افتح القائمة الرئيسية

عبد المالك قنايزية

سياسي جزائري

قنايزية عبد المالك، هو الوزير المنتدب لدى وزارة الدفاع الجزائرية ويحمل رتبة لواء ولد السيد يوم 20 نوفمبر 1936م بسوق أهراس، (القاعدة الشرقية)؛ توفي يوم الاثنين 4 فيفري 2019 بجنيف سويسرا.

قنايزية عبد المالك
Algerian Minister of Defense Abdelmalek Guenaizia (2nd from righ (cropped).jpg
أسد سوق أهراس

ANP.png رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الجزائري
في المنصب
25 جويلية 1990[1]10 جويلية 1993[2]
(سنتان و11 شهرًا و15 يومًا)
الرئيس الشاذلي بن جديد
محمد بوضياف
علي كافي
اليامين زروال
Fleche-defaut-droite-gris-32.png خالد نزار
محمد العماري Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 20 نوفمبر 1936(1936-11-20)
سوق أهراس
الوفاة 4 فبراير 2019 (82 سنة)
جنيف سويسرا
سبب الوفاة ازمة قلبية مفاجئة
مكان الدفن مقبرة سيدي يحيى العاصمة الجزائر
الإقامة الجزائر العاصمة
الجنسية  الجزائر
الديانة الأسلام
أبناء 4 أطفال.
الحياة العملية
المهنة سياسي،  ودبلوماسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب حزب جبهة التحرير الوطني
الخدمة العسكرية
الولاء  الجزائر
ANP.png الجيش الوطني الشعبي الجزائري
الرتبة Major General rank (Algeria).gif لواء
القيادات رئيس الأركان

مشواره العسكريعدل

كان ينشط كمجاهد في خلية سرية لجبهة التحرير الوطني و هو لا يزال في ريعان شبابه، حيث انضم إلى وحدة عسكرية متمركزة بألمانيا من ماي 1957 إلى أبريل 1958، وهو تاريخ التحاقه بصفوف جيش التحرير الوطني، ليتولى مهمة ضابط مدرب، ثم قائدا لوحدات قتالية في سن الـ (22)، غداة استقلال الجزائر، وبعد دورة تكوينية بالاتحاد السوفيتي سابقا وفرنسا، تولى عدة وظائف، على التوالي:

  • رئيسا للأركان على مستوى النواحي العسكرية
  • قائد اللواء المدرع
  • نائبا لقائد ناحية عسكرية
  • مديرا مركزيا للإمداد
  • ثم العتاد فالصناعات العسكرية.

خلال هذه الفترة، شارك أيضا في الحرب الإسرائيلية العربية من 1973 إلى 1975، كقائد للواء المدرع في الجبهة.

بعد ترقيته إلى رتبة عميد سنة 1984، عين سنة 1985 قائدا للقوات الجوية. ومنذ سنة 1987، شغل وظيفيتين في آن واحد كقائد للقوات الجوية ونائب لرئيس أركان الجيش الوطني الشعبي إلى غاية سنة 1990.

رئيسا لأركان الجيش الوطني الشعبيعدل

سنة 1990 في هذه السنة عين رئيسا لأركان الجيش الوطني الشعبي ليرقى إلى رتبة لواء سنة 1991.

مشواره الدبلوماسيعدل

في سنة 1993، وبعد ثلاث سنوات قضاها على رأس أركان الجيش الوطني الشعبي أستفاد من حقه في التقاعد ليبدأ مساره في السلك الدبلوماسي بتعيينه سفير للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية لدى الكونفديرالية السويسرية بالعاصمة برن إلى غاية سنة 2000.

العودة إلى الجيشعدل

في أول ماي 2005 عين وزيرا منتدبا لدى وزير الدفاع الوطني، تقلد السيد عبد المالك قنايزية وسام جيش التحرير الوطني، ووسام الجيش الوطني الشعبي الجزائري الشارة الثانية، وسام الإستحقاق العسكري و وسام الشرف والأثير من مصف الاستحقاق الوطني.

وعلى المستوى الدولي، تحصل السيد عبد المالك قنايزية على النجمة العسكرية التي منحها له رئيس جمهورية مصر العربية السيد أنور السادات ووسام تخليد أكتوبر 1973.

كما استلم كذلك وسام نجمة الشرف من قبل رئيس السلطة الفلسطينية، المرحوم ياسر عرفات يوم 17 فيفري 1974.

أنهاء مهامعدل

تم إنهاء مهام السيد قنايزية عبد المالك في (2013-09-11) من طرف رئيس الجمهورية الجزائرية عبد العزيز بوتفليقة إثر تغيير وزاري كبير شمل 11 وزيرا.

وفاتهعدل

نشرت جريدة الخبر في الثلاثاء 05 فبراير 2019، خبر وفاته في أمريكا بعد مرض عضال.[1]

انظر أيضاًعدل

المراجععدل