حسن نصر الله

سياسي لبناني

السيد حسن عبد الكريم نصر الله (31 أغسطس 1960) هو الأمين العام الثالث والحالي لحزب الله منذ 16 فبراير 1992، وقد تولّى المنصب خلفًا للسيد عباس الموسوي الذي إغتاله جيش الدفاع الإسرائيلي في 6 فبراير 1992.[3][4]

السيد
حسن نصر الله
Sayyid Nasrallah.jpg
حسن نصر الله خلال مقابلة في 2019

الأمين العام لحزب الله
تولى المنصب
1992
النائب نعيم قاسم
 Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 31 أغسطس 1960 (العمر 60 سنة)
برج حمود، لبنان
الجنسية لبناني
الديانة شيعي
الزوجة فاطمة ياسين
أبناء هادي، محمد جواد، زينب، محمد علي، محمد مهدي[1]
الحزب حزب الله  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغات العربية[2]،  والفارسية،  والإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الفرع حزب الله
المواقع
الموقع الموقع الرسمي لحسن نصرالله
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

ولد حسن نصر الله في برج حمود، وتعود أصوله إلى بلدة البازورية حيث إضطر والده للنزوح إلى بيروت بحثًا عن فرصة للعمل.[5] يلقّب عادةً بالسيد، وذلك لإنتمائه لعائلة "نصر الله" التي تنتسب إلى نبي الإسلام محمد عبر حفيده الإمام الحسين بن علي.[6]

إثر غزو إسرائيل للبنان في 1982، إحتلّت إسرائيل الجنوب بالتعاون مع جيش لبنان الجنوبي بقيادة أنطوان لحد. قاد الكثير من العمليات العسكرية ضدها بين 1985 و2000، ما دفعها في النهاية للإنسحاب الكامل من الجنوب، بلا أي إتفاقية أو معاهدة مع لبنان. في الإنتخابات النيابية 1992، دخل حزب الله لمجلس النواب لأول مرة، حيث نجح في الحصول على 12 مقعدًا في البرلمان.[7]

في 2006، وقّع مذكرة تفاهم مع ميشال عون والتيار الوطني الحر، لينشئ تحالفًا مستمرًا حتى اليوم.[8] خلال نفس السنة، شنّت إسرائيل هجومًا عسكريًا على حزب الله بعد قيامه بأسر جنديين إسرائيليين ضمن عملية الوعد الصادق. استمرت العمليات القتالية 34 يومًا وعرفت بحرب تموّز، وإنتهت بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701.[9] إعتبارًا من عام 2012، بات حزب الله طرفًا أساسيًا في الحرب الأهلية السورية كأحد حلفاء الحكومة السورية.[10]

يعد نصر الله أحد قادة الشيعة في لبنان، ورمزًا من رموز محور المقاومة ومعارضة إسرائيل. تحت حكمه، أصبح حزب الله عنصرًا فعالًا في الحياة السياسية اللبنانية ويشارك في مختلف الحكومات اللبنانية واللجان النيابية. صنّف حزب الله كمنظمة إرهابية من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول أخرى حليفة لها، إما بشكل كامل أو جزئي. ترفض روسيا هذه التوجهات وتعتبر الحزب منظمة سياسية إجتماعية شرعية، في حين يحظى بدعم إيراني دائم.[11] تبقى الصين محايدة بهذا الخصوص، وتحافظ على علاقات عامّة مع الحزب.[12]

النشأة

ولد حسن نصر الله في 31 أغسطس 1960 لعائلة شيعية في برج حمود في قضاء المتن، وكان الطفل التاسع من أصل عشر أطفال. والده، عبد الكريم نصر الله، كان قد ولد في البازورية، وهي مدينة في جنوب لبنان بقرب صور، وعمل في تجارة الخضار والفواكه. على الرغم من أن عائلته لم تكن متدينة، إلا أنه كان مهتمًا بالدراسات اللاهوتية. إلتحق في مدرسة النجاح، ثم مدرسة سن الفيل الرسمية ذات الأغلبية المسيحية.[13]

عام 1975، إندلعت الحرب الأهلية اللبنانية، وأجبرت عائلة نصر الله، الذي كان بعمر 15 سنة، على العودة إلى البازورية. أكمل دراسته في مدرسة صور الرسمية للبنين، ثم إنضم إلى حركة أمل، في ظل طابع البلدة الشيوعي والماركسي. عيّن نصر الله مندوبًا للحركة في البازورية.[14]

تعرّف في صور على محمد الغروي، والذي ساعده في الذهاب إلى النجف، حيث أمضى فترة من الدراسة الإسلامية في الحوزة الشيعية. إلتقى هناك بعباس الموسوي، الرجل الذي ستجمعه معه علاقة صداقة متينة وشراكة في تأسيس حزب الله لاحقًا. بعد أن أنهى المرحلة الأولى من دراسته، إضطر نصر الله على العودة إلى لبنان في 1979، عندما كان صدام حسين يقوم بالتضييق وترحيل الشيعة في العراق، أمثال روح الله الخميني وعباس الموسوي.

بعد عودته إلى لبنان، درس نصر الله وعلّم بالحوزة الدينية في بعلبك، والتي كانت تتبع تعاليم آية الله محمد باقر الصدر، مؤسس حركة الدعوة في النجف خلال عقد الستينيات.[15] وأصبح لاحقًا مندوب حركة أمل في البقاع، وأصبح عضوًا في مكتبها السياسي المركزي.[16]

حزب الله

تأسيس حزب الله

بعد الإجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982، حصل إنقسام في صفوف حركة أمل وظهر تيارين، التيار الأول بقيادة رئيس مجلس النواب نبيه بري، الذي مستعدًا للإنضمام إلى هيئة الإنقاذ الوطني، وكانت تتألف بالإضافة إلى بري كلًا من رئيس الجمهورية إلياس سركيس، رئيس الحكومة شفيق الوزان، فؤاد بطرس، نصري المعروف، وليد بك جنبلاط والشيخ بشير الجميل.[17] التيار الآخر المعارض، بقيادة عباس الموسوي، رفض الإنضمام للهيئة بسبب وجود بشير الجميل فيها بعد تعماله مع إسرائيل.

مع تفاقم النزاع، إنشق التيار الثاني عن حركة أمل، وظهر حزب الله للمرة الأولى، ودعا أعضاؤه الجدد الحركيين إلى ترك أمل التي يقودها بري والإنضمام إلى حزب الله.[18] شارك نصر الله في تأسيس حزب الله وإنضم إليه عام 1982، عندما كان بعمر 22 سنة. إنحصرت مسؤولياته الأولى بالتعبئة وإنشاء الخلايا العسكرية. تولّى لاحقًا منصب نائب مسؤول منطقة بيروت، ثم أصبح مسؤولًا عليها. أستحدث لاحقًا منصب المسؤول التنفيذي العام، وقد شغله نصر الله أيضًا وأصبح بذلك عضوًا في مجلس الشورى، وهو أعلى هيئة قيادية ضمن حزب الله. في 1989، غادر من بيروت إلى قم في إيران، حيث تابع هناك دراساته الدينية.[19][20]

في 1991، بعد التطورات في الساحة اللبنانية والنزاعات المسلحة بين حزب الله وحركة أمل عاد إلى لبنان، وأنتخب عندها عباس الموسوي أمينًا عامًا للحزب ونعيم قاسم نائبًا له، وإستلم نصر الله مسؤولياته التنفيذية السابقة.[21]

قيادة حزب الله وتحرير جنوب لبنان

بعد إغتيال إسرائيل للأمين العام عباس الموسوي بضربة جوية، أنتخب نصر الله خلفًا له في 16 شباط 1992.[22] خلال قيادته، حصل حزب الله على صواريخ ذات مدى طويل، ما سمح لهم بإستهداف شمال إسرائيل رغم إحتلالها لجنوب لبنان. في 1993، قامت إسرائيل بعملية تصفية الحساب (حرب الأيام السبعة)، ما تسبب بتدمير معظم البنى التحتية اللبنانية. إعتبرت إسرائيل العملية ناجحة، إلا أنها فشلت بتحقيق أهدافها المتمثلة بتدمير حزب الله وترسانة صواريخه. إنتهى القتال بإتفاق بين الطرفين، تتوقف بموجبه إسرائيل عن هجماتها في لبنان مقابل أن يتوقف حزب الله عن قصف شمال إسرائيل.

رغم التوقّف لفترة قصيرة، قامت إسرائيل بقصف أهداف قريبة من مواقع مدنية، ما دفع حزب الله للإستمرار في قصف شمال إسرائيل وإستهداف القوات المسلحة الإسرائيلية وجيش لبنان الجنوبي في 1996، أطلقت إسرائيل عملية عناقيد الغضب (حرب نيسان)، أدّت إلى عزل المدن الساحلية وتفجير قاعدة عسكرية سورية. بعد 16 يومًا من القتال، تفاهم الطرفان على وقف إطلاق النار. كما في 1993، لم يدم التفاهم طويلًا.

في إسرائيل، ظهر خلاف حول ضرورة وجود القوات المسلحة الإسرائيلية في جنوب لبنان. بعد خسائر إسرائيلية كبيرة في الجنوب، رأى بعض السياسيين الإسرائيليين أن الحل الوحيد لإنهاء الصراع هو إنسحاب إسرائيل من لبنان. عام 2000، سحب رئيس الحكومة الإسرائيلية إيهود باراك جميع القوات الإسرائيلية نهائيًا من لبنان.[23][24] بعد الإنسحاب، إنهارت ميليشيا جيش لحد، هرب بعض أعضائها إلى إسرائيل، وإعتقل حزب الله بعضهم وسلّمهم للسلطات القضائية لمحاكمتهم. بعد النجاح أمام إسرائيل، زادت شعبية حزب الله في لبنان والعالم الإسلامي.[25]

في 2004، لعب نصر الله دورًا أساسيًا في عمليات تبادل الإسرى بين حزب الله وإسرائيل، ما أدى للإفراج عن مئات الأسرى الفلسطينيين واللبنانيين، بالإضافة إلى إعادة الكثير من الجثث بما فيها جئة إبنه هادي نصر الله الذي فقده عام 1997. مجددًا، حقق حزب الله نجاحًا ومدح نصر الله على مدى واسع لتحقيقه هذه الإنجازات.[26]

في ديسمبر 2007، نشر تقرير في جريدة الشرق الأوسط، إدعت فيه أن قيادة الجناح العسكري في حزب الله إنتقل من نصر الله إلى نائبه نعيم قاسم في أغسطس من العام نفسه.[27] رفض حزب الله هذه التقارير، وإعتبرها محاولة لإضعاف شعبية الحزب.[28] في أكتوبر 2008، عيّن قريبه هاشم صافي الدين، لخلافة حسن نصر الله في منصب الأمانة العامة لحزب الله.[29]

الحياة السياسية

الإنتخابات النيابية 1992

في الإنتخابات النيابية 1992، دخل حزب الله مجلس النواب اللبناني لأول مرة منذ تأسيسه. نجح الحزب في الحصول على 8 مقاعد نيابية بالإضافة إلى 4 مستقلّين كانوا ضمن كتلته.[30]

التفاهم مع التيار الوطني الحر

تفاوض نصر الله على مذكرة تفاهم مع التيار الوطني الحر بقيادة العماد ميشال عون. وافق نصر الله خلال التفاهم على نزع سلاحه في حال عودة السجناء اللبنانيين في السجون الإسرائيلية، وخروج إسرائيل من مزارع شبعا. كما تم الإتفاق على العفو عن الهاربين من أعضاء جيش لبنان الجنوبي (لحد). في المقابل، رأى عون أن نزع سلاح حزب الله من خلال العمليات السياسية يؤدي للحفاظ على أرواح الكثيرين وتفادي خسارتها في حروب لا داعي لها.[31] يرى نقاد هذا الإتفاق أنه غير واضح تمامًا في عملية نزع السلاح، وأدى إلى تعزيز قوة حزب الله الداخلية من خلال إعطائه غطاء مسيحي.

إعتصام المعارضة

في 11 نوفمبر 2006، استقال جميع الوزراء الشيعة الستة في حكومة فؤاد السنيورة، منهم إثنين من حزب الله، إعتراضًا على قرار إنشاء محكمة دولية للتحقيق في قضية إغتيال الحريري. السنيورة رفض جميع الإستقالات وأرسلت الحكومة بعد يومين طلبًا رسميًا إلى مجلس الأمن لإنشاء محكمة دولية بهذا الخصوص. في 1 ديسمبر، تجمع مئات الآلاف من المتظاهرين في بيروت، مطالبين بإستقالة فؤاد السنيورة.[32] استمرت المظاهرات 18 شهرًا، وأدت في النهاية إلى إتفاق الدوحة، الذي مثل فيه حزب الله النائب محمد رعد وحسين الحاج حسن والوزير المستقيل محمد فنيش. حصلت المعارضة بموجب الإتفاق على 11 وزيرًا من أصل 30، ما منحها قدرة الفيتو.[33]

الفراغ الرئاسي

بين 2014 و2016، فشل مجلس النواب اللبناني في إنتخاب رئيس جمهورية جديدة بعد إنتهاء ولاية الرئيس السابق ميشال سليمان. في البداية، كان المرشح الوحيد هو سمير جعجع، ما أدّى لمقاطعة تحالف 8 آذار للجلسات الإنتخابية، وبالتالي عدم إكمال النصاب القانوني لفترة طويلة. في النهاية، أنتخب ميشال عون رئيسًا للجمهورية، وكان قد حظي بدعم حزب الله منذ ترشحه للمنصب.[34]

ثورة 17 تشرين

في 17 أكتوبر 2019، نتيجة الأزمة المالية والإقتصادية الخانقة في لبنان، تظاهر اللبنانيون بشكل واسع للمطالبة بتنحي الطبقة السياسية، تشكيل حكومة متخصيص مستقلين وإجراء إصلاحات شاملة تنقذ لبنان من أزمته.[35] إستهدفت الإحتجاجات جميع الأطراف السياسية، بما فيها حسن نصر الله وحزب الله، حيث ترددت عبارة "كلن يعني كلن نصر الله واحد منن" بين المتظاهرين.[36] أدّت التظاهرات لإستقالة رئيس الحكومة سعد الحريري، رغم إعتراض حزب الله على ذلك، في 29 أكتوبر. في 19 ديسمبر، كلّف حسان دياب بتشكيل الحكومة الجديدة بدعم من حزب الله وحلفائه.[37] شكّلت الحكومة في 21 يناير 2020، وتكونت من 20 وزيرًا منهم إثنين من حزب الله.[38]

إنفجار مرفأ بيروت

في 4 أغسطس 2020، إنفجرت 2750 طن من مادة نترات الأمونيوم كانت مخزنة في العنبر 12 في مرفأ بيروت، ما خلف نتائج كارثية على لبنان.[39] أدّى الإنفجار إلى وفاة أكثر من 190 بين لبناني وأجنبي، أكثر من 6500 مصاب، كما خسرت آلاف العائلات منازلها.[40] قدّر حجم الخسائر الماديّة بأكثر من 15 مليار دولار أمريكي.[41]

أُتهم حزب الله بالمسؤولية عن الإنفجار عبر تخزين نيترات الأمونيوم لإستخدامها لاحقًا في عمليات عسكرية.[42][43] قدّم نصر الله تعازيه بعد الإنفجار، ونفى أن يكون هناك أي علاقة لحزب الله بالمواد المخزنة بالمرفأ، وإعتبر أن لديه معلومات عن مرفأ حيفا أكثر من مرفأ بيروت.[44] كما أعلن رفضه لتحقيق دولي في قضية الإنفجار لرؤيته بأنه سيكون منحازًا لإسرائيل، كما هدد الأخيرة بأنها "ستدفع الثمن" في حال ثبت تورطها في الإنفجار.[45][46]

إغتيال رفيق الحريري

في 14 فبراير 2005، أغتيل رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري بعد إنفجار 1000 كغ من التي أن تي أثناء مرور موكبه في بيروت. بعد 15 سنة، وتحديدًا في 18 أغسطس 2020، إتهمت المحكمة الدوليّة سليم عيّاش وهو عنصر في حزب الله بالمسؤولية خلف هذا الإنفجار وإغتيال الحريري.[47]

رفض نصر الله مرارًا وتكرارًا المحكمة الدولية الخاصة بلبنان وقرارها، وصرّح أن حزبه سيتعامل مع القرار "كأنه لم يصدر"، وإتهم إسرائيل بالمسؤولية خلف إغتيال الحريري.[48][49]

الصراعات العسكرية

حرب تموز

بدأت حرب تموز في 2006، بعدما قام حزب الله بعملية عسكرية سمّاها عملية الوعد الصادق، إستطاع فيها قتل ثلاثة جنود إسرائيليين وأسر إثنين.[50] خلال الحرب، تسبب القصف الإسرائيلي الذي كان يستهدف حزب الله بخسائر كبيرة في معظم مناطق بيروت، خاصة الضاحية الجنوبية ذات الأغلبية الشيعية والتي تعتبر معقل حزب الله السياسي والعسكري. في 3 أغسطس 2006، وعد نصر الله بقصف تل أبيب ردًا على القصف الإسرائيلي لبيروت. "إذا ضربتم بيروت، المقاومة الإسلامية ستضرب تل أبيب وهي قادرة على ذلك بمعونة الله"، كما أكّد أن حزب الله يلحق أضرارًا هائلة بقوات إسرائيل البرية.[51]

خلال الصراع، تلقّى نصر الله نقدًا حادًا من الدول العربية، مثل الأردن، مصر والسعودية. ملك الأردن عبد الله الثاني ورئيس مصر حسني مبارك حذرا في 14 يوليو من المخاطر إذا دخلت المنطقة في "المغامرات التي لا تخدم المصالح العربية".[52] إعتبر وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل عمليات حزب الله بأنها "غير متوقعة، غير ملائمة وغير مسؤولة"، وأنها تعيد المنطقة إلى السنوات الماضية ولا يمكن القبول بها.[53]

كما تلقى نصر الله إنتقاداتًا من عدّة أطرف لبنانية أيضًا. زعيم الدروز في لبنان وليد جنبلاط صرّح في مقابلة له مع قناة العربية "عظيم، إذا هو (نصر الله) بطل. أنا هنا أناقش بطولته، لدي الحق أن أناقشها لأن أرضي تحترق." وأضاف "هل حزب الله يعترف بالدولة اللبنانية؟ وهل يحق له تحويل لبنان إلى ساحة حرب دائمة. لقد قرر الدخول في حرب دون إستشارة أحد."[54]

 
نصر الله زائرًا القائد الأعلى علي خامنئي في طهران عام 2005

بعد الحرب، ظهر ما يعرف بالصيح الأخضر، وفقًا للصحافي الإيراني الأصل أمير طاهري. "يدل المصطلح على توزيع حزب الله لكميات كبيرة من الدولارات الأمريكية بين المواطنين الذي تضرروا من الحرب في بيروت والجنوب. الدولارات كانت من إيران، ونقلت إلى بيروت عبر سوريا وقامت بتوزيعها شبكات من المقاتلين. أي أحد قادر على إثبات أن بيته تضرر خلال الحرب يحصل على 12,000$، مبلغ كبير في لبنان خارج من الحرب."[55]

في مقابلة تلفزيونية على قناة الجديدة في 27 أغسطس 2006، صرّح نصر الله أنه نادم على العملية ولم يكن ليأمر بأسر الجنديين لو كان يعلم أنها ستؤدي لحرب بهذا الشكل. "قيادة الحزب لم تتوقع ولو واحدًا في المئة أن تؤدي العملية إلى حرب بهذه السعة وبهذا الحجم. أنا مقتنع ومتأكد أن هذه الحرب كان مخططًا لها وأن أسر الجنديين كان ذريعة لإطلاقها. لو عرفت في 11 تموز أن العملية ستؤدي لحرب بهذا الشكل، هل كنت سأقوم بها؟ أقول لا، قطعًا لا."[56][57]

الحرب الأهلية السورية

في 25 مايو 2013، صرّح نصر الله أن حزب الله يشارك في الحرب الأهلية السورية ضد "المتطرفين الإسلاميين" ، ووعد أنه لن يسمح للمقاتلين السوريين بالسيطرة على الأراضي التي تحدّ لبنان. أكّد أيضًا أن حزب الله يحارب في مدينة القصير ذات الموقع الإستراتيجي إلى جانب الجيش السوري. "إذا سقطت سوريا في أيدي أمريكا، إسرائيل والتكفيريين، سيدخل سكان المنطقة في فترة مظلمة.[58]

في يوليو 2014، قتل ابن أخ نصر الله، عندما كان يحارب في سوريا.[59]

محاولة إغتياله المزعومة في 2008

في 15 أكتوبر 2008، قامت الملف، وهي مصدر إخباري عراقي، بنقل أخبار تشير إلى أن نصر الله خلال الأسبوع الماضي تعرض للتسمم، وقد قام بإنقاذه الأطباء الإيرانيين الذي ذهبوا إلى لبنان لعلاجه. المصادر أخبرت الجريدة أن مادة كيميائية سامة أستخدمد ضده، وأن حالته الصحية ظلت مركة لمدّة أيام حتى وصل الأطباء الإيرانيون يوم الأحد عند الساعة 11:00 ليلًا عبر طائرة حربية خاصة، وإستطاعوا إنقاذ حياته. كما طرحت الملف أيضًا إمكانية سفر نصر الله لإيران لعلاج متقدّم. إدعت الملف أن المصادر تعتقد أن التسمم كان محاول إغتيال إسرائيلية بنسبة كبيرة.[60]

حزب الله نفى أن نصر الله قد تعرض للتسمم. النائب حسين الحاج حسن، وهو عضو في حزب الله، قال: "هذا كذب وتأليف. صحيح أنني لم أرى نصر الله الأسبوع الماضي، إلا أنه بخير".

في سبتمبر 1997، فريق إسرائيلي من الموساد حاول إغتيال قائد حماس خالد مشعل عبر إدخال السم في أذنه.[61] المحاولة فشلت، وعميلين إسرائيليين أعتقلا بينما لجأ الآخرون إلى السفارة الإسرائيلية في عمان. في فبراير 2008، كان عماد مغنية، أحد القادة العسكريين في حزب الله، قد أُغتيل في دمشق نتيجة إنفجار قنبلة. إتهم حزب الله إسرائيل بالمسؤولية عن الإنفجار، إلا أن إسرائيل نفت أن يكون لها أي علاقة بذلك.[62] عباس الموسوي الأمين العام السابق لنصر الله كان أيضًا قد أغتيل بضربة إسرائيلية جوية في فبراير 1992.[63]

نفي نصر الله لمحاولة الإغتيال

في 25 أكتوبر 2008، خلال مقابلة مع قناة المنار، نفى نصر الله محاولة الإغتيال، وإتهم الإسرائيليين والأمريكيين بفبركة القصة وإعتبرها جزءًا من الحرب النفسية ضد حزب الله التي تحاول تصوير أن الحزب يعاني من مشاكل داخلية ومحاولات إغتيال.[64]

كما صرح أيضًا: إذا قمنا ببحث حول مواقع الإنترنت التي تنشر معلومات غير صحيحة مثل هذه، يتضح أنهم جميعًا يدارون من نفس الغرفة المظلمة، وأنها تهدف لخدمة المصالح الأمريكية الإسرائيلية. وأضاف أيضًا أن حزب الله قد فكر بنفي المعلومة عبر رسالة خطية، لكن عندما بدأت وكالات الأخبار بنشرها قررنا أن نقوم بمقابلة تلفزيونية، وها أنا هنا أقول لكم أنني لم أتسمم."[65]

الآراء السياسية

حول إسرائيل والصراع العربي الإسرائيلي

قبل 2000، حول الإحتلال الإسرائيلي للبنان، قال نصر الله:

"إذا كنا سنطرد الإحتلال الإسرائيلي من بلدنا، كيف نفعل ذلك؟ رأينا ما حصل في فلسطين، في الضفة الغربية، في قطاع غزة، في الجولان، في سيناء. وصلنا إلى قناعة بأننا لا نستطيع الإعتماد على الدول العربية، ولا على الأمم المتحدة... الطريقة الوحيدة هي أن نحمل السلاح ونقاتل قوات الإحتلال."[66]

في 2000، خلال مقابلة مع واشنطن بوست، قال نصر الله:

"أنا ضد أي صلح مع إسرائيل. أنا لا أعترف حتى بوجود دولة إسمها إسرائيل. أنا أعتبر وجودتها ظالم وغير قانوني. لذلك، إذا قام لبنان بإتفاق سلام مع إسرائيل وطرح ذلك على البرلمان اللبناني، نواب حزب الله سيرفضون ذلك، لأن حزب الله ضد الصلح مع إسرائيل بالمبدأ.[67]

في 26 مايو 2000، بعد إنسحاب إسرائيل من جنوب لبنان، قال نصر الله:

"يا أيها الناس ويا إخوتي الفلسطينيين، أريد أن أعلن إنّ إسرائيل هذه التي تملك أسلحة نووية وأقوى سلاح جو في المنطقة، والله هي أوهن من بيت العنكبوت."[68][69]

في 2006، قال نص الله:

" لا يوجد حل للصراع في المنطقة بإستثناء إختفاء إسرائيل."[70]

على الرغم من إعتماده شعار "الموت لإسرائيل" و"الموت لأمريكا" في العديد من المرات، في 2003 خلال مقابلة له مع ذا نيويوركير، قال نصر الله:

"في نهاية المطاف، لا أحد يستطيع الذهاب إلى الحرب عن الفلسطينيين، حتى لو كان يعترض على ما وافق عليه الفلسطيينيين."[71]

في 2004، سئل إن كان يوافق على حل الدولتين، قال نصر الله:

"أنا لن أخرب ما هو شأن فلسطيني، لكن حتى الوصول إلى تسوية، أنا أشجع المقاومة الفلسطينية.[72]

في 2 أغسطس 2013، خلال مقابلة مع يوم القدس قال نصر الله:

"إسرائيل سرطان يجب إستئصاله."[73]

حول اليهود والهولوكوست

وفقًا لنيوزيوك، وزارة الخارجية الإسرائيلية وروبرت ساتلوف، في 9 أبريل 2000 خلال خطاب في عاشوراء، قال نصر الله:

"إن اليهود هم من إخترعوا الهولوكوست. إنه لمن الواضح أن الأرقام التي يتكلمون عنها مبالغ فيها بشكل كبير."[74][75]

في 30 نوفمبر 2009، عندما كان يقرأ بيان الحزب الجديد، أعلن نصر الله:

"مشكلتنا مع الإسرائيليين ليسوا أنهم يهود، بل إنهم محتلون يغتصبون أرضنا وأماكننا المقدسة.[76]

وفقًا لإقتباس الكاتب أمل سعد غريب، نصر الله قال:

"إذا بحثنا في العالم كله عن شخص أكثر جبنًا، حقارةً، ضعفًا، واهن في النفس، الفكر، الأيدولوجيا والدين، لن تجد أحدًا أكثر من اليهودي. لاحظ، أنا لا أقول الإسرائيلي."[77]

الدين الإسلامي والإسلام السياسي

حول الدين الإسلامي، قال نصر الله:

"الإسلام يحمل الحل لمشاكل أي مجتمع. بالنسبة لنا، بإختصار، الإسلام ليس دينًا بسيطًا يحتوي على الصلاة والتسبيح فحسب، بل هو رسالة إلهية صممت للإنسانية، تستطيع الإجابة عن أي سؤال يطرحه الإنسان في حياته العامة والشخصية. الإسلام دين مصمم للمجتمع القادر على الثورة والبناء."[78]

في 1988، ضمن محاضرة له مجيبًا على سؤال حول شكل النظام الذي يرغب به حزب الله في لبنان، قال نصر الله:

"مشروعنا، الذي لا خيار لنا أن نتبنى غيره، كوننا مؤمنين عقائديين، هو مشروع الدولة الإسلامية وحكم الإسلام وأن يكون لبنان ليس جمهورية إسلامية واحدًا وإنما جزء من الجمهورية الإسلامية الكبرى التي يحكمها صاحب الزمان ونائبه بالحق الولي الفقيه، الإمام الخميني."[79]

في 2006، خلال خطاب له نقل على قناة المنار والجزيرة حول رسوم صحيفة يولاندس بوستن الكاريكاتورية المسيئة لمحمد، قال نصر الله:

"لو كان هناك مسلم قام بتنفيذ فتوى الإمام الخميني ضد المرتد سلمان رشدي، هذا الرعاع الذي يسيئ لنبينا محمد في الدنمارك، النرويج وفرنسا لم يكن ليتجرأ أن يقوم بذلك. أنا متأكد أن هناك الملايين من المسلمين المستعدين لتقديم حياتهم للدفاع عن شرف نبينا ومستعدين لفعل أي شيء لذلك."[80]

حول أحداث 21 سبتمبر

"ما علاقة الأشخاص الذين يعملون في برجي التجارة العالمية، مع آلاف الموظفين، النساء والرجال، بالحروب في الشرق الأوسط؟ نحن ندين هذا العمل، وندين أي عمل يشبهه.. بالتأكيد نحن لا نشجع أسلوب أسامة بن لادن، وموضة أسامة بن لادن. ندين بشكل واضح الكثير من العمليات التي قام بتنفيذها."

حول تجنيس الفلسطيين في لبنان

وفقًا للجنة متابعة الدقة في تقارير الشرق الأوسط في أمريكا، قال نصر الله:

"اللبنانيين يرفضون إعطاء الفلسطينيين المقيمين في لبنان الجنسية اللبنانية، ونحن نرفض إعادة توطينهم في لبنان. هناك وعي لبناني بهذا الخصوص، ونشكر الله أننا نتفق جميعًا على نتيجة واضحة ومحددة وهي رفض توطين الفلسطينيين في لبنان."[81]

آراء حوله

بحسب دراسة صدرت عن المركز الملكي للبحوث والدراسات الإسلامية بالأردن سنة 2009 فإن نصر الله يعد من بين أكثر خمسين شخصية تأثيرًا في العالم الإسلامي.[82] تصف العديد من المصادر نصر الله بأن لديه كاريزما وشخصية قويتين، فخطبه الحماسية والواثقة في أيام الاحتلال الإسرائيلي لجنوب لبنان، وفي حرب لبنان 2006 أثّرت في الكثيرين على مستوى العالم العربي والإسلامي.[83][84] وقد خرجت المظاهرات المؤيدة له آنذاك في لبنان وعدد من الدول العربية، ويعتقد البعض أن حسن نصر الله الشخصية التي تقوم بدور الزعامة في مواجهة إسرائيل بعد رحيل الرئيس المصري جمال عبد الناصر، ويذهب البعض إلى أبعد من هذا حينما يعتبرونه رمزا بما بعرف بمقاومة الاحتلال وقِوى الاستعمار في العصر الحديث بل إنهم يقارنونه بعبد القادر الجزائري وعمر المختار، وأنه يُعدّ من الشخصيات القليلة التي تحسب إسرائيل ألف حساب لتهديداته ووعوده.[85] كما يتمتّع بشعبية كبيرة خارج لبنان وخصوصاً في إيران ومصر وسوريا وفلسطين والمغرب العربي والبحرين والعراق والمنطقة الشرقية بالسعودية والكويت لمواقفه ضد إسرائيل.[86][87]

ويحظى حسن نصر الله باحترام وتقدير مجموعة من علماء الدين السنة ومنهم الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي أحد كبار علماء سوريا، ومفتي مصر الشيخ علي جمعة، والشيخ إبراهيم زيد الكيلاني من الأردن، والداعية فتحي يكن أحد القيادات السنية في لبنان، والشيخ راشد الغنوشي من تونس، والشيخ علي بلحاج من الجزائر.[88][89][90]

الحياة الشخصية

يعيش نصر الله في الضاحية الجنوبية مع زوجته فاطمة ياسين (التي تعود أصولها إلى قرية العباسية) وأربعة من أبنائه (محمد جواد، زينب، محمد علي ومحمد مهدي). إبنه الأكبر محمد هادي قتل في معركة مع الجنود الإسرائيليين في سبتمبر 1997 في جبل الرفاعي.[91]

في الثقافة الشعبية

خلال حرب لبنان 2006، كتبت أغنتين حول حسن نصر الله، تمثل وجهتي نظر متباينتين. الأولى أغنية صقر لبنان ونشرت في الضفة الغربية وقطاع عزة، والثانية "يلا يا نصر الله" في إسرائيل.

في 2007، قام المغني علاء زلزلي، ألّف أغنية بإسم "يا نصر الله". كما ألّفت أغنية أخرى عبر المغنية المسيحية جوليا بطرس بإسم "أحبائي" وهي مستوحاة من خطاب نصر الله عبر التلفزيون المرسل إلى مقاتلي حزب الله في حرب تموز.

انظر أيضًا

المراجع

  1. ^ حسن نصرالله رمز المقاومة[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 7 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb15801998h — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  3. ^ "Hezbollah". cfr.org. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Profile: Sayed Hassan Nasrallah". www.aljazeera.com. مؤرشف من الأصل في 13 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ نصر الله يروي سيرته - مجلة ماغازين الفرنسية 28/11/1997 - ترجمة عن موقع المقاومة الإسلامية في لبنان. نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Solutions, Semantic. "آل نصرالله... من كل الطوائف وفي كل لبنان - موقع الضاحية الجنوبية". da7ye.com - موقع الضاحية الجنوبية (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Dieter Nohlen, Florian Grotz & Christof Hartmann (2001) Elections in Asia: A data handbook, Volume I, p183 (ردمك 0-19-924958-X)
  8. ^ "نص ورقة التفاهم بين حزب الله والتيار الوطني الحر المعلنة بتاريخ 6 شباط/فبراير 2006 – موقع قناة المنار – لبنان". almanar.com.lb. مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "قرار 1701 بشأن وقف القتال في لبنان". www.aljazeera.net. مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "US adds Hezbollah to Syria sanctions list". قناة الجزيرة. قناة الجزيرة. August 10, 2012. مؤرشف من الأصل في 4 أكتوبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ ' Russia says Hezbollah, Hamas not terror groups,' تايمز إسرائيل 16 November 2015. نسخة محفوظة 27 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Omar Nashabe, 'China’s Ambassador in Lebanon: Hezbollah Arms a Trade Matter,' نسخة محفوظة 30 January 2017 على موقع واي باك مشين. 4 May Al-Akhbar, 2012
  13. ^ "Profile: Sayed Hassan Nasrallah". الجزيرة. 17 July 2000. مؤرشف من الأصل في 13 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Biographical sketch of Sayyed Hassan Nasrallah: "The Nasrallah Enigma"". البوابة. 10 November 2003. مؤرشف من الأصل (PDF) في 18 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)[وصلة مكسورة]
  15. ^ O'Dwyer, Thomas (2000). "Hizbullah's ruthless realist". Violence and Terrorism. Dushkin/McGraw-Hill. صفحة 70. ISBN 0-07-031072-6. مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) -"He has lived up to our initial assessment," said an Israeli intelligence source. "He is tough, but more intellectual in a broader sense than Musawi. But he has steered close to Musawi's line and kept good relations with Amal, the Syrians, and [Iran]." The source said Nasrallah has kept an eye on making Hezbollah a legitimate political force as well as a military one.
  16. ^ موقع المقاومة الإسلامية في لبنان: الأمين العام / سيرة ذاتية/ الأمين العام / الدراسة الحوزوية. نسخة محفوظة 23 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ "مدونة المعرفة: قصة " هيئة الانقاذ الوطني" عام 1982". مدونة المعرفة. 2012-11-24. مؤرشف من الأصل في 20 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ العرب, Al Arab (مايو 16, 2015 01:00). "حركة أمل المحرومون ينكصون من الحزب إلى الميليشيا |". صحيفة العرب. مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  19. ^ "Profiles of key players - Hassan Nasrallah". Beirut. IRIN. 2006. مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Thiel, Tobias. "Prophet, Saviour and Revolutionary: Manufacturing Hassan Nasrallah's Charisma". Department of International History: 7. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  21. ^ موقع المقاومة الإسلامية في لبنان : الأمين العام / سيرة ذاتية/ الأمين العام / العمل القيادي. نسخة محفوظة 15 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ Profile: Sayyed Hassan Nasrallah نسخة محفوظة 27 September 2006 على موقع واي باك مشين.. CFR Retrieved 8 December 2011.
  23. ^ حسن نصر الله.. السيرة الذاتية الجزيرة نت نسخة محفوظة 20 فبراير 2012 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ CAMERA: Hassan Nasrallah: In His Own Words نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ The Brooking Institution – Hezbollah's Popularity Exposes al-Qaeda's Failure to Win the Hearts. Brookings.edu (30 July 2006). Retrieved 8 December 2011 نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2007 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ "Hizbullah, Vanguard and liberator". 4 March 2004. مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2006. اطلع عليه بتاريخ 09 أغسطس 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ Report: Nasrallah replaced as head of Hizbullah military wing. Ynetnews.com (20 June 1995). Retrieved 8 December 2011. نسخة محفوظة 1 سبتمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ Resistance dismisses 'rumors' of high-level shakeup. The Daily Star (Lebanon). Retrieved 8 December 2011 نسخة محفوظة 5 يناير 2007 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ Cohen, Dudi (13 October 2008). "Nasrallah replacement chosen". Ynetnews. مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 فبراير 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ "تعرف على المحطات الانتخابية في لبنان". www.aljazeera.net. مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ Aoun, Michel. (31 July 2006) See History Will Judge Us All On Our Actions. Online.wsj.com. Retrieved 2011-12-08. نسخة محفوظة 9 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  32. ^ نبيه بري يعلن رفع الاعتصام من وسط بيروت[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 17 يونيو 2009 على موقع واي باك مشين.
  33. ^ أبرز نقاط اتفاق الدوحة لحل الأزمة اللبنانية نسخة محفوظة 20 أغسطس 2008 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  34. ^ "حزب الله يعلن دعمه ميشال عون لرئاسة لبنان". web.archive.org. 2020-09-16. مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ Joffre, Tzvi, Wolf, Rachel, and Reuters. (19 October 2019). "Lebanon shaken by third day of protests with some denouncing Hezbollah." Jerusalem Post website Retrieved 19 October 2019. نسخة محفوظة 13 أغسطس 2020 على موقع واي باك مشين.
  36. ^ المصري, أواب. ""كلّن يعني كلّن".. وحزب الله منهم". www.aljazeera.net. مؤرشف من الأصل في 13 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ "تكليف حسان دياب بتشكيل حكومة جديدة في لبنان - BBC News Arabic". web.archive.org. 2019-12-21. مؤرشف من الأصل في 17 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ "لبنان يشكل حكومة جديدة بدعم من حزب الله وحلفائه - Reuters". web.archive.org. 2020-01-22. مؤرشف من الأصل في 17 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ Khoury, Bachir El; Husseini, Rouba El. "Lebanese PM: 2,750 tonnes of ammonium nitrate caused 'disaster in every sense'". www.timesofisrael.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ "مرفأ بيروت قبل الانفجار "من أكثر المرافق فسادا" في لبنان". Alghad. 2020-09-16. مؤرشف من الأصل في 17 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. ^ "مصادر أمنية وطبية: مقتل 10 على الأقل في انفجار بيروت - Reuters". web.archive.org. 2020-08-04. مؤرشف من الأصل في 17 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ Mostafa.Ibnerradi. "حزب-الله"-متورط-في-تخزين-نترات-الأمونيوم "صحيفة ألمانية: "حزب الله" متورط في تخزين نترات الأمونيوم". https://www.alaraby.co.uk/. مؤرشف من الأصل في 4 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); روابط خارجية في |موقع= (مساعدة)
  43. ^ "وول ستريت: انفجار مرفأ بيروت يكشف غضبا شعبيا من حزب الله". www.aljazeera.net. مؤرشف من الأصل في 17 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. ^ نت, الميادين (2020-08-08). ""نعلم بميناء حيفا أكثر من ميناء بيروت".. كيف تلقت "إسرائيل" رسالة السيد نصر الله؟". شبكة الميادين. مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. ^ "نصر الله: التحقيق الدولي في انفجار بيروت سيبرئ إسرائيل إذا كانت متورطة". www.aljazeera.net. مؤرشف من الأصل في 10 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  46. ^ "حسن نصر الله: "ستدفع إسرائيل الثمن" إذا ثبت تورطها في انفجار مرفأ بيروت". فرانس 24 / France 24. 2020-08-14. مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. ^ المحكمة الدولية تدين عضو حزب الله سليم عياش باغتيال الحريري، سكاي نيوز عربية دخل في 18 أغسطس 2020. نسخة محفوظة 2020-08-18 على موقع واي باك مشين.
  48. ^ "حسن نصرالله يتحدث عن "أدلة وبراهين"على تورط إسرائيل في عملية اغتيال الحريري". فرانس 24 / France 24. 2010-08-09. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. ^ "نصر الله: سنتعامل مع قرار المحكمة الدولية باغتيال الحريري "كأنه لم يصدر"". arabic.sputniknews.com. مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  50. ^ Myre, Greg; Erlanger, Steven (13 July 2006). "Israelis Enter Lebanon After Attacks". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 16 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  51. ^ "Hezbollah threatens to strike Tel Aviv". CNN. 3 August 2006. مؤرشف من الأصل في 21 أغسطس 2006. اطلع عليه بتاريخ 03 أغسطس 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  52. ^ "دراسة: الحرب وأزمة «المعتدلين العرب» (1/2) - الدور المصريّ". الخيام | khiyam.com. مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  53. ^ "Correct the damage". 16 July 2006. اطلع عليه بتاريخ 28 أغسطس 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)[وصلة مكسورة]
  54. ^ "Lebanese Druze Leader Walid Jumblatt on Al-Arabiya TV: Do Lebanese Really Agree That the Battle of the [Islamic] Nation Should Be Launched From Lebanon?; I Was First to Warn of the Iranian-Syrian Alliance; I Have the Right to Challenge Nasrallah's Heroism". MEMRI (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  55. ^ "Hezbollah Didn't Win". 25 July 2006. مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2008. اطلع عليه بتاريخ 28 أغسطس 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  56. ^ "Hezbollah leader says he never thought capture would lead to war". 28 August 2006. مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2007. اطلع عليه بتاريخ 28 أغسطس 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  57. ^ "Hassan Nasrallah: Leader of Shiite terrorist organization, Hizbullah". هاآرتس. 31 July 2006. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  58. ^ MROUE, BASSEM (25 May 2013). "Hezbollah chief says group is fighting in Syria". Associated Press. مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 مايو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  59. ^ "Hezbollah chief's nephew 'killed in Syria': reports". Al Arabiya. 26 July 2013. مؤرشف من الأصل في 7 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  60. ^ "Nasrallah survives poisoning attempt". جيروزاليم بوست. 22 October 2008. اطلع عليه بتاريخ 21 ديسمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)[وصلة مكسورة]
  61. ^ "Fury at Israeli assassination threat". BBC. 16 March 1998. مؤرشف من الأصل في 16 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 ديسمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  62. ^ Yoav Stern (22 October 2008). "Hezbollah chief poisoned, Iranian doctors saved his life". هاآرتس. مؤرشف من الأصل في 03 نوفمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 21 ديسمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  63. ^ Dominic Waghorn (23 October 2008). "title". سكاي نيوز. مؤرشف من الأصل في 8 ديسمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 21 ديسمبر 2008. His predecessor Abbas al Musawi was killed in an Israeli airstrike in southern Lebanon in 1992. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  64. ^ Nasrallah denies poison attack. AlBawaba. Retrieved 8 December 2011. نسخة محفوظة 5 مارس 2012 على موقع واي باك مشين.
  65. ^ Nasrallah denies poisoning reports. Ynetnews.com (20 June 1995). Retrieved 8 December 2011. نسخة محفوظة 2 سبتمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  66. ^ Wright, Robin. "Inside the Mind of Hezbollah." The Washington Post. 16 July 2006. 18 November 2006. نسخة محفوظة 13 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
  67. ^ "Sayyed Hassan Nasrallah Q&A: What Hezbollah Will Do". The Washington Post. 20 February 2000. مؤرشف من الأصل في 01 نوفمبر 2005. اطلع عليه بتاريخ 08 أغسطس 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  68. ^ Goldberg, Jeffrey (14 October 2002). "In The Party Of God". The New Yorker. مؤرشف من الأصل في 7 يوليو 2014. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  69. ^ Passner, Deborah (26 July 2006). "Hassan Nasrallah: In His Own Words". لجنة متابعة الدقة في تقارير الشرق الأوسط في أمريكا. مؤرشف من الأصل في 4 مايو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  70. ^ Markus, Andrew (15 July 2006). "Little choice for a defiant Israel". ذي إيج. Melbourne. مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2007. اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  71. ^ Hersh, Seymour M. (18 July 2003). "The Syrian Bet". النيويوركر. مؤرشف من الأصل في 6 مارس 2014. اطلع عليه بتاريخ 07 أغسطس 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  72. ^ Shatz, Adam (29 April 2004). "In Search of Hezbollah". نيويورك ريفيو أوف بوكس. مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2010. اطلع عليه بتاريخ 07 أغسطس 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  73. ^ "Pressed on Syria, Hezbollah Leader Urges Focus on Israel". New York Times. 2 August 2013. مؤرشف من الأصل في 13 يونيو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  74. ^ EST, Newsweek Staff On 11/19/06 at 7:00 PM (2006-11-19). "Hidden History of the Arabs". Newsweek (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 1 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  75. ^ Satloff, Robert (2006-10-08). "The Holocaust's Arab Heroes" (باللغة الإنجليزية). ISSN 0190-8286. مؤرشف من الأصل في 9 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  76. ^ Hezbollah cuts Islamist rhetoric in new manifesto". "Reuters. Retrieved 8 December 2011. نسخة محفوظة 18 سبتمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  77. ^ Goldberg, Jeffrey. "In the Party of God". The New Yorker (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 18 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  78. ^ "Profile: Sayed Hassan Nasrallah". www.aljazeera.com. مؤرشف من الأصل في 13 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  79. ^ الشقيران, فهد سليمان (2020-06-05). "الجمهورية الإسلامية في لبنان". العربية. مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  80. ^ "Hizbullah Leader Nasrallah: Implementing Khomeini's Fatwa against Salman Rushdie Would Have Prevented Current Insults to Prophet Muhammad; Great French Philosopher Garaudy Proved Holocaust a Myth". MEMRI (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  81. ^ "Hassan Nasrallah: In His Own Words". CAMERA (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  82. ^ جريدة هيسبريس: الملك محمد السادس ضمن أهم 50 شخصية إسلامية تاريخ الوصول: 6 فبراير 2010 نسخة محفوظة 14 يناير 2010 على موقع واي باك مشين.
  83. ^ سي إن إن العربية: حسن نصر الله شخصية دينية كاريزمية وسياسي محنك تاريخ الوصول 6 يناير 2010. نسخة محفوظة 17 يناير 2014 على موقع واي باك مشين.
  84. ^ إسلام أون لاين: حسن نصر الله..المنتصر بلاغرور تاريخ الوصول 6 يناير 2010. نسخة محفوظة 20 فبراير 2011 على موقع واي باك مشين.
  85. ^ موقع إسلام أون لاين: ثقافة وفن / حسن نصر الله..المنتصر بلا غرور. نسخة محفوظة 20 فبراير 2011 على موقع واي باك مشين.
  86. ^ موقع إيلاف :الأسد يتصدر القادة العرب الأكثر شعبية يليه نصر الله. نسخة محفوظة 19 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  87. ^ %D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9 الجزيرة نت :حسن نصر الله الأكبر شعبية في مصر. نسخة محفوظة 12 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  88. ^ %D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9 الجزيرة نت :علماء الشريعة يفندون فتاوى بعدم نصرة حزب الله. %d9%85%d9%88%d9%82%d8%b9 نسخة محفوظة 12 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  89. ^ %d9%85%d9%88%d9%82%d8%b9 إسلام أون لاين :فتحي يكن يؤم الشيعة والسنة المعتصمين ببيروت. موقع نسخة محفوظة 7 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  90. ^ %D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9 الجزيرة نت :وجهات نظر/ إيران خطر على من؟. نسخة محفوظة 7 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  91. ^ Nahmias, Rohee (18 August 2006). "Hizbullah: No more clashes with Lebanese army". Ynet News. مؤرشف من الأصل في 2 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجية

قالب:شيعة لبنان