افتح القائمة الرئيسية

إعدام ميت (فيلم)

فيلم أُصدر سنة 1985، من إخراج علي عبد الخالق
إعدام ميت
E3dam Mayet Poster.jpg
معلومات عامة
تاريخ الصدور
اللغة الأصلية
البلد
الطاقم
الإخراج
الكاتب
البطولة
التصوير
الموسيقى
صناعة سينمائية
المنتج
شركة تاميدو للإنتاج والتوزيع السينمائي
التوزيع
شركة تاميدو للإنتاج والتوزيع السينمائي

إعدام ميت فيلم مصري من إنتاج عام 1985، بطولة محمود عبد العزيز وفريد شوقي ويحيى الفخراني وبوسي وليلى علوي.

محتويات

القصةعدل

عام 1972م ألقي القبض على منصور مساعد الطوبجى العميل للمخابرات الإسرائيلية ويحكم عليه بالإعدام، تستغل المخابرات المصرية الشبه الكبير بين منصور وضابط المخابرات المصري عز الدين فينتحل عز شخصية منصور ليتولى مهمة معرفة أسرار المفاعل الذري الإسرائيلي (ديمونة). يقوم منصور بتلقين عز الكثير عن سلوكه وشخصيته واسلوبه و عن حياته ما عدا علاقته الشخصية ببوسي. و يسافر عز إلى إسرائيل، و هناك تحاول بوسي كشف حقيقة الضابط لدى أبو جودة ممثل المخابرات حيث أنه ليس منصور الذي تعرفه و لكنها تفشل و يقتلها أبو جودة و بعداجتياز عز الدين في مهمته بنجاح يكتشف والد منصور حقيقته فيبلغ أبو جودة ممثل المخابرات الإسرائيلية بالحقيقة فينهار، و يطلب والد منصور من المخابرات الإسرائيلية إحضار ابنه و فعلاً تتفق المخابرات المصرية مع المخابرات الإسرائيلية على مبادلة 3 طيارين إسرائيليين ومعهم منصور مقابل تسليمهم عز الدين، و يذهب الشيخ مساعد الطوبجي إلى مكان تبادل الأسرى و هناك يقتل ابنه تطهيراً له من خيانة الوطن.

طاقم التمثيلعدل

التصويرعدل

ذكر المخرج علي عبد الخالق خلال ندوة تكريم أسماء النجوم الراحلين، والتي أقيمت ضمن فعاليات الدورة 65 من المهرجان الكاثوليكي للسينما في مارس 2017 أن محمود عبد العزيز "بكى بشدة" بعد انتهاء تصوير مشهد الإعدام في الفيلم، وقال أنه "تقمص الشخصية وعاش اللحظة بكل تفاصيلها".[1][2]

الاستقبالعدل

انتقد حسن الحداد في مقالة بجريدة أخبار الخليج الفيلم واصفا إياه بـ"مخيب للآمال"، وأنه "ضعيف على أكثر من مستوى، وخاصة ذلك البناء الدرامي الضعيف والمفكك"، وانتقد ما وصفه بعدم مصداقية الأحداث وافتقارها للمنطق، إلا أنه مع ذلك ذكر أن الفيلم "قد صنع بشكل جيد كإخراج وتقنية"، ومدح مونتاج حسين عفيفي، وإخراج علي عبد الخالق، وكذلك تصوير سعيد شيمي.[3]

التأثيرعدل

بعد وفاة محمود عبد العزيز، كان أول ممثل تنعاه المخابرات العامة المصرية. ووفقا للواء محسن النعماني وكيل الجهاز السابق، فإن تقديم محمود عبد العزيز لشخصية ضابط المخابرات في فيلم "إعدام ميت"، الذي على حد تعبيره "أبرز من خلاله بطولات أبناء الجهاز وتضحياتهم"، كان سببا لنعي المخابرات المصرية له بعد وفاته.[4]

مصادرعدل

  1. ^ "تعرّف على سبب بكاء محمود عبدالعزيز فى فيلم 'إعدام ميت'". جريدة الدستور. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2018. 
  2. ^ "على عبد الخالق: "الساحر" بكى بشدة بعد تصوير مشهد الإعدام بـ"إعدام ميت" - اليوم السابع". اليوم السابع. 2017-03-02. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2018. 
  3. ^ "من ذاكرة السينم : إعدام ميت". akhbar-alkhaleej.com. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2018. 
  4. ^ لماذا نعت المخابرات المصرية محمود عبد العزيز دون غيره؟ نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.