افتح القائمة الرئيسية

خالد نزار

وزير دفاع جزائري سابق
خالد نزَّار
DefautAr.svg

وزير الدفاع الوطني الثالث
في المنصب
25 جويلية 1990[1]10 جويلية 1993
(سنتان و11 شهرًا و15 يومًا)
الرئيس الشاذلي بن جديد
محمد بوضياف(رئيس المجلس الأعلى للدولة)
علي كافي(رئيس المجلس الأعلى للدولة)
الحكومة حكومة حمروش الثانية
حكومة غزالي الأولى
حكومة غزالي الثانية
حكومة غزالي الثالثة
حكومة عبد السلام
Fleche-defaut-droite-gris-32.png الشاذلي بن جديد
اليامين زروال Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
ANP.png رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الجزائري
في المنصب
16 نوفمبر 1988[2]25 جويلية 1990[3]
(سنة واحدة و8 أشهرٍ و9 أيامٍ)
الرئيس الشاذلي بن جديد
Fleche-defaut-droite-gris-32.png عبد الله بلهوشات
عبد المالك قنايزية Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة خالد نزار
الميلاد 27 ديسمبر 1937 (العمر 81 سنة)
سريانة  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الجنسية جزائرية
الحياة العملية
المدرسة الأم أكاديمية ميخائيل فاسيليفتش فرونز العسكرية  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة عسكري،  وسياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة العربية[4]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
في الخدمة
19821993
الولاء  الجزائر
ANP.png الجيش الوطني الشعبي الجزائري
الفرع ANP.png القوات البرية الجزائرية
الرتبة Major General rank (Algeria).gif لواء
القيادات قائد المنطقة العسكرية الخامسة بقسنطينة سنة 1982
قائد القوات البرية
وزير الدفاع حتى سنة 1993
المعارك والحروب العشرية السوداء

الجنرال خالد نزّار ولد بقرية سريانة ولاية باتنة في 27 ديسمبر 1937، ضابط في الجيش الجزائري تولى منصب جنرال في الجيش الجزائري، وكان أحد مؤيدي الانقلاب على نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت في ديسمبر 1991، وكان الرجل القوي في النظام الجزائري خلال الفترة بين 1990 و1993.

محتويات

قبل الاستقلالعدل

ينحدر خالد نزار من منطقة الأوراس بباتنة، وقد ولد في عائلة كثيرة العدد إذ بها أربعة عشر فردا [5] وكان والده يعمل رقيبا في الجيش الفرنسي . وقد سلك خالد نزار طريق والده، رغم أن الثورة الجزائرية كانت قد انطلقت آنذاك، إذ التحق عام 1955 بالمدرسة الحربية الفرنسية سان مكسان (Saint-Maixent)، ولكن ما لبث حتى فر في آخر عام 1958 من الجيش الفرنسي ليلتحق بالناحية الأولى لجيش التحرير الوطني الجزائري التي كان على رأسها الشاذلي بن جديد [5]. وقد وجهت له الشكوك آنذاك بحكم التحاقه المتاخر بالثورة. وعلى كل حال فقد بقي بتونس يقوم بتدريب الثوار، حتى حصلت الجزائر على استقلالها عام 1962.

الجنرالعدل

وفي عام 1982 أصبح قائدا للمنطقة العسكرية الخامسة بقسنطينة [6]، ثم قائدا للقوات البرية نائبا لرئيس أركان الجيش الوطني الشعبي[7] في 16 يونيو 1987[8]. وفي أحداث أكتوبر 1988 كلف بإعادة النظام، وقد سقط في تلك الأحداث 600 من القتلى [6] ثم في 10 جويلية 1990 عينه الرئيس الشاذلي بن جديد وزيرا للدفاع، وبقي بهذا المنصب إلى 27 جويلية 1993 [6]. وأمكن له من موقعه أن يقود الانقلاب على الانتخابات التي فازت بالدورة الأولى منها الجبهة الإسلامية للإنقاذ وأجبرب بن جديد في جانفي 1992 على الاستقالة. ثم كان في المجلس الأعلى للدولة [6]. وفي عام 1993، تعرض لمحاولة اغتيال فاشلة، وهوما جعله يبتعد شيئا فشيئا إلى أن انسحب من الحياة السياسية بعد تسلم السلطة من قبل اليامين زروال عام 1994. وفي جويلية 2000 أسس مع أبنائه الثلاثة شركة لخدمات الإنترنت رأسمالها 6 ملايين دينار جزائري [6].

يتهم بكونه حمى استعمال التعذيب خلال الفترة التي تولى فيها وزارة الدفاع فيما بين عامي 1991 و1993، وقد رفعت ضده شكاوى بهذا الصدد في العاصمة الفرنسية باريس عامي 2001 [6] و2002. اتهمه الشاذلي بن جديد بكونه جاسوسا لفرنسا، وهو ما فنده نزار بصفة قطعية [9]. كما لخالد نزار اتهامات عديدة بإستعمال الرصاص الحي في مظاهرات 1988 و صرح نزار بأن قوات الفظ التي ارسلت لفض المظاهرات لم تكن تمتلك الرصاص المطاطي.

كتاباتهعدل

صدر لخالد نزار ما يلي:

  • Récits de combats (مذكرات) وقد صدر عن منشورات الشهاب بالجزائر عام 2002.
  • Sur le Front égyptien: la 2e brigade portée algérienne, 1968-1969 (على الجبهة المصرية: اللواء المتحرك الثاني الجزائري، 1968-1969).
  • Algérie, le Sultanat de Bouteflika (الجزائر، سلطنة بوتفليقة)، وقد صدر عن منشورات لارغانيي (L'Arganier) الفرنسية عام 2003 في 120 ص.
  • Algérie : Echec à une régression programmée (الجزائر: إفشال تقهقر مبرمج)، صدر بفرنسا عام 2001، في 263 ص.
  • (Algérie : Journal de guerre (1954-1962 (الجزائر: مسيرة الحرب: 1954-1962)، صدر بفرنسا عام 2004.
  • Le procès de Paris. L'armée algérienne face à la désinformation (محاكمة باريس: الجيش الجزائري في مواجهة التضليل الإعلامي)، وقد صدر بفرنسا عام 2003. وقد دافع فيه عن إيقاف المسار الانتخابي عام 1992 "دفاعا عن المسار الديمقراطي".

إشارات مرجعيةعدل

  1. ^ مرسوم رئاسي يتضمن تشكيل الحكومة و تعيين خالد نزار وزيرا للدفاع - الجريدة الرسمية الجزائرية السنة 1990 العدد 31 ص 1023 نسخة PDF
  2. ^ مرسوم رئاسي يتضمن تعيين العميد خالد نزار رئيسا لأركان الجيش - الجريدة الرسمية الجزائرية السنة 1988 العدد 47 ص 1563 نسخة PDF نسخة محفوظة 27 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ مرسوم رئاسي يتضمن إنهاء مهام اللواء خالد نزار رئيسا أركان الجيش - الجريدة الرسمية الجزائرية السنة 1990 العدد 31 ص 1036 نسخة PDF
  4. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb137532212 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  5. أ ب لقاء خاص مع الجزيرة
  6. أ ب ت ث ج ح القضاء الفرنسية بتابع نزار نسخة محفوظة 11 مارس 2013 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ KHALED NEZZAR NOUS NE SAVIONS PAS Entretien réalisé par Ahmed SEMIANE, Octobre: Ils parlent, Alger 1998[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 16 يونيو 2014 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ مرسوم رئاسي يتضمن تعيين العميد خالد نزار قائدا للقوات البرية، نائبا لرئيس أركان الجيش الوطني الشعبي - الجريدة الرسمية الجزائرية السنة 1987 العدد 28 ص 1011 نسخة PDF
  9. ^ خالد نزار للشروق: الشاذلي "فلڤ البلاد وهرب" نسخة محفوظة 29 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.