افتح القائمة الرئيسية

وا إسلاماه (فيلم)

فيلم أُصدر سنة 1961، من إخراج إنريكو بومبا وأندرو مارتون
وا إسلاماه
Oh Islam 1962.jpg
صورة غلاف الدي في دي
معلومات عامة
الصنف الفني
أفلام تاريخية
تاريخ الصدور
مدة العرض
111 دقيقة
اللغة الأصلية
البلد
الطاقم
الإخراج
الكاتب
السيناريو
البطولة
التصوير
وحيد فريد
الموسيقى
جون ستلاري
التركيب
ألبير نجيب - علوي فايد
صناعة سينمائية
المنتج
إنتاج مشترك بين
الشركة الإيطالية للسينما
والشركة العربية للسينما
شركة مصر للتمثيل والسينما
التوزيع
توزيع سينمائي عالمي :
Schröder Filmverleih

وا إسلاماه (بالإنجليزية: Oh Islam) وأطلق عليه اسم La Spada dell'Islam باللغة الإيطالية [1] فيلم تاريخي وإنتاج مشترك بين مصر وإيطاليا.[2] استند إلى رواية واإسلاماه للمؤلف علي أحمد باكثير[3].

تقاسم الإنتاج والإخراج «إنريكو بومبا» وأندرو مارتون وساعد في الإخراج شادي عبد السلام. وقد قام بدور أقطاي الممثل الإيطالي «فولكو لوللي[4]» (بالإيطالية: Folco Lulli) وقامت بدور شجر الدر الممثلة الإيطالية سيلفانا بامبانيني[5] (بالإيطالية: Silvana Pampanini) وذلك للنسخة العالمية للفيلم.

محتويات

قصة الفيلمعدل

يهرب جلال الدين بن خوارزم شاه ابنته جهاد وابن أخته محمود مع الشيخ سلامة بعد هزيمته أمام التتار ولكن سلامة قام مضطراً بعد أن وضع علامة في كلا الطفلين ببيعهما في سوق العبيد وبيعا هناك ودارات الأيام حتى صار قطز (محمود) مملوكاً عند الأمير عز الدين أيبك وجلنار (جهاد) راقصة عند الملكة شجرة الدر وتعرف قطز على بيبرس وهو من مماليك الأمير فارس الدين أقطاي وبدأ أيبك وأقطاي محاولاتهما للزواج من شجرة الدر للحصول على العرش فتتزوج من أيبك وتقتل أقطاي خشية انقلابه عليها وتقتل فيما بعد أيبك لأنه كان يريد العرش الأمر الذي جعل أرملة أيبك تحاول قتل شجرة الدر وبعد شجار مميت بينهما قتلتا معاً ثم وصل رسل التتار وعرش مصر خالٍ من السلطان فيتقدم قطز للعرش ويوافقه الشعب كله غير أنه تردد في دخول المعركة خوفاً على الشعب فتمكن الشيخ العز بن عبد السلام والشيخ سلامة وزوجته جلنار من إقناعه بضرورة خوض المعركة فيقرر قيادة جيش المسلمين مع بيبرس ويخوضها ضد التتار وينتصر عليهم في عين جالوت.

الممثلونعدل

البطولةعدل

شارك في التمثيلعدل

فريق العملعدل

مصادرعدل