افتح القائمة الرئيسية

زواج المثليين في مدينة مكسيكو

أصبح زواج المثليين قانونيا في العاصمة الفيدرالية للمكسيك مدينة مكسيكو بعد أن وافقت عليه الجمعية التشريعية لمدينة مكسيكو في 21 ديسمبر 2009 ووقعه رئيس حكومة العاصمة الفيدرالية للمكسيك "مارسيلو إبرارد" في 29 ديسمبر 2009.[1] دخل القانون حيز التنفيذ في 4 مارس 2010.[2]

الأوضاع القانونية لزواج المثليين
  1. يتم عقده في هولندا، ويشمل ذلك أيضا بونير وسينت أوستاتيوس وسابا ولا يتم عقده في أروبا وكوراساو وسينت مارتن
  2. يتم عقده والاعتراف به في 18 ولاية ومدينة مكسيكو، ويتم الإعتراف به في الولايات الأخرى لما يتم عقده في الولايات التي قننت زواج المثليين
  3. يتم عقده في نيوزيلندا، ولا يتم عقده ولا الإعتراف به في توابع نييوي، توكيلاو وجزر كوك
  4. لا يتم عقده ولا الإعتراف به في أيرلندا الشمالية، ولا يتم عقده ولكن يتم الاعتراف به لأغراض الإقامة في جزر كايمان وتابعة التاج البريطاني سارك و5 من 14 إقليما من أقاليم ما وراء البحار البريطانية (وهي أنغويلا، مونتسرات، جزر توركس وكايكوس، جزر كايمان، جزر العذراء البريطانية)
  5. لايتم عقده ولا الإعتراف به في ساموا الأمريكية و عديد الأمم القبلية الأمريكية الأصلية.
  6. درجة الاعتراف غير معروفة. لا توجد حالات فعلية حتى الآن.
  7. يقتصر على حقوق الإقامة للأزواج الأجانب لمواطني الاتحاد الأوروبي
  8. الوصي القانوني (على الصعيد الوطني)، وحقوق الإقامة للأزواج الأجانب المقيمين بصورة قانونية (هونغ كونغ، بكين)

* لم يدخل حيز التنفيذ، ولكن سيصبح زواج المثليين قانونيا بعد موعد نهائي أوتوماتيكي وضعته محكمة ما

بوابة مثلية جنسية

أصبحت الاتحادات المدنية، المعروفة باسم قانون مجتمعات التعايش" (بالإسبانية: Ley de Sociedades de Convivencia) والتي تقدم بعض حقوق الزواج، قانونية في المدينة منذ مارس 2007.

الاتحاد المدنيعدل

كونها مقرًا لصلاحيات الاتحاد، لا تنتمي مدينة مكسيكو إلى أي ولاية مكسيكية بعينها بل للجميع. بعد سنوات من المطالبة بمزيد من الاستقلال السياسي، مُنح السكان الحق في انتخاب رئيس حكومة المقاطعة الفيدرالية وممثلي الجمعية التشريعية أحادية المجلس مباشرة عن طريق التصويت الشعبي في عام 1997. ومنذ ذلك الحين، سيطر حزب يسار الوسط في حزب الثورة الديمقراطية على كلتا القوتين السياسيتين.

في أوائل العقد الأول من القرن العشرين، دفعت إينوي أورانغا، وهي سياسية وناشطة مثلية الجنس علناً، مشروع قانون كان من شأنه تشريع الاتحادات المدنية المثلية في مدينة مكسيكو تحت اسم "قانون مجتمعات التعايش"[3] (بالإسبانية: Ley de Sociedades de Convivencia). على الرغم من إقراره 4 مرات من قبل اللجان التشريعية، تعطل مشروع القانون مرارًا وتكرارًا في التصويت العام بسبب طبيعته الحساسة، والذي يمكن أن يعزى إلى المعارضة الواسعة النطاق من الجماعات اليمينية ومن غموض رئيس البلدية أندريس مانويل لوبيز أوبرادور. بخصوص مشروع القانون.[4] ومع ذلك، مع توقع تولي اليساري الجديد مارسيلو إبرارد السلطة في ديسمبر 2006، قررت الهيئة التشريعية للمقاطعة الفيدرالية التصويت على مشروع القانون ووافقت عليه في تصويت 43 صوتا لصالح مقابل 17 صوتا ضد (43-17) في 9 نوفمبر.[4]

الحزب الأعضاء لصالح ضد لم يصوت غائب
  حزب الثورة الديمقراطية 34 33 1
  حزب العمل الوطني 17 16 1
  الحزب الثوري المؤسساتي 4 4
  حزب التحالف الجديد 4 2 1 1
  حزب الخضر البيئي المكسيكي 3 3
  الحزب الديمقراطي الاجتماعي 2 2
  حزب العمال المكسيكي 1 1
  حزب اللقاء 1 1
العدد الإجتماعي 66 43 17 5 1

قوبل القانون باستحسان من قبل المجموعات النسوية والمنظمات المثلية، بما في ذلك إميليو ألفاريز إيكازا، رئيس لجنة حقوق الإنسان في المنطقة الفيدرالية آنذاك، الذي أعلن أن "القانون لم يكن تهديدًا لأي شخص على وجه الخصوص وأنه سيكون مسألة وقت قبل أن تظهر عواقب إيجابية لمختلف الفئات الاجتماعية". وقد عارضتها بشدة الجماعات المحافظة مثل اتحاد الآباء الوطنيين والكنيسة الكاثوليكية الرومانية، والتي وصفت أعضاء الجمعية الذين صوتوا لصالح القانون بأنهم "مخطؤون" وشكا من أنه "انتقام من الكنيسة الكاثوليكية من الجماعات الأكثر تطرفًا من اليسار، الذي شعر أنه كان مطلب العدالة".[4]

دخل القانون حيز التنفيذ رسميًا في 16 مارس 2007.[5] كان أول اتحاد مدني مثلي في مدينة مكسيكو بين خورخي سيربا، الاقتصادي البالغ من العمر 31 عامًا، وأنطونيو مدينا، الصحفي البالغ من العمر 38 عامًا.[5] وبحلول ديسمبر 2009، عقدت 736 من الاتحادات المدنية المثلية في المدينة، منها 24 قد ألغت (3%).[6]

زواج المثليينعدل

 
الاعتراف القانوني بالعلاقات المثلية في ولايات المكسيك
  يتم عقد زواج المثليين*
  يتم عقد الاتحاد المدني، زواج المثليين عبر الأمر القضائي فقط
  لا يتم عقد زواج المثليين (عدا عبر أمر قضائي) على الرغم من حكم المحكمة العليا للعدل في الأمة
  زواج المثليين عبر أمر قضائي أو السفر خارج الولاية
*التشريعات ليست متساوية في جميع الولايات. انظر التفاصيل.

في 24 نوفمبر 2009، اقترح عضو البرلمان عن حزب التجمع من أجل الديمقراطية ديفيد رازو مشروع قانون من شأنه تقنين زواج المثليين في مدينة مكسيكو.[7] أيد لويس غونزاليس بلاسنسيا، رئيس لجنة حقوق الإنسان في مدينة مكسيكو، مشروع القانون وقال إن الأمر متروك للجمعية التشريعية للنظر في تبني المثليين للأطفال.[8] تم تأييد مشروع القانون من قبل لجنة حقوق الإنسان في مدينة مكسيكو وأكثر من 600 منظمة غير حكومية، بما في ذلك المؤسسة الدولية للمثليين والمثليات ومزدوجي التوجه الجنسي والمتحولين جنسيا وثنائيي الجنس، منظمة العفو الدولية، و مؤسسة الرعاية الصحية لمرض الإيدز.[8][9] أعلن حزب العمل الوطني أنه إما سيستأنف القانون في المحكمة أو يطالب بإجراء استفتاء.[10]

رفضت الجمعية التشريعية اقتراح الاستفتاء في 18 ديسمبر 2009 بأغلبية 36 صوتا لصالح مقابل 22 صوتا ضده (36-22) صوتًا.[11][12] في 21 ديسمبر 2009، أقرت الجمعية التشريعية مشروع القانون بتصويت 39 صوتًا مقابل 20 صوتًا وامتناع 5 أعضاء عن التصويت (39-20-5).[11] وبعد ثمانية أيام، وقع العمدة مارسيلو إبرارد مشروع القانون، ودخل حيز التنفيذ في 4 مارس 2010. غير القانون تعريف الزواج في القانون المدني للمدينة إلى "اتحاد حر بين شخصين". كما منح الأزواج المثليين الحق في تبني الأطفال.[13]

في 21 ديسمبر 2009، أقرت الجمعية التشريعية مشروع القانون بتصويت 39 صوتًا مقابل 20 صوتًا وامتناع 5 أعضاء عن التصويت (39-20-5).[11] كان من المتوقع من رئيس حكومة المدينة مارسيلو إبرارد أن يوقع مشروع القانون. غير القانون تعريف الزواج في القانون المدني للمدينة من "اتحاد حر بين رجل وامرأة" إلى "اتحاد حر بين شخصين". كما منح الأزواج المثليين الحق في تبني الأطفال.[13] في 21 ديسمبر 2009، أقرت الجمعية التشريعية مشروع القانون بتصويت 39 صوتًا مقابل 20 صوتًا وامتناع 5 أعضاء عن التصويت (39-20-5).[11] وبعد ثمانية أيام، وقع العمدة مارسيلو إبرارد مشروع القانون، ودخل حيز التنفيذ في 4 مارس 2010. غير القانون تعريف الزواج في القانون المدني للمدينة إلى "اتحاد حر بين شخصين". كما منح الأزواج المثليين الحق في تبني الأطفال.[13]

في 29 ديسمبر 2009، وقع رئيس الحكومة مارسيلو إبرارد مشروع القانون ليدخل حيز المفعول في 4 مارس 2010.[1][2] في 5 أغسطس، صوتت المحكمة العليا في تصويت 9-2 لدعم دستورية قانون زواج المثليين في مدينة مكسيكو.[14] في 10 أغسطس 2010، قضت المحكمة العليا بأنه يجب الاعتراف بزواج المثليين التي تتم في مدينة مكسيكو في جميع أنحاء البلاد.[15]

الحزب الأعضاء لصالح ضد لم يصوت غائب
  حزب الثورة الديمقراطية 34 34
  حزب العمل الوطني 15 15
  الحزب الثوري المؤسساتي 8 2 5 1
  حزب العمال 5 5
  حزب الخضر البيئي المكسيكي 3 3
  حزب التحالف الجديد 1 1
العدد الاجمالي 66 39 20 5 2

في 11 ديسمبر 2016، صوتت الجمعية الدستورية لمدينة مكسيكو، وهي هيئة تشكلت لإنشاء أول دستور لمدينة مكسيكو، في تصويت 9 أصوات لصالح مقابل 7 أصوات ضد (9-7) لإدراج زواج المثليين في مشروع الدستور.[16][17] في أوائل يناير 2017، صوتت الجمعية الدستورية، في جلستها العامة، في تصويت 68 صوتا لصالح 11 صوتا ضد (68-11) لتكريس زواج المثليين بالكامل في أول دستور لمدينة مكسيكو.[18] تنص المادة 11 (ح) (2) على ما يلي: "المساواة في الحقوق معترف بها للعائلات التي يتشكل منها الأزواج المثليون، مع أو بدون بنات وأبناء، الذين هم تحت غطاء الزواج المدني، أو المساكنة أو أي اتحاد مدني آخر."[19]

إحصاءات الزواجعدل

من مارس إلى يوليو 2010، تزوج أكثر من 270 من الأزواج المثليين في مدينة مكسيكو.[20]

اعتبارًا من أغسطس 2014، تزوج 4,353 من الأزواج المثليين في مدينة مكسيكو.[21] تم الاحتفال ب6,000 حالة زواج المثليين في مدينة مكسيكو في السنوات الخمس الأولى بعد سن القانون. من بين هؤلاء، كان 30% بين الأزواج من ولايات أخرى، و 2% فقط انتهت بالطلاق.[22]

وفقًا للصحيفة الرقمية ان تي سي دي، تزوج 5,410 من الأزواج المثليين في مدينة مكسيكو بحلول عام 2015.[23]

بعد 7 سنوات من سريان قانون زواج المثليين في مدينة مكسيكو، كشفت الإحصاءات أن 8,348 زواج المثليين قد وقعت في المدينة. شكل الأزواج المثليين من الرجال 54% من حالات زواج المثليين (4,516)، في حين أن الأزواج المثليات من الإناث يشكلون 46% (3,832).[24]

بحلول 15 أيار/مايو 2018، كان هناك 1,085 حالة زواج المثليين في مدينة مكسيكو. من بين هؤلاء، كان 4,638 من الزوجات المثليات من الإناث و 5,444 من الأزواج المثليين من الرجال.[25]

الرأي العامعدل

أظهر استطلاع للرأي أجري في سبتمبر 2009 أن سكان مدينة مكسيكو منقسمون بالتساوي تقريبًا حول قضية زواج المثليين، حيث أيده 48% وعارضه 46% ضده.[26]

من 27 تشرين الثاني/نوفمبر إلى 30 تشرين الثاني/نوفمبر 2009 ، أجرت صحيفة إل يونفرسال استطلاعات الرأي على 1000 مواطن من مدينة مكسيكو بشأن تقنين زواج المثليين في المدينة. أيده 50% منهم وعارضه 38% منهم وكان 12% لا رأي لهم. وأظهر الاستطلاع نفسه أن الدعم كان أقوى بين السكان الأصغر سنا (العمر: 18-29)، بنسبة 67%، وأضعف بين كبار السن (العمر: 50 وما فوق)، بنسبة 38%. مع كون السبب الأكثر ذكرًا هو "حق الاختيار" للمؤيدين بنسبة 48%، يليه سبب "الجميع متساوون" بنسبة 14%. أشار 39% من المعارضين إلى أنه "ليس طبيعياً" باعتباره السبب الرئيسي لعدم دعم زواج المثليين، يليه "سنفقد القيم" بنسبة 18%.[27]

أظهر استطلاع للرأي أجراه عام 2017 بواسطة غابينيتي دي كومينيكاسيون إستراتيجيكا أن 63% من سكان مدينة مكسيكو يؤيدون زواج المثليين. كان 32% يعارضون ذلك.[28]

وفقًا لمسح أجرته في عام 2018 من قبل المعهد الوطني للإستراتيجية والجغرافيا، عارض 29% من سكان مدينة مكسيكو زواج المثليين، وهو أدنى معدل في كل المكسيك.[29]

المعارضةعدل

أصدر حزب العمل الوطني بيانا يدعو مشروع القانون زواج المثليين حيلة انتخابية من قبل حزب الثورة الديموقراطية ليسخر ويتجاوز مجتمع المثليين."[30] عارضت الكنيسة الرومانية الكاثوليكية بقوة القانون منذ أن تم تداوله من قبل المجلس التشريعي في المدينة، واعتبروا زواج المثليين، من بين أمور أخرى، "غير أخلاقي"، معتبرا الزواج يجب أن تبشر الإنجاب، ما هو ممكن فقط بين رجل وامرأة.[31] دعا أرماندو مارتينيز غوميز، رئيس مجموعة المحامين الكاثوليك، رئيس الحكومة مارسيلو إبرارد إلى الاعتراض. والذي أشار إلى أن مشروع القانون، ذهب إلى أبعد ما كانت تنويه السلطة التنفيذية للمدينة عند إزالة المشرعين شرط من شأنه أن يمنع تبني المثليين للأطفال.[31]

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. أ ب Mark Stevenson (Associated Press) (29 December 2009). "Mexico City enacts region's 1st gay marriage law". MSNBC. مؤرشف من الأصل في January 2, 2010. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2009. 
  2. أ ب Mónica Archundia (5 January 2010). "La primera unión gay, para marzo" (باللغة الإسبانية). El Universal. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2013. اطلع عليه بتاريخ 05 يناير 2010. 
  3. ^ Latin American Herald Tribune (16 March 2009). "First Openly Gay Mayoral Candidate Runs in Mexico". مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2009. 
  4. أ ب ت Erich Adolfo Moncada Cota (19 November 2006). "Mexico City Approves Same Sex Unions". مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2009. اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2009. 
  5. أ ب New York Times (17 March 2007). "Mexico City" "same sex"&st=cse "A Milestone in Mexico City" تحقق من قيمة |مسار الأرشيف= (مساعدة). The New York Times. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2009. 
  6. ^ Fernando Martínez (25 December 2009). "Sociedades de convivencia, 97% en pie" (باللغة الإسبانية). El Universal. مؤرشف من الأصل في 8 أغسطس 2014. اطلع عليه بتاريخ 26 ديسمبر 2009. 
  7. ^ Latin American Herald Tribune (24 November 2009). "Mexico City Lawmakers to Consider Gay Marriage". مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2009. 
  8. أ ب Mónica Archundia (25 November 2009). "Proyecto de matrimonio gay "divorcia" a la ALDF" (باللغة الإسبانية). El Universal. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2009. 
  9. ^ Anodis (11 December 2009). "Preparan dictamen de matrimonio entre personas del mismo sexo" (باللغة الإسبانية). مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2009. اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2009. 
  10. ^ Horacio Jiménez y Ella Grajeda (16 December 2009). "PAN amaga con impedir bodas gay" (باللغة الإسبانية). El Universal. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 16 ديسمبر 2009. 
  11. أ ب ت ث "Mexico City backs gay marriage in Latin American first", BBC News, 21 December 2009 نسخة محفوظة 12 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Rocío González Alvarado (18 December 2009). "Rechaza ALDF referéndum para bodas gay" (باللغة الإسبانية). La Jornada. مؤرشف من الأصل في 9 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 18 ديسمبر 2009. 
  13. أ ب ت "Mexico City moves to legalize same-sex marriage", Los Angeles Times, reported by Tracy Wilkinson, 22 December 2009 نسخة محفوظة 05 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Dwyer Arce (August 6, 2010). "Mexico high court upholds Mexico City same-sex marriage law". JURIST – Paper Chase. مؤرشف من الأصل في 18 أبريل 2018. 
  15. ^ Dwyer Arce (August 11, 2010). "Mexico high court rules Mexico City same-sex marriages must be recognized nationwide". JURIST – Paper Chase. مؤرشف من الأصل في 28 أكتوبر 2017. 
  16. ^ (بالإسبانية) PRD y Constituyente buscan garantizar matrimonio gay, eutanasia y uso de mariguana نسخة محفوظة 29 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ (بالإسبانية) Con 9 votos a favor 7 en contra se aprueba el #MatrimonioIgualitario en la Ciudad de México
  18. ^ (بالإسبانية) Aprueban matrimonio civil igualitario en Constitución de CDMX نسخة محفوظة 23 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ "Constitución Política de la Ciudad de México" (PDF). infodf.org.mx (باللغة الإسبانية). 
  20. ^ Barrionuevo, Alexei (15 July 2010). "Argentina Approves Gay Marriage, in a First for Region". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 28 أغسطس 2019. Last year, Mexico City became the first jurisdiction in the region to legalize gay marriages... the city has married more than 270 couples 
  21. ^ (بالإسبانية) En 6 años, sólo un 1% de matrimonios gay en el DF ha acabado en divorcio نسخة محفوظة 29 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ (بالإسبانية) ESTADÍSTICAS BODAS GAY CIUDAD DE MÉXICO نسخة محفوظة 24 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ NTCD (March 2015). "Matrimonio entre parejas del mismo sexo a 5 años". NTCD. مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2018. 5 year celebration of equal marriage, more than 5 thousand couples 
  24. ^ "En 7 años, 8 mil 348 matrimonios gay en la CDMX" (باللغة الإسبانية). La Crónica de Hoy. 7 March 2017. مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2017. 
  25. ^ Ahí les encargo... La importancia de conocer los datos sobre Matrimonio Igualitario e Identidad de Género en la CDMX. ¡Ni un paso atrás!, Jacqueline L'Hoist, president of COPRED (Consejo para Prevenir y Eliminar la Discriminación de la CDMX)
  26. ^ Mexico City approves gay marriage نسخة محفوظة 24 ديسمبر 2009 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ El Universal (27–30 November 2009). "Same-sex marriage poll in Mexico City" (باللغة الإسبانية). مؤرشف من الأصل في 7 أكتوبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2009. 
  28. ^ (بالإسبانية) Encuesta nacional 2017, Gabinete de Comunicación Estratégica نسخة محفوظة 19 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ "¿Quién está en contra del matrimonio gay?". El Sol de México (باللغة الإسبانية). 15 April 2019. مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2019. 
  30. ^ Agence France-Presse (21 December 2009). "Mexico City approves gay marriage". مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2009. اطلع عليه بتاريخ 21 ديسمبر 2009. 
  31. أ ب Tracy Wilkinson (22 December 2009). "Mexico City approves gay marriage, adoption". Chicago Tribune. مؤرشف من الأصل في 28 ديسمبر 2009. اطلع عليه بتاريخ 22 ديسمبر 2009.