بوابة:غناء

الغناء هو إصدار صوت فن يدمج بين 3 عناصر أساسية هي الموسيقى والكلمة والصوت. والغناء شكل من الأشكال الطبيعية في التعبير، ويوجد في كافة المجتمعات والثقافات في كل أنحاء العالم. ويسمى من يمتهن الغناء بالمغني أو المطرب. وقد كان الغناء منذ القدم وسيلة للتعبير عن المشاعر سواء مشاعر الحب والانتماء والتبجيل والترنيم والهزل. وقد وجدت أنواع مختلفة من الغناء مثل طرب في العالم والأوبرا والبوب والروك والراب وغيرها. وتختلف الأنواع من بلد وثقافة ولغة لأخرى. تصغيربك


3-shape.png
Wikipedia-logo-v2.svg

مقالة مختارة

   👈

Alkaios Sappho Staatliche Antikensammlungen 2416 n1.jpg

الشعر الغنائي وقد يسمَّى بالشعر الوجداني ،وهو يعني ذلك التعبير عن العواطف الخالصة في مجالاتها المختلفة من فرح وحُزن وحب وبغض، وما إلى ذلك من المشاعر الإنسانية. ويعد هذا اللون أقدم أشكال الشعر في الأدب العربي، فقد كان الشعراء القدامى يعبرون تعبيراً خالصًا عن هذه المشاعر الإنسانية وقد يكون هذا التعبير مصورًا لذات الشاعر ومشاعره.

9-shape.png
Wikipedia-logo-v2.svg

شخصية مختارة

   👈

Abdel Halim Hafez in 1971.jpg

عبد الحليم حافظ (21 يونيو 1929 - 30 مارس 1977)، مغني مصري. اسمه الحقيقي عبد الحليم علي شبانة. ولد في قرية الحلوات مركز الابراهيمية بمحافظة الشرقية، ويوجد بها السرايا الخاصة به والآن تحتوي علي بعض المتعلقات الخاصة. وهو الابن الأصغر بين أربعة إخوة هم إسماعيل ومحمد وعليا. توفيت والدته بعد ولادته بأيام وقبل أن يتم عبد الحليم عامه الأول توفي والده ليعيش اليتم من جهة الأب كما عاشه من جهة الأم من قبل ليعيش بعدها في بيت خاله الحاج متولي عماشة. كان يلعب مع أولاد عمه في ترعة القرية، ومنها انتقل إليه مرض البلهارسيا الذي دمّر حياته. ولقد قال مرة أنا ابن القدر، حيث أجرى خلال حياته واحد وستين عملية جراحية. كان حليم الابن الرابع وأكبر إخوته هو إسماعيل شبانة الذي كان مطرباً ومدرساً للموسيقى في وزارة التربية. التحق حليم، بعدما نضج قليلا في كتاب الشيخ أحمد؛ ومنذ دخول العندليب الأسمر للمدرسة تجلّى حبه العظيم للموسيقى حتى أصبح رئيسا لفرقة الأناشيد في مدرسته. ومن حينها وهو يحاول الدخول لمجال الغناء لشدة ولعه به.

1-shape.png
Wikipedia-logo-v2.svg

عمل مختار

   👈 آنجيل أوف ديث (بالإنجليزية: Angel of Death) هي أغنية من إصدار فرقة الثراش ميتال الأمريكية سلاير، وهي الأغنية الافتتاحية في ألبومهم "راين إن بلود" الصادر عام 1986. كتبَ كلمات الأغنية عازف غيتار الفرقة جيف هانيمان عن العالم الفيزيائي النازي جوزيف منغيله، الذي أجرى تجارب على البشر في معسكر اعتقال أوشفيتز خلال الحرب العالمية الثانية. تشير الأغنية إلى ما تلقته الفرقة من الاتهامات بالتعاطف مع النازية والعنصرية طوال مسيرتهم.

على الرغم من الجدل حول الأغنية وإسهامها في تأجيل إصدار الألبوم "راين إن بلود"، ضُمِّنت الأغنية في جميع الألبومات المباشرة والأقراص المدمجة التي أصدرتها الفرقة، وظهرت في أفلام مختلفة. امتُدحَت الأغنية من النُّقّاد، ستيف هيوي من موقع أول ميوزيك وصفها بأنها "قياسية".

3-shape.png
Wikipedia-logo-v2.svg

قوالب

7-shape.png
Wikipedia-logo-v2.svg

مشاريع شقيقة

المزيد عن غناء في المشاريع الشقيقة:
ويكي كتب  كومنز ويكي أخبار  ويكي اقتباس  ويكي مصدر  ويكي جامعة  ويكي رحلات  ويكاموس  ويكي بيانات 
كتب وسائط متعددة أخبار اقتباسات نصوص مصادر تعليمية وجهات سفر تعاريف ومعاني قواعد بيانات
9-shape.png
Wikipedia-logo-v2.svg

بوابات

Logo portail wikipédia.svg
البوابات الرئيسية:
قارات:
بوابات شقيقة:
دول عربية:
بوابة المجتمع ] تصفح البوابات ]