افتح القائمة الرئيسية

رن ذس تاون هي أغنية من قبل الرابر الأمريكي جي-زي. الأغنية أيضاً تضم المغنية البربادوسية ريانا والرابر الأمريكي كانييه ويست. كتبت الأغنية من قبل الثلاثي المؤدين للأغنية, بمساعدة من إرنست ويلسون و جيف باسكير. من إنتاج كانييه و إرنست (المعروف أيضاً باسم "نو آي.دي."). صدرت "رن ذس تاون" كأغنية فردية ثانية من ألبومه الحادي عشر "ذا بلو برينت 3", استخدمت الأغنية في باتلفيلد 4.

رن ذس تاون
Run This Town
أغنية جي-زي مع ريانا و كانييه ويست
من ألبوم ذا بلوبرينت 3
الفنان جي-زي مع ريانا و كانييه ويست
تاريخ الإصدار 24 يوليو 2009 (2009-07-24)
الشكل تحميل رقمي
التسجيل روك نيشن،  وتسجيلات أتلانتيك  تعديل قيمة خاصية شركة التسجيلات (P264) في ويكي بيانات
النوع آر أند بيهيب-هوب
المدة 4:27
الماركة روك نيشن • تسجيلات أتلانتيك
الكاتب شون كارتر, روبن ريانا فينتي, كانييه ويست, إرنست ويلسون, جيف باسكير
تلحين كانييه ويست  تعديل قيمة خاصية الملحن (P86) في ويكي بيانات
إنتاج كانييه ويست, إرنست ويلسون
Fleche-defaut-droite-gris-32.png إعادة التأهيل  تعديل قيمة خاصية سبقه (P155) في ويكي بيانات
الروليت الروسية  تعديل قيمة خاصية تبعه (P156) في ويكي بيانات Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
جي-زي تسلسل زمني
دي.او.آي. (ديث اوف آوتو-تون)
2009
رن ذس تاون
2009
امباير ستيت اوف مايند
2009
ريانا تسلسل زمني
ريهاب
2008
رن ذس تاون
2009
روشن روليت
2009
كانييه ويست تسلسل زمني
ميك هير ساي
2009
رن ذس تاون
2009
ماي بيتش ميوزك 2
2009

تلقت الأغنية ردود فعل مختلطة من نقاد الموسيقى; البعض أشاد لكل عضو بما جلب للأغنية, في حين رأي آخرون بأن كانييه ويست و ريانا كانوا أفضل من جي-زي. الأغنية كانت ناجحة تجارياً, لتصل المركز الثاني في بيلبورد هوت 100 والمركز الأول في المملكة المتحدة. بالإضافة إلى ذلك وصلت الأغنية إلى المراكز العشرة الأولى في عشرة بلدان بما في ذلك أستراليا, النرويج, السويد, وسويسرا.

تم إخراج الفيديو المصور من قبل انثوني ماندلير, يصور الثلاثي في بيئة ما بعد نهاية العالم, يتضمن مشاهد تشمل على متظاهرين غاضبين محيطة بهم. تم أداء الأغنية من قبل جي-زي, كانييه, وريانا في العرض الأل من ذا جي لينو شو في الولايات المتحدة.[1]

الجوائز والترشيحاتعدل

السنة الحفل الفئة النتيجة
2010 جوائز بي إي تي فيديو السنة ترشُح
جوائز بي إي تي هيب-هوب أفضل فيديو هيب-هوب ترشُح
جوائز الغرامي أفضل أغنية راب فوز
أفضل تعاون راب/أغنية فوز
جوائز أغاني الرقص العالمية أفضل أغنية دانس هيب-هوب ترشُح
جوائز بيبول تشويس أفضل أغنية تعاون فوز

الأداء التجاريعدل

أوقيانوسياعدل

دخلت الأغنية أستراليا في المركز الخامس والثلاثون في 6 سبتمبر, 2009. في الأسبوع التالي تراجعت إلى المركز التاسع والثلاثون لكن في الأسبوع الثالث بلغت إلى المركز الخامس والعشرون. وصلت المراكز العشرة الأولى في 11 أكتوبر, 2009, بلغت ذروتها المركز التاسع في الأسبوع السابع.[2] تم اعتماد الأغنية بشهادة البلاتينيوم من قبل اتحاد صناعة التسجيلات الأسترالية, تدل على المبيعات التي وصلت 70,000 نسخة.[3] الأغنية دخلت لأول مرة نيوزيلندا في المركز الرابع عشر في 14 سبتمبر, 2009, ارتفعت إلى المركز العاشر في الأسبوع التالي. في الأسبوع الثالث, تراجعت إلى المركز الثالث عشر. في الأسبوع السابع بلغت ذروتها المركز التاسع.[4] تم اعتماد الأغنية بالشهادة الذهبية من قبل اتحاد صناعة التسجيلات في نيوزيلندا, لمبيعات وصلت إلى 7,500 نسخة.[5]

أمريكا الشماليةعدل

دخلت الأغنية لأول مرة بيلبورد هوت 100 في المركز الثامن والثمانون. بعد صدوره الرقمي ودخولها الأول في المركز الثالث بيلبورد الأغاني الرقمية, الأغنية قفزت من المركز السادس والستون إلى الثالث في الأسبوع الثالث في 16 أغسطس, 2009.[6] في نهاية المطاف الأغنية بلغت ذروتها في المركز الثاني, لتصبح ثاني أغنية عالية في المخطط لجي-زي في مسيرته كفنان رئيسي. الأغنية وصلت المركز الأول في بيلبورد أغاني الراب في 26 سبتمبر, 2009.[7] لمدة سبعة أسابيع متتالية.[8] الأغنية بلغت ذروتها المركز الثالث في بيلبورد أغاني الآر أند بي/هيب-هوب.[8] على الرغم من أن نوع الأغنية هيب-هوب وآر أند بي, تمكنت الأغنية من دخول بيلبورد أغاني البوب في المركز الثامن والثلاثون في 12 سبتمبر, 2009.[9] وصلت في نهاية المطاف المراكز العشرة الأولى في المركز الثامن.[10] بالإضافة إلى ذلك الأغنية بلغت ذروتها المركز الثاني والثالث في بيلبورد أغاني الراديو والأغاني الرقمية.[10] اعتباراً من يونيو 2013, الأغنية باعت 3,229,000 نسخة رقمية في الولايات المتحدة.[11] الأغنية أيضاً وصلت إلى المركز السادس في كندا هوت 100.[12]

أوروباعدل

الأغنية دخلت المركز الأول في المملكة المتحدة في 6 سبتمبر, 2009 مع مبيعات وصلت 62,000 نسخة..[13] الأغنية أعطت جي-زي أول مركز أول في هذا المخطط كفنان رئيسي والرابع مع اشتراكاته, أغنية ريانا "امبريلا" (2007) وأغنية زوجته بيونسي "ديجا فو" (2006) و "كريزي ان لوف" (2003). الأغنية أصبحت ثالث أغنية تصل للمركز الأول بالنسبة إلى ريانا و كانييه ويست. في السنوات الثلاث التي مضت ريانا حصلت على كل سنة أغنية وصلت إلى المركز الأول, "تيك آ بو" (2008) و "امبريلا"[14] وأغاني كانييه هي "أمريكان بوي" مع استيل (2008) و "سترونغر" (2007).[15][16] في بقية أنحاء أوروبا, الأغنية نجحت أيضاً بشكل جيد, وصلت إلى المراكز الخمسة الأولى في أيرلندا[17] و النرويج[18] والمراكز العشرة الأولى في جمهورية التشيك,[19] السويد[20] وسويسرا.[21] وصلت أيضاً المراكز العشرون الأولى في الدنمارك[22] وألمانيا.[23]

قائمة أغاني الأغنية المنفردةعدل

  • أسطوانة منفردة/تحميل رقمي[24]
  1. "رن ذس تاون" (مع ريانا و كانييه ويست) – 4:34

الرسوم البيانيةعدل

الشهاداتعدل

الدولة الشهادات المبيعات
أستراليا بلاتينيوم 70,000
نيوزيلندا ذهبي 7,500
الولايات المتحدة 3× بلاتينيوم 3,229,000

تاريخ الإصدارعدل

الدولة التاريخ نوع التحميل شركة الإنتاج
الولايات المتحدة 24 يوليو, 2009 العرض الأول في الراديو تسجيلات أتلانتيك
الولايات المتحدة[30] 9 أغسطس, 2009 راديو ايربان
أستراليا[31] 10 أغسطس, 2009 تحميل رقمي
النمسا[32]
بلجيكا[33]
البرازيل[34]
كندا[35]
الدنمارك[36]
فنلندا[37]
فرنسا[38]
ألمانيا[39]
أيرلندا[40]
إيطاليا[41]
المكسيك[42]
هولندا[43]
نيوزيلندا[44]
النرويج[45]
السويد[46]
سويسرا[47]
المملكة المتحدة[48]
الولايات المتحدة[49]
المملكة المتحدة[50] 31 أغسطس, 2009 أسطوانة منفردة
ألمانيا[51] 9 سبتمبر, 2009

انظر ايضاًعدل

المصادرعدل

  1. ^ Hayden، Samantha (2009-08-06). "Jay-Z, Rihanna, Kanye To Welcome Jay Leno To Primetime". Billboard (magazine). Nielsen Business Meida, Inc. مؤرشف من الأصل في 22 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 أغسطس 2009. 
  2. ^ "JAY-Z / RIHANNA / KANYE WEST - RUN THIS TOWN (SONG)". australian-charts.com. 2012-11-17. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2009. 
  3. ^ "ARIA Charts – Accreditations – 2010 Singles". Australian Recording Industry Association. September 30, 2010. مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 أكتوبر 2010. 
  4. ^ "JAY-Z / RIHANNA / KANYE WEST - RUN THIS TOWN (SONG)". charts.org.nz. 2012-11-17. مؤرشف من الأصل في 12 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2009. 
  5. ^ "Latest Gold / Platinum Singles". RadioScope. مؤرشف من الأصل في 24 أغسطس 2011. اطلع عليه بتاريخ 13 أكتوبر 2010. 
  6. ^ Grein، Paul (August 9, 2009). "Week Ending Aug. 16, 2009: King Of Country Boots King Of Pop – Chart Watch". new.music.yahoo.com. Yahoo! Inc. مؤرشف من الأصل في 27 أغسطس 2009. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2009. 
  7. ^ "Billboard Magazine - 26 Sep 2009". Billboard magazine. Google Books. November 17, 2012. مؤرشف من الأصل في 7 مايو 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 سبتمبر 2009. 
  8. أ ب "Billboard Magazine - 24 Oct 2009". Billboard magazine. Google Books. November 17, 2012. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 24 أكتوبر 2009. 
  9. ^ "Billboard Magazine - 12 Sep 2009". Billboard magazine. Google Books. November 17, 2012. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 12 سبتمبر 2009. 
  10. أ ب "Jay-Z Album & Song Chart History - Billboard". Billboard. November 17, 2012. 
  11. ^ Grein، Paul. "Week Ending June 2, 2013. Songs: Robin Thicke & Mom". Chart Watch. Yahoo! Music. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ June 6, 2013. 
  12. ^ "Jay-Z Album & Song Chart History - Billboard". Billboard. November 17, 2012. 
  13. ^ "Pandora Archive". Pandora.nla.gov.au. 2006-08-23. مؤرشف من الأصل في 22 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2009. 
  14. ^ "Rihanna scores a record sixth Number 1!". Official Charts Company. 2012-11-17. مؤرشف من الأصل في 9 يوليو 2014. اطلع عليه بتاريخ 09 أكتوبر 2011. 
  15. ^ "UK Singles Chart". Bbc.co.uk. مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2010. اطلع عليه بتاريخ 20 يونيو 2010. 
  16. ^ "Kanye claims first UK number one". BBC. مؤرشف من الأصل في 21 أبريل 2009. اطلع عليه بتاريخ 19 أغسطس 2007. 
  17. ^ ">> IRMA <<Irish Charts - Singles, Albums & Compilations>>". Irma.ie. 2009-09-10. مؤرشف من الأصل في 29 نوفمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2009. 
  18. ^ "JAY-Z / RIHANNA / KANYE WEST - RUN THIS TOWN (SONG)". norwegiancharts.com. 2012-11-17. مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 07 سبتمبر 2009. 
  19. ^ "RADIO TOP100 Oficiální JAY-Z FEAT. RIHANNA & KANYE WEST". IFPI. 2012-11-17. مؤرشف من الأصل في 7 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 07 سبتمبر 2009. 
  20. ^ "JAY-Z / RIHANNA / KANYE WEST - RUN THIS TOWN (SONG)". swedishcharts.com. 2012-11-17. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 28 أغسطس 2009. 
  21. ^ "JAY-Z / RIHANNA / KANYE WEST - RUN THIS TOWN (SONG)". hitparade.ch. 2012-11-17. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 13 سبتمبر 2009. 
  22. ^ "JAY-Z / RIHANNA / KANYE WEST - RUN THIS TOWN (SONG)". danishcharts.com. 2012-11-17. مؤرشف من الأصل في 2 أغسطس 2015. اطلع عليه بتاريخ 28 أغسطس 2009. 
  23. ^ "Single - Jay-Z / Rihanna / Kanye West, Run This Town". charts.de. 2012-11-17. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 07 سبتمبر 2009. 
  24. ^ "Run This Town (feat. Rihanna & Kanye West) - Single". iTunes US. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2010. 
  25. ^ "Top 100 singles of the noughties". The Advertiser. January 7, 2010. مؤرشف من الأصل في January 10, 2010. 
  26. ^ "Éves összesített listák – MAHASZ Rádiós TOP 100 (súlyozott)". Mahasz. Mahasz. مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2019. 
  27. ^ "2009 Year End Swiss Singles Chart". Swiss Music Charts. 2009. مؤرشف من الأصل في 31 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 16 يوليو 2010. 
  28. ^ "Charts Plus Year end 2009" (PDF). Charts Plus. مؤرشف من الأصل (PDF) في 1 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2010. 
  29. ^ "Year End Charts Hot 100 Songs". Billboard. مؤرشف من الأصل في 5 أكتوبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2011. 
  30. ^ love "R&R :: Going For Adds :: Urban" تحقق من قيمة |مسار= (مساعدة). R&R (magazine). اطلع عليه بتاريخ 12 أغسطس 2009. 
  31. ^ "Run This Town (feat. Rihanna & Kanye West) - Single". iTunes Australia. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2009. 
  32. ^ "Run This Town (feat. Rihanna & Kanye West) - Single". iTunes Austria. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2009. 
  33. ^ "Run This Town (feat. Rihanna & Kanye West) - Single". iTunes Belgium. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2009. 
  34. ^ "Run This Town (feat. Rihanna & Kanye West) - Single". iTunes Brazil. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2009. 
  35. ^ "Run This Town (feat. Rihanna & Kanye West) - Single". iTunes Canada. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2009. 
  36. ^ "Run This Town (feat. Rihanna & Kanye West) - Single". iTunes Denmark. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2009. 
  37. ^ "Run This Town (feat. Rihanna & Kanye West) - Single". iTunes Finland. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2009. 
  38. ^ "Run This Town (feat. Rihanna & Kanye West) - Single". iTunes France. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2009. 
  39. ^ "Run This Town (feat. Rihanna & Kanye West) - Single". iTunes Germany. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2009. 
  40. ^ "Run This Town (feat. Rihanna & Kanye West) - Single". iTunes Ireland. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2009. 
  41. ^ "Run This Town (feat. Rihanna & Kanye West) - Single". iTunes Italy. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2009. 
  42. ^ "Run This Town (feat. Rihanna & Kanye West) - Single". iTunes Mexico. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2009. 
  43. ^ "Run This Town (feat. Rihanna & Kanye West) - Single". iTunes Netherlands. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2009. 
  44. ^ "Run This Town (feat. Rihanna & Kanye West) - Single". iTunes New Zealand. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2009. 
  45. ^ "Run This Town (feat. Rihanna & Kanye West) - Single". iTunes Norway. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2009. 
  46. ^ "Run This Town (feat. Rihanna & Kanye West) - Single". iTunes Sweden. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2009. 
  47. ^ "Run This Town (feat. Rihanna & Kanye West) - Single". iTunes Switzerland. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2009. 
  48. ^ "Run This Town (feat. Rihanna & Kanye West) - Single". iTunes UK. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2009. 
  49. ^ "Run This Town (feat. Rihanna & Kanye West) - Single". iTunes US. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2009. 
  50. ^ Lewis، Pete (2009-08-20). "Jay-Z: A B&S Classic Interview December 1998". Blues & Soul. B&S. مؤرشف من الأصل في 22 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 03 سبتمبر 2009. 
  51. ^ Lewis، Pete. "Run This Town (2track) [Single]". amazon.co.uk. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2009.