ريد (أغنية تايلور سويفت)

تعديل مصدري - تعديل  طالع توثيق القالب

Red
أغنية تايلور سويفت
من ألبوم أحمر (Red)
Taylor Swift - State of Grae.png

الفنان تايلور سويفت
تاريخ الإصدار 21 يونيو 2013
الشكل أسطوانة منفردة، تحميل رقمي
التسجيل بيغ ماشين ريكوردز  تعديل قيمة خاصية (P264) في ويكي بيانات
النوع موسيقى الريف
اللغة الإنجليزية
المدة 3:41
الماركة بيغ ماشين ريكوردز
الكاتب تايلور سويفت
إنتاج تايلور سويفت، نايثن شابمان، دان هاف
Fleche-defaut-droite-gris-32.png 
تايلور سويفت تسلسل زمني
22
(2013)
Red
(2013)
Everything Has Changed
(2013)
مقطع صوتي
معلومات الملف · مساعدة
فيديو خارجي
فيديوالأغنية على يوتيوب

ريد (بالإنجليزية: Red)‏ ((بالعربية)) هي أغنية للمغنية وكاتبة الأغاني الأمريكية تايلور سويفت مِن ألبومها الرابع الذي يحمل العنوان نفسه أحمر (Red). أطلقتْ شركة بيغ ماشين ريكوردز الأغنية في 2 أكتوبر 2012 في الولايات المتحدة كأغنية منفردة ترويجية (برومو) وأعيد إطلاقها في 21 يونيو 2013 كخامس أغنية منفردة مِن الألبوم.[1] تُصنف الأغنية موسيقياً كأغنية ريفية وكلماتها تستعمل الألوان كأداة مجازية لوصف علاقة انفعالية وصاخبة. لاقتْ الأغنية آراء متفاوتة بين النقاد الذين أثنوا على كلماتها لكن انقسموا في آراءهم حول موسيقى الأغنية واحتلتْ الأغنية المرتبة السادسة في قائمة بيلبورد هوت 100 كما احتلتْ المركز الأول في قائمة هوت أغاني رقمية.

تركيبة الأغنيةعدل

كتبتْ تايلور سويفت الأغنية بمفردها وقامتْ بإنتاجها إلى جانب ناثان تشابمان ودان هوف[2] وأشرف ستيف ماركانتونيو على جلسات التسجيل التي جرتْ في استوديوهات Blackbird في ناشفيل، تينيسي.[3] تُصنف الأغنية موسيقياً كأغنية ريفية[4] في حين وصف سام لانسكي الكاتب في موقع Idolator الأغنية بأنها "بوب-روك"[5] وقد لاحظ غيره من النقاد أيضاً أن الأغنية تتضمن عناصر أخرى كالإيقاع الإلكتروني وعزف لغيتار الروك كما لاحظوا أنها تسحتضر في الأذهان أغنية سويفت السابقة "Love Story" غير أنهم وصفوا الأغنية بأنها "أكثر ألماً وإحباطاً مِن كليشيهات القصص الخيالية"،[6] وقد كُتِبَتْ الأغنية عبر مفتاح دو مرتفع صغير وصوت تايلور سويفت يتراوح ما بين مفتاح فا الموسيقي ومفتاح دو الموسيقيّ وإيقاع الأغنية يصل إلى 125 ضربة في الدقيقة[7] وكلماتها تستعمل الألوان كأداة مجازية لوصف علاقة انفعالية وصاخبة. قدمتْ تايلور سويفت الأغنية في 1 أكتوبر 2012 في برنامج صباح الخير أمريكا حيث تحدثتْ سويفت عن معنى الأغنية قائلة: ‘‘كتبتُ هذه الأغنية عن حقيقة أنه يصعب نسيان بعض الأشياء’’[8] وأضافتْ ‘‘لأن المشاعر التي جاءت مع تلك تجربة هي مشاعر انفعالية وبالنسبة لي المشاعر الانفعالية حمراء’’،[8] وتحدثتْ عن سبب اختيارها الأغنية لتكون عنوان الألبوم لأن كلماتها تشمل موضوع الألبوم كله حيث قالتْ:

  إن المشاعر التي كُتبتْ في الألبوم تتحدث عن الطبيعة الصاخبة والانفعالية والجنونية لعلاقات شبه سامّة عِشتُها خلال العامين الماضيين. أنا أرى في ذهني مشاعر الحب الشديد والإحباط الشديد والغيرة والحيرة كلها مشاعر حمراء ولا شئ في الوسط.[9]  

آراء النقادعدل

قال غرادي سميث الكاتب في مجلة إنترتاينمينت ويكلي ‘‘لقتْ شعرتُ بالإحباط مِن جودة الأغنية وهذا أمر مضحك باعتبار أن سويفت قالت أن الأغنية تتحدث عن المشاعر الانفعالية... والأغنية ترسم صورة ضبابية في حين أن المٌفترض أن تٌشعرك الأغنية بحيوية المشاعر... أين الدراما والشغف؟... هذا لا يعني أنها أغنية سيئة لكن فقط مخيّبة.’’[10] وصفتْ ريبيكا ماكاتي مِن موقع إي! أونلاين الأغنية بأنها ‘‘قوس قزحٍ مِن النكهات’’ وقالتْ ‘‘إنها تستعمل ألواناً لا حصر لها لوصف مشاعرها... نحن غير متأكدين بأي لونٍ يبدو قلب سويفت لكننا متأكدون أن له لوناً جميل’’.[11] أعطتْ مجلة رولينغ ستون مراجعة إيجابية للأغنية ووصفتْ كلمات الأغنية بأنها ‘‘بسيطة لكن مُؤثرة’’.[12] أعطى بيلي دوكس الكاتب في تايست أوف كنتري تقييم أربع نجمات ونصف مِن أصل خمسة للأغنية وقال إن كلمات الأغنية ‘‘واحدة مِن أفضل كلمات الأغاني في الألبوم وتُسلط الضوء على مهارة سويفت في الكتابة وكيف أنها تتلاعب بالألوان كفنانة محترفة وهذه الأغنية هي مثل كنيسة سيستينيا بالنسبة لها’’.[4] وصفتْ جيسيكا ساغر الكاتبة في موقع PopCrush الأغنية بأنها "مزعجة" وعلّقتْ الكاتبة على تنوع النمط الموسيقي في الأغنية ووصفته بأنه ‘‘محاولة لبيع كل شيء للجميع’’ وكنتيجة لذلك تقول الكاتبة ‘‘باعتْ تايلور سويفت نفسها’’.[13]

الأداء الحيّعدل

 
أدتْ تايلور سويفت الأغنية خلال الجولة الموسيقية لألبومها Red.

أدتْ تايلور سويفت الأغنية في حفل جوائز BBC Teen Awards الذي أُقيم في ساحة ويمبلي في7 أكتوبر 2012 كما أدتْ في الحفل نفسه أغنية "You Belong With Me" وأغنية "Love Story" وأغنية "We Are Never Ever Getting Back Together[14] وأدتْ سويفت الأغنية إلى جانب أغنية "We Are Never Ever Getting Back Together في مركز روكفلر ضمن برنامج صباح الخير أمريكا وذلك بعد يومٍ مِن إصدار الألبوم أي في 23 أكتوبر 2012،[15] وأدتْ سويفت الأغنية في اليوم نفسه في برنامج العرض المتأخر مع ديفيد ليترمان، وأدتْ سويفت الأغنية إلى جانب أغنية We Are Never Ever Getting Back Together وأغنية I Knew You Were Trouble خلال مقابلتها في برنامج Today الأمريكي على قناة NBC في 27 نوفمبر 2012، وأدتْ سويفت الأغنية خلال جولتها الموسيقية المصاحبة لألبوم Red.[16]

الأداء التجاريعدل

احتلتْ أغنية Red المركز السادس في قائمة بيلبورد هوت 100 في الولايات المتحدة،[17] واحتلتْ المركز الخامس في قائمة كاناديان هوت 100 في كندا،[18] وبيع مِن الأغنية 312,000 خلال أسبوعها الأول وبيع مِنها بحلول مايو 2013 مليون نسخة في الولايات المتحدة.

فيديو كليبعدل

جرى إطلاق فيديو كليب أغنية أحمر (Red) في 3 يوليو 2013. يتضمن الفيديو مشاهد مِن إحدى حفلات سويفت خلال الجولة الموسيقية المُصاحبة للألبوم. بحلول أبريل 2016 حصل الفيديو على أكثر مِن 90 مليون مشاهدة على يوتيوب.[19]

قوائم المبيعاتعدل

تاريخ الإصدارعدل

البلد التاريخ الشكل الشركة
الولايات المتحدة 2 أكتوبر 2012[31] تحميل رقمي بيغ ماشين ريكوردز
24 يونيو 2013[32] Country radio

مراجععدل

  1. ^ "®R&R :: Going For Adds™ :: Country" Gfa.radioandrecords.com ، اُطلِعَ عليه في 27 يوليو 2013 نسخة محفوظة 15 أكتوبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Taylor Swift – Red Discogs ، اُطلِعَ عليه في 15 مايو 2016 نسخة محفوظة 27 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ غلاف ألبوم Red - شركة بيغ ماشين ريكوردز.
  4. أ ب "Taylor Swift, ‘Red’ – Song Review" Taste Of Country ، اُطلِعَ عليه في 27 يوليو 2013 نسخة محفوظة 04 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Taylor Swift Previews Title Track “Red” On Good Morning America Idolator ، اُطلِعَ عليه في 15 مايو 2016 نسخة محفوظة 22 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Taylor Swift’s “Red”: Hear The Jangly Country Track Idolator ، اُطلِعَ عليه في 15 مايو 2016 نسخة محفوظة 12 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ "'Red' sheet music" Music Notes ، اُطلِعَ عليه في 31 أغسطس 2013 نسخة محفوظة 12 أكتوبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  8. أ ب TAYLOR SWIFT PREVIEWS RED TITLE TRACK MTV ، اُطلِعَ عليه في 15 مايو 2016 نسخة محفوظة 01 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Taylor Swift’s Scathing New Breakup Song — Who Is It About? Hollywood Life ، اُطلِعَ عليه في 15 مايو 2016 نسخة محفوظة 05 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ "Taylor Swift explains her personal rainbow of emotions on 'Red'" Entertainment Weekly ، اُطلِعَ عليه في 15 مايو 2016 نسخة محفوظة 12 نوفمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ "Listen: Taylor Swift Debuts New Single "Red"; Donates Concert Tickets to Internet-Pranked School" E! Online ، اُطلِعَ عليه في 2 أكتوبر 2012 نسخة محفوظة 01 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ "Taylor Swift Describes Color of Heartache on 'Red'" Rolling Stone ، اُطلِعَ عليه في 2 أكتوبر 2012 نسخة محفوظة 01 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ TAYLOR SWIFT, ‘RED’ – SONG REVIEW PopCrush ، اُطلِعَ عليه في 15 مايو 2016 نسخة محفوظة 12 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Taylor Swift BBC ، اُطلِعَ عليه في 16 مايو 2016 نسخة محفوظة 21 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ Taylor Swift Performs “Red” & “We Are Never Ever Getting Back Together” Live: Watch Idolator ، اُطلِعَ عليه في 16 مايو 2016 نسخة محفوظة 27 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ «Taylor Swift And Ed Sheeran Perform “Everything Has Changed” At Red Tour Opener: Watch» Idolator ، اُطلِعَ عليه في 16 مايو 2016 نسخة محفوظة 01 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  17. أ ب "Taylor Swift – Chart history" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 10 أكتوبر 2012 نسخة محفوظة 18 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  18. أ ب "Taylor Swift – Chart history" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 11 أكتوبر 2012 نسخة محفوظة 31 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ YouTube YouTube ، اُطلِعَ عليه في 15 أبريل 2016 نسخة محفوظة 08 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ "Australian-charts.com – Taylor Swift – Red" ARIA ، اُطلِعَ عليه في 9 أكتوبر 2012 نسخة محفوظة 27 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ "Lescharts.com – Taylor Swift – Red" SNEP ، اُطلِعَ عليه في 16 أكتوبر 2012 نسخة محفوظة 06 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ "Chart Track: Week 40, 2012" IRMA ، اُطلِعَ عليه في 10 أكتوبر 2012 نسخة محفوظة 25 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ "Taylor Swift – Chart history" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 29 أغسطس 2015 نسخة محفوظة 31 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ "Charts.org.nz – Taylor Swift – Red" Top 40 Singles ، اُطلِعَ عليه في 9 أكتوبر 2012 نسخة محفوظة 31 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ "Spanishcharts.com – Taylor Swift – Red" Spanish Charts ، اُطلِعَ عليه في 10 أكتوبر 2012 نسخة محفوظة 03 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ "13, 2012/ Archive Chart: October 13, 2012" UK Singles Chart ، اُطلِعَ عليه في 13 أكتوبر 2012 نسخة محفوظة 16 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ "Taylor Swift – Chart history" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 11 أكتوبر 2012 نسخة محفوظة 31 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ "Best of 2013: Hot Country Songs". بيلبورد (مجلة). Prometheus Global Media. 2013. مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "Best of 2013: Country Airplay". بيلبورد (مجلة). Prometheus Global Media. 2013. مؤرشف من الأصل في 3 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ "Billboard Country Update for December 15, 2014" (PDF). بيلبورد (مجلة). Prometheus Global Media. December 15, 2014. صفحة 17. مؤرشف من الأصل (PDF) في 16 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ Taylor Swift - Red Idolator ، اُطلِعَ عليه في 15 مايو 2016 نسخة محفوظة 12 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  32. ^ "Going For Adds: Country (Week Of: June 24, 2013)". Radio & Records. مؤرشف من الأصل في 15 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 16 يونيو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)