الصراع في جنوب لبنان (1985–2000)

حرب بين إسرائيل وحزب الله

الصراع في جنوب لبنان (1985–2000) وتعرف أيضًا بحرب تحرير الجنوب تشير إلى مجموعة من الحروب والصراع والعمليّات العسكرية التي دامت 15 سنة بين المقاومة الإسلامية في لبنان والتي يقودها حزب الله حليف إيران، ضد ميليشيات جيش لبنان الجنوبي (جيش لحد) المدعومة من جيش الدفاع الإسرائيلي.

صراع جنوب لبنان
جزء من الصراع الإسرائيلي اللبناني وصراع إسرائيل وإيران بالوكالة
مدرعة إسرائيلية تقترب من مخفر لجيش لبنان الجنوبي في جنوب لبنان عام 1987
معلومات عامة
التاريخ 16 فبراير 1985 - 25 مايو 2000
(15 سنةً و3 أشهرٍ و9 أيامٍ)
البلد  لبنان
الموقع جنوب لبنان
النتيجة انتصار المقاومة اللبنانية
المتحاربون
حزب الله حزب الله
حركة أمل
الجبهة الوطنية
الجبهة الشعبية
بدعم من:
 إيران
 سوريا
 إسرائيل
جيش لبنان الجنوبي
القادة
حزب الله عباس الموسوي 
حزب الله حسن نصر الله
جورج حاوي
إلياس عطا الله
نبيه بري
أحمد جبريل
إسرائيل شمعون بيريز
إسرائيل أرئيل شارون
إسرائيل إيهود باراك
إسرائيل إيريز غيرستين 
أنطوان لحد
عقل هاشم 
القوة
منظمة التحرير:
20,000 مقاتل
100 دبابة
سوريا القوات السورية:
40,000 جندي
600 دبابة
270 طائرة مقاتلة
حركة أمل:
14,000 مقاتل
حزب الله حزب الله:
حوالي 1,500 مقاتل
إسرائيل 100,000 جندي
1,250 دبابة
400 طائرة مقاتلة
2,500 مقاتل
الخسائر
حزب الله حزب الله:
1,276 قتيل (1982–2000)
ت. 1,000 جريح (1982–1999)
إسرائيل إسرائيل:
559 قتيل (256 اثناء القتال)
840 جريح
جيش لبنان الجنوبي:
621 قتيل (1978–2000)
ملاحظات
مقتل 270 مدني لبناني
جرح 500 مدني لبناني
مقتل 7 مدنيين إسرائيليين بالصواريخ
مقتل غواص بحرية أمريكي

في الصراعات التي سبقت غزو إسرائيل 1982، بما فيها عملية الليطاني، حاولت إسرائيل أن تقضي على قواعد منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، وأن تدعم الميليشيات المسيحية. أدى غزو 1982 إلى خروج منظمة التحرير من لبنان، وإحتلال إسرائيل للجنوب من خلال إنشاء «المنطقة الأمنية في جنوب لبنان». صبّ إنشاء هذه المنطقة وحكم إسرائيل للجنوب في مصلحة المواطنين الإسرائيليين بالدرجة الأولى، إلا أنه جاء على حساب اللبنانيين والفلسطينيين. على الرغم من نجاح إسرائيل في تحقيق أهدافها وإنسحاب منظمة التحرير من البلاد في 1985، رفعت إسرائيل من شدّة الحرب الأهلية بدعمها العديد من الميليشيات المحلية، ما نتج عن نشوء عدة تيارات شيعية بما فيها حزب الله وحركة أمل، وتحولّها إلى هيئات عسكرية منظمة.

مع مرور السنوات، إرتفعت الخسائر البشرية والعسكرية شيئًا فشيئًا من خلال استعمال الطرفين أسلحة ومعدّات متطورة، وتطور حزب الله الملحوظ في أساليبه وخططه. في نهاية التسعينيات، بات حزب الله، الذي يحظى بدعم إيران وسوريا، قوّة عسكرية تشكّل خطرًا على إسرائيل.


الجدول الزمني للأحداث عدل

1975 عدل

وقوع حرب بين مسلحي الجبهة اللبنانية من جهة ومسلحي اليسار اللبناني والمقاتلين الفلسطينيين من جهة أخرى وفرز مناطق الاختلاط في بيروت، وقيام مليشيا الكتائب اللبنانية و«مليشيا نمور الأحرار» و«مليشيا حراس الارز» بمجزرة الكرنتينا وبعدها بيومين جاء رد المقاتلين الفلسطينيين بتنفيذ مجزرة الدامور.

1977 عدل

وقوع حرب طريق فلسطين التي تمر عبر جونية بين مسلحي الجبهة اللبنانية ضد المقاتلين الفلسطينيين ومسلحي اليسار اللبناني وعلى اثرها سيطرت منظمة التحرير الفلسطينية على بعض المناطق اللبنانية ودخول «قوات الردع العربية» إلى لبنان.

1978 عدل

 
دبابة إسرائيلية في جنوب لبنان سنة 1997

غزو إسرائيلي لجنوب لبنان.

1979 عدل

وقوع معارك توحيد البندقية التي شنتها القوات اللبنانية ضد مسلحي مليشيا "نمور الأحرار" ومسلحي "تيار المردة" ومسلحي "المنظمة الديمقراطية الآرامية وعلى أثرها سيطرة القوات اللبنانية على جميع المناطق المسيحية وأصبحت أقوى فصيل مسيحي وأحد الاطراف الرئيسية في الصراع في لبنان.

1982 عدل

قامت القوات الإسرائيلية بهجوم واسع وصلت فيه إلى مدينة بيروت، محتلة جميع المناطق اللبنانية جنوب طريق بيروت - دمشق، وبعد صمود منظمة التحرير في بيروت لمدة 88 يوم من القتال المستمر مع إسرائيل انتهى بخروج قوات منظمة التحرير من لبنان عبر البحر والانتقال إلى تونس، وحاولت إسرائيل تنصيب حكومة موالية لها وتوقيع اتفاق سلام مع لبنان. لقيت مقاومة شعبية عنيفة في بيروت مما دفعها للانسحاب من العاصمة. مقتل بشير الجميل بعد انتخابه رئيسا للجمهورية وحصول مجازر صبرا وشاتيلا. كتيبة الجرمق[1] من قوات حركة فتح وقوات الجبهة الشعبية_القيادة العامة تأسر 8 جنود إسرائيليين وتم مبادلتهم في مابعد ب 5000 أسير فلسطيني ولبناني كانوا معتقلين في معتقل أنصار.

1983 عدل

دخول القوات الدولية إلى لبنان للفصل بين المتحاربين. فشل إسرائيل في عقد اتفاق مع الحكومة اللبنانية وقيام المقاومة الوطنية بقيادة حركة أمل والحزب الشيوعي اللبناني. وإنشاء نواة للمقاومة الإسلامية من انفصال بعض أعضاء حركة أمل وبدعم قوي من إيران. انسحاب إسرائيل من جبل لبنان وقيام حرب الجبل بين (المسلحين الدروز ومسلحي المخيمات الفلسطينية ومسلحي اليسار اللبناني ضد مسلحي اليمين اللبناني) يسبب بطرد المسيحيين من الجبل، وعلى أثر هذه الحرب دخل مسلحي المخيمات الفلسطينية في دائرة الصراع بشكل مباشر بعد خروج منظمة التحرير من لبنان.

1984 عدل

الهجوم على المارينز الأميركية والقوات الفرنسية مما دفعهم للانسحاب من لبنان. قيام انتفاضة 6 شباط واعادة تقسيم بيروت بين شرقية وغربية. ازدياد أعمال المقاومة ضد إسرائيل. حزب الله يظهر على الساحة اللبنانية وحصول معارك ضارية بين مقاتلي حزب الله وحركة أمل.

1985 عدل

نفذت إسرائيل سياسة القبضة الحديدية التي أدت إلى تدمير مناطق واسعة من الجنوب من اجل إنشاء مناطق أمنة. حزب الله يوجه أول رسائله إلى المستضعفين في الأرض بتوجيه تهديد للأميركيين وإسرائيل. بدء عمليات خطف الأجانب المتواجدين في لبنان. وقوع «حرب المخيمات» التي دامت حوالي 3 سنوات، بين مقاتلي حركة أمل والجيش السوري والجيش اللبناني ومسلحين الحزب التقدمي الاشتراكي وبعض الفصائل الفلسطينية المدعومة من قبل سوريا ضد المسلحين الموالين لياسر عرفات ومقاتلي حركة المرابطون مما أدى إلى تدمير معظم المخيمات الفلسطينية، وقوع انتفاضة الاتفاق الثلاثي بين (مسلحي حزب القوات اللبنانية ضد المسلحين الموالين لرئيس الجمهورية ومسلحي حزب الكتائب) وانتهت بأنتصار القوات اللبنانية وسيطرتها على المناطق المسيحية.

1986 عدل

وقوع انتفاضة سمير جعجع بين المسلحين الموالين لجعجع ضد المسلحين الموالين لحبيقة وعلى أثرها تم إلغاء الاتفاق الثلاثي، وقوع الحرب الخاطقة حرب (الايام الستة) بين قوات حركة أمل ضد مسلحي الحزب الاشتراكي ومسلحي الحزب الشيوعي ومسلحي المخيمات الفلسطينية التي انتهت بأنتصار حركة أمل وارتكابها مجازر ضد الدروز.

1989 عدل

انهاء الحرب اللبنانية بعد اتفاق الطائف. انقسام في الجيش اللبناني وقيام حكومتين في لبنان. تسليم كل القوى لأسلحتها الا حزب الله باسم المقاومة، وقوع حرب التحرير بين (مسلحي حزب القوات اللبنانية والجيش اللبناني والأمن الداخلي اللبناني ضد الجيش السوري والمسلحين الدروز ومسلحي الحزب الشيوعي ومسلحي المخيمات الفلسطينية).

1992 عدل

اغتالت إسرائيل زعيم حزب الله «عباس الموسوي» حيث خلفه حسن نصر الله الذي يهدد بضرب العمق الإسرائيلي إن ضرب أي موقع لبناني. سيطرة الجيش السوري على القصر الرئاسي مما أدى إلى الصدام المسلح بين الجيش اللبناني والجيش السوري وعلى إثره احتلت القوات السورية لبنان.

1993 عدل

شنت إسرائيل «عملية الحاسبة» ضد حزب الله لمدة 9 أيام انتهت «بمعاهدة شفهية» بتجنيب المدنيين.

1996 عدل

 
دبابة لجيش لبنان الجنوبي مصادرة من قبل حزب الله تقوم

إسرائيل تشن عمليات إسرائيلية باسم «عملية عناقيد الغضب» للقضاء على حزب الله. تنتهي باتفاق رسمي «اتفاق نيسان» بتجنيب المدنيين. تبقى المقاومة ضد العسكريين وتقوم المقاومة بعمليات نوعية ضد الجيش الإسرائيلي وعملاءه.

1999

مطلع حزيران، خروج جميع عناصر ميليشيا جيش لبنان الجنوبي من مدينة جزين وقراها شرق صيدا.[2]

2000 عدل

 
علم حزب الله

القوات الإسرائيلية تنسحب من جنوب لبنان في 25 أيار 2000 تحت تأثير ضربات المقاومة اللبنانية الاسلامية و افواج المقاومة البنانية امل مما يتسبب في انهيار جيش لبنان الجنوبي ودخول حزب الله إلى مناطق الجنوب. تصدر الأمم المتحدة قرارا بالانسحاب تنفيذا للقرار 425. في حين بقيت مزارع شبعا اللبنانية تحت سيطرة الجيش الإسرائيلي حتى اليوم.

انظر أيضًا عدل

المراجع عدل

  1. ^ الكتيبة الطلابية .. "ضمير فتح" الغائب - شبكة قدس الإخبارية نسخة محفوظة 2021-02-03 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "أوراق من العقل العسكري للمقاومة في مسيرة التحرير". الأخبار. مؤرشف من الأصل في 2020-05-25. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-25.