جنوب آسيا

جنوب آسيا هي المنطقة الجنوبية من آسيا، وتتكون المنطقة من أفغانستان، بنغلاديش، بوتان، الهند، جزر المالديف، نيبال، باكستان، وسريلانكا.[1]

جنوب آسيا
South Asia (orthographic projection) without national boundaries.svg
 

إحداثيات: 26°54′N 72°12′E / 26.9°N 72.2°E / 26.9; 72.2  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
رمز جيونيمز 7729895  تعديل قيمة خاصية (P1566) في ويكي بيانات

ومن الناحية الطبوغرافية، تهيمن اللوحة الهندية على المنطقة ويحد المنطقة من الجنوب المحيط الهندي، ومن الشمال جبال الهيمالايا، كاراكورام، وجبال بامير. ويشكل نهر جيحون، الذي يرتفع شمال جبل هندوكوش، جزءًا من الحدود الشمالية الغربية.

وجميع دول المنطقة أعضاء في رابطة جنوب آسيا للتعاون الإقليمي وهي منظمة التعاون الاقتصادي في المنطقة والتي تأسست في عام 1985.[2] وتغطي جنوب آسيا مساحة قدرها حوالي 5.2 مليون كيلومتر مربع (2.0 مليون ميل مربع)، وهو ما يمثل 11.71٪ من القارة الآسيوية أو 3.5٪ من مساحة سطح الأرض في العالم. ويبلغ عدد سكان جنوب آسيا حوالي 1,891,000,000 وهي الرابعة من حيث عن السكان.[3] وهي تمثل حوالي 39.49٪ من سكان آسيا، وأكثر من 24٪ من سكان العالم.[4]

في عام 2010، كان في جنوب آسيا أكبر عدد في العالم من الهندوس، المسلمين، السيخ، والزرادشتيين. وتمثل جنوب آسيا وحدها 98.47٪ من الهندوس و 90.5٪ من السيخ و 31٪ من المسلمين في جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى 35 مليون مسيحي و 25 مليون بوذي .[5][6][7]

السياسة والحكمعدل

أنظمة الحكمعدل

البلد عاصمة اللغات الرسمية أشكال الحكم الشعار
  أفغانستان كابل الباشتو، الدرية جمهورية إسلامية  
  بنغلاديش دكا البنغالية والإنجليزية جمهورية دستورية برلمانية  
  بوتان تيمفو الدزونكية ملكية دستورية  
  الهند نيودلهي الهندية والإنجليزية جمهورية دستورية اتحادية برلمانية  
  جزر المالديف ماليه الديفيهية جمهورية دستورية رئاسية  
  نيبال كاتماندو النيبالية جمهورية دستورية برلمانية اتحادية  
  باكستان إسلام اباد الأردية والإنجليزية جمهورية إسلامية برلمانية فيدرالية  
  سريلانكا كولومبو السنهالية، التاميلية، الإنجليزية جمهورية دستورية شبه رئاسية  
 
مبنى البرلمان الباكستاني

الهند هي جمهورية علمانية برلمانية اتحادية ويكون فيها رئيس الوزراء رئيسا للحكومة. مع وجود فعالاً للديمقراطية وأطول دستور مكتوب في العالم،[8][9] وتتصدر الهند دول المنطقة في مؤشر الديمقراطية. وكانت الهند تواجه صراعات دينية داخلية وانفصالية ولكنها أصبحت أكثر استقرارًا بمرور الوقت.

باكستان هي جمهورية إسلامية برلمانية فيدرالية وكانت أول دولة في العالم تتبنى نظام الجمهورية الإسلامية في عام 1956. ويمكن وصف السياسة الباكستانية بأنها نظام متعدد الأحزاب. وبنغلاديش هي جمهورية برلمانية. يعرّفها دستور بنغلاديش على أنها إسلامية. ويمكن وصف طبيعة السياسة البنجلاديشية بأنها نظام متعدد الأحزاب. وتبرز بنجلاديش أيضًا كواحدة من عدد قليل من الديمقراطيات ذات الأغلبية المسلمة.

وأفغانستان هي جمهورية إسلامية. وتعاني أفغانستان من واحدة من أكثر الأنظمة غير المستقرة على الأرض نتيجة للغزوات الجهات الخارجية والحروب الأهلية والجماعات الإرهابية. ترك عدم الاستقرار المستمر لعقود من الزمان اقتصاد البلاد في حالة ركود وممزق ولا تزال أفغانستان واحدة من أكثر البلدان فقراً وأقل البلدان نمواً، مما أدى إلى تدفق اللاجئين الأفغان إلى البلدان المجاورة مثل إيران.[10]

 
مبنى البرلمان البنغلادشي، دكا

سريلانكا هي جمهورية شبه رئاسية وهي أقدم ديمقراطية في آسيا. وأدى التوتر بين السنهال والتاميل إلى الحرب الأهلية السريلانكية التي قوضت الاستقرار في البلاد لأكثر من عقدين ونصف. ومع ذلك، كانت سريلانكا رائدة في مؤشر التنمية البشرية مع نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي متقدمًا على الهند وبنغلاديش. وادى سيطرت السنهال على الوضع السياسي في سريلانكا، إلى ظهور نمور تحرير التاميل، التي تم قمعها في مايو 2009.[11]

كانت نيبال آخر دولة هندوسية في العالم قبل أن تصبح جمهورية ديمقراطية علمانية في عام 2008. وقد تم تصنيف الدولة من بين أفقر دول العالم من حيث نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي ولكنها حققت تقدمًا كبيرًا في مؤشرات التنمية التي تفوقت على العديد من دول جنوب آسيا الأخرى.

بوتان دولة بوذية ذات ملكية دستورية. صُنفت البلاد على أنها الأقل فسادًا وسلمية في المنطقة في عام 2016. ويهيمن المجلس العسكري العسكري على السياسة في البلاد.

التصنيف أفغانستان بنغلاديش بوتان الهند جزر المالديف نيبال باكستان سريلانكا
مؤشر الدول الهشة [12] 102.9 85.7 69.5 75.3 66.2 82.6 92.1 81.8
مؤشر مدركات الفساد (2019) [13] 16 26 68 41 29 34 32 38
مؤشرات الحكم العالمية (2015) [14] فعالية الحكومة 24٪ 68٪ 56٪ 41٪ 13٪ 27٪ 53٪
الإستقرار السياسي

وغياب العنف

11٪ 89٪ 17٪ 61٪ 16٪ 47٪

التعريفعدل

 
خريطة الأمم المتحدة لجنوب آسيا.  ومع ذلك، فإن الأمم المتحدة لا تؤيد أي تعريفات أو حدود للمنطقة.
 
تعاريف مختلفة لجنوب اسيا

تضم التعريفات الحديثة لجنوب آسيا أفغانستان والهند وباكستان وبنغلاديش وسريلانكا ونيبال وبوتان وجزر المالديف. ومع ذلك، يعتبر البعض أفغانستان جزءًا من آسيا الوسطى أو غرب آسيا أو الشرق الأوسط.[15][16][17][18][19]

والمساحة الإجمالية لجنوب آسيا ومداها الجغرافي غير واضح المعالم حيث أن توجهات السياسة العامة والخارجية لمكوناتها غير متكافئة تمامًا.[19] وغير المناطق الأساسية للراج البريطاني هناك درجة عالية من الاختلاف فيما يتعلق بالدول الأخرى المدرجة في جنوب آسيا.[18] [20][21][22] وظهر الارتباك أيضًا بسبب عدم وجود حدود واضحة (جغرافية أو جيوسياسية أو اجتماعية ثقافية أو اقتصادية أو تاريخية) بين دول جنوب آسيا.[23]

 
في حين أن جنوب آسيا لم تكن قط منطقة جيوسياسية متماسكة ، إلا أنها تتمتع بهوية جغرافية متميزة[24][25]

والتعريف المستخدم اليوم لجنوب آسيا موروث من الحدود الإدارية للحكم البريطاني،[26] مع بعض الاستثناءات. وتشكل الأراضي الحالية لبنجلاديش والهند وباكستان والتي كانت الأقاليم الأساسية للإمبراطورية البريطانية من 1857 إلى 1947 أيضًا المناطق الأساسية في جنوب آسيا. وتم تضمين نيبال وبوتان، وهما دولتان مستقلتان لم تكن جزءًا من الحكم البريطاني،[27] وسريلانكا وجزر المالديف. من خلال تعريفات مختلفة تستند إلى أسباب مختلفة إلى حد كبير، يضم إقليم المحيط الهندي البريطاني ومنطقة التبت المتمتعة بالحكم الذاتي.[28][29][30]

بدأت رابطة جنوب آسيا للتعاون الإقليمي، في عام 1985 مع سبع دول وهم بنغلاديش وبوتان والهند وجزر المالديف ونيبال وباكستان وسريلانكا، ثم قبلت أفغانستان كعضو ثامن في عام 2007.[31][32] وتقدمت الصين وميانمار أيضًا بطلب للحصول على وضع العضوية الكاملة في المنظمة.[33][34]

تختلف حدود جنوب آسيا بناءً على كيفية تعريف المنطقة. وتختلف الحدود الشمالية والشرقية والغربية لجنوب آسيا بناءً على التعريفات المستخدمة، بينما المحيط الهندي هوالحد الجنوبي. وتقع معظم هذه المنطقة على الصفيحة الهندية وهي معزولة عن بقية آسيا بحواجز جبلية. ويتكون جزء كبير من المنطقة من شبه الجزيرة الهندية، وتشبه إلى حد ما الماس الذي حددته جبال الهيمالايا في الشمال، وجبال هندوكوش في الغرب، وتلال تشين في الشرق،[35] وتمتد جنوبا إلى المحيط الهندي مع بحر العرب إلى الجنوب الغربي وخليج البنغال إلى الجنوب الشرقي.[35][36]

وتستخدم مصطلحات " شبه القارة الهندية " و "جنوب آسيا" أحيانًا بالتبادل.[36] [37][38] وشبه القارة الهندية مصطلح جيولوجي يشير إلى كتلة الأرض التي انجرفت باتجاه الشمال الشرقي من قارة جندوانا القديمة، واصطدمت بالصفيحة الأوراسية منذ ما يقرب من 55 مليون سنة، في نهاية العصر الباليوسيني. تشمل هذه المنطقة الجيولوجية بنغلاديش وبوتان والهند وجزر المالديف ونيبال وباكستان وسريلانكا.[39] بدأ استخدام مصطلح شبه القارة الهندية من قبل الإمبراطورية البريطانية، وكان مصطلحًا شائعًا بشكل خاص مع حلفائها. جنوب آسيا مصطلح شائع بين العلماء أو المسؤولون لتمييز هذه المنطقة عن شرق آسيا.[40]

التاريخعدل

التاريخ القديمعدل

كانت حضارة وادي السند، التي انتشرت وازدهرت في الجزء الشمالي الغربي في الفترة بين 3300 إلى 1300 قبل الميلاد في شمال الهند وباكستان وأفغانستان حاليًا أول حضارة كبرى في جنوب آسيا.[41] ثم نشأت ثقافة حضرية متطورة ومتقدمة تقنيًا في الفترة 2600 إلى 1900 قبل الميلاد.[42] وفقًا لعالم الأنثروبولوجيا جريجوري بوسيل، توفر حضارة وادي السند نقطة انطلاق، لديانات جنوب آسيا.[43]

ثم أدت بعدها الفترة الفيدية، التي سميت على اسم الديانة الفيدية للهنود الآريين، واستمرت من عام 1900 إلى 500 قبل الميلاد.[44][45] وكان الهندوآريون من الرعاة[45] الذين هاجروا إلى شمال غرب الهند بعد انهيار حضارة وادي السند، [46][47] وتظهر البيانات اللغوية والأثرية تغيرًا ثقافيًا بعد عام 1500 قبل الميلاد،[46] مع البيانات اللغوية والدينية التي تظهر بوضوح الروابط مع اللغات الهندية الأوروبية والدين.[48] وبحلول عام 1200 قبل الميلاد، تم إنشاء الثقافة الفيدية وأسلوب الحياة الزراعي في شمال غرب وشمال سهل الغانج في جنوب آسيا.[45] [49][50] وظهرت أشكال الدولة البدائية، وكان تمملكة كورو الأكثر تأثيراً.[51][52] وكان أول مجتمع مسجل على مستوى الدولة في جنوب آسيا موجودًا حوالي 1000 قبل الميلاد.

ثم تم غزو المنطقة من قبل الإغريق، بقي الجيش اليوناني بقيادة الإسكندر الأكبر في منطقة هندوكوش لعدة سنوات ثم انتقل بعد ذلك إلى منطقة وادي السند. وفي وقت لاحق، امتدت إمبراطورية موريا على جزء كبير من جنوب آسيا في القرن الثالث قبل الميلاد. ثم انتشرت البوذية إلى آسيا الوسطى، عبر الشمال الغربي من جنوب اسيا، ثم انتشرت التيرافادا جنوبًا من الهند في القرن الثالث قبل الميلاد، إلى سريلانكا، ثم إلى جنوب شرق آسيا لاحقًا.[53] وكانت البوذية، في القرون الأخيرة من الألفية الأولى قبل الميلاد، بارزة في منطقة الهيمالايا وغاندهارا ومنطقة هندوكوش وباكتريا.[54][55][56]

من حوالي 500 قبل الميلاد وحتى حوالي 300م، انتشرت الأفكار الهندوسية والبوذية داخل جنوب آسيا، وكذلك خارجها.[57][58][53] وسيطرت إمبراطورية جوبتا قضت على جزء كبير من المنطقة، وهي الفترة التي شهدت بناء المعابد الكبيرة والأديرة والجامعات مثل نالاندا.[59][60][61] وخلال القرن العاشر، بنيت العديد من الأديرة والمعابد مثل مثل أجانتا، وبادامي وإلورا.[62][63][64]

العصور الوسطىعدل

جاء الإسلام إلى جنوب آسيا في القرن الثامن عندما فتح القائد محمد بن القاسم الثقفي، مدينة ملتان التي تقع جنوب البنجاب، (باكستان حالياً).[65] وبحلول عام 962م، تعرضت الممالك الهندوسية والبوذية في جنوب آسيا لموجة من الفتوحات من الجيوش الإسلامية من آسيا الوسطى. وكان من بينهم محمود الغزنوي، الذي داهم الممالك التي تقع في شمال الهند سبع عشرة مرة بين 997 و 1030. فبسط الحكم الإسلامي على غرب البنجاب.[66][67]

استمرت موجة الفتوحات على ممالك شمال الهند وغرب الهند من قبل الأمراء المسلمين. ثم بدأ السلطان محمد الغوري بتوسع في شمال الهند عام 1173.[68] سعى إلى إقامة إمارة إسلامية سنية في الهند.[69][70] وبذلك وضع الأساس للمملكة الإسلامية التي أصبحت لاحقاً سلطنة دلهي.[70]

غطت سلطنة دلهي أجزاء مختلفة من جنوب آسيا حكمت سلطنةَ دلهي خمسُ سلالات على التوالي: سلالة المماليك (1206-1290)، سلالة الخلجي (1290-1320)، سلالة تغلق (1320-1414)، سلالة السيد (1414-1451)،[71] وسلالة لودهي (1451-1526). وصل محمد تغلق إلى السلطة عام 1325، ووصلت سلطنة دلهي في عهده (الذي استمر 26 عامًا) إلى أقصى إتساعاً لها. ولكنه إتهض غير المسلمين مثل الهندوس، وكذلك المسلمين غير السنة مثل الشيعة.[72][73] [74]

اندلعت الثورات ضد سلطنة دلهي في أجزاء كثيرة من جنوب آسيا خلال القرن الرابع عشر. وبعد وفاة محمد تغلق، وصلت سلطنة البنغال إلى السلطة عام 1352م، حيث بدأت سلطنة دلهي في التفكك. وظلت سلطنة البنغال في السلطة حتى أوائل القرن السادس عشر.حيث سيطرت جيوش إمبراطورية المغول عليها. وشهدت المنطقة التي كانت واقعة تحت حكمها (بنغلاديش) نموًا للإسلام.[75][76] وفي منطقة ديكان، وصلت إمبراطورية فيجاياناجارا الهندوسية إلى السلطة عام 1336 وظلت في السلطة خلال القرن السادس عشر، حتى تم ضمها في إمبراطورية المغول.[77][78] وفي عام 1526، وقعت معركة بانيبات. بين المغول وسلطنة دلهي، التي أنهت سلطنة دهي بعد موت السلطان إبراهيم لودي وحلت مكانها سلطنة مغول الهند.[79]

العصر الحديثعدل

شهدت فترة التاريخ الحديث لجنوب آسيا، أي من القرن السادس عشر فصاعدًا، بداية حكم سلطنة مغول الهند، ذوي الجذور التركية المغولية وكانوا مسلمين سنة. وكان ظهير الدين بابر أول حاكم للسلطنة.

واصلت سلطنة المغول توسعها بعد وفاة السلطان ظهير الدين.حتى ضمت حدودها تقريبا كامل شبه القارة الهندية.[80] وتميزت سطنة المغول بفترة من التبادلات الفنية مع آسيا الوسطى وجنوب آسيا، حيث تم بناء العديد من المباني الرائعة مثل تاج محل.[81] وفي أوجها، كانت الإمبراطورية أكبر اقتصاد في العالم، حيث بلغت قيمتها حوالي 25٪ من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، أي أكثر من أوروبا الغربية بأكملها.[82][83]

وتحت حكم أورنجزيب، بلغت جنوب آسيا ذروتها، لتصبح أكبر اقتصاد في العالم وأكبر قوة تصنيعية، تقدر بأكثر من 25٪ من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، وهي قيمة أعلى من الصين وأوروبا الغربية بأكملها.[83][82] أدت التطورات الاقتصادية في جنوب آسيا إلى تلويح فترة التصنيع الأولي.[84]

بدأت التجارة البحرية بين جنوب آسيا والتجار الأوروبيين بعد عودة المستكشف البرتغالي فاسكو دي جاما إلى أوروبا. أبرمت المصالح الاستعمارية البريطانية والفرنسية والبرتغالية معاهدات مع هؤلاء الحكام وأنشأت موانئهم التجارية. فوي شمال غرب جنوب آسيا، تم توحيد منطقة كبيرة في إمبراطورية السيخ بواسطة رانجيت سينغ.[85][86] ثم وسعت المملكة المتحدة ممتلكاتها حتى حكمت معظم شبه االجزيرة الهندية.

العصر المعاصرعدل

وبعد الحرب العالمية الثانية، استقل الراج البريطاني، وأنشأت بعدها الهند وباكستان، ثم أصبحت باكستان الشرقية بنغلاديش في عام 1971.[87]

الجغرافياعدل

منطقة جنوب آسيا باستثناء أفغانستان هي منطقة جيوسياسية متميزة، وهي منطقة متنوعة جغرافيًا.[88] والمنطقة هي موطن لمجموعة متنوعة من التضايس الجغرافية، مثل الأنهار الجليدية، الغابات المطيرة، الوديان، الصحاري، والأراضي العشب. وهي محاطة بلماء من ثلاث جهات وهي، خليج البنغال والمحيط الهندي وبحر العرب. ويحتوى طرف شبه الجزيرة الهندية على لؤلؤ عالي الجودة.[89]

الجيولوجياعدل

تقع معظم المنطقة على الصفيحة الهندية، تمتد الصفيحة من جنوب جبال الهيمالايا وشرق نهر السند والهضبة الإيرانية، وتمتد جنوبا إلى المحيط الهندي بين بحر العرب (في الجنوب الغربي) وخليج البنغال (إلى الجنوب الشرقي)، بما في ذلك أجزاء من جنوب الصين وشرق اندونيسيا.[90][91]

المناخعدل

 
خريطة جنوب آسيا حسب تصنيف كوبن للمناخ

يختلف مناخ هذه المنطقة الشاسعة اختلافًا كبيرًا من منطقة إلى أخرى من رياح موسمية استوائية في الجنوب إلى معتدلة في الشمال. والأجزاء الجنوبية حارة في الصيف وتتلقى الأمطار خلال فترات الرياح الموسمية. وأما الحزام الشمالي لسهول الغانج الهندية فهو حار في الصيف، ولكنه أكثر برودة في الشتاء. نظرًا لأن جبال الهيمالايا تحجب الرياح الباردة القارسة في شمال آسيا، فإن درجات الحرارة تكون معتدلة.

ينقسم مناخ جنوب آسيا إلى أربع مناطق مناخية واسعة:[92]

  • تتميز الحافة الشمالية الهندية والمرتفعات الشمالية الباكستانية بمنطقة شبه استوائية جافة.
  • وتتميز أقصى جنوب الهند وجنوب غرب سريلانكا بمناخ استوائي.
  • وتتمتع معظم شبه الجزيرة بمناخ استوائي مع اختلافات:
    • مناخ شبه استوائي في شمال غرب الهند
    • شتاء بارد ومناخ استوائي حار في بنغلاديش
    • ومناخ استوائي شبه جاف في وسط الهند
  • ولدى جبال الهيمالايا ومعظم جبال هندوكوش مناخ أشبه بمناخ جبال الألب.

مساحة الأرض والمياهعدل

تتضمن هذه القائمة الأراضي التابعة داخل دولها ذات السيادة (بما في ذلك الأراضي غير المأهولة)، والمنطقة الاقتصادية الخالصة.

البلد المساحة المنطقة الإقتصادية الخالصة
  أفغانستان 652,864 0
  بنغلاديش 147,570 86,392
  بوتان 38,394 0
  الهند 3,287,263 2,305,143
  نيبال 147,181 0
  جزر المالديف 298 923,322
  باكستان 881,913 290,000
  سريلانكا 65,610 532,619

الديموغرافياعدل

الأديانعدل

 
خارطة تُظهرُ توزّع الديانات الرئيسيَّة بطوائفها حول العالم.

في عام 2010، كان في جنوب آسيا أكبر من الهندوس، الجاينين والسيخ في العالم[93] ويوجد فيها حوالي 510 ملايين المسلمين، [93] وكذلك أكثر من 25 مليون بوذي و 35 مليون مسيحي.[94] ويشكل الهندوس حوالي 68 في المائة أو حوالي 900 مليون والمسلمون 31 في المائة أو 510 ملايين من إجمالي سكان جنوب آسيا،[93] بينما يشكل البوذيون والجاين والمسيحيون والسيخ معظم البقية. ويتركز الهندوس والبوذيون والجاين والسيخ والمسيحيون في الهند ونيبال وسريلانكا وبوتان، بينما يتركز المسلمون في أفغانستان (99٪) وبنغلاديش (90٪) وباكستان (96٪) وجزر المالديف (100٪)[93]

والديانات الهندية التي نشأت في الهند. وهي الهندوسية، اليانية، البوذية والسيخية.[95] مختلفة ولكنها تشترك في المصطلحات والمفاهيم والأهداف والأفكار، وانتشرت من جنوب آسيا إلى شرق آسيا وجنوب شرق آسيا.[95] وتم إدخال المسيحية والإسلام في وقت مبكر إلى المناطق الساحلية في جنوب آسيا من قبل التجار الذين استقروا بين السكان المحليين. وشهدت السند، بلوشستان، وأجزاء من منطقة البنجاب الفتح الإسلامي من قبل الدولة الأموية، مما أدى إلى انتشار الإسلام في أجزاء من المنطقة الشمالية الغربية من جنوب آسيا. وبعد ذلك، انتشر الإسلام في جنوب آسيا تحت تأثير الحكام المسلمين في السلطنات الإسلامية وإمبراطورية المغول.[96][97]

البلد دين الدولة عدد السكان كنسبة مئوية من إجمالي السكان السنة
الإسلام الهندوسية المسيحية البوذية السيخية اخرى
  أفغانستان الإسلام 99.7٪ - - - - 0.3٪ 2019 [98]
  بنغلاديش الإسلام 90.1٪ 9.5٪ 0.4٪ 0.6٪ - - 2011 [99]
  بوتان الفاجرايانا البوذية 0.1٪ 22.6٪ 0.5٪ 74.8٪ - 2010 [100][101]
  الهند لا يوجد 14.2٪ 79.8٪ 2.3٪ 0.7٪ 1.7٪ 1.3٪ 2011 [102]
  جزر المالديف الإسلام السني 100٪ - - - - - [103][104]
  نيبال لا يوجد 4.4٪ 81.3٪ 1.3٪ - 0.8٪ 2013
  باكستان الإسلام 96.50٪ 1.85٪ 1.59٪ - - 0.07٪ 2010 [105]
  سريلانكا التيرافادا البوذية 9.7٪ 12.6٪ 6.2٪ 70.2٪ - 1.4٪ 2011 [106]

أكبر المناطق الحضريةعدل

المدينة الولاية البلد السكان [107] المساحة (كم2) [107] الكثافة (ن\كم2)
دلهي منطقة العاصمة الوطنية   الهند 25,399,141 2,072 12,100
كراتشي السند   باكستان 20,431,848 3780 5500
دكا محافظة دكا   بنغلاديش 20,283,552 360 43,500
مومباي ماهاراشترا   الهند 20,185,064 546 32,400
كلكتا البنغال الغربية   الهند 14,667,000 1,204 12,200
لاهور البنجاب   باكستان 12,414,000 1772 12,700
بانغالور كارناتاكا   الهند 10,248,000 1,116 8,400
تشيناي تاميل نادو   الهند 9,714,000 375 25,900
حيدر اباد تيلانغانا   الهند 8,754,000 971 10,000
فيصل اباد البنجاب   باكستان 7,873,910 [108] 5856 1340

الاقتصادعدل

الهند هي الاقتصاد الأكبر والأسرع نموًا في المنطقة (2.957 تريليون دولار أمريكي) وتشكل حوالي 80٪ من اقتصاد جنوب آسيا. وهي خامس أكبر دولة في العالم من حيث القيمة الاسمية والثالثة من حيث القوة الشرائية المعدلة أسعار الصرف. والهند هي العضو الوحيد في الاقتصاد مجموعة العشرين ومجموعة البريكس من المنطقة. وسجل نموًا بنسبة 7.3٪ في السنة المالية 2014-2015.

تليها بنغلاديش، التي يبلغ الناتج المحلي الإجمالي لها (314.656 مليار دولار) ونصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي 1888 دولارًا، وهي تحتل المرتبة الرابعة في المنطقة. ولديها أسرع معدل نمو للناتج المحلي الإجمالي في آسيا. وهي واحدة من الاقتصادات الناشئة والرائدة في النمو في العالم، وهي مدرجة بين الدول الإحدى عشرة التالية للعشرين الكبرى. كما أنها واحدة من أسرع البلدان متوسطة الدخل نموًا. وهي 39 من حيث الناتج المحلي الإجمالي في العالم من حيث القيمة الاسمية و 29 من حيث القوة الشرائية المعدلة أسعار الصرف (829.272 مليار دولار). تجاوز النمو الاقتصادي في بنغلاديش 7٪ في السنة المالية 2015-2016.

ويبلغ اقتصاد باكستان (314 مليار دولار) وتحتل المرتبة الخامسة في الناتج المحلي الإجمالي للفرد في المنطقة. تليها سريلانكا، التي تمتلك ثاني أعلى نصيب للفرد من الناتج المحلي الإجمالي ورابع أكبر اقتصاد في المنطقة. وفقًا لتقرير البنك الدولي في عام 2015، مدفوعًا بالتوسع القوي في الهند، إلى جانب أسعار النفط المواتية، أصبحت جنوب آسيا المنطقة الأسرع نموًا في العالم.[109]

البلد العملة الناتج المحلي الإجمالي النمو الاقتصادي

(2017) [110]

التضخم [111]
الناتج المحلى الإسمي

بالملايين (2019)[112]

الناتج المحلي الإجمالي الاسمي للفرد

(2019) [113]

الناتج المحلي الإجمالي (تعادل القوة الشرائية)

(2019)

الناتج المحلي الإجمالي للفرد

(2019)

  أفغانستان أفغاني 18,734 513 76,714 2,101 ٪ 3
  بنغلاديش تاكا 317,465 1,906 829,270 4,992 8.2٪ 5.44٪
  بوتان نغولترم 2,842 3,423 9,310 10,193 5.9٪ 4.1٪
  الهند روبية هندية 2,935,570 2,172 11,436,697 8,484 7.0٪ 4.8٪
  جزر المالديف روفيه 5,786 15,563 6,708 21,320 4.1٪ 2.5٪
  نيبال روبية نيبالية 29,813 1,048 87,472 2,984 ٪ 7.7 6.2٪
  باكستان روبية باكستانية 284,214 1,388 1,235,663 5,839 5.2٪ 4.3٪
  سريلانكا روبية سريلانكية 86,566 3,947 319,791 14,680 ٪ 3.0 5.8٪

وفقًا لتقرير البنك الدولي لعام 2011، فإن حوالي 24.6 ٪ من سكان جنوب آسيا يقعون تحت خط الفقر الدولي البالغ 1.25 دولار. [220] وتحتل أفغانستان وبنغلادش المرتبة الأعلى، مع 30.6٪ و 43.3٪ من سكان كل منهما تحت خط الفقر. يوجد في بوتان وجزر المالديف وسريلانكا أقل عدد من الأشخاص تحت خط الفقر، حيث بلغ 2.4٪ و 1.5٪ و 4.1٪ على التوالي. ورفعت الهند فوق خط الفقر بين عامي 2008 و 2011، حوالي 140 مليون. واعتبارًا من عام 2011، يعيش 21.9٪ من سكان الهند تحت خط الفقر، مقارنة بـ 41.6٪ في عام 2005.[114][115]

الصحة والتغذيةعدل

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، تعد جنوب آسيا موطنًا لاثنين من البلدان الثلاثة في العالم التي لا تزال تعاني من شلل الأطفال، وهم باكستان وأفغانستان، حيث تم تسجيل 306 و 28 حالة شلل أطفال في عام 2014.[116]

ويقدر البنك الدولي أن الهند هي واحدة من أعلى الدول في العالم من حيث عدد الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية. ويعد انتشار نقص الوزن لدى الأطفال في الهند من بين أعلى المعدلات في العالم ويقارب ضعف معدل انتشاره في أفريقيا جنوب الصحراء.[117]

ووفقًا لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة. ففي عام 2015، كان ما يقرب من 281 مليون شخص في المنطقة يعانون من سوء التغذية. ويقول التقرير إن نيبال حققت كلاً من هدف مؤتمر القمة العالمي للأغذية والأهداف الإنمائية للألفية وتتجه نحو خفض عدد الأشخاص الذين يعانون من نقص التغذية إلى أقل من 5٪ من السكان.[118] وحققت بنغلاديش الهدف الإنمائي للألفية من خلال إطار السياسة الغذائية الوطنية - حيث يعاني 16.5٪ فقط من السكان من نقص التغذية. وفي الهند، يشكل المصابون بسوء التغذية ما يزيد عن 15٪ من السكان. بينما أظهر عدد الأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية انخفاضًا على مدار الخمسة وعشرين عامًا الماضية، وعلي العكس يشكل الأشخاص الذين يعانون من نقص التغذية في باكستان يظهر اتجاهاً تصاعدياً. حيث كان هناك 28.7 مليون جائع في باكستان في التسعينيات، وهو رقم زاد بشكل مطرد إلى 41.3 مليون في عام 2015 مع 22٪ من السكان يعانون من سوء التغذية. يعاني حوالي 194.6 مليون شخص من نقص التغذية في الهند، وهو ما يمثل أكبر عدد من الأشخاص الذين يعانون من الجوع في أي بلد بمفرده.[118][119]

وذكر تقرير في عام 2006 أن "الوضع المتدني للمرأة في دول جنوب آسيا وافتقارها إلى المعرفة التغذوية من العوامل الهامة المحددة لانتشار نقص الوزن لدى الأطفال في المنطقة". كان الفساد وعدم وجود مبادرة من جانب الحكومة أحد المشاكل الرئيسية المرتبطة بالتغذية في الهند. وتم العثور على الأمية في القرى لتكون واحدة من القضايا الرئيسية التي تحتاج إلى مزيد من اهتمام الحكومة. وأشار التقرير إلى أنه على الرغم من حدوث انخفاض في سوء التغذية بسبب الثورة الخضراء في جنوب آسيا، هناك قلق من أن جنوب آسيا لديها "ممارسات تغذية ورعاية غير كافية للأطفال الصغار".[120]

التعليمعدل

 
مدرسة في نيبال

ووفقًا لليونسكو، لم يتعلم 241 مليون طفل تتراوح أعمارهم بين ستة إلى أربعة عشر في عام 2017. وكان ثلثا هؤلاء الأطفال في المدرسة ويجلسون في الفصول الدراسية. وفقط 19 في المائة من الأطفال الملتحقين بالمدارس الابتدائية والإعدادية يحصلون على الحد الأدنى من مستوى الكفاءة في القراءة والرياضيات.[121][122]

تكافح البلدان الأكبر والأفقر في المنطقة، مثل الهند وبنغلادش، ماليًا للحصول على موارد كافية للحفاظ على نظام التعليم المطلوب لسكانها الهائل، مع التحدي الإضافي المتمثل في تسجيل أعداد كبيرة من الأطفال غير الملتحقين بالمدارس.[122] قدرتهم على تقديم تعليم جيد ومنصف محدودة بسبب انخفاض مستويات التمويل العام للتعليم،[123] بينما تمكنت البلدان الناشئة الأصغر ذات الدخل المتوسط مثل سريلانكا وجزر المالديف وبوتان من تحقيق إتمام التعليم الابتدائي للجميع، وهم في وضع أفضل للتركيز على جودة التعليم.[122]

 
الجامعة الملكية في بوتان

يتأثر تعليم الأطفال في المنطقة أيضًا سلبًا بالأزمات الطبيعية والتي من صنع الإنسان بما في ذلك الأخطار الطبيعية وعدم الاستقرار السياسي وتزايد التطرف والصراعات الأهلية التي تجعل من الصعب تقديم الخدمات التعليمية. وتعد أفغانستان والهند من بين الدول العشر الأولى التي سجلت أعلى عدد من الكوارث المبلغ عنها بسبب الأخطار الطبيعية والصراعات. يشكل الوضع الأمني غير المستقر في أفغانستان عائقا كبيرا أمام نشر برامج التعليم على نطاق وطني.[122]

ووفقًا لليونيسف، تواجه الفتيات عقبات هائلة في متابعة تعليمهن في المنطقة، وقدرت اليونسكو في 2005 أن 24 مليون فتاة في سن التعليم الابتدائي في المنطقة لم يتلقين أي تعليم. وبين عامي 1900 و 2005، أظهرت معظم دول المنطقة تقدمًا في تعليم الفتيوتقدمت مع سريلانكا وجزر المالدمة بشكل كبير على الآخين، بينما اتسعت الفجوة بين الجنسين في التعليم في باكستان وأفغانستان. وحققت بنغلاديش أكبر تقدم في المنطقة في الفترة التي زادت فيها التحاق الفتيات بالمدارس الثانوية من 13 في المائة إلى 56 في المائة في عشر سن الفائتة وات.[124]

مع وجود حوالي 21 مليون طالب في 700 جامعة و 40 ألف كلية، كان لدى الهند أحد أكبر أنظمة التعليم العالي في العالم في عام 2011، وهو ما يمثل 86 بالمائة من جميع طلاب التعليم العالي في جنوب آسيا. وكانت بنغلاديش (مليونان) وباكستان (1.8 مليون) في المركزين الثاني والثالث في المنطقة. وفي نيبال (390 ألفًا) وسريلانكا (230 ألفًا). بوتان مع جامعة واحدة فقط وجزر المالديف مع عدم وجود أي جامعة وبالكاد كان هناك حوالي 7000 طالب في التعليم العالي في عام 2011. تراوحت نسبة التسجيل الإجمالية في عام 2011 من حوالي 10 في المائة في باكستان وأفغانستان إلى أكثر من 20 في المائة في الهند، وهو أقل من المتوسط العالمي الذي يبلغ 31 بالمائة.[125]

المرحلة أفغانستان بنغلاديش بوتان الهند جزر المالديف نيبال باكستان سريلانكا
الالتحاق بالمرحلة الابتدائية [126] 29٪ 90٪ 85٪ 92٪ 94٪ 96٪ 73٪ 98٪
الالتحاق بالمرحلة الثانوية [127] 49٪ 54٪ 78٪ 68٪ غير متاح 72٪ 38٪ 96٪

مراجععدل

  1. ^ "جنوب آسيا | Data". data.albankaldawli.org. مؤرشف من الأصل في 23 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "SAARC Secretariat". www.saarc-sec.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Welcome to South Asian Regional Development Gateway". web.archive.org. 2008-11-21. مؤرشف من الأصل في 29 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Indian Subcontinent Summary | BookRags.com". web.archive.org. 2012-01-21. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Table: Religious Composition by Country, in Numbers | Pew Research Center". web.archive.org. 2016-12-09. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ South Asian religions : tradition and today. London. ISBN 978-0-415-44851-2. OCLC 166361331. مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ NW, 1615 L. St; Washington, Suite 800; Inquiries, DC 20036 USA202-419-4300 | Main202-419-4349 | Fax202-419-4372 | Media (2011-01-27). "Region: Asia-Pacific". Pew Research Center's Religion & Public Life Project (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Krithika, R. (2016-01-21). "Celebrate the supreme law". The Hindu (باللغة الإنجليزية). ISSN 0971-751X. مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ India's Constitution (الطبعة 5th rev. and enl. ed). New Delhi: R. Chand. 1994. ISBN 81-219-0403-X. OCLC 35022507. مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: نص إضافي (link)
  10. ^ "South Asia :: Afghanistan — The World Factbook - Central Intelligence Agency". www.cia.gov. مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "LTTE defeated; Sri Lanka is free from terror". web.archive.org. 2009-05-21. مؤرشف من الأصل في 27 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Fragile States Index 2020 | The Fund for Peace". fundforpeace.org. مؤرشف من الأصل في 10 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "CPI 2019 Global Highlights - News". Transparency.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 7 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "WGI-Home". info.worldbank.org. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ The South Asian Association for Regional Cooperation (SAARC) : an emerging collaboration architecture. [Place of publication not identified]. ISBN 978-1-136-67108-1. OCLC 1062325681. مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Nuclear nonproliferation. New York: Facts On File. 2008. ISBN 978-1-4381-0902-2. OCLC 593331453. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Transforming the world : global political history since World War II. Basingstoke. ISBN 978-1-137-29562-0. OCLC 948790684. مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. أ ب Public interest environmental litigation in India, Pakistan, and Bangladesh. The Hague: Kluwer Law International. 2004. ISBN 90-411-2214-1. OCLC 52814082. مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. أ ب Cooperation and conflict in South Asia. New Delhi: Manohar Publications. 1989. ISBN 81-85054-68-1. OCLC 22448170. مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Bertram Hughes Farmer (1993). An Introduction to South Asia. Routledge. صفحة 1. ISBN 0-415-05695-0. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ South Asia's modern history : thematic perspectives. London. ISBN 978-1-317-62445-5. OCLC 893630952. مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Ewan W. Anderson Liam D. Anderson (2013). An Atlas of Middle Eastern Affairs. صفحة 5. ISBN 978-1-136-64862-5. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Dallen J. Timothy and Gyan P. Nyaupane (2009). Cultural Heritage and Tourism in the Developing World: A Regional Perspective. صفحة 127. ISBN 9781134002283. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ The Changing geography of Asia. London: Routledge. 1992. ISBN 0-203-31776-9. OCLC 1109040081. مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "isbn:9781134593224 - بحث Google". www.google.com. مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ Navnita Chadha Behera (2008). International Relations in South Asia: Search for an Alternative Paradigm. SAGE Publications India. صفحة 129. ISBN 9788178298702. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ Saul Bernard Cohen (2008). eopolitics: The Geography of International Relations (2 ed.). Rowman & Littlefield Publishers. صفحة 329. ISBN 9780742581548. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ Haggett, Peter (2001). Encyclopedia of World Geography (Vol. 1). صفحة 2710. ISBN 978-0-7614-7289-6. تأكد من صحة |isbn= القيمة: invalid character (مساعدة). الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ N.D. Arora, Political Science for Civil Services Main Examination, page 42:1, Tata McGraw-Hill Education, 2010,
  30. ^ Stephen Adolphe Wurm, Peter Mühlhäusler & Darrell T. Tryon (1996). Atlas of languages of intercultural communication in the Pacific, Asia, and the Americas. nternational Council for Philosophy and Humanistic Studies, Published by Walter de Gruyter. صفحة 787. ISBN 3-11-013417-9. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ "SAARC: Afghanistan comes in from the cold / ISN". web.archive.org. 2011-06-14. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ "SAARC Secretariat". www.saarc-sec.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ Chaudhury, Dipanjan Roy. "SAARC Membership: India blocks China's entry for the time being". The Economic Times. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ Chatterjee Aneek. nternational Relations Today: Concepts and Applications. صفحة 166. ISBN 9788131733752. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. أ ب The new Oxford dictionary of English. New York: Oxford University Press. 2001. ISBN 0-19-860441-6. OCLC 48580173. مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. أ ب The history of India. Westport, CT: Greenwood Press. 2002. ISBN 0-313-00667-9. OCLC 51300082. مؤرشف من الأصل في 14 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ The Columbia Electronic Encyclopedia, 6th ed. Columbia University Press, 2003: "region, S central Asia, comprising the countries of Pakistan, India, and Bangladesh and the Himalayan states of Nepal, and Bhutan. Sri Lanka, an island off the southeastern tip of the Indian peninsula, is often considered a part of the subcontinent."
  38. ^ "Indian subcontinent". New Oxford Dictionary of English (ISBN 0-19-860441-6) New York: Oxford University Press, 2001; p. 929: "the part of Asia south of the Himalayas which forms a peninsula extending into the Indian Ocean, between the Arabian Sea and the Bay of Bengal. Historically forming the whole territory of greater India, the region is now divided between India, Pakistan, and Bangladesh."
  39. ^ Robert Wynn (2011-08-18). Applications of Palaeontology: Techniques and Case Studies (باللغة الإنجليزية). Cambridge University Press. ISBN 978-1-139-49920-0. مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ Ronald B. Inden. Imagining India. صفحة 51. ISBN 1850655200. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. ^ Romila Thapar, A History of India (Penguin Books: New York, 1966) p. 23.
  42. ^ Romila Thapar, A History of India, p. 24.
  43. ^ The Indus Civilization : a Contemporary Perspective. Lanham: AltaMira Press. 2002. ISBN 978-0-7591-1642-9. OCLC 854521113. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. ^ Michaels, Axel (2004), Hinduism. Past and present, Princeton, New Jersey: Princeton University Press
  45. أ ب ت Witzel 1995, p. 3-4. نسخة محفوظة 6 يناير 2019 على موقع واي باك مشين.
  46. أ ب Michaels, Axel (2004), Hinduism. Past and present, Princeton, New Jersey: Princeton University Press p. 33
  47. ^ Flood, Gavin D. (1996), An Introduction to Hinduism, Cambridge University Press p. 30-35
  48. ^ Flood, Gavin D. (1996), An Introduction to Hinduism, Cambridge University Press p. 33
  49. ^ Samuel, Geoffrey (2010), The Origins of Yoga and Tantra. Indic Religions to the Thirteenth Century, Cambridge University Press p. 41-48
  50. ^ Stein 2010, p. 48-49.
  51. ^ Witzel 1995, p. 6. نسخة محفوظة 6 يناير 2019 على موقع واي باك مشين.
  52. ^ Samuel, Geoffrey (2010), The Origins of Yoga and Tantra. Indic Religions to the Thirteenth Century, Cambridge University Press p. 51-53
  53. أ ب Lost kingdoms : Hindu-Buddhist sculpture of early Southeast Asia. New York. ISBN 978-1-58839-524-5. OCLC 871203082. مؤرشف من الأصل في 17 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  54. ^ Early Buddhist transmission and trade networks : mobility and exchange within and beyond the northwestern borderlands of South Asia. Leiden: Brill. 2011. ISBN 978-90-04-19458-8. OCLC 727951411. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  55. ^ So close to heaven : the vanishing Buddhist kingdoms of the Himalayas (الطبعة 1st Vintage Books ed). New York: Vintage Books. 1996, ©1995. ISBN 0-679-74363-4. OCLC 35700452. مؤرشف من الأصل في 17 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)صيانة CS1: نص إضافي (link)
  56. ^ Deborah E. (1985-09-01). Kingdom of Bamiyan: Buddhist Art and Culture of the Hindu Kush (باللغة الإنجليزية). Random House Incorporated. ISBN 978-0-87773-765-0. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  57. ^ History of civilizations of Central Asia. Paris: Unesco. 1992–2005. ISBN 92-3-102719-0. OCLC 28186754. مؤرشف من الأصل في 6 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: تنسيق التاريخ (link)
  58. ^ Samuel, Geoffrey (2010), The Origins of Yoga and Tantra. Indic Religions to the Thirteenth Century, Cambridge University Press pp. 193–228, 339–353, specifically pp. 76–79 and 194–199
  59. ^ The Hindu temple : an introduction to its meaning and forms (الطبعة University of Chicago Press, ed). Chicago: University of Chicago Press. 1988. ISBN 0-226-53230-5. OCLC 18105952. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: نص إضافي (link)
  60. ^ Education in ancient India. Leiden: Brill. 2002. ISBN 1-4175-2461-8. OCLC 228119314. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  61. ^ Societies, networks and transitions : a global history. Boston, Mass.: Houghton mifflin. 2008. ISBN 0-618-38614-9. OCLC 487793874. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  62. ^ Ajanta : history and development. no:2502149662X. Leiden: Brill. 2005-<2017>. ISBN 90-04-14832-9. OCLC 62273924. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  63. ^ Centre, UNESCO World Heritage. "مركز التراث العالمي -". UNESCO World Heritage Centre. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  64. ^ Carving devotion in the Jain caves at Ellora. Boston: Brill. 2012. ISBN 90-04-20629-9. OCLC 828616881. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  65. ^ "Information of Pakistan". web.archive.org. 2010-07-23. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  66. ^ T. A. Heathcote, The Military in British India: The Development of British Forces in South Asia:1600–1947, (Manchester University Press, 1995), pp 5–7
  67. ^ Lionel D. (1999-04-30). Antiquities of India: An Account of the History and Culture of Ancient Hindustan (باللغة الإنجليزية). Atlantic Publishers & Dist. ISBN 978-81-7156-442-2. مؤرشف من الأصل في 17 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  68. ^ Muhammad B. Sam Mu'izz Al-Din, T. W. Haig, Encyclopaedia of Islam, Vol. VII, ed. C. E. Bosworth, E. van Donzel, W. P. Heinrichs and C. Pellat, (Brill, 1993)
  69. ^ C.E. Bosworth, The Cambridge History of Iran, Vol. 5, ed. J. A. Boyle, John Andrew Boyle, (Cambridge University Press, 1968), pp 161–170
  70. أ ب Peter Jackson (2003). The Delhi Sultanate: A Political and Military History. Cambridge University Press. صفحة pp 3–30. ISBN 978-0521543293. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: نص إضافي (link)
  71. ^ Sen, Sailendra (2013). A Textbook of Medieval Indian History. Primus Books. صفحات 68–102. ISBN 978-9-38060-734-4. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  72. ^ H. M. (Henry Miers); Dowson, John (1867). The history of India : as told by its own historians. The Muhammadan period. London : Trübner & Co. مؤرشف من الأصل في 26 نوفمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  73. ^ Vincent Arthur (1920). The Oxford History of India: From the Earliest Times to the End of 1911 (باللغة الإنجليزية). Clarendon Press. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  74. ^ Islam in the Indian subcontinent. Leiden: E.J. Brill. 1980. ISBN 0-585-36750-7. OCLC 47010593. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  75. ^ The Bengal Sultanate : politics, economy and coins, A.D. 1205-1576. New Delhi: Manohar. 2003. ISBN 81-7304-482-1. OCLC 53830951. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  76. ^ David (2011-10-31). Bangladesh: Politics, Economy and Civil Society (باللغة الإنجليزية). Cambridge University Press. ISBN 978-1-139-50257-3. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  77. ^ Hermann; Rothermund, Dietmar (2004). A history of India [ressource électronique]. London ; New York : Routledge. ISBN 978-0-203-39126-6. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  78. ^ A history of South India from prehistoric times to the fall of Vijayanagar (الطبعة 4th ed). Madras: Oxford University Press. 1976. ISBN 0-19-560686-8. OCLC 2633754. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: نص إضافي (link)
  79. ^ "Lodī dynasty | Indian history". Encyclopedia Britannica (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  80. ^ The European Union and global social change : a critical geopolitical-economic analysis. Milton Park, Abingdon, Oxon: Routledge. 2010. ISBN 978-0-203-87355-7. OCLC 1086542194. مؤرشف من الأصل في 17 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  81. ^ Architecture of Mughal India. Cambridge: Cambridge University Press. 1992. ISBN 0-521-26728-5. OCLC 24375997. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  82. أ ب The world economy : historical statistics. Paris, France: Development Centre of the Organisation for Economic Co-operation and Development. 2003. ISBN 92-64-10412-7. OCLC 326529006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  83. أ ب Developing cultures : case studies. New York: Routledge. 2006. ISBN 0-415-95279-4. OCLC 60419476. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  84. ^ The Ashgate companion to the history of textile workers, 1650-2000. Farnham, Surrey: Ashgate. 2010. ISBN 978-0-7546-9591-2. OCLC 647885921. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  85. ^ J. S. Grewal (1990). he Sikhs of the Punjab. The New Cambridge History of India. II.3. Cambridge University Press. صفحة 99. ISBN 978-0-521-26884-4. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  86. ^ Patwant; Rai, Jyoti M. (2008). Empire of the Sikhs: The Life and Times of Maharaja Ranjit Singh (باللغة الإنجليزية). Peter Owen. ISBN 978-0-7206-1323-0. مؤرشف من الأصل في 17 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  87. ^ Debjani (2015-10-22). The Partition of Bengal: Fragile Borders and New Identities (باللغة الإنجليزية). Cambridge University Press. ISBN 978-1-316-67387-4. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  88. ^ Geopolitics of the world system. Lanham: Rowman & Littlefield Publishers. 2003. ISBN 0-8476-9906-4. OCLC 48851156. مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  89. ^ Xinru, Liu, "The Silk Road in World History" (New York: Oxford University Press, 2010), 40.
  90. ^ Disaster management. Hyderabad: Universities Press. 2003. ISBN 81-7371-456-8. OCLC 55679236. مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  91. ^ Understanding earthquake disasters. New York, N.Y.: McGraw-Hill Education LLC. 2010. ISBN 978-0-07-014456-9. OCLC 894475644. مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  92. ^ Encyclopedia of world climatology. Dordrecht, Netherlands: Springer. 2005. ISBN 1-4020-3264-1. OCLC 61301691. مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  93. أ ب ت ث NW, 1615 L. St; Washington, Suite 800; Inquiries, DC 20036 USA202-419-4300 | Main202-419-4349 | Fax202-419-4372 | Media (2011-01-27). "Region: Asia-Pacific". Pew Research Center's Religion & Public Life Project (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  94. ^ "Table: Religious Composition by Country, in Numbers | Pew Research Center". web.archive.org. 2016-12-09. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  95. أ ب "classification of religions | Principles & Significance". Encyclopedia Britannica (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  96. ^ Alberts, Irving, T., . D. R. M. (2013). Intercultural Exchange in Southeast Asia: History and Society in the Early Modern World (International Library of Historical Studies). I.B. Tauris. ^
  97. ^ Lisa (2012). Imperial Identity in the Mughal Empire: Memory and Dynastic Politics in Early Modern South and Central Asia (باللغة الإنجليزية). Bloomsbury Academic. ISBN 978-1-84885-726-1. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  98. ^ "South Asia :: Afghanistan — The World Factbook - Central Intelligence Agency". www.cia.gov. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  99. ^ ""Archived copy" জানুন" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  100. ^ "South Asia :: Bhutan — The World Factbook - Central Intelligence Agency". www.cia.gov. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  101. ^ "Wayback Machine" (PDF). web.archive.org. 2016-12-13. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  102. ^ ""C −1 Population by religious community – 2011". مؤرشف من الأصل في 26 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  103. ^ "Religion : The Maldives". www.themaldives.com. مؤرشف من الأصل في 22 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  104. ^ "Maldives - RELIGION". countrystudies.us. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  105. ^ ""POPULATION BY RELIGION" (PDF)" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 1 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  106. ^ "Census of Population and Housing 2011". www.statistics.gov.lk. مؤرشف من الأصل في 6 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  107. أ ب "Cox, Wendell (January 2015). "Demographia World Urban Areas" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 9 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  108. ^ ""DISTRICT WISE CENSUS RESULTS CENSUS 2017" (PDF). الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  109. ^ "جنوب آسيا الأسرع نمواً يمكنها استغلال هبوط النفط لإصلاح تسعير الطاقة". World Bank. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  110. ^ "https://www.imf.org/external/datamapper/NGDP_RPCH@WEO/OEMDC/ADVEC/WEOWORLD". www.imf.org. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); روابط خارجية في |title= (مساعدة)
  111. ^ "https://www.imf.org/external/datamapper/PCPIPCH@WEO/OEMDC/ADVEC/WEOWORLD". www.imf.org. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); روابط خارجية في |title= (مساعدة)
  112. ^ "https://www.imf.org/external/datamapper/NGDPD@WEO/OEMDC/ADVEC/WEOWORLD". www.imf.org. مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); روابط خارجية في |title= (مساعدة)
  113. ^ "https://www.imf.org/external/datamapper/NGDPDPC@WEO/OEMDC/ADVEC/WEOWORLD/". www.imf.org. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); روابط خارجية في |title= (مساعدة)
  114. ^ Chakravarty, Manas (2014-10-13). "The World Bank on India's poverty". mint (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  115. ^ "الهند | Data". data.albankaldawli.org. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  116. ^ "Global Polio Eradication Initiative > Infected countries > Afghanistan". web.archive.org. 2015-07-06. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  117. ^ "India - India Country Overview 2008". web.archive.org. 2008-12-18. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  118. أ ب "تقرير الأمم المتحدة" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 18 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  119. ^ Dawn.com (2015-05-29). "India home to world's largest number of hungry people: report". DAWN.COM (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 27 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  120. ^ "'Hunger critical' in South Asia" (باللغة الإنجليزية). 2006-10-13. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  121. ^ "More than One-Half of Children and Adolescents are not learning worldwide" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 6 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  122. أ ب ت ث "mproving Education Quality in South Asia (I)" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 17 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  123. ^ "Education". www.unicef.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  124. ^ "Girls' Education in South Asia" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 17 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  125. ^ Tilak, Jandhyala B.G. (2015). "Higher Education in South Asia: Crisis and Challenges". Social Scientist. 43 (1/2): 43–59. ISSN 0970-0293. مؤرشف من الأصل في 17 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  126. ^ "الالتحاق بالمدارس، المرحلة الابتدائية (% صافي) | Data". data.albankaldawli.org. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  127. ^ "الالتحاق بالمدارس، المرحلة الثانوية (% من الإجمالي) | Data". data.albankaldawli.org. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)