افتح القائمة الرئيسية

المتحاربون في الحرب الأهلية السورية

قائمة ويكيميديا

الجمهورية العربية السورية وحلفائهاعدل

أكد عدد من المصادر أنه في أواخر 2015/أوائل 2016 على الأقل، كانت الحكومة السورية تعتمد على مزيج من المتطوعين والميليشيات بدلاً من القوات المسلحة السورية.[1][2]

القوات المسلحة السوريةعدل

 
دبابتين مدمرتين للجيش السوري في أعزاز، أغسطس 2012
 
موكب جنازة اللواء السوري محمد العواد الذي اغتيل في دمشق عام 2012

قبل اندلاع الانتفاضة والحرب، كان الجيش السوري يقدر بـ 325 ألف جندي نظامي و280 ألف–300 ألف جندي احتياطي. ومن بين القوات النظامية، كان 220،000 من “جنود الجيش” والباقون في القوات البحرية والقوات الجوية وقوات الدفاع الجوي. وفي أعقاب الانشقاقات في وقت مبكر يعود إلى يونيو 2011، قدر المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه بحلول يوليو 2012، كان عشرات الآلاف من الجنود قد انشقوا، وقدر مسؤول تركي عددهم بـ 000 60 جندي.

قوة الدفاع الوطنيعدل

تشكلت قوات الدفاع الوطنية السورية من ميليشيات موالية للحكومة. وهم يحصلون على رواتبهم ومعداتهم العسكرية من الحكومة، وفي عام 2013 بلغ عددهم حوالي 100،000 جندي. وتقوم القوة بدور المشاة، وتقاتل مباشرة ضد المتمردين في الميدان وتقوم بعمليات مكافحة التمرد بالتنسيق مع الجيش الذي يزودهم بالدعم اللوجستي والمدفعي. ولدى القوة جناح نسائي يضم 500 فرد يدعى “لبوات الدفاع الوطني” الذي يدير نقاط تفتيش. ويسمح لأفراد قوات الدفاع الوطنية، مثل جنود الجيش النظامي، بنهب ساحات القتال (ولكن فقط إذا شاركوا في غارات مع الجيش)، ويمكنهم بيع المسروقات مقابل أموال إضافية. ومع إحساسها بأنها تعتمد على الحكومة العلمانية إلى حد كبير ، فإن العديد من ميليشيات المسيحيين السوريين (مثل سوتورو في الحسكة) تقاتل على جانب الحكومة السورية وتسعى للدفاع عن مدنهم وقرى ومزارعهم القديمة من تنظيم الدولة الإسلامية.

الشبيحةعدل

الشبيحة هي ميليشيات غير رسمية موالية للحكومة مستقاة إلى حد كبير من الاقلية العلوية السورية. منذ الانتفاضة، اتهمت الحكومة السورية باستخدام الشبيحة لتفريق الاحتجاجات وإنفاذ القوانين في الأحياء المضطربة. ومع تصاعد الاحتجاجات إلى نزاع مسلح، بدأت المعارضة باستخدام مصطلح الشبيحة لوصف المدنيين الذين يشتبه في أنهم يؤيدون بشار الأسد والحكومة السورية ويشتبكون مع المتظاهرين المؤيدين للمعارضة. وتلوم المعارضة الشبيحة على التجاوزات العنيفة العديدة التي ارتكبت ضد المحتجين المناهضين للحكومة والمتعاطفين مع المعارضة، فضلا عن أعمال النهب والتدمير. وفي ديسمبر 2012، اعتبرت الولايات المتحدة الشبيحة منظمة إرهابية.

يقال إن باسل الأسد أنشأ الشبيحة في ثمانينيات القرن الماضي لتستخدمها الحكومة في أوقات الأزمات. ووصفت الشبيحة بأنها “شبه عسكرية علوية سيئة السمعة، متهمة بالعمل كمنفذون غير رسميين لحكومة الأسد”، و“رجال مسلحين موالين للأسد”، و“حسب المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات ومقره قطر”، “عصابات شبه إجرامية تتألف من البلطجية المقربين من الحكومة”. على الرغم من صورة الجماعة كميليشيا علوية إلا أن بعض الشبيحة العاملين في حلب أفادت التقارير بأنهم من السنة. وفي عام 2012 ، أنشأت حكومة الأسد ميليشيا رسمية أكثر تنظيما تعرف باسم الجيش الشعبي، ويُزعم أنها بمساعدة إيران وحب الله. وكما هو الحال مع الشبيحة، فإن الغالبية العظمى من أعضاء الجيش الشعبي هم من المتطوعين العلويين والشيعة.

حزب اللهعدل

في فبراير 2013، أكد الأمين العام السابق لحزب الله الشيخ صبحي الطفيلي أن حزب الله كان يقاتل من أجل الجيش السوري، الذي كان الأمين العام حسن نصر الله لا يزال ينفي أن يحدث على نطاق واسع في أكتوبر 2012، باستثناء الاعتراف بأن مقاتلي حزب الله ساعدوا سوريا الحكومة “للاحتفاظ بالسيطرة على نحو 23 قرية ذات مواقع استراتيجية [في سوريا] يسكنها شيعة من الجنسية اللبنانية”. وقال نصر الله ان مقاتلي حزب الله قتلوا في سوريا وهم يقومون “بواجباتهم الجهادية”.

وفي عامي 2012 و2013، كان حزب الله نشطاً في السيطرة على الأراضي في منطقة القصير في سوريا، وبحلول مايو 2013، تعاون علناً مع الجيش السوري واستولى على 60 في المائة من منطقة القصير بحلول نهاية 14 مايو. وفي لبنان ، حدثت “زيادة في عدد جنازات مقاتلي حزب الله” و“قصف المتمردون السوريون المناطق التي يسيطر عليها حزب الله”. وفي 14 مايو 2013، أفادت التقارير بأن مقاتلي حزب الله يقاتلون إلى جانب الجيش السوري، ولا سيما في محافظة حمص. ودعا حسن نصر الله الشيعة وحب الله إلى حماية ضريح السيدة زينب. ونفى الرئيس بشار الأسد في مايو 2013 وجود مقاتلين أجانب، عرب أو غيرهم، يقاتلون من أجل الحكومة في سوريا.

وفي 25 مايو 2013، أعلن نصر الله أن حزب الله يحارب في سوريا ضد المتطرفين الإسلاميين، “وتعهد بأن جماعته لن تسمح للمسلحين السوريين بالسيطرة على المناطق المتاخمة للبنان”. وقال في خطاب تلفزيوني “إذا سقطت سوريا في أيدي اميركا وإسرائيل والتكفيريين فإن شعوب منطقتنا ستدخل في فترة مظلمة”. وفقا لمحللين مستقلين، بحلول بداية عام 2014، كان ما يقرب من 500 مقاتل من حزب الله قد لقوا حتفهم في النزاع السوري. في 7 فبراير 2016، قتل 50 مقاتلا من حزب الله في اشتباك، على يد جيش الإسلام بالقرب من دمشق. وكان هؤلاء المقاتلون مدمجون في تشكيل الجيش العربي السوري يسمى الفرقة 39.

إيرانعدل

تواصل إيران نفي رسميا وجود قواتها القتالية في سوريا، مؤكدة أنها تقدم المشورة العسكرية لقوات الأسد في حربها ضد الجماعات الإرهابية. منذ مرحلة الانتفاضة المدنية من الحرب الأهلية السورية، قدمت إيران للحكومة السورية الدعم المالي والتقني والعسكري، بما في ذلك التدريب وبعض القوات القتالية. إيران وسوريا حليفتان استراتيجيتان قريبتان. ترى إيران أن بقاء الحكومة السورية أمر حاسم لمصالحها الإقليمية. وأفادت الأنباء أن المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي يؤيد الحكومة السورية بشكل صريح.

وبحلول ديسمبر 2013، كان يعتقد أن إيران لديها ما يقرب من 10 آلاف عامل في سوريا. ولكن وفقا لما ذكره جوبين غودرزي، أستاذ مساعد وباحث في جامعة ويبستر، ساعدت إيران الحكومة السورية بعدد محدود من الوحدات والأفراد المنتشرين، “على الأكثر بالمئات... وليس بالآلاف كما زعمت مصادر المعارضة”. ويضطلع مقاتلو حزب الله اللبناني المدعوم من طهران بأدوار قتالية مباشرة منذ عام 2012. في صيف عام 2013، قدمت إيران وحب الله دعما هاما في ساحة المعركة للقوات السورية، مما سمح لها بإحراز تقدم على المعارضة. في عام 2014، تزامنا مع محادثات السلام في جنيف الثانية، عززت إيران دعمها للرئيس السوري الأسد. وزير المالية والاقتصاد السوري ذكر أن أكثر من 15 مليار دولار جاءت من الحكومة الإيرانية. يتولى قاسم سليماني قائد فيلق الحرس الثوري الإسلامي مسؤولية الملف الأمني للرئيس السوري الأسد، ويشرف على تسليح وتدريب الآلاف من المقاتلين الشيعة الموالين للحكومة.

وبحلول عام 2015، كان 328 جنديا من قوات الحرس الثوري الإيراني، من بينهم عدة قادة، قد قتلوا في الحرب الأهلية السورية منذ نشأتها.

الميليشيات الشيعية الأجنبيةعدل

المقاتلين الشيعة من أفغانستان وباكستان “أكبر بكثير” من المقاتلين السنة غير السوريين ، على الرغم من أنهم تلقوا “اهتماما أقل بشكل ملحوظ” من وسائل الإعلام.[3] ويقدر عدد الأفغان الذين يقاتلون في سوريا نيابة عن الحكومة السورية ب “ما بين 10 آلاف و 12 ألف شخص”، ولا يعرف عدد الباكستانيين.[3] القوات الرئيسية هي لواء فاطميون — الذي يتألف حصراً من الأفغان ويحارب “تحت رعاية” حزب الله الأفغاني[3]—ولواء زينبيون الباكستاني الذي تم تشكيله في نوفمبر 2015.[3] وكثير من المقاتلين أو معظمهم من اللاجئين، وقد اتُهمت إيران باستغلال عدم قدرتهم على “الحصول على تصاريح عمل أو إقامة قانونية في إيران”، واستخدام التهديد بالترحيل لمن يترددون في التطوع.[3] كما يتقاضى المقاتلون مرتبا مرتفعا نسبيا، وقال بعضهم للصحافيين ان “الدولة الاسلامية عدو مشترك لإيران وأفغانستان... إنها حرب مقدسة”، وأنهم يرغبون في حماية موقع الحج الشيعية السيدة زينب من الجهاديين السنة.[3]

روسياعدل

وافق مجلس الاتحاد الروسي بالإجماع في 30 سبتمبر 2015 على طلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالسماح باستخدام القوات المسلحة الروسية في سوريا. وفي اليوم نفسه، وصل الجنرال الروسي سيرغي كوريلينكو، الذي يمثل روسيا في مركز المعلومات المشترك في بغداد الذي أقامته روسيا وإيران والعراق وسوريا لتنسيق عملياتهم “في المقام الأول لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية”، إلى السفارة الأمريكية في بغداد وطلب من أي قوات أمريكية في مغادرة المنطقة المستهدفة فورا. وبعد ساعة، بدأت الطائرات الروسية المتمركزة في الأراضي الخاضعة لسيطرة الحكومة بشن ضربات جوية ضد قوات المتمردين.

رداً على إسقاط طائرة مقاتلة أمريكية تابعة لحزب الله=الحكومة من طراز سو-22 بالقرب من مدينة الطبقة في محافظة الرقة في 18 يونيو 2017، أعلنت روسيا أن طائرات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة التي تحلق غرب الفرات ستخضع للتتبع من قبل القوات الروسية المضادة للطائرات في السماء وعلى الأرض وتعامل كأهداف؛ كما قال الجيش الروسي إنهم علقوا الخط الساخن (خط “فك التوتر”) مع نظرائهم الأمريكيين المتمركزون في العديد.

المعارضة السورية والحلفاءعدل

الائتلاف الوطني السوري والحكومة المؤقتةعدل

الحكومة المؤقتةعدل

تتألف المعارضة المسلحة من جماعات مختلفة تشكلت أثناء النزاع أو انضمت إليها من الخارج. وفي عام 2013، شكل الائتلاف الوطني السوري الحكومة السورية المؤقتة.[4] وكان من المقرر اختيار وزير الدفاع من قبل الجيش السوري الحر.[5] فصائل إسلامية أخرى مستقلة عن التيار الرئيسي للمعارضة السورية.

الائتلاف الوطني السوريعدل

 
أعضاء الائتلاف الوطني السوري في الدوحة، 11 نوفمبر 2012. في الوسط، الرئيس الخطيب ونائبي الرئيس سيف والأتاسي، وكذلك جميع رؤساء المجلس الوطني السوري غليون وسيدا وصبرا.

المجلس الوطني، الذي أنشئ في 23 أغسطس 2011، هو ائتلاف من الجماعات المناهضة للحكومة، ومقره تركيا. يسعى المجلس الوطني إلى إنهاء حكم بشار الأسد وإقامة دولة حديثة مدنية وديموقراطية. المجلس الوطني السوري له صلات مع الجيش السوري الحر. وفي 11 نوفمبر 2012، في الدوحة، توحد المجلس الوطني وجماعات المعارضة الأخرى في إطار الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية.[6] المجلس الوطني السوري لديه 22 مقعدا من أصل 60 مقعدا في الائتلاف الوطني السوري.[7] وفي اليوم التالي، اعترفت العديد من دول الخليج العربي بأنه الحكومة الشرعية لسوريا.

ومن بين المندوبين في مجلس قيادة التحالف نساء وممثلين عن الأقليات الدينية والعرقية، بمن فيهم العلويون. ويقال إن المجلس العسكري سيضم الجيش السوري الحر.[8] وتتمثل الأهداف الرئيسية للائتلاف الوطني في استبدال حكومة بشار الأسد و“رموزها وأعمدة دعمها”، و“تفكيك الأجهزة الأمنية”، وتوحيد ودعم الجيش السوري الحر، ورفض الحوار والتفاوض مع حكومة الأسد، و"محاسبة هؤلاء مسؤولة عن قتل السوريين وتدمير [سوريا] وتشريد [السوريين]".[9]

الجيش السوري الحر والجماعات التابعة لهعدل

 
نقل مقاتلي الجيش السوري الحر بواسطة شاحنة صغيرة

تم الإعلان عن تشكيل الجيش السوري الحر في 29 يوليو 2011 من قبل مجموعة من ضباط الجيش السوري المنشقين، وشجع آخرين على الانشقاق للدفاع عن المتظاهرين المدنيين من العنف الذي تمارسه الدولة وتأثير التغيير الحكومي.[10] وبحلول ديسمبر 2011، تراوحت تقديرات عدد المنشقين عن الجيش السوري الحر بين 1،000 شخص وأكثر من 25،000 شخص.[11] وقد نقل الجيش السوري الحر، الذي كان “مقره الرئيسي” في تركيا في البداية، مقره إلى شمال سوريا في سبتمبر 2012، ويعمل كمنظمة جامعة أكثر من كونه سلسلة قيادة عسكرية تقليدية.

الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا/الجيش الوطني السوريعدل

حكومة الإنقاذ السوريةعدل

هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطيعدل

فصائل سلفيةعدل

جبهة النصرة/جبهة فتح الشام/هيئة تحرير الشامعدل

تنظيم الدولة الإسلاميةعدل

روجافاعدل

مجلس سوريا الديمقراطيةعدل

قوات سوريا الديمقراطيةعدل

التحالف بقيادة الولايات المتحدة ضد داعشعدل

تورط أجنبيعدل

المتحاربين السابقينعدل

القوات المتعارضةعدل

  قوات الحكومة السورية

   قوات الشرطة

الجماعات المسلحة المتحالفة:

  إيران[99][100][101]

  روسيا[110]

23x15px الحشد الشعبي

Armament support:

دعم المرافق:


دعم:


  العراق (غارات جوية محدودة على داعش في شرق سوريا، 2017)

    جماعات المتمردين التابعة للمعارضة السورية

    Police forces

Allied armed groups:

  تركيا

  الولايات المتحدة (against ISIL, 2014–2017, and limited strikes against pro-government forces, 2017–2018)

  المملكة المتحدة (limited strikes against pro-government forces, 2016–2018)[195]

  فرنسا (limited strikes against pro-government forces, 2017–2018)[195]

  روسيا (only in support of Turkey against ISIL, 2016–2017)[196]

Armament support:


  سلفية جهادية groups

Support:

  قوات سوريا الديمقراطية

  SDF military councils

  Police forces

  Civilian defence units

Allied armed groups:

  كردستان العراق

  العراق (until 20 Nov 2018)

Armament support:


  قوة المهام المشتركة – عملية العزم الصلب (against ISIL)

  العراق (limited airstrikes and border operations against ISIL in northern Syria, June – Nov 2018)


  روسيا[361][362][363][364][365][366]
(against ISIL and Turkish-backed rebels, 2015–17)

  تنظيم الدولة الإسلامية (2013–19)
   سوريا
and allies
  تحالف روسيا–سوريا–إيران–العراق
     معارضة سورية and allies   الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا and allies   تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) and allies

Notesعدل

قالب:Update section

 
الوضع العسكري خلال الحرب الأهلية السورية في مايو 22, 2018.

(للحصول على خريطة تفاعلية أكثر تفصيلاً وحداثة، راجع قالب:خريطة مفصلة للحرب الأهلية السورية.)

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ Dulmers، Robert؛ Voeten، Teun (22 February 2015). "Dateline Damascus: fighting on all fronts". Open Security. In 12 days travelling some 1,200 km, except for special forces in Aleppo we hardly saw any anything of the regular army. 
  2. ^ Worth، Robert F. (2016). A Rage for Order: The Middle East in Turmoil, from Tahrir Square to ISIS. Pan Macmillan. صفحة 228. اطلع عليه بتاريخ 31 يوليو 2016. Assad was still in charge but he was utterly dependent on a diverse and toxic mix of volunteer warriors and `popular` militias, some of them manned by criminals. Not all of them were Syrian. A whole Shiite counter-jihad had formed – with fighters coming from Lebanon, Bahrain, even Afghanistan – under the supervision of Iran, Assad's patron. 
  3. أ ب ت ث ج ح Heistein، Ari؛ West، James (20 November 2015). "Syria's Other Foreign Fighters: Iran's Afghan and Pakistani Mercenaries". National Interest. مؤرشف من الأصل في 17 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2016. 
  4. ^ "Challenges await new interim government". The Daily Star. 14 November 2013. مؤرشف من الأصل في 8 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2013. 
  5. ^ "Syrian rebels to choose interim defence minister". World Bulletin. 29 March 2013. مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2013. 
  6. ^ "Syrian opposition groups reach unity deal". USA Today. 11 November 2012. مؤرشف من الأصل في 12 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2012. 
  7. ^ "Syrian opposition groups reach unity deal". USA Today. 11 November 2012. مؤرشف من الأصل في 12 فبراير 2019. 
  8. ^ Jim Muir (12 November 2012). "Syria crisis: Gulf states recognise Syria opposition". BBC. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2012. 
  9. ^ "The National Coalition of Syrian Revolutionary and Opposition Forces". لجان التنسيق المحلية في سوريا. 12 November 2012. مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 20 نوفمبر 2012. 
  10. ^ "Defecting troops form 'Free Syrian Army', target Assad security forces". The World Tribune. مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2011. 
  11. ^ Blomfield، Adam (21 November 2011). "Syrian rebels strike heart of Damascus". The Telegraph. London. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. 
  12. ^ "Ivan Sidorenko on Twitter". 
  13. ^ "Quwat Dir' Al-Amn Al-Askari: A Latakia Military Intelligence Militia". 3 September 2016. مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019. 
  14. ^ "Ivan Sidorenko on Twitter". مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2017. 
  15. ^ "ISIS Hunters on Twitter". مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2019. 
  16. ^ South Front (22 April 2017). "Syrian Army's 5th Assault Corps: Formation, Operations, Capabilities". مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2018 – عبر YouTube. 
  17. ^ "قوات العشائر: هدفنا تحرير الرقة وكافة الأراضي السورية من الإرهاب – ANHA". hawarnews.com. مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2017. 
  18. ^ "Ivan Sidorenko on Twitter". 
  19. ^ "Ivan Sidorenko on Twitter". 
  20. ^ "Ivan Sidorenko on Twitter". 
  21. أ ب ت Al-Tamimi، Aymenn Jawad. "The Local Defence Forces: Regime Auxiliary Forces in Aleppo". مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2018. 
  22. ^ "Ivan Sidorenko on Twitter". مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2017. 
  23. ^ "Syrian regime forms militia mostly from the ruling party". Zaman Alwasl. 16 March 2017. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2017. 
  24. ^ "Qalamoun Shield Forces. What Is It?". 19 May 2017. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. 
  25. ^ "Russia News Now". Russia News Now. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2018. 
  26. ^ Szakola، Albin. "Pro-Assad militia says hit by Israel". مؤرشف من الأصل في 7 نوفمبر 2017. 
  27. ^ "Syrian Army beats back jihadist forces in Golan Heights despite Israeli aggression". 25 June 2017. مؤرشف من الأصل في 13 أكتوبر 2018. 
  28. ^ Who are the pro-Assad militias in Syria? ميدل إيست آي, 25 September 2015 نسخة محفوظة 24 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ Tomson، Chris (2 March 2017). "Islamic State retreats from Palmyra amid stunning Syrian Army offensive". مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2019. 
  30. ^ Al-Tamimi، Aymenn Jawad. "Administrative Decisions on Local Defence Forces Personnel: Translation & Analysis". مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2018. 
  31. أ ب Al-Tamimi، Aymenn Jawad. "Fawj Ra'ad al-Mahdi: East Aleppo Militia Expansion". مؤرشف من الأصل في 29 أغسطس 2018. 
  32. ^ "Fawj al-Safira (The Safira Regiment)". rubincenter.org. مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2018. 
  33. ^ Vince Beshara (17 April 2017). "New small loyalist group formed earlier this month, Military Security Falcons, formed in Homs, Syria. Led by Sheikh Mohamed al-Milham.". Syria Comment. مؤرشف من الأصل في 27 أبريل 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 أبريل 2017. 
  34. ^ Beshara، Vince (25 April 2017). "Another new #Syria loyalist group formed this week, Southern Shield Brigade. Based in #Qunietra, it is being sponsored by Military Intel.pic.twitter.com/erv2tzf1yx". مؤرشف من الأصل في 27 أبريل 2017. 
  35. ^ Yakovlev، Ivan (20 December 2016). "The fall of Palmyra: Chronology of the events". مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2019. 
  36. ^ "Usud Al-Cherubim: A Pro-Assad Christian Militia". 15 December 2016. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2018. 
  37. ^ Aymenn Jawad Al-Tamimi (2 April 2017). "Quwat Muqatili al-Asha'ir: Tribal Auxiliary Forces of the Military Intelligence". مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 أغسطس 2017. 
  38. ^ Aymenn Jawad Al-Tamimi (10 August 2017). "Suqur al-Furat: A Pro-Assad Sha'itat Tribal Militia". مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 أغسطس 2017. 
  39. ^ Aymenn Jawad Al-Tamimi (3 January 2016). "The Syrian National Resistance: Liwa Khaybar". Syria Comment. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 ديسمبر 2016. 
  40. ^ Aymenn Jawad Al-Tamimi (24 December 2016). "The Fifth Legion: A New Auxiliary Force". Syria Comment. مؤرشف من الأصل في 3 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 ديسمبر 2016. 
  41. ^ "Analysis: A revolution is taking place in Syria's Palestinian camps". politics.co.uk. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2016. 
  42. أ ب Aymenn Al-Tamimi (13 November 2013). "The Druze Militias of Southern Syria". مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2013. 
  43. ^ Nour Samaha (28 March 2016). "The Eagles of the Whirlwind". Foreign Policy. مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 31 مارس 2016. 
  44. ^ "News Update 5-11-15: Reports of Amal Movement sending fighters to Syria". Syria Direct. 11 May 2015. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2016. 
  45. ^ "بعد نفي مشاركتها بمعركة القلمون.. تساؤلات حول توريط 'حركة أمل' في المستنقع السوري!". مؤرشف من الأصل في 25 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2018. 
  46. ^ "حركة أمل تنفي اشتراكها مع حزب الله في الحرب السورية". مؤرشف من الأصل في 25 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2018. 
  47. ^ "فيديو: الجيش النظامي السوري يعزز سيطرته على دمشق ومحيطها – فرانس 24". 22 January 2014. مؤرشف من الأصل في 6 أكتوبر 2018. 
  48. ^ "Another ISIS village captured as the Syrian Arab Army marches towards Raqqa". 6 June 2016. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. 
  49. ^ "A Case Study of "The Syrian Resistance," a Pro-Assad Militia Force". Syria Comment. مؤرشف من الأصل في 9 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 أكتوبر 2014. 
  50. ^ Al-Tamimi، Aymenn Jawad. "Suqur al-Furat: A Pro-Assad Sha'itat Tribal Militia". مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2018. 
  51. ^ "Jabhat al-Nusra and the Druze of Idlib Province". Aymen Jawad. 24 January 2015. مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 فبراير 2015. 
  52. ^ Al-Tamimi، Aymenn Jawad. "Quwat Muqatili al-Asha'ir: Tribal Auxiliary Forces of the Military Intelligence". مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2018. 
  53. ^ Aymenn Jawad Al-Tamimi (27 July 2018). "The Suwayda' Attacks: Interview". مؤرشف من الأصل في 1 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 أغسطس 2018. 
  54. ^ "Treasury Sanctions Al-Nusrah Front Leaders, Militia Groups in Syria". usembassy.gov. مؤرشف من الأصل في 3 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2016.    This article incorporates text from this source, which is in the public domain.
  55. ^ "Syria rebels clash with army, Palestinian fighters". Agence France-Presse. 31 October 2012. مؤرشف من الأصل في 30 نوفمبر 2018. 
  56. ^ "Overview of some pro-Assad Militias". Syria Comment. مؤرشف من الأصل في 15 أغسطس 2018. 
  57. ^ "Quwat al-Jalil: A Pro-Assad Palestinian Syrian Militia". 23 December 2015. مؤرشف من الأصل في 1 أبريل 2019. 
  58. ^ Racha Abi Haidar (12 February 2014). "The Deal in Yarmouk: End of the Tragedy or Empty Words?". الأخبار (لبنان). مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 فبراير 2014. 
  59. ^ "Palestinians in Syria Are Reluctantly Drawn Into Vortex of Uprising". The New York Times. 30 June 2012. مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 05 أكتوبر 2014. 
  60. ^ "Syrian war widens Sunni-Shia schism as foreign jihadis join fight for shrines". The Guardian. 4 June 2013. مؤرشف من الأصل في 04 يونيو 2013. اطلع عليه بتاريخ 07 يونيو 2013. 
  61. ^ "IAF strikes in Syria, kills rocket launchers". Ynetnews. 21 August 2015. مؤرشف من الأصل في 25 يونيو 2018. 
  62. ^ Phillip Smyth (8 March 2016). "How Iran Is Building Its Syrian Hezbollah". The Washington Institute. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 سبتمبر 2016. 
  63. ^ "Iran mourns 7 Afghans killed fighting for Damascus ally". Daily Star Lebanon. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 مايو 2015. 
  64. أ ب "IRGC officers killed in Palmyra – FDD's Long War Journal". مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2018. 
  65. ^ "The Zainabiyoun Brigade: A Pakistani Shiite Militia Amid the Syrian Conflict". Jamestown Foundation. مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2016. 
  66. ^ Phillip Smyth (13 January 2014). "Hizballah Cavalcade: Faylak Wa'ad al-Sadiq: The Repackaging of an Iraqi "Special Group" for Syria". مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2018. 
  67. ^ "Report: Yemen Houthis fighting for Assad in Syria". Jerusalem Post. 31 May 2013. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. 
  68. ^ "New militia battles Islamist rebels near Damascus". Associated Press. 8 February 2015. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2015. 
  69. ^ Al-Tamimi، Aymenn Jawad. "Liwa Al-Jabal: A New Loyalist Militia Unity Initiative In Suwayda'". مؤرشف من الأصل في 4 أكتوبر 2018. 
  70. ^ "Quwat Dir' Al-Qalamoun: Shifting Militia Links". 17 January 2017. مؤرشف من الأصل في 9 مايو 2019. 
  71. ^ "The Dir' al-Watan Brand: Liwa Salah al-Din al-Ayyubi". 26 February 2016. مؤرشف من الأصل في 28 أغسطس 2018. 
  72. ^ Al-Tamimi، Aymenn Jawad. "Liwa Usud al-Hussein: A New Pro-Assad Militia in Latakia". مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2018. 
  73. أ ب ت "Pro-regime militias in Syria". AFP. 25 September 2015. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2015. 
  74. ^ Al-Tamimi، Aymenn Jawad. "Saraya al-Areen: An Alawite Militia in Latakia". مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2019. 
  75. ^ website)، Alsouria Net (opposition. "Areen 313 Brigades: The Assad Family Militia Tyrannizing Coastal Residents". The Syrian Observer. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. 
  76. ^ "Bahraini group 'among militias backing Assad'". مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 04 ديسمبر 2016. 
  77. ^ Kat, Iskander (1 August 2012). "Syria rebels to target intel, as Assad hails army". The Daily Star. مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 أغسطس 2013. 
  78. ^ "Syrian MP killed publicly by FSA firing squad". Al Jazeera. 1 August 2012. مؤرشف من الأصل في 7 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 أغسطس 2013. 
  79. ^ Heras، Nicholas. "The tribal factor in Syria's rebellion". Fair Observer. مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 17 فبراير 2014. 
  80. ^ "Syrian tribal leader Nawaf al-Bashir rejoins Assad regime after years of supporting rebels – ARA News". 5 February 2017. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2017. 
  81. ^ Muhammad، Bishwa. "Pro-Assad militants storm houses of Kurdish activists in Hasakah". ARA News. مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 17 فبراير 2014. 
  82. ^ Szakola، Albin. "New Syria group vows to "resist" Turkish military incursion". مؤرشف من الأصل في 7 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2016. 
  83. ^ Tomson، Chris (29 November 2016). "Syrian Army captures first village from Turkish-backed rebels on the outskirts of al-Bab". مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 04 ديسمبر 2016. 
  84. ^ "Scandinavian Alt-Right Volunteers Fought ISIS on the Syrian-Russian Side in Syria". Russia Insider. May 2018. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 يونيو 2018. 
  85. ^ "Serb Nationalist Dies in Syria as Russian Volunteer Fighter". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. 
  86. ^ "The Last Battle of the "Slavonic Corps"". Interpreter Mag (Translation of 'Fontanka'). مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2018. Who we are fighting for – This was never understood. "When they spoke to us in Russia, they explained that we were going on a contract with the Syrian Ba'athist government, they convinced us that everything was legal and in order. Like, our government and the FSB were on board and involved in the project. When we arrived there, it turned out that we were sent as gladiators, under a contract with some Syrian or other, who may or may not have a relationship with the government… That meant that we were the private army of a local kingpin. 
  87. ^ "The last battle of the Slavic Corps". Fontanka. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2014. 
  88. ^ "حزب الله العراقي ذراع إيرانية لا نعرف عنها الكثير". 25 December 2014. مؤرشف من الأصل في 25 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2018. 
  89. ^ مقتل عنصرين من حزب الله ومرتزق من حزب البعث اللبناني في معارك درعا نسخة محفوظة 19 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  90. ^ "Hezbollah deploying elite force to Aleppo: Iran media". NOW. 8 August 2016. مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أغسطس 2016. 
  91. ^ "Iran's Hizbullah sends more troops to help Assad storm Aleppo, fight Sunnis". World Tribune. 29 July 2012. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2012. 
  92. ^ https://www.usnews.com/news/articles/2015/08/28/syrian-shiites-take-up-arms-in-support-of-assads-army
  93. ^ Aymenn Jawad Al-Tamimi (23 July 2016). "Liwa al-Imam al-Mahdi: A Syrian Hezbollah Formation". مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 يوليو 2016. 
  94. ^ "The National Ideological Resistance in Syria: A 'Syrian Hezbollah' Brand". 11 October 2014. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. 
  95. ^ "Interview with Sayyid Hashim Muhammad Ali: Commander of the National Ideological Resistance in Syria". 15 October 2014. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. 
  96. ^ Al-Tamimi، Aymenn Jawad. "Syrian Hezbollah Militias of Nubl and Zahara'". مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2018. 
  97. ^ "The Fifth Legion: A New Auxiliary Force". 24 December 2016. مؤرشف من الأصل في 3 يونيو 2019. 
  98. أ ب ت ث "The Situation in al-Fu'a and Kafariya". 18 December 2016. مؤرشف من الأصل في 15 أغسطس 2018. 
  99. ^ Saeed Kamali Dehghan (28 May 2012). "Syrian army being aided by Iranian forces". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2012. 
  100. ^ Daftari، Lisa (28 August 2012). "Iranian general admits 'fighting every aspect of a war' in defending Syria's Assad". Fox News. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2018. 
  101. ^ "State Dept. official: Iranian soldiers are fighting for Assad in Syria". Washington Post. 21 May 2013. مؤرشف من الأصل في 24 مايو 2019. 
  102. ^ "Al-Nusra Front claims responsibility for Hezbollah fighters' death". Middle East Monitor. 19 January 2015. مؤرشف من الأصل في 3 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 19 يناير 2015. 
  103. ^ "Iran: Three IRGC members killed in Syria fighting for Assad regime". Foreign Affairs Committee of the National Council of Resistance of Iran. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2013. 
  104. ^ Neriah, Jacques (29 May 2013). "Iranian forces on the Golan?". Jerusalem Center for Public Affairs. مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 يوليو 2013. 
  105. ^ Gold, Dore (9 June 2013). "The Arab world fears the 'Safavid'". Jerusalem Center for Public Affairs. مؤرشف من الأصل في 25 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 يوليو 2013. 
  106. ^ Gordon, Michael R. & Myers, Steven Lee (21 May 2013). "Iran and Hezbollah support for Syria complicates peace-talk strategy". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 يوليو 2013. 
  107. ^ "IRGC Special Forces officer's death highlights involvement in Syria – FDD's Long War Journal". مؤرشف من الأصل في 15 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2016. 
  108. ^ Al-Tamimi، Aymenn Jawad. "Liwa al-Mukhtar al-Thiqfi: Syrian IRGC Militia". مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2018. 
  109. ^ Reuters Editorial (4 April 2016). "Iranian commandos deployed to Syria as advisers: officer". Reuters. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2016. 
  110. ^ "Vladimir Putin confirms Russian military involvement in Syria's civil war". Telegraph.co.uk. 4 September 2015. مؤرشف من الأصل في 6 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 سبتمبر 2015. 
  111. أ ب ت "The Three Faces of Russian Spetsnaz in Syria". War on the Rocks. مؤرشف من الأصل في 7 ديسمبر 2018. 
  112. ^ "Russian special forces active in Syria, give recon & targeting for warplanes, general confirms". RT International. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. 
  113. ^ Reuters Editorial (24 March 2016). "Russia's special forces officer killed in Syria: Interfax". Reuters. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2018. 
  114. ^ Thomas Gibbons-Neff (29 March 2016). "How Russian special forces are shaping the fight in Syria". Washington Post. مؤرشف من الأصل في 5 يونيو 2019. 
  115. ^ "Участник боевых действий в Сирии понес посильное наказание". 19 May 2017. صفحة 6. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019 – عبر Kommersant. 
  116. ^ Fadel، Leith (21 May 2017). "Russian forces arrive in southern Syria". مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2019. 
  117. ^ Editorial، Reuters. "Russia underplayed losses in recapture of Syria's Palmyra". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2018. 
  118. ^ "Relatives and friends of Wagner mercenaries we named earlier confirm to @ru_rbc they indeed had been killed in Syria". 12 February 2018. مؤرشف من الأصل في 21 فبراير 2018. 
  119. ^ "Private military companies: Moscow's other army in Syria". orient-news.net. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2019. 
  120. ^ "— Nordmenn kjempet på russisk side i Syria". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2019. 
  121. أ ب Omar al-Jaffal Contributor؛ Iraq Pulse (29 October 2013). "Iraqi Shiites Join Syria War". Al-Monitor. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 نوفمبر 2013. 
  122. ^ "Quwet al-Shahid Muhammed Baqir al-Sadr". مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2019. 
  123. ^ "Der Syrische Bürgerkrieg – Update 06 12 2017 – Truppendienst". truppendienst.com. مؤرشف من الأصل في 7 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2018. 
  124. ^ Smyth، Phillip (11 May 2013). "Hizballah Cavalcade: Roundup of Iraqis Killed in Syria, Part 1". Hizballah Cavalcade. Jihadology. مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2013. 
  125. ^ "IRGC-controlled Iraqi militia forms 'Golan Liberation Brigade' – FDD's Long War Journal". مؤرشف من الأصل في 8 أبريل 2019. 
  126. ^ "Array of pro-Syrian government forces advances in Aleppo – FDD's Long War Journal". مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2019. 
  127. ^ al-Salhy, Suadad (10 April 2013). "Iraqi Shi'ite militants start to acknowledge role in Syria". Reuters. مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2013. اطلع عليه بتاريخ 04 ديسمبر 2013. 
  128. أ ب "Array of pro-Syrian government forces advances in Aleppo – FDD's Long War Journal". 9 December 2016. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2018. 
  129. أ ب "Assad regime bringing in new Iraqi militias". en.eldorar.com. مؤرشف من الأصل في 26 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2017. 
  130. ^ Bahaa، Jafra. "Shiite militia massacre in Nabek... Rape, killing and burning". Al Arabiya. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2014. 
  131. ^ "Hizballah cavalcade: Liwa'a Zulfiqar; Birth of a new Shia militia in Syria?". Jihadology. مؤرشف من الأصل في 15 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2014. 
  132. ^ http://almayadeen.net/news/politics/716471/الياسري-للميادين--سرايا-الخراساني-قاتلت-في-حلب-ومعركة-تلعفر
  133. ^ Al-Tamimi، Aymenn Jawad. "The U.S.-Iranian confrontation on the Syria-Iraq Borders: Interview with an Iraqi Militia Official". مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2018. 
  134. ^ "IUVM اعلام الحربي » احباط هجوم لـ"داعش" في تل صفوك على الحدود العراقية السورية". iuvmonline.com. مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2018. 
  135. ^ "SHI'I MILITIAS IN IRAQ AND SYRIA". rubincenter.org. مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2018. 
  136. ^ "Jaysh al-Mu'ammal". Jihad Intel. مؤرشف من الأصل في 2 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 04 أغسطس 2018. 
  137. ^ Richard Galpin (10 January 2012). "Russian arms shipments bolster Syria's embattled Assad". BBC News. مؤرشف من الأصل في 22 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2012. 
  138. ^ "Russian military presence in Syria poses challenge to US-led intervention". الغارديان, 23 December 2012. Retrieved 26 February 2013. نسخة محفوظة 15 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  139. ^ "Assad: Iran is sending arms to Syria". Al Arabiya News. 16 September 2015. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2016. 
  140. ^ "China enters fray in Syria on Bashar al-Assad's side" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2016. 
  141. ^ "It looks like Iraq has joined Assad's side in the Syrian war". Business Insider. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2014. 
  142. أ ب Serbia to Help Russian Aid Operation in SyriaBalkan Insight. Retrieved on 2018-03-17. نسخة محفوظة 06 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  143. ^ Boothroyd-Rojas، Rachael (1 February 2017). "Venezuela Reaffirms Support for Syria Against Foreign Intervention". Venezuelanalysis.com. مؤرشف من الأصل في 1 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2019. 
  144. ^ "Egypt Picks Sides in the Syrian War". الشؤون الخارجية (مجلة). 12 February 2017. مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019. 
  145. أ ب Rajan، V.G. Julie (2015). Al Qaeda’s Global Crisis. Routledge. 
  146. ^ "Iraq carries out airstrikes against ISIS targets in Syria – PM statement". RT. 24 February 2017. مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2017. 
  147. ^ "Nour e-Din a-Zinki defects from HTS, citing unwillingness to end rebel infighting". Syria Direct. 20 July 2017. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2018. 
  148. ^ badly_xeroxed (18 February 2018). "Liwa al-Adiyat of the Badia Sector..." (تغريدة). 
  149. ^ "The Sham Legion: Syria's Moderate Islamists". Carnegie Endowment for International Peace. 15 April 2014. مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2015. اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2014. 
  150. ^ "New rebel group formed in Idlib". AMN. 20 September 2016. مؤرشف من الأصل في 3 فبراير 2019. 
  151. ^ "Jabhat Thuwar Saraqib today joined Free Idlib Army • r/syriancivilwar". reddit. مؤرشف من الأصل في 10 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2018. 
  152. أ ب ت "Syrian Civil War factions". مؤرشف من الأصل في 11 يناير 2019. 
  153. ^ "Idleb, Hama Rebels Unite Under 'Army of Victory' Operations Room". The Syrian Observer. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. 
  154. ^ "Analysis: Insurgents launch major offensive against Assad regime in Hama province – FDD's Long War Journal". FDD's Long War Journal. مؤرشف من الأصل في 8 مايو 2019. 
  155. ^ "Sham Legion: The Brigade of Freedom is trying to trade the blood of the elements". Qasioun News Agency. 8 August 2017. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2017. 
  156. ^ "Jaish al-Ahrar leaves Tahrir al-Sham alliance: statement". Zaman al-Wasl. 14 September 2017. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. 
  157. ^ وكالة ستيب نيوز الإخبارية
  158. ^ كودي (27 August 2018). "The Imam Ali Battalion led by Waled Shagal joined the ranks of #FSA National Liberation Frontpic.twitter.com/5jFwZRWpjS". مؤرشف من الأصل في 10 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2019. 
  159. ^ "Northern Homs based rebel group joins Authenticity and Development Front". مؤرشف من الأصل في 07 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 07 أغسطس 2017. 
  160. أ ب "خلافات داخلية تفضي إلى انشقاقات في "جيش النصر" – عنب بلدي". 9 February 2018. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2018. 
  161. ^ Tomasz Rolbiecki (20 June 2018). "Saraya Darayya – A Group Motivated By Revenge". Syrian War Daily. مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2019. 
  162. أ ب hasanmustafas (8 May 2015). "The Moderate Rebels: A Growing List of Vetted Groups Fielding BGM-71 TOW Anti-Tank Guided Missiles". مؤرشف من الأصل في 9 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 سبتمبر 2016. 
  163. ^ "Syrian Opposition Forms A New Military Operation To Stop Syrian Regime East Idlib – Qasion News Agency". مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2018. 
  164. ^ "Free army factions in the south announce the formation of the "National Front for the Liberation of Syria"". El-Dorar al-Shamia. 22 July 2017. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. 
  165. ^ "#Syria, Homs – Div Liwa Rijal Allah joins Harakat Tahrir Homs". 9 April 2016. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2018. 
  166. ^ "The Moderate Rebels: A Growing List of Vetted Groups Fielding BGM-71 TOW Anti-Tank Guided Missiles". 8 May 2015. مؤرشف من الأصل في 9 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2018. 
  167. ^ Cody Roche (5 December 2017). "The Trotskyist León Sedov Brigade in the Syrian Revolution". ميديوم. مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019. 
  168. ^ Salvia، Mattia (24 July 2018). "Revolutionaries for Hire". The Baffler. مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 31 أكتوبر 2018. 
  169. ^ Shaam.org. ""جيش سوريا الجديد " بحلة جديدة .. "مغاوير الثورة" تشكيل بدعم أمريكي لمحاربة تنظيم الدولة في حمص". مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2018.