رابعة العدوية (فيلم)

فيلم أُصدر سنة 1963، من إخراج نيازي مصطفى

رابعة العدوية فيلم من إنتاج العام 1963 والتي تسرد قصة عن الزاهدة رابعة بنت إسماعيل العدوي. أقام ببطولته ببراعة الفنانة نبيلة عبيد. أثار الفيلم جدلا كبيرا وقت صدوره في دور السينما لعدم مصداقيته في سرد الأحداث الحقيقية للشخصية. وأيضا يرى بعض النقاد وبعض الكتاب ان شخصية رابعة العدوية هي بالأساس وهمية اخترعها الصوفيون[1]

رابعة العدوية
رابعة العدوية (فيلم).jpg
الإعلان الترويجي في دور السينما العام 1963
معلومات عامة
تاريخ الصدور
اللغة الأصلية
البلد
الطاقم
المخرج
نيازي مصطفى شريف حمودة مساعد مخرج
الكاتب
إسماعيل ولي الدين
السيناريو والحوار
عبد الفتاح مصطفى
البطولة
الموسيقى
فواد الظهرى
التركيب
جلال مصطفى
صناعة سينمائية
المنتج
أفلام حلمى رفلة
التوزيع
شركة الشرق

أحداث وقصة الفيلمعدل

علية سيدة محسنة تتصدق على الفقراء ومن بينهم رابعة العدوية التي طلبت منها الحضور إليها في مدينة البصرة. تتفاجؤ رابعة بهجوم اللصوص عليها وعلى المسافرين إلى مدينة البصرة و لكن ينقذها فارس مقدام يدعى عصام، من اللصوص، الذي يخبرها أنه سيلحق بها إلى البصرة، ثم تقابل رابعة في الغابة الشيخ سومان، الذي يخبرها أن المدينة ليس بها مكان لها و عليها العودة؛ و لكن وعود علية وهيبة عصام الذين طلبوا رؤيتها في المدينة كانت أقوى من نصيحة الشيخ سومان. تصل رابعة إلى البصرة حيث تقابل صابر وزوجته، فيدّعي أنه سيكون بمثابة أب لها فيستضيفها لديه ثم يجعلها ساقية في المساء لتجار البصرة...

طاقم الفيلمعدل


روابط خارجيةعدل

المصادرعدل


 
هذه بذرة مقالة عن فيلم مصري بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.