الحسن الأول بن محمد

سلطان مغربي سابق
(بالتحويل من الحسن الأول)

الحسن بن محمد بن عبد الرحمن الشريف العلوي (ولد سنة 1836 بفاس - 3 ذي الحجة 1311 هـ / 6 يونيو 1894). كان سلطانا علويا للمغرب من عام 1873 حتى سنة 1894.

الحسن الأول بن محمد
 
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1836 [1]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
فاس  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 7 يونيو 1894 (57–58 سنة)[2]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
مراكش  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة المغرب[2]  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الأولاد
الأب محمد الرابع بن عبد الرحمن[2]  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
عائلة سلالة العلويين الفيلاليين الحاكمة  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
مناصب
سلطان المغرب   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1873  – 1894 
الحياة العملية
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم العربية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
خبر وفاة الحسن الأول على جريدة Le journal Illustré

نسبه

عدل

هو الحسن بن محمد الرابع بن عبد الرحمن بن هشام بن محمد بن عبد الله الخطيب بن إسماعيل بن الشريف بن علي بن محمد بن علي بن يوسف بن علي بن الحسن بن محمد بن الحسن الداخل بن القاسم بن محمد بن أبي القاسم بن محمد بن الحسن بن عبد الله بن محمد بن عرفة بن الحسن بن أبي بكر بن علي بن الحسن بن أحمد بن إسماعيل بن القاسم بن محمد النفس الزكية بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن بن علي بن أبي طالب بن عبدالمطلب بن هاشم.[3]

حياته

عدل

بعدما تولى الحسن الأول الحكم خلفا لأبيه محمد الرابع بن عبد الرحمن (1859-1873) حاول أن يجعل الحكم مركزيا وأن يبسط سلطة الدولة على كل القبائل دون تمييز. تمكّن من تحديث الجيش، لكن الإصلاحات الأخرى لم تتم للنهاية بسبب تمرد بعض القبائل. ويرجع السبب في عدم تحقيق كل الإصلاحات وبسط سلطة الدولة إلى سياسة التقشف التي اتبعها الحسن الأول لكي لا يُغرق المغرب في الديون ويفتح الباب على مصراعيه للتدخل الأجنبي، الذي أدى في ذلك الوقت إلى التحكم المالي للأوروبيين في كل من تونس ومصر آنداك.

تمكن الحسن من صد الأطماع المتزايدة للأوروبيين في بلاده. وهكذا في مؤتمر مدريد 1880 تم الاعتراف بعدم تبعية المغرب لأية قوة أجنبية، بالمقابل حصلت 13 دولة أجنبية على امتيازات مفرطة. ورغم ذلك حاولت كل من فرنسا وبريطانيا فرض الحماية على المغرب لكنهما لم تتمكنا من ذلك للمعارضة التي لقيانها من الدول الأوروبية الأخرى خاصة ألمانيا، إسبانيا والبرتغال. توفي الحسن الأول فجأة سنة 1894 خلال حملة للمخزن لبسط سلطة الدولة على بعض القبائل الثائرة بجبال الأطلس. خلفا له، تولى ابنه مولاي عبد العزيز حُكم المغرب (1894-1908).

توفي «في الساعة الحادية عشرة من ليلة الخميس ثالث ذي الحجة الحرام، متم عام أحد عشر وثلاثمائة وألف» (يوافقه 6 يونيو (حزيران) 1894) على مقربة من «وادي العبيد، من أرض تادلا».[4]

أبنائه

عدل
  • مولاي عبد العزيز
  • مولاي عبد الحفيظ
  • عبد الرحمن المدعو مولاي الكبير
  • مولاي عمر
  • مولاي إسماعيل
  • مولاي الحسن
  • مولاي إدريس
  • مولاي أحمد
  • سمية سيدي
  • مولاي بوبكر
  • مولاي التهامي
  • سيدي محمد المهدي
  • مولاي الزين
  • مولاي محمد
  • مولاي الطاهر
  • مولاي علي
  • مولاي عبد الله
  • مولاي الطيب
  • مولاي يوسف
  • مولاي المأمون
  • مولاي جعفر
  • مولاي عثمان
  • مولاي عرفة
  • مولاي الأمين
  • مولاي موسى
  • مولاي المصطفى
  • مولاي بلغيث

انظر أيضا

عدل

مراجع

عدل
  1. ^ Encyclopædia Universalis | HASSAN Ier (بالفرنسية), Encyclopædia Britannica, QID:Q1340194
  2. ^ ا ب ج د José Espasa Anguera (1905). Enciclopedia universal ilustrada europeo-americana (بالإسبانية). Editorial Espasa. Vol. 37. p. 224. ISBN:978-84-239-4500-9. OL:16564661M. QID:Q610760.
  3. ^ الناصري، أحمد بن خالد. الإستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى. المملكة المغربية: دار الكتاب. مؤرشف من الأصل في 2020-04-09. {{استشهاد بكتاب}}: |موقع= تُجوهل (مساعدة)
  4. ^ الناصري: الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى، دار الكتاب، الدار البيضاء، 1997، الجزء 9، ص 207

وصلات خارجية

عدل