القرن 19

حقبة زمنية
(بالتحويل من القرن التاسع عشر)

القرن التاسع عشر هو الفترة الزمنية الممتدة من اليوم الأول لعام 1801 إلى اليوم الأخير من عام 1900 حسب التقويم الميلادي.

ألفية: ألفية 2
قرن:
قائمة العقود: عقد 1800 عقد 1810 عقد 1820 عقد 1830 عقد 1840
عقد 1850 عقد 1860 عقد 1870 عقد 1880 عقد 1890
تصانيف: مواليدوفيات
تأسيساتانحلالات
عقد 1790 1790 1791 1792 1793 1794 1795 1796 1797 1798 1799
عقد 1800 1800 1801 1802 1803 1804 1805 1806 1807 1808 1809
عقد 1810 1810 1811 1812 1813 1814 1815 1816 1817 1818 1819
عقد 1820 1820 1821 1822 1823 1824 1825 1826 1827 1828 1829
عقد 1830 1830 1831 1832 1833 1834 1835 1836 1837 1838 1839
عقد 1840 1840 1841 1842 1843 1844 1845 1846 1847 1848 1849
عقد 1850 1850 1851 1852 1853 1854 1855 1856 1857 1858 1859
عقد 1860 1860 1861 1862 1863 1864 1865 1866 1867 1868 1869
عقد 1870 1870 1871 1872 1873 1874 1875 1876 1877 1878 1879
عقد 1880 1880 1881 1882 1883 1884 1885 1886 1887 1888 1889
عقد 1890 1890 1891 1892 1893 1894 1895 1896 1897 1898 1899
عقد 1900 1900 1901 1902 1903 1904 1905 1906 1907 1908 1909

شهد هذا القرن أستكمال السيطرة البريطانية متحكمةً بأكثر من ربع سكان الأرض في حين بدأت كل من الإمبراطورية الإسبانية والإمبراطورية البرتغالية والدولة العثمانية بالاضمحلال، وزوال الإمبراطورية الرومانية المقدسة والإمبراطورية المغولية. أصبحت الإمبراطورية البريطانية القوة العظمى في العالم في أعقاب الحروب النابليونية، وفرضت ما يدعى بالسلم البريطاني مما شجع الازدهار التجاري وكافحت القرصنة. وتقلصت العبودية في العالم بعد ثورة العبيد في هاييتي. عمل استخدام الكهرباء والفولاذ والنفط على إنعاش وإمداد الثورة الصناعية الثانية بالطاقة التي مكنت كل من ألمانيا وإمبراطورية اليابان والولايات المتحدة من أن تصبح قوى عظمى على الساحة الدولية، وأدى بدوره لظهور عصر الاستعمارية الجديدة. في حين فشلت الإمبراطورية الروسية وسلالة تشينغ الحاكمة في الصين في مجاراة باقي القوى الاستعمارية وهذا سرعان ما أدى لظهور قلقلات اجتماعية كبيرة في البلدين خلال القرن العشرين.[1][2][3]

لوحة "استسلام مدريد" (1808) بريشة أنطوان جان غرو، وتصور دخول نابليون للعاصمة الإسبانية خلال حرب الاستقلال الإسبانية.

أحداثعدل

البداية كانت في إيطاليا التي كانت منقسمة الي دويلات ففي جنوب إيطاليا وجزيرة صقلية كانت مملكة الصقليتين التي

الحروبعدل

الحروب النابليونيةعدل

كانت الحروب النابليونية عبارة عن سلسلة من الصراعات الكبرى التي دارت رحاها من عام 1803 حتى 1815. ووضعت هذه الحروب الإمبراطورية الفرنسية مع حلفائها بقيادة نابليون بونابرت في وجه مجموعة من القوى الأوروبية المتذبذبة ضمن تحالفاتٍ عدة والتي غالباً ما قادتها المملكة المتحدة وعملت على إمدادها وتزويدها بالعتاد والأموال. ونشبت هذه الحروب بسبب النزاعات العالقة المرتبطة بالثورة الفرنسية والصراعات الناتجة عنها. وتُصنَّف الحروب النابليونية في الغالب إلى خمسة صراعات وسمي كل صراع منها نسبةً إلى التحالفات التي تشكلت لمحاربة نابليون وهي: التحالف الثالث (1805) والرابع (1806–1807) والخامس (1809) والسادس (1813) والمئة يوم (1815).

نصَّبَ نابليون نفسه إمبراطوراً على فرنسا عام 1804، واستطاع إلحاق هزائم فادحة بالجيش النمساوي-الروسي في معركة أوسترليتز. يمثَّل الغزو الفرنسي لروسيا نقطة تحول في الحروب النابليونية.

يتنازل نابليون عن الحكم عام 1815 ويُنفى إلى جزيرة إلبا. ولكنه يتمكن من الفرار لاحقاً، ويشن حرب المئة يوم قبل هزيمته في معركة واترلو، ويُنفى هذه المرة إلى جزيرة سانت هيلينا.

حركات الاستقلال بأمريكا اللاتينيةعدل

نالت معظم بلدان أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية استقلالها عن القوى الاستعمارية خلال القرن التاسع عشر. كانت حرب الاستقلال المكسيكية صراعاً طويل الأمد استمر لعقدٍ من الزمن انتهى بإعلان المكسيك استقلالها عام 1821، ونالت معظم بلدان أمريكا الجنوبية الناطقة بالإسبانية استقلالها على ذات المنوال. وأدى انتقال العائلة المالكة البرتغالية إلى البرازيل (من عام 1808 حتى 1821) على أثر الحروب النابليونية إلى احتفاظ البرازيل بملكٍ منفصل عن البرتغال.

تفككت كولومبيا الكبرى عام 1830 ليحل محلها كولومبيا (والتي اشتملت على بنما) والإكوادور وفنزويلا.

تحرير العبيد والحرب الأهلية الأمريكيةعدل

أحرزت حركة تحرير العبيد هدفها المنشود في القرن التاسع عشر، حيث أُلغيت تجارة العبيد عبر الأطلنطي عام 1808 وحظرت جميع الحكومات تقريباً العبودية بحلول نهاية القرن. وحظر قانون إلغاء العبودية لسنة 1833 العبودية في جميع أرجاء الإمبراطورية البريطانية، وألغى ما يُعرف بالقانون الذهبي العبودية في البرازيل عام 1888.

اندلعت الحرب الأهلية الأمريكية من عام 1861 حتى 1865. حيث أعلنت أحد عشر ولاية جنوبية انفصالها عن الولايات المتحدة، ويرجع سبب انفصالها إلى حد كبير بسبب اختلافها في الآراء حول قضايا مرتبطة بالعبودية. أصدر الرئيس أبراهام لينكون إعلان تحرير العبيد عام 1863. وأصدر لينكون تحذيراً تمهيدي بتاريخ 22 سبتمبر عام 1862 مفاده يلزم جميع الولايات التي ما زالت متمردة (الولايات الكونفدرالية) إعلان تحرير عبيدهم.

حرب القرمعدل

هي حرب قامت بين الإمبراطورية الروسية وتحالف عسكري ضم الإمبراطورية البريطانية ومملكة سردينيا والإمبراطورية الفرنسية الثانية والدولة العثمانية وإيالاتها وهي مصر وتونس اندلعت 4 أكتوبر 1853م واستمرت حتى 1856م، والتي كان سببها أطماع روسيا في أراضي الدولة العثمانية والتي بدأت بشبه جزيرة القرم التي كانت مسرحا للحروب والصراعات بين الإمبراطوريتين، وأسفرت في 30 مارس 1856م عن هزيمة الروس وتوقيع اتفاقية باريس.

الأدبعدل

الأدب الرومانسيعدل

 
الشاعر الإنجليزي ويليام ووردزوورث.

كانت الرومانسية جزئيًا كرد فعل للثورة الصناعية،[5] وللمعايير الاجتماعية والسياسية الأرستقراطية لعصر التنوير، والعقلنة العلمية للطبيعة.[6] تم تجسيدها بقوة في الفنون المرئية والموسيقى والأدب، ولكن كان لها تأثير كبير على التأريخ،[7] والتعليم،[8] والعلوم الاجتماعية، والعلوم الطبيعية.[9] كان لها تأثير كبير ومعقد على السياسة، حيث أثر المفكرون الرومانسيون على الليبرالية والراديكالية والمحافظة والقومية.[10] في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، تم تقديم الواقعية كنقيض قطبي للرومانسية.[11] ارتبط تراجع الرومانسية خلال هذا الوقت بعمليات متعددة، بما في ذلك التغيرات الاجتماعية والسياسية وانتشار القومية.[12]

وجدت الرومانسية موضوعات متكررة في استحضار أو نقد الماضي، وعبادة "المشاعر" بتركيزها على النساء والأطفال، والعزلة، واحترام الطبيعة. علاوة على ذلك، استند العديد من المؤلفين الرومانسيين، مثل إدغار آلان بو وناثانيال هاوثورن، في كتاباتهم إلى علم النفس البشري الخارق / الغامض. تميل الرومانسية إلى اعتبار الهجاء شيئًا لا يستحق الاهتمام الجاد، ولا يزال التحيز مؤثرًا حتى اليوم.[13] الحركة الرومانسية في الأدب سبقها عصر التنوير وأعقبتها الواقعية.

يستشهد بعض المؤلفين بشاعرة القرن السادس عشر إيزابيلا دي مورا باعتبارها شاعرة مبكرة للأدب الرومانسي. تعتبر كلماتها التي تغطي موضوعات العزلة والوحدة، والتي عكست الأحداث المأساوية في حياتها، "تصورًا مسبقًا مثيرًا للإعجاب للرومانسية".[14]

نُشرت ليريكال بالادز في بداية القرن التاسع عشر، وهي من كتابة ووردزوورث وكوليردج، اعتبرت بشكل عام بداية الحركة الرومانسية في الأدب الإنجليزية.[15][16] تعتبر مقدمة إلى الليريكال بالادز بيان واقعي لمبادئ للحركة الرومانسية.[17][18][19]

تعود بوادر الرومانسية في الشعر إلى منتصف القرن الثامن عشر، بما في ذلك شخصيات مثل جوزيف وارتون وشقيقه توماس وارتون، أستاذ الشعر في جامعة أكسفورد.[20] أكد جوزيف أن الاختراع والخيال هما الصفات الرئيسية للشاعر. أثر الشاعر الإسكتلندي جيمس ماكفيرسون على التطور المبكر للرومانسية من خلال النجاح الدولي لدورة قصائده الأوسيانية، وألهمت كل من يوهان غوته والشاب والتر سكوت. يعتبر توماس شاترتون بشكل عام أول شاعر رومانسي إنجليزي.[21] اشتمل كل من أعمال شاترتون وماكفيرسون على عناصر من الاحتيال؛ إذ زعموا أن كتاباتهم هم أدبيات سابقة اكتشفوها أو جمعوها. بدأ في القرن التاسع عشر ظهور الرواية القوطية، كانت مقدمة مهمة لسلالة أدبية من الرومانسية، تقنياتعا كانت مع بهجة في الرعب والتهديد، وأماكن خلابة غريبة، بها إحياء مبكر للعمارة القوطية.

يُعَد أبرز كتاب الرومانسية هم ويليام ووردزوورث، وصامويل تايلر كولريدج، وجون كيتس، وبيرسي بيش شيلي، وجورج غوردن بايرون، وويليام بليك، وماري شيلي، وروبرت بارنز، وروبرت ساوذي، ويوهان غوته، ورالف والدو إمرسون.

الأدب الفيكتوريعدل

أصبحت الملكة فيكتوريا ملكة بريطانيا عام 1837، واستمر حكمها الذي يعتبر الأطول في تاريخ إنجلترا حتى عام 1901، وتعرف هذه الفترة بالعصر الفيكتوري.[22][23]

شهد العصر الفيكتوري تغيرًا كبيرًا في الاقتصاد وعلم الاجتماع والسياسة، حيث بلغت الإمبراطورية البريطانية ذروتها، غطت حوالي ربع الكرة الأرضية. توسعت التجارة والصناعة بسرعة، وقطعت السكك الحديدية والممرات المائية طول البلاد وعرضها. تقدم العلم والتكنولوجيا، ونمت الطبقة الوسطى بشكل هائل. ازداد عدد المثقفين في خمسينيات القرن التاسع عشر الميلادي. بالإضافة إلى ذلك، أدخلت الحكومة إصلاحات ديمقراطية مما سمح لمزيد من الناس بالتصويت.

أدت شعبية القصيدة إلى تسليط الضوء على القضايا الاجتماعية والسياسية الهامة في ذلك الوقت، مع تعزيز قضايا النسوية أيضًا - مما عزز مكانة الامرأة كشاعرة ناجحة ومعروفة في عالم يهيمن عليه الذكور.[24] استخدم ديكنز الفكاهة ونبرة ودودة أثناء معالجة المشاكل الاجتماعية.[25] استخدم هاردي رواياته للتشكيك في الدين والبنى الاجتماعية.[26]

روايات الأدب الفيكتوريعدل

تشارلز ديكنز هو أشهر روائي في العصر الفيكتوري. مع استخدامه التوصيف القوي في كتاباته، أصبح ديكنز مشهورًا بشكل غير عادي في عصره ولا يزال أحد أكثر المؤلفين شهرة وقراءة في العالم. حققت روايته الأولى، مذكرات بيكويك (1836-1837)، التي كتبها عندما كان في الخامسة والعشرين، نجاحًا بين عشية وضحاها، وبيعت جميع أعماله اللاحقة بشكل جيد للغاية. الكوميديا في روايته الأولى لها ميزة ساخرة وهذا يعم كتاباته. عمل ديكنز بجد وبكثافة لإنتاج الكتابات المسلية التي يريدها الجمهور، ولكن أيضًا لتقديم تعليقات على المشكلات الاجتماعية ومحنة الفقراء والمضطهدين.

كان وليم ثاكري المنافس العظيم لديكنز في النصف الأول من عهد الملكة فيكتوريا. بأسلوب مشابه ولكن بنظرة ساخرة لاذعة وشائكة إلى حد ما عن شخصياته، كان يميل أيضًا إلى تصوير مجتمع من الطبقة الوسطى أكثر مما فعل ديكنز.

أنتج كل من آن وشارلوت وإيميلي برونتي أعمالًا بارزة في تلك الفترة، على الرغم من عدم تقدير النقاد الفيكتوريين لهذه الأعمال على الفور. في وقت لاحق من هذه الفترة، نشرت جورج إليوت عدة روايات تحت اسم مذكر مستعار. ومن الروائيين البارزين الآخرين في العصر الفيكتوري إليزابيث غاسكل (1810-1865) وأنتوني ترولوب (1815-1882) وجورج ميريديث (1828-1909).

الشعر في الأدب الفيكتوريعدل

كان روبرت براوننج (1812-1889) وألفريد تينيسون (1809-1892) من الشعراء البارزين في عصر فيكتوريا.[27] كتب توماس هاردي الشعر طوال حياته، لكنه لم ينشر مجموعة شعر حتى عام 1898.[28] جيرارد مانلي هوبكنز (1844-1889)، الذي نُشر شعره بعد وفاته عام 1918. يُعتبر ألغيرنون تشارلز سوينبورن (1837–1909) أيضًا شخصية أدبية مهمة في تلك الفترة، لا سيما أشعاره وكتاباته النقدية. تم نشر الشعر المبكر لـ ويليام بتلر ييتس أيضًا في عهد فيكتوريا. فيما يتعلق بالمسرح، لم يتم إنتاج أي أعمال مهمة حتى العقود الأخيرة من القرن التاسع عشر. بدأ ذلك من خلال مسرحيات جيلبرت وسوليفان الكوميدية، منذ سبعينيات القرن التاسع عشر، ومسرحيات مختلفة لجورج برنارد شو (1856-1950) في تسعينيات القرن التاسع عشر، وأوسكار وايلد.

العلوم والتكنولوجياعدل

 
رجال العلم المتميزون في القرن التاسع عشر.[29][30]

شهد القرن التاسع عشر ولادة العلم كمهنة. صاغ وليام ويلي مصطلح عالم في عام 1833،[31] والذي سرعان ما حل محل المصطلح القديم "فلسفة الطبيعة". من بين الأفكار الأكثر تأثيرًا في القرن التاسع عشر كانت أفكار تشارلز داروين (جنبًا إلى جنب مع الأبحاث المستقلة لألفريد راسل والاس) الذي نشر في عام 1859 كتاب أصل الأنواع، والذي قدم فكرة التطور عن طريق الانتقاء الطبيعي. معلم مهم آخر في الطب والبيولوجيا كان الجهود الناجحة لإثبات نظرية جرثومة المرض. بعد ذلك، صنع لويس باستور أول لقاح ضد داء الكلب، كما حقق العديد من الاكتشافات في مجال الكيمياء، بما في ذلك عدم تناسق البلورات. في الكيمياء، أنشأ ديمتري مندليف، باتباع النظرية الذرية لجون دالتون، أول جدول دوري للعناصر. في الفيزياء، أدت التجارب والنظريات والاكتشافات لمايكل فاراداي وأندريه ماري أمبير وجيمس كلارك ماكسويل ومعاصروهم إلى إنشاء الكهرومغناطيسية كفرع جديد من العلوم. أدت الديناميكا الحرارية إلى فهم الحرارة وتم تعريف مفهوم الطاقة. في علم الفلك، تم اكتشاف كوكب نبتون. في الرياضيات، نضجت فكرة الأعداد المركبة أخيرًا وأدت إلى نظرية تحليلية لاحقة؛ بدأوا أيضًا في استخدام الأعداد العقدية الفائقة. أجرى كارل فايرشتراس وآخرون عملية حسابية للتحليل لوظائف المتغيرات الحقيقية والمعقدة. شهد أيضًا ارتفاعًا في تقدم جديد في الهندسة يتجاوز تلك النظريات الكلاسيكية لإقليدس، بعد فترة تقارب ألفي عام. وبالمثل، حقق علم المنطق الرياضي اختراقات ثورية بعد فترة طويلة مماثلة من الركود. لكن أهم خطوة في العلم في هذا الوقت كانت الأفكار التي صاغها مبدعو العلوم الكهربائية. غيّر عملهم وجه الفيزياء ومكّن من ظهور تقنية جديدة بما في ذلك الانتشار السريع في استخدام الإضاءة الكهربائية والطاقة في العقدين الأخيرين من القرن واتصالات الموجات الراديوية في نهاية تسعينيات القرن التاسع عشر.

قراءات إضافيةعدل

  • New Cambridge Modern History (13 vol 1957–79), old but thorough coverage, mostly of Europe; strong on diplomacy
    • Bury, J. P. T. ed. The New Cambridge Modern History: Vol. 10: the Zenith of European Power, 1830–70 (1964) online
    • Crawley, C. W., ed. The New Cambridge Modern History Volume IX War and Peace In An Age of Upheaval 1793–1830 (1965) online
    • Darby, H. C. and H. Fullard The New Cambridge Modern History, Vol. 14: Atlas (1972)
    • Hinsley, F.H., ed. The New Cambridge Modern History, vol. 11, Material Progress and World-Wide Problems 1870–1898 (1979) online
  • Langer, William. An Encyclopedia of World History (5th ed. 1973); highly detailed outline of events online free

العلاقات الدولية والدبلوماسيةعدل

  • Aldrich, Robert (1996). Greater France. doi:10.1007/978-1-349-24729-5. ISBN 978-0-333-56740-1. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  • Bartlett, C. J. (1996). Peace, War and the European Powers, 1814–1914. doi:10.1007/978-1-349-24958-9. ISBN 978-0-333-62001-4. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  • Bridge, F. R. & Roger Bullen. The Great Powers and the European States System 1814–1914, 2nd Ed. (2005)
  • Gooch, G. P. (1923). "History of Modern Europe, 1878-1919". Journal of the British Institute of International Affairs. 2 (6): 266. doi:10.2307/3014586. JSTOR 3014586. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  • Herring, George C. Years of Peril and Ambition: U.S. Foreign Relations, 1776–1921 (2017)
  • بول كينيدي. صعود وسقوط القوى العظمى (1987), stress on economic and military factors
  • Langer, William. European Alliances and Alignments 1870–1890 (1950); advanced history online
  • Langer, William. The Diplomacy of Imperialism 1890–1902 (1950); advanced history online
  • Mowat, R.B. A history of European diplomacy, 1815–1914 (1922) online free
  • Osterhammel, Jürgen (2014). The Transformation of the World: A Global History of the Nineteenth Century. doi:10.1515/9781400849949. ISBN 9781400849949. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  • Porter, Andrew, ed. The Oxford History of the British Empire: Volume III: The Nineteenth Century (2001)
  • Sontag, Raymond. European Diplomatic History: 1871–1932 (1933), basic summary; 425 pp online
  • Taylor, A.J.P. The Struggle for Mastery in Europe 1848–1918 (1954) 638 pp; advanced history and analysis of major diplomacy; online free
  • Taylor, A.J.P. "International Relations" in F.H. Hinsley, ed., The New Cambridge Modern History: XI: Material Progress and World-Wide Problems, 1870–98 (1962): 542–66. online
  • Wesseling, H. L. (2015). The European Colonial Empires. doi:10.4324/9781315844503. ISBN 9781315844503. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  • أوروباعدل

    • Anderson, M. S. The Ascendancy of Europe: 1815–1914 (3rd ed. 2003)
    • Blanning, T. C. W. ed. The Nineteenth Century: Europe 1789–1914 (Short Oxford History of Europe) (2000) 320 pp
    • Bruun, Geoffrey. Europe and the French Imperium, 1799–1814 (1938) online.
    • Cameron, Rondo. France and the Economic Development of Europe, 1800–1914: Conquests of Peace and Seeds of War (1961), awide-ranging economic and business history.
    • Evans, Richard J. The Pursuit of Power: Europe 1815–1914 (2016), 934 pp
    • Gildea, Robert. Barricades and Borders: Europe 1800–1914 (3rd ed. 2003) 544 pp, online 2nd ed, 1996
    • Grab, Alexander (2003). Napoleon and the Transformation of Europe. doi:10.1007/978-1-4039-3757-5. ISBN 978-0-333-68275-3. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    • Mason, David S. A Concise History of Modern Europe: Liberty, Equality, Solidarity (2011), since 1700
    • Merriman, John, and J. M. Winter, eds. Europe 1789 to 1914: Encyclopedia of the Age of Industry and Empire (5 vol. 2006)
    • Steinberg, Jonathan. Bismarck: A Life (2011)
    • Salmi, Hannu. 19th Century Europe: A Cultural History (2008).

    آسيا وأفريقياعدل

    • Ajayi, J. F. Ade, ed. UNESCO General History of Africa, Vol. VI, Abridged Edition: Africa in the Nineteenth Century until the 1880s (1998)
    • Akyeampong, Emmanuel; Bates, Robert H; Nunn, Nathan; Robinson, James A, المحررون (2014). Africa's Development in Historical Perspective. doi:10.1017/CBO9781139644594. ISBN 9781139644594. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    • Chamberlain. M.E. The Scramble for Africa (3rd ed. 2010)
    • Collins, Robert O. and James M, Burns, eds. A History of Sub-Saharan Africa.
    • Davidson, Basil Africa In History, Themes and Outlines. (2nd ed. 1991).
    • Holcombe, Charles (2017). A History of East Asia. doi:10.1017/9781316340356. ISBN 9781107118737. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    • Ludden, David. India and South Asia: A Short History (2013).
    • McEvedy, Colin. The Penguin Atlas of African History (2nd ed. 1996). excerpt
    • Mansfield, Peter, and Nicolas Pelham, A History of the Middle East (4th ed, 2013).
    • Murphey, Rhoads (2016). A History of Asia. doi:10.4324/9781315509495. ISBN 9781315509495. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    • Pakenham, Thomas. The Scramble for Africa: 1876 to 1912 (1992)

    أمريكا الشمالية والجنوبيةعدل

    • Bakewell, Peter, A History of Latin America (Blackwell, 1997)
    • Beezley, William, and Michael Meyer, eds. The Oxford History of Mexico (2010)
    • Bethell, Leslie, المحرر (1984). The Cambridge History of Latin America. doi:10.1017/CHOL9780521232234. ISBN 9781139055161. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    • Black, Conrad. Rise to Greatness: The History of Canada From the Vikings to the Present (2014)
    • Burns, E. Bradford, Latin America: A Concise Interpretive History, paperback, PrenticeHall 2001, 7th edition
    • Howe, Daniel Walker. What Hath God Wrought: The Transformation of America, 1815–1848 (2009), Pulitzer Prize
    • Kirkland, Edward C. A History Of American Economic Life (3rd ed. 1960) online
    • Lynch, John, ed. Latin American revolutions, 1808–1826: old and new world origins (University of Oklahoma Press, 1994)
    • McPherson, James M. Battle Cry of Freedom The CIvil War Era (1988) Pulitzer Prize for US history
    • Parry, J.H. A Short History of the West Indies (1987)
    • Paxson, Frederic Logan. History of the American frontier, 1763–1893 (1924) online, Pulitzer Prize
    • White, Richard. The Republic for Which It Stands: The United States during Reconstruction and the Gilded Age, 1865–1896 (2017)

    مراجع أوليةعدل

    • de Bary, Wm. Theodore, ed. Sources of East Asian Tradition, Vol. 2: The Modern Period (2008), 1192 pp
    • Kertesz, G.A. ed Documents in the Political History of the European Continent 1815–1939 (1968), 507 pp; several hundred short documents

    مراجععدل

    1. ^ Encyclopædia Britannica's Great Inventions. Encyclopædia Britannica. نسخة محفوظة 7 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
    2. ^ "Dec. 18, 1878: Let There Be Light — Electric Light". WIRED. 18 December 2009. مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    3. ^ Oppenheimer, Clive (2003). "Climatic, environmental and human consequences of the largest known historic eruption: Tambora volcano (Indonesia) 1815". Progress in Physical Geography. 27 (2): 230–259. doi:10.1191/0309133303pp379ra. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    4. ^ Frederick Artz, Reaction and Revolution, 1814–1832 (1934)
    5. ^ Encyclopædia Britannica. "Romanticism. Retrieved 30 January 2008, from Encyclopædia Britannica Online". Britannica.com. مؤرشف من الأصل في 13 أكتوبر 2005. اطلع عليه بتاريخ 24 أغسطس 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    6. ^ Casey, Christopher (October 30, 2008). ""Grecian Grandeurs and the Rude Wasting of Old Time": Britain, the Elgin Marbles, and Post-Revolutionary Hellenism". Foundations. Volume III, Number 1. مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2009. اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    7. ^ David Levin, History as Romantic Art: Bancroft, Prescott, and Parkman (1967)
    8. ^ Gerald Lee Gutek, A history of the Western educational experience (1987) ch. 12 on يوهان هاينريش بستالوتزي
    9. ^ Ashton Nichols, "Roaring Alligators and Burning Tygers: Poetry and Science from William Bartram to Charles Darwin," Proceedings of the American Philosophical Society 2005 149(3): 304–15
    10. ^ Morrow, John (2011). "Romanticism and political thought in the early 19th century". In Stedman Jones, Gareth; Claeys, Gregory (المحررون). The Cambridge History of Nineteenth-Century Political Thought. Cambridge, United Kingdom: مطبعة جامعة كامبريدج. صفحات 39–76. doi:10.1017/CHOL9780521430562. ISBN 978-0-511-97358-1. مؤرشف من الأصل (PDF) في 28 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    11. ^ "'A remarkable thing,' continued Bazarov, 'these funny old Romantics! They work up their nervous system into a state of agitation, then, of course, their equilibrium is upset.'" (إيفان تورغينيف, الآباء والبنون, chap. 4 [1862])
    12. ^ Szabolcsi, B. (1970). "The Decline of Romanticism: End of the Century, Turn of the Century-- Introductory Sketch of an Essay". Studia Musicologica Academiae Scientiarum Hungaricae. 12 (1/4): 263–289. doi:10.2307/901360. JSTOR 901360. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    13. ^ جيمس رنسمين سوذرلاند (1958) English Satire p. 1. There were a few exceptions, notably Byron, who integrated satire into some of his greatest works, yet shared much in common with his Romantic contemporaries. Bloom, p. 18. نسخة محفوظة 7 سبتمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
    14. ^ Paul F. Grendler, Renaissance Society of America, Encyclopedia of the Renaissance, Scribner, 1999, p. 193
    15. ^ Wordsworth, William (1800). Lyrical Ballads with Other Poems. I (الطبعة 2). London: Printed for T.N. Longman and O. Rees. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Wordsworth, William (1800). Lyrical Ballads with Other Poems. II (الطبعة 2). London: Printed for T.N. Longman and O. Rees. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) via archive.org
    16. ^ See Lyrical Ballads (الطبعة 1). London: J. & A. Arch. 1798. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) via archive.org
    17. ^ 4th edition نسخة محفوظة 2 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
    18. ^ 3rd edition نسخة محفوظة 2 ديسمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
    19. ^ Wordsworth, William (1802). Lyrical Ballads with Pastoral and other Poems. I (الطبعة 3). London: Printed for T.N. Longman and O. Rees. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) via archive.org
    20. ^ John Keats. By Sidney Colvin, p. 106. Elibron Classics
    21. ^ Thomas Chatterton, Grevel Lindop, 1972, Fyffield Books, p. 11
    22. ^ "Images of the Victorian book: Publishing - Introduction". www.bl.uk. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    23. ^ "Victorian Literature - Literature Periods & Movements". www.online-literature.com. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    24. ^ Foundation, Poetry (2020-11-06). "Elizabeth Barrett Browning". Poetry Foundation (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 6 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    25. ^ Perdue, David A. "Charles Dickens' Novels". The Charles Dickens Page (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    26. ^ "Thomas Hardy - Biography and Works. Search Texts, Read Online. Discuss". www.online-literature.com. مؤرشف من الأصل في 5 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    27. ^ "Authors - Victorian and Romantic poets, novelists and playwrights". The British Library. مؤرشف من الأصل في 1 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    28. ^ "Hardy, Thomas (1840–1928), novelist and poet". Oxford Dictionary of National Biography (باللغة الإنجليزية). doi:10.1093/ref:odnb/9780198614128.001.0001/odnb-9780198614128-e-33708#odnb-9780198614128-e-33708-div1-d715563e1121. مؤرشف من الأصل في 10 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    29. ^ Engraving after 'Men of Science Living in 1807-8', John Gilbert engraved by George Zobel and William Walker, ref. NPG 1075a, National Portrait Gallery, London, accessed February 2010 نسخة محفوظة 25 يوليو 2020 على موقع واي باك مشين.
    30. ^ Smith, HM (May 1941). "Eminent men of science living in 1807-8". J. Chem. Educ. 18 (5): 203. doi:10.1021/ed018p203. مؤرشف من الأصل في 25 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    31. ^ Snyder, Laura J. (2000-12-23). "William Whewell". Stanford University. مؤرشف من الأصل في 04 يناير 2010. اطلع عليه بتاريخ 03 مارس 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)