افتح القائمة الرئيسية

وزارة الشؤون الخارجية (الجزائر)

وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية

وزارة الشؤون الخارجية هي الجهاز التنفيذي للسياسة الخارجية للحكومة الجزائرية التي تشرف على العلاقات الخارجية للجزائر.

الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
وزارة الشؤون الخارجية
وزارة الشؤون الخارجية (الجزائر)
شعار

Ministère des affaires etrangères وزارة الخارجية - panoramio.jpg
 

تفاصيل الوكالة الحكومية
البلد
Flag of Algeria.svg
الجزائر  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الاسم الكامل وزارة الشؤون الخارجية
تأسست 01 يناير 1958 (منذ 61 سنة)
المركز العناصر، الجزائر العاصمة،  الجزائر
الإدارة
منصب المدير وزير الشؤون الخارجية الجزائري  تعديل قيمة خاصية منصب رئيس هذه المنظمة (P2388) في ويكي بيانات
الوزراء المسؤولون
موقع الويب موقع وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية
وزير خارجية الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
DefautAr.svg

شاغل المنصب
صابري بوقادوم
منذ 31 مارس 2019
البلد
Flag of Algeria.svg
الجزائر  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
عن المنصب
القسم وزارة الشؤون الخارجية
عضو في الحكومة الجزائرية
المدير المباشر رئيس الجزائر
مقر الإقامة الرسمي الجزائر العاصمة
المعين الرئيس
مدة الولاية معين
تأسيس المنصب 1 يناير 1958; منذ 61 سنة (1958-01-01
أول حامل للمنصب محمد الأمين دباغين (مؤقت)
محمد خميستي
الموقع الرسمي www.mae.gov.dz

مقر وزارة الخارجيةعدل

المقر الجديد لوزارة الشؤون الخارجية، يتربع هذا المقر الجديد الواقع بهضبة العناصر على مساحة تقدر ب 69736 متر مربع و يتكون من تسع عمارات محيطة بساحتين كبيرتين مع تهيئة داخلية تغطي مساحة 53000 متر مربع، كما يضم قاعة "للأزمات" تقدر مساحتها ب 510 متر مربع

تاريخعدل

علاقات الجزائر الخارجية، هي العلاقات بين الجزائر والدول الخارجية الأخرى، وقد بدأت في علاقاتها الخارجية في الستينيات غير أنها بدأت في الظهور أكثر في فترة السبعينيات من خلال تدعيمها لسياسات العالم الثالث وحركات الاستقلال، وقد لعبت الدبلوماسية الجزائرية دورا ملحوظا في مفاوضات إطلاق سراح الرهائن الأمريكين المحتجزين في إيران في عام 1980، كما ساهمت في إنهاء الحرب العراقية الإيرانية، ومن تولي الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الحكم وهو يعمل على تنمية العلاقات الخارجية الجزائرية بكل دول العالم، في يوليو 2001 ، قام بوتفليقة بزيارة البيت الأبيض ليصبح أول رئيس جزائري يزور الولايات المتحدة الأمريكية منذ 16 عاما، وقام بزيارات رسمية لكل الدول الفاعلة ومعظم الدول العربية.

المعهد الأمريكي للسلام يعد تقريرا عن أدائها الدبلوماسي

الجزائر أنهت حالة العزلة وسياسة عدم التدخل ستجلب لها المشاكل

أفاد المعهد الأمريكي للسلام كارنيجي، أن الجزائر قد أنهت العزلة التي كانت تعرفها، في العشرية السوداء، وتم التأكيد على هذه الرؤية، استنادا على عودة السياسة الخارجية الجزائرية إلى دعامتين رئيستين هما" مشاركتها شريكاً أساسياً في الحرب العالمية ضد الإرهاب بعد هجمات 11 سبتمبر 2001، وتعاظم دورها في أفريقيا، ولاسيّما في جوارها القريب".

رصد تقرير مطول، أعدته الباحثة الزائرة في مركز كارنيغي للشرق الأوسط غانم يزبك، ونشر أول أمس، التطورات الحاصلة في الجزائر، وركزت بشكل أساسي على مسار المصالحة، والعمل الدبلوماسي، وعن هذا الأخير، كتبت الباحثة تحت عنوان فرعي" نهاية العزلة...إلى جانب الدور الذي اضطلع به في عملية إعادة الأوضاع إلى طبيعتها في الجزائر بعد العشرية السوداء أعاد عبد العزيز بوتفليقة أيضاً إحياء السياسة الخارجية للبلاد، فقد أنهى عزلة البلاد الدبلوماسية سنوات الإرهاب، عندما تم توجيه اللوم للنظام لإلغائه الانتخابات البرلمانية، وواجه حظراً على توريد الأسلحة فرضته، وأفاد التقرير، في موضع آخر "بسبب الهجمات التي تعرّضت إليها الولايات المتحدة، أصبحت الجزائر، بين ليلة وضحاها، شريكاً هامّاً في مكافحة الإرهاب، ونجحت الجزائر في منظمة الوحدة الأفريقية في الترويج لخطة تهدف إلى استبعاد المنظمة للأنظمة التي تسلّمت زمام السلطة عبر انقلابات، كما وظفت تجربتها الأخيرة في مكافحة الإرهاب للضغط باتجاه اعتماد اتفاقية منظمة الوحدة الأفريقية حول الإرهاب، وتوقف التحليل عند "مهندسي" السياسة الخارجية، وهما عبد القادر مساهل، ورمطان لعمامرة، وقالت عنهما" وفي مؤشّر على التوجه الذي اعتزم بوتفليقة تبنّيه، أنشأ مكتباً للشؤون الأفريقية والمغاربية في وزارة الخارجية في العام التالي، وعيّن مساهل، الصحافي السابق والسياسي المتخّصص في الشؤون الأفريقية، رئيساً له، وبالمثل، كان تعيين بوتفليقة لرمظان لعمامرة في سبتمبر 2013 وزيراً للخارجية، ذا دلالة في هذا الصدّد، فلعمامرة، الذي أطلقت عليه وسائل الإعلام لقب "سيد قارّة أفريقيا، دبلوماسي معروف"، وتناولت الدراسة، موقف الجزائر من القضايا الإقليمية كالوضع في تونس وليبيا ومالي، واختتمت الباحثة دراستها، بنظرة استشرافية، وذكرت" وفيما يتعلق بسياسة الجزائر الثابتة في عدم التدخّل، فهي قد تثير أيضاً مشاكل للبلاد، باعتبار أن المنطقة تتغير بسرعة كبيرة، وإذا ما أرادت الجزائر أن تكون عامل استقرار في منطقة غير مستقرّة للغاية، فسيتعين عليها أن تُعيد النظر في سياستها بعدم التدخّل في بلدان أخرى.

مهامهاعدل

الدستور الجزائري الحالي 2008، مرورا بمقررات مؤتمر الصومام أوت 1956، مؤتمر طرابلس جوان 1962، ميثاق الجزائر 1964، الميثاق الوطني 1976 ونسخته المعدلة عام 1986 ومختلف الدساتير، والدارس للوثائق المرجعية المشار إليها يصل إلى خلاصة مفادها، جملة من المبادئ الأساسية يمكن ذكر أهمها في الآتي:

  • حق الشعوب في تقرير المصير والاستقلال
  • حق الشعوب والأمم في السيطرة على مقدراتها وثرواتها الوطنية
  • مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول
  • رفض استخدام القوة أو التهديد بها لحل النزاعات الدولية والاعتماد على الحلول السلمية بالطرق الدبلوماسية
  • التأكيد على أهمية التعاون الدولي بكل أشكاله بصورة أكثر عدلا وتكافؤا.

البعثات الدبلوماسيةعدل

يوجد للجزائر علاقات دبلوماسية مع أكثر من 100 دولة أجنبية ويوجد أكثر من 90 دولة لها سفراء لدى الجزائر.

قائمة الوزراءعدل

الوزير الحزب الحكومة تواريخ العهدة
1 محمد الأمين دباغين حزب جبهة التحرير الوطني التشكيلة الأولى للحكومة الجزائرية المؤقتة 1958 1960
2   كريم بلقاسم حزب جبهة التحرير الوطني التشكيلة الثانية للحكومة الجزائرية المؤقتة 1960 1961
3 سعد دحلب حزب جبهة التحرير الوطني التشكيلة الثالثة للحكومة الجزائرية المؤقتة 1961 1962
4   محمد خميستي
(السن عند تولي المنصب: 32 سنةً)
حزب جبهة التحرير الوطني حكومة بن بلة الأولى[1]
(أول حكومة في عهد الجزائر المستقلة)
1962 1963
5   عبد العزيز بوتفليقة
(السن عند تولي المنصب: 26 سنةً)
حزب جبهة التحرير الوطني حكومة بن بلة الأولى
حكومة بن بلة الثانية
حكومة بن بلة الثالثة
حكومة بومدين الثانية
حكومة بومدين الثالثة
حكومة بومدين الرابعة
4 سبتمبر 1963[2] 8 مارس 1979
6   محمد الصديق بن يحيى
(السن عند تولي المنصب: 47 سنةً)
حزب جبهة التحرير الوطني حكومة عبد الغاني الأولى
حكومة عبد الغاني الثانية
حكومة عبد الغاني الثالثة
1979 1982
7   أحمد طالب الإبراهيمي
(السن عند تولي المنصب: 52 سنةً)
حزب جبهة التحرير الوطني حكومة الإبراهيمي الأولى
حكومة الإبراهيمي الثانية
1982 1988
8   بوعلام بسايح
(السن عند تولي المنصب: 58 سنةً)
حزب جبهة التحرير الوطني حكومة مرباح 1988 1989
9 سيد أحمد غزالي
(السن عند تولي المنصب: 52 سنةً)
حزب جبهة التحرير الوطني حكومة حمروش الأولى
حكومة حمروش الثانية
1989 1991
10   الأخضر الإبراهيمي
(السن عند تولي المنصب: 57 سنةً)
حزب جبهة التحرير الوطني حكومة غزالي الأولى
حكومة غزالي الثانية
حكومة غزالي الثالثة
حكومة عبد السلام
1991 1993
11   رضا مالك
(السن عند تولي المنصب: 62 سنةً)
حزب جبهة التحرير الوطني حكومة عبد السلام 3 فبراير 1993[3] 21 أغسطس 1993
12 محمد صالح دمبري
(السن عند تولي المنصب: 55 سنةً)
حزب جبهة التحرير الوطني حكومة مالك
حكومة سيفي الأولى
حكومة سيفي الثانية
1993 1996
13 أحمد عطاف
(السن عند تولي المنصب: 43 سنةً)
حزب جبهة التحرير الوطني حكومة أويحيى الأولى
حكومة أويحيى الثانية
حكومة حمداني
1996 1999
14   يوسف يوسفي
(السن عند تولي المنصب: 58 سنةً)
التجمع الوطني الديمقراطي حكومة بن بيتور 1999 2000
15   عبد العزيز بلخادم
(السن عند تولي المنصب: 55 سنةً)
حزب جبهة التحرير الوطني 15 2000 2005
16 محمد بجاوي
(السن عند تولي المنصب: 76 سنةً)
حزب جبهة التحرير الوطني حكومة أويحيى الخامسة 2005 2007
17   مراد مدلسي
(السن عند تولي المنصب: 64 سنةً)
حزب جبهة التحرير الوطني حكومة سلال الأولى 2007 2013
18   رمطان لعمامرة[4]
(السن عند تولي المنصب: 61 سنةً)
حزب جبهة التحرير الوطني حكومة سلال الثانية
حكومة سلال الثالثة
حكومة سلال الرابعة
حكومة سلال الخامسة
2013 2017
19   عبد القادر مساهل[5]
(السن عند تولي المنصب: 68 سنةً)
حزب جبهة التحرير الوطني حكومة تبون
حكومة أويحيى العاشرة
2017 2019
20   رمطان لعمامرة[6]
(السن عند تولي المنصب: 67 سنةً)
حكومة بدوي 11 مارس 2019 31 مارس 2019
21   صابري بوقادوم[7]
(السن عند تولي المنصب: 61 سنةً)
حكومة بدوي 31 مارس 2019 إلى الآن

انظر أيضاًعدل

وصلات خارجيةعدل

المراجععدل