القوات الجوية الأمريكية

سلاح امريكي
Edit-clear.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج هذه المقالة كاملةً أو أجزاءً منها إلى تدقيق لغوي أو نحوي. فضلًا ساهم في تحسينها من خلال الصيانة اللغوية والنحوية المناسبة.

القوات الجوية الأمريكية (بالإنجليزية: United States Air Force)‏ هي فرع من القوات المسلحة الأمريكية. أوجد هذا الفرع كجزء من الجيش الأمريكي وأصبح فرعًا منفصلًا في 18 سبتمبر 1947.

القوات الجوية الأمريكية

United States Air Force

Seal of the United States Department of the Air Force.svg
شعار القوات الجوية الأمريكية


الدولة  الولايات المتحدة
الإنشاء 18 سبتمبر 1947[1]
الدور "إلى الطيران، نحو القتال والفوز.. في الهواء، الفضاء، والفضاء الالكتروني."[1]
الحجم 321,444 موظف نشط
منهم 141,880 مدني[2]

5,573 طائرة، منهم 2,132 مقاتلات
406 ICBMs[3]

170 قمر صناعي[4]
جزء من سلاح الجو
المقر الرئيسي البنتاغون
شعار نصي "فوق الجميع" (بداءً من 19 فبراير 2008)
ازرق واصفر[5]   
الاشتباكات الحرب العالمية الأولى

الحرب العالمية الثانية
الحرب الكورية
حرب فيتنام
حرب الخليج
قصف يوغوسلافيا
عملية الحرية الدائمة

حرب العراق
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
القادة
القائد الحالي جينرال نورتون سكوارتز
نائب رئيس الأركان جينرال ويليام فريزر الثالث
جيمس روي
الشارة
شعار القوات الجوية الأمريكية USAF logo.png
دائري Roundel of the USAF.svg
الطـائرات
هجومية إيه-10 - إيه سي-130
قاذفة قنابل بي-52 - بي-1 - بي-2
طائرة إلكترونية إي سي-130 - إي-3 - إي-8 - سي إي-135
مقاتلة إف-15 - إف-15إي - إف-16 - إف-22-إف-35
طائرة تدريب تي-43

القوات الجوية الأمريكية هي أكبر وأكثر تقنية من كل قوات الجو الموجودة في العالم، فهي تمتلك حوالي 4093 طائرة للخدمة وحوالي 156 عربة جاهزة، و 2130 صاروخ كروز، و450 صاروخ عابر للقارات. القوات الجوية الأمريكية تمتلك 328.11 شخص في الخدمة، 77.000 في الوحدة الفردية المختارة، و106.000 في السلاح الوطني الحارس وتستخدم العديد من الطائرات مثل اف 16.[6]

بعثةعدل

بيان البعثة: يطير، ويكافح، وينتصر في الهواء والفضاء، والفضاء الإلكتروني.[7]

لتحقيق هذه المهمة لسلاح الجو ستة قدرات مميزة: التفوق الجوي والفضاء، الهجوم العالمي، والتنقل السريع العالمي، والمشاركة والدقة في المعلومات، ودعم القتال البري.[7]

قانون الأمن الوطني في 1947:

وبصفة عامة تكون القوة الجوية للولايات المتحدة شاملة لكل قوات مكافحة الطيران والخدمة لا خلاف على ذلك. منظمة ومدربة، ومجهزة في المقام الأول لسرعة واستدامة الجاهزية الهجومية والدفاعية والعمليات الجوية. سلاح الجو يكون مسؤولا عن إعداد القوات الجوية اللازمة لمقاضاة فعالة في الحرب باستثناء ما هو خلاف ذلك، وتعيينه وفقا لخطط متكاملة لتعبئة مشتركة لتوسيع مكونات القوات الجوية وقت السلم لتلبية احتياجات الحرب.[8]

8062 في عنوان قانون الولايات المتحدة 10:[9]

  • الحفاظ على السلام والأمن، وتوفير سبل الدفاع، في الولايات المتحدة والأقاليم، والكومنولث، والممتلكات، وأية مناطق محتلة من قبل الولايات المتحدة
  • لدعم السياسات الوطنية
  • لتنفيذ الأهداف الوطنية
  • للتغلب على أية دولة كانت مسؤولة عن الأعمال العدوانية التي تهدد السلام والأمن في الولايات المتحدة

منظمةعدل

مقر القوات الجوية في بنتاغون في ولاية فرجينيا. وينقسم سلاح الجو إلى 10 قيادات كبيرة. وتنقسم كل قيادة في القوات الجوية إلى أجنحة، وجماعات، وأسراب. القيادات الكبيرة مسؤولة عن تنظيم وتدريب وتجهيز قوات لتشكيل نوع معين من البعثة بما في ذلك المكافحة الجوية، وعمليات الفضاء والنقل الجوي، وعمليات الفضاء، والعمليات النووية، والعمليات الخاصة. ولدى القوات الجوية الموظفين المدربين لوحدات قتالية للقيام بعمليات عسكرية. كل ولاية لها أيضا الحرس الوطني الجوي الذي يمكن استخدامه من قبل الحكومة الاتحادية. وبالإضافة إلى القوات الجوية العسكرية هناك مساعدة المدنيين يدعى الجوي المدني، و الدوريات التي يمكن أن تدعم القوات الجوية للأغراض المنزلية للبعثات البحث والإنقاذ والإغاثة من الكوارث.[10]

  •  القيادة الجوية القتالية المقر الرئيسي: قاعدة مشتركة لانغلي-يوستس، فرجينيا
    •  القوات الجوية الأول المقر الرئيسي: قاعدة تيندال للقوات الجوية، فلوريدا
    •  القوات الجوية التاسعة المقر الرئيسي: قاعدة شو للقوات الجوية، كارولينا الجنوبية
    •  القوات الجوية الثاني عشر المقر الرئيسي: قاعدة ديفيس-موثان القوات الجوية، أريزونا
  •  القيادة الهواء التعليم والتدريب المقر الرئيسي: قاعدة راندولف للقوات الجوية، تكساس
  •  القيادة العالمية الضاربة المقر الرئيسي: قاعدة باركسدال للقوات الجوية، لويزيانا
    •  القوات الجوية الثامنة المقر الرئيسي: قاعدة باركسدال للقوات الجوية، لويزيانا
    •  القوات الجوية عشرون المقر الرئيسي: قاعدة اف يي وارن للقوات الجوية، وايومنغ
  •  القيادة القوات الجوية للإمداد المقر الرئيسي: قاعدة رايت-باترسون للقوات الجوية، أوهايو
    •  مركز أنظمة الطيران المقر الرئيسي: قاعدة رايت-باترسون للقوات الجوية، أوهايو
    •  مركز القيادة الجوية لاختبار الطيران المقر الرئيسي: قاعدة ادواردز الجوية للقوات الجوية، كاليفورنيا
    •  مركز القيادة الجوية الخدمات اللوجستية العالمية المقر الرئيسي: قاعدة سكوت للقوات الجوية، إلينوي
    •  مركز لصنع الأسلحة النووية المقر الرئيسي: قاعدة كيرتلاند للقوات الجوية، نيو مكسيكو
    •  مختبر أبحاث القوات الجوية الأميركية المقر الرئيسي: قاعدة رايت-باترسون للقوات الجوية، أوهايو
    •  مركز القيادة الجوية للمساعدة على احلال الامن المقر الرئيسي: قاعدة رايت-باترسون للقوات الجوية، أوهايو
    •  مركز الأسلحة الجوية المقر الرئيسي: قاعدة ايجلين للقوات الجوية، فلوريدا
    •  مركز أرنولد للتنمية الهندسية المقر الرئيسي: قاعدة أرنولد للقوات الجوية، تينيسي
    •  مركز الأنظمة إلكترونية المقر الرئيسي: قاعدة هانسكوم للقوات الجوية، ماساتشوستس
  •  قيادة القوات الجوية بلوغ المقر الرئيسي: قاعدة روبينز للقوات الجوية، جورجيا
    •  القوات الجوية الرابعة المقر الرئيسي: قاعدة مارس الجوية بلوغ، كاليفورنيا
    •  القوات الجوية العاشرة المقر الرئيسي: قاعدة مشتركة بلوغ فورت وورث، تكساس
    •  القوات الجوية الثانية والعشرون المقر الرئيسي: قاعدة دوبينزالجوية بلوغ، جورجيا
  •  قيادة القوات الجوية الفضائية المقر الرئيسي: قاعدة بيترسون للقوات الجوية، كولورادو
    •  القوات الجوية الرابع عشرة المقر الرئيسي: قاعدة فاندنبيرغ للقوات الجوية، كاليفورنيا
    •  القوات الجوية الرابعة والعشرون المقر الرئيسي: قاعدة لاكلاد للقوات الجوية، تكساس
  •  قيادة القوات الجوية الخاصة للعمليات المقر الرئيسي: هولبرت الميدانية، فلوريدا
    •  القوات الثالثة والعشرون المقر الرئيسي: هولبرت الميدانية، فلوريدا
  •  القيادة الجوية المتنقلة المقر الرئيسي: قاعدة سكوت للقوات الجوية، إلينوي
    •  القوات الجوية الثامنة عشرة المقر الرئيسي: قاعدة سكوت للقوات الجوية، إلينوي
  •  القوات الجوية الأمريكية في أوروبا المقر الرئيسي: قاعدة الجوية، ألمانيا
    •  القوات الجوية الثالثة المقر الرئيسي: قاعدة رامشتاين الجوية، ألمانيا
    •  القوات الجوية السابعة عشرة المقر الرئيسي: قاعدة رامشتاين الجوية، ألمانيا
  •  القوات الجوية الهادية المقر الرئيسي: قاعدة هيكوم للقوات الجوية، هاواي
    •  القوات الجوية الخامسة المقر الرئيسي: قاعدة يوكوتاالجوية، اليابان
    •  القوات الجوية السابعة المقر الرئيسي: قاعدة اوسان الجوية، كوريا الجنوبية
    •  القوات الجوية الحادية عشرة المقر الرئيسي:قاعدة الميندورف للقوات الجوية، ألاسكا
    •  القوات الجوية الثالث عشر المقر الرئيسي: قاعدة هيكوم للقوات الجوية، هاواي

طاقم العاملينعدل

 
رجال القوات الجوية الأمريكية يطفئون حريقا أثناء تدريب ميداني.

يوجد حاليا 693794 من الأفراد العسكريين في سلاح الجو و151360 الموظفين المدنيين. يتم تعيين كل شخص مدونة لقواعد القوات الجوية الخاصة على أساس وظائفهم.[11] الرقم الأول من القانون يعين الشخص حسب عمله وهو جزء من العمليات أو الخدمات اللوجستية أو الدعم أو الطبية. والبقية من القانون يحدد المهمة المحددة التي يتم تدريب الشخص على القيام بها وكيف يتقن الشخص القيام بذلك.

هناك حاجة لمعظم الناس لخدمة أربع سنوات عند دخولهم القوات الجوية. إذا كان الشخص يعمل لمدة 20 عاما ثم أنه غير قادر على الحصول على معاش الحكومة والرعاية الطبية للحياة.

ضباطعدل

ويقود القوة الجوية من قبل المكتب. ليصبح ضابط شخص يجب أن يكون على درجة البكالوريوس ويجب إكمال التدريب ضابط القوة الجوية من خلال واحد من ثلاثة أماكن، أكاديمية القوات الجوية أو شركة من سلاح الجو التدريبي أو مدرسة تدريب الضباط. ويقوم الموظف الترقية على الأقدمية والأداء.

دفع الصف اُو-1 اُو-2 اُو-3 اُو-4 اُو-5 اُو-6 اُو-7 اُو-8 اُو-9 اُو-10 خاص1
شارة                      
لقب ملازم ثاني ملازم أول نقيب رائد مقدم كولونيل عميد لواء فريق فريق أول الفريق للقوات الجوية

1 تستخدم فقط في أوقات الحرب

جندعدل

للانخراط في القوات الجوية يجب أن يتخرج المتقدم من المدرسة الثانوية. يجند ثم ينتقل إلى قاعدة لاكلاند الجوية واستكمال ثمانية أسابيع من التدريب الأساسي. بعد انضمامه للقوات الجوية تكون الترقيات على أساس الأقدمية وبعد النجاح في الاختبار الكتابي.

دفع الصف إي-1 إي-2 إي-3 إي-4 إي-5 إي-6 إي-7 إي-8 إي-9
شارة لا شارة                          
لقب الطيار الأساسية طيار الملاح الجوي
من الدرجة الأولى
كبار الطيار رقيب أول رقيب فني رقيب¹ كبار الرقيب¹ رئيس رقيب¹ الأمر الرقيب
رئيس ماجستير
رئيس الرقيب ماجستير
في للقوات الجو

¹ والماس تدل على الرقيب الأول

الطائرات[12]عدل

اسم نوع صور
ثابتة الجناح
إيه - 10 ثاندر بولت الثانية طائرة هجوم أرضي  
إيه سي-130 طائرة هجوم أرضي  
بي-1 لانسر قاذفة قنابل استراتيجية  
بي 2 سبيرت قاذفة قنابل استراتيجية  
بي-52 ستراتوفورتريس قاذفة قنابل استراتيجية  
سي-5 جلاكسي نقل  
سي-12 هورون نقل  
بوينغ سي-17 غلوب ماستر 3 نقل  
سي-20 جولفستريم نقل  
سي-21 نقل  
سي-22 نقل  
سي-26 ميترولينير نقل  
سي-32 نقل  
سي-37 نقل
سي-38 نقل
سي-40 كايبر نقل
سي-130 هيركوليز نقل  
سي-135 ستراتوليفتر نقل  
إي-3 سينتري نظام الإنذار المبكر والتحكم  
إي-4 نظام الإنذار المبكر والتحكم  
إي-8 جوينت ستارز نظام الإنذار المبكر والتحكم  
إي-9 ويجيت حرب إلكترونية  
إي سي-130 كامادو سولو حرب إلكترونية  
إف-15 إيغل طائرة مقاتلة  
إف-16 فايتنغ فالكون طائرة مقاتلة  
إف - 22 رابتور طائرة مقاتلة  
اح سي-130 هيركوليز عملية البحث والإنقاذ  
كيه سي-10 إكستيندر تزود بالوقود في الجو  
كيه سي-135 ستراتوتاكير عملية البحث والإنقاذ  
إم سي-130 العمليات الخاصة  
او سي-135 ابين سكيس طائرة مراقبة  
ار سي-135 طائرة مراقبة  
تي-1 جايهاك طائرة تدريب  
تي-6 تكساس 2 طائرة تدريب  
تي-38 تالون طائرة تدريب  
تي-43 بوبكات طائرة تدريب  
يو-2 طائرة مراقبة  
في سي-25 ار فورس وان نقل الرئاسة  
دابلوو سي-130 الطقس استطلاع  
دابلوو سي-135 كاستات فينيكس الطقس استطلاع  
طائرة دون طيار
إم كيو-1 بريداتور طائرة هجوم أرضي وطائرة مراقبة  
آر كيو - 4 غلوبال هوك طائرة مراقبة
إم كيو-9 ريبر طائرة هجوم أرضي  
آر كيو-9 رافين طائرة مراقبة  
آر كيو-170 سيتينيل طائرة مراقبة  
سكانيجال طائرة مراقبة  
واسب 3 طائرة مراقبة  
مروحية
يو اح-1 إراكوي مروحية عسكرية  
إتش إتش-60 بايف هوك مروحية عسكرية  
الطائرات روتر إمالة
سي في-22 أوسبري نقل  

تاريخعدل

 
السرب الأول الارو في المكسيك

الجيش الأميركي أنشأ وحدة الطيران في عام 1907. واشترى وحدة سفينة جوية أولى في عام 1908 وأول طائرة في عام 1909، وبعد اختبار أول طائرة تحطمت في عام 1908 اسفر عن مصرع طيار الاختبار. وبقي قسم الطيران الصغير حتى الحرب العالمية الأولى. وقد أنشئ السرب الأول الارو في عام 1913 وديسمبر 1914 كان هناك 268 فردا و23 طائرة المحال.[13] وقد استخدم هذا السرب الأول الارو في حملة عقابية 1916 في المكسيك حيث حلقت مهام الاستطلاع والمواقع المفضلة. وافق الكونغرس توسيع قسم الطيران في العام 1916 لتشمل ما يصل إلى 11000 طائرة وأفراد عدة عندما بدا أن الولايات المتحدة سوف تدخل الحرب العالمية الأولى. للتحضير للحرب وإعادة تنظيم قسم الطيران في الدائرة الجوية في الجيش في 1918.

 
تشكيل من دي اه-4 الطائرات

ولأن الطائرات الأمريكية آنذاك لا تكفي للحرب اشترت الولايات المتحدة الطائرات البريطانية والفرنسية. وخاضت القوات الجوية في الجبهة الغربية من خلال 1918. وبحلول نهاية الحرب العالمية الأولى والخدمات الجوية لديها أكثر من 195000 فرداً و7900 طائرة في 202 سرب.[14]

وبعد الحرب تم تخفيض حجم الخدمة الجوية في أسراب إلى 24 وأقل من 10000 فردا. وعلى الرغم من الانخفاض في حجم الخدمات الجوية المتقدمة الطيران كثيرا في العقد بعد الحرب العالمية الأولى. مجموعة الخدمات الجوية الطيارين سجلات السرعة والارتفاع والمسافة وأجروا أيضا أول التزود بالوقود جوا، وغرقت سفينة حربية بنجاح مع الطائرات وبالدوران حول الكرة الأرضية. رواد الطيران بيلي ميتشل وبنيامين فولوس دعا لسلاح قوة جوية. فشلت جهودهما، لان قيادة الجيش والقوات البحرية تعارض وجود قوات جوية مستقلة.

 
بي-17 فلينج فورتريس

في عام 1926 أعيد تنظيم الخدمة في سلاح الجو في الجيش كحل وسط بين الداعين إلى فصل القوات الجوية وقيادة الجيش التي تريد الاحتفاظ بالسيطرة على الطائرات واستخدامها فقط لدعم القوات البرية. على مدى السنوات الخمسة عشرالتالية للطائرة سلاح الجو المصفاة الجديدة وأساليب استخدامها. وكان مفهوم القصف الاستراتيجي التركيز الرئيسي خلال ذلك الوقت الذي حاولت القوات الجوية لتحديد دور لنفسها.[15] إن مفهوم القصف الاستراتيجي كان التركيز الرئيسي خلال هذا الوقت لأن سلاح الجو حاول تحديد دور لنفسه وبي-17 فلينج فورتريس وحصل التركيز.

الرئيس روزفلت في 1939 ضاعف حجم الجيش وسلاح الجو الذي خلق مشاكل مع المنظمة الأمر.[16] وكان سلاح الجو منفصل عن القيادة والعمليات اللوجستية التي تزيد من صعوبة الجوية للسلاح في كل جانب وكان مختلف الأفكار والخطط. لحل هذه المشكلة بسلاح طيران الجيش وأعيد تنظيمه مرة أخرى في عام 1941 إلى القوات الجوية مع كل من الجيش والعمليات اللوجستية تحت قيادة واحدة. وبحلول الوقت الذي دخلت الولايات المتحدة الحرب العالمية الثانية القوة الجوية في الجيش وكان قوامها أكثر من 150000 فرداً و12000 طائرة.[17]

 
تشكيل في-51 موستاج طائرات

بعد الولايات المتحدة دخلت الحرب العالمية الثانية بزيادة القوات الجوية في الجيش حيث بلغت 70000[18] طائرة والرجال ما يقرب من مليون ونصف المليون.[19] وحلقت طائرات طيران الجيش قوة بعثات في جميع أنحاء العالم بما في ذلك الدفاع عن قناة بنما واللوازم التي ترفع من الهند إلى الصين وإجراء الدعم الجوي للقوات البرية وإجراء بعيد المدى والقصف الاستراتيجي ضد ألمانيا واليابان. وانتهت الحرب برمي قنبلتين نوويتين على اليابان أسقطت من قبل سلاح الجو في الجيش. خلال الحرب سلاح الجو في الجيش خسر تقريبا 23000 طائرة وأصيب أكثر من 88000 فرداً.[20] وجاء أعنف خسائر خلال عمليات القصف خلال النهار أكثر من ألمانيا.

وبعد الحرب تم تخفيض القوة الجوية في الجيش لأقل من ربع حجمه في زمن الحرب.[21] وفي عام 1947 حصلت القوات الجوية على الاستقلال عن الجيش. في وقت مبكر في تاريخها للقوات الجوية ركزت على مدى فترة طويلة القصف الاستراتيجي لمواجهة الاتحاد السوفياتي خلال الحرب الباردة. وكذلك حافظت القوات الجوية على قدرة نقل ضخمة لتمكين الولايات المتحدة للانتشار بسرعة في أي جزء من العالم. أُثبتت هذه القدرة الحاسمة في أول مواجهة في الحرب الباردة، والجسر الجوي إلى برلين. وفي 1950 بدأت الحرب الكورية. ووقع أول مقاتلة مكافحة خلال هذه الحرب بين القوات الأميركية والصينية.

 
بي-52 سوبر فورتريس

وكانت القوات الجوية أيضا متورطة بشدة في حرب فيتنام. خلال فترة ثلاث سنوات للقوات الجوية أسقطت قنابل على فيتنام كما حصل في الحرب العالمية الثانية .[22] أجرت القوات الجوية أيضا وثيقة واسعة النطاق بعثات الدعم الجوي والعمليات الخاصة ومهام البحث والإنقاذ.

كجزء من الحرب الباردة لسلاح الجو أصبح نشطا للغاية في الفضاء. طورت صواريخ ذاتية الدفع انتركونتيننتال لتسليم الأسلحة النووية والاتصالات وبناء أقمار صناعية للتجسس على قوة القوة الأميركية. وحافظت أيضا قواعد سلاح الجو في أنحاء العالم للمساعدة في الحفاظ على القوة الأميركية الكونية.

 
طائرات للقوات الجو على الكويت بعد حرب الخليج

منذ نهاية الحرب الباردة القوات الجوية ظلت نشطة في جميع أنحاء العالم. عندما غزا العراق الكويت في عام 1990 نشر سلاح الجو للدفاع عن المملكة العربية السعودية ثم بدأت حملة لطرد القوات العراقية من الكويت في عام 1991. سلاح الجو شارك أيضا في عمليات ضد صربيا كجزء من جهود حلف شمال الأطلسي لإحلال السلام في منطقة البلقان. وكانت القوات الجوية تشارك بنشاط في أفغانستان منذ عام 2001 ومنذ عام 2003 في العراق. وخلال هذه حربين الأخيرة للقوات الجوية بدأت في استخدام عدد كبير من الطائرات بدون طيار لتوفير المزيد من الاستطلاع وحماية أرواح الطيارين الأمريكيين.

انظر أيضاًعدل

وصلات خارجيةعدل

مراجععدل

  1. أ ب United States Air Force (2009). "The U.S. Air Force". United States Air Force website. واشنطن العاصمة: self-published. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2012. اطلع عليه بتاريخ 27 سبتمبر 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Air Force Personnel Demographics". Air Force Personnel Center. af.mil. مؤرشف من الأصل في 09 أكتوبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Air Force Arsenal of Land-Based Nukes Shrinking as Planned". Associated Press. 20 March 2017. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "AF 101" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 23 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "The Air Force Flag" (PDF). Air Force Historical Research Agency. United States Air Force. 24 March 2007. مؤرشف من الأصل (PDF) في 18 فبراير 2012. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "2009 Air Force Almanac", AIR FORCE Magazine, مايو 2009, صفحة 48. نسخة محفوظة 18 أكتوبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  7. أ ب سلاح الجو صفحة مرحبا[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 01 أغسطس 2013 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ قانون الأمن الدفاع الوطني لعام 1947 نسخة محفوظة 28 أكتوبر 2012 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  9. ^ مدونة لقواعد القانون 10 العنوان نسخة محفوظة 18 يناير 2012 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Airman Magazine صفحات 3-19 نسخة محفوظة 22 يوليو 2011 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Airman Magizine صفحة 46 نسخة محفوظة 22 يوليو 2011 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Airman Magizine صفحات 22-27 نسخة محفوظة 22 يوليو 2011 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ Heimdahl, William C., and Hurley, Alfred F. (1997). "The Roots of U.S. Military Aviation," Winged Shield, Winged Sword: A History of the United States Air Force Vol. I. ISBN 0-16-049009-X, p. 28.
  14. ^ Manufacturers' Aircraft Association, Inc. (1920) Aircraft Year Book, Doubleday, page and Co., pp. 80-81.
  15. ^ Tate, Dr. James P. (1998). The Army and its Air Corps: Army Policy Toward Aviation 1919-1941, Air University Press. P. 161.
  16. ^ Williams, Edwin L., Jr. (1953). USAF Historical Study No. 84: Legislative History of the AAF and USAF, 1941-1951 Air Force Historical research Agency, p. 12. Public Law 18, 76th Congress, 1st Session.
  17. ^ AAF Statistical Digest, Table 3: Strength of the AAF 1912-1945 نسخة محفوظة 03 20سبتمبر على موقع واي باك مشين.
  18. ^ Army Air Forces Statistical Digest (World War II), Table 84
  19. ^ Army Air Forces Statistical Digest (World War II), Table 4. 1939-1940 totals were U.S. Army Air Corps
  20. ^ [Army Battle Casualties and Non-battle Deaths in World War II: Final Report. Command and General Staff College, Fort Leavenworth, Kansas. 1953. http://cgsc.cdmhost.com/cdm/compoundobject/collection/p4013coll8/id/130 Retrieved 16 May 2010. ] نسخة محفوظة 24 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ Wolk, Herman S. (1997). "The Quest for Independence", Winged Shield, Winged Sword, p. 378.
  22. ^ DoD release January 1968, cited in CIA estimate of damage to North Vietnam infrastructure