عالم (إسلام)

مرتبة علمية إسلامية
Applications-development current.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.هذه مقالة أو قسم تخضع حاليًّا للتوسيع أو إعادة هيكلة جذريّة. إذا كانت لديك استفسارات أو ملاحظات حول عملية التطوير؛ فضلًا اطرحها في صفحة النقاش قبل إجراء أيّ تعديلٍ عليها.
فضلًا أزل القالب لو لم تُجرَ أي تعديلات كبيرة على الصفحة في آخر شهر. لو كنت أنت المحرر الذي أضاف هذا القالب وتُحرر المقالة بشكلٍ نشطٍ حاليًّا، فضلًا تأكد من استبداله بقالب {{تحرر}} في أثناء جلسات التحرير النشطة.
آخر من عدل المقالة كان JarBot (نقاش | مساهمات) منذ 18 يومًا (تحديث)

عَالِمُ الدِّينِ عند المسلمين عادة ما يطلق عليه شيخ، ويطلق على عظيم الشأن منهم عالِم أو علَّامة، ويطلق على مجموعهم عُلماء أو أهل العلم.[1][2][3] وتسمية رجل دين إسلامي هي تسمية مختلف عليها. فهو مستخدم في الصحافة على وجه واسع، في حين أن علماء الدين الإسلامي يحذرون من استخدامها، فالإسلام بخلاف غيره من الأديان لم يخصص رجالا دون غيرهم ليكونوا "رجال دين"، فليس في الإسلام مراتب كهنوتية كما في النصرانية، وأن أمر الدعوة والتفقه في الدين هو واجب على كل مسلم، فيكون هناك من هو أعلم من غيره فيسمى عالم دين.

وهناك ألقاب دينية اخرى:

  • فقيه: وهو المتخصص بالفقه الإسلامي.
  • مجتهد: الفقيه التي توفرت فيه شروط الاجتهاد.
  • مفسر: وهو المختص في التفسير القرآني.
  • قارئ: هو من يجيد قراءة القرآن وهو متقنن لإحدى القراءات العشر. في حين أن المقرئ: هو من يتتلمذ على يده طلاب حفظ قراءة القرآن.
  • حافظ: وهو حافظ القرآن ، ويستخدم أيضا للعالم بالحديث النبوي.
  • إمام: من يأمم الناس. ويجتمع المسلمون على أن المصلي بالمسلمين يسمى إماما.
  • خطيب: من يخطب في صلاة الجمعة أو صلاة العيدين أو غيرها.
  • مؤذن: من يرفع الأذان لإقام الصلاة.
  • مجاهد: من يجاهد في سبيل الله.
  • مؤرخ: المتخصص في التأريخ الإسلامي.
  • نساب: المتخصص في الأنساب.
  • داعية: وهو من يدعو الناس للعودة إلى طريق دينهم الصحيح. وكذلك من يدعو غير المسلمين للدخول في الإسلام.
  • محدث: من تخصص في الحديث، وعرف إسناد الإحاديث.
  • شيخ الإسلام: لقب يطلق على كل علامة متبحر في العلوم الشرعية الإسلامية، وأشهر من حمل لقب شيخ الإسلام هو شيخ الإسلام ابن تيمية.

والشيعة يستخدمون ألفاظ أخرى:

مراجععدل

  1. ^ William L. Cleveland, Martin Bunton (2016). A history of the modern Middle East. New York: Perseus Books Group. صفحة 120. ISBN 978-0-8133-4980-0. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Bunglawala, Inayat (March 2011). "Islam must engage with science, not deny it". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 01 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  3. ^ Zouhair, Ghazzal. "The Ulama: Status and Function". A Companion to the History of the Middle East. John Wiley & Sons. صفحة 85. مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.