افتح القائمة الرئيسية

قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1701

قرار لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة

كان الهدف من قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1701 هو حل النزاع اللبناني الإسرائيلي.[1][2][3] تم اعتماد هذا القرار بالإجماع في 11 آب / أغسطس 2006. ووافقت الحكومة اللبنانية بالإجماع على القرار في 12 آب / أغسطس 2006. وفي ذات اليوم صرَّح قائد حزب الله حسن نصر الله أن قواته سوف تحترم وقف إطلاق النار. كما صرَّح أنه فور إيقاف إسرائيل لعملياتها الهجومية، سوف يوقف حزب الله هجماته الصاروخية على إسرائيل. في 13 آب / أغسطس صوَّتت الحكومة الإسرائيلية لصالح القرار بأغلبية 24 مع القرار مقابل 0 ضده، مع امتناع وزير واحد عن التصويت. تم وقف إطلاق النار في يوم الإثنين 14 آب / أغسطس 2006 الساعة الثامنة صباحاً بالتوقيت المحلي.

قرار مجلس الأمن 1701
دول الشرق الأوسط
دول الشرق الأوسط
التاريخ 2006
اجتماع رقم 5,511
الرمز S/RES/1701(2006)  تعديل قيمة خاصية رمز وثيقة الأمم المتحدة (P3069) في ويكي بيانات
الموضوع الوضع في الشرق الأوسط
ملخص التصويت
15 مصوت لصالح
لا أحد مصوت ضد
لا أحد ممتنع
النتيجة اعتمد
تكوين مجلس الأمن
الأعضاء الدائمون
أعضاء غير دائمين
Fleche-defaut-droite-gris-32.png قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1700  تعديل قيمة خاصية سبقه (P155) في ويكي بيانات
قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1702  تعديل قيمة خاصية تبعه (P156) في ويكي بيانات Fleche-defaut-gauche-gris-32.png

مراجععدل

  1. ^ Report: Hizbullah razes 14 Shaba postsجيروزاليم بوست. 28 August 2006 نسخة محفوظة 12 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "U.N. repeats calls for Lebanon to commit to obligations". ذا ديلي ستار (جريدة لبنانية). بيروت. 27 June 2011. مؤرشف من الأصل في 2011-08-23. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2011. The United Nations expects the new Cabinet’s policy statement to clearly commit Lebanon to all of its international obligations, especially Security Council Resolution 1701, the U.N.’s special coordinator told Prime Minister Najib Mikati Monday. 
  3. ^ "World governments hail UN resolution". Bangkok Post. 13 August 2006. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2006. 
 
هذه بذرة مقالة عن قانون أو دستور أو اتفاقية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.