معاهدة لندن (1840)

معاهدة عقدت من اجل تقليص نفوذ محمد غلي باشا ومنعه من تنفيذ مشروعه بإقامة دولى كبرى تضم مصر والشام والسودان

معاهدة لندن هي معاهدة تمت عام 1840، بين الدولة العثمانية وأربع دول أوروبية الإمبراطورية الروسية وبروسيا والمملكة المتحدة والإمبراطورية النمساوية للحد من توسعات محمد علي باشا حاكم مصر على حساب أراضي الدولة العثمانية و التي أيضا كانت سببا في تقليص صلاحياته.[1]

شروطها:

  1. إعادة بلاد الشام وشبه الجزيرة العربية إلى السلطان العثماني
  2. تثبيت محمد علي في حكم مصر
  3. اعلان خضوع محمد علي للسلطان العثماني

موقف محمد علي من المعاهدة: اضطر لقبول شروط المعاهدة

مراجععدل

  1. ^ كانت معاهدة لندن محصلة تدخل الدول الأوروبية منذ وقت طويل فى شؤون الخلافة العثمانية فقد كانت تهدف إلى تحجيم دور محمد على وتقليص قوته والتى إستطاع تحقيقها تحت مظلة الخلافة العثمانية وبمساعدة الدول الأوربية وخاصة الاستعمارية الحديثة منها بالإضافة لروسيا وقد كان هدف تلك الدول هى إضعاف الخلافة العثمانية أكثر دون خلق وريث لها والذي كان من الممكن أن يمثله محمد على كما هدفت إلى حفظ التوازن الدولي بين الدول الأوروبية نفسها بما فيها الدول القائمة على الاتفاقية The Development of International Law, p. 440 نسخة محفوظة 19 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن تاريخ مصر بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.