ويكيبيديا:إخطار الإداريين/أخرى/الحالية

الطلبات ما قبل إبريل 2017:
1  · 2  · 3  · 4  · 5



أي إخطار خلاف ذلك يمكنك وضعه هنا.

طلب نقل صفحة لمرحلة التصويت (طبقاً لسياسة مراجعة الزملاء)عدل

رجاء نقل صفحة الانتخابات البرلمانية المصرية 2020 لمرحلة التصويت حيث انقضت مدة المراجعة الافتراضية، وأنا من طرفي غير متوافق مع المراجعين على تمديد مدة المراجعة، وطبقًا لسياسة مراجعة الزملاء فهكذا يُكفل لي الحق (كمطوِّر للمقالة بالكامل ومُرشِّحها) بأن يتم إنهاء المراجعة ونقلها لمرحلة الترشيح (التصويت).-- شكرًا لتفهُّمكم ----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 12:42، 13 يناير 2021 (ت ع م)

مرحباً بالجميع،
المقالة خضعت لمراجعة 4 مراجعين وتوافقوا جميعاً على مسألة أن المقالة لا تتوافق مع المعايير المتبعة:
  1. المقالة مكتوبة بأسلوب غير موسوعي، وفيها قيل وقال وكلام كثير بالعامية.
  2. لا تراعي المقالة أسلوب التلخيص، فلو تكلم 20 شخص عن مسألة ما فهي تحتوي تصريحات الـ 20.
  3. المقالة منحازة ولا تعرض وجهات النظر المتنوعة بصورة متكافئة.
  4. المقالة فيها تلوين بشكل كبير ومبالغ به (هذا بعد عشرات التعديلات لحذف الألوان)، وكانت في البداية وكأنها مقالة في منتدى لا مقالة موسوعية.
  5. المقالة فيها انتهاك لحقوق التأليف والنشر، واستعمال لشعارات وأيقونات محمية بحقوق التأليف والنشر ولا تحقق شرط الاستعمال العادل.
بالإضافة لذلك، مُرشح المقالة مستعد للدخول بنقاشات بيزنطية عقيمة لا تقدم ولا تؤخر، وقام بذلك مع المراجعين الأربعة، وجميعهم امتنعوا عن الاستمرار بالرد عليه حتى أصبح حجم صفحة المراجعة قياسياً، وأنا أراجع في ويكيبيديا منذ سنوات ولم يصل حجم صفحة مراجعة لهذا الحجم من قبل، ورغم ذلك فإن المُرشح استخف بكلام المراجعين وكتب صراحةً بأنهم لم يوردوا أي تعليقات على المقالة.
أخيراً، كنت قد أزلت صورة مخالفة من المقالة، وهي موضوعة لغرض تجميلي ولا تفيد أي غاية أخرى، وهذا مخالف لقواعد الاستعمال العادل، فقام المُرشح بالتراجع عن تعديلي، وهذه مخالفة صريحة. Michel Bakni (نقاش) 13:01، 13 يناير 2021 (ت ع م)

ــــــــــ

  • أنت قمت بتهديدي يا ميشيل في صفحة المراجعة بالمنع وذلك مخالف لسياسة مراجعة الزملاء التي تنص على أن اقتراحات المراجع استشار ية وليست إلزامية، وقمت أنت أيضًا بتخريب روابط مصادر بالمقالة وذلك مُثبت بتاريخ المقالة
  • ولا يصح أبدًا أن يمتنع أي عضو في ويكيبيديا عن الرد على مناقشة زميل له ويكتفي بوصمها أنها غير هادفة فهذا استخفاف وعدم تقدير للآخَر، ولا يجب أن تُلزمني بتنفيذ خواطرك الغير مُلزمة (طبقًا لسياسة ويكيبيديا الواضحة)، والشعارات ال3 المُستخدمة بالمقالة من ويكي المحلية تحقق شرط الاستخدام العادل (وأسهبت في ذلك بصفحة المراجعة)..
  • واستخدام الألوان بأعلى المقالة في صندوق المعلومات فقط لأسماء الأحزاب وأرقامها نظرًا لكثرة الأرقام وعدد الأحزاب فالهدف هو ربط تلك الأرقام في ذهن القارئ باستخدام ذاكرته البصرية..
  • أخيرًا أنا قادر على مناقشتك في كل ما ذكرته وما ستذكره لكنني أكتفي بالنبذة التي ذكرتها أعلاه ومنتظر إشارة من أحد الزملاء للرد على أي مما تذكره هنا؛ لأنني لم أنتهي من إيضاح موقفي ولم أنتهي من تفنيد ما ذكرته ----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 13:18، 13 يناير 2021 (ت ع م)
  •   تعليق: حسب سياسة مراجعة الزملاء «تنتهي المراجعة في إحدى الحالات التالية: …3.انتهاء مدة المراجعة العظمى، وهي 60 يوماً، بدون حصول توافق بين المراجعين والمرشح، وفي هذه الحالة يضيف المراجعون رأيهم الاستشاري، وتنقل المقالة للتصويت حيث يكون المجتمع هو الحكم في الخلاف الحاصل.» وتاريخ بداية عمل المراجع الأول 21 ديسمبر 2020 والثاني 5 يناير 2021 اي أن الستين يومًا لم تنقض، تحياتي –عادل امبارك راسلني 14:40، 13 يناير 2021 (ت ع م)
ياعزيزي عادل لم يعد المراجعين يرسلوا تعليقات لي لذلك بعد انقضاء المدة الافتراضية وهي 21 يوم وأكثر، وطبقًا للنص الواضح لسياسة مراجعة الزملاء:
  إذا انقضت مدة المراجعة الافتراضية بدون أي تعليق من المراجعين، وعندها تنقل المقالة إلى مرحلة التصويت مباشرة.

 

----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 14:48، 13 يناير 2021 (ت ع م)

لاحظ أيضًا يا عزيزي عادل، أن مد فترة المراجعة يلزم أن يكون بتفاعل من المراجعين وبموافقة من الطرفين، طبقًا لسياسة المراجعة
  إذا حصل تفاعل بين المرشح والمراجعين يمكن تمديد مدة المراجعة حسب الاتفاق بين الطرفين، على أن لا تتجاوز المدة الإجمالية 60 يوماً  
وأنا غير متوافق على تمديد فترة المراجعة كما ذكرت سابقًا. ----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 15:03، 13 يناير 2021 (ت ع م)

أنا منتظر إشارة من أحد الزملاء الإداريين؛ للرد على كل ما ذكره ميشيل بالأدلة وإرفاق نصوص السياسة الصريحة والواضحة هنا؛ لأنني لم أنتهي من إيضاح موقفي ولم أنتهي من تفنيد ما ذكره ميشيل.. مصري١٩٧٣ناقشني✉ 15:07، 13 يناير 2021 (ت ع م)

Masry1973: من جهتي (وأظن باقي من شارك في نقاش المراجعة) لم أُعيد الإشارة إليك لأنني ما زلت بانتظار تطبيق كُل المُلاحظات التي ذُكرت لك. تلك ليست اجتهادات من المُعلقين أو أنها أُمور تحتمل التأويل والاجتهاد، بل هي أُمور عليك الالتزام بها لانتقال المقالة لمرحلة التصويت-- باسمراسلني (☎) 16:25، 13 يناير 2021 (ت ع م)
للأسف أنت مستمر بخلط الحابل بالنابل:
  1. هذه ليست "خواطري"، بل هي سياسات وإرشادات الموسوعة، وويكيبيديا ليست فوضوية وهناك قواعد ناظمة لها، ومسؤولية الإدرايين هي العمل على تطبيق هذه القواعد.
  2. النقطة الثانية، هذه المقالة بها مخالفات جسيمة وضحتها في الأعلى، ولا يحق لك أن تكون الخصم والحكم في الآن نفسه. وعندما يشير 4 مراجعين للملاحظات نفسها فعليك أن تعالجها لا أن تتجاهلهم وتهزأ بهم في صفحة المراجعة.
  3. ما قمتُ به أنا هو خطأ في التحرير، لأني بحثت بشكل آلي عن الكلمة واستبدلتها، فتغيرت في المواقع كلها، وصادف وجودها في بعض الروابط فتغيرت أيضاً وكسرت الوصلات، وهذا خطأ يجب إصلاحه، ولكنه ليس تخريباً. أما ما قمتَ به أنت فهو استعادة صورة مخالفة بعد أن أزلتها أنا، واستعادة المخالفات هي عمل تخريبي وهي مخالفة صريحة منك، فلا أفهم كيف تساوي بين الحالتين.
  4. النقطة الرابعة، يبدو أن مفهوم المراجعة قد فاتك تماماً، فبدأت بتفسير السياسات على هواك، وهذا غير مقبول طبعاً.
  5. النقطة الأخيرة تقول أني هددتك، وهذا افتراء غير مقبول منك، فأنا طلبت منك أن تصلح المقالة وتتوقف عن التخريب (استعادة المخالفات) ونوهت لك بأني سأنفذ السياسات الناظمة لو لم تقم بذلك، وهذا ما تسميه أنت تهديداً.
أعيد ما قلته لك في المراجعة، هذه المقالة فيها أخطاء ومخالفات جسيمة، من ضمنها انتهاك صارخ لحقوق التأليف والنشر، وهذه يجب إصلاحها فوراً ومباشرةً ودون أي نقاش. وكنت قد أمهلتك أسبوعاً لذلك، وسأصلحها بنفسي لو لم تقم بذلك.
بكل الأحوال أنا سعيد جداً بأنك نقلت النقاش إلى ميدان الإدارة ليطلع الإداريون الأفاضل على ما نعايشه منذ 3 أسابيع من المعلقات الطوال والجدل البيزنطي. Michel Bakni (نقاش) 16:28، 13 يناير 2021 (ت ع م)

  تعليق: في مراجعة الزملاء تخضع المقالة لخيارين فإمّا أن يٌقبل الترشيح وإما أن لا يُقبل وهذا يعتمد على صاحب الترشيح وإيجابيته في تلقي الملاحظات فهو من يُسرع العملية أو يمددها أو يُلغيها.

  • بخصوص الذاكرة البصرية لن أُكرر ما قلته أتمنى أن تُراجع ردي في مُراجعة الزملاء وتُقدر خطورة استخدامها كأداة لترشيح المقالات.
  • بالنسبة للموسوعة فهي تحتوي على متطوعين تزداد خبرتهم بالتقادم وما أريد قوله هُنا قد راجع مقالتك إلى الآن أربعة من المُراجعين المُخضرمين بالموسوعة بينهم مؤرخ من أصحاب الخبرة العالية وهذه كانت يجب أن تكون نقطة قوة في المُراجعة لكن الملاحظات أخذت طابع التحدي وهذا مؤسف بالنسبة للمقالة.
  • ختاماً أرى أن هذا الطلب غير منطقي، قد قرأت المراجعة كاملةً ولم أجد أي تعديل منك موافق للملاحظات وبذلك فالمقالة في مرحلة المُراجعة حتى يتم التوافق. تحياتي عمر قنديل (نقاش) 20:45، 13 يناير 2021 (ت ع م)

  تعليق:: مصري:، لو تفهمت تعديلاتي هذه منذ شهر ولم تتراجع عنها لوفرت على نفسك وعلى الزملاء كل هذا الجدل الذي لا طائل من ورائه. لاحظ أن تعليقات الزملاء هي خلاصة خبراتهم في ويكيبيديا، التي هي خبرات تراكمية، فإذا لم تتعلم من هذه الخبرات فمن أين ستتعلم؟ --Dr-Taher (نقاش) 23:00، 13 يناير 2021 (ت ع م)

ــــــــــــــــ النقطة الأولى: الاستخدام العادل لشعار مجلس النواب

ضرورة الاستخدام: إن لم يكن استخدام نسخة منخفضة الجودة من شعار مجلس النواب في مقالة انتخابات مجلس النواب ذاته استخدامًا عادلاً.. فما هو الاستخدام العادل للشعار إذن في مقالات الويكي العربية، مع ملاحظة أن شعار مجلس النواب هو شعار لمؤسسة تشريعية وليس شعارًا تجاريًا وبالتالي ليس هناك منافسة لبدائل تجارية، وكذا تأتي ضرورة الاستخدام من موضع استخدامه في المقالة في جدول مقارنة بين نتائج انتخابات مجلس النواب لعامي 2015 و 2020؛ ومن البديهي العلم أن أعضاء مجلس النواب يمثلون قوام المؤسسة التشريعية بالكامل، يعني بدون العملية الانتخابية لانتخاب أعضاء مجلس النواب فيصبح شعار مجلس النواب المصري مُنعدم الوجود؛ لذلك من الأهمية بمكان الإشارة إلى ارتباط الشعار بمحتوى المقالة كلها بوجه عام وبالمحتوى الموجود في قسم النتائج النهائية على وجه الخصوص.
مثال1:
  • شعار مجلس الأمة الكويتي: بمطالعة صفحة الملف، نجد أن شعار مجلس الأمة الكويتي تم استخدامه في جميع مقالات الانتخابات للمجلس النيابي في الكويت، وهذا يدل على أن شعار مجلس الأمة الكويتي له أهمية حقيقية في سياق وروده وليس للزينة مطلقًا؛ حيث أن مقالات الانتخابات للمجلس هي وثيقة الصلة بتكوين المجلس ذاته وتجسيد شعاره، فبدون انتخابات لا يوجد مجلس أمة كويتي ولا شعار لمجلس الأمة في الكويت.
ملحوظة: شعار مجلس الأمة الكويتي حُر، وفي ظل غياب البديل الحُر لشعار مجلس النواب المصري؛ فقد قمت بالاستخدام العادل (طبقًا للمعايير الـ10 استخدام المحتوى الغير حُرّ) على الويكي العربية المحلية للملف
مثال 2:
  • مقالة جيدة وهي مقالة شبكة الجزيرة الإعلامية؛ بمطالعة المقالة نجدها مليئة بالشعارات، رغم وجود مقالات مفصلة لكل شعار بالمقالة إلا أن المقالة الجيدة تلك استُخدم فيها جميع الشعارات، وهذا يدل على أهمية استخدام الشعارات المرتبطة بالمحتوى في مقالة ما؛ للربط الذهني لدى القارئ ولاستيفاء المحتوى المرئي بجانب المحتوى النصي أيضًا.
تحية للجميع.. سأكمل ردي في وقت لاحق بإذن الله ----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 15:24، 14 يناير 2021 (ت ع م)

ــــــــــــــــ النقطة الثانية: ألوان مميزة للأحزاب الستة في صندوق المعلومات

ضرورة الاستخدام:نظرًا لكثرة عدد الأحزاب المشاركة في انتخابات مجلس النواب 2020 في مصر وعددها 13 حزبًا؛ فقمت باستخدام ذات الألوان للمقاعد الخاصة بأعلى الأحزاب حصدًا للأصوات في صندوق المعلومات بأعلى المقالة، وذلك تماشيًا مع خريطة المجلس المستخدمة بقالب صندوق معلومات الانتخابات، وكل ذلك له أهمية كبيرة في إشباع الذاكرة البصرية لقارئ محتوى المقالة المُشار إليها.
مثال1: في الويكي الرئيسية والأصلية وهي الويكي الإنجليزية:
  Republican Party/الحزب الجمهوري
  Democratic Party/الحزب الديمقراطي
  Libertarian/الحزب الليبرتاري الأمريكي
  Independent/المستقلون

ورغم قلة عدد الأحزاب المشاركة في انتخابات مجلس النواب الأمريكي المُشار إليها، إلا أن المقالة استخدمت ألوان بشكل غير محدود لبيان نتائج الانتخابات لمجلس النواب، وتلك الألوان متوافقة بالطبع مع لون مقعد كل حزب بخريطة مجلس النواب. ومن هذا المثال يتضح أن استخدام ألوان مميزة في النتائج لانتخابات في مقالات ويكي ليست مخالفة على الإطلاق، وإنما لها أهمية مُعتبرة تجعل الويكي الأصلية الناطقة باللغة الإنجليزية تستخدم هذا التنسيق ولا تعتبره مبالغًا أو مخالفًا على الإطلاق.

مثال 2:
تحية للجميع.. وسأستكمل ردي في وقت لاحق بإذن الله ----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 15:24، 14 يناير 2021 (ت ع م)

  تعليق: Masry1973: هذا طلب قمت بتقديمه لنقل المقالة لمرحلة التصويت، لكن ردّك الأخير يجب أن يكون في صفحة مراجعة الزملاء وليس هنا، سيطلع الإدرايون على الطلب وبناء عليه سيقوموا بالاطلاع على مراجعةالزملاء ولا داعي لخلط الطلب بما يخص المراجعة، عموماً وبغض النظر عن الفروقات لو رُشحت أيّة مقالة لنيل وسم المختارة وتحتوي على ألوان مُبالغ فيها سيتم توجه نفس الملاحظات، أعتقد يجب الإلتزام بالطلب هنا فقط وعدم نقل مراجعة الزملاء لهذه الصفحة. تحياتي --عمر قنديل (نقاش) 17:01، 14 يناير 2021 (ت ع م)

عزيزي عمر، بكل وضوح أنا لست على توافق مع ميشيل على الإطلاق، الأمر الذي أدى إلى فشل صفحة المراجعة بعد انقضاء الـ21 يومًا في تقريب وجهات النظر بما يساهم في مراجعة المقالة ثم نقلها لمرحلة الترشيح بشكل طبيعي، مرورًا بتحدُّث ميشيل معي بلهجة استعلائية لا تليق وسخريته من مناقشتي معه لأجزاء من المقالة موضوع النقاش ووصفه مرة للنقاش بالعقيم والبيزنطي مرة أخرى والمعلقات مرة ثالثة، وتداخُل ميشيل في تعليقات الزملاء الآخرين باسم وإبراهيم - دون أية إشارة له للتداخُل - بقصد واضح لإفساد أية مناقشة أخرى في صفحة المراجعة؛ ليصير ميشيل متحدثًا بإسم باسم مرة ومتحدثًا بإسم إبراهيم مرة أخرى ضدي أنا، وفي الحقيقة نحن زملاء متعاونون ولسنا أضداد أو أعداء، فأنا شخصيًا مُنفتح على الجميع ولست ضد ميشيل ولا غيره، وكون الزميل ميشيل أقدم مني من حيث تاريخ انضمامه للموسوعة وتعاونه مع باقي الزملاء الآخرين في واجبات التحرير في الموسوعة، هذا لا يعطيه الحق أبدًا في استغلال معرفته بإداريين خلال الفترة السابقة منذ تسجيله بويكيبيديا للتنكيل بي أوالسخرية من شخصي أومن نقاشي له أوتهديدي في صفحة المراجعة المخصصة لاقتراحات استشارية بالمنع بسبب تعديلي في مقالتي التي عكفت على إعدادها وتطويرها على مدار نحو 3 شهور كاملة بلا انقطاع، فقط لاختلافي مع خواطره الشخصية التي يريد إعطائها قوة وإلزامية سياسات ويكيبيديا. لينتهي ذلك بتصريح ميشيل مرارًا وتكرارًا كلما أتناقش في صفحة المراجعة أنه لن يرُد على ما أوردته في نقاشي تمامًا وإما أن ألتزم بخواطره أو يرفض المقالة بعد كل تلك الفترة من المراجعة والتعديل بزعم أنها غير مثالية من وجهة نظره. تجدُر الإشارة إلى أن مستوى المقالة المثالية هو المستوى الأساسي لأية مقالة في الموسوعة (وهو من شروط صلاحية المحرر) ومعلوم للجميع هنا معايير وعناصر المقالة المثالية، وإن رُشِّحت أية مقالة غير مثالية فيتم رفضها فورًا دون الانخراط في مراجعتها أصلاً.
ومـن كـل مـا تقدَّم رأيت أن أُشرك الزملاء الإداريين في قرار نقل الصفحة للترشيح بعد تضرُّري من ميشيل بشكل بالغ.----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 16:52، 15 يناير 2021 (ت ع م)

ــــــــــــــــ النقطة الثالثة: اقتباسات مضمنة تندرج تحت "ردود الأفعال"

سأشرع بإذن الله في تعديل في جزئية ردود الأفعال في المقالة، بما يضمن الحفاظ على استيفائية المقالة المُرشَّحة لجميع وجهات النظر والحفاظ على المعلومات الواردة، وتخفيف نسبة الاقتباسات المُضمنة في هذا الجزء.
تحية للجميع.. وبعد انتهائي من التعديل سأستكمل النقاش لاحقًا بإذن الله ----مصري١٩٧٣ناقشني✉ 16:52، 15 يناير 2021 (ت ع م)
  •   خلاصة: المقالة نُقلت إلى مرحلة التصويت بعد قيام الزملاء بإصلاحها. وهذه إشارة إلى مصري: بضرورة التجاوب مع تنبيهات الزملاء. --Dr-Taher (نقاش) 18:41، 24 يناير 2021 (ت ع م)