سامريون

طائفة فلسطينية
(بالتحويل من السامريون)
Applications-development current.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.هذه مقالة أو قسم تخضع حاليًّا للتوسيع أو إعادة هيكلة جذريّة. إذا كانت لديك استفسارات أو ملاحظات حول عملية التطوير؛ فضلًا اطرحها في صفحة النقاش قبل إجراء أيّ تعديلٍ عليها.
فضلًا أزل القالب لو لم تُجرى أي تعديلات كبيرة على الصفحة في آخر شهر. لو كنت أنت المحرر الذي أضاف هذا القالب وتُحرر المقالة بشكلٍ نشطٍ حاليًّا، فضلًا تأكد من استبداله بقالب {{تحرر}} أثناء جلسات التحرير النشطة.
آخر من عدل المقالة كان MenoBot (نقاش | مساهمات) منذ 42 دقيقة (تحديث)

الطائفة السامرية أو السُمَرة (العبرية: שומרונים، تُلفظ "شمرونيم"، وفي التلمود يعرفون باسم כותים "كوتيم") هي مجموعة عرقية دينية[2] تنتسب إلى بني إسرائيل وتختلف عن اليهود إذ يتبعون الديانة السامرية المناقضة لليهودية (رغم اعتمادهم على التوراة) لكنهم يعتبرون توراتهم هي الأصح وغير المحرفة وأن ديانتهم هي ديانة بني إسرائيل الحقيقية. يقدر عدد أفرادها بـ 820 شخصاً موزعين بين قرية لوزة في نابلس ومنطقة حولون بالقرب من تل أبيب.

سامريون
שומרונים
Samaritans marking Passover on Mount Gerizim, West Bank - 20060418.jpg
التعداد الكلي
820 (2019)[1]
اللغات

الطقسية: العبرية السامرية والآرامية السامرية
المحكية: عربية فلسطينية وعبرية معاصرة.

الدين

سامرية

تاريخعدل

يرجع أصل الطائفة إلى أسباط بني إسرائيل، وتُعد مدينة نابلس (التي كانت تسمى شخيم) موطنها، فيما يتجه أفرادها في صلاتهم نحو جبل جرزيم؛ أما الطائفة الأخرى (اليهود) فكان موطنها الأساسي أورشليم (أو القدس حالياً) وتتجه في صلاتها إلى جبل صهيون. ويلقب اليهود باسم العبرانيين أما السامريون فينسبون إلى شامر الذي باع جبلاً للملك عمري وبنى عليه مدينة شامر (والتي حرفت إلى سامر ومن ثم السامرة -نسبة لملكها الأول شامر). ولكل طائفة توراة خاصة بها، فالعبرانيون لهم التوراة العبرانية والسامريون لهم التوراة السامرية.

ظهر الخلاف بين الطائفتين بعد العودة من السبى البابلي، إذ تمسك كل طرف بتوراته على أنها التوراة الصحيحة غير المحرفة. وتتكون التوراة السامرية من خمسة أسفار، هي: التكوين والخروج واللاويين (ويسمى الأحبار) والعدد وتثنية الاشتراع. وتختلف التوراة السامرية عن التوراة العبرانية في بعض الألفاظ والمعاني.

وقد كان عدد السمرة في القرن التاسع عشر يتراوح ما بين 150 و200 نسمة يعيشون في حي الياسمينة في مدينة نابلس القديمة. أما حالياً فيصل تعدادهم إلى 400 نسمة في منطقة حولون قرب تل أبيب، وحوالي 350 في قرية لوزة بالقرب من نابلس بفلسطين (وفقاً لإحصائيات عام 2011).

السامريون اليومعدل

يعد السامريون في مدينة نابلس (وهي مدينتهم المقدسة وجبلها جرزيم مقدس عندهم) أنفسهم فلسطينيين، فهم طوال فترة تواجدهم عاشوا مع الفلسطينين في مدينة نابلس ولهم محالهم التجارية فيها حتى اليوم، وكانوا سابقا يتمتعون بتمثيل نيابي لهم في المجلس التشريعي الفلسطيني، حيث أعطاهم الرئيس السابق ياسر عرفات مقعد تحت نظام الكوتا، إلا أنه تم إلغاء هذا الكرسي لاحقا بعد وفاة عرفات، كما أنهم يحملون الجنسية الإسرائيلية التي أعطتهم إياها الحكومة الإسرائيلية لأسباب منها تسهيل تواصلهم مع الأقلية السامرية الموجودة في منطقة حولون.

أساس ديانة السامريين التوراة أي الكتب الموسوية الخمسة وهي التي كتبها موسى وهي الأسفار الخمسة الأولى في الكتاب المقدس: التكوين، الخروج، اللاويين، العدد وتثنية الاشتراع.

تختلف الوصايا العشر عندهم عن وصايا اليهود لأنهم جمعوا الوصيتين الأولى والثانية (أنا الرب الهك، لا يكون لك آلهة غيري؛ لا تصنع لك تمثالا)، وزادوا وصية عن قداسة جبل جرزيم (تثنية 11: 29 و17: 12) ولايقبلون كتب العهد القديم الأخرى التي كتبت بعد العودة من السبي.

 
نساء سامريات في نهاية القرن التاسع عشر، صورة لفيليكس بونفيل

لا يعتبرون نبيا إلا موسى. يقول السامريون أنهم من نسل إسرائيل القديم أي سكان مملكة الشمال وعاصمتها السامرة، وأن أصل تقاليدهم الدينية يرجع إلى يشوع، وأن كتابهم المقدس المكتوب بالأحرف العبرية القديمة يعود إلى أيام غزو بلاد كنعان.

عقيدة السامريينعدل

تقوم عقيدة السامريين على أركان خمسة وعلى السامري أن يؤمن بهذه الأركان جميعها، حتى يحق له أن يحمل اسم سامري، وهذه الأركان هي:

  1. وحدانية الله، أي أنه لا يوجد له شريك ولا مشير ولم يلد ولم يولد أبدي سرمدي قادر كامل.
  2. الإيمان بأن سيدنا موسى رسوله وحبيبه وكليمه ولا إيمان بغيره البتّة.
  3. الإيمان بأن التوراة (الخمسة أسفار الأولى من الكتاب المقدس) هي شريعة الله.
  4. الإيمان بأن جبل جرزيم هو قبلة أنظار السامريين ومحجة قولبهم وهو الواقع مقابل جبل عيبال جنوبي مدينة نابلس.
  5. الإيمان بيوم الدينونة، يوم الحساب والعقاب المعروف لدى عامة الناس بيوم القيامة.

اللغة السامريةعدل

 
لفائف التوراة السامرية، كنيس جبل جرزيم السامري، جبل جرزيم.

استخدم السامريون خلال التاريخ عدة لغات وهي الآرامية والعبرانية والعربية، توجد العبرانية السامرية والآرامية السامرية. تحتوي العديد من النصوص السامرية ومنها التوراة السامرية على ثلاثة أعمدة مكتوبة بالعبرانية والآرامية والعربية.[3] وقد تشمل اللغة السامرية مفردات خاصة بها غير موجودة في اللغات التي أُشتقت منها.[4]

الآرامية السامرية هي إحدى لهجات اللغة الآرامية الغربية ويمتد تاريخ استخدامها من الفترة الرومانية الأولى لغاية فترة ما بين القرن العاشر والحادي عشر الميلادي.[5] العبرية السامرية هي لغة العبادة عندهم وتتكون من اثنين وعشرين حرفًا، تُقرأ من اليمين إلى اليسار.[3][6] ولفظ الكلمات في العبرية السامرية مفتوحة بينما لفظها في العبرية مكسورة.[3] هناك العديد من العلماء اللغوين للغة العبرية السامرية عبر التاريخ نذكر منهم: ابن درتا في القرن العاشر وأبو إسحق إبراهيم بن فرج ماروث مؤلّف كتاب التوطئة، والذي يُعتبر الأَساس لنحوُ اللغة العبرية السامرية.[7] أما اللغة العربية، فبدأ السامريون باستخدامها لغةً محكية وثم لغة مكتوبة منذ القرن الحادي عشر، وترجم أبو الحسن الصوري، وهو نفسه أبو إسحق إبراهيم بن فرج ماروث، التوراة السامریة إلى العربیة وهو أيضاً مؤلّف كتاب الطَبّاخ.[8]

شريعة السامريينعدل

ترتكز شريعة السامريين على الكلمات العشر، أي الوصايا العشر التي نزلت على موسى عليه السلام يوم خاطبه الله تعالى في سيناء، تختلف الوصايا العشر للسامريين عن الوصايا العشر اليهودية بحيث ان اليهودية فيها وصيّتان تحُثّ على عبادة وتوحيد الله:

  1. لاَ يَكُنْ لَكَ آلِهَةٌ أُخْرَى أَمَامِي.
  2. لاَ تَصْنَعْ لَكَ تِمْثَالًا مَنْحُوتًا، وَلاَ صُورَةً مَا مِمَّا فِي السَّمَاءِ مِنْ فَوْقُ، وَمَا فِي الأَرْضِ مِنْ تَحْتُ، وَمَا فِي الْمَاءِ مِنْ تَحْتِ الأَرْضِ. لاَ تَسْجُدْ لَهُنَّ وَلاَ تَعْبُدْهُنَّ.[9]

أما السّامرية فالوصيتان أعلاه نراها في واحدة وقد نجد أن الوصايا تحتوي على حفظ قُدسيّة جبل جرزيم بينما في الوصايا اليهودية لا نجد وصية حفظ قُدسيّة جبل الزّيتون.
الوصايا السامريّة هي كالآتي:

  1. لا يكن لك آلهة أخرى أمامي.
  2. لا تنطق باسم الله (إلهك) باطلاً.
  3. احفظ يوم السبت لتقدّسه.
  4. احترم أباك وأمك لتطول أيام حياتك.
  5. لا تقتل.
  6. لا تزنِ.
  7. لا تسرق.
  8. لا تشهد الزور.
  9. لا تشتهِ بيت قريبك وما يحويه.
  10. احفظ قدسية جبل جرزيم الأبدية المطلقة.

العادات والتقاليد عند السامريينعدل

الختانعدل

يعد الختان عند السامرين إلزامي في اليوم الثامن للمولود الجديد من الذكور ولا يجوز التأخر بعد ذلك إلّا لأسباب الحضانة. و في هذه الحالة يتم الختان في اليوم الثامن من خروج الطفل من الحاضنة. هذا عهد قطعه السامريين مع سيدنا إبراهيم عليه السلام و في حال مخالفة الموعد المحدد يتم قتل الطفل حسب الشريعة السامرية.[10][11]

الطهارة والنجاسةعدل

تحث التوراة في عدّة مواضع على الطهارة، فهي ركن أساسي في عقيدة السامريين. فلا يجوز خروج الرجل من البيت الا إذا كان طاهر البدن إضافة إلى انه يجب عليه الإغتسال بعد عملية الجماع وبعد الإستحلام أثناء النوم وبعد لمس جثمان ميت أو لمس الحيوانات المحرّم أكلها. كما يجب تبديل الثياب والوضوء عند كل صلاة لكلا الجنسين والوضوء دائماً عند الدخول إلى المقدسات.[10]

الزواجعدل

غالباً ما تردد أثناء عقد القران عند الطائفة السامرية التي تسكن على قمة جبل جرزيم المقدّس في نابلس "شارة كسوتا واناته لا يجرع" هذه آية باللغة العبرية القديمة من التوراة السامرية ويفسر كاهن سامري هذه الآية: يجب على العريس أن يكسو العروس وأن لا يبتعد عن معاشرتها. يشرع السامريون بالزواج للحفاظ على طائفتهم من الانقراض فعلاوةً على قلة عدد أفرادها الذي يبلغ الآن 712 فتعاني الطائفة من خلل في التوازن بين الإناث والذكور.وقال الكاهن حسني واصف السامري: "إن أكبر مشكلة في التاريخ يواجهها أبناء الطائفة هي قلة البنات". تتشابه أعراس السامريون بالأعراس الشامية لكنها تمتد لعدة أيام فهي تبدأ من يوم السبت المقدس وتنتهي في اليوم الذي يقام فيه حفل الزفاف. يتم عقد القران بموافقة الأبوين وبسؤال الفتاة وبوجود شاهدين متزوجين من أبناء الطائفة. وقال الكاهن "كل فرح عند السامريين يبدأ من يوم السبت بعد صلاة الصبح التي تبدأ الساعة الثانية فجراً وتمتد حتى السادسة صباحاً". وفي وقت الظهيرة يجتمع أهل العريس ويضربون الطبول أما بعد صلاة المغرب يقوم أهل العريس بدعوة أبناء الطائفة الشباب لتناول المحاشي (ورق العنب والكوسا والباذنجان) ويوم الأحد تكون "المسكرة" وهي موائد من الفواكه والسلطات إلى جانب المشروبات الروحية حيث يصنع السامريون مشروب العرق الخاص بهم في منازلهم ويتناولونه في المناسبات هم وضيوفهم. يوم الاثنين يكون( الحناء ) وهي حفلة نسوية حيث كانت العروس تلبس فيها اللون الأحمر قديماً لكنها اليوم تلبس ما تشاء.[12]

أركان النكاح هي الإيجاب والقبول، وشروط النكاح هي العقل والبلوغ والحرية.[10]

للزواج أحكام عند السامريين لا يجوز تخطّيها. لا يجوز للسامري نكاح غير السامرية مطلقاً إلى إذا تم اعتناقها الديانة السامرية. ولا يحق للسامري أن يتزوج بأكثر من أمرأه الّا إذا كانت امرأته عاقرا. ولا يحق له تطليق زوجته إلا إذا أثبت أنها لا تستطيع الإنجاب أو لا تطيعه أو عرف أن بها مرضاً معدياً. وللمرأة السامرية أيضاً حق ان تطلّق زوجها إذا امتنع عن القيام بواجباته من حيث الكسوة والفراش وحفظ القرابة.[10]

كم يحق للمطلقة السامرية الرجوع إلى زوجها في حال انها لم تتزوج ولكن بعقد نكاح جديد وشهود وفي احتفال يشهده أغلب السامريين إن أمكن. ولا يمانعون بحضور غيرهم مناسباتهم. يتم الزفاف بعد قراءة الكتاب على مسامع الأهل والزوجين وتذكيرهم بشروط الزواج الشرعية ويسلّم بعد قراءته إلى والد الزوجة ليكون مستنداً على الزوج.[10]

يتشابه السامريون مع اليهود في موضوع الزواج وشروطه بإستثناء جواز زواج اليهودي من زوجة أخيه بعد وفاته ومن أخت زوجته بعد وفاتها. كما تحظر الديانة السامرية زواج الأخ أو الأخت من ابنة أخيه/ها أو ابنة اخته ويتفق السامريون مع المسلمين في أمور النكاح ولكن يختلفون بعدم جواز الزواج من:[10]

  1. زوجة العم بعد وفاته
  2. زوجة الأخ بعد وفاته
  3. أخت الزوجة بعد وفاتها
  4. بنت السفاح
  5. الربيبة
  6. بنت الزنا

الميراثعدل

شرحت التوراة شروط الميراث شرحاً وافياً فهو يوزّع بين الورثة بالتساوي ولكن تكون حصة البكر الضعف. و حصة الأنثى السامرية من الأموال المنقولة مساوية لحصة الرجل لكن الشريعة السامرية تحظر البنت من ان ترث من الأموال غير المنقولة حتى إذا توفي شخص ولم يترك الا إناث فيجب عليهن ان يتزوجن من أبناء عمومتهن لكي لا تنشأ مشاكل مقّدة بين الناس وخاصة الأنساب نتيجة الإرث.[10][11]

طعام السامريينعدل

من عادات السامريين أنهم لا يأكلون أي طعام مذبوح الا داخل بيوتهم كما انه لا يجوز ان يأكلو ما هو مذبوح الا على الطريقة السامرية الشرعية ولا يجمعون روحين على مائدة واحدة في طعامهم مثل اللبن واللحم أو في وعاء واحد ولا يأكلونهما معاً. كما يحرّم عند السامريين ذبح الحبالى من الإناث ويأكلون من الطيور ما له حوصلة وغير مشبّك الأصابع ومن حيوانات البحر ما له زعانف واجنحة وقشور ومن حيوانات البر ما كان مجتراً ومشقوق الظلف.[10][11] أما شروط الذبح في الديانة السامرية، فهي:[10]

  1. أن يقوم به عالم سامري متمكّن من أصول دينه.
  2. أن يفرّق بين ما حلل وما حرّم أكله.
  3. أن يستخدم سكينة حادة طويلة (٢٥سم على الأقل).
  4. أن يذبح الحيوان بجرة واحدة.
  5. أن يعرف موضع السكين من رقبة الحيوان.
  6. الطهارة في البدن والملابس.
  7. أن يتجه إلى القبلة السامرية عند الذبح (جبل جرزيم).
  8. أن يقرأ ويسمّي على الذبيحة.
  9. أن يعفر التراب على الدم بعد ذبحه.

اللباس:عدل

من عادات السامريين في أيام السبت أن يلبسون الجبات والطرابيش ذات اللون الأحمر صغاراً وكباراً. أما في باقي الأيام فهم يلبسون كغيرهم من أبناء المجتمع الفلسطيني باستثناء الكهنة اللذين يلبسون الجبة والعمامة الحمراء على الرأس.[10]

الموسيقى السامرية:عدل

الموسيقى السامرية فولكلور بحدّ ذاته هي أنغام تُرَتَّل بدون أدوات موسيقية مساعدة وهذا التقليد متوارث من جيل إلى جيل عبر 135 سلالة.[10] لها قافية مميّزة يتمّ ترديدها على وتيرة قياسيّة مجرّدة وعذبة، تعلّم لأفراد الطّائفة السامريّة منذ نعومة أظفارهم على أيدي معلّمين يتقنون الموسيقى السامريّة جيّداً، يتم الحفاظ على الأنغام السامريّة التي تضمّ حوالي ألف نغمة مختلفة، يردّدها السامريّ بإيقاعات تختلف باختلاف الأوقات والمناسبات، انتقلت من جيل إلى جيل عبر عشرات السّلالات وهي فلكلور بحدّ ذاته يروي حكاية السامرييّن بأحلى صوره عبر التّاريخ.

مقدسات السامريينعدل

1. جبل جرزيم، لأنه في اعتقادهم:

  • أ- عليه قدم نوح قربان الشكر لله بعد الطوفان.
  • ب- عليه أراد إبراهيم أن يقدم ابنه إسحاق.
  • ج- عليه نام يعقوب ورأى السلم منصوباً والملائكة عليه.
  • د- إليه ابتهل موسى لرؤيته ولعمارته وعدم خرابه.
  • هـ - عليه بنى يوشع بن نون هيكل موسى عليه السلام بعد دخول الأرض المقدسة.
  • و- عليه تلا الإسرائيلون البركة (لذلك سمي جبل البركة).

2. قبور الأنبياء حول نابلس مثل: قبور الكهنة العازار وايتامر وفينحاس والسبعين شيخاً في عورتا قضاء نابلس ثم قبر يوسف عليه السلام في نابلس ثم قبور ذو الكفل ويوشع بن نون في كفل حارس.

3. قبور الأزكياء العشرة في حبرون (الخليل) وهم: آدم، شيت، أنوش، نوح، إبراهيم، إسحق، رفقة، يعقوب ولائقة، ثم قبر السيدة راحيل بين الخليل وبيت لحم.

4. قبر هارون بن عمران في جبال موآب عند وادي موسى شرقي الأردن.

5. قبور باقي أولاد يعقوب عليه السلام والمنتشرة في الأرض المقدسة منها : بنيامين في كفر سابا، لاوي في سيلة الظهر، يهودا في طلوزة، وثلاثة منهم جامع الأنبياء في نابلس.

أعياد السامريّينعدل

جميع أعياد السّامريّين هي أعياد موسميّة دينيّة وليس لهم أي أعياد وطنيّة أو قوميّة، وهي نوعان:

الأول: الأعياد التي يوجد في طقوسها الحج، وهذه الأعياد هي:

عيد الفسح

يصادف هذا العيد في الرّابع عشر من الشّهر الأوّل للسّنة العبريّة ويليه مباشرة في اليوم التالي عيد الفطير، حسب التقويم العبري السّامري، وعيد الفسح هو ذكرى لخروج شعب بني إسرائيل من مصر، وتحرّرهم من عبوديّة فرعونها، وعند حلوله يصعد السّامريّين على قمّة جبل جرزيم يبدأوا بالتهليل والتكبير والفيام ببعض الطقوس ثم ينحروا ذبائحهم بأنفسهم كما انهم يطعمون منها السّامريّين فقط حسب ما تنصه عليه عقيدتهم، ويطلق عليه أيضاً عيد قربان الفسح حيث فسح الله عن أبكار العبرانيّين عندما ضرب أبكار المصريّين.[13][14]

عيد الفطير

يصادف في الخامس عشر من الشّهر الأول للسّنة العبريّة، وهو ذكرى لخروج الشّعب الإسرائيلي من مصر، ومدّته سبعة أيام، يأكلون فيه الفطير بسبب أن عجينهم لم يختمر عندما خرجوا من مصر، وفي اليوم السّابع منه يصعد السّامريون على قمّة جبل جرزيم، لأداء طقوسهم في بقعة مقدسة تقع على الطرف الجنوبي الشرقي منه، والسبب في تمييز هذا المكان اعتقادهم بأن إبراهيم عليه السلام أراد عندها ذبح ابنه إسحاق عليه السلام، وهذا الحج يعد الحج السنوي الأول عند السّامريين.[15]

عيد الحصاد

هو ذكرى نزول التّوراة والوصايا العشرة على موسى عليه السلام، ويعرف أيضاً بعيد الأسابيع السّبع وعيد البكوريم أو عيد باكورة المزروعات، يأتي بعد عيد الفسح بخمسين يوماً، حيث يصعد السامريون على قمّة جبل جرزيم للحج وتلاوة التوراة كاملة، وهذا الحج يعد الحج السنوي الثاني عند السّامريين.[15]

عيد المظال

ويعرف بعيد العرش، يصادف في اليوم الخامس عشر من الشهر السابع العبري ولمدة سبعة أيام، حيث سصعد السامريون على قمّة جبل جرزيم، وذلك بالصعود إليه في أيامه السبعة، من أجل الصلاة والعبادة، وهذا الحج يعد الحج السنوي الثالث عند السّامريين، فيقوم السامريون فيه بنصب العرائش المسقوفة بأربع أصناف من النباتات التي ذكرتها الشريعة المقدسة ( التوراة ) وهي أشجار البهجة، سعف النخيل، أغصان أشجار غبياء ( غبياء تعني ملتفة وكثيفة ) وصفصاف الوادي. ويكتفي السامريون في أيامنا هذه بنصب هذه العرائش في إحدى الغرف بيوتهم.[15]

الثاني: الأعياد التي لا يكون في طقوسها الحج إلى جبل جرزيم، وهذه الأعياد هي:

عيد رأس السنة العبريّة

يصادف في الأول من الشهر السابع العبري ولمدة يوم واحد وهو اليوم الأول من أيام التكفير العشرة، والذي يختتم السامريون به عيد الغفران في العاشر من هذا الشهر. لا يقوم السامريين بأي عمل في هذا اليوم سوى بعض الصلوات الخاصة.[15]

عيد الغفران

يصادف في العاشر من الشهر السابع العبري، ويمتنع فيه السامريون عن تناول الطعام والشراب، وفيه يعتكفون على الصلاة والتلاوات في الكنيسة لمدة يوم وليلة متواصلة دون انقطاع ما عدا الطفل الرضيع ويلبسون فيه ملابس ناصعة البياض.[15]

اليوم الثامن

يصادف في اليوم الثامن من عيد العرش، السابع والعشرين من الشهر السّابع العبريّ، هو العيد السّابع والأخير للسامريّين.

السامريون في الأدبياتعدل

أورد ابن حزم في كتابه الملل والأهواء والنحل

«...فأما اليهود فإنهم قد افترقوا على خمس فرق وهي السامرية وهم يقولون إن مدينة القدس هي نابلس وهي من بيت المقدس على ثمانية عشر ميلاً ولايعرفون حرمة لبيت المقدس ولايعظمونه ولهم توراة غير التوراة التي بأيدي سائر اليهود ويبطلون كل نبوة كانت في بني إسرائيل بعد موسى وبعد يوشع فيكذبون بنبوة شمعون وداوود وسليمان وأشعيا وأليسع والياس وعاموص وحبقوق وزكريا وأرميا وغيرهم ولايقرون بالبعث البتة وهم بالشام لايستحلون الخروج عنها...»

معرض صورعدل

المراجععدل

  1. ^ https://web.archive.org/web/20190530033351/http://thesamaritanupdate.com/. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  2. ^ Ireton 2003
  3. أ ب ت Ben Hayyim, Ze’ev (1989). The literary and oral tradition of Hebrew and Aramaic amongst the Samaritans / 3,1 Vol. III, Pt. I. Recitation of the law (باللغة العبرية). القدس: Acad. of the Hebrew Language. صفحة 517-530. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ حسن حجي, نهاد (2013). "طائفة اليهود السامريين". لارك للفلسفة واللسانيات والعلوم الاجتماعية. 1 (الثاني عشر): 309–332. ISSN 2663-5836. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Alan D. Crown (1989). The Samaritans (باللغة الإنجليزية) (الطبعة الرابعة عشر). توبينغن، ألمانيا: Mohr Siebeck. صفحة 865. ISBN 978-3-16-145237-6. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Hasan Haji Al-Dalboohi, Nihad (2013). Kitab at-Tawtiya Abu Ishaq Ibrahim B. Farag B. Marut As-Samiri : introducción, estudio y edición (Ph.D. thesis). Universidad de Granada. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Angel Saenz-Badillos (1993). A History of the Hebrew Language (باللغة الإنجليزية). Cambridge University Press. صفحة 149-150. ISBN 9780521556347. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ حسيب شحادة (27 مارس 2017). "من مشاكل السامريين". الحوار المتمدن. العدد 5473. مؤرشف من الأصل في 25 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ الوصايا العشر | St-Takla.org نسخة محفوظة 27 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  10. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز "العادات والتقاليد والمعتقدات السامرية". وكالة الأنباء و المعلومات الفلسطينية. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. أ ب ت "كاهن الطائفة السامرية في حواره مع «البوابة نيوز»: نمتلك أقدم نسخة خطية للتوراة في العالم.. لنا 7 آلاف خلاف مع كتاب اليهود.. الإسلام أقرب الديانات إلينا.. لا يجوز للرجل الخروج من البيت إلا على طهارة". البوابة. 29-8-2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  12. ^ "الزواج السامري: طقوس مختلفة تبدأ بالسبت المقدّس وتنتهي بيوم الزفاف". وكالة لأنباء و المعلومات الفلسطينية. 10/03/2016. مؤرشف من الأصل في 27 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  13. ^ قل أسرار, عادل عبد الغفور بن حيدر (2019). "الفرق اليهودية المعاصرة: دراسة وصفية" (PDF). المجلَّة العلمية لكلية أصول الدين والدعوة بالزقازيق. الزقازيق. doi:10.21608/fraz.2019.27699. مؤرشف من الأصل (PDF) في 27 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  14. ^ "السامريون والديانات الأخرى". وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية. مؤرشف من الأصل في 14 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 10 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  15. أ ب ت ث ج الصاحب, إياد هشام محمود (1421هـ - 2000م). السامريون: الأصل والتاريخ، العقيدة والشريعة، وأثر البيئة الإسلامية فيها (PDF) (MSc thesis). مكتبة دنديس. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |التاريخ= (مساعدة)

وصلات خارجيةعدل