افتح القائمة الرئيسية

التيجاني هدام

طبيب جزائري
التيجاني هدام
DefautAr.svg
البروفيسور الجزائري التيجاني هدام

عضو المجلس الأعلى للدولة
في المنصب
14 جانفي 199230 جانفي 1994
عميد مسجد باريس الكبير
في المنصب
19891992
Fleche-defaut-droite-gris-32.png الشيخ عباس
دليل بوبكر Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
وزير الصحة العمومية
في المنصب
10 يوليو 196521 مايو 1970
الرئيس هواري بومدين
الحكومة حكومة بومدين الثانية
رئيس الوزراء هواري بومدين
Fleche-defaut-droite-gris-32.png نفسه
عمر بوجلاب Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
وزير الأوقاف
في المنصب
2 ديسمبر 196419 يونيو 1965
الرئيس أحمد بن بلة
الحكومة حكومة بن بلة الثالثة
رئيس الوزراء أحمد بن بلة
Fleche-defaut-droite-gris-32.png أحمد توفيق المدني
نفسه Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
في المنصب
20 يونيو 196510 جويلية 1965
الرئيس هواري بومدين
الحكومة حكومة بومدين الأولى
رئيس الوزراء هواري بومدين
Fleche-defaut-droite-gris-32.png نفسه
العربي سعدوني Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 11 جانفي 1921
تلمسان
تاريخ الوفاة 20 مارس 2000 (79 سنة)
مكان الدفن مقبرة العالية الجزائر العاصمة  الجزائر
مواطنة
Flag of Algeria.svg
الجزائر  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عضو في المجلس الأعلى للدولة (الجزائر)  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة طبيب  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

التيجاني هدام (1921-2000) وزير للشؤون الدينية وعضو المجلس الأعلى للدولة الجزائري

ولد سنة 1921 في مدينة تلمسان غرب الجزائر في أسرة متدينة ومحافظة درس الطب والجراحة في جامعة السوربون ثم تخرج كطبيب جراح ولكنه أيضا مناضل من مناضلي ثورة التحرير الجزائرية.

بعد الاستقلال كان تيجاني هدام أحد محرري أول دستور للجزائر المستقلة ثم انتخب نائبا في أول برلمان جزائري. ونال هدام الذي درس الطب, شهادة دكتوراه في الفقه وعين وزيرا للشئون الدينية في 1964[1] ثم وزيرا للصحة 1965. وبعد ان شغل منصب سفير الجزائر بتونس سنة 1970 والرياض سنة 1982.

محتويات

عميد المعهد الإسلامي لمسجد باريسعدل

عين هدام اماما لمسجد باريس الكبير بين عامي 1989 و1992. كما كان عضوا في مجلس لدراسة وضع الإسلام في فرنسا.

هذا الدبلوماسي والطبيب الكبير في عام 1989 تولى رئاسًة جمعية الأوقاف والأماكن المقدسة الإسلامية في قرنسا، وعميد المعهد الإسلامي لمسجد باريس الكبير، خلفًا سلفه الشيخ الشيخ عباس بن الحسين.

وشارك كعضو في مجلس التأمل في الإسلام في فرنسا (CORIF) التي أنشأها بيير جوكس، وزير الداخلية الفرنسي. التيجاني هدام و بصفته عالم إسلامي و طبيب شارك في العديد من المناسبات في كل من فرنسا والخارج حيث ركز اهتمامه في علم الأحياء على الإيدز. وكان أيضا عضو بارز في رابطة الحوار الإسلامي المسيحي[2]. دعي إلى منصب رفيع في الجزائر كعضوا في المجلس الأعلى للدولة، في عام 1992 ترك عمادة المعهد الإسلامي لمسجد باريس الكبير إلى دليل بوبكر.

عضو المجلس الأعلى للدولة في الجزائرعدل

وفي يناير ,1992 عين هدام عضوا في المجلس الأعلى للدولة, الهيئة التي كانت تضم خمسة اعضاء وتولت قيادة البلاد بعد استقالة الرئيس الشاذلي بن جديد واثر الغاء العملية الانتخابية الامر الذي ادخل البلاد في دوامة العنف

مؤلفاتهعدل

الف التيجاني هدام العديد من الكتب بالغتين العربية والفرنسية وتتناول تاريخ الجزائر ولديه بعض المؤلفات التربيوية والدينية.

الوفاةعدل

توفي التيجاني هدام في 20 مارس 2000 بعد مرض عضال ودفن في مقبرة العالية في العاصمة وقد نعاه الرئيس بوتفليقة وقتها.

مراجععدل