فريد شوقي

ممثل مصري

فريد شوقي (30 يوليو 1920 - 27 يوليو 1998ممثل وكاتب سيناريو وحوار ومنتج مصري، امتدت حياته المهنية نحو أكثر من 50 عاما، تألق شوقي فيها، أنتج، وكتب سيناريو أكثر من 400 فيلما - أكثر من الأفلام التي أُنتجت بشكل جماعي من قبل العالم العربي كله - بالإضافة إلى المسرح والتلفزيون والسينما، غطت شعبيته مجمل العالم العربي، بما في ذلك تركيا حيث أنه أنتج فيها بعض الأفلام هناك، والمخرجين دائما يخاطبونه بصفته "فريد بيه" (بيك) بالرغم من عدم حصوله على لقب البكوية رسميًا ولكن كدليل على الاحترام. كما عمل مع أكثر من تسعين مخرجا ومنتجا.

فريد شوقي
Farid Shawqi.jpg

معلومات شخصية
اسم الولادة فريد محمد عبده شوقي
الميلاد 30 يوليو 1920(1920-07-30)
السيدة زينب، القاهرة، مصر
الوفاة 27 يوليو 1998 (77 سنة)
مستشفى السلام الدولي، المعادي، القاهرة، مصر
سبب الوفاة ذات الرئة  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
الجنسية  مصر
أسماء أخرى وحش الشاشة، ملك الترسو، العملاق، أبو علي
الزوجة زينب عبد الهادي
هدى سلطان
سهير ترك
أبناء منى
ناهد
مها
عبير
رانيا
الحياة العملية
الأدوار المهمة عنترة بن شداد، فهمي الكاشف، عوض السيد وعبد الرحمن السيد، عم صابر
المهنة ممثل،  وكاتب سيناريو،  وممثل مسرحي  [لغات أخرى] ،  وممثل أفلام  [لغات أخرى] ،  وممثل تلفزيوني  [لغات أخرى] ،  ومنتج أفلام  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية،  والإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
سنوات النشاط 1946 - 1996
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات
السينما.كوم صفحته على موقع السينما

عن حياتهعدل

ولد في يوم 30 يوليو 1920 بحي البغالة بالسيدة زينب بالقاهرة، بينما نشأ في حي الحلمية الجديدة، حيث انتقلت إليه الأسرة. وهذا الحي يتوسط عدة أحياء شعبية قديمة [1]، كأحياء السيدة زينب والقلعة والحسين والغورية وعابدين وشارع محمد علي وباب الخلق. وتلقى دراسته الابتدائية في مدرسة الناصرية التي حصل منها على الابتدائية عام 1937 وهو في الخامسة عشرة، ثم التحق بمدرسة الفنون التطبيقية وحصل منها على الدبلوم، التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية.

بدايتهعدل

أول أعماله كان فيلم ملاك الرحمة عام 1946 مع يوسف وهبي، أمينة رزق وإخراج يوسف وهبي، ثم قدّم فيلم ملائكة في جهنم عام 1947 إخراج حسن الإمام ثم توالت أعماله بعد ذلك.

ومع بداية الخمسينات بدأ يغير جلده نوعاً ما ليقدم شكلاً آخر للبطل بعيداً عن صورة الشر التي ظل يؤديها طوال الفترة الأولي من مسيرته في أفلام مثل قلبي دليلي عام 1947 إخراج أنور وجدي، اللعب بالنار عام 1948 للمخرج عمر جميعي، فيلم القاتل عام 1948 إخراج حسين صدقي، غزل البنات عام 1949 إخراج أنور وجدي وغيرهما من الأفلام التي أدى فيها أدوار صغيرة كلها تدور في إطار الشر عن طريق رفع الحاجب وتجهم الوجه.

بعد ذلك غير جلده تماماً وأصبح البطل الذي يدافع عن الخير في مواجهة الأشرار أمثال محمود المليجي، زكي رستم وجاءت أفلامه في هذه المرحلة متميزة ومنها فيلم جعلوني مجرما عام 1952 للمخرج عاطف سالم وهو الفيلم الذي ألغى السابقة الأولى للأحداث وهو من تأليف فريد شوقي ورمسيس نجيب، وقد شارك في كتابة السيناريو والحوار فيه نجيب محفوظ وهو أحد الذين نالوا جائزة نوبل في الأدب فيما بعد.

التأليفعدل

هو أيضا مؤلف القصة. ومن أعماله في هذا المجال فيلم جعلوني مجرما مشاركة في التاليف مع رمسيس نجيب والإخراج لعاطف سالم، رصيف نمرة 5 1956 لنيازي مصطفى، الفتوة عام 1957، باب الحديد عام 1958 للمخرج يوسف شاهين، سوق السلاح عام 1960، عنتر بن شداد عام 1961 لنيازي مصطفى، بطل للنهاية عام 1963 للمخرج حسام الدين مصطفى.

استمر فريد شوقي بطلا حتى وصل إلى مرحلة الكبر فقدّم أفلاما كان هو نجمها ومنها رجب الوحش عام 1985 لكمال صلاح الدين، سعد اليتيم عام 1985 للمخرج أشرف فهمي، عشماوي 1987 لعلاء محجوب، قلب الليل 1989 للمخرج عاطف الطيب..

وكان آخر أعماله الرجل الشرس 1996 لياسين إسماعيل ياسين قدم فريد شوقي ما يقرب من الـ 300 فيلم إلى جانب أعمال مسرحية وتليفزيونية عديدة، وسافر إلى تركيا بعد النكسة 1967 وقضى هناك فترة زمنية عمل بطلا ومنتجا مشتركا لبعض الأفلام التركية وقدم هناك 15 فيلما منها عثمان الجبار، حسن الأناضول،.....

زواجهعدل

 
فريد شوقي

تزوج خمس مرات الأولى من ممثلة هاوية وهو في الثامنة عشرة من عمره وكانت تغار عليه كثيرًا، الثانية من محامية أحبها كثيرًا وقال لها إن لم تتزوجه سينتحر ثم تزوج من ممثلة غير معروفة زينب عبد الهادي وأنجب منها منى، ثم النجمة هدى سلطان التي أحبها حتى وفاته رغم الانفصال وأنجب منها ناهد، مها وأخيرًا السيدة سهير ترك التي ظلت معه حتى وفاته وأنجب منها عبير ورانيا لذلك لقب بأبي البنات. وقد عمل من أبنائه في الفن الفنانة رانيا فريد شوقي والمنتجة السينمائية ناهد فريد شوقي.

أفلامهعدل

الأربعيناتعدل

الخمسيناتعدل

الستيناتعدل

السبعيناتعدل

الثمانيناتعدل

التسعيناتعدل

أفلام في السينما التركيةعدل

  • 1965: "مغامرات في إسطنبول"، مع فريدة، رأفت طرنزاي، تأليف عبد الحي أديب، وإخراج سانر. 
  • 1968: "شيطان البوسفور"، مع الممثلة التركية المشهورة، هوليا ومراد سويدان، تأليف عبد الحي أديب، وإخراج نيازي مصطفى. 
  • 1968: "bir damat araniyor"، مع طروب ومعنقد إيسن، تأليف وإخراج المخرج التركي، هولكي سانير. 
  • 1968: "عثمان الجبار"، مع هوليا كوتشيت، تأليف عبد الحي أديب، وإخراج عاطف يلمز. 
  • 1969: "turist omer arabistanda"، مع مهمت علي ونصر سيف، وإخراج هولكي سانير.
  • 1969: "رجل لايعرف الخوف"، مع رحا يرداكول، وتأليف عبد الحي أديب، وإخراج ماتين أركسان. 
  • 1970: "eyvah"، مع يوسف شعبان وإيفا بندر، وتأليف عبد الحي أديب، وإخراج ماتين أركسان. 
  • 1971: "makber"، مع أنجين صغلار وأيميل ساين، وإخراج ماتين أركسان. 
  • 1972: "الصعلوك"، مع جونل هانسي وأحمد سليمان، وتأليف عبد الحي أديب، وإخراج يلمز كوني. 
  • 1973: "غوار لاعب كرة"، وهو فيلم مصري سوري تركي، مع دريد لحام، أرول وفاهي يوز، تأليف نهاد قلعي، وإخراج عاطف يلمظ. 
  • 1973: "babalarin gunahi"، مع سونا كسكين وسيمرا سار، وإخراج مهمت إسلان.
  • 1980: "وحش الأناضول"، مع آمال ياسين ويوسف شعبان، تأليف عبد الحي أديب، وإخراج ماتين أركسان.

المسرحياتعدل

  • الدنيا لما تضحك
  • الحرامية
  • 1949: اللص
  • 1963: حكاية كل يوم
  • 1968: كومبارس الموسم
  • 1969: الدلوعة
  • 1970: البكاشين
  • 1975: نحن لا نحب الكوسة
  • 1985: بداية ونهاية
  • 1991: شارع محمد علي.
  • 1993: 100 مسا

المسلسلاتعدل

المسلسلات الإذاعيةعدل

  • عودة الروح
  • سلام لحضرة الناظر
  • ذئاب ورجال
  • بهية
  • الدنيا بخير (مجاهد هادئ جدًا)
  • 1957: ساعة لقلبك
  • 1959: عائلة مرزوق أفندي
  • 1960: في بيتنا رجل
  • 1976: أفواه وأرانب
  • 1978: كفر نعمت
  • 1983: أشياء لا تباع
  • 1994: لن أعيش في جلباب أبي

الجوائز والتكريمعدل

حصل على أكثر من 92 جائزة أبرزها وسام الفنون الذي سلمه له الرئيس جمال عبد الناصر.

وفاتهعدل

توفي فريد شوقي في يوم الإثنين 27 يوليو 1998 عن عمر ناهز ال78 على إثر التهاب رئوي حاد دام لمدة حوالي عامين نتيجة كثرة السجائر التي كان يدخنها قبل رحلته مع المرض. وشيعت جنازته بشكل مهيب جدًا من مسجد عمر مكرم بميدان التحرير عقب صلاة الظهر ودفن بقبره الخاص بمنطقة الإمام الشافعي.

أعمال تناولت سيرته الفنيةعدل

تمَّ تناول شخصيته في عدد من الأفلام والمسلسلات، منها:

المراجععدل

وصلات خارجيةعدل