القرن 19

حقبة زمنية
(بالتحويل من قرن 19)
عقد 1790 1790 1791 1792 1793 1794 1795 1796 1797 1798 1799
عقد 1800 1800 1801 1802 1803 1804 1805 1806 1807 1808 1809
عقد 1810 1810 1811 1812 1813 1814 1815 1816 1817 1818 1819
عقد 1820 1820 1821 1822 1823 1824 1825 1826 1827 1828 1829
عقد 1830 1830 1831 1832 1833 1834 1835 1836 1837 1838 1839
عقد 1840 1840 1841 1842 1843 1844 1845 1846 1847 1848 1849
عقد 1850 1850 1851 1852 1853 1854 1855 1856 1857 1858 1859
عقد 1860 1860 1861 1862 1863 1864 1865 1866 1867 1868 1869
عقد 1870 1870 1871 1872 1873 1874 1875 1876 1877 1878 1879
عقد 1880 1880 1881 1882 1883 1884 1885 1886 1887 1888 1889
عقد 1890 1890 1891 1892 1893 1894 1895 1896 1897 1898 1899
عقد 1900 1900 1901 1902 1903 1904 1905 1906 1907 1908 1909

القرن التاسع عشر الفترة الزمنية ما بين 1801 إلى 1900 حسب التقويم الغريغوري

لوحة "استسلام مدريد" (1808) بريشة أنطوان جان غرو، وتصور دخول نابليون للعاصمة الإسبانية خلال حرب الاستقلال الإسبانية.

القرن التاسع عشر أهم ما يميزه أن البعض يعده قرناً لاستكمال السيطرة البريطانية متحكمةً بأكثر من ربع سكان الأرض.[1][2][3] في حين بدأت كل من الإمبراطورية الإسبانية والإمبراطورية البرتغالية والدولة العثمانية بالاضمحلال في الوقت الذي قضت الإمبراطورية الرومانية المقدسة والإمبراطورية المغولية. سبق هذا القرن في خلال القرن الثامن عشر الثورة الفرنسية عام 1789 مما يجعل بعض الباحثين يعد ما يدعى القرن التاسع عشر الطويل على أنه يمتد من 1789 إلى 1914 تاريخ قيام الحرب العالمية الأولى. البعض الآخر يعد بداية القرن من عام 1815 (مؤتمر فيينا Congress of Vienna) حتى عام 1914. البعض يشمل ضمنه إعلان الاستقلال الأمريكي.

أصبحت الإمبراطورية البريطانية القوة العظمى في العالم في أعقاب الحروب النابليونية، وفرضت ما يدعى بالسلم البريطاني مما شجع الازدهار التجاري وكافحت القرصنة. وتقلصت العبودية في العالم بعد ثورة العبيد في هاييتي.

عمل استخدام الكهرباء والفولاذ والنفط على إنعاش وإمداد الثورة الصناعية الثانية بالطاقة التي مكنت كل من ألمانيا وإمبراطورية اليابان والولايات المتحدة من أن تصبح قوى عظمى على الساحة الدولية، وأدى بدوره لظهور عصر الاستعمارية الجديدة. في حين فشلت الإمبراطورية الروسية وسلالة تشينج في الصين في مجاراة باقي القوى الاستعمارية وهذا سرعان ما أدى لظهور قلقلات اجتماعية كبيرة في البلدين خلال القرن العشرون.

أحداثعدل

  • اتحاد مملكة بريطانيا العظمي مع ايرلندا باسم المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا في أول يناير 1800م.
  • بعد استيلاء نابليون على السلطة كقنصل في فرنسا اعاد غزو إيطاليا وأحتل ميلانو في يونيو 1800م. خلال حروب التحالف الثاني.
  • أغتيال القيصر الروسي بافل الأول في مارس 1801م. وخلفه ابنه القيصر الكسندر الأول
  • أجبرت بريطانيا القوات الفرنسية المتبقية في مصر على الاستسلام والجلاء عن مصر في سبتمبر 1801م.
  • أنهت الهزائم النمساوية في أيطاليا حروب التحالف الثاني بمعاهدة سلام لونيفيل في فبراير 1801م. حيث اعترفت النمسا بسيادة فرنسا على شمال إيطاليا ماعدا البندقية التي احتفظت بها النمسا كما اعترفت بالحماية الفرنسية على جمهورية باتاڤيا (هولندا) وجمهورية هلڤتيا (سويسرا). كما وقعت بريطانيا العظمي وفرنسا معاهدة اميان للسلام في مارس 1802م. والتي اعترفت فيها بريطانيا العظمي بالجمهورية الفرنسية.
  • لم ترضي معاهدة أميان كلا الطرفين واتهم كل منهم الاخر بانتهاك المعاهدة حيث تدخل نابليون في انتخابات الجمهورية الباتافية في هولندا وانتخب رئيسا لجمهورية إيطاليا النابوليونية ورفضت بريطانيا التخلي عن جزيرة مالطا الاستراتجية والجلاء عنها فلم تستمر المعاهدة أكثر من عام حتي اعلنت بريطانيا العظمي الحرب علي الجمهورية الفرنسية سنة 1803م. وتحالف معها النمسا والبرتغال وروسيا في التحالف الثالث.
  • أستقلال هاييتي عن فرنسا بعد نجاح الثورة الهايتية في يناير 1804م. لتصبح أقدم جمهورية سوداء في العالم وثانية الدول المستقلة في نصف الكرة الغربي.
  • قام نابليون بتتويج نفسه إمبراطوراً للامبراطورية الفرنسية في مايو 1804م. ورد الإمبراطور فرانز الثاني باعلان نفسه أمبراطوراً للامبراطورية النمساوية التي خلفت ما تبقى من الإمبراطورية الرومانية المقدسة في أراضي النمسا.
  • أعلان تاسيس مملكة إيطاليا النابليونية بدلا من الجمهورية وتوج نابليون ملكا لها في مارس 1805م.
  • بدأت النمسا الأعمال العدائية حيث قام جيش النمسا بغزو بافاريا المتحالفة مع فرنسا في اغسطس 1805م. فداهم الجيش الفرنسي الجيش النمساوي واجبره علي الانسحاب والعودة الي بوهيميا حيث انضم اليه الجيش الروسي ليقابل الجيش الفرنسي في معركة أوسترليتز أو معركة الاباطرة الثلاثة نابليون امبراطور فرنسا في مواجهة فرانسيس الثاني امبراطور النمسا والكسندر الأول امبراطور روسيا في ديسمبر 1805م. حيث استطاع الجيش الفرنسي بقيادة نابليون دحر قوات التحالف الروسي النمساوي وبعد المعركة بثلاث شهور دخلت قوات نابليون العاصمة النمساوية فيينا. علي الجانب الآخر لقي الاسطول الفرنسي هزيمة من اسطول بريطاني بقيادة نلسون في معركة الطرف الآغر في أكتوبر 1805م. وبرغم سقوط نلسون صريعا الا ان الاسطول الفرنسي الاسباني خرج من المعركة شبه مدمر .
  • أنهت معركة أوسترليتز حروب التحالف الثالث بتوقيع معاهدة برسبورج التي قضت نهائيا على الإمبراطورية الرومانية المقدسة سنة 1806م. وأدت لولادة اتحاد الراين  الذي ضم الولايات الألمانية الأكثر أهمية تحت كيان واحد تحكمه فرنسا واجبرت النمسا علي التخلي عن البندقية للمملكة الإيطالية وعن تيرول لجمهورية بافاريا.
  • شكل اتحاد الراين حائط صد ضد هجمات  روسيا من جهة الشرق كما تربع نابليون علي عرش مملكة إيطاليا ونصب أخيه لويس بونابرت على عرش مملكة هولندا واخيه جوزيف بونابرت علي مملكة نابولي.
  • ظلت مملكة بروسيا علي الحياد حتي قرر الملك البروسي فريدرش فيلهلم الثالث الاشتراك في التحالف الرابع مع بريطانيا العظمي وروسيا والسويد ضد الامبراطورية الفرنسية فقام بغزو ساكسونيا في اغسطس 1806م. فواجه الجيش الفرنسي الجيش البروسي والحق به هزيمة منكرة ودخل نابليون برلين فانسحب الجيش البروسي شرقا لينضم للجيش الروسي حيث تمكن الجيش الفرنسي بقيادة نابليون الحاق هزيمة ساحقة بالجيشان الروسي والبروسي في معركة فريدلند في يونيو 1807م. التي انهت حروب التحالف الرابع بتوقيع معاهدة تيلسيت مع روسيا التي اطلقت يدها لاحتلال فنلندا وضمها من السويد مقابل حصول فرنسا علي الساحل الدلماسي والجزر الايونية وتوقيع معاهدة تيلسيت مع بروسيا التي اضطرت فيها للتنازل لفرنسا عن كل الأراضي البروسية الواقعة غرب نهر الإلب واقامة مملكة وستفاليا عليها وتوج اخيه جيروم بونابرت ملكا عليها وأن تعيد إلى بولندا كل أراضيها التي استولت عليها في التقسيمات الثلاثة واقامة دوقية وارسو عليها.واعلان كل من روسيا وبروسيا والنمسا والسويد والدنمارك إلتزامها بمراسيم الحصار القاري علي بريطانيا.
  • لم ينجح الحصار القاري لعدم التزام بعض الدول الاوربية ومنها البرتغال التي قامت فرنسا باحتلالها في نوفمبر 1807م. بالاتفاق مع حليفته اسبانيا فغادرت العائلة المالكة البرتغالية براغانزا  لشبونة الي المستعمرة البرتغالية الكبرى البرازيل.
  • أبقي نابليون جيشه في اسبانيا واجبر ملك اسبانيا كارلوس الرابع علي التخلي عن العرش وتوج اخيه جوزيف بونابرت ملكا علي اسبانيا وحلت محله اخته كارولين وزوجها مورات علي عرش نابولي وصقلية في مارس 1808م. فثار عليه الشعب الاسباني بدعم بريطاني ومن ثم تبعه شعب البرتغال في الثورة المسلحة وتمكن الثوار من تحقيق الانتصارات على القوات الفرنسية وكانت هذه الانتفاضة بداية لانتفاضات قومية في جميع انحاء أوروبا ضد نابليون ادت إلى فشل الحصار القاري.
  • ضمت الامبراطورية الروسية فنلندا واصبحت دوقية فنلندا الكبري تحت الحكم الذاتي بعد انتصار الجيش الروسي علي الجيش السويدي في الحرب الفنلندية في سبتمبر 1809م.
  • تكبدت السويد خسارة مؤلمة بفقدانها فنلندا التي كانت النصف الشرقي للمملكة السويدية لعدة قرون. أدى الاستياء الي انقلاب وخلع ملك السويد جوستاف الرابع أدولف وانتخاب عمه كارل الثالث عشر ملكاً علي عرش السوبد.
  • فضت النمسا التحالف مع فرنسا وتحالفت مع بريطانيا العظمي التحالف الخامس واعلنت الحرب علي فرنسا في ابريل 1809م. مستغلة انشغال جيش نابليون في اسبانيا والبرتغال لكن تحرك نابليون بجيشه واستطاع هزيمة الجيش النمساوي واضطر النمسا لتوقيع معاهدة شونبرون التي انهت حروب التحالف الخامس وفقدت فيها مذيد من الاراضي وعلى الرغم من انتهاء حرب التحالف الخامس وعم السلام وسط أوروبا الا ان بريطانيا العظمي وإسبانيا والبرتغال ظلوا في حالة حرب ضد الامبراطورية الفرنسية في شبه الجزيرة الأيبيرية.
  • بدأت العلاقات تتدهور بين نابليون وقيصر روسيا الكسندر الأول لأسباب منها عدم ايفاء نابليون بوعوده للقيصر الروسي باطلاق يده لتحقيق مطامعه بالسيطرة علي مضائق البسفور والدردنيل للوصول للمياه الدافئة. كما لم تلتزم روسيا بالحصار القاري وسمحت بدخول البضائع الإنجليزية مما اعتبره نابليون عملا عدائيا واعد جيشا من مختلف القوميات الاوربية وقام بغزو روسيا في يونيو 1812م. حيث انتصر على الجيش الروسي في معركة سمولنسك وانسحب الروس إلى داخل اراضيهم الواسعة وتبعهم نابليون حتى دخل موسكو فوجدها خالية من السكان وانتظر ان يعرض عليه القيصر الصلح لكنه لم يفعل وبعد شهر انسحب الجيش الفرنسي من موسكو بعد أن بلغت نابليون أنباء مقلقة عن اضطراب الأوضاع في فرنسا وخوفه من فقدان سلطته. عاني الفرنسيون معاناة كبيرة أثناء انسحابهم من برد الشتاء الروسي القارس والمرض وهجمات الفلاحين القوقاز مما أصاب الجيش الفرنسي بأضرار وخسائر بشرية ومادية جسيمة، لم تُمكن نابليون من النهوض به مرة أخرى بعد ذلك.
  • وجدت الدول الأوروبية الفرصة سانحة للقضاء على نابليون فقررت كل من بروسيا وبريطانيا  والنمسا  والسويد وإسبانيا والبرتغال إعلان الحرب على نابليون فيما يعرف بالتحالف السادس الذي انتصر عليه نابليون انتصاراً كبيراً في معركة دريسدن في أغسطس 1813م. ولكن تجمعت جيوش الحلفاء بقوات تفوق جيش نابليون ودارت بينهما معركة لايبزج ( الأمم ) في فبراير 1814م. التي مني فيها نابليون بخسارة فادحة وعاد إلى باريس وبالرغم من اصراره على استكمال الحرب لكن قوّاده رفضوا ذلك فدخلت جيوش الحلفاء باريس فتنازل نابليون عن العرش لابنه ولكن الحلفاء رفضوا ليتنازل نابليون عن العرش بدون قيد أو شرط في أبريل 1814م. وتولى الملك لويس الثامن عشر حكم فرنسا ونفي نابليون إلى جزيرة إلبا.
  • أنهت معاهدة باريس التي وقعت في مايو 1814م. الحرب بين فرنسا والتحالف السادس حيث نصت علي اعادة ملكية بوربون الي فرنسا في شخص الملك لويس الثامن عشر. وإجبار فرنسا على الرجوع إلى حدودها عام 1795م. قدمت المعاهدة مسودة للاتفاق النهائي في مؤتمر تشارك فيه جميع الأطراف المتحاربة الذي عقد في فيينا من سبتمبر 1814م. حتي يونيو 1815م.

أسفر هذا المؤتمر عن إعادة رسم الخريطة السياسية للقارة.

  • قرارات مؤتمر فيينا كالتالي:

خسارة فرنسا للأراضي التي ضمتها بين عامي 1795- 1810م. والتي سبق أن اتفق عليها في معاهدة باريس تمنح روسيا أغلب دوقية وارسو (بولندا) على أن تحتفظ بفنلندا (التي كانت قد ضمتها من السويد عام 1809م. تمنح بروسيا 40 ٪ من ولاية سكسونيا والتي عرفت فيما بعد باسم مقاطعة ساكسونيا بينما أعيد ما تبقى إلى الملك فريدريك أغسطس الأول ملك ساكسونيا . وجزء من دوقية وارسو  ووستفاليا وأراضي شمال الراين وبوميرانيا السويدية التي استولت عليها الدنمارك عام 1814م. إنشاء اتحاد ألماني من 38 دويلة من أصل 360 كانت تشكل بمجملها الإمبراطورية الرومانية المقدسة برئاسة الإمبراطور النمساوي. وحدت هولندا وبلجيكا في نظام ملكي دستوري يحكمه ملك من عائلة أورانج تشكل المملكة المتحدة الهولندية ودوقية لوكسمبورج اتحاداً شخصياً بحكم آل أورانج حيث تكون لوكسمبورج (فقط) ضمن الاتحاد الألماني. الاعتراف باستقلال سويسرا وضمان حيادها. نقل السيادة علي النرويج من الدنمارك إلى السويد الأمر الذي أشعل الحركة القومية في النرويج وتشكيل مملكة النرويج في مايو 1814م. ولكن لم تكن الدولتان مستعدة لحرب اخري فتوصلوا لتسوية باقامة اتحاد بين البلدين في نوفمبر 1814.مّ وبموجبه حافظت النرويج علي دستورها الليبرالي وعلى مؤسساتها المستقلة باستثناء العلاقات الخارجية. تستعيد النمسا السيطرة على تيرول وسالزبورج  ومقاطعة ترنوبل من روسيا. كما تمنح لومبارديا والبندقية (مملكة لومبارديا وفينسيا) في إيطاليا ودوبروفنيك في دالماسيا. تبقى الأراضي النمساوية السابقة في جنوب غرب ألمانيا تحت سيطرة بادن وفورتمبيرج استعادة أمراء هابسبورج عرش دوقية توسكانا الكبرى ودوقية مودينا ودوقية بارما. الدولة البابوية تحت حكم البابا تستعيد حدودها السابقة استعادة الملك فيرناندو السابع عرش اسبانيا استعادة الملك فرديناند الرابع من آل بوربون عرش مملكة نابولي ليصبح ملك مملكة نابولي ومملكة صقلية ادانة تجارة الرقيق. حرية الملاحة في العديد من الأنهار بما فيها الراين.

  • هرب بونابرت من منفاه في فبراير 1815م. وعاد ليتربع على عرش فرنسا وحاول مقاومة الحلفاء واستعادة مجده السابق لكنه هزم شر هزيمة في معركة واترلو في بلجيكا في يونيو 1815م. استسلم بونابرت بعد ذلك للبريطانيين الذين نفوه إلى جزيرة سانت هيلينا المستعمرة البريطانية حيث أمضى السنوات الست الأخيرة من حياته.
  • أعلان استقلال الأرجنتين عن التاج الاسباني في يوليو 1816م. بعد انتصار الثوار في حرب الاستقلال الأرجنتينية.
  • توحيد مملكتي نابولي وصقلية باسم مملكة الصقليتين تحت حكم الملك فرديناند الرابع باسم الملك فرديناند الأول في ديسمبر 1816م.
  • وفاة ملك السويد كارل الثالث عشر في فبراير 1818م. وخلفه ابنه كارل الرابع عشر يوهان.
  • أعلان استقلال كولومبيا عن التاج الاسباني في ديسمبر 1819م. بعد نجاح الثورة المسلحة التي قادها سيمون بوليفار .وتاسيس جمهورية كولومبيا الكبري التي تضم  كولومبيا وفنزويلا وإكوادور وبنما وغيانا.
* أندلعت الثورة الليبرالية في البرتغال في اغسطس 1820م. مطالبين بعودة العائلة المالكة من البرازيل وارساء نظام الملكية الدستورية. أمتثل الملك البرتغالي جوان السادس لمطالب البرلمان وعاد الي لشبونة تاركا ابنه بيدروا ليدير شؤن البرازيل طالب البرلمان بعودة بيدرو ايضا للبرتغال ولكنه تمرد واعلن استقلال مملكة البرازيل وانفصاله عن المملكة المتحدة للبرتغال والبرازيل في سبتمبر 1822م. 
  • أندلعت ثورة اليونانيين في اقليم البيلوبونيز ضد الدولة العثمانية في مارس 1820م. واعقبها عدة ثورات في كريت ومقدونيا  واليونان الوسطى وسرعان ما تم قمعها مما دفع اليونانيين لحمل السلاح واعلان الحرب علي الدولة العثمانية.
  • وقع ممثلون عن التاج الإسباني والجنرال المكسيكي أجوستين دي إيتوربيدي معاهدة قرطبة لإعلان استقلال الإمبراطورية المكسيكية.
  • أعلن مؤتمر أمريكا الوسطى (جواتيمالا والسلفادور  وهندوراس ونيكاراغوا وكوستريكا) الذي عقد في مدينة جواتيمالا في عام 1821 استقلال أمريكا الوسطى عن إسبانيا والذي دخل حيز التنفيذ في 15 سبتمبر من نفس العام.
  • لم يصمد استقلال دول أمريكا الوسطى لفترة طويلة، سرعان ما عمَّت الفوضى في هذه الدول. صوت المجلس الاستشاري في جواتيمالا لصالح الانضمام إلى أمبراطورية المكسيك في يناير 1822م.
  • تنازل الإمبراطور المكسيكي أجوستين دي إيتوربيدي عن السلطة في مارس 1823م. وعرضت المكسيك على مقاطعات أمريكا الوسطى التي ضمتها سابقاً الحق في تقرير مصيرها. 
  • اعلنت دول أمريكا الوسطي الانفصال عن المكسيك في يوليو 1823م. مؤسسة جمهورية أمريكا الوسطي الأتحادية وعاصمتها جواتيمالا وأنتخب مانويل خوسيه آرس رئيساً للجمهورية الاتحادية.
  • تم وضع الدستور الجمهوري للمكسيك من قبل جوادالوبي فيكتوريا والذي أصبح أول رئيس لجمهورية المكسيك في نوفمبر 1823م.
  • وفاة ملك فرنسا لويس الثامن عشر في سبتمبر 1824م. وخلفه اخيه شارل العاشر
  • وفاة فردبناند الأول ملك الصقليتين في يناير 1825م. وخلفه ابنه الملك فرانشيسكو الأول.
  • أفتتاح أول سكك حديدية بخارية للقاطرات ناقلة الركاب في إنجلترا سنة 1825م.
  • أرسل واالي مصر محمد علي جيشا لقمع تمرد اليونانيين في فبراير 1825م. وبحلول نهاية العام أصبح معظم البيلوبونيز تحت السيطرة المصرية.
  • وفاة الإمبراطور الروسي الكسندر الأول في ديسمبر 1825م. وخلفه اخيه نيكولاي الأول.
  • قررت القوى العظمى الثلاثة روسيا وبريطانيا وفرنسا التدخل في حرب الاستقلال اليونانية وأرسلوا اساطيلهم إلى اليونان وقاموا باعتراض الأساطيل العثمانية المصرية المشتركة التي كانت في طريقها لمهاجمة جزيرة هيدرا اليونانية حيث بدأت معركة نافارين في أكتوبر 1827م. والتي انتهت بتدمير الأسطول العثماني المصري. توجه الاسطول الجزائري لمساندة الأسطول العثماني والمصري ضد القوات البحرية للتحالف ودخل في معركة بحرية شرسة فتركزت كل الهجمات على الأسطول الجزائري الذي تحطم تماماً.
  • أغلق السلطان العثماني مضيق الدردنيل في وجه السفن الروسية وخرق معاهدة أكرمان انتقاما للمشاركة الروسية في معركة نافارين فاندلعت الحرب الروسية العثمانية في ابريل 1828م. تكبد الجيش العثماني خسائر متلاحقة وانتهت الحرب بتوقيع معاهدة أدرنة في سبتمبر 1829م. التي اعطت روسيا معظم الساحل الشرقي للبحر الأسود ومدخل الدانوب. وتم السماح لروسيا باحتلال مولدوفيا  ووالاشيا كما منحت صربيا الحكم الذاتي.
  • أدت الانقسامات السياسية والإقليمية الداخلية في جمهورية كولومبيا الكبري إلى انفصال فنزويلا والإكوادور عام 1830م.
  • ثار الشعب الفرنسي علي الملك شارل العاشر في يوليو 1830م. واجبر الملك علي التخلي عن العرش وخلفه الملك لويس فيليب الأول.

وفاة ملك الصقليتين فرانشيسكو الأول في نوفمبر 1830م. وخلفه ابنه فربناندو الثاني.

  • أعلان فرنسا الحرب على الجزائر ومن ثم احتلالها في يونيو 1830م.
  • اندلعت الحرب المصرية العثمانية الأولي في أكتوبر 1831م. بسبب رفض السلطان العثماني محمود الثاني طلب والي مصر محمد علي  منحه بلاد الشام كمكافأة لمساعدته خلال  حرب الاستقلال اليونانية.
  • الاعتراف مملكة اليونان كدولة مستقلة في معاهدة القسطنطينية في مايو 1832م. واصبح الملك اوتو ابن الملك لودفيج الاولل ملك بافاريا أول ملوك مملكة اليونان.
  • انتهت الحرب المصرية العثمانية بأنتصار الجيش المصري وسيطرته علي سوريا وتقدم شمالا في عمق الاناضول حتي كوتاهية . فأجبرت الدول الأوربية محمد علي علي قبول معاهدة كوتاهية في ابريل 1833م. التي نصت علي تخلى السلطان العثماني عن سوريا وإقليم  أضنة لمحمد علي  مع تثبيته على مصر  وجزيرة كريت والحجاز في مقابل جلاء الجيش المصري عن باقي بلادالأناضول.
  • وفاة ملك اسبانيا فيرناندو السابع في سبتمبر 1833م. وخلفه ابنته الملكة إيزابيلا الأولي.
  • وفاة امبراطور النمسا فرانز الثاني في مارس 1835م. وخلفه ابنة فرديناند الأول.
  • وفاة ملك بريطانيا العظمي وايرلندا وليام الرابع في يونيو 1837م. وخلفه الملكة فيكتوريا التي قامت بتغيير مجموعة من القوانين التي أدت إلى إصدار دستور الشعب الذي طالب بست بنود من أبرزها حق الاقتراع العام والانتخابات النيابية السنوية. وعلى الرغم من رفض مجلس النواب المستمر للدستور إلا أن خمسة من الطلبات الستة هي جزء لا يتجزأ من التشريعات البريطانية الحالية.
  • اندلاع الحرب المصرية العثمانية الثانية في يونيو 1839م. عندما حاولت الدولة العثمانية إعادة السيطرة على الأراضي التي خسرتها امام محمد علي في الحرب المصرية العثمانية الأولى. انتصر الجيش المصري بقبادة إبراهيم باشا علي الجيش العثماني الذي ابيد في معركة نزيب واصبح الطريق الي اسطنبول مفتوحا.
  • وفاة السلطان العثماني محمود الثاني في يوليو 1839م. وخلفه ابنه السلطان عبد المجيد الأول.
  • تدخلت الدول الاوربية مرة اخري وارسلت اساطيلها لوقف التقدم المصري وتم ابرام معاهدة لندن 1840م.  والتي انتهت إلى نصوص مجحفة بمصر لتجريدها من كل الاراضي التي غنمتها من السلطنة العثمانية وسحب القوات المصرية كاملة من الشام كله وفرض قيود علي الجيش المصري بأن لا يزيد حجمه عن 18 الف مقاتل. 
  • أعلان حل اتحاد دول أمريكا والوسطي سنة 1840م. وأنشاء جمهوريات مستقلة في كل من السلفادور وجواتيمالا نيكاراجوا وكوستاريكا والهندوراس.
  • وفاة ملك بروسيا فريدرش فيلهلم الثالث في يونيو 1840م. وخلفه ابنه فريدرش فيلهلم الرابع.
  • وفاة ملك الدنمارك كريستيان الثامن في يناير 1848م. وخلفه ابنه فريدريك السابع الذي استجاب لمعارضة شعبية طالبت بالغاء الملكية المطلقة والتحول لملكية دستورية.
  • ضربت أوروبا سلسلة من الاضطرابات السياسية في جميع أنحاء القارة الأوروبية. وعُدت من أكثر الموجات الثورية انتشارا في تاريخ أوروبا.

البداية كانت في إيطاليا التي كانت منقسمة الي دويلات ففي جنوب إيطاليا وجزيرة صقلية كانت مملكة الصقليتين التي اندلعت فيها ثورة في يناير 1848م. ضد حكم ال بوربون ونجحت في انشاء دولة مستقلة لمدة 16 شهر. وفي وسط شبه الجزيرة توجد الدولة البابوية وفي الشمال الخاضع لحكم الامبراطورية النمساوية كانت الدوقيات الثلاث بارما وتوسكانا ومودينا وفي الشمال الشرقي مملكة لومبارديا وفينسيا والشمال الغربي مملكة سردينيا التي أشتعلت فيها ثورة واجبرت الانتفاضات في ميلانو والبندقية في مملكة لومبارديا الجيش النمساوي علي التراجع مما شجع الملك كارلو ألبيرتو ملك سردينيا علي اعلان الحرب علي النمسا لتوحيد إيطاليا ( حرب الأستقلال الإيطالية الأولي ) فحقق انتصارات في البداية ولكنة انهزم في الأخير من الجيش النمساوي وتنازل عن عرش مملكة سردينيا لابنه الملك فيكتور ايمانويل الثاني.

  • أندلعت ثورة في فرنسا في فبراير 1848م. بعد قمع ملتقى سياسي وقادت المثل الوطنية والجمهورية بين عامة الفرنسيين الذين آمنوا بأن الشعب يجب أن يحكم نفسه فأنهت الثورة حكم الملكية الدستورية للملك لويس فيليب وقادت لإنشاء الجمهورية الفرنسية الثانية وترأس هذه الحكومة لويس نابليون  بعد انتخابه في ديسمبر من نفس العام.
  • أندلعت ثورة في جنوب وغرب ألمانيا في مارس 1848م. قادها الطلبة والمثقفين فطالبوا بالوحدة الوطنية الألمانية وحرية الصحافة وحرية التجمع. ولم تكن الانتفاضات منسقة تنسيقا جيدا فانهزمت الثورة في النهاية أمام الطبقة الأرستقراطية.
  • أندلعت ثورة في المجر علي الإمبراطور النمساوي في مارس 1848م. مطالبين باصلاح سياسي والاتحاد مع ترانسلفانيا. أجبر امبراطور النمسا فرديناند الأول علي التنازل عن العرش في يونيو 1848م. بعد سلسلة الثورات وخلفه ابن اخيه الإمبراطور فرانز يوزف الأول
  • أستجاب ملك الدنمارك  فريدريك السابع لمطالب المواطنين لتجنب ثورات دموية واصدر دستور باصلاحات ديمقراطية واصبحت الدنمارك ملكية دستورية في يونيو 1849م.
  • أنضم جوزيبي غاريبالدي للحكومة الثورية في روما التي قامت بخلع البابا في يوليو 1849م. تمكنت قوات الحكومة الثورية من التغلب على القوات الفرنسية في البداية لكن سرعان ما إضطروا للانسحاب في الاخير .

لم تشهد بريطانيا العظمى وبلجيكا وهولندا  والبرتغال وإسبانيا والإمبراطورية الروسية (بما في ذلك بولندا وفنلندا) والدولة العثمانية ثورات وطنية كبرى خلال هذه الفترة.

  • أعلن رئيس جمهورية فرنسا لويس نابليون نفسه امبراطورا باسم نابليون الثالث في ديسمبر 1852م. أعطى الدستور الفرنسي الذي أنشأه نابليون الثالث  كل السلطة التنفيدية للإمبراطور الذي يعتبر رئيس الدولة  وهو وحده المسؤول أمام الشعب.
  • وفاة القيصر الروسي نيكولاي الأول في مارس 1855م. وخلفه ابنه الكسندر الثاني.
  • وقع الأمبراطور الفرنسي نابليون الثالث و كافور رئيس وزراء مملكة بيدمونت - سردينيا تحالفاً سرياً ضد النمسا تتعهد فرنسا بموجبه بمساعدة سردينيا في القتال ضد النمسا إذا تعرضت لهجوم مقابل تتنازل سردينيا عن  نيس وسافوي لفرنسا.
  • أندلعت حرب القرم بين الامبراطورية الروسية والدولة العثمانية في أكتوبر 1853م. نتيجة اطماع روسيا في االدولة العثمانية الضعيفة خاصة في شبه جزيرة القرم

تدخلت بريطانيا وفرنسا وسردينيا الي جانب الدولة العثمانية خوفا من الاطماع الروسية في أوروبا حيث ارادت بريطانيا ابقاء الدولة العثمانية الرجل المريض كحائط صد امام اطماع روسيا في أوروبا وانتهت حرب القرم في مارس 1856م. بهزيمة روسيا وعقد مؤتمر باريس لصنع السلام شارك فيه ممثلي الدول الكبرى في أوروبا والتي كانت في ذلك الوقت الامبراطورية الفرنسية وبريطانيا العظمى والدولة العثمانية  ومملكة سردينيا والإمبراطورية النمساوية ومملكة بروسيا بالإضافة الي الامبراطورية الروسية. واقرت المعاهدة بالاستقلال الذاتي لكل من ولايتي الأفلاق والبغدان (رومانيا حالياً) ضمن الدولة العثمانية واحتفاظ العثمانيون بحق حماية الأراضي الصربية وأن يتم احترام استقلال الدولة العثمانية وعدم التدخل في شؤونها الداخلية مقابل تعهدها بتحسين أحوال الرعايا المسيحيين في البلقان واعترف السلطان العثماني بالمساواة التامة بين جميع رعاياه على اختلاف مذاهبهم وأديانهم.

  • بدأت النمسا الحرب مع سردينيا في أبريل 1859م. بالتالي جرت فرنسا إلى الصراع حيث تمكن جيش سردينيا وفرنسا بقيادة نابليون الثالث من هزيمة الجيش النمساوي بقيادة القيصر فرانز جوزيف الأول نفسه في شمال  إيطاليا في يونيو 1859م.
  • أنتهت حرب الاستقلال الايطالية الثانية بمعاهدة زيورخ التي تنازلت فيها النمسا عن لومبارديا
  • توحدت توسكانا وبارما ومودينا والمفوضيات البابوية ضمن المقاطعات المتحدة في إيطاليا الوسطى وانضموا الي مملكة سردينيا بتشجيع من بريطانيا وبذلك شملت مملكة سردينيا معظم شمال ووسط إيطاليا في مارس 1860م.
  • سار جوزيبي غاريبالدي مع 1000 من المتطوعين الي صقلية في حملة الالف وانضم اليه جماعات المتمردين وتمكن من الاستيلاء علي صقلية واعلن نفسه ديكتاتور علي صقليه تحت حكم الملك فيكتور ايمانويل في مايو 1860م. ثم انتقل الي البر الرئيسي حيث تمكن من السيطرة علي نابولي في سبتمبر 1860م. وأعلن عن نيته إعلان مملكة إيطاليا الموحدة من روما عاصمة البابا بيوس التاسع الذي اعتبر هذا الأمر بمثابة تهديد للكنيسة الكاثوليكية وهدد بحرمان من يساندون هذا الأمر. فرفضت حكومة سردينيا مهاجمة روما وتوجه الملك فيكتور ايمانويل لنابولي لتسلم نابولي من غاريبالدي الذي تقاعد بعدها.
  • أعلن فيكتور ايمانويل الثاني ملكاً على إيطاليا في مارس 1861م. وعاصمتها روما رغم أنها لم تكن حينها ضمن الدولة الجديدة حيث بقي علي توحيد إيطاليا روما والبندقية.
  • وفاة ملك بروسيا فريدرش فيلهلم الرابع في يناير 1861م. وخلفه اخيه فيلهلم الأول الذي عين اوتو فون بسمارك مستشاراً الذي خطط لتحقيق الوحدة الألمانية بالحديد والدم.
  • اندلعت الحرب الأهلية الأمريكية  في أبريل 1861م.  حيث أعلنت أحد عشر ولاية جنوبية انفصالها عن الولايات المتحدة وتشكيل الولايات الكونفيدرالية بسبب رفضها قوانين تحرير العبيد.
  • وفاة السلطان العثماني عبد المجيد الأول في يونيو 1861م. وخلفه اخيه السلطان عبد العزيز الأول
  • أسس هنري دونان الصليب الأحمر في جنيف سويسر في فبراير 1863م.
  • عُزل الملك اليوناني اوتو الأول واختارت الجمعية الوطنية اليونانية الملك جورج الأول الذي كان اميرا دانماركيا بدعم من بريطانيا وروسيا وفرنسا في مارس 1863م.
  • سعى الملك الإيطالي فيكتور ايمانويل لضم الولايات البابوية فخاضت المملكة مفاوضات مع الإمبراطور نابليون الثالث لكي تنسحب القوات الفرنسية من روما عبر معاهدة في سبتمبر 1864م.
  • انتهت الحرب الأهلية الأمريكية باستسلام جميع الجيوش الكونفدرالية وحل الحكومة الكونفدرالية سنة 1865م.
  • تحالفت بروسيا والنمسا في حرب الدوقيات الدانماركية ضد الدنمارك لحيازة دوقيتي شلسفيج وهولشتاين انتهت الحرب بسرعة لصالح التحالف النمساوي البروسي ولكن سرعان ما بدأ الخلاف بين الحليفين حيث تنازعت مملكة بروسيا  والامبراطورية النمساوية على قيادة الدويلات الألمانية. أندلعت الحرب النمساوية البروسية فأعلنت مملكة إيطاليا الحرب على النمسا حرب الاستقلال الثالثة لضم البندقية في يونيو 1866م.
  • بعد انتصار بروسيا علي النمسا انتهت الحرب بصلح براغ في يوليو 1866م. الذي نص على اعطاء الدوقيتين لبروسيا وحل الاتحاد الألماني القديم وحل محله جزئياً  الاتحاد الألماني الشمالي الذي وحد الدويلات الألمانية الشمالية مستبعدا النمسا والدويلات الألمانية الجنوبية .

وعلي الرغم من الأداء الإيطالي الضعيف خلال الحرب الا ان نجاح بروسيا على الجبهة الشمالية دفع النمسا للتنازل عن البندقية (فينسيا) . بموجب معاهدة فيينا في أكتوبر 1866م.

  • بعد هزيمة النمسا في الحرب النمساوية البروسية استؤنفت المفاوضات لتسوية الاوضاع مع المجر وتم توقيع تفاهم سنة 1867م. الذي قسـّم الدولة الهابسبورجية إلى كيانين منفصلين إمبراطورية النمسا ومملكة المجر المتحدتان سياسيا باسم الامبراطورية النمساوية المجرية.
  • أندلعت الثورة المجيدة في اسبانيا بدأ بانتفاضة عسكرية ساندها عناصر مدنية اطاحت بالملكة الاسبانية ايزابيل الثانية في سبتمبر 1868م. وتم تأسيس حكومة انتقالية برئاسة الجنرال سيرانو. التي أعتمدت الدستور الليبرالي في 1868م. فعيَن الجنرال سيرانو وصي على العرش حتى إيجاد ملك مناسب للبلاد. اقترح المستشار الألماني اتو فون بسمارك الامير ليوبوردو من آل هوهنتسولرن ولكن رفضت فرنسا الاقتراح مما تسبب في اشتعال الازمة بين بروسيا وفرنسا واندلاع الحرب الفرنسية البروسية في يوليو 1870م.
  • حققت بروسيا انتصارات حاسمة في شرق فرنسا بلغت ذروتها في حصار ميتز وفي معركة سيدان حيث هزم الجيش البروسي جيش الأمبراطورية الفرنسية واسر الإمبراطور نابليون الثالث. أعلنت حكومة الدفاع الوطني الفرنسية قيام الجمهورية الفرنسية الثالثة في سبتمبر 1870م. واستمرت في الحرب لخمسة أشهر أخرى قاتلت القوات البروسية حتي هُزمت الجيوش الفرنسية في شمال فرنسا وبعد حصار باريس سقطت العاصمة في يناير 1871م. ومن قصر فرساي بباريس اعلنت الولايات الألمانية تكوين الإمبراطورية الألمانية  تحت حكم الملك البروسي  فيلهلم الأول موحدين ألمانيا أخيراً كدولة قومية.
  • انتخاب تيير أدولف  كرئيس لجمهورية فرنسا في فبراير 1871م.
  • معاهدة فرانكفورت التي وقعت بعد انتصار بروسيا علي فرنسا في مايو 1871م. أعطت ألمانيا معظم  ألالزاس وبعض أجزاء اللورين والتي أصبحتا مقاطعة ألمانية واحدة الألزاس واللورين.
  • قامت انتفاضة ثورية تسمى كومونة باريس واستولت على السلطة في العاصمة لشهرين حتى قام الجيش الفرنسي بقمعها دموياً في نهاية مايو 1871م.
  • أستغل الملك الإيطالي فيكتور ايمانويل الثاني انشغال فرنسا بالحرب مع بروسيا ورفع الحماية الفرنسية عن روما وارسل جيشا حاصر روما حتي تمكن من اقتحامها بعد معارضة رمزية وانتقلت العاصمة الايطالية رسميًا من فلورنسا إلى روما في يوليو 1871م.
  • أختيار ابن ملك إيطاليا فيكتور ايمانويل اماديو ليكون ملكا لاسبانيا باسم اماديو الأول في ديسمبر 1871م.
  • أستقال رئيس جمهورية فرنسا تيير أدولف في مايو 1873م. وانتخب خلفه الماريشال باتريس دو مكماهون رئيسا للجمهورية.
  • تنازل الملك أماديو الأول عن عرش اسبانيا في فبراير 1874م. نتيجة الحروب الاهلية مابين الملكيين والجمهوريين. وتم اعلان الجمهوربة الاولي في اسبانيا حيث انتخب استانيسلاو فيجويراس أول رئيس للجمهورية الاتحادية الاسبانية.
  • أعلن الجنرال كامبوس عن انقلاب عسكري في اسبانيا وعودة نظام بوربون الملكي في شخص الفونسو دي بوربون ابن الملكة السابقة إيزابيل الثانية في ديسمبر 1874م. باسم الملك الفونسو الثاني عشر.
  • عانت الدولة العثمانية من ضائقة مالية بسبب تراكم الديون العمومية التي أصبحت تلتهم نصف ايرادات الخزانة وذاد من حدة الأزمة الاقتصادية موجة الجفاف التي ضربت منطقة الأناضول والتي أدت إلي مجاعة قامت الحكومة العثمانية برفع الضرائب على المناطق التي لم تتأثر بالجفاف في منطقة البلقان الأمر تسبب في انتفاضة بالبوسنة وبلغاريا وحينما لم تستطع الحكومة العثمانية الحصول على قروض جديدة لتمويل عجز المزانية أعلنت افلاسها عام 1875م. وتخلفت عن سداد ديوانها للدول الأوروبية.
  • أدت الأزمات السياسية الداخلية في الدولة العثمانية إلي خلع السلطان عبد العزيز في مايو 1876م. وخلفه ابن اخيه السلطان مراد الخامس الذي لم يستمر علي عرش السلطنة أكثر من ثلاث شهور لاصابته بالجنون وخلفه اخيه عبد الحميد الثاني في اغسطس 1876م.
  • تجددت الثورة في اقليمي البوسنة والهرسك وبلغاريا وكان الصرب والجبل الأسود في حالة حرب مع الدولة العثمانية شجعت روسيا والنمسا الصرب والجبل الأسود على حرب العثمانيين حيث رغبت النمسا بضم البوسنة والهرسك بينما رغبت روسيا بضم الأفلاق والبغدان  وبلغاريا ووعدت روسيا والنمسا الصرب والجبل الأسود بالوقوف بجانبهم إذا قامت حرب بينهم وبين العثمانيين وبالفعل قامت الحرب بين الدولة العثمانية وتلك الدول في يونيو 1876م. إلا أن الجيوش العثمانية استطاعت الانتصار ووصلت إلى مشارف بلجراد غير أن تدخل أوروبا أوقف الحرب وعقد مؤتمر ترسانة الذي فشل في التوصل لحل بين الدولة العثمانية والصرب في نوفمبر 1876م.
  • نتيجة لفشل مؤتمر ترسانة اندلعت الحرب الروسية العثمانية في ابريل 1877م. فاحتلت روسيا الأفلاق  والبغدان وبلغاريا ووصلت أدرنة وأصبحت على مشارف  إسطنبول وعادت الصرب والجبل الأسود لتعلن الحرب على الدولة العثمانية فاضطرت الأخيرة إلى طلب الصلح وأبرمت معاهدة سان ستيفانو مع روسيا. التي نصت علي استقلال الصرب والجبل الاسود ورومانيا واستقلال ذاتي لبلغاريا وفتح مضايق البوسفور والدردنيل لروسيا وقت السلم والحرب. تدفع الدولة العثمانية غرامة حربية لروسيا. ويتعهد الباب العالي بحماية الأرمن والنصارى.
  • رفضت الدول الاوربية خاصة بريطانيا والنمسا معاهد سان ستيفانو خشية التمدد الروسي في أوروبا وانعقد مؤتمر في برلين برئاسة المستشار الألماني بسمارك في يوليو 1878م. حضرته الدول الأوربية الكبرى أعاد مؤتمر برلين إلى العثمانيين الأراضي السابقة المعطاة لبلغاريا وأبرزها  مقدونيا اعترف المؤتمر رسميا باستقلال الجبل الأسود وصربيا و رومانيا.
  • أنتخب جول كريفي رئيسا لجمهورية فرنسا في يناير 1879 خلفا لباتريس دي ماكمهون المستقيل.
  • وفاة القيصر الروسي الكسندر الثاني في مارس 1881م. وخلفه ابنه الكسندر الثالث
  • فاة ملك اسبانيا الفونسو الثاني عشر في نوفمبر 1885م. وخلفه ابنه الفونسو الثالث عشر الذي كان جنينا في بطن امه.
  • أنتخب سعدي كارنو رئيسا لجمهورية فرنسا في ديسمبر 1887م. خلفا لجول كريفي.
  • وفاة القيصرالألماني فيلهلم الأول في مارس 1888م. وخلفه ابنه فريدرش الثالث الذي توفي بعد ثلاثة أشهر ليخلفه ابنه فيلهلم الثاني.
  • أُغتيل الرئيس الفرنسي سعدي كارنو في يونيو 1894م. وانتخب خلفه جان كازيمير بيرييه رئيسا لفرنسا.
  • وفاة القيصر الروسي الكسندر الثالث في أكتوبر 1894م. وخلفه ابنه نيقولا الثاني.
  • إحياء الألعاب الأولمبية بعد اندثارها سنة 339م. وتعود المبادرة للفرنسي بيير دي كوبرتان سنة 1894م. وبدأت أول دورة سنة 1896م.

الحروبعدل

الحروب النابليونيةعدل

كانت الحروب النابليونية عبارة عن سلسلة من الصراعات الكبرى التي دارت رحاها من عام 1803 حتى 1815. ووضعت هذه الحروب الإمبراطورية الفرنسية مع حلفائها بقيادة نابليون بونابرت في وجه مجموعة من القوى الأوروبية المتذبذبة ضمن تحالفاتٍ عدة والتي غالباً ما قادتها المملكة المتحدة وعملت على إمدادها وتزويدها بالعتاد والأموال. ونشبت هذه الحروب بسبب النزاعات العالقة المرتبطة بالثورة الفرنسية والصراعات الناتجة عنها. وتُصنَّف الحروب النابليونية في الغالب إلى خمسة صراعات وسمي كل صراع منها نسبةً إلى التحالفات التي تشكلت لمحاربة نابليون وهي: التحالف الثالث (1805) والرابع (1806–1807) والخامس (1809) والسادس (1813) والمئة يوم (1815).

نصَّبَ نابليون نفسه إمبراطوراً على فرنسا عام 1804، واستطاع إلحاق هزائم فادحة بالجيش النمساوي-الروسي في معركة أوسترليتز. يمثَّل الغزو الفرنسي لروسيا نقطة تحول في الحروب النابليونية.

يتنازل نابليون عن الحكم عام 1815 ويُنفى إلى جزيرة إلبا. ولكنه يتمكن من الفرار لاحقاً، ويشن حرب المئة يوم قبل هزيمته في معركة واترلو، ويُنفى هذه المرة إلى جزيرة سانت هيلينا.

حركات الاستقلال بأمريكا اللاتينيةعدل

نالت معظم بلدان أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية استقلالها عن القوى الاستعمارية خلال القرن التاسع عشر. كانت حرب الاستقلال المكسيكية صراعاً طويل الأمد استمر لعقدٍ من الزمن انتهى بإعلان المكسيك استقلالها عام 1821، ونالت معظم بلدان أمريكا الجنوبية الناطقة بالإسبانية استقلالها على ذات المنوال. وأدى انتقال العائلة المالكة البرتغالية إلى البرازيل (من عام 1808 حتى 1821) على أثر الحروب النابليونية إلى احتفاظ البرازيل بملكٍ منفصل عن البرتغال.

تفككت كولومبيا الكبرى عام 1830 ليحل محلها كولومبيا (والتي اشتملت على بنما) والإكوادور وفنزويلا.

تحرير العبيد والحرب الأهلية الأمريكيةعدل

أحرزت حركة تحرير العبيد هدفها المنشود في القرن التاسع عشر، حيث أُلغيت تجارة العبيد عبر الأطلنطي عام 1808 وحظرت جميع الحكومات تقريباً العبودية بحلول نهاية القرن. وحظر قانون إلغاء العبودية لسنة 1833 العبودية في جميع أرجاء الإمبراطورية البريطانية، وألغى ما يُعرف بالقانون الذهبي العبودية في البرازيل عام 1888.

اندلعت الحرب الأهلية الأمريكية من عام 1861 حتى 1865. حيث أعلنت أحد عشر ولاية جنوبية انفصالها عن الولايات المتحدة، ويرجع سبب انفصالها إلى حد كبير بسبب اختلافها في الآراء حول قضايا مرتبطة بالعبودية. أصدر الرئيس أبراهام لينكون إعلان تحرير العبيد عام 1863. وأصدر لينكون تحذيراً تمهيدي بتاريخ 22 سبتمبر عام 1862 مفاده يلزم جميع الولايات التي ما زالت متمردة (الولايات الكونفدرالية) إعلان تحرير عبيدهم.

حرب القرمعدل

هي حرب قامت بين الإمبراطورية الروسية وتحالف عسكري ضم الإمبراطورية البريطانية ومملكة سردينيا والإمبراطورية الفرنسية الثانية والدولة العثمانية وإيالاتها وهي مصر وتونس اندلعت 4 أكتوبر 1853م واستمرت حتى 1856م، والتي كان سببها أطماع روسيا في أراضي الدولة العثمانية والتي بدأت بشبه جزيرة القرم التي كانت مسرحا للحروب والصراعات بين الإمبراطوريتين، وأسفرت في 30 مارس 1856م عن هزيمة الروس وتوقيع اتفاقية باريس.

مراجععدل

  1. ^ Encyclopædia Britannica's Great Inventions. Encyclopædia Britannica. نسخة محفوظة 7 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "Dec. 18, 1878: Let There Be Light — Electric Light". WIRED. 18 December 2009. مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Oppenheimer, Clive (2003). "Climatic, environmental and human consequences of the largest known historic eruption: Tambora volcano (Indonesia) 1815". Progress in Physical Geography. 27 (2): 230–259. doi:10.1191/0309133303pp379ra. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Frederick Artz, Reaction and Revolution, 1814–1832 (1934)