وبالوالدين إحسانا (فيلم)

وبالوالدين إحسانا هو فيلم مصري عرض عام 1976، بطولة فريد شوقي وسهير رمزي وسمير صبري ومحمد صبحي، ومن إخراج حسن الإمام.[1]

وبالوالدين إحسانا
ملصق فيلم وبالوالدين إحسانا.jpg
معلومات عامة
الصنف الفني
دراما
تاريخ الصدور
مدة العرض
115 دقيقة
اللغة الأصلية
البلد
الطاقم
المخرج
القصة
حسن عبد الوهاب
محمد مصطفى سامي
السيناريو والحوار
حسن الإمام
محمد مصطفى سامي
البطولة
التصوير
الموسيقى
مودي الإمام
التركيب
رشيدة عبد السلام
صناعة سينمائية
المنتج
أفلام مصر العربية
(واصف فايز)
التوزيع
أفلام صوت الفن

الفيلم هو إعادة إنتاج لفيلم غضب الوالدين مع بعض الاختلافات ولكن لنفس المخرج حسن الإمام وعرض عام 1952، وبطولة شادية ومحسن سرحان وشكري سرحان.

قصة الفيلمعدل

(صابر) يعمل ساعيًا في إحدى المصالح الحكومية، يتولى تربية ابنه (محمود) حتى يتخرج، ويسعى لدى المدير من أجل تعيينه، يتنكر محمود لأبيه، ويحس بالخجل من وظيفته كساعي، ويتمرد على أسرته، يتزوج من (لولا) وهي أخت (شوشو) التي تدير منزلا للدعارة، وأمام متطلبات الزوجة يقوم محمود باختلاس مبلغ من الشركة، ويعرف صابر بما فعله ابنه، فيسعى إلى تدبير المبلغ المختلس، ويرجو المدير ألا يبلغ بما فعله ابنه للشرطة، يستولي الأبن على وثيقة ملكية المنزل، مما يدفع بالشركة إلى طرد الوالدين، تصاب ابنة محمود بالمرض، عندما تذهب أمها لولا بها إلى الطبيب يحاول أكرم الذي يحبها من طرف واحد أن يغتصبها، يصل محمود وتنشب بينه وبين أكرم مشاجرة، يقتل فيها زوجته عن طريق الخطأ، ويساق إلى السجن، يتولى صابر وزوجته رعاية ابنة محمود حتى يخرج من السجن.

طاقم التمثيلعدل

فريق العملعدل

مراجععدل

 
هذه بذرة مقالة عن فيلم مصري بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.