درونيدارون

مركب كيميائي

درونيدارون (بالإنجليزية: Dronedarone)‏ ، هو دواء من شركة سانوفي، يستخدم لعلاج عدم انتظام ضربات القلب، الرجفان الأذيني والرفرفة الأذينية أو الذين خضعوا للعلاج الدوائي أو العلاج بالصدمة الكهربائية.[4] [5][6]

درونيدارون

الاسم النظامي
N-(2-Butyl-3-(p-(3-(dibutylamino)propoxy)benzoyl)-5-benzofuranyl)methanesulfonamide
تداخل دوائي
أميودارون،  وأناغريليد،  وأكسيد الزرنيخ الثلاثي،  وأستيميزول،  وأزيثرومايسين،  وبيبريديل،  وكلوروكين،  وكلوربرومازين،  وسيسابريد،  وسيتالوبرام،  وكلاريثروميسين،  وكوكايين،  وديسوبيرامايد،  ودوفيتيليد،  ودومبيريدون،  ودروبيريدول،  وإريثروميسين،  وإسيتالوبرام،  وفليكاينيد،  وهالوفانترين  [لغات أخرى]‏،  وهالوبيريدول،  وإيبوتيليد،  وميزوريدازين  [لغات أخرى]‏،  وميثادون،  وموكسيفلوكساسين،  وأوندانسيترون،  وبينتاميدين،  وبيموزيد،  وبروبوكول،  وبروكاييناميد،  وكوينيدين،  وسيفوفلوران،  وسوتالول،  وسبارفلوكساسين،  وسلبيريد،  وترفينادين  [لغات أخرى]‏،  وثيوريدازين  [لغات أخرى]‏،  وأوندانسيترون،  وميثادون،  وأميودارون،  وأكسيد الزرنيخ الثلاثي،  وديسوبيرامايد،  وتورميفين،  وفليكاينيد،  وسوتالول،  وأناغريليد،  وموكسيفلوكساسين،  وإريثروميسين،  وليفوميبرومازين،  وسلبيريد،  وكريزوتينيب  [لغات أخرى]‏،  وباسيريوتيد،  ودروبيريدول،  وهالوبيريدول،  وهيدروكسيزين،  وكلوربرومازين،  وسيتالوبرام،  وزيوكلوبينثيكسول  [لغات أخرى]‏،  وبينتاميدين،  ومفلوكوين،  وبندروفلوميثيازيد،  وكلورتاليدون،  وبوميتانيد،  وفوروسيميد،  وهيدروكلورثيازيد،  وإنداباميد،  وفينغوليمود،  ودومبيريدون،  وفوريكونازول،  وكلاريثروميسين،  وبيموزيد،  وفلوفينازين،  وإيفابرادين،  وفلوفينازين،  وبروبافينون،  وإيفابرادين،  وتاكروليمس،  وميتوبرولول،  ونادولول،  وأتينولول،  ونيبيفولول،  وأسيبوتولول،  وبيتاكسولول،  وبيسوبرولول،  وبيندولول،  وكارفيديلول،  وبروبرانولول،  ولابيتالول،  وإسمولول،  وليفوبونولول،  وبندروفلوميثيازيد،  وكلورتاليدون،  وبوميتانيد،  وفوروسيميد،  وهيدروكلورثيازيد،  وإنداباميد،  وبوساكونازول،  وإيتراكونازول،  وفوريكونازول،  وكلاريثروميسين،  وبيموزيد،  وكيتوكونازول[1]  تعديل قيمة خاصية (P769) في ويكي بيانات
يعالج
اعتبارات علاجية
اسم تجاري Multaq
مرادفات SR33589
ASHP
Drugs.com
أفرودة
مدلاين بلس a609034
الوضع القانوني وكالة الأدوية الأوروبية:وصلة، ديلي مد:وصلة
فئة السلامة أثناء الحمل D (أستراليا) X (الولايات المتحدة)
طرق إعطاء الدواء عن طريق الفم
بيانات دوائية
توافر حيوي 15% (مع وجبة غنية بالدهون)[3]
ربط بروتيني 98%
استقلاب (أيض) الدواء كبد (بشكل رئيسي بواسطة)
عمر النصف الحيوي 13–19 ساعة
إخراج (فسلجة) براز (84%), بول (~6%)
معرّفات
CAS 141626-36-0 ☒N
ك ع ت C01C01BD07 BD07
بوب كيم CID 208898
IUPHAR 7465
ECHA InfoCard ID 100.109.411  تعديل قيمة خاصية (P2566) في ويكي بيانات
درغ بنك DB04855
كيم سبايدر 180996 ☑Y
المكون الفريد JQZ1L091Y2 ☑Y
كيوتو D02537 ☑Y
ChEBI CHEBI:50659 
ChEMBL CHEMBL184412 
ترادف SR33589
بيانات كيميائية
الصيغة الكيميائية C31H44N2O5S 

التجارب عدل

أعلنت التجارب أن الدرونيدارون لديه القدرة على تقليل الرجفان الأذيني، وتقليل الوفيات بشكل عام، وتأثيراته الضارة، بما في ذلك الوفيات الزائدة، [4] [7] درونيدارون هو دواء مضاد لاضطراب النظم من الدرجة الثالثة خالي من اليود ويساعد المرضى على العودة إلى إيقاع الجيوب الأنفية الطبيعي.[8] [9][5] [10]

المراجعة التنظيمية عدل

تم تقديم درونيدارون كعقار جديد للأدوية في عام 2005 ، وتمت مراجعته والتوصية بالموافقة عليه في 18 مارس 2009 من قبل اللجنة الاستشارية التابعة لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

كانت وزارة الصحة الكندية ثاني هيئة تنظيمية رئيسية توافق على الدواء ، حيث أعطت موافقتها في 12 أغسطس 2009.[11]

أصدرت وكالة الأدوية الأوروبية ملخصًا للرأي الإيجابي بشأن الدرونيدارون في 24 سبتمبر 2009 ، في 27 سبتمبر 2009 أصدرت وكالة الأدوية الأوروبية أصدرت تصريح بتسويق درونيدارون داخل الاتحاد الأوروبي. [12]

المراجع عدل

  1. ^ Shobha Phansalkar; Amrita A Desai; Douglas Bell; Eileen Yoshida; John Doole; Melissa Czochanski; Blackford Middleton; David W Bates (26 Apr 2012). "High-priority drug-drug interactions for use in electronic health records". Journal of the American Medical Informatics Association (بالإنجليزية). 19 (5): 735–743. DOI:10.1136/AMIAJNL-2011-000612. ISSN:1067-5027. PMC:3422823. PMID:22539083. QID:Q17505343.
  2. ^ Drug Indications Extracted from FAERS، DOI:10.5281/ZENODO.1435999، QID:Q56863002
  3. ^ "Multaq- dronedarone tablet, film coated". DailyMed. 15 أكتوبر 2020. مؤرشف من الأصل في 2015-09-14. اطلع عليه بتاريخ 2020-11-18.
  4. ^ أ ب Zimetbaum، PJ (2009). "Dronedarone for atrial fibrillation--an odyssey". The New England Journal of Medicine. ج. 360 ع. 18: 1811–3. DOI:10.1056/NEJMp0902248. PMID:19403901.
  5. ^ أ ب "Increased mortality after dronedarone therapy for severe heart failure". N Engl J Med. ج. 358 ع. 25: 2678–87. يونيو 2008. DOI:10.1056/NEJMoa0800456. PMID:18565860.
  6. ^ "FDA Drug Safety Communication: Severe liver injury associated with the use of dronedarone (marketed as Multaq). Safety Announcement". U.S. إدارة الغذاء والدواء (FDA). 14 يناير 2011. مؤرشف من الأصل في 2021-01-26.
  7. ^ Guillemare E, Marion A, Nisato D, Gautier P, “Inhibitory effects of dronedarone on muscarinic K+ current in guinea pig atrial cells,” in Journal of Cardiovascular Pharmacology, 2000. 7
  8. ^ Connolly SJ, Crijns HJ, Torp-Pedersen C, van Eickels M, Gaudin C, Page RL, Hohnloser SH; ATHENA Investigators, “Analysis of stroke in ATHENA: a placebo-controlled, double-blind, parallel-arm trial to assess the efficacy of dronedarone 400 mg BID for the prevention of cardiovascular hospitalization or death from any cause in patients with atrial fibrillation/atrial flutter,” in Circulation, 2009.8
  9. ^ "Dronedarone for maintenance of sinus rhythm in atrial fibrillation or flutter". N Engl J Med. ج. 357 ع. 10: 987–999. سبتمبر 2007. DOI:10.1056/NEJMoa054686. PMID:17804843.
  10. ^ Connolly SJ؛ Crijns HJGM؛ Torp-Pedersen C؛ van Eyckels M؛ Gaudin C؛ Page RL؛ Hohnloser SH (سبتمبر 2009). "Analysis of Stroke in ATHENA: A Placebo-Controlled, Double-Blind, Parallel-Arm Trial to Assess the Efficacy of Dronedarone 400 mg BID for the Prevention of Cardiovascular Hospitalization or Death From Any Cause in Patients With Atrial Fibrillation/Atrial Flutter". Circulation. ج. 120 ع. 13: 1174–80. DOI:10.1161/CIRCULATIONAHA.109.875252. PMID:19752319. مؤرشف من الأصل في 2011-06-08.
  11. ^ "Archived copy". مؤرشف من الأصل في 2011-07-18. اطلع عليه بتاريخ 2009-08-13.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: الأرشيف كعنوان (link)
  12. ^ Summary of Positive Opinion (retrieved 1 December 2009) نسخة محفوظة 23 فبراير 2021 على موقع واي باك مشين.

روابط خارجية عدل

  إخلاء مسؤولية طبية