طريق الشوك (فيلم)

طريق الشوك هو فيلم مصري عرض عام 1950، بطولة حسين صدقي وحسيبة رشدي، ومن إخراج حسين صدقي.[1]

طريق الشوك
(بالعربية: طريق الشوك)‏  تعديل قيمة خاصية (P1476) في ويكي بيانات
ملصق فيلم طريق الشوك.jpg

الصنف دراما، جريمة
تاريخ الصدور 10 أبريل 1950
مدة العرض 130 دقيقة
البلد  مصر
اللغة الأصلية العربية
الطاقم
المخرج حسين صدقي
الإنتاج أفلام مصر الحديثة
(حسين صدقي)
قصة محمد كامل حسن المحامي
سيناريو حسين صدقي
محمد كامل حسن المحامي
حوار محمد كامل حسن المحامي
البطولة حسين صدقي
حسيبة رشدي
صناعة سينمائية
تصوير سينمائي سامي بريل
التركيب ألبير نجيب
توزيع أفلام مصر الحديثة
(حسين صدقي)

قصة الفيلمعدل

يضل الضابط مجدي وصديقه خميس وكلبه رهيب الطريق أثناء قيادتهما للحملة البوليسية لمهاجمة عصابة لتهريب المخدرات في الصحراء، يتم إنقاذهما على يد بدوية، تصحب البدوية (صبا)، مجدي وخميس إلى مقر قبيلتها، يتعرف أهلها على شخصيتهما الحقيقية، وما القبيلة إلا مجموعة من مهربي المخدرات والذين كان يطاردهم مجدي، وهو لا يعرف شخصيتهم، يتفق أهل القبيلة على التخلص من مجدي وصديقه خميس، تكتشف البدوية الخطر الذي يهددهما فتسعى لإنقاذهما، تسهل أمر هروبهما من القبيلة، يضطر مجدي أن يصطبها معهما خوفًا من بطش أهلها، تغار سلوى ابنة عم مجدي وخطيبته في نفس الوقت من وجود البدوية في حياة مجدي، مع الوقت ينمو الحب بين مجدي والبدوية، يستغل مجدي علاقته بالبدوية لمعرفة أفراد العصابة للقبض عليهم، تكتشف البدوية حيلة مجدي فتغادر المنزل لتعمل في إحدى الصالات ببورسعيد، وهناك يعثر عليها أهل قبيلتها، وفي نفس الوقت يعثر عليها مجدي، ويقوم صراع بينهما ينتهي بالقبض على العصابة بعد إتمام صبا بأنها قتلت شابًا من أهلها، توافق البدوية على الزواج من مجدي بعد أن تأكدت من صدق مشاعره وبعد أن نجح في إثبات براءتها.

طاقم التمثيلعدل

فريق العملعدل

مراجععدل

 
هذه بذرة مقالة عن فيلم مصري بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.