افتح القائمة الرئيسية

قائمة الجماعات المسلحة في الحرب الأهلية الليبية

شارك عدد من الجماعات المسلحة في الحرب الأهلية الليبية المستمرة.

الحرب الأهلية الليبية الثانية (2014 حتى الآن)عدل

  مجلس النواب الليبي

  موالو القذافي

وحلفاؤهم

  المجلس الرئاسي وحلفاؤه   المؤتمر الوطني العام وحلفاؤه   تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)  تنظيم القاعدة

جماعات سلفية جهادية أخرى وحلفاؤهم

  الحكومة الليبية المؤقتة (مقرها طبرق)[1][2]

المجموعات المتحالفة:

  مصر[9][10] (مشاركة محدودة)

  الإمارات العربية المتحدة[9] (مشاركة محدودة)

مدعوم من:


  موالو القذفي[30]
  حكومة الوفاق الوطني

(منذ 2016)

المجموعات المتحالفة:

  الولايات المتحدة

(منذ 1 أغسطس 2016)

  المملكة المتحدة

مدعوم من:

  حكومة الإنقاذ الوطني (مقرها طرابلس)[52]

المجموعات المتحالفة:

مدعوم من:


  المجلس الأعلى للثورة (من ديسمبر 2016)
  تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) (من 2014)[66]
[[مجلس شورى ثوار بنغازي|  مجلس شورى ثوار بنغازي]][70][71]

  مجلس شورى مجاهدي درنة (2014–2019)

  سرايا الدفاع عن بني غازي[74][75]

  مجلس شورى ثوار أجدابيا (2015–2016)[76]

المجموعات المتحالفة:

 
الوضع العسكري في الحرب الأهلية الليبية اعتبارًا من 9 أبريل 2019.
  مناطق يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية
  مناطق تسيطر عليها القوات المحلية

ملاحظاتعدل

كتيبة طرابلس وكتيبة تاجوراء تقاتلان حاليًا ضد حفتر في طرابلس (أبريل 2019)

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ "Rival Libyan factions sign UN-backed peace deal". Al Jazeera. 17 December 2015. مؤرشف من الأصل في 19 December 2015. اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2015. 
  2. ^ "Libya's rival factions sign UN peace deal, despite resistance". Times of Malta. 17 December 2015. مؤرشف من الأصل في 19 December 2015. اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2015. 
  3. ^ Mohamed، Esam؛ Michael، Maggie (20 May 2014). "2 Ranking Libyan Officials Side With Rogue General". إيه بي سي نيوز. مؤرشف من الأصل في 26 May 2014. اطلع عليه بتاريخ 21 مايو 2014. 
  4. ^ al-Warfalli، Ayman؛ Laessing، Ulf (19 May 2014). "Libyan special forces commander says his forces join renegade general". Reuters. مؤرشف من الأصل في 21 May 2014. اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2014. 
  5. أ ب Martin، Guy. "UN report accuses foreign governments of arming both sides in Libyan civil war - defenceWeb". مؤرشف من الأصل في 2015-07-27. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2017. 
  6. ^ "Sudanese rebel group acknowledges fighting for Khalifa Haftar's forces in Libya". Libya Observer. 10 October 2016. مؤرشف من الأصل في 3 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2017. 
  7. أ ب "المسماري: قوات المعارضة التشادية شاركت في الهجوم على الهلال النفطي". مؤرشف من الأصل في 2017-03-11. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2017. 
  8. ^ "Exclusive: Russian private security firm says it had armed men in east Libya". 10 March 2017. مؤرشف من الأصل في 10 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2017. 
  9. أ ب ت ث Kirkpatrick، David D؛ Schmitt، Eric (25 August 2014). "Egypt and United Arab Emirates Said to Have Secretly Carried Out Libya Airstrikes". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 26 August 2014. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2014. 
  10. ^ "Egypt prepared to take lead in ensuring stability in Libya". Libya Herald. 28 August 2014. مؤرشف من الأصل في 11 September 2014. اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2014. 
  11. ^ ВВС Єгипту завдали серію авіаударів по позиціях ІГ в Лівії نسخة محفوظة 2017-03-12 على موقع واي باك مشين. - РІА Новини, 16.02.2015
  12. ^ "Libya attack: French soldiers die in helicopter crash - BBC News". مؤرشف من الأصل في 28 July 2016. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2016. 
  13. أ ب ت "France confirms three soldiers killed in Libya". مؤرشف من الأصل في 5 August 2016. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2016. 
  14. ^ "Libya: Tripoli condemns French military involvement". مؤرشف من الأصل في 24 July 2016. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2016. 
  15. ^ "Archived copy". مؤرشف من الأصل في 2017-03-05. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2017. 
  16. ^ "Putin Promotes Libyan Strongman as New Ally After Syria Victory". بلومبيرغ إل بي. December 21, 2016. مؤرشف من الأصل في April 2, 2017. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2017. 
  17. ^ "Libyens Ost-Regierung will Gaddafis Waffendeals mit Russland wiederbeleben". سبوتنيك. March 14, 2017. مؤرشف من الأصل في March 14, 2017. اطلع عليه بتاريخ March 14, 2017. 
  18. ^ "Putin hat Libyen im Visier". بيلد. March 14, 2017. مؤرشف من الأصل في March 14, 2017. اطلع عليه بتاريخ March 14, 2017. 
  19. أ ب ت "Backing Haftar to the hilt?". Qantara.de. 15 April 2019. مؤرشف من الأصل في 25 July 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 أغسطس 2019. 
  20. ^ "Championing rogue warlord Haftar, Russia reveals true agenda in Libya". العربي الجديد. 22 January 2019. مؤرشف من الأصل في 12 July 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 أغسطس 2019. 
  21. ^ "Saudi Arabia Promised Support to Libyan Warlord in Push to Seize Tripoli". وول ستريت جورنال. 12 April 2019. مؤرشف من الأصل في 18 July 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 أغسطس 2019. 
  22. ^ "Khalifa Haftar says Egypt and Chad are his top supporters". Libyan Express. September 6, 2016. مؤرشف من الأصل في August 5, 2017. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2017. 
  23. ^ Ltd، Allied Newspapers. "Libya needs international maritime force to help stop illicit oil, weapons – UN experts". 
  24. ^ "Exclusive: U.S. Targets ISIS in Libya Airstrike". The Daily Beast. 14 November 2015. مؤرشف من الأصل في 14 November 2015. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2015. 
  25. ^ Eric Schmitt. "US Scrambles To Contain Growing ISIS Threat in Libya" نسخة محفوظة 2017-08-05 على موقع واي باك مشين.. New York Times. 21 February 2016. "The American airstrikes in northwestern Libya on Friday, which demolished an Islamic State training camp and were aimed at a top Tunisian operative, underscore the problem, Western officials said. The more than three dozen suspected Islamic State fighters killed in the bombing were recruited from Tunisia and other African countries".
  26. ^ "US abandons long-time CIA asset Khalifa Haftar, brands him as spoiler". Libyan Express. 18 August 2016. مؤرشف من الأصل في 4 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2017. 
  27. ^ "Libya's Haftar pledges to take imminent control of Benghazi and Tripoli". مؤرشف من الأصل في 2017-10-11. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2017. 
  28. ^ "British Deployment to Libya". مؤرشف من الأصل في 5 January 2016. اطلع عليه بتاريخ 05 يناير 2016. 
  29. ^ "Jordan pledges support for Libya in talks with General Haftar". Al Arabiya. 13 April 2015. مؤرشف من الأصل في 10 June 2017. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2017. 
  30. ^ "Gaddafi loyalists join West in battle to push Islamic State from Libya". ديلي تلغراف. 7 May 2016. مؤرشف من الأصل في 31 March 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 أغسطس 2019. 
  31. أ ب Abdul-Wahab, Ashraf (5 August 2014). "Warshefana take Camp 27 from Libya Shield". Libya Herald. مؤرشف من الأصل في 8 August 2014. اطلع عليه بتاريخ 07 أغسطس 2014. 
  32. ^ "After six years in jail, Gaddafi's son Saif plots return to Libya's turbulent politics". الغارديان. 6 December 2017. مؤرشف من الأصل في 21 July 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 أغسطس 2019. The Warshefana tribal militia, Gaddafi loyalists who controlled some of the area around Tripoli, were routed last month by rival forces from Zintan 
  33. ^ "Presidential Guard established". Libya Herald. 9 May 2016. مؤرشف من الأصل في 12 August 2017. اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2016. 
  34. ^ "Misrata brigades and municipality form security chamber to enable GNA to operate from Tripoli". Libyan Express. 28 March 2016. مؤرشف من الأصل في 13 April 2016. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2016. 
  35. ^ "Unity government at last". Al Ahram. 15 October 2015. مؤرشف من الأصل في 28 أبريل 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2016. 
  36. ^ "Bumpy road ahead for U.N.-proposed Libya peace deal". Reuters. 12 October 2015. مؤرشف من الأصل في 10 April 2016. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2016. 
  37. ^ Desk، News (10 June 2016). "Libyan Navy asserts control over ISIL-controlled Sirte". مؤرشف من الأصل في 22 June 2016. اطلع عليه بتاريخ 24 يونيو 2016. 
  38. ^ "Renewed militia clashes shake Tripoli". Libya Herald. 16 December 2016. مؤرشف من الأصل في 16 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 14 يناير 2017. 
  39. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Kikli
  40. ^ "Tuaregs Announce Support for Serraj Govt". Libya-Business News. 27 October 2015. مؤرشف من الأصل في 24 April 2016. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2016. 
  41. ^ "Tabu and Tuareg announce their support for GNA". Libyaprospect. 4 April 2016. مؤرشف من الأصل في 20 April 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2016. 
  42. ^ "Sabratha revolutionary brigades announce full support for GNA". Libyan Express. 21 March 2016. مؤرشف من الأصل في 31 March 2016. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2016. 
  43. ^ Yan، Holly. "US launches airstrikes on ISIS targets in Libya". CNN. مؤرشف من الأصل في 1 August 2016. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2016. 
  44. ^ "Marine Harriers Strike ISIS Targets in Libya from USS Wasp". 3 August 2016. مؤرشف من الأصل في 4 August 2016. اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2016. 
  45. ^ OMelveny، Sean. "Marine SuperCobra Helicopters Join ISIS Fight Over Libya". مؤرشف من الأصل في 4 November 2016. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2016. 
  46. أ ب editor، Patrick Wintour Diplomatic (16 May 2016). "World powers prepared to arm UN-backed Libyan government". مؤرشف من الأصل في 21 July 2016. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2016 – عبر The Guardian. 
  47. ^ "Italy Reportedly Sends Special Forces to Libya". 
  48. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع ambush
  49. ^ "Al-Serraj and Mogherini discuss more EU support for GNA". Libya Express. مؤرشف من الأصل في 2017-01-19. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2017. 
  50. أ ب "Turkey and regional rivals clash in Libya". Ahval News. 16 April 2019. مؤرشف من الأصل في 16 April 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 أغسطس 2019. 
  51. ^ "UN appeals for urgent release of migrants trapped in Libya". ميامي هيرالد. 12 April 2019. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 أغسطس 2019. 
  52. ^ "Libya's self-declared National Salvation government stepping down". 
  53. أ ب "Libyan Dawn: Map of allies and enemies". Al-Akhbar. 25 August 2014. مؤرشف من الأصل في 29 August 2014. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2014. 
  54. ^ "LNA targets Tripoli and Zuwara but pulls back troops in Aziziya area". Libya Herald. 21 March 2015. مؤرشف من الأصل في 24 March 2015. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2015. 
  55. ^ "Libya Observer". Libya Observer. 10 March 2015. مؤرشف من الأصل في 4 February 2016. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2015. 
  56. ^ "Libya Observer". Libya Observer. 16 March 2015. مؤرشف من الأصل في 4 February 2016. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2015. 
  57. ^ Ltd، Allied Newspapers. "Impotent arms embargo". مؤرشف من الأصل في 2017-03-12. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2017. 
  58. ^ "Misurata-based brigades parade their military might in Tripoli to support GNC - Libyan Express". 22 October 2016. مؤرشف من الأصل في 23 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2016. 
  59. ^ "Op-Ed: Coup plotters still have control of their headquarters in Tripoli". 17 October 2016. مؤرشف من الأصل في 22 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2016. 
  60. ^ Stauffer، Beat (23 October 2014). "Machtkampf in Libyen: "Es geht um Macht, nicht um Ideologie"". مؤرشف من الأصل في 13 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2017 – عبر NZZ. 
  61. ^ "Al-Ghasri says a force is in the making to protect oil crescent region, slams Haftar as Al-Qaeda affiliate - The Libya Observer". مؤرشف من الأصل في 2017-03-12. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2017. 
  62. ^ "Too Many Chiefs". The Economist. 27 September 2014. مؤرشف من الأصل في 10 October 2014. اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2014. 
  63. ^ "Sudan militarily backs Libyan rebels: Bashir to Youm7". The Cairo Post. 23 March 2015. مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2015. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2015. 
  64. ^ "Archived copy". مؤرشف من الأصل في 2019-07-29. اطلع عليه بتاريخ 18 أغسطس 2019. 
  65. ^ "LNA's Mismari accuses Sudan, Qatar and Iran of backing terrorism in Libya". ليبيا هيرلد. 22 June 2017. مؤرشف من الأصل في 16 May 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 أغسطس 2019. 
  66. ^ "Libyan city declares itself part of Islamic State caliphate". CP24. مؤرشف من الأصل في 28 January 2015. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2015. 
  67. ^ "Islamic State Expanding into North Africa". Der Spiegel. Hamburg, DE. 18 November 2014. مؤرشف من الأصل في 21 November 2014. اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2014. 
  68. ^ "ISIS comes to Libya". CNN. 18 November 2014. مؤرشف من الأصل في 23 November 2014. اطلع عليه بتاريخ 20 نوفمبر 2014. 
  69. أ ب Schmitt، Eric؛ Kirkpatrick، David D. (14 February 2015). "Islamic State Sprouting Limbs Beyond Its Base". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 23 February 2015. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2015. 
  70. ^ "٢٨ قتيلا من قوات الصاعقة ببنغازى منذ بدء الاشتباكات مع أنصار الشريعة". اليوم السابع. 29 July 2014. مؤرشف من الأصل في 02 أغسطس 2014. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2014. 
  71. ^ "تدهور الوضع الأمني في بنغازي وطرابلس نذير حرب جديدة". العرب. 27 July 2014. مؤرشف من الأصل في 09 أغسطس 2014. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2014. 
  72. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع ASLdecline
  73. ^ "Operation Dignity takes control of Guwarsha gate as fighting goes into seventh day". Libya Herald. 22 October 2014. مؤرشف من الأصل في 23 October 2014. اطلع عليه بتاريخ 22 أكتوبر 2014. 
  74. ^ "Libyan revolutionary factions form Defend Benghazi Brigades". The Libya Observer. 2 June 2016. مؤرشف من الأصل في 3 June 2016. اطلع عليه بتاريخ 14 أغسطس 2016. 
  75. ^ "Benghazi Defense Brigades advance toward Benghazi". Libyan Express. 16 July 2016. مؤرشف من الأصل في 18 July 2016. اطلع عليه بتاريخ 14 أغسطس 2016. 
  76. ^ "Al Qaeda in the Islamic Maghreb says Mokhtar Belmokhtar is 'alive and well'". The Long War Journal. 19 June 2015. مؤرشف من الأصل في 27 June 2015. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2015. 
  77. ^ "ISIS Forming Alliance With Al-Qaeda in Libya to Plot Terror Attacks". مؤرشف من الأصل في 2017-03-10. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2017. 
  78. ^ "Al Qaeda in the Islamic Maghreb". Stanford University. 1 July 2016. مؤرشف من الأصل في 13 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2017. 
  79. ^ "Al-Qaeda in Islamic Maghreb backs ISIS". 2 July 2014. مؤرشف من الأصل في 11 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2017. 
  80. ^ "ISIS, Al Qaeda In Africa: US Commander Warns Of Collaboration Between AQIM And Islamic State Group". International Business Times. 12 February 2016. مؤرشف من الأصل في 2 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2017. 
  81. ^ "Libya: Why the Gaddafi loyalists are back". مؤرشف من الأصل في 2017-02-11. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2017. 
 
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.