شلمبرجير

شركة أمريكية

شلمبرجير (بالإنجليزية: Schlumberger)‏ هي أكبر شركة في العالم تعمل في مجال خدمات حقول النفط[8][9]، لها نشاط في حوالي 85 دولة ويعمل بها أكثر من 100 ألف شخص من 140 جنسية.[10]

شلمبرجير
Schlumberger.svg
صورة الشعار
SchlumbergerSolutionsCenterHoustonTX.JPG
الصُّورة
معلومات عامة
الجنسية
التأسيس
النوع
مساهمة عامة
الشكل القانوني
المقر الرئيسي
موقع الويب
(الإنجليزية) www.slb.comالاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
المنظومة الاقتصادية
الشركات التابعة
الصناعة
أهم الشخصيات
المؤسس
أهم الشخصيات
الموظفون
الإيرادات والعائدات
العائدات
الربح الصافي
رسملة السوق
البورصة
مركز شلمبرجير كامبريدج للأبحاث الذي افتتح عام 1985.

تم دمج شلمبرجير في ويلمستاد، كوراساو في شلمبرجير إن. في.[11] ويتداول في بورصة نيويورك للأوراق المالية وبورصة يورونكست في باريس وبورصة لندن للأوراق المالية والبورصة السويسرية SIX.[12] شلمبرجير هي شركة فورتشن جلوبال 500 ، احتلت المرتبة 287 في عام 2016،[13]

ومدرجة أيضًا في مجلة فوربس جلوبال 2000 ، في المرتبة 176 في عام 2016.[14]

خلفية عامةعدل

شلمبرجير (NYSE: SLB) هو مورد في العالم الرائدة في مجال الحلول التقنية، وإدارة المشاريع المتكاملة والمعلومات للعملاء العاملين في صناعة النفط والغاز في جميع أنحاء العالم . يعمل لدى الشركة نحو 100,000 شخص يمثلون أكثر من 140 جنسية ويعملون في أكثر من 85 بلدا ، شلمبرجير يوفر أوسع مجموعة في هذه الصناعة من المنتجات والخدمات من خلال الاستكشاف الإنتاج.

وتضم الشركة قطاعين :

شلمبرجير اللوازم طائفة واسعة من المنتجات والخدمات من خلال تقييم تشكيل الحفر الموجه، الأمر الذي عزز بشكل جيد والتحفيز، والآبار والإنتاجية إلى التشاور، والبرمجيات، وإدارة المعلومات وخدمات البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات التي تدعم العمليات التشغيلية الصناعة الأساسية .

سترن هي أكبر شركة الزلزالية في العالم ويوفر الاستحواذ متقدمة وخدمات معالجة البيانات.

شلمبرجير لديها مكاتب رئيسية في هيوستن، باريس ولاهاي. وبلغت ايرادات من operatons استمرار 41730000000 دولار في عام 2012. ويتم تداول أسهم شركة شلمبرجير على بورصة نيويورك، رمز السهم SLB، على يورونكست باريس، يورونكست امستردام ولندن والستة البورصات السويسرية .

التاريخعدل

تأسست شلمبرجير في عام 1926 من قبل كونراد ومارسيل شلمبرجير من منطقة الألزاس في فرنسا كشركة التنقيب الكهربائي (بالفرنسية: Société de prospection électrique)‏. سجلت الشركة أول بئر للمقاومة الكهربائية على الإطلاق في ميركويلير بيتشيلبرون، فرنسا في عام 1927. واليوم، تزود شركة شلمبرجير صناعة البترول بخدمات مثل الاستحواذ على الزلازل ومعالجتها، وتقييم التكوين، واختبار الآبار والحفر الموجه، وتعزيز الآبار والتصديع المائي والمصاعد الاصطناعية، واستكمال الآبار، وضمان التدفق والاستشارات، وإدارة البرمجيات والمعلومات. كما تشارك الشركة في استخراج المياه الجوفية [15] وصناعات احتجاز وتخزين ثنائي أكسيد الكربون.[16] كان للأخوين شلمبرجير خبرة في إجراء المسوحات الجيوفيزيائيَّة في دول مثل رومانيا وكندا وصربيا وجنوب إفريقيا وجمهوريَّة الكونغو الديمقراطيَّة والولايات المتَّحدة. باعت الشركة الجديدة خدمات رسم الخرائط للقياس الكهربائي، وسجلت أول تسجيلات آبار للمقاومة الكهربائية على الإطلاق في ميركويلير بيتشيلبرون، فرنسا في عام 1927. توسعت الشركة بسرعة، وسجلت أول بئر لها في الولايات المتَّحدة في عام 1929، في مقاطعة كيرن، كاليفورنيا. في عام 1935، تأسست شركة شلمبرجير لمسح الآبار في هيوستن، ثم تطورت لاحقًا إلى خدمات شلمبرجير للآبار، وأخيراً شركة شلمبرجير وايرلاين واختبارها. استثمرت شركة شلمبرجير بكثافة في الأبحاث، حيث افتتحت مركز أبحاث شلمبرجير دول في ريدجفيلد، كونيتيكت في عام 1948، مما ساهم في تطوير عدد من أدوات التسجيل الجديدة. في عام 1956، تمَّ تأسيس شركة شلمبرجير المحدودة كشركة قابضة لجميع أعمال شلمبرجير، والتي تضم الآن شركة الاختبار والإنتاج الأمريكيَّة جونستون تيسترز.[بحاجة لمصدر]

على مر السنين، واصلت شلمبرجير توسيع عملياتها وعمليات الاستحواذ. في عام 1960، تمَّ تشكيل شركة دويل شلمبرجير (50٪ شلمبرجير و50٪ داو للكيماويات ) المتخصصة في خدمات الضخ لصناعة النفط. في عام 1962، أصبحت شركة شلمبرجير المحدودة مدرجة في بورصة نيويورك.[17] في نفس العام، اشترت شلمبرجير شركة دايستروم، وهي شركة مصنعة للأدوات الإلكترونية في جنوب بوسطن بولاية فيرجينيا كانت تصنع الأثاث في الوقت الذي تم فيه بيع القسم إلى سبيري وهاتشينسون في عام 1971.[18] اشترت شركة شلمبرجير 50٪ من فوركس في عام 1964 ودمجت مع 50٪ من شركة لانغدوسين لإنشاء شركة نبتون للحفر. تم تقديم أول تحليل مكمن محوسب، سراباند، في عام 1970. تمَّ الاستحواذ على الـ 50٪ المتبقية من فوركس في العام التالي؛ تمَّ تغيير اسم نبتون إلى شركة فوركس نبتون للحفر. في عام 1979، أصبحت شركة فيرتشايلد كاميرا آند إنستريومنت (بما في ذلك فيرتشايلد سيمي كونداكتر) شركة تابعة لشركة شلمبرجير المحدودة.

في عام 1981، أنشأت شلمبرجير أول روابط بيانات دولية بالبريد الإلكتروني. في عام 1983، افتتحت شلمبرجير مركز أبحاث كامبريدج في كامبريدج بإنجلترا وفي عام 2012 تمَّ تغيير اسمها إلى مركز أبحاث شلمبرجير جولد على اسم الرئيس التنفيذيّ السابق للشركة أندرو جولد.[19]

تم الاستحواذ على شركة الحفر سيدكو ونصف شركة دويل شمال أميركا في عام 1984، مما أدى إلى إنشاء قطاع الحفر أنادريل، وهو مزيج من قطاعات دويل وذا أناليستس للحفر. تمَّ دمج فوركس نبتون مع سدكو لإنشاء شركة سدكو فوركس ديرلينغ في العام التالي، عندما اشترت شركة شلمبرجير ميرلين و 50٪ من جيكو.[بحاجة لمصدر]

في عام 1987، أكملت شلمبرجير مشترياتها من نبتون (أمريكا الشماليَّة)، وبوسكو وكوري (إيطاليا)، وألميس (ألمانيا). في نفس العام، استحوذت شركة ناشونال سيمي كونداكتر على شركة فيرتشايلد سيمي كونداكتر من شركة شلمبرجير مقابل 122 مليون دولار.[20]

في عام 1991، استحوذت شلمبرجير على براكلا-سيزموس، وكانت رائدة في استخدام التوجيه الجغرافي لتخطيط مسار الحفر في الآبار الأفقية.[بحاجة لمصدر]

في عام 1992، استحوذت شلمبرجير على شركة البرمجيات جيوكويست سيستمز. مع الشراء جاء تحويل إس آي نت إلى TCP / IP وبالتالي أصبح الإنترنت قادرًا. في تسعينيات القرن الماضي، اشترت شلمبرجير قسم البترول، وعداد أيه إي جي، وفريق دراسة مكامن إيكيلبس. نتج عن مشروع مشترك بين شلمبرجير وكابل آند وايرلس، إنشاء شركة أومن، التي تولت بعد ذلك جميع أعمال تقنية المعلومات الداخلية لشلمبرجير. كما تم شراء أويل فيز وكامكو الدوليَّة.[بحاجة لمصدر]

في عام 1999، أنشأت شلمبرجير وسميث إنترناشونال مشروعًا مشتركًا، M-I L.L.C.، أكبر شركة في العالم لسوائل الحفر (الطين). تتكون الشركة من 60٪ سميث انترناشيونال و 40٪ شلمبرجير. نظرًا لأن المشروع المشترك كان محظورًا بموجب مرسوم موافقة لمكافحة الاحتكار لعام 1994 يمنع سميث من بيع أو الجمع بين أعمال السوائل الخاصة به مع شركات أخرى معينة، بما في ذلك شركة شلمبرجير، فقد وجدت المحكمة الجزئية الأمريكيَّة في واشنطن العاصمة أن شركة سميث انترناشونال. و شلمبرجير المحدودة. مذنبين بتهمة الازدراء الجنائي وتغريم كل شركة 750 ألف دُولار ووضع كل شركة تحت المراقبة لمدة خمس سنوات. كما اتفقت الشركتان على دفع ما مجموعه 13.1 مليون دُولار، وهو ما يمثل إزاحة كاملة لجميع أرباح المشروع المشترك خلال الوقت الذي كانت فيه الشركات في حالة ازدراء.[21]

في عام 2000، تم دمج قسم جيكو براكلا مع ويسترن جيوفيزيكال لإنشاء شركة المقاولات الزلزاليَّة ويستيرن جيكو، التي تمتلك شلمبرجير حصة 70٪ منها، والنسبة المتبقية 30٪ مملوكة للمنافس بيكر هيوز. تم إنشاء سدكو فوركس ودمجها مع شركة ترانس أوشن للحفر في عام 2000.[بحاجة لمصدر]

في عام 2001، استحوذت شلمبرجير على شركة استشارات تكنولوجيا المعلومات سما بي إل سي مقابل 5.2 مليار دولار. كانت الشركة شريكة في دورة أثينا للألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2004، لكن مشروع شلمبرجير في استشارات تكنولوجيا المعلومات لم يؤتي ثماره، واكتمل تجريد سما إلى أتوس أوريجن في ذلك العام مقابل 1.5 مليار دولار. تم تجريد قسم البطاقات من خلال الاكتتاب العام لتشكيل اكسالتو، والذي اندمج لاحقًا مع جيمبلس لتشكيل جيمالتو، وتم تفكيك وحدة حلول المراسلة ودمجها مع شبكات تارال لتشكيل إيروايد للحلول. في عام 2003، تمَّ تحويل مجموعة أوتوميتيد تيست إيكيوبمينت، وهي جزء من استحواذ فيرتشايلد سيمي كونداكتر لعام 1979، إلى إن بي تيست القابضة، والتي باعتها لاحقًا إلى كريدينس.[بحاجة لمصدر]

في عام 2004، تمَّ إطلاق شركة شلمبرجير للاستشارات التجاريَّة، وبعد عقد من ذلك استحوذت عليها أكسنتشر.[22]

في عام 2005، اشترت شلمبرجير شركة واترلو هيدروجيولوجي، [23][هل المصدر موثوق؟] والتي تبعتها العديد من الشركات الأخرى ذات الصلة بصناعة المياه الجوفيَّة، مثل ويستباي إنسترومينتز وإيسن إنسترومينتز. في ذلك العام أيضًا، نقلت شلمبرجير مكاتبها في الولايات المتحدة من نيويورك إلى هيوستن.[24]

في عام 2006، اشترت شلمبرجير النسبة المتبقية البالغة 30٪ من ويسترن جيكو من شركة بيكر هيوز مقابل 2.4 مليار دُولار أمريكيّ.[25] في ذلك العام أيضًا، تمَّ نقل مركز أبحاث شلمبرجير دول إلى منشأة بحثية تم بناؤها حديثًا في كامبريدج، ماساتشوستس ليحل محل مركز أبحاث ريدجفيلد، كونيتيكت. ينضم المرفق إلى مراكز الأبحاث الأخرى التي تديرها الشركة في كامبريدج، إنجلترا وموسكو، روسيا وستافنجر، النرويج؛ والظهران بالمملكة العربية السعودية. [26] في عام 2010، تم الإعلان عن الاستحواذ على شركة سميث انترناشيونال في صفقة شاملة لجميع الأسهم بقيمة 11.3 مليار دُولار. كان سعر البيع 45.84 للسهم أعلى بنسبة 37.5 في المائة من سعر إغلاق سميث في 18 فبراير 2010. الصفقة هي أكبر صفقة استحواذ في تاريخ شلمبرجير.[27] اكتمل الاندماج في 27 أغسطس 2010.[28] تم الإعلان أيضًا في عام 2010 عن خطط شلمبرجير للاستحواذ على جيوسيرفسس، وهي شركة فرنسيَّة متخصّصة في خدمات الطاقة، في صفقة قيمتها 1.1 مليار دُولار، بما في ذلك الديون.[29]

في عام 2014، أعلنت شركة شلمبرجير عن شراء الأسهم المتبقية في إس إي إس القابضة المحدودة ("ساكسون")، وهي شركة تقدم خدمات حفر برية دولية في كالجاري، من فيرست ريزيرف وبعض أعضاء إدارة ساكسون. تخضع الصفقة لشروط الإغلاق المعتادة، بما في ذلك استلام الموافقات التنظيمية. كان لشلمبرجير حصة أقلية في ساكسون سابقًا.[30]

في عام 2015، وجهت وزارة العدل الأمريكية لائحة اتهام إلى شركة شلمبرجير لانتهاك عقوبات ممارسة الأعمال التجارية في إيران والسودان؛ تم تغريم الشركة 233 مليون دولار، وهو ما يمثل أكبر غرامة للعقوبات حتى الآن.[31] في عام 2015، وبسبب الانكماش في صناعة النفط والغاز العالميَّة، أعلنت شركة شلمبرجير عن تسريح 21000 عامل، وهو ما يمثل 15٪ من إجمالي القوى العاملة في الشركة.[32]

في أغسطس 2015، وافقت شركة شلمبرجير على الاستحواذ على الشركة المصنعة لمعدات حقول النفط كاميرون إنترناشونال مقابل 14.8 مليار دولار.[33]

في يناير 2018، أعلنت شركة شلمبرجير أن ويسترن جيكو ستخرج من أعمال الاستحواذ الزلزاليّ، على الصعيدين البريّ والبحريّ، مع الاحتفاظ بقطاعات معالجة البيانات وتفسيرها متعددة العملاء. جاء هذا القرار في أعقاب ملفات إفلاس العديد من المنافسين في قطاع الخدمات الزلزاليَّة.[34]

شؤون الشركاتعدل

فرنساعدل

مكاتب الشركة في منطقة لا ديفونس (الدفاع) منطقة الأعمال في بوتو وفي باريس.[35][36]

الولايات المتَّحدة الأمريكيَّةعدل

تحتفظ شلمبرجير بحرم جامعي تبلغ مساحته 33 فدانًا (13 هكتارًا) في الركن الشمالي الشرقي من طريق الولايات المتَّحدة السريع 90A وجيلينجهام لين في شوجر لاند، تكساس؛ اعتبارًا من عام 2017، تعد شركة شلمبرجير ثالث أكبر صاحب عمل في المدينة. في عام 2015، أعلنت شركة شلمبرجير أنها بصدد نقل مقر الشركة في الولايات المتَّحدة إلى منشأة شوجر لاند من مبنى مكاتبها في هيوستن. تخطط الشركة لبناء مبانٍ جديدة مع موعد الانتهاء المقرر في أواخر عام 2017. وهي تشمل ما مجموعه 250 ألف قدم مربع (23000 متر مربع) من مساحة المكاتب من الفئة أ ومبنى "المرافق" بمساحة 100 ألف قدم مربع (9300 متر مربع).[37]

في ثلاثينيات القرن الماضي، تمَّ إنشاء مقر أمريكا الشماليَّة في هيوستن. في السبعينيَّات، تمَّ نقل كبار المديرين التنفيذيين للشركة في أمريكا الشماليَّة إلى مدينة نيويورك. بحلول عام 2006، كان لدى المكتب الرئيسي 50 من المديرين التنفيذيين وموظفي الدعم. بحلول ذلك العام كانت الشركة تنقل هذا المكتب إلى مبنى بالقرب من هيوستن جاليريا.[38]

نقلت شلمبرجير مكاتبها في هيوستن من 5000 جلف فريواي في هيوستن إلى حرم شوجر لاند الجامعي في عام 1995.[39][40][41]

السجل البيئيعدل

في عام 2009، أصدرت نيوزويك "التصنيف الأخضر" [42] وهو تصنيف لأكبر 500 شركة في سجلات الإنجاز في عدد من القضايا البيئية. احتلت شلمبرجير المرتبة 118 من أصل 500 بشكل عام، والثالث من أصل 31 في صناعتها. أشارت مجلة نيوزويك إلى أنه من أجل التخفيف من ظاهرة الاحتباس الحراري، استثمرت شركة شلمبرجير في عزل الكربون الذي يتضمن تخزينًا طويل الأجل لثاني أكسيد الكربون وأن سفن المسح السيزمي للشركة أكثر كفاءة في استهلاك الوقود بنسبة 20٪ إلى 25٪ من تلك الخاصة بمقاولي الزلازل الآخرين من استخدام الوقود الذي يصدر انبعاثات أقل معدات القطر والتلوث التي تخلق مقاومة أقل على السفن.[43]

المصادر المشعةعدل

في عام 2006، تم العثور على علبة مشعة استوردتها شركة شلمبرجير في صحراء غرب أستراليا النائية.[44] وقد فقد شريك النقل التابع للشركة العلبة، عندما سقطت الحاوية المؤمنة بشكل غير صحيح من المقطورة التي كانت تُنقل عليها.[45]

في عام 2010، فرضت محكمة الشريف في أبردين غرامة قدرها 300 ألف جنيه إسترليني على شركة شلمبرجير أويلفيلد بالمملكة المتَّحدة لفقدانها مصدرًا إشعاعيًا على أرضية منصة الحفر في منصة الحفر المتنقلة إنسكو 101 في بحر الشمال لمدة 4 ساعات.[46]

الانسكاباتعدل

في عام 2009، فرضت وزارة حماية البيئة في ولاية بنسلفانيا غرامة على شركة تشيسابيك أبالاتشيا إل إل سي وشركة شلمبرجير للتكنولوجيا بأكثر من 15500 دولار لكل منهما بسبب تسرب حمض الهيدروكلوريك في فبراير 2009 في موقع بئر الغاز الطبيعي في تشيسابيك في بلدة اللجوء، مقاطعة برادفورد، بنسلفانيا. قال المسؤولون إن التسرب لم يلوث المياه الجوفية.[47]

براونفيلدزعدل

في عام 2006، بصفتها المالك الحالي لمنشأة في بيكنز بولاية ساوث كارولينا، وافقت شركة شلمبرجير على دفع 11.8 مليون دولار للوكالات الفيدرالية والولائية مقابل مشكلة سببها المالك السابق، سانغامو ويستون، وهو مصنع لتصنيع المكثفات. كان سبب المشكلة من مركبات ثنائي الفينيل متعدد الكلور (PCB) التي تم إطلاقها في البيئة بواسطة سانجامو ويستون من 1955 إلى 1987. وفقًا لقسم البيئة والموارد الطبيعية بوزارة العدل، فإن اتفاقية إضافية من جانب شركة شلمبرجير لشراء وإزالة السدود ستحسن بشكل مباشر نظام تويلف مايل كريك بولاية ساوث كارولينا يوفر فوائد بيئية كبيرة للمجتمعات المتضررة.[48]

ديب ووتر هورايزونعدل

تم التعاقد مع شركة شلمبرجير لإجراء تسجيل سلكي على منصة النفط ديب ووتر هورايزون في خليج المكسيك في عام 2010. ومع ذلك، تم إلغاء سجل خط الأسلاك وتم إطلاق طاقم شلمبرجير الاحتياطي من قبل شركة بريتيش بتروليوم وترك الحفارة في وقت سابق في نفس اليوم من ديب ووتر هورايزون انفجار.[49]

الأقسام والشركات التابعةعدل

تقسم شلمبرجير العالم إلي خمسة أسواق:

  1. الشرق الأوسط
  2. أمريكا اللاتينية
  3. آسيا
  4. أوروبا وأفريقيا
  5. أمريكا الشمالية

تتكون شلمبرجير من 17 قسم لخدمة حقول النفط ك : Well Service Well Test Well Intervention وتنقسم هذه الأقسام إلى أقسام أخرئ

كما أنها تمتلك عدة شركات أبرزها : 1- MI Swaco 2- Weastren Geco 3- ADC 4- Smith

طبيعة العملعدل

تعمل في مجال حفر وصيانة واختبار آبار النفط والغاز ومجال الخدمات النفطية

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^ مُعرِّف قاعدة بيانات البحث العالمية (GRID): grid.438905.3.
  2. ^ مُعرِّف قاعدة بيانات البحث العالمية (GRID): grid.451321.0.
  3. ^ مُعرِّف قاعدة بيانات البحث العالمية (GRID): grid.426358.e.
  4. ^ مُعرِّف قاعدة بيانات البحث العالمية (GRID): grid.481783.1.
  5. ^ وصلة مرجع: https://www.slb.com/about/who/backgrounder.aspx. الوصول: 4 مارس 2019.
  6. أ ب وصلة مرجع: https://www.sec.gov/Archives/edgar/data/87347/000156459017000589/slb-10k_20161231.htm. الوصول: 4 مارس 2017.
  7. ^ وصلة مرجع: https://www.reuters.com/finance/stocks/overview?symbol=SLB.N. الوصول: 4 مارس 2017.
  8. ^ Wethe, David (January 20, 2012). "Schlumberger Fourth-Quarter Profit Rises as Drilling Booms". بلومبيرغ نيوز. مؤرشف من الأصل في 22 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Schlumberger to cut 9,000 jobs on oil-price plunge". رويترز. January 15, 2015. مؤرشف من الأصل في 8 يوليو 2015. اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020 – عبر سي إن بي سي. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  10. ^ "Schlumberger Website". مؤرشف من الأصل في 1 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Schlumberger N.V. - Company Information". مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "10-K". مؤرشف من الأصل في 22 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Schlumberger on the Forbes Global 2000 List". Forbes. مؤرشف من الأصل في 23 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Schlumberger (SLB) Stock Price, Financials and News Global 500". Fortune. مؤرشف من الأصل في 11 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Schlumberger Water Services." Schlumberger Web site. Retrieved on January 30, 2011. نسخة محفوظة 2019-03-26 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ "Schlumberger Carbon Services." Schlumberger Web site. Retrieved on January 30, 2011. نسخة محفوظة 2019-03-26 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ "Listings Directory Schlumberger Limited." NYSE web site. Retrieved on September 02, 2013. نسخة محفوظة 2013-12-14 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ "History of LADD Furniture, Inc". fundinguniverse.com. مؤرشف من الأصل في 09 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 نوفمبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "Schlumberger Research Centers". Schlumberger Limited. مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 مايو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "History, Schlumberger". Slb. مؤرشف من الأصل في فبراير 6, 2010. اطلع عليه بتاريخ يناير 27, 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "Companies Fined $1.5 Million". December 9, 1999. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "World Oil". August 18, 2015. مؤرشف من الأصل في 06 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ http://www.flowpath.com/whi-slb-press-release.htm[هل المصدر موثوق؟] نسخة محفوظة September 29, 2007, على موقع واي باك مشين.
  24. ^ "Houston Chronicle". October 26, 2005. مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "Schlumberger Buys 30% Venture Stake From Baker Hughes". وول ستريت جورنال. مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ "Schlumberger Research." Schlumberger. Retrieved on January 30, 2011. نسخة محفوظة 2019-03-26 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ "Schlumberger to Acquire Smith for About $11 Billion (Update3)." بلومبيرغ بيزنس ويك. February 21, 2010. Retrieved on February 23, 2010. نسخة محفوظة 2012-01-31 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ "Yahoo Finance - Schlumberger Completes Merger with Smith International". مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 سبتمبر 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ Schlumberger to buy Geoservices for $1.1 billion Retrieved from MarketWatch 25 February 2010 نسخة محفوظة 2020-10-19 على موقع واي باك مشين.
  30. ^ "Schlumberger Purchases Remaining Shares of Saxon". مؤرشف من الأصل في 08 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 أغسطس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ Nicole Hong (25 March 2015). "Schlumberger Unit to Plead Guilty to Violating Iran, Sudan Sanctions". WSJ. مؤرشف من الأصل في 07 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 أغسطس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ Edward C. Baig, USA TODAY (17 April 2015). "More Big Oil layoffs: Schlumberger axes 11K jobs". USA TODAY. مؤرشف من الأصل في 06 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 أغسطس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ "Schlumberger to Buy Cameron in $14.8 Billion Oil Services Deal". Bloomberg. 26 August 2015. مؤرشف من الأصل في 09 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 أغسطس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ Addison, Velda (2018-01-19). "Schlumberger To Exit Land, Marine Seismic Acquisition Business". Exploration & Production (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 27 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ "Europe, C.I.S. & Africa Area ." Schlumberger. Retrieved on October 25, 2015. "Services Techniques Schlumberger Le Palatin 1, 1 Cour du Triangle 92936 La Defense, Cedex France" نسخة محفوظة 2018-11-14 على موقع واي باك مشين.
  36. ^ "Palatin I, II et III (Le)." Établissement public de gestion du quartier d'affaires de la Defense (Defacto). Retrieved on 26 October 2015. "Adresse : 30, Rue de Valmy - 92800 Puteaux" نسخة محفوظة 2016-10-14 على موقع واي باك مشين.
  37. ^ Mulvaney, Erin. "Schlumberger plans to relocate national headquarters to Sugar Land" (Archive). هيوستن كرونيكل. October 5, 2015. Retrieved on October 24, 2015. نسخة محفوظة 9 أغسطس 2020 على موقع واي باك مشين.
  38. ^ Clanton, Brett. "ENERGY / Growth in the oil patch translates into good times for oil-field-services firms like Schlumberger - and for Houston / The best of times means more jobs" (Archive). هيوستن كرونيكل. Friday September 29, 2006. Business 1. Retrieved on January 13, 2009.
  39. ^ Sarnoff, Nancy. "Burger King sniffing for new home / Houston said to be in running for headquarters' possible relocation" (Archive). هيوستن كرونيكل. Sunday February 3, 2005. Business 3. Retrieved on January 13, 2009. نسخة محفوظة 14 سبتمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  40. ^ "Schlumberger to move U.S. headquarters to Houston". Houston Business Journal. Wednesday October 26, 2005. Retrieved on January 13, 2009. نسخة محفوظة 2016-09-13 على موقع واي باك مشين.
  41. ^ "North America (NAM) Contacts نسخة محفوظة 2009-02-04 على موقع واي باك مشين.". Schlumberger. Retrieved on January 13, 2009.
  42. ^ "Newsweek Greenest Big Companies in America ??? The 2009 List". مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  43. ^ "Newsweek ???Green Ranking- Schlumberger". مؤرشف من الأصل في 11 يناير 2010. اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. ^ "Sunday Times Western Australia". January 16, 2007. مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. ^ Thomas Hunter writes (January 17, 2007). "Found: WA???s missing radioactive canister". Crikey. مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  46. ^ "The Press Journal". July 12, 2010. مؤرشف من الأصل في 02 ديسمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. ^ "DEP fines Chesapeake Appalachia, Schlumberger for acid spill in Bradford County". The Times-Tribune (Scranton). December 8, 2009. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 ديسمبر 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  48. ^ "Company To Pay $11.8 Million". Environmental Protection. February 1, 2006. مؤرشف من الأصل في 16 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ 22 يوليو 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. ^ Reddall, Braden. "www.reuters.com-Schlumberger says its crew left Horizon day of fire-Deep Water Horizon Accident- Schlumberger". Reuters. مؤرشف من الأصل في 13 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مايو 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجيةعدل