افتح القائمة الرئيسية


الجاسوس (بالإنجليزية: The Spy)، فيلم سينمائى درامى مصرى، انتاج 1964 إخراج: نيازي مصطفى، تأليف: فريد شوقي تمثيَل : فريد شوقي، عادل أدهم، آن سميرنر، محمود فرج، أحمد أباظة، عزت العلايلي.[1] وهو أول إنتاج لـ(فريد شوقي) عن أفلام الجاسوسية.

الجاسوس
The Spy
الصنف جاسوسية
تاريخ الصدور 1964
البلد  مصر
اللغة الأصلية لغة عربية
الطاقم
قصة فريد شوقي - بدر نوفل
سيناريو عبد الحي أديب
البطولة فريد شوقي، عادل أدهم آن سميرنر، محمود فرج أحمد أباظة، عزت العلايلي
السينما.كوم صفحة الفيلم

محتويات

قصة الفيلمعدل

الضابط البحري عصام (فريد شوقي) من المخابرات استطاع أن يكشف شبكة تجسس لحساب إسرائيل زعيمها ماركو (عادل أدهم)، الذي يعمل خبيرًا بحريًا سابقًا في إسرائيل ،ومن خلال إدارته لمصنع تحف وأدوات زخرفية بخان الخليلي ،لكي يتمكن من إخفاء حقيقته مع المغنية سارة (آن سميرنر) التي تعمل في الملاهي الليلية وتتصيد الشباب العاملين في القوات المسلحة لاستخدامهم في التجسس على الجيش العربي وأسلحته. تدور المعارك بين هذا الضابط وأفراد الشبكة.

القصة الكاملةعدل

الجاسوسة سارة (آن سميرنر) تذهب لمصر من أجل الانتقام لمقتل والديها وتكوين شبكة جاسوسية في مصر. بعد إحدى العمليات تتعرف سارة على الضابط البحري عصام (فريد شوقي) الذي يعمل لحساب المخابرات المصرية ويسعى بدوره للإيقاع بعصابة تجسس تعمل لحساب الموساد الإسرائيلي يتزعمها ماركو (عادل أدهم) الخبير البحري السابق والذي يعمل الآن متخفيًا في وظيفة تاجر آثار بحي خان الخليلي السياحي بالقاهرة. تعمل سارة لدى هذا الجاسوس وتقع في نفس الوقت في حب الضابط البحري الذي يحاول جاهدًا الحصول على جهاز حربي سري من براثن شبكة الجاسوسية التي يتتبعها، تحاول الشبكة تهريبه إلى إسرائيل. تتطور الأمور إلى حدوث مطاردة في منزل الجاسوس. تحاول سارة تجنيد المزيد من الشباب للعمل معها. يكتشف الجاسوس أن الضابط الذي يموت الآن هو الذي يقود عملية الهجوم. تموت سارة أثناء المطاردة بالرصاص وينجح الضابط البحري في الحصول على الجهاز السري ويتم القبض على عصابة الجواسيس ويرقى الضابط البحري إلى رتبة أعلى.

فريق العملعدل

مراجععدل

وصلات خارجيةعدل