عنتر بن شداد (فيلم)

فيلم أُصدر سنة 1961، من إخراج نيازي مصطفى

عنتر بن شداد هو فيلم مصري تاريخي عرض في 4 ديسمبر 1961، من إخراج نيازي مصطفى وبطولة فريد شوقي وكوكا، ويحكي عن الفارس والشاعر الجاهلي عنترة بن شداد العبد الأسود الذي يرعى أغنام والده والذي لا يعترف به. وهو يحب ابنة عمه عبلة، فيضيع في الصحراء عند ذهابه للحصول على النوق كمهر لعبلة، ثم يصبح من رجال الملك النعمان. وفي النهاية يصبح بطل بني عبس عند إنقاذه لعبلة.[1]

عنتر بن شداد
فيلم عنتر بن شداد.jpg
معلومات عامة
الصنف الفني
تاريخي، حركة، رومانسي
تاريخ الصدور
مدة العرض
135 دقيقة
اللغة الأصلية
البلد
الطاقم
المخرج
القصة
الحوار
السيناريو
نيازي مصطفى
عبد العزيز سلام
البطولة
الموسيقى
التركيب
جلال مصطفى
عبد العزيز فخري
صناعة سينمائية
المنتج
أفلام مصر الجديدة
التوزيع
أفلام مصر الجديدة

قصة الفيلمعدل

شداد أمير بني عبس أنجب من جاريته زبيدة ابن أسماه عنترة. ثم تبرأ منه وضمه إلى جملة العبيد ولم يعلم شداد ولا أحد أن هذا العبد سيصبح ببطولته وفروسيته حامي حمى قومه وسيدًا مكرمًا بين عشيرته، يحب عبلة ابنة عمه، ويقوم بإنقاذ القبيلة وبناتها في غياب الرجال، يلقى عنترة المزيد من العرفان من الجميع لكن أباه يظل على موقفه في عدم الاعتراف به. هذا الأمر يؤرق عنترة فهو يود أن يصبح حرًا من أجل الزواج من عبلة. تؤكد له أمه الحبشية أنه ابن شداد، تقوم زوجة شداد بمحاولة إغواء عنترة، فلما يصدها عنترة، توغل صدر شداد عليه. ويسعى أبو عبلة إلى أن يزوجها من أمير من قبيلة أخرى، حتى يرد عنه العار، يقوم الأمير بإرسال رجال لمجابهة عنترة فينتصر عليهم، يقرر والد عبلة أن يزوج ابنته لعنترة مقابل مهر كبير من أجل إبعاده عن القبيلة، وكي يزوجها من رجل آخر، يسافر عنترة إلى بلاد بعيدة، ويدافع عن الملك النعمان، ويعود بعد سنوات ليجد عبلة تكاد تتزوج من غريمه القديم، فيبارزه، وينتصر عليه ويتزوج من عبلة.

طاقم التمثيلعدل

 
صورة لشخصية عنتر بن شداد والتي قام بأداها فريد شوقي في الفيلم

فريق العملعدل

مراجععدل

وصلات خارجيةعدل

 
هذه بذرة مقالة عن فيلم مصري بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.