • شرفاوي عبد المجيد، طالب بجامعة بجاية، اعتقل في 21 مايو أثناء احتجاجات على القمع، حكمت عليه محكمة بجاية بالسجن ستة أشهر.
    • مقتل رجل مسلح بالرصاص على أيدي رجال مسلحين في شابة العامر (بومرداس).
    • إصابة جنديين بجروح خطيرة في بيجاس بالقرب من القادرية (البويرة) خلال كمين نصبته مجموعة مسلحة. أصيب جندي آخر في نفس المنطقة خلال نفس اليوم.
  • 4 يونيو 2002: انفجار قنبلة في آيت مصباح بالقرب من بني دوالة (تيزي وزو): أربعة مراهقين جرحى
    • سيارة لمواطن يمشي على حاجز طريق أقامته مجموعة مسلحة على طريق بني دوالة - الوادية (تيزي وزو). لا ضحايا.
    • يخدش في مكه الصواف ، بالقرب من ديليس (بومرداس). تم تدمير العديد من casemates.
    • أعمال شغب عنيفة في العبادلة (بشار) بعد نقص المياه. قام المتظاهرون الشباب بإحراق مبنى البلدية ومركبات الإدارة. وزُعم أن الاعتقالات تمت على أيدي أجهزة الأمن.
  • 5 يونيو 2002: المواطنون في منطقة السويدانية (الجزائر العاصمة) يسدون طريقًا للاحتجاج على زيادة رسوم النقل. لا حوادث بارزة
    • انفجار قنبلة في حقل بالزعترة بالقرب من الزموري (بومرداس): راعي يبلغ من العمر 15 عامًا أصيب بجروح خطيرة.
    • بعد زيارة استغرقت 24 ساعة إلى الجزائر ، أعلن وفد أوروبي برئاسة وزير الخارجية الإسباني ، خلال مؤتمر صحفي أن "حالة حقوق الإنسان في الجزائر آخذة في التحسن" و "ترحب بشفافية الانتخابات وتوطيد العملية الديمقراطية". (سيك).
  • 6 يونيو 2002: مقتل ثلاثة عناصر مزعومة لجماعة مسلحة في سوق سوق الثنين (تيزي وزو). قتل مواطن وجرح شرطي أثناء إطلاق النار.
  • 7 يونيو 2002: مقتل رجل جنس (أوديل علي) وزوجته في منزلهما في طبرنت، بالقرب من أربع (البليدة) على أيدي جماعة مسلحة. وأصيب ابنهما البالغ من العمر 33 عامًا، وهو رجل ميليشيا ، بجروح خلال الهجوم.
    • مقتل شرطي في عين الدفلة على يد رجال مسلحين تمكنوا من الفرار.
    • دحماني يحيى، 70 عاماً من البويرة، اكتشف ذبحاً على الطريق المؤدي إلى عين الحمام (تيزي وزو). سيتم العثور على سيارته على بعد بضع مئات من الأمتار من مسرح الجريمة.
    • في لوزا، بالقرب من زروالا (سيدي بلعباس)، أحد المليشيات وأربعة رعاة قتلوا على أيدي جماعة مسلحة.
    • انفجار قنبلة عند مرور مجموعة ميليشيا كايد بلعربي (سيدي بلعباس): قتيل واحد وأربعة جرحى. .
    • مسيرة سلمية مهمة في البويرة للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين الذين اعتقلوا خلال حملة القمع الأخيرة. لا اشتباكات مع أجهزة الأمن.
  • 8 يونيو 2002: المواطنون في عين بوزيان (سكيكدة) يسدون طريقًا للاحتجاج على نقص المياه. لا توجد حوادث يجب ملاحظتها.
    • مقتل اثنين من رجال الميليشيات في لاربع (البليدة) على يد جماعة مسلحة
  • الأحد 9 يونيو 2002: انفجار قنبلة في سوق ماتاريس أوكالبتوس (الحراش - الجزائر): إصابة شخصان بجروح.
    • اقتحم رجال مسلحون مكاتب شركة اتصالات لبنانية - فرنسية (Cetelcom) وفتحوا النار على الموظفين: قتيلان (المدير اللبناني وسكرتيرته) وجريحان.
    • فتح رجال مسلحون النار على ضابط شرطة أمام المطبعة الرسمية في الأول من مايو (الجزائر العاصمة) ، مما أدى إلى إصابته في ساقه
    • مقتل ثلاثة مواطنين وإصابة آخر عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون في تزرت على طريق لابل الطبل. توفي اثنان من الضحايا بعد سقوط سيارتهم في وادٍ أثناء محاولتهم الفرار.
  • 10 يونيو 2002: حكمت محكمة بجاية على سبعة متظاهرين اعتقلوا في نهاية مايو، والسجن لمدة عام مع وقف التنفيذ ، وثلاثة آخرين في السجن لمدة ستة أشهر وشهرين آخرين على التوالي في السجن لمدة شهرين وأربعة أشهر.
    • ثلاثة من البلطجية، يمثلون مقاتلين إسلاميين ومؤلفين للعديد من السدود المزيفة، اعتقلتهم أجهزة الأمن وتم تقديمهم إلى محكمة درعة الميزان (تيزي وزو).
  • 11 يونيه 2002: إثني عشر مواطناً كانوا يسافرون على متن حافلة ، ذبحوا وجرح عشرة آخرون عند حاجز طريق أقامته جماعة مسلحة في المدية.
    • مقتل جندي وإصابة ستة آخرين في انفجار قنبلة عند معبر دورية عسكرية في أولاد تشيلي، بالقرب من الميلية (جيجل).
    • مقتل عضو مزعوم في جماعة مسلحة في مدينة شرربة في رامضانية (الحراش).
  • 12 يونيو 2002: أطلق شرطي النار وأصاب في مدينة سوريكال دي بويرا على يد رجلين مسلحين سوف يتمكنان من الفرار
    • مقتل جندي خلال اشتباك عنيف بين دورية عسكرية وجماعة مسلحة إثر هجوم في منطقة الميلية (جيجل).
  • 13 يونيو 2002: انفجار قنبلة في مقهى في عين الدفلى: 14 جريحا، ثلاثة منهم خطيرة (وكالة الأنباء الجزائرية
    • ذبح ستة مواطنين ينتمون لعائلتين (الخالدي والدودجي) على أيدي جماعة مسلحة في مدينة تلغراف في خرايسيا، بالقرب من دويرا. يقع موقع المذبحة بالقرب من ثكنة (برج مائي)، ومعسكر للميليشيات ولواء الدرك. (شهادة أحد الناجين ،
    • ذبح ستة مواطنين شبان في قرية بوخريس، بالقرب من دويرا (الجزائر العاصمة) على أيدي جماعة مسلحة تمكنت من الفرار.
    • اشتباك بين دورية عسكرية في عملية البحث وجماعة مسلحة في فرك بني دوالة (تيزي وزو): مقتل عضو مزعوم في الجماعة المسلحة وجرح جنديين.
    • قتل 12 من المشتبه في أنهم أعضاء في جماعة مسلحة وأصيب سبعة جنود خلال الأسبوع خلال عملية تفتيش كبيرة في جبال درباني فرغان ، الواقعة بين ولايتي سكيكدة وجيجل. وورد أن هذه المنطقة تعرضت للقصف الشديد من قبل القوات البحرية والقوات الجوية.
  • 14 يونيو 2002: مقتل عضو مزعوم في جماعة مسلحة أثناء عملية تفتيش في الشهباء أولاد سالم (تيسمسيلت). وبحسب ما ورد أصيب أربعة جنود خلال نفس العملية
  • 15 يونيو 2002: مقتل ثلاثة أشخاص يشتبه بأنهم أعضاء في جماعة مسلحة وإصابة جنديين خلال اشتباك في يوب (صيدا).
    • يرفض التنسيق بين الأورش في تيزي وزو (CADC) التعويض الممنوح بموجب مرسوم رئاسي لعائلات ضحايا ربيع عام 2001 طالما أن منصة القصور غير راضية.
  • 16 يونيو 2002: حكمت محكمة برج بوعريريج على شابين بالسجن لمدة عام وسجن من ثلاثة إلى ستة أشهر. تم القبض على هؤلاء المواطنين خلال المسيرة في 17 أكتوبر 2001 في برج بوعريريج.
    • مقتل جنديين وجرح خمسة آخرين في كمين نصبته مجموعة مسلحة في جبل الكورن ، بالقرب من عوانة (جيجل).
    • مقتل شخصين مشتبه بهما في جماعة مسلحة خلال عملية عسكرية في بني سنوس ، بالقرب من الحدود الجزائرية المغربية
    • أعمال شغب في برج غدير (برج بوعريريج). أضرم المئات من المتظاهرين الشباب النار في مقر ديرة والضرائب ومكتب رئيس البلدية وسونيلغاز ، احتجاجًا على انقطاع الكهرباء المتكرر الذي يحرمهم من مباريات كأس العالم. كرة القدم، والترفيه فقط لهؤلاء الشباب.
  • 17 يونيو 2002: مشاهد من أعمال الشغب في بوقادر (الشلف) بعد نشر مجلس المدينة لقائمة تخصيص الإسكان. تم إشعال النار في مقر Nahahah MSP (الذي يرأس قاعة المدينة) من قبل المتظاهرين الذين يقومون أيضًا بحظر RN 4 أثناء الصباح. وبحسب ما ورد قامت أجهزة الأمن بحوالي 30 عملية اعتقال.
  • 18 يونيو 2002: قام مواطنون من عدة قرى في بلدية الأوش (برج بوعريريج) بإغلاق الطريق الوطني 45 احتجاجًا على التلوث الناجم عن محطات التكسير. لا اشتباكات مع أجهزة الأمن.
    • اشتباك عنيف بين مجموعة مسلحة وجنود في سلمة ، بالقرب من درعة الميزان (تيزي وزو): مقتل جندي وإصابة آخر.
    • مقتل أحد أفراد الميليشيا وزوجته بجروح خطيرة في أولاد بن عبد القادر (الشلف) من قبل مجموعة مسلحة.
    • انفجار قنبلة عند مرور دورية عسكرية في عملية متقطعة في جبال بويطاس ، بالقرب من صفيف (سيدي بلعباس): مقتل جنديين وجرح ثلاثة آخرين
  • 19 يونيو 2002: اشتباكات عنيفة بين المواطنين وفرق مكافحة الشغب في تيزي وزو، عندما حاولوا منع اجتماع التنسيق بين الأوروش. وسيتم إبلاغ اثنين من الجرحى وفقا للصحافة.
    • اشتباك بين مجموعة مسلحة وميليشيات في مهنة سي مصطفى (بومرداس): لا خسائر في الأرواح.
    • مواطن يبلغ من العمر 29 عامًا، وصي في حقل زراعي، ذبحه غرباء في تريات (عنابة)
  • 20 يونيو 2002: مقتل أربعة مواطنين بينهم ميليشيا إثر اشتباك سيارتهم عند حاجز طريق أقامته جماعة مسلحة في عين تركي، بالقرب من حمام ريغا (عين الدفلى).
    • 21 يونيو 2002: انفجار قنبلة في سوق بنسونه في الشلف: قتيل (شرطي) و 31 جريحا. بعد وقت قصير من انفجار قنبلة ثانية في سوق آخر بالقرب من ميدان الكونكورد: بائع متجول وطفل قتل.
    • انفجار قنبلة في حديقة حمام ريغا (عين الدفلى): قتيلان و 4 جرحى
    • "تائب" أصيب بجروح خطيرة على أيدي مسلحين في دلس (بومرداس).
    • ثار مواطنو مدينة عين النعجة (الجزائر العاصمة) بسبب نقص الطرق المائية لعدة ساعات.
    • أعمال شغب في إردن (تيزي وزو) عقب عدوان مواطن شاب على أيدي رجال الدرك. لا توجد إصابات
    • عملية التكسير في ملاعب (تيسمسيلت). اكتشاف جثتين تابعتين لجماعة مسلحة.
    • مقتل فلاحين جراء انفجار قنبلة في حقل في أردجانا (جيجل).
  • 22 يونيو 2002: أطلق ثلاثة رجال النار على مواطنين شبان كانوا يلعبون في أرض قاحلة بالقرب من محطة حافلات زرالدة (الجزائر العاصمة): 7 قتلى و 2 جريحا.
    • مقتل شرطيين ومدني على يد مجموعة مسلحة بالقرب من محطة حافلات غليزان. مقتل أحد المهاجمين خلال الاشتباك.
    • يقوم سكان Cité Gai Soleil de Chevalley (الجزائر العاصمة) بإغلاق الطريق لمدة ساعتين للاحتجاج على نقص المياه.
    • 23 يونيو 2002: المواطنون يحتلون قاعة بلدة وادي جير (بجاية) طوال اليوم للاحتجاج على نقص المياه. لا حوادث مع أجهزة الأمن.
    • أعمال شغب في جعفرة (برج بوعريريج) عقب حفر بئر مخصص لقرية أخرى. أضرم المتظاهرون النار في مقاعد قاعة المدينة والديرة. اشتباكات مع فرق مكافحة الشغب.
    • عائلات المختفين قسريا خلال العشرية السوداء تعقد اعتصاما أمام قصر الحكومة للإشارة إلى رفضها لخطة التعويض. قامت الشرطة بتفريق مئات الأشخاص بعنف واعتقلت أحد أفراد المجموعة الذي سيتم إطلاق سراحه بعد لحظات .
    • مقتل عقيد من دائرة الاستعلام والأمن (الأمن العسكري السابق) في منزله في تيزي وزو بطعنه
  • 24 يونيو 2002: قام سكان بلدية بواتي (قالمة) بقطع الطريق الوطني 80 للاحتجاج على نقص المياه. لا توجد حوادث بارزة.
    • وضع 12 مواطنًا تحت أمر الاعتقال من قبل محكمة آريس (باتنة) بتهمة "تشكيل شبكة دعم للإرهابيين" .
    • انفجار قنبلة عند مرور عامل شاحنة في بغدوس بالقرب من بني سنوس (تلمسان): 6 قتلى.
  • 25 يونيو 2002: إضراب عام ومسيرات تذكارية في تيزي وزو وبجاية بمناسبة الذكرى الرابعة لاغتيال المطرب معتوب لونيس. بينما تم متابعة الإضراب على نطاق واسع، كان عدد المشاركين في الأسواق منخفضًا، وفقًا للعديد من المراقبين. في تيزي وزو، تنتهي المسيرة بالاشتباكات مع فرق مكافحة الشغب.
    • في البويرة ، يمنع جهاز مثير للإعجاب مكافحة الشغب المسيرة بمناسبة الذكرى الرابعة لاغتيال معتوب. لا حوادث.
  • 26 يونيو 2002: اعتصام أمام محكمة بجاية للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين في المنطقة الذين اعتقلوا خلال حملة القمع في مارس وأبريل. القبض على سبعة مندوبين من قبل الشرطة
    • جبهة القوى الاشتراكية تدين في بيان لها، حملة التخويف التي تقودها السلطة ضد قادتها في جميع أنحاء الأراضي الوطنية.
    • السفير الأمريكي الزائر ، المسؤول عن الكفاح "ضد الإرهاب" في الجزائر، مسرور "بالتعاون الرائع" للنظام الجزائري في "مكافحة الإرهاب"! ! ! !
  • 27 يونيو 2002: مقتل مواطنين وجرح آخر في حافلة على أيدي رجال مسلحين عند مدخل بلدة بو إسماعيل (تيبازة).
    • قام رجال مسلحون يرتدون ملابس قتالية بإقامة حاجز على طريق تانية بني عمران (بومرداس) والتحقق من هوية سائقي السيارات. يشرحون للأخير أسباب قتالهم ضد السلطة.
  • 28 يونيو 2002: مسلحون يطلقون النار على حافلة في سد أقيم في أوكالبتوس (الجزائر): 15 قتيلاً و 5 جرحى.
    • عضو مزعوم في جماعة مسلحة قُتل في المشاط (الميلية) أثناء عملية توغل .
    • في بيان صدر اليوم ، تدين منظمة العفو الدولية العوائق التي تفرضها السلطات الجزائرية على التحقيق في الجرائم المرتكبة منذ عام 1992، وترهيب نشطاء حقوق الإنسان وتعلن "لقد حان الوقت السلطات الجزائرية تحترم التزاماتها الدولية ".
    • تدعو جمعيتان "الجزائر - حقوق الإنسان للجميع" (ADHT) و "الحقيقة والعدالة للجزائر" المتمركزة في باريس إلى تنظيم تجمع في الأول من يوليو أمام محكمة باريس، حيث ستعقد الدعوى. نزار إلى ملازم ثان سعودي.
    • في مقابلة مع الجزائر-واجهة، قال فاروق قسنطيني، رئيس اللجنة الاستشارية الوطنية لحقوق الإنسان، إن هناك عوائق من جانب الأجهزة الأمنية في البحث عن الحقيقة بشأن المفقودين.
  • 29 يونيو 2002: اشتباكات بين أجهزة الأمن والمتظاهرين الشباب في ياكورين (تيزي وزو). يطالب الأخير برحيل رجال الدرك في منطقتهم
    • في محتشد "سبها" (الشلف)، قام المشغلون لحفار الرمال بنهب مبنى البلدية وأشعلوا النار في سيارات العمدة والأمين العام. إنهم يدينون إسناد الحفرة الرملية في المنطقة إلى شخص واحد.
    • عضو مزعوم في جماعة مسلحة قُتل في رمكا (غيليزان) عقب كمين نصبه الجيش.
    • بمناسبة الذكرى العاشرة لاغتيال محمد بوضياف، أعلن نجل الأخير عن عزمه رفع شكوى أمام محكمة فرنسية ضد الجنرالات العربي بلخير وخالد نزار ومحمد مدين واسماعيل العماري، وهو المسؤول عن الاغتيال. من والده.
  • 30 يونيو 2002: في حجار إدس و واد زياد، المتظاهرون يسدون الطرق للاحتجاج على انقطاع التيار الكهربائي المتكرر. لا حوادث ملحوظة مع أجهزة الأمن.
    • انفجار قنبلة عند مرور مركبة عسكرية على الطريق الذي يربط برج الأمير عبد القادر واليوسفية (تيسمسيلت): مقتل جنديين وجرح 3 آخرين
    • اشتباكات بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن في الناصرية (بومرداس) عقب اعتقال اثنين من مواطني المدينة.
  • 1 يوليو 2002: مقتل شرطي وإصابة آخر بجروح خطيرة قرب قصر أهالي الجزائر على أيدي رجال مسلحين تمكنوا من الفرار.
    • فتح في باريس الدعوى التي رفعها نزار على الملازم أول سويدية، وهي محاكمة ستستمر 5 أيام. في الوقت نفسه، تم تقديم شكوى في باريس **ضد نزار من قبل تسعة جزائريين يتهمونه بالتعذيب.
    • مقتل مواطن وزوجته (بلقميس) في مليانة (عين الدفلى).
    • مقتل عنصرين مزعومين من جماعة مسلحة في مدينة باتنة التي تضم 300 منزل.
    • أعمال الشغب والإضراب العام في الناصرية (بومرداس) عقب الاعتقال، وهو اليوم السابق لمندوبي حركة المواطنين.
  • 02 يوليو 2002: قامت الوطن بالإبلاغ عن نزوح أربعة جنود إلى سيدي بلعباس، خلال الأسبوع الماضي. المنطقة العسكرية الثانية تنفي هذه المعلومات.
    • محاكمة 17 من رجال الميليشيات من مشيد الله (البويرة) أمام محكمة البويرة. إنهم متهمون بالاتجار بالأسلحة.
    • انفجار قنبلة عند مرور دورية عسكرية راكدة في منطقة سوق الخميس (البويرة): إصابة عشرة جنود بجروح خطيرة.
  • 3 يوليو 2002: قامت الشرطة بتفريق التجمع الأسبوعي لعائلات "المختفين" أمام ONDH السابق في الجزائر العاصمة. يتعرض المسنون للضرب والضرب.
    • مقتل شخصين يشتبه في أنهما عضوين في جماعة مسلحة خلال كمين نصبه الجنود في جبال الميزاب (تلمسان).
    • انفجار قنبلة عند مرور قافلة عسكرية في منطقة مازر، بالقرب من ديليس (بومرداس): 4 جنود جرحى، اثنان منهم خطيرة.
    • اليوم الثالث من محاكمة سويديا نزار في باريس. العقيد سمراوي من دائرة الاستعلام والأمن يشهد على تسلل الحركة الإسلامية من عام 91 وإنشاء "الجماعة الإسلامية المسلحة" من قبل "الخدمات". يتحدث عن وصول الجنرال سمعين لماري إلى ألمانيا للتخطيط لاغتيال اثنين من قادة الجبهة الإسلامية للإنقاذ في أوروبا (صحراوي ورابح كبير). التدخل القصير لبعض رشيد بوجدرا سوف يسبب فرحة الغرفة. وسوف يدعي أنه "استمرار لبروست وفلوبير" (هكذا).
    • خلال بث برنامج (بلا حدود) لقناة الجزيرة الفضائية وبمناسبة الذكرى الأربعين لاستقلال المصادرة، يعامل آيت أحمد نزار بأنه مجرم.
  • 04 يوليو 2002: اليوم الرابع من محاكمة سويديا نزار في باريس. شهادة حسين أيت أحمد المفاجئة.
    • مواطن قُتل وأُصيب والده في أعقاب الهجوم على منزلهم في وادي الشرفة (عين الدفلى) على أيدي جماعة مسلحة.
    • يقرر مكتب المدعي العام في باريس رفض شكوى رفعها تسعة من ضحايا التعذيب الجزائريين ضد نزار "لعدم وجود" عنصر خطير أو متزامن ".
  • 5 يوليو 2002: يتم الاحتفال بالذكرى الأربعين لاستقلال المصادرة بالدموع والدموع. القصف المميت على سوق في منطقة أربع (البليدة): 38 قتيلاً وأكثر من 80 جريحًا. تتحدث مصادر المستشفى عن 49 حالة وفاة.
    • انفجار قنبلة في أزور بلاج (الجزائر العاصمة): لم تقع إصابات.
    • انفجار قنبلة في مقبرة شهداء حرب التحرير في شقفة (جيجل): مقتل موظف محلي (AP 5/07/02).
    • تفكيك قنبلة على شاطئ تيشي (بجاية).
    • نهاية محاكمة سويديا نزار في باريس. الحكم محجوز في 27 سبتمبر. يتفق المراقبون على أن قضية التشهير تحولت إلى محاكمة للنظام العسكري الجزائري.
    • تمنع نقاط التفتيش العديدة التي تقوم بها الأجهزة الأمنية وصول المتظاهرين إلى الجزائر العاصمة حيث من المقرر أن تجمع مجموعة من الأوروشين للمطالبة بالإفراج عن السجناء السياسيين في منطقة القبائل. تم إنشاء جهاز أمان مثير للإعجاب في الجزائر لمنع أي تجمع.
    • اشتباكات في تيزي وزو بين المحتجين وأجهزة الأمن. إنهم يسدون الطريق إلى الجزائر لمنع المواطنين من الذهاب إلى اجتماع العاصمة.
    • مواطنون من مدينة صقلية سكيكدة يقطعون RN 3 يربطون سكيكدة بالحداك للاحتجاج على نقص المياه. لا حوادث مع أجهزة الأمن.
  • 06 يوليو 2002: مقتل شرطي ومدني وإصابة ثلاثة آخرين بجروح خطيرة عند حاجز طريق أقامه مسلحون في ثنية العبد بالقرب من تازولت (باتنة).
    • مقتل ثلاثة أشقاء (الدراجي رشيد والخميسي وعبد الحميد) على أيدي جماعة مسلحة في درعا إريش (عنابة).
    • مقتل رجل ميليشيا في كمين نصبته مجموعة مسلحة في مهافر (جيجل) (لا تريبيون 08/07/02).
  • 7 يوليو 2002: مقتل شخصين في المساء في شارع ALN في الجزائر العاصمة. لا توجد معلومات عن هوية الضحايا والدوافع.
    • مقتل رجل ميليشيا على حاجز طريق أقيم بالقرب من بومداع (عين الدفلى) على يد جماعة مسلحة.
    • ستة رعاة من بينهم أربعة مراهقين ذُبحوا على يد جماعة مسلحة في هاربيل (المدية).
    • كمين ضد قافلة عسكرية بالقرب من سيدي داود (بومرداس): مقتل جندي وميليشيا وإصابة ثلاثة جنود آخرين
  • 8 يوليو 2002: إصابة شخصين بجروح عند إلقاء عربتهما على حاجز طريق أقامته مجموعة مسلحة في تمدا (تيزي وزو).
    • مواطن وابنتها اكتشفتا ذبحا في منزلهما في فريندا (تيارت)
    • عضو مزعوم في جماعة مسلحة قُتل على أيدي قوات الأمن في قصر البخاري (المدية) (أ ف ب 09/07/02).
    • تم نزع فتيل القنابل في أسواق الحراش وعين النعجة (الجزائر العاصمة). (وكالة الصحافة الفرنسية 09/07/02).
  • 9 يوليو 2002: مقتل عشرة أشخاص من بينهم خمسة أطفال من عائلة بوعلام وإصابة اثنين آخرين بجروح على أيدي جماعة مسلحة في منطقة تيارت. (APS 10/07/02).
    • اشتباكات في العديد من أحياء تيزي وزو بين الأجهزة الأمنية والمتظاهرين الذين يطالبون بالإفراج عن السجناء السياسيين.
    • مقتل شخصين يشتبه في أنهما عضوين في جماعة مسلحة في داغامنة بالقرب من العوانة (جيجل). (الخبر 11/07/02).
    • خلال لقائه مع الصحفيين، أعلن المدير العام للشرطة عن ضخ 6000 من رجال الشرطة الجدد في "المناطق الساخنة" حيث ينتشر العنف السياسي.
    • عملية التكسير في شجيرة بوزغزة (لخضارية). قتل عنصر مزعوم لجماعة مسلحة. (الصباح 14/07/02).
  • 10 يوليو 2002: كمين مميت ضد دورية للشرطة في قورية (تيبازة): 4 قتلى. عثر المهاجمون على أسلحة الضحايا. (APS10 / 02/07).
  • 11 يوليو 2002: مجموعة مسلحة ترفع حاجزاً على طريق درعة الميزان - تيزي غنيف (تيزي وزو) تتحقق من هوية سائقي السيارات.
    • إضراب عام ومسيرة سلمية إلى Ouadhias (تيزي وزو) للمطالبة برحيل رجال الدرك في المنطقة ، والإفراج عن السجناء السياسيين ورضا من منصة القصور. لا حوادث مع أجهزة الأمن.
  • 12 يوليو 2002: إغلاق سوق السيارات المستعملة الأسبوعي في الحراش (الجزائر العاصمة) خوفًا من القصف. (الصباح 12-13 / 07/02).
    • مواطنون من الحروش (سكيكدة) يسدون طريق سكيكدة - قسنطينة للاحتجاج على نقص المياه. احتقان كبير بعد إغلاق هذا الطريق المزدحم في فترة الصيف هذه.
  • 13 يوليو 2002: مقتل ثلاثة من المعسكر الشاب على شاطئ بو هارون (تيبازة) على أيدي جماعة مسلحة ستتمكن من الفرار.
    • ذبح ستة أشخاص بينهم أربعة أطفال (عائلة مختاري) وجرح اثنان آخران بنيران أعيرة نارية في عين الكرمة ، بالقرب من مليانة (عين الدفلى) على أيدي جماعة مسلحة (AFP و APS 14/07/02).
    • مواطن وصف بأنه "إرهابي" قُتل على يد أجهزة الأمن في مدينة بوحد عنابة (الصباح 14/07/2002).
    • اشتباك في وسط مدينة تيارت. يسمع سكان المنطقة انفجار الأسلحة الآلية. لا توجد معلومات عن الضحايا المحتملين (الوطن 15/07/02).
    • أعمال شغب في الحروش (سكيكدة). تم إحراق مبنى البلدية والمدينة المشتركة والديرة ونهب 17 مركبة. (The Daily of Oran 14/07/02 ، الوطن 15/07/02).
  • 14 يوليو 2002: عملية تجريف في منطقة Ancer (جيجل). مقتل أحد رجال الميليشيا وإصابة آخر في انفجار قنبلة في جبل سادات. شاركوا في الكشافة في العملية العسكرية (الوطن 15/07/02).
    • انفجار قنبلة عند مرور شاحنة عسكرية في أولاد عيسى (بومرداس): مقتل 6 جنود وإصابة أربعة آخرين. عثر المهاجمون على أسلحة الضحايا.
    • ما يقرب من 3000 مواطن من مدينة سيدي عيسى (المسيلة) يحجبون RN 8 المؤدي إلى الجزائر العاصمة ، للاحتجاج على توزيع الإسكان الاجتماعي، الذي يعتبر غير عادل.
    • انفجار قنبلة على طريق في بني معين ، بالقرب من القادرية (البويرة) عند مرور راعي صغير ورفيعه. الطفل ، البالغ من العمر 11 عامًا ، أصيب بجروح خطيرة (Le Soir d'Algérie 16/07/02).
  • 15 يوليو 2002: اشتباكات بين مواطنين شبان ودركيين وواسيف (تيزي وزو)، بعد الإفراج عنهم في بلدة الأخير ، وتم الحجر الصحي لأكثر من عام.
    • سبعة أشخاص بينهم أسرة ميليشيا (بندوية العربي) تتألف من خمسة أشخاص (أب وأم وأم وثلاثة أطفال) قُتلوا على أيدي جماعة مسلحة في أولاد عليل بالقرب من بوقادر (الشلف)
    • إصابة ثلاثة جنود بجروح خطيرة إثر قصف دورية خلال عملية البحث التي قاموا بها في جبال السادات ، بالقرب من مدينة شقفة.
    • انفجار قنبلة عند مرور دورية عسكرية في غابة جريدة، سوق لخميس (البويرة): جنديان جريحان، أحدهما خطير. (الحرية 17/07/02).
    • الحملة العقابية التي تقودها مجموعة من رجال الميليشيات ضد عائلة بوراس في دوار حسناء ، بالقرب من عين عبيد (سطيف): قتل الشقيقان طاهر وجيرني على الفور. الأم ، 71 سنة ، وشقيق آخر مصاب بجروح خطيرة (Le Soir d'Algérie 17/07/02).
    • استئناف الصراخ في الجزائر حسب صحيفة Le Matin اليومية. مدينة ديار الجمعة ، بالقرب من بوروبة يتم تمشيطها طوال الليل. لا توجد معلومات عن الاعتقالات المحتملة (Le Matin 18/07/02).
  • 16 يوليو 2002: مسلحون يطلقون قهوة في وسط المدية: ستة قتلى. (APS 17/07/02).
    • مقتل عضو مزعوم في جماعة مسلحة خلال عملية عسكرية بالقرب من سيدي داوود (ديليس). (الصباح 18/07/02).
  • 17 يوليو 2002: أقامت مجموعة مسلحة حاجزًا على طريق جرومة لخضارية (البويرة) وتجري التحقق من هوية سائقي السيارات.
    • رجل مسلح يطلق النار على مواطنين على شاطئ تيبازة في كوالي: رجل مصاب. (الصباح 18/07/02).
    • مقتل ثلاثة مواطنين بالقرب من مكتب ميليانا (عين الدفلى) على أيدي رجال مسلحين تمكنوا من الفرار. ومن بين الضحايا ضابط بالجيش. (الوطن 19-20 / 07/02). سيكشف التحقيق بعد بضعة أيام أن مرتكبي هذا القتل هم من ضباط الشرطة الذين أرادوا ارتكاب الفوضى (!!!!!) (وكالة الأنباء الجزائرية 27/07/02).
  • 18 يوليو 2002: تتحدث صحيفتان يوميتان عن التذمر وعدم الارتياح في الميليشيات التي تسلحها القوة في مناطق الشرق وميتقية. نتحدث مرة أخرى عن عقد الميليشيات الوطنية "المؤيدة"! ! ! ! (الحرية 17/07/02 والصباح 18/07/02).
    • رجل مسلح يطلق النار على رجال الدرك عند حاجز طريق أقاموه على طريق بوعرفة الشفة (البليدة). لا ضحايا. (الصباح 19-20 / 07/02).
    • عشرة مواطنين بينهم أسرة مكونة من خمسة أشخاص (مدجدي) قُتلت على أيدي جماعة مسلحة في سبها بالقرب من بوقادر (الشلف).
    • مقتل أحد رجال الميليشيا (مكراني رباح) من شعبة الأمير (بومرداس) في أولاد علي من قبل جماعة مسلحة ستتمكن من الفرار.
    • تعلن قيادة الدرك باتنة عن اكتشاف أربع ورش أسلحة في المنطقة وسكيكدة واعتقال ستة أشخاص متورطين في التهريب
  • 19 يوليو 2002: مقتل مواطن ، صاحب مؤسسة للشرب ، في بلدة أوريا ، الواقعة بين الفلاي وسيدي عيش (بجاية) على أيدي رجال مسلحين تمكنوا من الفرار (Le Matin 21/07 / 02).
    • كمين ضد قافلة عسكرية بالقرب من دلس (بومرداس): قتيلان و 3 جرحى. (الصباح 19-20 / 07/02).
    • انفجار قنبلة عند مرور شاحنة عسكرية في القورية (تيبازة): مقتل جندي (وكالة الصحافة الفرنسية 22/07/02).
    • جبال مونجورنو الواقعة في منطقة الزبيريا (المدية) تتعرض لقصف مكثف بواسطة طائرات الهليكوبتر الحربية. (التعبير 23/07/02).
  • 20 يوليو 2002: اعتقال أربعة مواطنين في درعة الميزان (تيزي وزو) لدعمهم الجماعات المسلحة (لو ماتين 21/07/02).
    • انفجار قنبلة في شنوة بلاج (تيبازة). (الصباح 21/07/02).
    • مظاهرة للمواطنين في أميزور (بجاية) للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين. اشتباكات بين أجهزة الأمن والمتظاهرين.
    • ذكرت صحيفة لو ماتان اليومية عن مقتل ثلاثة رجال مسلحين واعتقال ثلاثة آخرين خلال خدش للجيش في منطقة بومرداس.
    • إصابة ثلاثة جنود بجروح خطيرة خلال اشتباك مع مجموعة مسلحة في معارك أولاد عيسى (بومرداس). (الصباح 22/07/02).
    • اكتشاف ورشة لصناعة القنابل في مزرعة في خريشيا (الجزائر العاصمة). القبض على خمسة أشخاص ، سكان الأماكن. (الصباح 22/07/02).
    • مقتل عضو مزعوم في جماعة مسلحة في قصبة الجزائر (AFP 22/07/02).
  • 21 تموز 2002: اشتباك بين دورية من رجال الدرك وجماعة مسلحة كانت تقوم ببناء سد في الشفة (البليدة): مقتل عنصرين من المجموعة المسلحة وجرح اثنين من رجال الدرك. (الصباح 22/07/02).
    • مواطنون من منطقة المحمدية (الجزائر العاصمة) يسدون طريقًا للاحتجاج على التوزيع غير العادل للمساكن بواسطة دار البلدية. نشر فرق مكافحة الشغب. لا اشتباكات.
    • يهاجم مئات من الشباب العديد من الحانات في حي فورت تورك في برج الكيفان (الجزائر العاصمة) التي نُهبت وأحرقت. بعض عناوين الصحف الخاصة تتعلق بهذه الهجمات حتى الموت قبل يوم من مقتل مواطن شاب على يد حارس مرآب للسيارات التابع لهذه القضبان. تشير الدلائل إلى أن السكان ضاقوا ذرعا بهذه المطاعم والحانات ، التي توصف بأنها "أماكن مرتفعة من الفجور" وعدم استجابة السلطات للعديد من الشكاوى المقدمة من المواطنين. الأضرار المادية ستكون كبيرة. لا ضحايا.
    • اشتباك بين مجموعة مسلحة ودورية للشرطة في القادرية (البويرة): مقتل شرطي وجرح شرطي ومواطن آخر. (الصباح 23/07/02 و 28/07/02).
    • مجموعة مسلحة تهاجم معسكرًا للميليشيات في الكبابا (جيجل). تم صد هذا الهجوم. (التعبير 23/07/02).
  • 22 يوليو 2002: مواطنون من بلدية أولاد حداج ، بالقرب من الرغاية (بومرداس) يحاصرون مبنى البلدية للاحتجاج على التوزيع غير العادل للإسكان الاجتماعي. لا اشتباكات مع أجهزة الأمن.
    • راعي أصيب بجروح جراء انفجار قنبلة في حقل في أولاد أحمد ، بالقرب من درعة الميزان (تيزي وزو). (الصباح 24/07/02).
    • انفجار قنبلة عند مرور قافلة عسكرية في واد سفيون (سيدي بلعباس): 10 جرحى. (ديلي وهران 24/07/02).
    • يخدش مهم في maques Timezguida (المدية). لا توجد معلومات عن الخسائر المحتملة في الأرواح. (التعبير 24/07/02).
    • القبض على تيزي وزو كادك ، رمضان بوادي من قبل أجهزة الأمن ، في الوقت الذي يدعو فيه بن فليس إلى حوار غير مشروط! ! !
  • 23 يوليو 2002: انفجار قنبلة عند مرور دورية عسكرية بالقرب من دوار تاجورية (حساسنة-صيدا): 3 جرحى (لو ماتين 25/07/02).
  • 24 يوليو 2002: عمليات كاسحة في مناطق بني دوالة وأولاد عيسي وتيميزارت (تيزي وزو). مشاركة المدفعية الثقيلة في قصف المقوسة.
    • اليوم الخامس من إغلاق مقر بلدية أوكاس (بجاية) من قبل المواطنين غير الراضين عن توزيع المساكن. (التعبير 25/07/02).
  • 25 يوليو 2002: اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن عقب الحظر المفروض على مسيرة في مدينة تيزي وزو للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين في المنطقة. الإضراب العام كان يتبع على نطاق واسع. تم إعطاء إنذار لمدة ثلاثة أيام من خلال التنسيق Urush للإفراج عن المعتقلين. تم الإبقاء على طرد رؤساء الديرة (الولايات الفرعية) للولاية في حالة الرفض.
    • تم نزع فتيل قنبلة في مقهى بمدينة ليس سورس دي ألجر.
    • اشتباكات بين قبيلتين (جعفرة وهبة) في عين الحجار (صيدا): 12 جريحًا.
    • توقيف أحد عشر مواطناً في منطقة سيدي داود (بومرداس). إنهم متهمون بالمشاركة في "أعمال إرهابية" (Le Matin 28/07/02).
    • مقتل ثلاثة أشخاص وجرح خمسة آخرين على أيدي جماعة مسلحة في سيدي خالد (تيارت). (وكالة الصحافة الفرنسية 26/07/02).
  • 26 يوليو 2002: مقتل صحفي من قناة الجزائر ، مراد بلقاسم ناصر في منزله بالجزائر العاصمة. تم العثور عليه مقيد في خزانة. وكان رأسه العديد من الكدمات. سرقت الممتلكات الشخصية وسيارته.
    • تعليق بين مجموعة مسلحة ودورية عسكرية بالقرب من بوغني (تيزي وزو). لا توجد معلومات عن الخسائر المحتملة في الأرواح.
    • مقتل ثلاثة عناصر مشتبه بهم من جماعة مسلحة خلال عملية عسكرية في مزار رمكا ووادي رومان (ريليزان) (أ ف ب 27/07/02).
  • 27 يوليو 2002: نشر جهاز شرطة مهم في بجاية لمنع المسيرة التي نظمها التنسيق بين الطوائف. اشتباكات عنيفة تدور في أجزاء مختلفة من المدينة. في أميزور والقصور، اندلعت اشتباكات بين المتظاهرين وأجهزة الأمن. سيكون الناس الجرحى نأسف. يتم إغلاق الطرق بمساعدة العديد من المتاريس.
    • في أعقاب الحظر المفروض على مسيرة بجاية، قام المتظاهرون بنهب دير تايمزريت. الضرر المادي مهم جدا. (الصباح 28/07/02).
    • أعمال شغب في ريدجاس (ميلة). المتظاهرون يسدون الطرق ويحرقون العديد من المباني العامة (الضرائب ، شركة المياه ، المقر ...) للاحتجاج على نقص المياه.
    • مواطن مسن، مزارع يعمل في مهنة ، تم ذبحه في عين عبد الله ، بالقرب من الشعيبي (عنابة) (Le Matin 28/07/02).
    • مقتل شرطي وجرح مدني في درجانة (الجزائر العاصمة) على يد رجلين مسلحين تمكنوا من الفرار (الوطن 29/07/02).
  • 28 يوليو 2002: ذكرت صحيفة لو ماتان اليومية أن خمسة عشر من رجال الميليشيا قد ألقوا أسلحتهم في أغبس (تيزي وزو) خلال الأسبوع الماضي.
    • كمين ضد مركبة عسكرية في القادرية (البويرة) ؛ قتيل وثلاثة جرحى.
    • أحد رجال الميليشيا قتل على يد رجلين مسلحين في كاب جينيت (بومرداس). أثناء هروبهم ، سيقتل المهاجمون مدنيًا عابرًا. (الصباح 29/07/02).
    • انفجار قنبلة في حقل في دوار أولاد علي ، بالقرب من ثنية (بومرداس): إصابة 3 رعاة شباب بجروح. (الصباح 29/07/02).
    • جندي متقاعد يفرغ حمولة مسدسه على مواطنين في مقهى في القصور (بجاية): 4 جرحى. (الصباح 29/07/02).
    • اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وأجهزة الأمن في مكودة وتيزي راشد وواغونون (تيزي وزو) عقب وصول الجهاز العصبي المركزي أمام الدراس.
  • 29 يوليو 2002: استئناف الاشتباكات في منطقة القبائل، وانتهاء المهلة المرسلة من قبل تنسيقية العروش للإفراج عن المعتقلين السياسيين ، تحت طائلة طرد رؤساء الديرة (المحافظات الفرعية). إن تعزيز هذه الأجهزة الأمنية من قبل الأجهزة الأمنية منذ اليوم السابق كان بمثابة استفزاز من قبل المتظاهرين الشباب.
    • ولاية تيزي وزو:
    • في مدينة تيزي وزو: اشتباكات في عدة أحياء. جهاز شرطة مهم يحيط بالدائرة.
    • - في ماتكاس ، يغادر رئيس الديرة المبنى بناءً على طلب المتظاهرين. لا اشتباكات.
    • - في واجوين ، الاشتباكات عنيفة. يحاول المتظاهرون اقتحام الديرة. ثمانية جرحى سوف يستنكرون حسب الصحافة.
    • - في تيغزيرت ، أسفرت الاشتباكات بين المتظاهرين وأجهزة الأمن عن أربعة إصابات.
    • - في درعة الميزان ، يحاصر المتظاهرون الديرة. تدخل فرق مكافحة الشغب.
    • - في عزازقة وإفيرهون وبني دوالة وعين الحمام ، اشتباكات عنيفة أمام مقر الدراس.
    • في ولاية بجاية ، تقع مدن إغيل علي وصدق وأديكار وشيميني في مقر الاشتباكات بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن.
    • في Amenas (Illizi) ، يحاصر المواطنون قاعة المدينة للمطالبة بسحب ترشيح شخص بارز إلى "الانتخابات" المجتمعية التالية. تقوم الأجهزة الأمنية بتفريق هذا التجمع بالقوة.
    • مقتل ضابط بالجيش وعنصر من جماعة مسلحة أثناء عملية تفتيش في جاربوسة (ريليزان) (وهران اليومية 31/07/02).
  • 30 يوليو 2002: اليوم الثالث من الاشتباكات في واغنون (تيزي وزو) بين المتظاهرين وأجهزة الأمن. كثير من الجرحى يعربون عن أسفهم للإضراب العام الذي يشل المدينة.
    • استئناف الاشتباكات في منطقة جينيت في تيزي وزو.
    • اليوم الثاني من الاشتباكات في درعة الميزان بين المتظاهرين الشباب وفرق مكافحة الشغب. هاجم مقر daïra بالحجارة وقنابل المولوتوف.
    • في Larbaâ Nath Irathen ، تتحول مسيرة شعبية إلى أعمال شغب. اشتبك المتظاهرون و CNS بالحجارة وقنابل الغاز المسيل للدموع.
    • في ولاية البويرة، يتسبب قرار غرفة الاتهام في محكمة البويرة بإصدار أمر بإجراء تحقيق جديد بشأن بعض السجناء السياسيين في المنطقة في غضب المواطنين. في الأسنام وبشلول وتاوريرت ، يقوم المتظاهرون الشباب بسد الطرق وإقامة المتاريس.
    • اشتباكات في أمناس (إيليزي) بين المتظاهرين وأجهزة الأمن في أعقاب مسيرة احتجاج نظمت للاحتجاج على ترشيح مرشح لـ "الانتخابات" البلدية القادمة. سيكون صراعا قبليا. (الصباح 31/07/02). التقارير الصحفية زادت من الأمن حول مواقع سوناتراك في المنطقة.
    • مواطنون من محليات باكوش لخضر (سكيكدة) وبواتي محمود (قالمة) يغلقون الطريق الوطني 80 للاحتجاج على الظروف المعيشية. لا اشتباكات مع أجهزة الأمن.
  • 31 يوليو 2002: مقتل أحد أفراد الميليشيا وجرح اثنين آخرين في كمين نصبته مجموعة مسلحة في كاب جينيت (بومرداس) (Le Matin 01/08/02).
    • مواطنون من قرية El Tassatache ، الواقعة بين Collo و Skikda ، يقومون بإغلاق الطريق الوطني بجذوع الأشجار المحترقة والإطارات للاحتجاج على الظروف المعيشية.
    • اليوم الرابع من الاشتباكات في واغنون (تيزي وزو) بين المتظاهرين وفرق مكافحة الشغب.
    • اشتباكات بين المتظاهرين الشباب والمركز الوطني للإحصاء في منطقة جينيت في تيزي وزو. أصيب عنصرين من فرق مكافحة الشغب بجروح
    • مسيرة سلمية في بوزغوين (تيزي وزو) للمطالبة برحيل رئيس الديرة وتحرير السجناء السياسيين في المنطقة.
  • 01 أغسطس 2002: ذكرت صحيفة لو ماتان اليومية أن خمسة رعاة وميليشيا اعتقلتهم الأجهزة الأمنية في حساسنيا (صيدا) بسبب "دعمهم لجماعة إرهابية". (الصباح 01/08/02).
    • تم نزع فتيل قنبلة أمام محطة للحافلات في صوفيا بارك ، بالقرب من غراندي بوست في الجزائر العاصمة (لو ماتين 02-03 / 08/02).
    • مقتل جندي وإصابة اثنين آخرين بجروح خطيرة في انفجار قنبلة أثناء عملية تفتيش في ميتيسا (عنابة). (AP 03/08/02).
  • 3 أغسطس 2002: أعلنت جبهة القوى الاشتراكية عن مشاركتها في "الانتخابات" المجتمعية في 10 أكتوبر ، بشرط الإفراج عن جميع المعتقلين الذين تم اعتقالهم خلال أعمال الشغب على الأراضي الوطنية ووقف مضايقة المسؤولين المنتخبين المحليين. يبدو أن هذا الطرف قد تلقى ضمانات في "مكان مرتفع" فيما يتعلق بتدابير "الاسترضاء" هذه.
    • استئناف الاشتباكات في واجوين وتيزي وزو بين المحتجين الشباب وأجهزة الأمن. المقر الرئيسي لمدينة واجونون يتعرض للهجوم بالحجارة.
    • مركز التدريب المهني بالخضرية (البويرة) محترق من قبل رجال مسلحين (لو ماتين 04/08/02).
    • اعترض الطلاب المتدربين الشباب من الدرك وضربوه في فريها (تيزي وزو) على أيدي مواطنين شبان من المنطقة. وبحسب ما ورد أحرقت أمتعتهم في الساحة العامة.
    • العثور على مقبرة جماعية تحتوي على عشرات جثث المواطنين في جيد قاسم ، بالقرب من سيدي موسى (الجزائر العاصمة) (لو ماتين 04/08/02).
    • رأس وعضو شاب "تاب" وجد في ميليا. (ديلي وهران 04/08/02).
    • اثنين من رجال الميليشيات اختطفتهم مجموعة مسلحة في جبل وادي زياد (عنابة). سيتم العثور على جثثهم في اليوم التالي خلال عملية الجيش للجيش
  • الأحد أغسطس 2002: أعلنت الرئاسة، في بيان صدر في المساء، "تدابير عفو لصالح جميع المدانين في سياق مظاهرات النظام العام في جميع أنحاء الإقليم الوطني".
    • يعلن مكتب المدعي العام في الجزائر العاصمة عن اعتقال 14 مواطنا "مسؤولين عن أعمال إرهابية" في العاصمة والمناطق المحيطة بها.
    • تم إطلاق عملية شطيرة واسعة النطاق في المناطق المشهورة بين بلدات أمل (بومرداس) والخضارية (البويرة). (الصباح 04/08/02).
    • ووفقًا لصحيفة ديلي وهران ، فقد قُتل عضو مزعوم في جماعة مسلحة وأصيب اثنان آخران أثناء تفتيش للجيش في منطقة جربوسة (غليزان).
    • اشتباك بين جماعة مسلحة ودورية عسكرية أثناء عملية تفتيش بالقرب من أمل (بومرداس): 3 جنود أصيبوا بجروح خطيرة. (الصباح 06/08/02).
    • عبر مئات المواطنين عن سعادتهم في شوارع القبايل عقب إطلاق سراح المعتقلين الذين تم اعتقالهم خلال الحملة القمعية في الربيع الماضي.
    • قناة الجزيرة القطرية تعلن عن عقد مؤتمر جبهة الإنقاذ الإسلامي في بروكسل. حل الهيئات المختلفة (الهيئة التنفيذية في الخارج ، الهيئة البرلمانية و CCFIS) وإنشاء هيئة تنفيذية موحدة.
  • 6 أغسطس 2002: مقتل خمسة مواطنين وإصابة سيدة بجروح خطيرة برصاص مجموعة مسلحة في غابة بابار (عمي موسى ديرة - ريليزان).
    • اعتقال ثمانية مواطنين في تيارت بسبب "دعمهم للجماعات المسلحة. (الصباح 08/08/02).
    • تم إلقاء القبض على ستة عشر مواطناً بولاية بومرداس واتهامهم "بالإرهاب" قاضيا ديليس. (التعبير 07/08/02).
    • حملة واسعة في الأيام الأخيرة ضد مجموعة الهاتف المحمول العربية ORASCOM ، وعلي شرفا و ...... بوتيفليقة من صحيفتين يوميتين خاصتين (Le Matin و Le Soir d'Algerie). بوتفليقة متهم بتفضيل هذه المجموعة العربية وبيعها لأمراء الخليج. يتم تعبئة الريش الراديكالي لحفر الملفات القديمة. هذا تذكير غريب بحملة 1998 ضد الثنائي Zeroual-Betchine.
  • 7 أغسطس 2002: مقتل ستة عناصر مشتبه بهم من جماعة مسلحة أثناء عملية التطهير في منطقة أمل (بومرداس). واستخدمت المدفعية وطائرات الهليكوبتر الحربية لقصف القنبلة. (مساء الجزائر 07/08/02).
    • مسيرة شعبية في تيغزيرت (تيزي وزو) للمطالبة برحيل رجال الدرك في المنطقة والاعتراف بمنصة القصور من قبل السلطة. لا حوادث مع أجهزة الأمن.
  • 8 أغسطس 2002: مقتل شرطي عند حاجز طريق أقامته مجموعة مسلحة في سلمة بالقرب من دراع الميزان (وكالة الأنباء الجزائرية 08/08/02).
    • مقتل عضو مزعوم في جماعة مسلحة في سيدي نعمان (تيزي وزو) خلال عملية عسكرية (Le Jeune Indépendant 10/08/02).
    • مقتل أحد رجال الميليشيات وإصابة اثنين آخرين في كمين نصبته مجموعة مسلحة في أولاد حجاج (بومرداس). (الصباح 10/08/02).
    • أعمال شغب في بلدة القلعة الساحلية (طارف) في أعقاب طعن شاب مؤقت (جيفور رضا) على يد سمرمان من باتنة. حرق الملاهي والسيارات. تهاجم المباني العامة بالحجارة. المواطنون يستنكرون "انتشار أماكن الفجور". يطالبون بإغلاق هذه الملاهي والنوادي الليلية ومغادرة مفوض الشرطة في المدينة، والتي تعتبر متواطئة في هذا الموقف. تدخل فرق مكافحة الشغب. كان هناك 56 جريحًا (لو المتن والخبر 10/08/02).
  • 9 غشت 2002: قرر التنسيق بين عروش في بوحنون (تيزي وزو) مقاطعة "الانتخابات" الجماعية في 10 أكتوبر ، طالما لم تعترف السلطات بمنصة القصور.
    • استئناف "اعترافات" التلفزيون "للإرهابيين" على التلفزيون. مجموعة "مؤلف هجمات الجزائر ومحيطها" المؤلفة من 13 عضواً "تعترف" بجرائمها بتفاصيل كثيرة. كان مسؤولاً عن الهجمات في الجزائر ودويرة والعشور ولرباع وزيرالدة و ...... تازمالت (بجاية).
    • عنصر مزعوم لجماعة مسلحة قُتل خلال عملية عسكرية في خوان سيباو (تيزي وزو). (الصباح 11/08/02).
    • انفجار قنبلة عند مرور دورية للشرطة في شاطئ سكيكدة العظيم: قتيلان و 5 جرحى. (اليوم 11/08/02).
    • اشتباك بين مجموعة مسلحة وجنود في بوغدين (ريليزان): مقتل عنصرين من عناصر الجماعة المسلحة. (APS 10/08/02).
    • اشتباك بين دورية عسكرية وجماعة مسلحة في القادرية (البويرة). (الصباح 11/08/02).
    • مواطن اختطف عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون في أولاد الأبطال (معسكر). سيتم العثور على جثته بعد ثلاثة أيام في منطقة تيغنيف.
  • 11 أغسطس 2002: انفجار قنبلة عند مرور جرار في مرسات (تبسة): قتيل واحد وستة جرحى (اليوم 13/08/02).
    • عنصر مزعوم لجماعة مسلحة قُتل خلال عملية تفتيش في بقع بويتاس (سيدي بلعباس) (L'Expression 12/08/02).
  • 12 أغسطس 2002: مقتل اثنين من رجال الميليشيا في بغلية ، بالقرب من دلس (بومرداس) على أيدي رجال مسلحين تمكنوا من الفرار
    • ذكرت صحيفة "التعبير" اليومية عن مقتل خمسة أشخاص يشتبه بأنهم أعضاء في جماعة مسلحة خلال عملية عسكرية خلال الأسبوع الماضي في منطقة زيما المنصورية (جيجل). وفقا للصحيفة ، كان مفجر سوخوي شارك في العملية؟ ؟ ! !
  • 14 غشت 2002: الحملة ضد بوتفليقة مستمرة عبر الصحافة. تواصلت صحيفة Le Matin اليومية "كشفها" عن علي شرفا ، بينما ذكرت صحيفة لاكواليتي عن حادثة وقعت أمام مدخل رئاسة الجمهورية حيث تسببت فتاة ، تدعي أنها ابنة بوتفليقة ، في فضيحة تطالب برؤية "والدها" !!!!!
    • انفجار قنبلة بالقرب من سينما في مدينة تبسة. لا ضحايا. الأضرار المادية ستكون كبيرة.
    • اشتباكات بين المواطنين ورجال الدرك إثر تدمير منشآت غير قانونية في الحقل الزراعي سي هاويس في عين بنيان (الجزائر العاصمة). سيكون الناس الجرحى نأسف.
    • اجتماعات في بني دوالة وتيزي وزو ضد "الانتخابات" البلدية في 10 أكتوبر ، بقيادة أعضاء من حركة المواطن. لا حوادث مع أجهزة الأمن.
    • مواطن (حطاب رشيدي) قُتل على يد مسلحين قرب عين بنيان (عين الدفلى). (الصباح 16-17 / 08/02).
  • 15 غشت 2002: تم اعتقال 14 مواطناً في سي مصطفى (بومرداس) خلال الأسبوع الماضي بسبب "أنشطة إرهابية". (الصباح 15/08/02).
    • ستة وعشرون مواطنًا ينتمون إلى ثلاث عائلات (قنفود ، رابحي ، الإبراهيمي) ، من بينهم 13 طفلاً ذُبحوا على أيدي جماعة مسلحة في دوار الخضر ، في بلدية هارشون (الشلف) (وكالة الأنباء الجزائرية ووكالة الصحافة الفرنسية 16/08/02. الوطن 16-17 / 08/02).
  • 17 أغسطس 2002: ذكرت صحيفة Le Matin اليومية أن ثلاثة عناصر مزعومة من جماعة مسلحة قتلوا خلال عمليتين منفصلتين خلال عطلة نهاية الأسبوع في منطقة ثنية (بومرداس). في إحدى العمليات وما زالت وفقًا للصحيفة نفسها ، كانت المروحيات مثل أباتشي قد استخدمت (؟!).
  • 18 أغسطس 2002: قصف عنيف للموك على المنحدر الجنوبي لجوردجورا (البويرة). مشاركة خمس طائرات هليكوبتر في هذه العملية (Le Matin 19/08/02).
  • 19 أغسطس 2002: مقتل ثمانية أشخاص يشتبه في أنهم من عناصر جماعة مسلحة خلال عملية عسكرية في جبال بويتاس (سيدي بلعباس) خلال الأسبوع الماضي.
  • 20 أغسطس 2002: كمين ضد دورية لقوات الدرك على شاطئ إيشيت ، بالقرب من الريغا (بومرداس): قتيل وجريحان في حالة خطيرة (لو ماتين 22/08/02).
  • 21 أغسطس 2002: مثل عشرة مواطنين متهمين "بدعم الجماعات المسلحة" أمام مكتب المدعي العام في ديليس (بومرداس).
    • أقامت مجموعة مسلحة حاجزًا في زلكوم ، بالقرب من تيزي وزو. لا ضحايا.
    • عنصر مزعوم لجماعة مسلحة قُتل خلال عملية دهم للجيش في سيريانا (باتنة). (AP 24/08/02).
  • 22 غشت 2002: أول تقييم للعملية الواسعة في منطقة البويرة: مقتل عشرة عناصر مشتبه بهم من جماعة مسلحة وجندي واحد وجرح خمسة جنود آخرين.
    • مواطنو سكيكدة يسدون شوارع المدينة للاحتجاج على نقص المياه المزمن.
    • جهاز شرطة مثير للإعجاب يمنع عقد اجتماع لأوروش في البويرة كجزء من حملة مناهضة للتصويت. مناوشات تجري مع المتظاهرين دون أي إصابات.
    • أطلق أحد رجال الميليشيا النار على مواطنين في حفلة في سيدي علي بوسيدي (سيدي بلعباس): قتيل وجريحان. (الوطن 23-24 / 08/02)
  • 23 أغسطس 2002: استمرار العملية المتعفنة في منطقة البويرة. إصابة خمسة جنود بجروح خطيرة خلال تصادم مع عناصر جماعة مسلحة. تم القبض على سبعة عناصر من مجموعة مسلحة من بينهم امرأتان. (الصباح 25/08/02).
    • أحد رجال الميليشيات ينتحر في مدكال (باتنة) أثناء حراسته (AP 24/08/02).
  • 25 أغسطس 2002: مقتل اثنين من المواطنين عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون بالقرب من سيدي عكاشة (الشلف). (APS 26/08/02).
    • مقتل ثمانية أشخاص مشتبه بهم من جماعة مسلحة وإصابة أربعة جنود بجروح خطيرة في أعقاب عملية للجيش قام بها الجيش في غابة عفورو (البويرة)
    • حملة كبيرة لزعزعة استقرار جبهة القوى الاشتراكية التي تقوم بها بعض وسائل الإعلام. تم الإبلاغ عن معلومات كاذبة حول الاستقالات "الضخمة" داخل الاتحادات وسحب المرشحين للانتخابات البلدية. توزع المنشورات في بعض قرى القبائل ، تندد بمشاركة هذا الحزب في "الانتخابات".
  • 26 أغسطس 2002: مواطنان ، يفترض أنهم من أعضاء جماعة مسلحة قتلوا على أيدي رجال الشرطة في مقهى في البليدة. عنصر ثالث كان يمكن أن يهرب.
    • مقتل مزارع على يد مسلحين في بني أولبين (سكيكدة).
    • طعن جندي على يد مجهولين في تنس (الشلف). (يوميًا من وهران 27/08/02).
    • نهب مقر FFS في تيزي وزو بين عشية وضحاها. وحدات المعالجة المركزية الكمبيوتر قد سرقت. (الحجية 28/08/02).
    • تدين العديد من اللجان الشعبية لقرى ولايتي بجاية وتيزي وزو التلاعب ببعض مرحلات قبائل السلطة التي تتحلل في المنطقة وتدعو الناس إلى التصويت لتعيين ممثليهم المحليين. أصبحت الانقسامات عالية في حركة المواطن والورش.
    • في شهادة نُشرت على موقع MAOL على الإنترنت، أكد ضابط كبير، المقدم رضوان القاسمي، أن "الجماعة الإسلامية المسلحة" هي عبارة عن نظام، ويضمن أن "الإرهاب" سيختفي فقط مع اختفاء الجنرالات المسؤولين عن المأساة.
  • 27 غشت 2002: لقاء الأورش في عين الحمام (تيزي وزو) كجزء من حملة مناهضة للتصويت. وقعت مناوشات بسيطة مع نشطاء جبهة القوى الاشتراكية.
    • إحراق مباني جبهة القوى الاشتراكية والتجمع الكونغولي من أجل الديمقراطية (بجاية) أثناء الليل.
    • عملية تجريف الجيش في جبال سيدي سالم بمنطقة بودواو (بومرداس) بعد تعرضها للقصف في اليوم السابق.
    • مقتل عضو مزعوم في جماعة مسلحة عند نقطة تفتيش عسكرية عند مدخل المدية.
    • خلال تنصيب لجنة مراقبة "الانتخابات" المجتمعية، أعلن بوتفليقة أن سياسة المصالحة هي السبيل الوحيد للخروج من الأزمة العميقة في الجزائر. بعد هذا الإعلان، من المتوقع أن ترتفع الأقلية التي تم القضاء عليها.
  • 29 أغسطس 2002: تم الإبلاغ عن السدود التي أقامتها الجماعات المسلحة في ميتشراس وبوغني (تيزي وزو). لا ضحايا.
    • انفجار قنبلة عند مرور دورية في مزرع بني فودهالا (باتنة): عسكري بجروح خطيرة.
  • 30 أغسطس 2002: عملية تمشيط للجيش في منطقة عاصي يوسف، بالقرب من بوغني (تيزي وزو).
    • اشتباك بين جماعة مسلحة وجنود في بوغني (تيزي وزو). لا توجد معلومات عن الخسائر المحتملة في الأرواح.
    • عضو مزعوم في جماعة مسلحة قُتل في ميتشراس (تيزي وزو) في كمين نصبه الجيش.
  • 31 أغسطس 2002: كمين قاتل ضد قافلة من الجنود والميليشيات في مكان يسمى بانتو، بالقرب من بني بشير (سكيكدة): 8 قتلى و 7 جرحى بين الجيش ومقتل واحد بين المهاجمين. (الحرية 03.09 / 02).
    • مظاهرة في ميرين (سيدي بلعباس) للاحتجاج على عنصر القوائم الانتخابية البلدية. تم قطع الطرق واحتلال قاعة المدينة من قبل المتظاهرين. لا ضرر.
    • تم إغلاق الطريق الوطني 26 عبر قرية أميروش (أكبو بجاية) من قبل السكان لمدة أربعة أيام للاحتجاج على نقص المياه المزمن. (الصباح 1/09/02).
    • مواطن قُتل على يد مجموعة مسلحة في بوكا تفران (الشلف). أصيب والده البالغ من العمر 70 عامًا بجروح خطيرة خلال الهجوم. (الوطن 02/09/02).
    • اعتقال 17 شخصاً على أيدي أجهزة الأمن في حي زيتون (صيدا). لقد تظاهروا بأنهم من الماركسيين الإسلاميين والمواطنين المضطربين على الطرق بإقامة حواجز على الطرق. (التعبير 05/09/02).
  • 1 سبتمبر 2002: إصابة أحد المليشيات بجروح عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون على محور تايمزريت - برج منايل (بومرداس). (الصباح 05/09/02).
    • مظاهرة شعبية في شلغوم العيد (قسنطينة) للاحتجاج على التوزيع غير العادل للمساكن. تم حظر RN 5 وشغل مقعد daïra. لا عنف أو ضرر.
    • استئناف تفجير معقل عفورو، بالقرب من حيزر (البويرة).
    • الرئيس التنفيذي لشركة المنظفات (ENAD)، مدور كمال نور الدين، قتل عند حاجز طرق أقامه الجنود عند جسر بوغني الأسود (تيزي وزو). اعتقادا منه أنه كان يتعامل مع جماعة مسلحة، رفض المسؤول إطاعة إشارات الجنود الذين فتحوا النار عليه. (الصباح 03/09/02).
    • ذبح مواطنان (والد 90 عامًا وابنه) في منزلهم على أيدي جماعة مسلحة في أبو الحصين (الشلف) (أ ف ب 02/09/02).
    • مقتل ثلاثة مواطنين بالقرب من وادي، في منطقة أربع (البليدة). (AFP 02/09/02).
    • العثور على سبعة مشتبه بهم من أعضاء جماعة مسلحة مقتولين قرب عنابة (AP 03/09/02).
  • 2 سبتمبر 2002: تم إحراق مقر جبهة القوى الاشتراكية آيث عيسى ميمون (تيزي وزو) خلال الليل من قبل الغرباء.
    • مقتل ثلاثة أشقاء (سيلالي) عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون في مكان يدعى بوخرات ، بالقرب من الطبلة (المدية).
    • مقتل شقيقين (تشيكو) عند حاجز طريق أقامته مجموعة مسلحة عند المدخل الجنوبي لمدينة المدية. (APS 03/09/02 - الصباح ، 04/09/02).
    • اشتباك بين مجموعة مسلحة ودورية من الدرك في دوار المعادين ، بالقرب من مفتاح (البليدة). لا ضحايا. (مساء الجزائر 04/09/02).
    • مقتل أربعة أشخاص مشتبه بهم من أعضاء جماعة مسلحة وجرح آخرين خلال قصف مزار عفور (البويرة) (أ ف ب 05/09/02).
  • 3 سبتمبر 2002: قصف المدفعية لمدينة تكدة وحازر (البويرة). (الحجية 04/09/02).
    • انفجار قنبلة عند المعبر العسكري في مكان يُطلق عليه كاريير بالقرب من العلية (سكيكدة): قتيلان.
    • جندي خطف وقتل على يد جماعة مسلحة في روكنيا (قالمة). (الوطن 05/09/02).
  • 4 سبتمبر 2002: إصابة أحد أفراد الميليشيا بجروح خطيرة جراء انفجار قنبلة في سيدي عبد الرحمن (الشلف). (الحرية - الصباح 05/09/02).
    • أصيب خمسة جنود وثلاثة من رجال الميليشيات بجروح ، بعضهم خطير أثناء تفجير قنبلة في مسعد (الجلفة) حيث نفذوا عملية تفكيك (AP 08/09/02).
  • 5 سبتمبر 2002: أربعة مواطنين من نفس العائلة (عبد النبي)، بينهم طفلان قُتلا في منزلهما على أيدي جماعة مسلحة في دوار أولاد عبد الله، بالقرب من بوقادير (الشلف). خلال هذه المذبحة، سيتم اختطاف فتاتين من قبل هذه المجموعة المسلحة. (الحرية 6-7 / 09/02)
    • مقتل ثلاثة مواطنين ينتمون إلى نفس العائلة (زرولي) وجرح آخر في منزلهم في سيدي إبراهيم، بالقرب من مليانة (عين الدفلى).
    • مقر FFS تيفرا (تيزي وزو) أحرقت من قبل الغرباء. (الحرية 6-7 / 09/02).
    • مقتل رجل ميليشيا خلال اشتباك مع جماعة مسلحة في سيدي عبد العزيز (جيجل) (أ ف ب 07/09/02).
    • جثة رجل متفحمة عثر عليها في أبو الحسن (الشلف). اختفى هذا الشرطي لعدة أيام. (الوطن 08/09/02).
  • 6 سبتمبر 2002: جندي أصيب بجروح جراء انفجار قنبلة في تيغرين ، بالقرب من أزفون (تيزي وزو). (مساء الجزائر 6-7 / 09/02).
    • المحلية من مرشح FFS "الانتخابات" البلدية أحرقت من قبل الغرباء في قرية Ikhentachene ، المشتركة آيت أومالو (تيزي وزو). (الصباح 6-7 / 09/02 - الحرية 08/09/02).
    • يتم عقد العديد من الاجتماعات في منطقة القبائل خلال عطلة نهاية الأسبوع التي تنظمها فرقة "الأوروش" كجزء من حملة مقاطعة "الانتخابات" البلدية. لا حوادث للندم.
    • اقتحم حوالي عشرين رجلاً مسلحين برشاشات الكلاشينكوف والفؤوس والسكاكين دوار بن والي ، بالقرب من كاب جينيت (بومرداس) وتوجهوا إلى مضرب السكان. يعتقد البعض أنها عصابة من البلطجية، بينما يعتقد البعض الآخر أنها ستكون جماعة معارضة مسلحة.
    • انفجار قنبلة عند مرور دورية عسكرية في لخماسية بالقرب من العزباء (سكيكدة): إصابة 4 جنود بجروح خطيرة.
    • مقتل جندي وإصابة اثنين آخرين في انفجار قنبلة قرب مسعد (الجلفة).
  • 7 سبتمبر 2002: إصابة جنديين بجروح جراء انفجار قنبلة أثناء مرورهما خلال عملية تمشيط في بيسي (سكيكدة).
    • غابة أصيبت بجروح طفيفة في زيتونة بالقرب من كولو، على أيدي رجال مسلحين تمكنوا من الفرار. تم تدمير سيارته.
    • مواطنون من قرية وادي غير (بجاية) يسدون الطريق الوطني 12 احتجاجًا على زيادة تعريفة النقل العام.
    • مواطنو قرية أث بوعلي (البويرة) يسدون RN 5 للاحتجاج على ندرة المياه.
    • قام متظاهرون شبان بطعن اللواء السابق لقوات الدرك (بجاية) بالحجارة ثم هاجموا حصار قوات جبهة القوى الاشتراكية التي تعرضت للنهب. وورد أن الاشتباكات التي وقعت مع أجهزة الأمن أسفرت عن إصابتين بعد إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع. اعتقال ثمانية محتجين شباب. (الصباح 09/09/02).
  • 8 سبتمبر 2002: عملية عنيفة في فرك Collo، اليوم التالي للهجوم على حراس الغابات ، أسفرت عن مقتل ثلاثة جنود و 12 جريحًا، إثر قصف القنابل في طريقهم . (الصباح 09/09/02).
    • وفقًا لصحيفة الأحرار اليومية، ورد أن مرشحي جبهة القوى الاشتراكية في "الانتخابات" الجماعية لبلديات أزفون وفريحة وبوزقوين (تيزي وزو) تلقوا تهديدات بالقتل.
    • رجل ميليشيا يدعى أركاب حامد، قتل على يد مسلحين في دوار أولاد بلعيد ، بالقرب من توزالين (بومرداس).
    • انفجار قنبلة في مدينة 5 يوليو، عنابة 2002: قتيل وجريح.
    • إصابة أحد أفراد الميليشيا بجروح خطيرة في كمين نصبته مجموعة مسلحة بالقرب من أولاد علي (عين الدفلى).
    • مقتل ثلاثة عناصر مزعومة من جماعة مسلحة خلال عملية عسكرية في بانتوس (سكيكدة).
    • بودو (بومرداس) عنصران مشتبه بهما في جماعة مسلحة قتلوا خلال عملية عسكرية عند المخرج.
  • 9 سبتمبر 2002: انفجار قنبلة في مزرعة بالقرب من بوحد (عنابة): مقتل أحد رجال الميليشيا وابنه بجروح خطيرة.
    • انفجار قنبلة في منزل مهجور في أولاد بن عامر (البويرة): شابان جريحان.
    • المحلية أحرقت من قبل أشخاص مجهولين في فريحة (تيزي وزو).
    • مقتل شخصين يشتبه في أنهما من عناصر جماعة مسلحة في شنوفا، بالقرب من مسعد (الجلفة) خلال عملية توغل.
  • 10 سبتمبر 2002: تعرض مقر جماعة FFS Maatkas (تيزي وزو) للنهب ليلة أمس من قبل الغرباء. تم حرق الوثائق. (الصباح 12/09/02).
    • اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن في لاربع ناث إيراثين (تيزي وزو). (الصباح 12/09/02).
    • مقتل شاب على يد مسلحين في بني سعيد (سطيف). كان قد أنهى للتو خدمته الوطنية (AP 14/09/02).
  • 11 سبتمبر 2002: في الحفل التذكاري للأحداث المأساوية في نيويورك وواشنطن ، أعلن السفير الأمريكي في الجزائر: "لقد تعلمنا الكثير من الجزائر ويمكننا الاستفادة من تجربتها في هذا المجال" (كذا) (الحرية 12/09/02). 200000 قتيل ، شاتونوف ، حوش شنو ، تقنية القماش ، الشعلة ، المذابح ، النابالم كلها تجارب. تجارب غنية جدا!
    • مواطن يبلغ من العمر ستين عامًا وزوجته قتلتهم جماعة مسلحة في أولاد سيدي هيني (الشلف) (AP 14/09/02).
  • 12 سبتمبر 2002: مقتل أربعة جنود وإصابة ثمانية آخرين في كمين نصبه حوالي 15 رجلاً مسلحًا في مكان يُدعى مرحانية ، عند المدخل الجنوبي لقادرية (البويرة).
    • قتل رجل ميليشيا (العوجدي لخضر) "بطريق الخطأ" على يد ميليشيا آخر أخطأ في ارتكابه "إرهابي" في الزوبيا ، بالقرب من برواجية (المدية).
  • مقتل 11 مواطنًا في بهدود، بالقرب من سيدي لخضر (عين الدفلة) على أيدي رجال مسلحين أقاموا حاجزًا على الطريق. أربع سيارات محترقة. (APS 13/09/02 و Morning 13-14 / 09/02).
    • انفجار قنبلة في محطة للحافلات في عين تركي (عين الدفلى): 5 مواطنين على معبر حافلة ، أصيب. (الصباح 13-14 / 09/02).
    • مقتل عشرة من رجال الأمن وجرح ستة آخرين في كمين نصبته مجموعة مسلحة في أولاد سي سليمان قرب باتنة. (الشروق ، الخبر 13-14 / 09/02). وفقا لو ماتان (16/09/02) سيكون 5 جنود و 5 رجال ميليشيا.
    • تمنع الشرطة الاجتماع الذي ينظمه التنسيق بين الأحياء والقرى في تيزي وزو، كجزء من حملة لمقاطعة "الانتخابات" الجماعية. لا حوادث ملحوظة.
    • منع المتظاهرون الاربعاء ناث ايراثن (تيزي وزو) من تنظيم تجمع حاشد نظمته جبهة القوى الاشتراكية ، كجزء من إعداد "الانتخابات" المجتمعية. تحيا ولكن لا حوادث.
  • 13 سبتمبر 2002: مجموعة من المتظاهرين الشباب تمنع عقد اجتماع للجبهة القوى الاشتراكية أمام قاعة مدينة القصور (بجاية). خالد تازاغارت، السكرتير الوطني للحزب، يتعرض لاعتداء عنيف ويهرب من جروح متعددة في الرأس.
    • مباني جبهة القوى الاشتراكية تالا حمزة (بجاية) نهبها مجهولون.
    • إن منع عقد اجتماع في مدينة تيزي أوزو (CNEP) كان يهدف إلى تنظيم تنسيق للمواطنين في سياق حملة مناهضة للتصويت يتحول إلى أعمال شغب. وسط المدينة هو مسرح الاشتباكات بين المتظاهرين الشباب وفرق مكافحة الشغب. وبحسب ما ورد أحرق رجل شرطة من قبل كوكتيل مولوتوف
    • تفجيرات عنيفة لمارك العلية وفيلفيلا وبيسي (سكيكدة). جثتان محترقتان لعناصر مشتبه بها من جماعة مسلحة اكتشفت خلال عملية التجريف.
    • مقتل شخصين يشتبه في أنهما عضوان في جماعة مسلحة خلال عملية عسكرية في بوحيت الحميز ، بالقرب من بوززة (البويرة). (التعبير 14/09/02).
  • 14 سبتمبر 2002: اقتحمت مجموعة مسلحة مصنع تكسير يقع في مكان يسمى Stita ، على طريق Tigzirt (تيزي وزو) وحرائق المعدات (الرافعة والآلات ...) وثلاث شاحنات. لا ضحايا الإنسان. تقدر الأضرار المادية بمبلغ 300 مليون دينار. (الصباح و تريبيون 16/09/02).
    • عضو مزعوم في جماعة مسلحة قُتلت على أيدي الشرطة في مكان يدعى بونت دي بوجي (تيزي وزو).
    • تعرض مقر جبهة القوى الاشتراكية في بني كسيلة (بجاية) للنهب والحرق على أيدي أشخاص مجهولين (Le Matin 17/09/02).
  • 15 سبتمبر 2002: مقتل جنديين وجرح عشرين آخرين في كمين نصبته مجموعة مسلحة في منطقة بيسي - بانتوس (سكيكدة) حيث استمرت عملية واسعة النطاق لأعمال الشغب لمدة أسبوع. (الصباح 16/09/02).
    • شاب من تيزي راشد اختطفه رجال مسلحون يرتدون الزي العسكري بالقرب من فريحة (تيزي وزو) بينما كان يقود سيارته في شاحنته. (الصباح 16/09/02).
    • رجل ميليشيا (بواروس بوعلام ، 50 عاماً) قُتل على يد مجموعة مسلحة بالقرب من منزله في حوش بيغيت في منطقة كورسو (بومرداس). (الصباح 17/09/02).
  • 16 سبتمبر 2002: مقتل شرطي بالقرب من منزله في أزفون (تيزي وزو) (إيراي و أ ف ب 17/09/02).
    • انفجار قنبلة عند مرور قافلة عسكرية في منطقة آيسي بالقرب من بني دوالة (تيزي وزو): 5 جنود أصيبوا بجروح خطيرة.
    • اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن في الناصرية (بومرداس) عقب استدعاء الشرطة لمواطنين من أوروش. (الصباح 18/09/02).
    • مقتل عنصرين يشتبه في أنهما من جماعة مسلحة في جبل معينه (المسكرة) خلال عملية عسكرية. (AP 17/09/02).
  • 17 سبتمبر 2002: مقتل ثلاثة عناصر مشتبه بها من جماعة مسلحة في وسط الجزائر (شارع مصطفى أولي صياد) بينما كانوا يستقلون سيارة.
    • انفجار قنبلة عند مرور دورية عسكرية في زكري (تيزي وزو): قتيل وجريحان
    • تعرض مقر FFS Ouaguenoun (تيزي وزو) للنهب والحرق من قبل الغرباء
    • مواطنون شيميني (بجاية) يمنعون عقد نقاش في مؤتمر التجمع الكونغولي من أجل الديمقراطية. لافتات الحزب ممزقة. (الصباح 19/09/02).
  • 18 سبتمبر 2002: قام مئات من مواطني شلالت العظورة (المدية) بإغلاق الطريق المؤدي إلى سيدي عيسى للاحتجاج على الظروف المعيشية والبطالة ونقص المياه. ونهب المتظاهرون مبنى البلدية ومقر الديرة والحديقة العامة واستلام الضرائب.
    • مقتل رجل ميليشيا يدعى حسين يوسفي في كمين نصبه رجال مسلحون قرب عين حمادي (الشلف).
    • مقتل 13 شخصًا من عناصر جماعة مسلحة خلال عملية عسكرية في معاريف (معسكر)
    • مقتل ثلاثة عناصر مشتبه بهم من جماعة مسلحة في منطقة قالمة.
  • 19 سبتمبر 2002: بدء الحملة الانتخابية لـ "الانتخابات" المجتمعية في 10 أكتوبر في لامبالاة شبه كاملة. توتر شديد في منطقة القبائل حيث يوجد خوف من الاشتباكات بين مؤيدي ومعارضي إجراء هذه الانتخابات. يخشى الكثير من المراقبين الاستفزازات.
    • اشتباك بين مجموعة مسلحة وميليشيات في إغيل أوكارو، بالقرب من تيزي غنيف (تيزي وزو): مليشيان جريحان. (الصباح 20-21 / 09/02).
    • تمنع الأجهزة الأمنية عقد اجتماع لجماعة العوروش كجزء من حملة لمقاطعة "الانتخابات" الجماعية في لاربع ناث إيراثين (تيزي وزو) مما أسفر عن اشتباكات عنيفة. التوتر حيوية جدا في المدينة.
    • الطريق المؤدي من أحمد رشيدي إلى مدينة ميلة أغلقه المتظاهرون للاحتجاج على عدم وجود مدرسة ثانوية في المدينة. ونهبت سيارات بعض المسؤولين.
  • 20 سبتمبر 2002: مقتل ستة عناصر مشتبه بهم من جماعة مسلحة أثناء عملية تفتيش في سكيكدة.
    • تم إحراق مقري جبهة القوى الاشتراكية إيفرهونين (تيزي وزو) وأميزور (بجاية) أثناء الليل على أيدي أشخاص مجهولين.
    • مجموعة من الشباب من قرية عيليتن ، بالقرب من سهاريج (البويرة) تمنع عقد اجتماع مع جبهة القوى الاشتراكية.
  • 21 سبتمبر 2002: المواطنون في قرية آيت يحيى موسى ، بالقرب من درعة الميزان (تيزي وزو) يغلقون مقر دار البلدية للاحتجاج على النقص المزمن في المياه.
    • عملية التجريف في فرك القادرية (البويرة). استخدام المدفعية. جندي أصيب بجروح جراء انفجار قنبلة.
    • شركات النقل الخاصة تسد طريق بوغني درعة الميزان (تيزي وزو) للاحتجاج على تدهور الطرق.
  • 22 سبتمبر 2002: مقتل شخصين يشتبه في أنهما عضوين في جماعة مسلحة في حماة بوزيان (قسنطينة). سيكون موسى سيليني ومحمد بودراع.
    • مقتل جندي وإصابة آخر بجروح خطيرة في انفجار قنبلة في الغويطة. (ماسكارا).
  • 23 سبتمبر 2002: تعرض مرشح قائمة جبهة القوى الاشتراكية في سمعان (بجاية)، أجاود بلقاسم، لهجوم عنيف من قبل عصابة من الشباب. بعد إدخاله على وجه السرعة إلى المستشفى، سوف يخرج بعدة غرز. يدين جبهة القوى الاشتراكية هذه الاستفزازات التي يصفها بأنها "ممارسات فاشلة وفاشية". سيتمكّن الحزب نفسه من عقد اجتماعه في أقبو (بجاية) على الرغم من محاولات استفزاز جماعة معادية لـ "الانتخابات". يبدو أن سكان بجاية وتيزي وزو لا يستجيبون لبعض الدعوات التي من شأنها إشعال النار في المنطقة خلال "الانتخابات" الجماعية. العديد من لجان المدن والقرى و Ourouchs تنأى بنفسها عن هذه الأعمال العنيفة ضد FFS.
    • شائعات تنتشر في الجزائر تشير إلى دخول عباسي مدني إلى المستشفى.
  • 24 سبتمبر 2002: يعقد FFS اجتماعه الانتخابي في عين الحمام (تيزي وزو) ولكن ليس في افرحونن حيث ينظم العديد من الشباب الذين يقودون حملة مناهضة للتصويت اعتصاما في نفس الموقع حيث تم التخطيط للاجتماع. لا حوادث.
    • قتل عضو مزعوم في جماعة مسلحة وجرح اثنان آخران بالقرب من خميس الخشنة (بومرداس) خلال عملية عسكرية.
  • 25 سبتمبر 2002: أطلق أكاديميون تيزي وزو نداء للحكمة والتحذير من سياسة الانقسام التي تؤثر على منطقة القبائل، داعين السكان إلى الوضع الخطير الذي يواجه البلاد و "الانجرافات الخطيرة التي "التثبيت بشكل دائم والتي تغذي حالة متقدمة من التحلل".
    • اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن في ماتكاس (تيزي وزو) أمام لواء الدرك السابق. لم تقع إصابات.
    • مرشح جبهة القوى الاشتراكية في "الانتخابات" الجماعية لآيت محمود (تيزي وزو) ومتشدد من نفس الحزب تعرض لهجوم جسدي من قبل رجال الميليشيات السابقين.
  • 26 سبتمبر 2002: تم منع اجتماع للجبهة الاشتراكية في سيدي عيش (بجاية) من قبل مجموعة من الشباب العنان. تم نهب مباني جبهة القوى الاشتراكية ، وجبهة التحرير الوطني، وتنظيم المجاهدين السابقين. اشتباكات بين المتظاهرين الشباب وفرق مكافحة الشغب.
    • نهاية عملية كاسحة كبيرة قام بها الجيش منذ 3 سبتمبر في منطقة الحروش (سكيكدة) والتي شارك فيها 2500 جندي. سيكون عدد القتلى 16 قتيلا و 40 جريحا بين الجيش و 6 قتلى بين الجماعات المسلحة.
  • 27 سبتمبر 2002: خمسة مواطنين من قرية آيت فيلكاي ، بالقرب من دارجينا (بجاية)، اختطفهم رجال مسلحون ثم أطلق سراحهم بعد تعرضهم لمعاملة وحشية.
  • انفجار قنبلة في تيغرين (تيزي وزو): مواطنان جريحان.
    • نهب مقر جبهة القوى الاشتراكية وحزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية (بجاية) ليلاً من قبل مجهولين.
    • تعرض مقر FFS Illoula Oumalou (تيزي وزو) للنهب ليلاً من قبل مجهولين.
    • أعمال شغب في حي جديد دي بشار، عند خروج الملعب. تتعرض المباني العامة للهجوم بالحجارة من قبل المتظاهرين الشباب.
    • "وزير" الدفاع السابق، خالد نزار، يخسر محاكمته في باريس ضد الملازم الثاني سويدية.
    • يقرر تنسيقية العروش بجاية وتيزي وزو مسيرة احتجاج يوم 5 أكتوبر وإضراب عام في يومي 8 و 9 أكتوبر مع وجود عائق في الانتخابات الجماعية يومي 10 أكتوبر.
  • 28 سبتمبر 2002: مقتل سبعة مواطنين خلال الليل في منطقة رجبيم، بالقرب من عمي موسى (غيليزان) على أيدي أفراد مسلحين يرتدون الزي العسكري وسيتمكنون من الفرار.
  • 30 سبتمبر 2002: تشير العديد من الشهادات إلى وصول تعزيزات من كتائب مكافحة الشغب في ولايات بجاية وتيزي وزو ، تحسبا لـ "الانتخابات" الجماعية.
    • اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والشرطة في اغزر أمقران (بجاية) عقب مرور تعزيزات من فرق مكافحة الشغب.
    • مقتل أربعة عناصر مشتبه بهم من جماعة مسلحة خلال عملية عسكرية في منطقة أمل (بومرداس).
    • في مؤتمر صحفي، يتحدث الأمين العام لحزب جبهة القوى الاشتراكية عن قوات كوماندوس حقيقية منظمة تزرع الإرهاب في منطقة القبائل، لمنع المواطنين من التصويت. يكشف أن 13 من مقرات حزبه قد اشتعلت فيها النيران.
    • في رسالة موجهة إلى البرلمان الأوروبي، تدعو أربع منظمات لحقوق الإنسان (منظمة العفو الدولية، هيومن رايتس ووتش، الشبكة الأوروبية المتوسطية لحقوق الإنسان و FIDH) المؤسسة الأوروبية إلى اعتماد مشروع القرار، B 5-0000 / 2002، الذي تمت الموافقة عليه من قبل لجنة الشؤون الخارجية التابعة لها وتحديد التدابير المحددة التي يتعين على الحكومة الجزائرية اتخاذها للوفاء بالتزاماتها في مجال حقوق الإنسان، وكذلك آليات التقييم الدوري للامتثال للمادة 2.
  • 1 أكتوبر 2002: خمسة عشر شخصًا ينتمون إلى عائلة تبرور، ذُبحوا على أيدي جماعة مسلحة في وادي الشرفة (عين الدفلة). وكان من بين الضحايا تسع نساء وثلاثة أطفال.
    • عنصر مزعوم لجماعة مسلحة قُتل خلال عملية عسكرية بالقرب من يوب (سيدي بلعباس).
    • اشتباكات بين المتظاهرين وكتائب مكافحة الشغب في سمعان (بجاية) إثر محاولة اعتقال من قبل رجال الشرطة في ثياب مدنية لمرتكبي الاعتداء المزعومين على مرشح من جبهة القوى الاشتراكية في "الانتخابات" البلدية. الشرطة ومركبات البلدية نهب.
    • اشتباكات في عزازجة (تيزي وزو) بين المتظاهرين وأجهزة الأمن ، عقب اعتقال ثلاثة مواطنين شبان. وورد أن جريحين كانا من بين المتظاهرين.
    • تعرض مقر جبهة القوى الاشتراكية في مدينة عزازقة (تيزي وزو) للنهب قبل أن يقوم المتظاهرون بإضرام النار فيه.
    • مقر FFS و التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية في مدينة شيميني (بجاية) أحرق. ثلاثة مواطنين شابين أصيبوا بحروق شديدة.
    • عملية الجيش الاجتياح في معاقل القادرية (البويرة) بمشاركة المدفعية. لا توجد معلومات عن الخسائر البشرية المحتملة.
    • مقتل عنصر مزعوم لجماعة مسلحة وأُلقي القبض على آخر خلال عملية عسكرية في منطقة عمي موسى (غليزان).
    • إجراء عاجل من قبل مرصد حماية المدافعين عن حقوق الإنسان لصالح السيد خليلي، المحامي الذي تعرض لتهديدات بالقتل عبر الهاتف لعدة أيام. يقال إن حملة التخويف هذه مرتبطة بقضية مدير العمل الاجتماعي في وهران، والذي كان المدافع عنه خليلي هو المدافع الذي زعم تورطه في تورط جنرال في هذه المدينة في تهريب المخدرات.
    • خلال المنتدى الأسبوعي لصحيفة اليوم ، يعلن قسنطيني، رئيس اللجنة الاستشارية الوطنية لحقوق الإنسان ، عن المواطنين الذين اختطفتهم أجهزة الأمن: "من الضروري إعادة تأهيل ذكرى المفقودين. ليسوا مسؤولين عن الجرائم أو ضحايا شركائهم. إنهم ضحايا للعنف البدني والمعنوي ، مثل ضحايا الإرهاب ".
  • 2 أكتوبر 2002: استئناف الاشتباكات في سمعان (بجاية) بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن.
    • تم إشعال النار في مقر قيادة RND Khemisti (تيسمسيلت) خلال الليل
    • مجموعة مسلحة تقصف محلية حدادين بالقرب من تايمزريت (بومرداس) وتنزع سلاح ثلاثة رجال ميليشيا.
  • 3 أكتوبر 2002: تم إرسال تقارير صحفية خاصة قوامها 20 ألف ضابط شرطة لتعزيز منطقة القبائل تحسباً لـ "الانتخابات" البلدية في 10 أكتوبر.
    • تمكنت جبهة القوى الاشتراكية من عقد اجتماعاتها في بجاية وتيزي وزو دون حوادث.
    • في أردجين (تيزي وزو) يحاول المتظاهرون الشباب إغلاق الطريق لمنع قوافل ألوية مكافحة الشغب من المرور. اشتباكات عنيفة مع الأجهزة الأمنية. (الصباح 4-5 / 10/02).
    • في آيت أومالو (تيزي وزو) ، قام المتظاهرون بنهب مبنى البلدية. (الصباح 4-5 / 10/02).
    • مظاهرات في لاربع ناث إيراثين وتيزي غنيف ومكيرا (تيزي وزو) عقب وصول التعزيزات من كتائب مكافحة الشغب تحسباً لـ "الانتخابات" البلدية. (الصباح 4-5 / 10/02).
    • تعرض المتظاهرون للنهب على مكاتب جبهة التحرير الوطني وقوات الدفاع الوطني في مدينة شابة الأمير (بومرداس). تم تعيين ذلك من FFS على النار. (Le Matin 7/10/02).
    • تعرض مقر جبهة القوى الاشتراكية في صدوق (بجاية) للنهب خلال المساء من قبل مجموعة من الأفراد. (الحرية 4-5 / 10/02).
    • مرشح من حزب التجمع الوطني الديمقراطي (بلحنيش بلعبد) في "الانتخابات" البلدية، قُتل عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون في Harbil (Médéa).
    • يعلن قسم LADDH في غليزان في بيان صحفي اختطاف المواطن رشدي حسين أمام منزله على يد ثلاثة مدنيين على متن مركبة لا تحمل علامات. يبدو فيما بعد أنه كان يتصرف كضابط أمن عسكري.
  • 4 أكتوبر 2002: استمرار الاشتباكات بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن في أردجين (تيزي وزو) تعرض مقر البلدية للبلدية للنهب وحرق سيارة (Le Matin 4-5 / 10/02).
    • توتر شديد في ولايات بجاية وبويرا وتيزي وزو عشية الإضراب العام وتخطط المسيرة للتنديد بالقمع وإجراء "الانتخابات".
    • انفجار قنبلة أثناء مرور دورية عسكرية تجتاح منطقة تجلبين (بومرداس): إصابة جنديين بجروح خطيرة. (الصباح 06/10/02).
    • مقتل خمسة عناصر مشتبه بهم من جماعة مسلحة خلال عملية عسكرية في مزار عمي موسى (غليزان) (AP 06/10/02).
    • تم اعتقال ثمانية مواطنين ينتمون إلى "جماعة إرهابية خطيرة" في خنشلة وفقًا لصحيفة Le Matin اليومية (من 9/10/02). ويقال إنهم سائق قائد القطاع العسكري (!!) واثنين من ميليشيا الدفاع الذاتي وخمسة جنود سابقين.
  • 5 أكتوبر 2002: الذكرى الرابعة عشرة للتلاعب المأساوي في 5 أكتوبر 1988 الذي أودى بحياة أكثر من 500 مراهق.
    • اشتباكات عنيفة في شابة الأمير (بومرداس) بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن ، بعد وصول التعزيزات من كتائب مكافحة الشغب تحسبا "للانتخابات" البلدية. وكان من المقرر فرز ستة جرحى بين المتظاهرين. إضراب عام يشل المدينة. (الصباح 06/10/02).
    • إضراب عام يشل مدينة بجاية والعديد من المحليات بالولاية ، بناء على دعوة من الأوروش ، للتنديد بـ "الانتخابات" البلدية. يتحقق نظام أمني مثير للإعجاب من مدينة بجاية لمنع المسيرة التي خطط لها المنظمون. وقعت اشتباكات مع كتائب الشغب عند مدخل المدينة. سيتم حساب ثمانية جرحى. وبحسب ما ورد تم إلقاء القبض على العديد من الأشخاص.
    • في واد أميزور (بجاية)، يواجه المتظاهرون الشباب أجهزة الأمن أمام مركز شرطة المدينة.
    • الإضراب العام تلا على نطاق واسع في تيزي وزو والعديد من المدن في ولاية. تحاول أجهزة الأمن سد المسيرة المخطط لها في مدينة تيزي وزو ، مما تسبب في اشتباكات مع المتظاهرين الشباب. وبحسب ما ورد اعتقالات.
    • في تيزي راشد (تيزي وزو)، تعرض المتظاهرون لنهب مقر جبهة القوى الاشتراكية. حوالي 20 جريحًا كانوا سيشجبونهم أثناء الاشتباكات مع كتائب الشغب. (الصباح 06/10/02).
    • منعت الشرطة مسيرة إلى البريد المركزي في الجزائر العاصمة لاحياء ذكرى 5 أكتوبر 88. وتفرقت المظاهرة بسرعة واعتقل المتظاهرون الشباب.
    • الهيئة المؤقتة للجبهة الاسلامية للانقاذ الناتجة عن مؤتمر بروكسل تعين مراد دهينة مديرا مؤقتا للجبهة الاسلامية للانقاذ.
  • 6 أكتوبر 2002: أطلق آيت أحمد نداءً عاجلاً للقادة السياسيين والعسكريين الجزائريين والأمين العام للأمم المتحدة ورئيس الاتحاد الأوروبي ، لفتوا انتباههم إلى الحملة العنيفة ضد حزبه ومناخ الحرب. المدنية التي تحتفظ بها السلطة من خلال "الميليشيات السياسية" و "الجماعات ذات الأساليب الفاشية". هذه الدعوة يتم تناولها بالكامل من قبل تلفزيون النظام.
    • اشتباكات بين المتظاهرين الشباب والشرطة في بني دوالة (تيزي وزو) والتي ادعى أن جرحت عدة أشخاص
    • مقتل مواطنين اثنين على يد مجموعة مسلحة في دوار القعدة (تيارت) (وكالة الأنباء الجزائرية 07/10/02)
  • 7 أكتوبر 2002: الحملة الإعلامية ضد جبهة القوى الاشتراكية وأيت أحمد مستمرة. يتم إطلاق بعض عناوين الاستئصال على هذا الحزب ، والذي يبدو أنه الهدف الجديد، بعد جبهة الإنقاذ الإسلامي و ... بوتيفليقة. في رأي نُشر في جريدة Le Matin اليومية ، يقيس Aomer Oulamara و Hend Sadi مقاربة مسؤول جبهة القوى الاشتراكية مع منهج مسالي الحاج أثناء حرب التحرير الوطني! ! ! !
    • استمرار الاشتباكات بين المتظاهرين الشباب وكتائب مكافحة الشغب في تيميزارت وواغونون (تيزي وزو). في هذه القرية الأخيرة ، يحاصر المتظاهرون الديرة.
    • اشتباكات في بني زمندر (تيزي وزو) بين المواطنين الشباب وأجهزة الأمن. يبدو أن وصول تعزيزات الشرطة هو سبب الاحتجاجات العديدة في القبايل والاشتباكات التي تلت ذلك.
    • ووردت أنباء عن وقوع اشتباكات في العديد من المناطق بولاية بجاية (أكبو ، سيدي عيش ، الفلاي ، سمعان ، صدوق ، تندبار) ، عقب وصول تعزيزات الشرطة تحسباً لـ "الانتخابات" البلدية. عشرون متظاهرًا مصابًا (Freedom 09/10/02).
    • أحرقت مظاهرات جبهة التحرير الوطني وجبهة جبهة القوى الاشتراكية في برباشا (بجاية) من قبل المتظاهرين الشباب بعد أن منعت عقد اجتماع جبهة القوى الاشتراكية. (الحرية 09/10/02).
  • 8 أكتوبر 2002: اشتباكات عنيفة بين المواطنين وأجهزة الأمن في رافور (البويرة) ، عقب نشر الأخير في المنطقة استعدادًا لـ "الانتخابات" البلدية. مدرستان تحتلهما ألوية مكافحة الشغب ، محروقون من قبل مثيري الشغب. الطريق الرئيسي محاصر لمنع وصول تعزيزات الشرطة. منازل اثنين من المرشحين FFS تحت الحصار. تتحدث الصحافة الخاصة عن نهب المتاجر للأجهزة الأمنية. نتيجة هذه الشغب 29 جريحا بينهم 14 من رجال الشرطة. (الصباح 09/10/02).
    • تشير الصحافة إلى اعتقال العديد من المواطنين، بمن فيهم مندوبون من العروش في ولايات بجاية وبويرا وتيزي وزو ، تحسباً لـ "الانتخابات" البلدية.
    • اشتباكات في فريحة (تيزي وزو) عقب وصول تعزيزات الشرطة. سيتم عد الجرحى. (الصباح 09/10/02).
    • يقال إن المواقع الأخرى لولاية تيزي وزو (بوغني وإردن وعين الحمام وميتراس) هي موقع الاشتباكات بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن.
    • في ماتكاس (تيزي وزو) ، وهو مواطن شاب ، قُتلت أميني كريم برصاص أحد التجار في القرية.
    • في عزازقة (تيزي وزو) تنتهي مسيرة شعبية ضد إجراء "الانتخابات" بأعمال شغب ومواجهة مع الأجهزة الأمنية. ونهب مقر جبهة التحرير الوطني. الأشخاص الجرحى يجب أن يأسفوا. (الحرية 09/10/02).
    • في تندبار (بجاية) تشغل أجهزة الأمن البلدة التي وصلت إليها كتعزيزات ، مما أدى إلى اشتباكات عنيفة مع المتظاهرين الشباب. في صدوق ، تم الإبلاغ عن اشتباكات مع أجهزة الأمن. (الحرية 09/10/02).
    • في سمعان (بجاية) خلفت الاشتباكات خمسة جرحى بين المتظاهرين. (الحرية 09/10/02).
    • مواطن ، رجل أعمال مهني ، قُتل في عين زغوية ، بالقرب من درعة الميزان (تيزي وزو) على أيدي رجلين مسلحين تمكنوا من الفرار. (الصباح 10/10/02).
    • مقتل عضو مزعوم في جماعة مسلحة في باتنة (Freedom 10/10/02).
  • 09 أكتوبر 2002: الإضراب العام بدعوة من تنسيق العوروش يتبع على نطاق واسع في ولاية تيزي وزو.
    • اشتباكات في عدة مناطق في تيزي وزو.
    • اشتباكات في عين الحمام وإفيرهونين وفريحة وياقورين (تيزي وزو). .
    • اشتباكات عنيفة بين المواطنين وأجهزة الأمن في رافور وبشلول وتاوريرت (البويرة). العديد من الطرق السريعة المحظورة من قبل المتظاهرين. (الصباح 10/10/02).
    • لكن الإضراب العام أعقبه جزئياً في ولاية بجاية حيث تم الإبلاغ عن اشتباكات في عدة مناطق.
    • في توجة (بجاية)، وقعت اشتباكات بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن. بوعروة زاهر ديت جمال ، 21 عاماً ، أصيب بعيار ناري في الرأس. (Le Matin، Liberté 11-12 / 09/02).
    • في أوقاس (بجاية)، يطلق النار مجهولون يستقلون مركبة لا تحمل علامات على المتظاهرين الشباب: جريح واحد.
    • يطالب ستة ضباط سابقين في جيش التحرير الوطني ، بمن فيهم الرائد بوعركة ، المعارض السابق لنظام العقيد بوخروبة ، بالحكمة ويقولون إنهم على استعداد للبحث عن حل للأزمة في القبايل.
    • انفجار قنبلة أثناء مرور دورية لقوات الدرك على طريق الريقية - بودواو البحري: لا ضحايا. (الصباح 11-12 / 10/02).
  • 10 أكتوبر 2002: كانت الاشتباكات في ولاية البويرة قد خلفت أكثر من 70 جريحًا خلال يومين وفقًا لصحيفة لو ماتان (10/10/02).
    • إجراء "الانتخابات" البلدية في اللامبالاة الكاملة.
    • في القبايل ، وقعت اشتباكات عديدة بين مواطنين شبان وألوية مكافحة الشغب على خلفية الإضراب العام والطرق المحصورة. لم تكن حرب الأشقاء التي كان يود البعض أن تحدث في منطقة القبائل. أظهر السكان مرة أخرى نضجهم العميق من خلال عدم فهم الهدف.
    • في عزازجة (تيزي وزو)، وقعت اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين الشباب وألوية مكافحة الشغب. خرجت صناديق الاقتراع من مركز الاقتراع إلى الشارع وأحترقت. (Liberté11-12 / 02/09).
    • في إفتيسين ، بالقرب من تيجزيرت ، اشتباكات بين المتظاهرين وأجهزة الأمن. ونهبت مدرسة ومقر الميليشيات. الشخص الذي أصيب بعيار ناري يجب أن يأسف. (الحرية 11-12 / 09/02).
    • في إسنادين، التي لا تزال بالقرب من تيغزيرت ، خلفت الاشتباكات أربعة جرحى بين أجهزة الأمن. (Liberté11-12 / 02/09).
    • وقعت اشتباكات في عدة مناطق في مدينة تيزي وزو.
    • في مشد الله (البويرة) ، يحتل المواطنون الشباب مدرسة بن باديس الثانوية ويجرون الجرار ويخترقون الأكشاك.
    • في رافور (البويرة)، اشتباكات عنيفة بين المواطنين وأجهزة الأمن. تم إغلاق الطريق الوطني رقم 26 أمام حركة المرور. وأُصيب 40 جريحًا ونهبت العديد من المتاجر. (Liberté11-12 / 02/09).
    • اشتباكات عنيفة في صدوق (بجاية). وتفيد التقارير أن العديد من المصابين يشعرون بالأسف. (الصباح 11-12 / 10/02).
    • تعرض مقر بلدية المدينة وجبهة التحرير الوطني ببو هارون (تيبازة) للنهب من قبل المواطنين بعد مشادة بين مقاتلي جبهة التحرير الوطني وجبهة التحرير الوطني فيما يتعلق بشروط "الانتخابات". (الصباح 11-12 / 10/02).
    • اشتباكات بين المتظاهرين وكتائب مكافحة الشغب في شابة العامر (بومرداس): 6 جرحى ، بينهم اثنان من رجال الشرطة.
    • في بجاية، وردت أنباء عن وقوع اشتباكات أمام عدة مراكز اقتراع.
    • اشتباكات في شيتما (بسكرة) بين مؤيدي جبهة التحرير الوطني وقوات الدفاع الوطني: إصابة 9 أشخاص. أضرمت النيران في الجرار ونهبت السيارات.
    • تم إحراق مبنى البلدية والمدينة البلدية والسيارات في عين طويلة (خنشلة) إثر اشتباكات بين مؤيدي الأحزاب.
    • اشتعلت النيران في قاعة بلدة تاجموت (الأغواط) عند إعلان نتائج "الانتخابات" البلدية حيث فاز الحزب الوطني الديمقراطي بـ 7 مقاعد من أصل 11. (آخر ساا 13/10/02).
  • 11 أكتوبر 2002: قافلة من ضباط الشرطة يغادرون تيزي راشد (تيزي وزو) تتعرض للهجوم من قبل المتظاهرين الشباب: أصيب أحدهم بطلقات نارية (Liberté11-12 / 09/02).
    • وفقًا لصحيفة Le Matin اليومية (10/13/02)، قامت كتائب مكافحة الشغب بنهب وإشعال النار في مبنى البلدية ومخزون Irdjen (تيزي وزو) قبل مغادرتهم. زُعم أن خزنة دار البلدية قد سُرقت وسُرقت الأموال، فضلاً عن مجموعة كبيرة من الآلات الكاتبة والحواسيب الصغيرة والطابعات والهواتف (!!!!). وفقًا لتقرير المليار ، سيكون الضرر الناتج عن ملياري سنت. وفقًا للصحيفة نفسها ، وقعت أحداث مماثلة في مشد الله (البويرة) حيث تعرضت مدرسة ثانوية للنهب من قبل الجهاز العصبي المركزي.
  • 12 أكتوبر 2002: ضابطان من خنشيلة قاما برصاص مجموعة مسلحة مكونة من عشرة رجال يرتدون زيا عسكريا عند حاجز طريق أقاموه بين محيي ما لكحل وإمادغاسن (باتنة). (الشروق اليومي 14/10/02 و AP 15/10/02).
  • 13 أكتوبر 2002: اعتقلت الشرطة أربعة من مندوبي فرقة الأورش في تيزي وزو (بلعيد أبريكا ، يزيد قاسي ، محمد نكاح ومولود شهاب). وزُعم أن المحامين الذين حاولوا التدخل تعرضوا بوحشية. احتجاجات قوية للغاية من شركة محامي تيزي وزو قبل هذه الانتهاكات للامتيازات القانونية. ومن المقرر اعتصام لليوم التالي خارج المحكمة.
    • مقتل شخصين يشتبه في أنهما عضوين في جماعة مسلحة في حي زبانة في البليدة على أيدي قوات الأمن (وكالة الأنباء الجزائرية 13/10/02).
    • مقتل أحد رجال الدرك في عين طويلة (خنشلة) إثر احتجاج شعبي ضد التزوير خلال "الانتخابات" البلدية. (الصباح 16/10/02).
    • في سيغوس (أم البواقي) ، قام المتظاهرون بنهب وإحراق جزء من مقر الديرة للاحتجاج على تنصيب العمدة الجديد. (الصباح 16/10/02).
  • 14 أكتوبر 2002: عملية الجيش تجتاح مناطق الزموري و Legata (بومرداس). (الصباح 16/10/02).
    • مواجهة عنيفة بين مجموعة مسلحة وجنود في أولاد رباح (بومرداس). لا خسائر بشرية. (الصباح 16/10/02).
    • في بيان نُشر اليوم وتحت عنوان: "يواصل صناع القرار نشر الموت، والفقر، والإرهاب، والإذلال، والعنف، وإنكار الحريات" ، تندد مؤسسة لونس معتوب بإلقاء القبض على المندوبين. حركة الاحتجاج والقمع ضد المحامين و "قومية عزل القبايل".
  • 15 أكتوبر 2002: مقتل خمسة جنود وإصابة خمسة آخرين بجروح جراء انفجار قنابل أثناء عملية اكتساح في منطقة ثنية العبد (باتنة) (الري ووكالة فرانس برس 10/16/02).
    • عملية تمشيط في غابة شراشر ، بالقرب من برج منايل (بومرداس). (الصباح 16/10/02).
    • ولاية الإيداع في تيزي وزو من بلعيد أبريكا ، أحد القادة الرئيسيين لأوروش. توتر شديد في مدينة تيزي وزو.
    • يقرر تنسيق Ourouchs من تيزي وزو ، بعد إلقاء القبض على Abrika ، لتنظيم اعتصام يومي أمام محكمة المدينة وإرسال مهلة 48 ساعة إلى السلطات. ومن المقرر مسيرة في 1 نوفمبر.
    • توقيف أربعة مندوبين من تنسيق عين الحمام (تيزي وزو) من قبل الأجهزة الأمنية وفقًا لبيان صحفي صادر عن CADC (Le Soir d'Algérie 16/10/02).
    • مقتل 13 طالبًا من مدرسة قرآنية في بلدية الحجاج (الشلف) برصاص وجرح آخر على أيدي مجموعة مسلحة يرتدون الزي العسكري. (APS 16/10/02 و Le Matin 17/10/02).
    • مواطنان قُتلا عند حاجز طريق أقامته مجموعة مسلحة في مكان يُسمى غينترا زيرغا (الشلف). (APS و AFP 16/10/02 ، الوطن 17/10/02). وقعت هاتان المذابحتان في نفس اليوم الذي ألقاه بوتفليقة في بسكرة حول "المصالحة الوطنية".
    • مقتل أحد أفراد الأجهزة الأمنية وإصابة آخر بجروح في انفجار قنبلة أثناء عملية اكتساح في منطقة عرباش (بومرداس) (وهران يوميًا 17/10/02).
  • 16 أكتوبر 2002: قام أربعة عشر مواطناً ، بينهم أربعة مندوبين من منطقة بجاية ، اعتقلوا خلال "الانتخابات" البلدية واحتُجزوا في سجن لخميس ، بإضراب عن الطعام احتجاجًا على اعتقالهم التعسفي.
    • اعتقال ستة مواطنين على أيدي أجهزة الأمن في برج منايل وفي قرية عمر (بومرداس). وهم متهمون بـ "شبكات الدعم" للجماعات المسلحة في المنطقة. (الصباح 27/10/02).
  • 17 أكتوبر 2002: توقيف خمسة مواطنين من بغلية وسيدي داود وأولاد عيسى (بومرداس) بتهمة الانتماء إلى "شبكة دعم" لجماعات المعارضة المسلحة.
    • مقتل ثلاثة مشتبه بهم من أعضاء جماعة مسلحة فضلاً عن مقتل جنديين (جرحى؟) أثناء عملية عسكرية في عين التوتة (تلمسان). (AP 10/19/02).
  • 19 أكتوبر 2002: اشتباك عنيف بين الأجهزة الأمنية وجماعة مسلحة في الضواحي الشرقية لناصرية (بومرداس). (الصباح 21/10/02).
    • أعمال شغب في أولاد عبدي جبيلة (المسيلة) للاحتجاج على التوزيع السيئ لمكافأة المدرسة. تم إغلاق الطريق السريع الوطني وقيل إن المدرسة تعرضت لأضرار كبيرة. (الوطن 10/20/02).
    • رجل ميليشيا قتل على يد ميليشيا آخر في تلغمة. ويُزعم أن الضحية ، برفقة اثنين من رجال الميليشيات الآخرين ، حاولا سرقة ماشية زميله وفقًا لصحيفة Le Soir d'Algérie اليومية (21/10/02).
  • 20 أكتوبر 2002: مقتل تسعة مواطنين (8 من رجال الميليشيا وشرطي واحد) عند حاجز طريق أقامته مجموعة مسلحة في مكان يدعى البطحاء ، بالقرب من عين قرشا (سكيكدة). (AP 10/21/02 ، الوطن 10/22/02).
    • اشتباك بين مجموعة مسلحة ووحدة عسكرية تعمل في معقل العرجا، بالقرب من سيدي داود (بومرداس): إصابة جنديين. (صباح 22/10/02).
    • في حاجز مزيف نصبته مجموعة مسلحة ترتدي زي رجال الأمن والحرس البلدي لقي 9 أشخاص مصرعهم ذبحاً واختطف 5 آخرين في المكان المسمى "فج مخابة" بين "حجر مفروش" و "عين قشرة" التابعتين لولاية "سكيكدة" .وقد استعانت المجموعة برجلين ملثمين للتعرف على وجوه أسماء كانت في القائمة التي بحوزة المجموعة وهم عناصر في سلك الدفاع الذاتي والحرس البلدي. اسماء القتلى: (ب، عبد المالك)، (ب، محمد بن رابح)، (ح، جلول)، (ب، احمد بن احسن)، (مفروش يوسف)، (بوغاغة عبد المالك)، (بوكلوة الشريف) (مفروش نبيل)، (خوالد احسن)
    • يخرج المواطنون في منطقة أحمد سالم (سكيكدة) إلى الشارع للتعبير عن عدم رضاهم عن ظروفهم المعيشية (البطالة ، نقص المياه ، ظروف الطرق ...)
    • مظاهرة احتجاج أمام المحكمة في سيدي عيش (بجاية) للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين الذين قُبض عليهم في 5 أكتوبر. قامت الأجهزة الأمنية بتفريق الحشود بعنف واعتقلت 7 مواطنين .
    • اعتصام أمام محكمة تيزي وزو للمطالبة بالإفراج عن بلعيد أبريكا. لا حوادث مع أجهزة الأمن.
    • مسيرة شعبية في الأسنام (البويرة) للتنديد باعتقال المعتقلين السياسيين والطعن في نتائج "الانتخابات" البلدية. لا حوادث.
  • 21 أكتوبر 2002: أغلقت بعض المظاهرات بولاية تيزي وزو (واغنون ، تيزي رشيد ، مكلا) من قبل المتظاهرين ، وفقًا لقرارات التنسيق بين الطبقات التي اتخذت خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي. في مكودة ولألبا ناث إيراثين وعزاجة ، وقعت اشتباكات بين المواطنين وأجهزة الأمن. (صباح 22/10/02).
    • الإضراب الذي قام به محامو حانة تيزي وزو ، تم اتباعه على نطاق واسع. سيستمر الأمر حتى 23 أكتوبر ، احتجاجًا على وحشية الشرطة التي عانت منها هذه الهيئة في المحكمة في 13 أكتوبر.
    • وقع العديد من الاعتصامات أمام قاعات البلديات في ولاية بجاية بسلام ، احتجاجًا على تنصيب رؤساء البلديات الجدد.
    • اشتباكات بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن في صدوق (بجاية) عقب محاولة من المواطنين لمنع تنصيب الفريق البلدي الجديد الناتج عن "الانتخابات" البلدية الأخيرة. (صباح 22/10/02).
  • 22 أكتوبر 2002: إطلاق سراح أكثر من 17 محتجزًا في ولاية بجاية. تم القبض عليهم خلال المصادمات خلال "الانتخابات" البلدية.
    • اليوم الثاني من الإضراب من قبل المحامين في تيزي وزو ، للاحتجاج على انتهاك الامتيازات القضائية ووحشية الشرطة.
    • يخدش العملية في maquis من بابور. ويقال إن Casemates قد دمرت. (لو مات 24/10/02).
    • في "نداء إلى الشعب الجزائري" ، شجبت أيت أحمد شروط "الانتخابات" الأخيرة وتدعو إلى انتخاب ناخب.
    • مقتل ثلاثة عناصر مشتبه بهم من جماعة مسلحة وجرح آخر خلال عملية عسكرية بدأت خلال الـ 48 ساعة الماضية في منطقة سيدي داود (بومرداس) وفقًا لصحيفة التعبير اليومية (10/22/02).
  • 23 أكتوبر 2002: استمرار المسيرات ومحاولات إغلاق مقاعد قاعات البلدة والدائرة في ولاية تيزي وزو.
    • في مكلا ، وقعت اشتباكات بين المتظاهرين وأجهزة الأمن أمام مقر مجلس المدينة. اثنان من الجرحى سيشجبهم.
    • في صوامع و أيت خليلي، في دائرة مقلع (تيزي وزو)، وقاعات المدينة مغلقة من قبل المتظاهرين. لا اشتباكات مع الشرطة.
    • توتر شديد في معتكاس وسوق الثنين (تيزي وزو) عقب اعتصام لاحظه المواطنون أمام قاعات البلدة.
    • في لاربا ناث إيراثين، تجري مسيرة شعبية لنحو 3000 شخص للاحتجاج على تنصيب رؤساء البلديات الجدد بسلام.
    • في تيزي راشد (تيزي وزو)، يغلق المواطنون مكتب العمدة. (لو مات 24/10/02).
    • يدرك العديد من المراقبين أن التعبئة لا تزال ضعيفة في منطقة القبايل ، مقارنة بالأحداث السابقة.
    • قصف مزر وسهل بوبرك وغزيروال (بومرداس) بواسطة طائرات هليكوبتر قتالية. ستجري عملية مسح واسعة وممتعة في هذه المناطق.
    • اقتحمت مجموعة مسلحة ترتدي زياً عسكرياً دوار عين البيضاء بالقرب من الطبلة (المدية) وصادرت أسلحة من رجال الميليشيات. لا خسائر.
    • عنصر مزعوم لجماعة مسلحة تدعى غرابي عبد العزيز ، 28 عامًا ، قُتل على أيدي قوات الأمن بالقرب من أولاد عامر ، في منطقة برج منايل (بومرداس).
    • مقتل شخصين يشتبه في أنهما عضوان في جماعة مسلحة خلال اشتباك مع دورية عسكرية في أولاد الكبير ، في منطقة القورية (تيبازة).
  • 24 أكتوبر 2002: ذبح 21 مواطنا ينتمون إلى عائلة عقيل وجرح أربعة آخرون على أيدي جماعة مسلحة في دوار مرابطين ، بالقرب من بوقادير (الشلف). وكان ثمانية أطفال وثماني نساء من بين الضحايا. (APS 25/10/02 والصباح 25-26 / 10/02).
    • مقتل ثلاثة عناصر مشتبه بها من جماعة مسلحة في مكان يدعى سيدي عيسى ، بالقرب من أونوجة (المسيلة) خلال عملية عسكرية. (الصباح 25-26 / 10/02).
    • مقتل ثلاثة أشخاص يشتبه بأنهم أعضاء في جماعة مسلحة خلال عملية عسكرية في ساحل بوبراك (بومرداس). (AP 10/26/02).
    • مقتل ثلاثة من رجال الميليشيات في كمين نصبته مجموعة مسلحة في بوزينة (باتنة). (AP 10/26/02).
    • تم إحراق مقر قاعة مدينة إردن (تيزي وزو) بين عشية وضحاها على أيدي أشخاص مجهولين. (الصباح 25-26 / 10/02).
    • اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وأجهزة الأمن في صدوق (بجاية): ضابط شرطة أصيب بجروح خطيرة. (الحرية 27/10/02).
  • 25 أكتوبر 2002: مقتل عضو مزعوم في جماعة مسلحة وإصابة آخر على أيدي رجال الميليشيات في منطقة زباربار (البويرة). (الصباح 27/10/02).
  • 26 أكتوبر 2002: افتتح في الجزائر العاصمة مؤتمرا دوليا حول "الإرهاب" نظّمه القائمون على القضاء في الجزائر العاصمة ومرحلاتهم الفرنسية. ترفض العديد من الشخصيات الأوروبية ومنظمات حقوق الإنسان غير الحكومية المشاركة في هذا المؤتمر لإضفاء الشرعية على الاستئصال. في خطابه الافتتاحي ، أكد بوتفليقة مجددًا تمسكه بـ "المصالحة الوطنية" أمام جمهور "جانفيريست".خلال هذا المؤتمر نفسه ، أعلن رئيس أركان المنطقة العسكرية الأولى أن عدد ضحايا "الإرهاب" كان 37000 وعدد الجماعات المسلحة البالغ عددهم 200 200 ، خلال الفترة 1992-2000. (!!!).
    • تغطية عبر وسائل الإعلام لتدخلات الجنرال تواتي في ندوة "الإرهاب". الصحافة الخاصة تمنحها مكانًا كبيرًا. يستنسخ التلفزيون بالكامل المقابلة التي أجراها قبل بضعة أيام لقناة LCI الفرنسية. هل سيكون هذا وضعًا محتملاً للشخص الذي يعتبره خبراء البحث في النظام "عقلًا" للجيش ، للانتخابات الرئاسية لعام 2004 كما يظن بعض المراقبين؟
    • انفجار قنبلة في مكان الحميمرة بالقرب من شقفة (جيجل): مواطن مصاب
  • 27 أكتوبر 2002: انفجار قنبلة في جينار (جيجل): إصابة أحد رجال الميليشيا وابنه.
    • مقتل عضو مزعوم في جماعة مسلحة بالقرب من الشلف على أيدي أجهزة الأمن.
    • في بيان صحفي نُشر اليوم بمناسبة تنظيم منظمة القضاء على الإرهاب في الجزائر العاصمة للمؤتمر الدولي حول "الإرهاب" ، تعلن وزارة العمل (MAOL (الضباط الأحرار)) أنه من الضروري عرض الإجراءات والخطوات التي يحيط (الإرهاب) بأصالة ويعود بجرأة إلى أصول الكارثة. في الجزائر ، نحن نعرف الوحش تمامًا ولأسباب وجيهة، فإن المخادعين في مختبراتهم هم المعلمون في التعامل وتقديم تجاربهم بوقاحة وبلا وقاحة إلى حكومات العالم الأخرى. من غير الواقعي تقريبًا رؤيتهم يخاطبون المجتمعات الوطنية والدولية بوجه الشجعان وحماس المنقذ! إن "إرهاب الدولة" هو إذن حقيقة جزائرية-جزائرية لم يعد من الممكن حجبها بغض النظر عن الجهود المبذولة للمهمة. على الرغم من أن "من يقتل من" يظل لغزًا للبعض ، لفك تشفيره ، علينا فقط أن نتساءل عن مدى ملاءمة المذابح الأخيرة وجميع المذابح التي حدثت في تواريخ مهمة من الناحية السياسية ".
  • 28 أكتوبر 2002: مسيرة نُظِّمَت بالتنسيق مع Urushes of Azazga (تيزي وزو) للمطالبة بالإفراج عن المحتجزين ، وتحولت إلى أعمال شغب واشتباكات عنيفة مع كتائب الشغب. ثمانية مصابين بينهم واحد بجروح خطيرة.
    • تحاول الأجهزة الأمنية منع المسيرة التي قام بها مواطنون في صدوق (بجاية) للاحتجاج على تنصيب المسؤولين البلديين الجدد. تلا ذلك صدامات عنيفة. يتم إغلاق قاعة المدينة من قبل المتظاهرين.
    • مقتل أربعة عناصر مشتبه بهم من جماعة مسلحة خلال عملية عسكرية في حود الصغير (تبسة) (وكالة الأنباء الجزائرية 29/10/02).
    • نهاية ما يسمى المؤتمر الدولي حول "الإرهاب" في اللامبالاة العامة. رفضت العديد من الشخصيات والمنظمات غير الحكومية المستقلة المشاركة في هذا المؤتمر. سيثبت أنه منبر لعشيرة الاستئصال العسكرية والسياسية لتبرير ما لا مبرر له، في وقت تهب فيه رياح قوية للمصالحة الوطنية في المجتمع. تحاول هذه العشيرة، الأقلية المتطرفة، التي أصيبت بالذعر بعد الكارثة الباريسية (محاكمة سوادية) والشهادات العديدة حول رعب الحرب القذرة، إعادة تعبئة قواتها الرقيقة من خلال الاتصال ، مرة أخرى على مرحلاتها الباريسية.
  • 29 أكتوبر 2002: نشرت صحيفة Le Matin اليومية مقتل إمام في الكنار (جيجل) الأسبوع الماضي على أيدي رجال مسلحين ومقتل خمسة عناصر مشتبه بهم من جماعة مسلحة في برج طهر (جيجل) خلال عملية عسكرية.
    • قتل زعيم ميليشيا دراع الميزان (تيزي وزو) برصاص رجلين مسلحين في سوق المدينة.
    • إضراب عام في تيزي وزو للتنديد بتنصيب رؤساء البلديات الجدد والمطالبة بالإفراج عن المعتقلين من حركة المواطنين. تحاول الأجهزة الأمنية منع تجمع حاشد في وسط المدينة ، مما أثار اشتباكات عنيفة مع المتظاهرين. كان الجرحى مستاءين
    • في أغب (تيزي وزو) يلاحظ المواطنون إضرابًا عامًا واعتصامًا أمام قاعة المدينة. يتسبب تدخل الأجهزة الأمنية في حدوث أعمال شغب في المنطقة. اثنان من الجرحى سيشجبهم. (الصباح 30/10/02).
    • في Larbaâ Nath Irathen (تيزي وزو) ، يثير قمع مظاهرة شعبية أمام مبنى البلدية اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وأجهزة الأمن.
    • ثمانية أشخاص ينتمون لعائلة بن عامر، ذبحتهم جماعة مسلحة في دوار سيدي بويسي، بالقرب من سيدي عكاشة (الشلف). وكان من بين الضحايا اثنان من أبناء عمومة الميليشيات ، نساء وأطفال.
    • مقتل عضوين مزعومين في جماعة مسلحة خلال عملية عسكرية في بلدة تاجارة ميتا ، بالقرب من عين عنيب (خنشلة). (الصباح 1-2 / 10/02).
    • مجموعة مسلحة تقصف مدينة في قرية اغزر نتاكا (باتنة). اشتباك تلا مع رجال الميليشيات والدرك. لا خسائر بشرية.
  • 30 أكتوبر 2002: حكم على بوعلام بن سعيد و سماين آيت علي بلقاسم من قبل محكمة أسيس باريس إلى السجن مدى الحياة لجزء من الهجمات التي ارتكبت في فرنسا والتي نسبت إلى "الجماعة الإسلامية المسلحة" خلال عام 1995. يظل اللغز كاملاً فيما يتعلق بالهجوم على محطة مترو سانت ميشيل التي تسببت في ميت وأكثر من مائة جريح. ستقوم القناة المشفرة CANAL + الفرنسية ببث تحقيق في هذه الهجمات في 4 نوفمبر.
    • طلب ثمانية وثلاثون شخصية سياسية ودينية من العالم الإسلامي بوتفليقة ، مطالبة بالإفراج عن عباسي مدني وعلي بن حاج ، المعتقلين السياسيين المحتجزين لمدة 12 عامًا.
  • 31 أكتوبر 2002: غارة ليلية في محلة بني عمران (بومرداس) لجماعتين مسلحتين. (الصباح 1-2 / 10/02).
  • 1 نوفمبر 2002: انفجار قنبلة على طريق في تيزي نابولي ، بالقرب من مزران (تيزي وزو): إصابة ثلاثة مراهقين. (الصباح 1-2 / 10/02).
  • 2 نوفمبر 2002: استمرار عملية بحث واسعة في مزار سيدي داود (بومرداس). وبحسب ما ورد جُرح أربعة جنود جراء انفجار القنابل أثناء تقدمهم عبر الموك. (الصباح 1-2 / 10/02).
    • اقتحمت مجموعة مسلحة إحدى الشركات واستولت على أسلحة (بنادق) الحراس في ميتشراس (تيزي وزو). (الصباح 03/10/02).
    • توقيف على أيدي ضباط شرطة زاهر بن خيلات ، مندوب حركة المواطن في أكبو (بجاية) ، في مكان عمله ، في ليسي أوزيلاغون.
    • أعمال شغب عنيفة في مروانة (باتنة). يثور المواطنون والعمال والطلاب على نقص وسائل النقل في مناطقهم. تم إحراق شركة توزيع المياه ومقر تنظيم المجاهدين السابقين. (APS 03/10/02. الصباح 04/10/02).
  • 3 نوفمبر 2002: مواطنو وادي عثمانية (ميلا) يسدون الطريق الوطني رقم 5 للاحتجاج على نقص المياه. (الصباح 04/10/02).
    • كمين قاتل ضد دورية عسكرية في جبل اللوح، في محلة وادي جمعة (عين الدفلى): مقتل 3 جنود وإصابة آخر بجروح خطيرة. ويُزعم أن المهاجمين أخذوا أسلحة الضحايا.
  • 4 نوفمبر 2002: اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن في صدوق (بجاية) عقب الحظر المفروض على مظاهرة أمام مبنى البلدية للاحتجاج على تنصيب المسؤولين البلديين المنتخبين الجدد. أصيب متظاهر شاب يبلغ من العمر 22 عامًا (آيت منصور صادق) بجروح خطيرة في رأسه.
    • الإفراج عن مندوب أقبو ، ظاهر بنخلفات. ومع ذلك ، يتم وضعها تحت الإشراف القضائي.
    • اشتباكات بين المشاة الشباب وأجهزة الأمن أمام مركز الشرطة في مدينة سيدي عيش (بجاية) ، في أعقاب قمع مسيرة بادرت بها حركة المواطنين.
    • اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن في لاربع ناث إيراثين ومكلا (تيزي وزو) عقب منع التجمعات أمام قاعات البلديات للاحتجاج على تنصيب المسؤولين البلديين المنتخبين الجدد.
    • يتم الإبلاغ عن العديد من حواجز الطرق التي أقامتها الجماعات المسلحة في بداية الأسبوع في منطقة بومرداس.
    • في بيان صحفي، تدعو SOS Disparus وجمعية أسر المفقودين إلى تجمع حاشد أمام مرصد حقوق الإنسان السابق في 6 نوفمبر ، بعد مقابلة مع Me Ksentini في صحيفة يومية تعويض قدره 1،000،000 DA وتسليم شهادة وفاة لكل أسرة "لإغلاق ملف المختفين". أثارت هذه المقابلة غضب أسر المفقودين. "إن الأمر يتعلق بحياة أطفالنا، والبشر الذين ما زالوا على قيد الحياة ، حتى لا يثبت خلاف ذلك ، لا يتعلق الأمر بالسعر. إنهم ليسوا للبيع ، "يقولون في بيانهم الصحفي. وينفي قسنطيني هذه التعليقات.
    • نهب مهاجر من قبل السكان الشباب في موريتي ، بالقرب من سيدي فرج (الجزائر العاصمة). وفقا لشهادة المواطنين ، سيكون مكانا للفجور من شأنه أن يضر بهدوء الحي. وقعت اشتباكات بين الشباب وأجهزة الأمن. وبحسب ما ورد تم إجراء العديد من الاعتقالات
    • قام الدرك (مرابط مستاري) مؤلف اغتيال الشاب جرمة ماسينيسا في أبريل 2001 في بني دوالة (تيزي وزو) بالسجن لمدة ... سنة من قبل المحكمة العسكرية في البليدة. والد الضحية يصرخ في فضيحة ويدين "الظلم المتعمد". استفزاز حقيقي يخاطر بإشعال القبايل مرة أخرى.
  • 05 نوفمبر 2002: أعمال شغب في مغنية وسواني وسيدي بوجنان على الحدود الجزائرية المغربية إثر عملية قامت بها قوات الأمن ضد المهربين. وقعت اشتباكات عنيفة بين المواطنين وأجهزة الأمن، عندما حاول الأخير تفتيش المنازل. محاولة إشعال النار في مغنية الديرة وإغلاق عدة طرق.
    • مقتل رجل مسلح على يد مسلحين في مفتاح (البليدة)
  • 6 نوفمبر 2002: إضراب عام من قبل المحامين في جميع أنحاء الأراضي الوطنية للاحتجاج على وحشية الشرطة وانتهاك الامتيازات القضائية التي وقعت في 13 أكتوبر في تيزي وزو.
    • محاولة قمع مسيرة اتجاه رئاسة الجمهورية بدأت من قبل عائلات المختفين قسريا تم قمعها بعنف من قبل الأجهزة الأمنية. كبار السن يتعرضون للضرب والإهانة. تعرض الصحفيون للهجوم أيضًا. هاجم صحفي الفدجر واقتيد إلى مركز شرطة كافيناك حيث تعرض للضرب المبرح.
  • 7 نوفمبر 2002: حافلة موصولة بالرشاشات على حاجز طريق أقامه رجال مسلحون على طريق سيدي عكاشة بوحلو (الشلف): مقتل 4 مواطنين وإصابة 06 آخرين.
    • حسب صحيفتي Le Soir d'Algérie و الوطن اليومية اليومية ، كان بوتفليقة قد فوض بعض صلاحيات وزير الدفاع إلى محمد العماري ، رئيس الأركان.
  • 08 نوفمبر 2002: تنفي وزارة الدفاع المعلومات التي أبلغت عنها في اليوم السابق صحيفة لو سوير دالجيري والوطان بخصوص وفد بعض الامتيازات من بوتفليقة إلى لاماري.
    • قتل أربع نساء (الأم وابنتان وزوجة الأب) برصاص ضابط شرطة في مزاغران (مستغانم).
  • 10 نوفمبر 2002: اشتباك بين دورية للجيش ومجموعة مسلحة بالقرب من بودربالة (البويرة): جندي مصاب.
    • في رسالة موجهة إلى السلطات الجزائرية، تدين شبكة التضامن العالمية لأقارب الأشخاص المختطفين والمفقودين وحشية الشرطة التي تعرضت لعائلات المختفين خلال المسيرة المجهولة في رئاسة الجمهورية في 6 نوفمبر.
  • 11 نوفمبر 2002: حكمت محكمة الإصلاحية في أكبو على خمسة مواطنين من منطقة صدوق بالسجن لمدة شهرين. الحكم على أربعة مواطنين آخرين من سيدي عيش بالسجن ستة أشهر. تم إلقاء القبض عليهم في أعقاب مظاهرات تخوض "الانتخابات" البلدية في 10 أكتوبر.
    • تم تقديم سبعة مواطنين من منطقة درعة الميزان (تيزي وزو) اعتقلوا خلال الأسبوعين الماضيين أمام قاضي التحقيق في المدينة. وفقًا للصحافة الخاصة، فهم ينتمون إلى "شبكة دعم" للجماعات المسلحة.
    • العديد من العائلات تفر من دواراتها في ولاية الشلف بعد المجازر البشعة التي ارتكبتها العصابات المسلحة في الآونة الأخيرة.
    • وفقًا لصحيفة الجيل اليومية، في إشارة إلى "مصادر مطلعة"، فإن الاتصالات جارية بين الحكومة والجماعة السلفية للدعوة والقتال لحسن حطاب. تجدر الإشارة إلى أن الشائعات تم الإبلاغ منذ عدة أسابيع عن الإفراج الوشيك عن عباسي مدني وعلي بنحاج.
  • 12 نوفمبر 2002: مقتل ضابطي شرطة وإصابة مدني بجروح خطيرة على يد جماعة مسلحة في وسط مدينة البويرة
    • ثلاثة رجال مسلحين برشاشة مقهى تابع لرئيس الميليشيا المحلية في قصر البخاري (المدية): قُتل مواطنان وجرح خمسة آخرون.
    • أعمال شغب في أمزور (بجاية) بعد مسيرة نظمتها اللجنة المحلية تكريماً لضحايا ربيع عام 2001. تعرض مركز الشرطة والدرك للهجوم بالحجارة. تعرض مقر Sonelgaz للنهب (Le Matin 14/11/02).
  • 13 نوفمبر 2002: ذعر بين الأقلية التي تم القضاء عليها، في أعقاب المعلومات التي نشرتها صحيفة "الجيل" يوم 11 نوفمبر ، والإبلاغ عن الاتصالات بين الحكومة وحسن حطاب والشائعات حول الإفراج الوشيك عن اثنين من مسؤولي جبهة الإنقاذ.
  • 14 نوفمبر 2002: جندي يطلق النار على رفاقه في ثكنة البويرة: قتيل وجريحان (L'Expression 15-16 / 11/02).
  • 15 نوفمبر 2002؛ أعمال شغب في سيدي معروف (جيجل) بعد انقطاع التيار الكهربائي في المنطقة. تعرض مقر البلدية والمدرسة الثانوية للنهب من قبل المتظاهرين
    • قتل أحد رجال الميليشيات "بطريق الخطأ" على يد ميليشيا آخر في تيزي أوشيت ، بالقرب من عين تركي.
  • 16 نوفمبر 2002: قام المواطنون من عيون عصفير (باتنة) بإغلاق الطريق السريع الوطني طوال اليوم للاحتجاج على فشل السلطات المحلية في معالجة الأضرار الناجمة عن سوء الأحوال الجوية. (ديلي وهران 11/17/02).
    • أربعة رعاة صغار من قرية Taoudmout ، بالقرب من رأس الماء (سيدي بلعباس) اعتقلتهم الأجهزة الأمنية. ويقال إنهم متهمون بـ "الدعم اللوجستي للجماعات المسلحة".
    • مقتل ضابط شرطة في أزفون (تيزي وزو) على أيدي رجال مسلحين (AP 17/11/02).
    • مقتل جندي وإصابة ثلاثة آخرين بجروح نتيجة انفجار قنبلة أثناء تفتيشهم في المرق في منطقة أمل (بومرداس
  • 17 نوفمبر 2002: عضو مزعوم في جماعة مسلحة قُتل على أيدي قوات الأمن بالقرب من مليانة (عين الدفلى).
    • تجمع مائة عائلة من المختفين قسريا أمام رئيس الجمهورية للاحتجاج على مشروع تعويض الأسرة. يستقبل وفد من هذه المؤسسة مسؤولاً يرفض استلام المذكرة الموجهة لبوتفليقة. على الرغم من وجود الشرطة ، هذه المرة لم تكن هناك وحشية ضد أمهات "المختفين".
  • 18 نوفمبر 2002: مقتل مواطن وإصابة رجل الدرك بجروح خطيرة على يد جماعة مسلحة في بنشود ، بالقرب من دلس (بومرداس).
    • حريق في سجن تبسة بعد معركة ضارية بين المحتجزين: 26 جريحًا. (وهران اليومية 11/21/02).
    • الحكم على رئيس جماعة معارضة مسلحة في صلاح بك (سطيف) بالإعدام من قبل محكمة الطوارئ في سطيف بتهمة تشكيل جماعة مسلحة وقتل وتدمير الممتلكات.
  • 19 نوفمبر 2002: فرقت الأجهزة الأمنية بعنف اجتماعاً نظمته لجنة المواطنين المحليين في أميزور (بجاية). وأُفيد أن أربعة مواطنين أصيبوا، وأُصيب أحدهم بالرصاص واعتقل نحو عشرين آخرين. (الشباب المستقلة ، الصباح 11/21/02).
    • تجمّع عسكري يقع بالقرب من محلة تلا ميمون ، في غابة مزران (تيزي وزو) ، هاجمته جماعة مسلحة وقت الافطار في رمضان: مقتل جندي وإصابة آخر
  • 20 نوفمبر 2002: مقتل أحد أفراد الميليشيا وطفليه الصغيرين وإصابة زوجته في منزلهما على أيدي جماعة مسلحة في مدينة الأنصار (جيجل).
  • 21 نوفمبر 2002: انفجار قنبلة على مرور سيارة أجرة جماعية على طريق عين ريش - مسيلة: مقتل ستة وجرح اثنين.
    • كمين ضد قافلة عسكرية في لخضرية (البويرة): مقتل 4 جنود وإصابة 5 آخرين بجروح خطيرة
    • مقتل ضابط شرطة (بلعربي حكيم) على يد رجلين مسلحين بالقرب من منزله في بوغني (تيزي وزو).
    • أعمال شغب عنيفة في مكلا (تيزي وزو) في أعقاب مسيرة منظمة للتنديد بالانتخابات البلدية الأخيرة والمطالبة بالإفراج عن المحتجزين. مقر ONM (قدامى المحاربين في GLN) ، واتحاد أطفال الشهداء ونهب Sonelgaz من قبل المتظاهرين. (الصباح 22-23 / 11/02).
  • 22 نوفمبر 2002: كمين نصبته مجموعة مسلحة ضد الشرطة بالقرب من مركز الشرطة في دلس (بومرداس): ثلاثة قتلى. ويُزعم أن المهاجمين أخذوا أسلحة الضحايا. (الصباح 24/11/02).
    • مجموعة مسلحة تقصف أولاد حميد ، بالقرب من حمادي (بومرداس) ، وتنزع سلاح ميليشيا محلية.
    • يقرر التنسيق المشترك بين الأورش لمدينة الأورش في بومرداس تنظيم مسيرة في الجزائر العاصمة في 10 ديسمبر ، بمناسبة الاحتفال بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان للتنديد بانتهاكات حقوق الإنسان في القبايل. ستدعم هذه المسيرة في العاصمة إضراب عام في ولايات بجاية وبويرة وبومرداس وتيزي وزو مع إغلاق الطرق.
  • 23 نوفمبر 2002: كمين قاتل ضد دورية عسكرية في تيغرين (تيزي وزو): مقتل 9 جنود وجرح 12 آخرين. ويُزعم أن المهاجمين أخذوا أسلحة الضحايا.
    • اشتباك عنيف بين مجموعة مسلحة ودورية عسكرية تعمل في معقل بيغاس بالقرب من القادرية (البويرة): قتل عضوان من الجماعة المسلحة وجندي واحد وجرح خمسة جنود آخرين.
    • إصابة جنديين أحدهما بجروح خطيرة أثناء انفجار قنبلة أثناء مرور قافلتهم على طريق الزموري-كاب جينيت (بومرداس).
    • مقتل عضو مزعوم في جماعة مسلحة وإصابة ثلاثة من رجال الميليشيات خلال اشتباك بالقرب من كولو (AP 26/11/02).
    • اشتباك بين مجموعة مسلحة ودورية عسكرية في غديوة بالقرب من القادرية (البويرة): مقتل جندي وعناصر من الجماعة المسلحة وإصابة سبعة جنود
    • رجل ميليشيا قتل على يد جماعة مسلحة في أولاد علي، بالقرب من الميليا (جيجل).
    • عنصر مزعوم لجماعة مسلحة قُتل في بني سنوس (تلمسان) خلال عملية عسكرية واثنان آخران في عين أولمان (سطيف).
    • مقتل عنصرين مشتبه بهما في جماعة مسلحة خلال عملية عسكرية في همام بني صلاح
  • 24 نوفمبر 2002: مقتل راع وإصابة ثلاثة آخرين بانفجار قنبلة في دوار الساحل بالقرب من بوركيكا (تيبازة). (APS و AFP 24/11/02).
    • مقتل عنصرين مشتبه بهما في جماعة مسلحة في جبال بابور.
    • عملية اكتساح كبيرة في مزكي زكري 5 تيزي وزو ، بعد يوم من الكمين المميت الذي استهدف قافلة عسكرية أودت بحياة تسعة جنود.
    • عنصر مزعوم لجماعة مسلحة قُتل في رأس لحور بالقرب من خميس الخشنة (بومرداس) خلال عملية عسكرية. (الوطن 25/11/02).
    • مقتل رجل ميليشيا وخطف آخر على يد مجموعة مسلحة في وادي الجمعة بالقرب من خميس مليانة (عين الدفلى) (26/11/02).
    • عنصر مزعوم لجماعة مسلحة قُتل في الغويرا ، بالقرب من كولو (جيجل).
    • وفقًا لبعض الصحف الخاصة وفي رسالة نشرت بالأمس ، فإن عائلة علي بن الحاج، السياسي وسجين الرأي ، المسجون لمدة 12 عامًا ، تبلغ الرأي العام بأن هذا الأخير يرفض كل العفو الرئاسي. "أرفض المغفرة حسب رغبة صانعي القرار الحقيقيين ولا يوجد سوى المغفرة الممنوحة من قبل الله سبحانه وتعالى" سيقول بشكل خاص في الرسالة التي نشرتها العائلة. تجدر الإشارة إلى أنه خلال الثمانينيات من القرن الماضي، كان علي بن حاج، الذي حكم عليه نظام العقيد بن جديد بالسجن لمدة خمس سنوات ، قد رفض بالفعل العفو الرئاسي.
  • 25 نوفمبر 2002: في الوقت الذي يصر فيه بوتفليقة على المصالحة الوطنية وهناك شائعات مستمرة عن إطلاق سراح زعيمي جبهة الإنقاذ الإسلامي واتصالات لهدنة مع جماعات حطاب المعارضة المسلحة ، علمنا من مصدر رسمي أن أحد أعضاء سديم القاعدة ، من أصل يمني ، قُتل خلال عملية عسكرية في مروانة (باتنة) في ... في سبتمبر الماضي. !!!!
    • انفجار قنبلة قرب مسجد في حي شيت في الأغواط. لا خسائر.
  • 26 نوفمبر 2002: بدأ 27 سجينًا سياسيًا، من بينهم 7 مندوبين من الحركة الوطنية ، إضراباً غير محدود عن الطعام في سجن بجاية.
    • مقتل ضابطي شرطة بالقرب من مسجد البرواق (المدية) على أيدي رجال مسلحين تمكنوا من الفرار. وأصيب مواطنان آخران بجروح قاتلة أثناء إطلاق النار.
    • عنصر مزعوم لجماعة مسلحة قُتل في مكان يدعى كرارب ، بالقرب من عمر (البويرة) على أيدي الجنود. (الصباح 30/11/02).
    • نشر تقرير مراسلون بلا حدود عن حالة الصحافة في الجزائر.
  • 27 نوفمبر 2002: تواصل الصحافة المزيفة افتراءاتها. يقال إن "مصدرًا معتمدًا" من وزارة الدفاع قد أخبر صحيفة Le Matin اليومية أنه لن يتم إطلاق سراح علي بن حاج في اليوم السابع والعشرين من رمضان ، أو في يوم العيد .... يونيو 2003!
    • اعتقال خلال الأسبوع الماضي خمسة مواطنين في بوغني (تيزي وزو). ويُعتقد أنهم ينتمون إلى "شبكة دعم" لجماعات المعارضة المسلحة.
    • مجموعة مسلحة تهاجم منزل أحد الميليشيات في أولاد إبراهيم (المدية): قتيل واحد و 3 جرحى.
    • في بيان صحفي، يعتبر المكتب التنفيذي للجبهة الإسلامية للإنقاذ أن الإفراج عن عباسي مدني وعلي بن الحاج أمر حتمي لا يخضع للمساومة.
  • 28 نوفمبر 2002: تنفي وزارة الدفاع بشكل قاطع تلفيقات صحيفة Le Matin اليومية في اليوم السابق ، بشأن علي بنحاج.
    • مقتل شرطي في حي لي بيلس سورس في ميليانا (عين الدفلى) على أيدي رجال مسلحين تمكنوا من الفرار.
    • انفجار قنبلة على طريق محلي بالقرب من الكنار (جيجل): مقتل أحد المليشيات وإصابة أطفاله الثلاثة.
    • المروحيات القتالية تقصف مخلب بونعامان، بالقرب من زكري (تيزي وزو) (لو ماتين 30/11/02).
    • اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين الشباب وكتائب مكافحة الشغب في تكريتس ، بالقرب من سيدي عيش (بجاية) ، في أعقاب إغلاق المتظاهرين للطريق الوطني رقم 26. وفقا للصحافة الخاصة ، كان هناك 38 جريحا واعتقالات عديدة.
    • مقتل رجل ميليشيا خلال كمين نصبته مجموعة مسلحة في كركارة (سكيكدة).
  • 29 نوفمبر 2002: اشتباك بين مجموعة مسلحة وأجهزة الأمن في قصر البخاري (المدية) عقب محاولة هجوم ضد عميل للنظام العام.
    • إختطاف ثلاثة مواطنين من طرف رجال مسلحون في ديرميل، بالقرب من جنان بوريزغ (نعمة). في اليوم التالي، سيتم العثور عليهم ذبحوا في جبل بني سمير.
  • 30 نوفمبر 2002: مقتل أربعة من رجال الميليشيات وإصابة آخرين بجروح خطيرة في كمين نصبته مجموعة مسلحة في أولاد علي بوزيان (معسكر)..
    • إصابة جنديين وضابط أمن بجروح خطيرة في محطة الوقود بالقرب من مدينة عمر (البويرة).
    • مقتل ثلاثة عناصر مشتبه بهم من جماعة مسلحة أثناء عملية تجريف في تاججمونت في منطقة تلمسان.
  • 1 ديسمبر 2002: أفادت الصحافة الخاصة باعتقال 12 مواطناً في الأسبوع الماضي في نارا (باتنة) بسبب "الدعم والتواطؤ مع الجماعات الإرهابية".
    • اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وأجهزة الأمن في مدينة ديار الزيتون الشعبية في العزبة (سكيكدة) في أعقاب الاحتجاجات على الظروف المعيشية الناجمة عن سوء الأحوال الجوية في المنطقة. طريق قسنطينة - عنابة مغلق من قبل مثيري الشغب. لواء الدرك تحت الحصار. أطلقت الشرطة النار على المتظاهرين: قتيل واحد (عبده مدواد) وعدة جرحى. (الصباح 2/12/02).
    • اشتباكات عنيفة في مكمن بنعمر (نعمة) أمام لواء الدرك بين مقاتلي حركة الشباب الديمقراطي (MJD) وحركة الدرك عقب تعيين رئيس بلدية ميليشيا (RND). وكان الأخير قد لجأ إلى اللواء. قرابة 40 جريحًا وثلاثين اعتقالات وفقًا للصحافة (Le Matin 3/11/02).
    • ووفقًا لصحيفة Le Jeune Indépendant اليومية، فقد تم اعتقال 12 من رجال الميليشيات من محلية كديد (عين الدفلى) على أيدي أجهزة الأمن خلال الأيام الماضية لتقديمهم الدعم اللوجستي لجماعات المعارضة المسلحة.
    • مجموعة مسلحة تقصف كيدارا (بومرداس) وتنزع سلاح أحد الميليشيات.
    • عملية اكتساح الجيش في معاقلة جيرة (بومرداس). استخدام المدفعية في القصف
    • قتل ضابطان شرطة (زويدة عبد الحق وبلميلي طارق) بالقرب من مسجد في مدينة بومرداس على أيدي رجال مسلحين تمكنوا من الفرار.
    • جماعة مسلحة تطلق النار على الحشد في عمي موسى (ريليزان): مقتل أربعة مواطنين وإصابة 6 آخرين.
    • مجموعة مسلحة تهاجم الحديقة البلدية في آيت عيسى ميمون (تيزي وزو). لا خسائر. شاحنة مسروقة.
  • 2 ديسمبر 2002: استمرار أعمال الشغب في العزبة (سكيكدة). الآلاف من المواطنين يشاركون في تشييع الشاب عبده مدعود الذي قتلته الشرطة في اليوم السابق. في نهاية دفن الضحية، يغزو الشباب المدينة. نهب العديد من المباني وحرقها من قبل المتظاهرين (ملحق الجامعة ، CEM El Ghassiri ، مدرسة ملكي الثانوية، مجلس المدينة، المحكمة، المحطة ، مكتب البريد ، إلخ). (الوطن ، لو ماتين 4/12/02).
    • وفقًا لصحيفة Expression اليومية، كتب مدني مزراق، أمير سابق "سابقًا لـ AIS السابق" ، في نهاية نوفمبر / تشرين الثاني إلى علي بنحاج، سياسي وسجين رأي، يحثه على قبول ليتم إطلاق سراحهم و "لا تلعب لعبة المستأجرين".
  • 3 ديسمبر 2002: كمين نصبته مجموعة مسلحة لميليشيات في سيدي سميان (تيبازة): قتيل وجريح. (الوطن 4/12/02).
    • كمين مميت ضد دورية عسكرية في غابة ستامبول (تلمسان): مقتل 6 جنود و 6 من أفراد الجماعة المسلحة وجرح عدة (الوطن 7/12/02).
    • وضع 13 مواطناً تحت السيطرة القضائية في عزبة (سكيكدة)، في أعقاب أعمال الشغب التي خلفت قتيلاً وجرحى عدة (الحرية 5/12/02).
    • بدأ بلعيد أبريكا وزملاؤه السجناء إضراباً غير محدود عن الطعام في سجن تيزي وزو لإدانة اعتقالهم التعسفي (Freedom 5/12/02).
    • مقتل ستة من أعضاء جماعة مسلحة وجنديين وجرح ثلاثة جنود خلال اشتباك في وادي صفصاف ، بالقرب من سيج (AP 5/12/02).
  • 4 ديسمبر 2002: في بيان صحفي، يدعم تنسيق تيزي وزو مواطني عزبة (سكيكدة) في أعقاب القمع الذي تم على المتظاهرين الشباب.
    • شاب اختطفه مسلحون عند حاجز طريق بين أيت يحيى موسى ومعمر ، بالقرب من درعة الميزان. (الصباح 5/12/02).
    • رجل ميليشيا (لادجيسي رباح) قُتل على يد مجموعة مسلحة في أولاد بونوا ، على الطريق المؤدي إلى دلس (بومرداس) (لو ماتين 7/12/02).
    • مقتل رجل ميليشيا وإصابة آخر على يد جماعة مسلحة في سيدي غيلس (تيبازة).
  • 5 ديسمبر 2002: انفجار قنبلة في مقبرة في الأغواط، في يوم المساعدات هذا: جريحان.
  • 6 ديسمبر 2002: قام سبعة مندوبين من حركة المواطنين، المحتجزين في سجن البويرة، بالإضراب عن الطعام احتجاجًا على اعتقالهم التعسفي
  • 7 ديسمبر 2002: مقتل ثلاثة مشتبه بهم من أعضاء جماعة مسلحة وجندي واحد وإصابة جندي آخر خلال عملية عسكرية في دوار الجليل، بالقرب من مفتاح (البليدة) (وكالة الأنباء الجزائرية 8/12/02، لا تريبيون، لو وهران يوميًا 9/12/02).
    • عضو مزعوم في جماعة مسلحة قُتل على أيدي أجهزة الأمن في مدينة 84 مسكناً في باتنة.
    • مقتل رجل ميليشيا في بلدة ليغديوير بالقرب من كيركيرا (كولو) على أيدي جماعة مسلحة.
    • مواطنون من عين سلطان، بالقرب من برج بوعريريج يحجبون RN 42، للاحتجاج على نقص غاز البوتان.
    • الإغاثة بين الأقلية التي تم القضاء عليها: لم يتم إطلاق سراح عباسي مدني وعلي بلحاج "لا في اليوم السابع والعشرين من رمضان ، ولا في يوم العيد"!
  • 8 ديسمبر 2002: يحتل المواطنون في منطقة تالا حمزة (بجاية) الشارع للتنديد بإهمال السلطة المحلية في أعقاب سوء الأحوال الجوية الذي أصاب المنطقة.
    • اشتباكات بين المواطنين والدرك في عين سلطان ، قرب برج بوعريريج.
  • 9 ديسمبر 2002: اختطاف سائق سيارة عند حاجز طريق أقامه رجال مسلحون في بوفيما بالقرب من درعة الميزان (تيزي وزو).
    • استمرار الحركة الاحتجاجية في تلة حمزة (بجاية). وتحاول كتائب مكافحة الشغب تطهير الطرق من خلال شحن المحتجين بقنابل الغاز المسيل للدموع.
    • في مؤتمر صحفي عقب زيارته للجزائر، أعلن وليام بيرنز، مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشمال إفريقيا، أن بلاده ستوافق على تزويد الأسلحة ومعدات القتال "لمكافحة الإرهاب" للنظام الجزائري وأنه "لديه الكثير لنتعلمه" من التجربة الجزائرية في "مكافحة الإرهاب". نشوة في القضاء على الصحافة لمعرفة أن الولايات المتحدة كانت ستقوم بتسليم أسلحة لحفنة من الجزائريين لقتل جزائريين آخرين.
  • 10 ديسمبر 2002: تم إتباع شعار الإضراب العام بدعوة من لجان أوروش جزئياً في ولاية تيزي وزو.
    • محاولة مسيرة بناء على طلب الأوروش تم قمعها بعنف في الجزائر العاصمة. تم تحميل المتظاهرين القلائل الذين تمكنوا من الوصول رغم حواجز الشرطة في شاحنات الشرطة.
    • مقتل أربعة أشخاص يشتبه بأنهم أعضاء في جماعة مسلحة خلال عملية عسكرية قرب الميليا (جيجل) (لو ماتين 12/12/02).
  • 11 ديسمبر 2002: مقتل ثلاثة أعضاء مفترضين في جماعة مسلحة في وادي الأبلط (المسكرة)
    • عضوان مفترضان في جماعة مسلحة قُتلت في تزروت ، بالقرب من درعة الميزان (تيزي وزو)
  • 12 ديسمبر 2002: انفجار قنبلة في سوق في بوقادير (الشلف): 4 قتلى و 16 جريحًا.
    • إصابة شرطي بجروح خطيرة على أيدي رجال مسلحين في بودواو (بومرداس).
    • مقتل ستة أفراد من عائلة قاسم على يد مجموعة مسلحة اقتحمت منزلهم في دوار ثليجة (الجلفة). وكان من بين الضحايا ثلاثة مراهقين وثلاثة بالغين، بينهم اثنان من رجال الميليشيات. ويُزعم أن المهاجمين أخذوا أسلحة الأخير.
  • 13 ديسمبر 2002: اختطف ثلاثة رعاة شباب في اليوم السابق في سيدي بايزيد (الجلفة) على أيدي رجال مسلحين ، تم ذبحهم
    • مقتل عضو في جماعة مسلحة واعتقال آخر وجرح ثمانية جنود خلال عملية عسكرية في أولاد بودوخان، بالقرب من شابة الأمير (بومرداس).
  • 14 ديسمبر 2002: إضراب عن الطعام الأسبوع الثاني من قبل مندوبي معتقلي العروش المحتجزين في سجون بجاية وبويرة وتيزي وزو.
    • اختطف راعيان في اليوم السابق على يد رجال مسلحين تم ذبحهم في حي الأناضرية ، بالقرب من تلسة (الشلف). (وهران يوميا 16/12/02).
  • 16 ديسمبر 2002: مقتل راعي شاب (عيسى جمال) على أيدي مسلحين قرب المرسى (الشلف)
    • انفجار قنبلة على السكك الحديدية بالقرب من ثامر (البويرة) لم تقع إصابات.
  • 17 ديسمبر 2002: كمين مميت ضد دورية مشتركة للجيش وميلشيا الدفاع الذاتي في سيدي مجاهد، بالقرب من مليانة (عين الدفلى): مقتل 8 جنود ومليشيا. وبحسب ما ورد اختطفت المجموعة المسلحة العديد من رجال الميليشيات الآخرين.
    • شرطي ينجو من هجوم في مدينة بومرداس
    • قصف بواسطة طائرات الهليكوبتر القتالية والمدفعية من البيجاس (البويرة). لا توجد معلومات عن الضحايا المحتملين.
    • عضو مزعوم في جماعة مسلحة قُتل خلال عملية عسكرية في أولاد بودوخان ، بالقرب من شابة الأمير (بومرداس).
    • انفجار قنبلة عند مرور قافلة عسكرية في عين طارق (غيليزان): إصابة جنديين
  • 18 ديسمبر 2002: اكتشاف جثة مواطن مذبوح في لحفيس (قالمة).
    • كمين نصبته مجموعة مسلحة لدورية عسكرية بالقرب من سيدي داود (بومرداس): قتيلان وجريحان.
    • السلطات تحظر عقد اجتماع فرقة العروش المقرر عقدها في نهاية هذا الأسبوع في شعبة الأمير (بومرداس).
    • إشتباك في زكار مكيس (عين الدفلى): قتل سبعة من أفراد مجموعة مسلحة وجندي.
    • ثلاثة من عناصر الميليشيات قاموا بنزع سلاحهم على يد جماعة مسلحة في أولجا (صيدا)
  • 19 ديسمبر 2002: تدين العديد من المنظمات الدولية لحقوق الإنسان (هيومان رايتس ووتش ، الجزائر ووتش، جوستيسيا يونيفرساليس ومرصد حماية المدافعين عن حقوق الإنسان) حملة التخويف التي تقوم بها الشرطة السياسية. ضد عائلة الدكتور سيدهم، ناشط حقوقي.
    • القبض على 11 مواطناً من قبل الأجهزة الأمنية في القادرية (البويرة) لانتمائهم إلى "شبكة دعم" لجماعات المعارضة المسلحة.
  • 21 ديسمبر 2002: قام مواطنو قرية المجاز (المسيلة) بإغلاق الطريق الوطني 45 للاحتجاج على الظروف المعيشية في منطقتهم وإهمال السلطات المحلية.
  • 22 ديسمبر 2002: مقتل أربعة عناصر يشتبه في أنهم من جماعة مسلحة خلال عملية عسكرية في جبل زرقة، بالقرب من قصر شلالا (تيارت)
    • الاعتصام أمام محكمة تيزي وزو بناءً على طلب تنسيقية العروش للمطالبة بالإفراج عن السجناء السياسيين، مع صرخات: "أطلقوا سراح السجناء، وحكموا على القتلة".
    • مواطن يبلغ من العمر 73 عامًا قتل على يد أحد عناصر الدفاع الذاتي في دراملا، بالقرب من تنس. الرجل المسن سيئ الحظ، صُنف ك "إرهابي".
  • 23 ديسمبر 2002: تنشر صحيفة ليبراسيون الفرنسية اليومية في عناوين الصحف، ما كشفه ضابط أمن عسكري سابق عن تورط الأخير في اختطاف الرهبان السبعة عام 1996.
    • اعتصام العشرات من المواطنين أمام مقر ولاية البويرة للمطالبة باسترجاع أسلحة الصيد الخاصة بهم، التي صودرت في بداية الحرب.
    • أعمال شغب خطيرة في منطقة الحاسي، بالقرب من وهران، في أعقاب حادث مروري وقع قبل يومين وتسبب في مقتل مواطن. حواجز، إغلاق الطريق الوطني والهجوم على العديد من المركبات من قبل المتظاهرين. تدخل ألوية مكافحة الشغب. اعتقال 20 محتجا.
    • مقتل أحد أفراد الميليشيا وإصابة آخر بالإضافة إلى مواطن آخر خلال كمين نصبته مجموعة مسلحة في بلدة بني ميلك (تيبازة).
    • ووفقًا لصحيفة الوطن اليومية، فقد استدعي قاضي التحقيق في محكمة حسين داي أحمد أحمد جدي، من جبهة القوى الاشتراكية ومدير الصحيفة اليومية Le Soir d'Algérie، وذلك بناءً على شكوى من وزارة الدفاع الوطني تعود إلى ... مايو 2001 يتعلق بمقال نشر في 20 مايو 2001 واتهم الجنرالات بأنهم مسؤولون عن الدراما الجزائرية.
  • 24 ديسمبر 2002: بدأ الإضراب عن الطعام لمندوبي معتقلي العروش المحتجزين في بجاية وتيزي وزو ، منذ 3 ديسمبر.
    • أعمال شغب في القصور (بجاية) في نهاية اجتماع عقدته لجنة المجتمع المدني (CSC) للتنديد بحالة المعتقلين من إضرابنا عن الطعام. يجب أن نأسف لجرح ثلاثة (L'Expression 26/12/02).
    • مقتل عنصر مزعوم لجماعة مسلحة، رابح غبريني، أثناء عملية عسكرية في منطقة العواطف (بومرداس) (الخبر 26/12/02).
  • 25 ديسمبر 2002: اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين الشباب وأجهزة الأمن في تيزي وزو عقب محاولة لمنع عقد اجتماع لدعم مندوبي العروش ، المسجونين في سجن المدينة. وبحسب ما ورد أصيب أربعة متظاهرين واعتقل عدد آخر.
    • مقتل شخصين يشتبه في أنهما عضوان في جماعة مسلحة وجندي وجرح آخر خلال كمين في منطقة بوملة بالقرب من القادرية (البويرة)
    • عنصر مزعوم لجماعة مسلحة، عبد المالك تاوتاو، قُتل خلال عملية عسكرية في مأزق جريبا بالقرب من العزباء (سكيكدة). (أ ف ب 26/12/02).
  • 27 ديسمبر 2002: انفجرت قنبلة في مرور سيارة تابعة للشرطة في منطقة سيدي سالم، بالقرب من بودواو (بومرداس): مقتل ضابط شرطة وإصابة خمسة آخرين بجروح خطيرة.
  • 28 ديسمبر 2002: العثور على جثة أحد أفراد الدفاع الذاتي مغمورة في غابة تشابشوب بالقرب من تلغ (سيدي بلعباس).
    • التنسيق فيما بين الولايات لعناويننا للمنظمات الدولية (الأمم المتحدة ، مكتب مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ، البرلمان الأوروبي والمنظمات غير الحكومية) مذكرة حول انتهاكات حقوق الإنسان في القبايل.
  • 29 ديسمبر 2002: طبقًا لصحيفة ليبرتي اليومية، تم تجريد 250 من رجال ميليشيا الدفاع الذاتي من منطقة سعيدة من سلاح الدرك، للاشتباه في قيامهم بتوفير الدعم اللوجستي لجماعات المعارضة المسلحة.
    • تجمع نظّم بالتنسيق مع تيزي وزو، وشارك فيه عشرات المواطنين، تفرقوا بعنف من قبل الأجهزة الأمنية. وبحسب ما ورد قُبض على 14 مواطناً.
  • 30 ديسمبر 2002: تمت متابعة الدعوة إلى إضراب عام بتنسيق من العروش (Cadc) في تيزي وزو على نطاق واسع في العديد من مناطق الولاية. في أماكن أخرى مثل دراع الميزان وتيزي غنيف ودرعة بن خدا وتاديميت، لم تتم متابعة الحركة. تم إغلاق الطرق. وقعت اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وأجهزة الأمن في تيزي وزو.
    • تفجيرات مزار سيدي علي بوناب (تيزي وزو) بالمدفعية والمروحيات. مواطن شاب يبلغ من العمر 24 عامًا في قرية آيت سعدة، بالقرب من تدميت، أصيب بجروح خطيرة في قذيفة "إثر مناورة خاطئة" خلال التفجيرات.
    • مواطن يبلغ من العمر 79 عامًا، قُتل على أيدي رجال مسلحين في جرومة (البويرة).
  • 31 ديسمبر 2002: تم تفكيك "شبكة دعم" للجماعات المسلحة المكونة من خمسة أشخاص في بلدية إيسرز (بومرداس) في وقت سابق من هذا الأسبوع ، وفقًا لصحيفة لو ماتان اليومية.
    • مقتل جندي وإصابة اثنين آخرين بجروح خطيرة أثناء انفجار القنابل أثناء مرورهما عبر غابة تلغومت قرب لخضرية (البويرة).
    • تم الإبلاغ عن العديد من حواجز الطرق التي أقامتها الجماعات المسلحة في ولاية تيزي وزو (أزفون، فريحة، بوجمعة، تيكوبين). لا خسائر.
    • أقام أربعة عناص من ميليشيا الدفاع الذاتي، متنكرين كمسلحين إسلاميين، حاجزًا على طريق يسر - شعبة العامر (بومرداس) لابتزاز الأموال من المواطنين. فوجئت الشرطة، وفر ثلاثة منهم. والرابع، الذي أصيب بجروح خطيرة أثناء محاولته الفرار، اعتقلته الشرطة.


طالع أيضاعدل

كرونولجيا ثورة التحرير الجزائرية

كرونولوجيا العشرية السوداء