أحمد المنصور الذهبي

سلطان الدولة السعدية و رجل من الأشراف

أبو العباس أحمد المنصور بالله بن محمد الشيخ المهدي (بالأمازيغية: ⵃⵎⴰⴷ ⴰⵎⵏⵚⵓⵕ) (ميلاد: 956هـ/1549م فاس، وفاة: 18 ربيع الأول 1012هـ/25 غشت 1603م نواحي فاس)، ''أمير المؤمنين'' و''خليفة المسلمين'' سابع سلاطين المغرب من الأشراف السعديين ووَاسِطَةُ عقدهم، وأحد سلاطين المغرب العظام، بويع في ساحة معركة وادي المخازن الظافرة يوم الاثنين متم جمادى الأولى سنة 986هـ/ 4 غشت 1578م بعد وفاة أخيه السلطان عبد الملك الأول، وتلقب بالمنصور بالله؛ تيمنًا بانتصار المسلمين فيها، [3] ولُقِبَ بالذهبي (the Golden) لكثرة الذهب في عهده.[4][5] تعرض المنصور في بداية توليته لمؤامرة كاد يفقد فيها سلطانه؛ دبرها العثمانيون باتفاق مع بعض كبار قادة الجيش المغربي من الأندلسيين بهدف تنحيته، وتولية ابن أخيه إسماعيل بن عبد الملك، مستغلين في ذالك شعبية المولى عبد الملك في نفوس العامة.[6]

خليفة
أمير المؤمنين
سابع سلاطين المغرب من الأشراف السعديين
أحمد المنصور الذهبي
Ahmed al Mansur.jpg

خليفة
أمير المؤمنين
سابع سلاطين المغرب من الأشراف السعديين
الفترة 1578 - 1603 (حوالي 26 عام)
تاريخ التتويج 1578
معلومات شخصية
الاسم الكامل أحمد المنصور بن محمد الشيخ بن محمد القائم بأمر الله الزيداني الحسني
الميلاد 1549
فاس، المغرب
الوفاة 1603 (54 سنة)
نواحي فاس، المغرب
سبب الوفاة طاعون  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن ضريح السعديين، مراكش، المغرب
الديانة Star and Crescent.svg الإسلام
أبناء زيدان الناصر بن أحمد،  وأبو فارس عبد الله،  والشيخ المأمون  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
الأب محمد الشيخ
الأم مسعودة الوزكيتية  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات
عائلة السعديون[1]  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة عاهل[1]،  وشاعر،  وكاتب،  وقائد عسكري  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات اللغات الأمازيغية[2]،  ولغات عربية،  ولهجة مغربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
العلامة
Ahmad al-Mansur Signature.png

عد حكم أحمد المنصور بالله الذي دام حوالي ست وعشرين عام أزهى عهود المغرب والحكم السعدي رخاءا وعلما وعمرانا وجاها وقوة، [7] اتسعت خلاله رقعة الدولة فأصبحت تمتد إلى ما وراء نهر النيجر جنوبا، وبلاد النوبة المتاخمة لصعيد مصر شرقا، كما سعى السلطان الشريف لاستعادة الأندلس وغزو الهند وفتح العالم الجديد وجهز لذالك العتاد والمؤن والجيوش.[8]

عُرفَ المنصور بحبه للعلم ورعايته للعلماء فلقب بـ عالم الخلفاء وخليفةُ العلماء، [9][10] وبكونه شاعرًا من أحسن الشعراء، حتى لقبه البعض بإنه أشعرُ ملوك المغرب قاطبة، [11][12] وله في علم السياسة مؤلف بين فيه كيف تُنظم الأمة المُلك وكيف تحافظ على كيانها ومجدها.[13] عرفه الغرب بالمتصوف صاحب المعرفة العميقة بعلوم الدين الإسلامي المحب للكتب، والخط، والرياضيات، العاشق للمناقشات العلمية وراعياً للعلوم والفنون.[14] هذا ويعتبر السلطان الشريف حسب بعض المؤرخين من الشخصيات الهامة التي كان لها الشأن العظيم والتأثير الكبير على الساحة السياسية الأوروبية والأفريقية أواخر عصر النهضة.[14]

نسبهعدل

أحمد المنصور بن محمد الشيخ بن القائم بأمر الله بن علي بن مخلوف بن زيدان بن أحمد بن محمد بن أبي القاسم بن محمد بن الحسن بن عبد الله بن أبي عرفة بن الحسن بن أبي بكر بن علي بن حسن بن أحمد بن إسماعيل بن قاسم بن محمد النفس الزكية بن عبد الله الكامل بن حسن المثنى بن الحسن بن علي بن أبي طالب.[15][16]

بداية حياتهعدل

كانت ولادة المنصور بِاللَّه بفاس سنة 956 هجرية الموافقة ل 1549 ميلادية وأمه مسعودة بنت الشيخ أحمد بن عبد الله الوزكيتي الورزازي، [17] حضي في صغره بحظوة خاصة عند والده محمد الشيخ وجده القائم بأمر الله، [18][19] ونشأ في العفاف والصيانة وتعاط للعلم وملازمة لأهله في مراكش ثم تارودانت فأخذ العلم عن كبار فقهاء ومشايخ عصره، كأبي العباس بن علي المنجور وشقروان بن هبة الله وأبي زكرياء يحيى السراج وموسى الروداني وغيرهم، فكان أن برع في الأدب والشعر والفقه والمنطق والرياضيات.[20][21] واضعا كسب العلم والثقافة والأدب والفقه نهجا لحياته، تنقل المنصور إلى المشرق، بعد أن تولى أخوه عبد الله الغالب الحكم، فدرس الشيء الكثير واكتسب خبرة ورؤية في شؤون أوروبا ودول البحر المتوسط.[22]

أسرتهعدل

زوجاتهعدل

  • لالة زليخة
  • لالة جوهر
  • لالة شيبانية (عائشة بنت أبي بكر الشبانية)
  • لالة ياقوت

أبناءهعدل

بناتهعدل

  • لاله مسعودة

شكلهعدل

أورد وصفه المؤرخ أحمد بن خالد الناصري في كتابه الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى :

«وَكَانَ رَحمَه الله طَوِيل الْقَامَة ممتلئ الْخَدين وَاسع الْمَنْكِبَيْنِ تعلوه صفرَة رقيقَة أسود الشّعْر أدعج أكحل ضيق البلج براق الثنايا حسن الشكل جميل الْوَجْه ظريف المنزع لطيف الشَّمَائِل» – [23]

التنبؤ بخلافتهعدل

كان مخيال الخلافة لائحا على أحمد المنصور من لدن عقدت التمائم والصالحين. ومن ذالك ما جاء عن الفقيه أبو العباس أحمد بن عبد الله الدغوغي وتنبؤه بخلافة أحمد المنصور الحكم بعد رؤية صالحة رأى فيها نفسه فِي جمع يسرد فيه صحيح البخاري بموضع من قصر السلطان وهو يحمل كتاب ويقول في ذالك:

«رَأَيْت فِي طرة الْكتاب هَذَا اللَّفْظ ورى الزند فَكنت أتأمل مَعْنَاهُ فَالْتَفت فَإِذا بِرَجُل انْعَزل نَاحيَة على طنفسة فَوَقع فِي نَفسِي أَن أسأله فَأَتَيْته بِالْكتاب وَقلت لَهُ يَا سَيِّدي مَا معنى هَذِه الْكَلِمَة الَّتِي فِي طرة هَذَا الْكتاب فَقَالَ لي قل لمولاك أَحْمد أَنا الَّذِي أوريت زندك مَا دمت على الْحق فَإِن عدلت عَنهُ فَأَنا بَرِيء مِنْك فَقلت لَهُ وَمن أَنْت يَا سَيِّدي فَقَالَ لي رَسُول الله» – [24]

ونحو ذالك ما ذكر عن بكدار ابن الشيخ أبي زكرياء يحيى بن علال المالكي البوخصيبي أنه رأى النبي   في منام فشكا إليه الفساد الذي عاتته قبيلة أولاد مطاع فقَال له النبي   «يَأْتِيهم أَحْمد» فَكَانَ أن تولى أبو العباس المنصور فأخذهم وفل جمعهم.[25] وأخرى وردت عن سفير الدولة أَبُو مُحَمَّد عبد الله بن مُحَمَّد بن عَليّ الْجُزُولِيّ الدرعي عند حجه لبيت الله بعد اجتماعه مع بعض أهل العلم من المكاشفة المصريين الذين سألوه عن أسماء أبناء سلطانه محمد الشيخ فبادر بعدهم ولم يذكر المنصور إذ كان قد ولد أثناء سفرته هاته فقالو: «أليس فيهم أحمد أي فهو خليفة الإسلام العظيم الشأن القوى السلطان المفتوح له وعلى يده».[26] كما أحمد المنصور نفسه كان يقص رؤية رأى فيها النبِي   وأنواره تشرق فسأله.[27]

«وَقع فِي نَفسِي أَن أسأله عَن نَصِيبي من الْخلَافَة فكاشفني صلى الله عَلَيْهِ وَسلم بِمَا فِي خاطري وأجابني بِمَا حقق لي نيلها ثم أشار لي بأصابعه الثَلَاثَة الشَرِيفَة ضاما الْإِبْهَام مِنْهَا إِلَى السبابَة وَالْوُسْطَى وَقَالَ أَمِير الْمُؤمنِينَ»

بيعتهعدل

بويع أحمد المنصور سلطانا خلفا لأخيه عبد الملك الذي توفي عقب معركة وادي المخازن من قبل الجمع الذي شارك فيها يقول أحمد بن خالد الناصري.

«وَكَانَت بيعَته بعد الْفَرَاغ من قتال النَّصَارَى بوادي المخازن يَوْم الِاثْنَيْنِ منسلخ جُمَادَى الأولى سنة سِتّ وَثَمَانِينَ وَتِسْعمِائَة وَاجْتمعَ عَلَيْهَا من حضر هُنَاكَ من أهل الْحل وَالْعقد ثمَّ لما قفل الْمَنْصُور من غزوته تِلْكَ وَدخل حَضْرَة فاس يَوْم الْخَمِيس عَاشر جُمَادَى الْآخِرَة من السّنة الْمَذْكُورَة جددت لَهُ الْبيعَة بهَا وَوَافَقَ عَلَيْهَا من لم يحضرها يَوْم وَادي المخازن ثمَّ بعث إِلَى مراكش وَغَيرهَا من حواضر الْمغرب وبواديه فأذعن الْكل للطاعة وسارعوا إِلَى الدُّخُول فِيمَا دخلت فِيهِ الْجَمَاعَة» – [25]

وما ان استتب للمنصور الأمر حتى كتب لسائر الدول الإِسلامية المجاورين للمغرب يحدثهم بما أنعم عليه الله من نصر وسلطان، فوردت عليه التهاني من سائر الأقطار وهدايا من ملوك فرنسا وبرتغال واسبان ومن العالم الإسلامي سيف محلى من السلطان مراد بن سليم العثماني.[28]

اللقب الكاملعدل

  أمير المؤمنين المنصور بالله المولى أبى العباس المجاهد أحمد بن الإمام مهدي الأمة أبي عبد الله محمد بن الشيخ الخليفة الإمام القائم بأمر الله.[29]  

حركات التمرد في عهدهعدل

ثورة داودعدل

ثورة قادها ابن أخيه داود بن عبد المؤمن بن محمد الشيخ عقب البيعة، فبعت له المنصور القائد أبا عبد الله محمد بن إبراهِيم بن بجة، الذي فل أمره وفك جمعه. نزح بعدها داود إلى الصحراء واستقر بها إلى أن توفي سنة ثمان وثمانِين وتسعمائة هجرية.[30]

ثورة قرقوشعدل

هي ثورة قادها رجل اسمه الحاج قرقوش بجبال غمارة وبلاد الهبط انتهت باعدامه.[31]

إيقاعه بعرب الخلطعدل

وكان ذالك بعدما عاثوا في البلاد فسادًا، وضايقوا الرعية، فكثرت الشكاية منهم ومن ذالك نهبهم لقبيلة أولاد مطاع، [32] ففرض عليهم أحمد المنصور في أول الأمر ضريبة فلم يزدادوا إِلا عتوا وشدة[32] فأرسل إليهم القائد موسى بن أبي حميد العمري، وانتزع منهم الخيل، ثم قاتلهم حتى استأصل جمهورهم وضعفت شوكتهم.[32] وكان قبل ذالك السلطان محمد الشيخ قد خلع عرب الخلط من سلك الجندية ونقلهم من آزغار إلى مراكش وذالك لما أظهروا من مساعدة لأبو حسون الوطاسي لما قدم بجيش الترك، [33] وظل أمرهم كذالك حتى تولى أحمد المنصور الحكم فعفى عنهم ونقلهم من مراكش إلى حيث كانو بآزغار وألحق نصفهم بالجندية بعدما رأى قتالهم في واقعة وادي المخازن.[32]

الجيش في عهدهعدل

 
مدفع لالة ميمونة أمام مدخل متحف الأسلحة البرج شمالي في مدينة فاس (بنيت هذه النسخة المعروضة زمن المنصور).

بعد توليه الحكم بدأ بتنظیم الجيش، وأخذ في ترتیب الجیوش وضبطها جامعا في ذالك ما ميز جيش الترك وجيش مغربي، فكان الجيش في عهده خمسة جيوش، جيش سوس، جيش العلوج، جيش شراڭة، جيش الأندلس، جيش الاصباحية وعمل على تركیز على التفوق في الكفاءة والتجهیزات ولیس العدد فقط، [34][35] ولتحقيق ذالك عمد إلى انشاء مصانع للأسلحة تركزت معظمها في جهة مراكش عملت على تزويده بالبنادق والمدافع (منها المكحلة ومدفع ميمونة ومدفع النفط[36] وجرى في عهده تجارة مقايضة الأسلحة من انجلترا مقابل ملح البارود.[37]

كما عمل على بناء أسطول بحري، فأسس لذالك دورا لصناعة السفن بالموانئ المغربیة وستقدم بعض ما يلزم في صناعتها من أشرعة وخشب من انجلترا واشترى بعضها جاهزا، [38] وعين على رأس الأسطول الرايس إبراهيم الشط.[39]

وفي وصف المؤسسة العسكرية بالمغرب يقول أحمد المنصور:

«وكل دولة جاءت بعد أخرى تجد الجيش موجودا موفرا مدربا على سلوك طريقة المخزن ومعرفة قوانينه وطريقته وسيرته...» – مقتطف من رسالة لأحمد المنصور الذهبي إلى أحد أقطاب العلم بمصر، [40]

نفوذه وفتوحاتهعدل

ضم قصور الصحراءعدل

وهي أراضي تضم كلا من توات، جودة، تامنطيت، تابلبالت، وارڭلان، تسابيت، تيكورارين، وأخرى...[41] وقد كان ذالك سنة 990 هجرية بعد إرسال المنصور محلة (لفظ مغربي مرادف لجيش) بقيادة القَائد أبا عبد الله محمد بن بركة والقائد أبا العباس أحمد ابن الحداد العمري. بتدأت مسيرة الجيش انطلاقا من مراكش، ووصلو بعد سبعين يوما حيث قامو في بادئ الأمر بالدعوة لطاعة والإنذار، وبعد امتناع شيوخ القبائل عن اذعان بدأت الحرب.[42][43][44][45]

«فَبعث إِلَيْهِم الْقَائِد أَبَا عبد الله مُحَمَّد بن بركَة والقائد أَبَا الْعَبَّاس أَحْمد ابْن الْحداد الْعمريّ المعقلي فِي جَيش كثيف فَقطعُوا إِلَيْهِم القفر من مراكش وانتهوا إِلَيْهِم على سبعين مرحلة مِنْهَا فتقدموا إِلَيْهِم أَولا بِالدُّعَاءِ للطاعة والأعذار والأنذار فامتنعوا فنازلوهم وقاتلوهم وطالت الْحَرْب بَينهم ياما ثمَّ كَانَ الظُّهُور لجيش الْمَنْصُور فأوقعوا بهم وأثخنوا فيهم إِلَى أَن أذعنوا للطاعة وصاروا فِي حزب الْجَمَاعَة وأنهى خبر الْفَتْح إِلَى الْمَنْصُور» – أحمد بن خالد الناصري، الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى.

ضم شنقيطعدل

حاول الزيدانيون السيطرة مرارا على شنقيط وأبرز المحاولات كانت في عهد سلطان محمد الشيخ، لكن السيطرة عليها لم تتأتى الا في عهد أحمد المنصور الذهبي الذي جرد حملة بقيادة محمد بن سالم[46] تمكن بعدها من السيطرة في ظرف وجيز على اقليم شنقيط (أراضي موريتانيا الحالية) وكان ذالك سنة 1584.[47]

فتح بلاد السودانعدل

بعد مبايعة برنو له فرغ المنصور لسنغاي فكاتب طالبا البيعة وخراج من حاكمها إِسحَاق سكية، [48] فامتنع واحتج بكونه أمير تلك الناحية وَأَن طاعة المنصور لا تجب عليه.[49] تبع ذالك استشارة أعيان دوله وأهل الرأي والمشورة الذين أفتو بالبعث إِلى السودان.[49]

بدأ التجهيز للحملة سنة 997 هجرية وستمر طيلة الثلاثة السنوات الموالية، [50] كتب بعدها المنصور إِلى قاضي تنبكتو الفقيه أبي حَفْص عمر ابْن الشيخ محمود ابن عمراء قيت الصنهاجي يأمره بحض الناس على الطاعة ولزوم الجماعة، [50] وبدأت مسيرة الحملة من تانسيفت بقيادة الباشا جؤذر مرورا بثنية الكلاوي ثم درعة، وصحراء الكبرى في رحلة استغرقت مئة يوم وصولا إلى مدينة تنبكتو ثغر السودان، [50] حيث التقو بعد عدة أيام بجيش إِسحَاق سكية المكون من مائة وأربعة آلاف مقَاتل في معركة استمرت من طلوع الفجر إلى العصر كانت الغلبة فيها لجيش المنصور، [51] أتبع المعركة عقد الباشا جؤذر الصلح مع إِسحَاق سكية ورجوعه لمدينة تنبكتو حيث ثم اتفاق على الخراج سنوي وضريبة يؤديها حالا.[51]

لم يستسغ المنصور الصلح فعزل الباشا جؤذر وعين أخوه محمود باشا مكانه وأمره بمطاردة إِسحَاق سكية فكانت المواجهة الثانية قرب مدينة كاغو، [52] ثم المواجهة الثالثة مع أخ إِسحَاق تمهدت بعدها البلاد لمحمود باشا واستولى عليها كليا وكتب بخبر الفتح إلى المنصور.[53][54][55]

مبايعة أبي العلاء لهعدل

ورد على المنصور سنة 990 هجرية رسالة يحملها رسول حاكم مملكة برنو يطلب فيها المدد بالعسكر والجند والبنادق والمدافع للمحاربة والجهاد بالسودان، [56] فأجابهم بأن الجهاد لا يتم لهم الا بعد حصولهم على اذن من إمام الجماعة الصفة التي خص بها الله أمير المؤمنين وطالبهم بالبيعة، [57] فقبلو بيعة أحمد المنصور وطلب رسول أبي العلاء نسخة مكتوبة من عقد البيعة لتكون حجة لهم وعليهم، [57] فحررها كاتب الدولة أبو فارس عبد العزيز الفشتالي، [57] ونصها مايلي:

«الْحَمد الله الَّذِي أَعلَى لكلمة الْحق منارا يسامي فِي مطالعها النُّجُوم وأزاح بهَا عَن شمس الْهِدَايَة المنيرة غياهب الغباوة المدلهمة وسحائب الغواية المركوم وَحي على الْفَلاح بهَا دَاعِي التَّوْفِيق الَّذِي نشر للنجاح كِتَابه الموقوت واستنجز للسعادة أجلهَا الْمَعْلُوم وَشرف هَذَا الْمَوْجُود والعالم الْمَوْجُود بالخلافة النَّبَوِيَّة والإمامة الحسنية العلوية ... تقلد إِمَام بيعَة الْجَمَاعَة أَمِير الْمُؤمنِينَ الْمَنْصُور بِاللَّه زَاده الله تقديسا وتشريفا الَّتِي تؤسس إِن شَاءَ الله على تقوى من الله ورضوان وَتشهد عقدهَا الْكَرِيم مَلَائِكَة الرَّحْمَن ... استرضاء لله وللخلافة النَّبَوِيَّة والإمامة العلوية ... وبتاريخ الْمحرم الْحَرَام من عَام تسعين وَتِسْعمِائَة من الْهِجْرَة النَّبَوِيَّة انْتهى»، الرسالة الكاملة في ويكي مصدر

رقعة الدولة في عهدهعدل

 
خريطة تقريبية لأقصى اتساع للدولة في عهد أحمد المنصور الذهبي مبنية على وصف عبد العزيز الفشتالي، أحمد بن خالد الناصري، ابن مليح السراج. بالوردي والأصفر أرض الطوارق و مملكة برنو (سيادة اسمية).

اتسعت رقعة الدولة المغربية في عهده لتضم أجزاءا شاسعة من الصحراء الكبرى و بلاد السودان فأصبحت حدود الدولة تمتد من بلاد فزان والدولة العثمانية في الشرق إلى نهر النيجر في الجنوب والمحيط الأطلسي في الغرب و البحر الأبيض المتوسط في الشمال، يقول أحمد بن خالد الناصري في ذالك :

«وانتظمت الممالك السودانية فِي سلك طَاعَته مَا بَين الْبَحْر الْمُحِيط من أقْصَى الْمغرب إِلَى بِلَاد برنو المتاخمة لبلاد النّوبَة المتاخمة لصعيد مصر قَالَ الفشتالي فكلمة الْمَنْصُور نافدة فِيمَا بَين بِلَاد النّوبَة إِلَى الْبَحْر الْمُحِيط من نَاحيَة الْمغرب» – [58]

ومن ذالك ما جاء عن الرحالة المغربي، محمد بن أحمد بن عبد العزيز بن محمد القيسي الشهير بابن مليح بالسراج في كتابه "أنس الساري والسارب من أقطار المغارب إلى منتهى الآمال والمآرب سيد الأعاجم والأعارب" عن رحلته إلى الحج عبر الصحراء الكبرى في عهد الوليد بن زيدان ثلاتين سنة بعد وفاة المنصور فذكر أن أول أراضي تقع خارج حدود المغرب في الشرق هي بلاد فزان.[59]

ولتسهيل حكم البلاد عمد حكام هذا البيت الي تقسيمه إلى عدة أقاليم يرأسها ممثل السلطة المخزنية الشريفة يسمى عامل، وينقسم كل اقليم إلى مجموعة من القيادات يرأسها قائد أو باشا تنقسم بدورها لمجموعة من مداشر يرأسها شيوخ قبائل.[60]

وهذه أهم أقاليم التي أنشئت زمن في عهد أحمد المنصور.

التسلسل اسم الاقليم المحدث سنة الاحداث يضم تتبع حاليا ل
1
  • اقليم تيكورارين
  • اقليم تابلبالت
  • اقليم توات
؟؟
2
  • اقليم شنقيط
؟؟
3 ؟؟
4
  • اقليم السودان[61]
؟؟ بلاد السودان

الإدارة في عهدهعدل

مقالات متعلقة : حساب القلم الفاسي

 
نظام تشفير ابتكر زمن أحمد المنصور. يرجح بعض المؤرخين أن المنصور من وضعه بنفسه.

انبرى المنصور إلى احياء المنظومات الادارية المخزنية المتهالكة فكان أن أحيا نظام ترميز وتشفير المراسلات وخصص له قسمان الأول للترميز والثاني لفكه[62] وجعلهما جزءا من ديوان الانشاء الذي يضم إلى جانب القسمين السابقين مصلحة المراسلات، مصلحة الختم، مصلحة اللغات والترجمة، وكان يعمل بهذه الأخيرة العشرات من الناقلين والمترجمين من أصول مختلفة أندلسيين، علوج أوروبيين، أتراك، يهود، وحتى الأوروبيين المسيحيين.[63] كما اتخد على غرار الموحدين والمرينيين والوطاسيين مجلس شورى أطلق عليه اسم المجلس السلطاني ثم تسمية الديوان، [64] وكان يرأس كل جلساته التي تنعقد أيام السبت والاثنين والأربعاء من كل أسبوع.[65] في المجال القضائي خصص المنصور أيام الاثنين والجمعة لاستقبال شكاوى رعاياه وخاصة تلك المرفوعة ضد رجال السلطة، [66] مع تكليف كبار الأعيان بتتبع المظالم يوميا وبالبحث في الملفات التي لم يجد الوقت الكافي للنظر فيها. وجرى تعيين قاضي جماعة[1] على رأس المدن المهمة وجرى تعيين القضاة كما كان الأمر عهد من سبقه من سلاطين بموجب ظهائر.[67] لعب أصحاب مهنة العدول[2] الذين كانو يتمركزون في الغالب قرب دار القاضي دورا حيويا في عمل القضاء المغربي منذ بداية العصر الوسيط من خلال إشهاد وتوثيق العقود كعقود الزواج والطلاق والميراث والهبات والمعاملات التجارية والدعاوى، وكانو يتلقون أجورهم من طالبي الخدمة.[68]

أهم رجال الدولة في عهدهعدل

اقتصاد الدولة في عهدهعدل

 
قالب سكر من انتاج شركة مغربية كوسومار حيث احتفظت بالشكل الهرمي المخروط المعروف زمن المنصور.

شهدت الدولة في عهد المنصور الذهبي نشاطا وتطورا اقتصاديا واسعا شمل كل النواحي الزراعي والصناعي والتجاري.[78]

مجال الفلاحيعدل

أسدل المنصور الأمور لأخصائيين الذين على علم بتضاریس وتربة البلاد، واعتنى بزراعة السكر وخصص أراضي شاسعة لزراعته بحيث لم تعد قاصرة على منطقة سوس وإنما أصبحت تنتشر في كل من بلاد حاحا وشيشاوة القريبة من مراكش، كما سهر على توزیع الأراضي الزراعیة على القبائل، واهتم بالري وسقي الأراضي الزراعیة عن طریق استغلال الأودیة، فنشطت زراعة الحبوب والأشجار المثمرة، ورعي الماشية وتربية الخيول، وعم الغرس والخير في الأوطان حتى اكتفت الأسواق الداخلية وأصبح المغرب يصدر.[79]

مجال الصناعيعدل

اهتم السلطان بصناعة السكر وأنشئ لها مصانع ضخمة في كل من تيدسي وتارودانت وشيشاوة ونمت هذه الصناعة الضخمة في عهده فكانت تزود الأسواق الداخلية بما تحتاج إليه من السكر وأصبح يصدر الفائض، كما اهتم بالصناعة التعدينية فضاعف إنتاج معادن الفضة والنحاس في الأطلس الكبير والصغير، والحديد في نواحي تافيلالت ودبدو ومليلية، والقصدير بضواحي سلا، وفاض في عهده الذهب حتى صارت المعاملات وأداء الرواتب به. كما أنشئ مصانع للأسلحة تركز جلها في جهة مراكش عملت على انتاج البنادق ومدافع الزمن الحديثة، وأخرى لصناعة السفن في الموانئ المغربیة، وازدهرت في عهده حرف صناعة الملابس، المنسوجات، السجاد، الصوف، الخشب، الزجاج، الورق، حلي النحاس والجلود وغیرها، [78] فاشتهرت بلاد دكالة بمصنوعاتها الصوفية الجيدة، من ملبوسات كالجلاليب والسلاهم والحياك والمفروشات كالحنابل والزرابي، وتكاثر عدد الصناع في المدن وانتظموا في حرف يرأسها أمناء يسهرون على جودة الإنتاج ويفصلون في الخلافات التي تقوم بينهم، حتى الأطباء والصيادلة كان لهم أمناء يسهرون على عملية مراقبة الجودة وعلى عملية منح الرخص لصنع الأدوية بعد الثتبت من الخبرة المهنية فأصبحت الصناعة في عهده تدر أرباحا عظیمة.[79]

 
دينار ذهبي ضرب زمن المنصور في سجلماسة، مركز قوافل الذهب.

مجال التجاريعدل

نمت التجارة الداخلية بين المدن والقرى بفضل الأمن وتنظیم طرق المواصلات وضبطها وأنشئت في عهده طرق أخرى جديدة تربط بينها وبين أسواق بلاد السودان التي كان أكثر ما يلقى رواج فيها السكر والأواني المعدنية ومعادن النحاس والقصدير والحديد.[80] وفي التجارة الخارجية جرا تصدير السكر وملح البارود والذهب والجلود والشمع والحبوب والفواكه اليابسة والصوف والتمر واللوز والعسل والصمغ والنيلة وریش النعام وقضبان الحديد والنحاس والقصدير لأوروبا واستيراد الأسلحة وبعض ما يلزم في صناعتها وكانت تعتبر انجلترا الشريك الاقتصادي الأول للمغرب في ذالك.[79][81]

مجال الماليعدل

ضرب المنصور دينارا ذهبيا باسمه، واستبدل ما سبقه بالذهب فصارت المعاملات والأجور والمعاشات والهبات والهدايا تأتى ذهبا.[82] شكل مدخول تجارة السكر 33% من مدخول خزينة الدولة، [79] بينما شكلت الضرائب 50% من مجموع المداخيل، وتعددت الضرائب في زمنه منها الشرعية المعتادة كالزكاة والأعشار والجزية والخراج وأخرى قديمة مستحدثة وهي ضريبة النايبة التي تطورت في زمنه من ضريبة عينية إلى ضريبة نقدية.[83]

سياسته الخارجيةعدل

استثمر سلطان أحمد المنصور ثغرات النظام العالمي لتحييد القوى الكبرى، فلمواجهة الطموحات الدولة العثمانية مارس السلطان سياسة مصالحة تجاه اسبانيا، ولمواجهة هاذه الأخيرة عقد علاقات ثابتة ودائمة مع انجلترا وفرنسا وهولندا أعداء هابسبورغ التقليديين، ولخلط أوراق القوى الأوروبية حاول انتهاج سياسة تهدئه تجاه العثمانيين وذالك بستأناف علاقات شبه طبيعية معهم.[84][85]

الدولة العثمانيةعدل

شهد المنصور وهو أمير اغتيال أبيه محمد الشيخ المهدي من قبل العثمانيين، ومحاولاتهم المتكررة التدخل في الشؤون المغربية، ودهاء أبيه ومستشاريه واستغلالهم السياقات الدولية المواتية للحفاظ على الاستقلالية، كما شهد مساعدتهم لأخيه عبد الملك في حصول على عرش البلاد فكان على دراية بسياسة العثمانية تجاه المغرب. كانت الاتصالات أولى بين العثمانيين والمنصور عقب معركة واد المخازن غير جيدة. ففي الرسالة الأولى التي بعت بها مراد الثالث وصف فيها المنصور بالحاكم ال"عديم القيمة"، [86] تبع ذالك ارساله وفد إلى مراكش في شتنبر 1579 لمطالبة بالتنازل عن بعض الموانئ المغربية وخصوصًا ميناء العرائش مرفوقا بهدايا لا تليق إلا بـال"خادم".[87] كما سعى لاسقاط حكم المنصور في بداياته وتولية مكانه ابن أخيه إسماعيل بن عبد الملك من زوجته التركية التي تزوجت باشا الجزائر وذالك بتحضير انقلاب سنة 1578، [88] ودعم تمرد الأمير مولاي داود في السنة الموالية.[88]

نهجت الدولة العثمانية بعد ذالك سياسة تقارب مع أحمد المنصور ففي رسالة مؤرخة في شهر يوليو من سنة 1580، دعى مراد الثالث أحمد المنصور لإقامة تحالف هدفه إسترجاع الأندلس، واقترح عليه لذالك ثلاثمائة سفينة والآلاف من مقاتلي النخبة، [89] كما اقترح عليه أن يزوِجه إحدى بناته.[90] لا توجد أية معلومة عن رد أحمد المنصور على هذه المقترحات.[84] بلغت التوترات ذروتها سنة 1581، [84] حين أمر السلطان العثماني مراد الثالث الباشا علج علي باشا بقيادةِ أسطول من ستين سفينة وثمانية آلاف رجل لفرض الهدوء بالجزائر واضرار بمصالح المنصور.[91] وصل علج علي باشا إلى مدينة الجزائر شهر يونيو من نفس السنة، [92][93] فيما تحصن السلطان أحمد المنصور بفاس وأحاط نفسه بالجيش وأعد العدة وحصن الثغور والموانئ وسلم قيادة ميناء العرائش لأقرب معاونيه إبراهيم السفياني.[94] ساهمت الديبولوماسية المغربية في انهاء النزاع من خلال النجاح في الوصول إلى الاتفاق على هدنة بين القوتين الإسلاميتين رغم الضغوط التي مارسها علج علي باشا على الوفود المغربية التي كانت في طريقها لاسطنبول. وساهمت في نجاح الهدنة واستمرارها عوامل منها وباء فتاك وحالة عدم الاستقرار السياسي شهدتها ايالة الجزائر، وثورة عارمة في الجزيرة العربية بلاد الحرمين الشريفين أوكل مهمة اخمادها علج علي باشا الذي غادر ومن أتو معه القطر المغاربي، [95] لكن الدور الكبير في اعادة العلاقات الطيبة بين البلدين لعبه جيكالة باشا. أتبع ذالك أمر السلطان مراد الثالث ممثليه في طرابلس والجزائر أن يخصو سفراء المنصور باحترام وتقدير، [96] وابتداءا من 1583 أصبح يشار لأحمد المنصور في المراسلات الإدارة العثمانية بالإمام والسلطان والخليفة.[96] عادت التجادبات مرة أخرى بين القطرين في نفس السنة بعد غزو أحمد المنصور قصور الصحراء جنوب إيالة الجزائر وسيطرته على تجارة القوافل، [97] لم يكن في استطاعة مراد الثالث الرد على تحركات المنصور، فالدولة العثمانية غارقة في الحروب والمواجهات في كل من بلاد فارس والبلقان والحجاز والمحيط الهندي، فأسند المهمة لممثله والي الجزائر، سير هاذا الأخير حملة عسكرية ضد تواجد المغربي جنوب الإيالة فتوجه نحو فيكيك لقطع الصلات بين مناطق محل النزاع وبين المغرب لكن باءة بالفشل، [98] أتبع ذالك اقامة المنصور لتحصنيات جديدة بقصور الواحات الرئيسية وتخصيصها بحامية دائمة، وضمان ولاء أعيانها الدينية والقبلية عبر اعفاء من الضرائب والتكرم عليهم، [99] كما ربط علاقات بالسلطات العثمانية في الجزائر واسطنبول فتمكن من رشوة عدد كبير من الوجهاء الذين أصبحو سفراء القضية المغربية.[100] انتهت الخلافات بعد أن حول السلطان مراد الثالث ايالة الجزائر بعد موت علج علي باشا من بايلرباي إلى باشوية يرأسها باشا يعين لمدة ثلاثة سنوات وهي مدة وجيزة منعت الولاة من بلورة سياسة نوعية مؤِثرة على المدى البعيد، [101][102] وهكذا ما عاد السلطان الشريف يخاف الباب العالي الذي غادر شيئا فشيئا المسرح السياسي بالحوض الغربي للمتوسط.[103] استعادت العلاقات مسارها الطبيعي آخر الخمس السنوات من حكم مراد الثالث، وتحسنت بشكل كبير وملحوظ عهد سلطان محمد الثالث يظهر ذالك من خلال تبادل عدد كبير من السفراء ومن العلاقات الرسمية الأخوية التي جمعت القوتين، يرجع البعض هذا التحسن لظروف السياسية التي كانت تمر بها الدولة العثمانية من حرب الثلاثة عشر عامًا، الحرب العثمانية الصفوية، تمردات الانكشارية والسباهية، ثورة ولايات الأفلاق، الأردل والبُغدان، [104][105] وهي ظروف ساعدت المنصور، ففي الرسالة الأولى التي بعث بها إلى السلطات العثمانية على إثر صعود محمد الثالث إلى الحكم أسبغ على نفسه كل الألقاب الخليفية ذات العلاقة بالسيادة في حين لم يستعمل سوى لقب السلطان للحديث عن العاهل العثماني بل إن الدولة العثمانية أصبحت عنده مجرد إيالة أي مملكة أو مقاطعة لا تستطيع ادعاء أي وضعية متميزة.[105]

في اواخر عهد المنصور هاجم الوالي العثماني على تلمسان واحة فكيك وحاول فرض الضرائب على المناطق المحيطة بها فكتب السلطان بذلك إلى باشا الجزائر لتذكيره أن الواحة تابعة للسلطنة الشريفة طبقا للاتفاقيات مع السلاطين مراد الثالث ومحمد الثالث وينبهه أن أي تحركات في المستقبل يمكن أن تؤدي إلى نتائج وخيمة.[103]

المشرق العربيعدل

أرسل السلطان الشريف زُمْرَة من رجال دعايته للمشرق متخفين في زي حجاج، علماء، تجار، نذكر منهم أحمد الوجاني، أحمد الماسي، سعيد الماغوسي، أحمد بن عبد الجليل، علي التمڭروتي، أحمد بن القاضي، [106] تلخصت مهمتم في ترويج لأمير المؤمنين من خلال نشر أخلاقه وفضائله واشاعة نسبه العربي الشريف وأحقيته بحمل لقب الخليفة وإقصاء السلطان العثماني الظالم والجاهل بحسب ما روج له، [107] إلى جانب ذالك سعى المنصور من خلال هذه البعثاث لربط علاقات متينة مع الأقطاب الدينية والمعارضين السياسيين وزعماء القبائل. كما تبادل السلطان الشريف مئات الرسائل مع أبرز علماء المشرق تناولت موضوعات مختلفة، [106][108] وأغدق عليهم بالعطايا وأقام لهم احتفالات استقبال فخمة في المغرب.[106] لقيت سياسة أحمد المنصور النجاح من خلال اعترف أغلب العلماء بما فيهم موظفي الدولة العثمانية بأن السلطان الشريف الحاكم الشرعي بل خليفة الغرب الإسلامي، كما حصل على دعم عدد كبير من مشايخ مصر والحجاز ومن الزعماء زعيم منطقة حدودية بين مصر وليبيا وعد أن يضع تحت تصرف السلطان الشريف أكثر من سبعة آلاف من فرسان البدو إذا ما عزم على غزو تلك المنطقة من الدولة العثمانية كما أن يونس بن عمر صاحب إمارة بني عمر بصعيد مصر ساند السلطان الشريف ونشر فضائله بين السكان المحليين.[107]

«أن مولانا أبقى الله وجوده أجرى على ألسنة العام والخاص مديحه ووطن في القلوب محبته ولقد حضرت مجالس ذكر فيها من مصر والإسكندرية والصعيد وجدة ومكة والمدينة ... فكادت قلوب الناس أن تتفطر اليه شوقا وودا أن يكونوا تحت رايته ومن الذين دخلو في سلك بيعته، وكثير من أهل المشرق الذين عليهم الحل والربط حلف لي بالايمان المغلضة التي لا يمكن نقضها أنه لو رأى جارية من جواري مولانا أقبلت بالدعاء لطاعته والانقياد اليه لكان أول مطيع لها هو وأهله في لحظة ... وما هذا الا لمحبتهم فيه، واشتياقهم لطلعته السنية، وامامته العلوية، ... وصار لنا لذالك بينهم حظا عظيما، ووقارا جسيما، وصار العرب من كل مملكة يفخرون بذالك على الترك بهذا الملك العظيم» – ابن القاضي المكناسي، المنتقى المقصور على مآثر الخليفة المنصور [109]

انجلتراعدل

تمتنت العلاقات المغربية الانجليزية في عهد المنصور ففي المجال الاقتصادي شكلت انجلترا له موردا للأسلحة وسوقا مفتوحا لبيع منتجاته، توجت هاذه العلاقة بعد ثلاثة سنوات من المفاوضات (1581-1584) بانشاء الشركة المغربية بهدف تنظيم التجارة بين البلدين.[110] وفي المجال السياسي دعم سلطان انجلترا في صراِعها ضد اسبانيا وساند المتطلع للعرش البرتغالي الدون أنطونيو، إلا أن سلطان ما لبث أن أخلف وعده لهم بالتزام الحياد[111] سنة 1589 في معركة الأرمادا الإنجليزية تاركا الإنجليز يعانون من خسائر فادحة متحججا أن سفير الملكة لم يوضح بالشكل المطلوب تاريخ الحملة، [112] تجمدت على اثر ذالك العلاقات السياسية بين البلدين لسبع السنوات القادمة انشغل فيها المنصور بفتح سونغاي، فيما تواصلت العلاقات التجارية والاقتصادية.

 
عبد الواحد عنون سفير سلطان أحمد المنصور الذهبي للملكة إليزابيث الأولى.

استأنف التواصل في دجنبر سنة 1596 اثر طلب المنصور من انجليز افراج عن أحد خدامه الذي قبض عليه أثناء حملة النهب الانجليزية الهولندية في ميناء قادس، [113] أتبعها بعد أسابيع قليلة عرضه على ملكة الإنجليز تشكيل حلف ضد فيليب الثاني هدفه غزو شبه الجزيرة الإيبيرية وطلب من الملكة الاستحواذ على جزر الأزور لقطع طريق العالم الجديد على الإسبان، [114] لقي طلبه قبولا كبيرا في لندن لكن الكوارث الطبيعية التي حلت بالمغرب سنة 1597 و1598 من طاعون وجفاف حالة دون تنفيذ الاتفاق.[115] أعاد المنصور طرح مقترحاته السابقة سنة 1599 مستغلا ظروف عدم الاستقرار التي تمر بها الجزيرة الايبيرية بعد موت فيليب الثاني فأرسال بشكل سري سفارة رسمية إلى لندن سنة 1600 بقيادة عبد الواحد عنون، [116] الذي طرح مقترحات سلطانه المتمثلة في الاستعداد لتمويل الحملة وتجهيزها واقتراح عملية مشتركة تهدف لغزو أراضي الهند وأمريكا وايبيريا، [117] وأن الجزء من جيشه الذي غزا به سودان والمقدر بالستة والثمانين ألف "خيمة" قادر وجاهز لذالك، [8] وأن شعوب الهند المسلمة في غالبيتها ستسعد بالانضمام إلى الجيوشه الغازية.[118] لقي اقتراحه القبول من إليزابيث الأولى وأشارت أن مناطق الهند و أمريكا الغنية جدا بالموارد وأن غزوها أفضل من غزو ايبيريا، [118] مردفتا أن غزوة كهاذه يتطلب تجهيزها مبلغ ضخم قدرته في مائة ألف جنيه واقترحت على المنصور تمويلها كاملة واسترجاعها على شكل غنائم.[119] قبل المنصور بذالك، وأرجى الاتفاق على تفاصيل التنظيمية وطريقة اقتسام غنائم، [119] واشترط أن كل الأراضي المفتوحة في ايبيريا تعود إليه حصرا لأن العلماء سيرفضون في حالة مختلفة حث الناس للخروج إلى الحرب.[120] أتبع الاتفاق صمت سياسي فكل من أحمد المنصور والملكة إليزابيث الأولى واجها أزمات ومشاكل داخلية. فالمغرب عرف كوارث طبيعية تمثلت في الجفاف والطاعون للمرة الثانية سنوات 1601 و1602 و1603 وأخرى سياسية تمثلت في تمرد ولي العهد مولاي المأمون ابتداءا من 1602، أما انجلترا فقد عرفت ثورة عارمة في ايرلندا استمرت لحدود سنة 1603، تبعها وفاة إليزابيث الأولى شهر مارس من نفس السنة ثم أحمد المنصور في غشت من نفس سنة أيضا.[120]

اسبانيا وبرتغالعدل

حاول الملك فيليب الثاني ابتداءا من أواخر سنة 1581 إقناع المنصور بتنازل له على ميناء العرائش ولقي منه وعدا بذالك، [121] فسلطان كان يسعى لربح الوقت ليعيد بناء تحصينات المدينة ويحدث أخرى جديدة وكان له ذالك بعد ستة أشهر.[121] غير أن الأخذ بخاطر فيليب الثاني استمر ثلاثة سنوات أخرى إلى سنة 1585، حين اكتشف هاذا الأخير مؤامرة المنصور الذي يحاول عقد حلف مع انجليز وهولنديين أعداء الكاثوليكية وهابسبورغ والملك فيليب التقليديين، فهدد هذا الأخير بأخذ العرائش عنوة ودعم الأمير مولاي الناصر.[122] فأجابه المنصور بالنقض البائن للوعد الذي كان بينهم حول العرائش فهو لن يخاطر باستقرار ملكه بتسليمه الميناء للنصارى، وأنه إذا اضطر لتخلي عن الميناء فانه سيسلمه للعثمانيين المسلمين، مؤكدا في نفس الوقت أن العرائش أصبحت من تحصين بما كان لا يقدر عليها أحد وأن اسبانيا لم يعد لها ما تخشاه من الخطر العثماني، مشيرا لطلب ملكة انجلترا منه دخول حرب معهم ضده أو على أقل جعل الموانئ المغربية قواعد تنطلق منها هجمات الإنجليزية، [85][123] وأنه حفاظا على علاقة الصداقة لم يشأ إجابة إليزابيت بعد. ليعود فيليب الثاني سنة 1586 ليخطب ود أحمد المنصور ولعرض تبادل العرائش بمزاكان ليعرض عليه المنصور بدوره اقتراح خطة للهجوم على إيالة الجزائر.[124]

 
تحصينات العرائش زمن أحمد المنصور الذهبي.

في خضم ذالك نجح سلطان في عقد اتفاق مغربي انجليزي برتغالي، دعم بموجبه جهود انجلترا في صراعها ضد اسبانيا، من خلال مساندت البرتغالي الدون أنطونيو في مطالباته بعرش البرتغال من خلال قرض مشروط بتوجيه هاذا الأخير لابنه الدون كريستوف رهينة إلى حين تسديده.[125] استعمل المنصور الدون كريستوف ابن دون أنطونيو كورقة ضغط مقابلة لورقة الأمير مولاي الناصر التي يملكها فيليب الثاني. هدد هاذا الأخير السلطان بأنه يجمع أكبر أسطول بحري لكن المنصور علم بفضل شبكة جواسيسه المكونة من اليهود والأندلسيين أن الأسطول يتجه إلى انجلترا وأنه لا يشكل خطرا عليه، [126] أتبع ذالك تعرض الأسطول الاسباني الأخير للهزيمة على يد الانجليز سنة 1588 وارسال إليزابيث رسالة للمنصور تخبره بذالك. دشن ذالك حقبة جديدة من العلاقات المغربية الإسبانية، [127] فالحرب على الجبهة المغربية في نظر فيليب الثاني قد تتسبب في ثورة الأندلسين ودخول العثمانيين الحرب، ما جعله يذعن لعقد اتفاق. فجرى الاتفاق على أن تعيد اسبانيا أحد الثغور المحتلة للمنصور[128] (تم اتفاق على سبته ثم استقر الأمر على أصيلة) والتخلي نهائيا عن حلم تملك العرائش[129] وإبعاد مولاي الناصر عن المدن البحرية ووضعه تحت الإقامة الجبرية.[130] أعقب ذالك الاتفاق التزام المنصور الحياد[111] سنة 1589 في معركة الأرمادا الإنجليزية الشيء الذي ساهم في هزيمة الانجليز وقطيعة سياسية بينهم والمنصور على حساب تعزيز العلاقة مع فيليب الثاني.[129] استطاع بعد ذالك أحمد المنصور التخلص من الضغط الايبيري وتفرغ لمشاريعه التوسعية الأفريقية.[131]

التطور الحضاريعدل

العمارة في عهدهعدل

نشطت حركة العمران في عهد أحمد المنصور في شتى أنحاء المغرب وظف خلالها عائدات التجارة والتبر المجلوب من السودان في تشييد وتوسيع وتجديد المنشآت العمرانية الدينية والعلمية والعسكرية في مختلف أنحاء البلاد واهتم بالجانب الجمالي فيها حتى لقب بباني النهضة السعدية، [132] أقيم في عهده مسجد باب دكالة وجرى توسيع ضريح السعديين وكان أعظم ما شيد قصر البديع الذي لم يبن قبله مثله في هذه البلاد والذي عد من عجائب الدنيا ذالك الزمن.[133]

مشهد لقصر البديع سنة 1640 الموافقة لفترة حكم السلطان محمد الشيخ الأصغر من طرف أدريان ماثام، في الأعلى كتابة باللغة اللاتينية: «القصر العظيم - المملكة المغربية»
  • مسجد باب دكالة وهو مسجد بنته أمه مسعودة الوزكيتية في عهده.[138]
  • ضريح السعديين شهد في عصره التوسيع على فترتين الأولى بعد وفاة أمه مسعودة الوزكيتية والفترة الثانية همت الجهة الجنوبية قام فيها بتحضير متواه الأخير عرف الضريح في عهده بناء كل من قاعة المحراب وقاعة الاثنا عشر عمودا وقاعة الكوات الثلاث.[136][139][140][141][142]
  • جامع القرويين وسع المنصور الجامع ببناء جناح جديد في ناحيته الشرقية خصه بنافورة مياه رخامية بين عامي 1587-1588، [143] كما بنى خزانة جديدة للكتب بجانب خزانة المصاحف العنانية سميت بالخزانة الأحمدية الشريفة نسبتا له وعمل على تزويدها بكتب نادرة.
  • جامع الفنا وهو جامع بدأ بناؤه في عهد أحمد المنصور الذهبي، أطلق عليه في الأصل اسم جامع الهناء ولما تسلط وباء الطاعون على البلاد وأهلك مئات الناس في مراكش، ومن بينهم السلطان، أطلق على المسجد اسم جامع الفنا [الهلاك] ثم سميت الرحبة المجاورة له أيضا بنفس الاسم، ساحة جامع الفنا.[144]

إلى جانب ذالك أنشئ أحمد المنصور عدة قصبات وحصون وجدد الكثير منها. فأنشئ حصن النصر وحصن الفتح في العرائش، وجدد ورمم قصبة الوداية وزاد فيها حصنين بارزين وعزز قصبة تازة ببناء حصن بارز يأوي المدافع و شيد تسعة حصون بفاس منها برج النار وبرج الجنوب وأعادة ترميم قصبة العاصمة مراكش وشيد على بعد 15كلم جنوبها قصبة أسماها قصبة القاهرة ثم بنى أخرى سميت بقصبة تاجداشت.[145]

التعليم في عهدهعدل

لم يزدهر التعليم والعلم في عهد أحمد المنصور من عدم ولم يبدأ من فراغ، وانما كان نهوضا بعد ركود وصحوة بعد غشاوة فالمنشآت التعليمية المرينية والموحدية والمرابطية لازالت قائمة العين وأثر، بالإضافة لأخرى أنشئها السلاطين الأشراف ممن سبقه اهتم بها المولى أحمد المنصور حتى ازدهر العلم في زمنه ازدهارا عظيما وبلغ في زمنه ذروة سنام العهد الزيداني، تجلى ذالك في تزايد معاهد العلم والدراسة، وفي كثرة العلماء وطلبة العلم، وتعدد مجالات اختصاصهم، [146] وظل الطابع العلمي من أهم مميزات عهده، إذ كان يرعى العلماء والمتعلمين، ويعقد المجالس العلمية العامة والخاصة في أوقات معلومة لا تتخلف، يحضرها علماء دولته من الشمال والجنوب، فيغدق عليهم من الصلات والعطايا ما حفلت به كتب التاريخ والتراجم.[147]

 
جامعة القرويين أحد أهم مراكز العلم عرفت توسيعات زمن أحمد المنصور.

تبدأ مرحلة تعليمية لطفل مع بلوغه سن التمييز بين الخامسة والسادسة حيث يتلقى المتعلم مبادئ القراءة والكتابة وحفظ القرأن على يد الفقهاء بالمسيد وهي كتاتيب كانت منتشرة في جميع أنحاء بلاد المغرب الأقصى بحيث لا تَخلو منها أي قرية وإن صغرت، [148] ثم مرحلة المدرسة وهي تتواجد في كل قبيلة واحدة أو أكثر فإن كانت القبيلة كثيرة الأفخاذ، فإن كل فخذ يبني مدرسته على حدة، وهذه المدارس كانت تسمى مدارس علمية تمييزا لها عن الكتاتيب القرآنية، [149] ثم مرحلة التعليم المشترك في الجامع الجامعة حيث يتلقى طالب ما يرضى وشاء من العلوم النقلية علم التفسير، علم الحديث، الفقه، التصوف، التاريخ (تحت عدة مسميات وتصنيفات علم المغازي، علم الشمائل، علم التراجم، علم أخبار الزمن)، علم الأدب، علم القراءات ويضم كل من علم التجويد، علم الرسم القرآني، علم الضبط، كما جرا تدريس العلوم العقلية الفلسفة والرياضيات والمنطق والفلك والطب بعضها في كيانات منفصل عن الجوامع.[150][151] تنتهي هذه المرحلة بحصول الطالب على شهادة اجازة وهي صنفين عامة وخاصة ولكل صنف فروع تخول مثلا لطالب العلوم النقلية أن يصبح فقيها سواء في المسيد أو الجامع مع حضوة كبيرة لتولي القضاء والافتاء ومراكز أخرى في سلك وظائف المخزن.

أهم مراكز العلمية في عهدهعدل

تعددت المراكز العلمية زمن أحمد المنصور وزادت أفاق التدريس والتحصيل فيها أهمها نجد فاس وهي تضم كل من مدرسة الصفارين، مدرسة دار المخزن (مدرسة فاس الجديد)، مدرسة الصهريج، مدرسة السباعين، مدرسة العطارين، مدرسة المصباحية، مدرسة البوعنانية، وجامعة القرويين، وجامعة الأندلس.[152][153] تليها مراكش ممثلة بكل من مدرسة ابن يوسف، مدرسة جامع الشرفاء، مدرسة جامع الأشراف، [154] مدرسة القصبة، [154] مدرسة جامع أبو العباس السبتي، [154][155] كما عرفت كبريات مساجدها نشاطا علميا واسعا وغدت زمن المنصور سوقا للمعارف النافذة ومنبعا للعلم في الديار المغربية.[156] ثم تارودانت التي ضمت إلى جانب المدارس والمساجد الصغرى ثلاثة جوامع كبرى للتدريس جامع القصبة، [157] الجامع الكبير، [158] وجامع سيدي وسيدي.[159] وجرى التدريس وفق نظام الكراسي العلمية.[160]

كما مارست الزوايا مهام تعليمية وتحولت زمن أحمد المنصور إلى مراكز علمية نشطة وكان لها الفضل في نشر العلم وازدهاره أشهرها الزاوية الجزولية، [161] الزاوية الدلائية، زاوية تيدسي، الزاوية التمصلوحتية، زاوية سيدي علي، الزاوية الناصرية.[162][163]

أهم العلماء المغاربة في عهدهعدل

  • محمد بن قاسم القصار عالم محدث وفقيه متبحر في جميع العلوم النقلية والعقلية شغل منصب مفتي مدينة فاس وأستاذ كرسي المرادي على الخلاصة بالقرويين.[164]
  • أحمد بابا التنبكتي الصنهاجي فقيه مالكي محدث ونحوي ومن مؤرخي التراجم في السودان شغل مناصب التدريس والإفتاء.
  • أحمد بن علي الصنهاجي الزموري عالم في الفقه والتفسیر والقارءات والنحو.[165]
  • أبو العباس أحمد بن علي المنجور أستاذ السلطان أحمد المنصور وهو فقيه وأصولي وأديب والمؤرخ.[166]
  • محمد بن يوسف الفاسي فقيه وأديب ونحوي.[164]
  • محمد بن عبد الوهاب ابن إبراهيم الدكالي عالم جليل شغل مناصب في دولة.[167]
  • أبو فارس عبد العزیز بن إبراهیم الفشتالي فقيه وأديب وشاعر ومؤرخ ووزير أحمد المنصور وصاحب كتاب مناهل الصفاء في أخبار الملوك الشرفاء.
  • محمد بن علي الهوازلي أديب وشاعر الدولة الرسمي، تولى قضاء تارودانت، وكان لشهرته في الأدب أن قربه أحمد المنصور منه.
  • أبو القاسم محمد بن أحمد الغساني عالم تخصص في الطب ترك مؤلفات في هذا المجال حديقة الأزهار في ماهية العشب والعقار، شرح منظومة ابن عزرون في الحمية.
  • عبد الغني بن مسعود بن الحسن الزموري عالم تخصص في الطب وتلميذ قاسم محمد الغساني وهو مؤلف القانون المفید في علاج أمراض البول.
  • أبو العباس أحمد بن محمد بن أبي العافية المكناسي من علماء الحساب والمؤرخين والفقهاء.
  • عبد الرحمن بن عمرو البعقيلي عالم فلك لقبه أحمد الذهبي بالجرادي مؤلف قطف الأنوار من روضة الأزهار.[168][169]

وظهر في زمن أحمد المنصور إتيان هوبير دي أورليان الذي يعتبره البعض أول مستشرق، تعلم اللغة العربية في مراكش واشتغل طبيبا لدى المنصور ثم أستاذ اللغة العربية في كوليج دو فرانس.

مؤلفاته وسيرته العلميةعدل

 
النسخة السلطانية من مخطوط كتاب "العود أحمد” لأحمد المنصور الذهبي.

كان السلطان أحمد المنصور إلى جانب مشاركته الواسعة في العلوم اللغوية والشرعية، أديبا شاعرا ناثرا، ورياضيا موهوبا مواظبا على دراسة أمهات كتب الحساب والجبر والهندسة لأقليدس وابن البناء المراكشي وأضرابهما، [170] وخطاطا ماهرا متقنا للخط المغربي والمشرقي، [171] كما كانت حاشيته تكاد تكون كلها من العلماء والأدباء حتى قادة الجيش وولاة الأقاليم.[170] ومما ألف السلطان أحمد المنصور:

  • كتاب المعارف في كل ما تحتاج إليه الخلائف[13] وهو كتاب في علم السياسة.[172]
  • العود أحمد[173] كتاب جمع فيه الأدعية المأثورة عن الرسول محمد ، والمأخوذة من كتب الحديث الصحاح.[172]
  • ديوان أشعار العلويين[174] وهو ديوان شعر جمع فيه أشعاره (لم يكمله).

من أقوالهعدل

  • "قل لخالي الموعد بيني وبينك الموقف الذي لا أكون أنا فيه سلطان ولا أنت خال السلطان". قالها المنصور لصاحب ضيعة بعدما أغرم له ما أخد خاله منها الذي كان عامل على منطقة درعة.[175]
  • "كان أهل ذلكم القطر السوسي عموما الشعار لهذه الدولة الكريمة والدثار والأنصار الذين لا تستحيل نياتهم على مر الدهور والأعصار" مقتطف من رسالة المنصور لأهل سوس.[176]
  • "الحمد لله الذي أحيى بهذه الدولة الكريمة موات العدل الدراسة وجدد بها معالم الشرع الطامسة وصرف بها عن الخلق صروف الجور العابسة ووكل بالأمة من رعايتنا عيونا حارسة" مقتطف من رسالة المنصور لأهل الشاوية وتامسنا.[177]

وفاتهعدل

 
ضريح السلطان أحمد المنصور وبجانبه أبناءه وقد نقش على رخامة قبره:[178] هـذا ضريــح مـن غــدت         به المعالي تفتخر أحمد المنصور اللوا              لكل مجد مبتكر يـا رحمـــة الله أسرعــي         بكل نعمى تستمر وباكري الرمس بماء             من رضاه منهمر وطيبي ثراه من                   ند كذكره العطر وافق تاريخ الوفاة                دون تفنيد ذكر مقعد صدق داره                  عند مليك مقتدر

توفي أحمد المنصور بالله بعد مرضه بداء الطاعون الذي انتشر في بلاد المغرب سنة 1603م، وكان ذلك بظهر الزاوية بفاس الجديد، ودفن بعد صلاة العصر من يوم العليا، ونقل بعد ذلك الإثنين 16 ربيع الأول سنة 1012 هـ / 23 أغسطس 1603م إلى مراكش ودفن بضريح السعديين، وهي رواية الإفراني. أما رواية الإخباريين الإسبان المعاصرين لمولاي أحمد الذهبي فإنه تعرض لتسميم من قبل زوجته عائشة بنت أبي بكر الشبانية، بتحريض من ابنها مولاي زيدان.[179][180]

في الثقافة والفنعدل

 
لوحة تخيلية لفنان فرانسيسكو دي زورباران حاول فيها تجسيد السلطان الشريف (رغم أنه لم يعاصره ولم يراه قط).

ترك صيت السلطان أحمد المنصور الذهبي وشهرته في العالم المتوسطي آثاره في مخيلة عقول معاصريه.[181] وتألفت باسمه كتب عديدة تنيف عن المائة.[182]

«قسما بهذا السيف الذي قتل شاه إيران وذبح أميرا فارسيا وانتصر على السلطان سليمان في ثلاث معارك إني لمستعد لأظفر بك يا سيدتي أن أحملق في عيني أشدّ النّاس صرامة حتى يرُدّ طرفه وأن أتحدّى أجرأ الناس على ظهر البسيطة وأن أنتزع من الدبة صغارها الرضع وأن أهزأ بالأسد وهو يزأر في طلب فريسته»

انظر أيضًاعدل

ملاحظاتعدل

1: ينبغي هنا التمييز بين لفظ قاضي الجماعة وهو مصطلح استعمله أمويو الأندلس ولفظ قاضي القضاة الذي استعمله العباسيون.

2: يسمون أيضا بالموثقين والشهود.

مراجععدل

  1. أ ب النص الكامل متوفر في: http://www.oxfordreference.com/view/10.1093/acref/9780195382075.001.0001/acref-9780195382075 — المحرر: Emmanuel K. Akyeampong و هنري لويس غيتس — العنوان : Dictionary on African Biography — الناشر: دار نشر جامعة أكسفوردISBN 978-0-19-538207-5
  2. ^ Identifiants et Référentiels — تاريخ الاطلاع: 11 مايو 2020 — الناشر: الوكالة الببليوغرافية للتعليم العالي
  3. ^ "قصة الإسلام | أحمد المنصور الذهبي". islamstory.com. مؤرشف من الأصل في 17 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ آية الله الدکتور الشیخ محمّد صادق محمّد (2005-01-31). ديوان القرن العاشر (1495/9/21 - 1592/10/7 م) - الجزء الأول: دائرة المعارف الحسينية. Hussaini Centre for Research, London. ISBN 978-1-902490-27-4. مؤرشف من الأصل في 08 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ عبد الباقي (2009-01-01). أضواء على الشيخ أحمد التجاني وأتباعه. Dar Al Kotob Al Ilmiyah دار الكتب العلمية. ISBN 978-2-7451-6058-4. مؤرشف من الأصل في 08 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ الفشتالي, عبد العزيز. "مناهل الصفاء في أخبار الملوك الشرفاء". Internet Archive. صفحة 7 - 13. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2013. اطلع عليه بتاريخ 17 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ محمود (2012-01-01). تاريخ الفتاش في ذكر الملوك وأخبار الجيوش وأكابر الناس وتكملته (تذكرة النسيان). Dar Al Kotob Al Ilmiyah دار الكتب العلمية. صفحة 192. ISBN 978-2-7451-7337-9. مؤرشف من الأصل في 4 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. أ ب Maroc Section historique Auteur du (1905–1926). Les sources inédites de l'histoire du Maroc. Archives et bibliothèques de France. Tome 2 / par le comte Henry de Castries (باللغة الفرنسية). صفحة 177. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: تنسيق التاريخ (link)
  9. ^ منبر الاسلام. المجلس الأعلى للشؤون الاسلامية. 1985. مؤرشف من الأصل في 17 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ عبد الفتاح مقلد (1994). موسوعة تاريخ المغرب العربي. مكتبة مدبولي،. مؤرشف من الأصل في 17 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ تاريخ المغرب. الجزء الثاني. 1961. مؤرشف من الأصل في 17 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ عبد الله كنون الحسني ، العلامة (2017-01-01). مدخل الى تاريخ المغرب. Dar Al Kotob Al Ilmiyah دار الكتب العلمية. ISBN 978-2-7451-8758-1. مؤرشف من الأصل في 17 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. أ ب "المعارف في كل ما تحتاج إليه الخلائف". www.goodreads.com. مؤرشف من الأصل في 3 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. أ ب Mercedes (2009). Ahmad Al-Mansur: The Beginnings of Modern Morocco (باللغة الإنجليزية). Oneworld Publications. صفحة 23. ISBN 978-1-85168-610-0. مؤرشف من الأصل في 07 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ أحمد بن خالد الناصري (2014-01-01). الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى 1-3 ج2. Dar Al Kotob Al Ilmiyah دار الكتب العلمية. صفحة 221. مؤرشف من الأصل في 22 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ غنيمي، عبد الفتاح (1994). موسوعة تاريخ المغرب العربي: دراسة في التاريخ الاسلامي. الجزء الخامس والسادس, بني حفص وبني زيار وبني مرين, بني وطاص والسعديين وظهور الاشراف العلويين. المجلد الثالث. مكتبة مدبولي. صفحة 114. مؤرشف من الأصل في 22 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "ص89 - كتاب الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى - الخبر عن دولة السلطان أبي العباس أحمد المنصور بالله السعدي المعروف بالذهبي وأوليته ونشأته - المكتبة الشاملة الحديثة". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "ص90 - كتاب الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى - الخبر عن دولة السلطان أبي العباس أحمد المنصور بالله السعدي المعروف بالذهبي وأوليته ونشأته - المكتبة الشاملة الحديثة". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 25 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ مناهل الصفا لعبد العزيز الفشتالي. صفحة 28. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "أحمد المنصور الذهبي". مغرس. مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ الأصيلي, يقول كريم عنون (2016-08-12). "أحمد المنصور الذهبي...ومجالس العلم و الأدب". بوابة نون الإلكترونية - عالم ... بنقرة واحدة. مؤرشف من الأصل في 22 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "المنصور الذهبي.. أعظم مُلوك السعديين الذي قاوم المؤامرات واستسلم للطاعون". Assahifa. مؤرشف من الأصل في 25 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ كتاب الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى [أحمد بن خالد الناصري] -الجزء الثالث- الخبر عن دولة السلطان أبي العباس أحمد المنصور بالله السعدي المعروف بالذهبي وأوليته ونشأته
  24. ^ التمنارتي/أبو زيد عبد (2007-01-01). الفوائد الجمة في إسناد علوم الأمة. Dar Al Kotob Al Ilmiyah دار الكتب العلمية. صفحة 111. ISBN 978-2-7451-5777-5. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. أ ب "ص91 - كتاب الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى - الخبر عن دولة السلطان أبي العباس أحمد المنصور بالله السعدي المعروف بالذهبي وأوليته ونشأته - المكتبة الشاملة الحديثة". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ مناهل الصفا لعبد العزيز الفشتالي. صفحة 29. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "ص90 - كتاب الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى - الخبر عن دولة السلطان أبي العباس أحمد المنصور بالله السعدي المعروف بالذهبي وأوليته ونشأته - المكتبة الشاملة الحديثة". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 25 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ "ص92 - كتاب الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى - الخبر عن دولة السلطان أبي العباس أحمد المنصور بالله السعدي المعروف بالذهبي وأوليته ونشأته - المكتبة الشاملة الحديثة". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ نسخة كاملة من مناهل الصفا لعبد العزيز الفشتالي - مصور. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ "ص94 و ص 95- كتاب الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى - ثورة داود بن عبد المؤمن بن محمد الشيخ والسبب في ذلك - المكتبة الشاملة الحديثة". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ "ص117 - كتاب الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى - ثورة الحاج قرقوش ببلاد غمارة ومقتله - المكتبة الشاملة الحديثة". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. أ ب ت ث "ص98 - كتاب الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى - الخبر عن دولة السلطان أبي العباس أحمد المنصور بالله". مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ "ص97 - كتاب الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى - الخبر عن دولة السلطان أبي العباس أحمد المنصور بالله". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ مناهل الصفا لعبد العزيز الفشتالي. صفحة 202 - 203. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ تاريخ الدولة السعدية التكمدارتية. عيون المقالات،. 1994. صفحة 63 64. مؤرشف من الأصل في 25 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ كريم، عبد الكريم (1978). المغرب في عهد الدولة السعدية :: دراسة تحليلية لأهم التتورات السياسية والمختلف المظاهر الحضارية : بمناسبة الذكرى الأربعمائة لمعركة وادي المخازن (الإثنين ٣٠ جمادى الأولى ٩٨٦ ه/٤ غشت ١٥٧٨ م /. شركة الطبع والنشر،. صفحة 254. مؤرشف من الأصل في 25 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ غنيمي، عبد الفتاح (1994). موسوعة تاريخ المغرب العربي: دراسة في التاريخ الاسلامي. الجزء الخامس والسادس, بني حفص وبني زيار وبني مرين, بني وطاص والسعديين وظهور الاشراف العلويين. المجلد الثالث. مكتبة مدبولي. صفحة 260. مؤرشف من الأصل في 25 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ غنيمي، عبد الفتاح (1994). موسوعة تاريخ المغرب العربي: دراسة في التاريخ الاسلامي. الجزء الخامس والسادس, بني حفص وبني زيار وبني مرين, بني وطاص والسعديين وظهور الاشراف العلويين. المجلد الثالث. مكتبة مدبولي. صفحة 199. مؤرشف من الأصل في 25 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ مناهل الصفا لعبد العزيز الفشتالي. صفحات 204–205. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ أحمد (1954). رسائل سعدية. دار الطباعة المغربية. مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. ^ حماه الله ولد (2011-01-01). صحراء الملثمين وبلاد السودان في نصوص الجغرافيين والمؤرخين العرب. Dar Al Kotob Al Ilmiyah دار الكتب العلمية. ISBN 978-2-7451-7051-4. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ "ص 98 و ص 99- كتاب الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى - استيلاء المنصور على بلاد الصحراء تيكورارين وتوات وغيرهما - المكتبة الشاملة الحديثة". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  43. ^ "دعوة الحق - الصحراء المغربية عبر التاريخ". www.habous.gov.ma. مؤرشف من الأصل في 26 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. ^ معجم الأدباء من العصر الجاهلي حتى سنة 2002 - ج 1 - أ - ث. IslamKotob. صفحات 284–285. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. ^ محمود (2012-01-01). تاريخ الفتاش في ذكر الملوك وأخبار الجيوش وأكابر الناس وتكملته (تذكرة النسيان). Dar Al Kotob Al Ilmiyah دار الكتب العلمية. ISBN 978-2-7451-7337-9. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  46. أ ب نبيل ملين. السلطان الشريف: الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. المعهد الجامعي للبحث العلمي. صفحة 270. ISBN 978-9954-538-15-9. مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. ^ نبيل ملين. السلطان الشريف: الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. المعهد الجامعي للبحث العلمي. صفحة 34 - 112 - 133. ISBN 978-9954-538-15-9. مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  48. ^ "ص111 - كتاب الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى - بعث المنصور ورسوله بالدعوة إلى آل سكية وكيفية ذلك - المكتبة الشاملة الحديثة". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. أ ب "ص 112 و ص 113 وص 114- كتاب الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى - مفاوضات المنصور الملأ من أصحابه في غزو آل سكية وما دار بينهم في ذلك - المكتبة الشاملة الحديثة". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  50. أ ب ت "ص121 - كتاب الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى - غزو السودان وفتح مدينة كاغو ومقتل سلطانها إسحاق سكية رحمه الله - المكتبة الشاملة الحديثة". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  51. أ ب "ص122 - كتاب الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى - غزو السودان وفتح مدينة كاغو ومقتل سلطانها إسحاق سكية رحمه الله - المكتبة الشاملة الحديثة". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  52. ^ "ص123 - كتاب الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى - غزو السودان وفتح مدينة كاغو ومقتل سلطانها إسحاق سكية رحمه الله - المكتبة الشاملة الحديثة". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  53. ^ "حين غزا المغرب بلاد السودان". زمان. 2014-11-10. مؤرشف من الأصل في 16 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  54. ^ أطلس تاريخ الإسلام - حسين مؤنس. IslamKotob. مؤرشف من الأصل في 8 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  55. ^ "ص124 - كتاب الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى - غزو السودان وفتح مدينة كاغو ومقتل سلطانها إسحاق سكية رحمه الله - المكتبة الشاملة الحديثة". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  56. ^ "ص104 ص 105- كتاب الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى - وصول هدية صاحب برنو إلى المنصور بحضرة فاس وما نشأ عن ذلك من بيعته له والتزام طاعته - المكتبة الشاملة الحديثة". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  57. أ ب ت "ص106 - كتاب الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى - وصول هدية صاحب برنو إلى المنصور بحضرة فاس وما نشأ عن ذلك من بيعته له والتزام طاعته - المكتبة الشاملة الحديثة". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  58. ^ "ص125 - كتاب الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى - غزو السودان وفتح مدينة كاغو ومقتل سلطانها إسحاق سكية رحمه الله - المكتبة الشاملة الحديثة". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  59. ^ أنس الساري والسارب من أقطار المغارب إلى منتهى الآمال والمآرب سيد الأعاجم والأعارب "ص"، 1630-1633. 2013. صفحة 32. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  60. ^ نمير, عقيل. "مجلة دراسات تاريخية "السياسة الداخلية في عهد أحمد المنصور السعدي" العدد 135 و 136 لسنة 2017". damascusuniversity.edu.sy. جامعة دمشق. صفحة 403. مؤرشف من الأصل في 8 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 03 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  61. ^ "Bernard Lugan, Tombouctou, la cité mystérieuse - Clio - Voyage Culturel". www.clio.fr. مؤرشف من الأصل في 15 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  62. ^ السلطان الشريف: الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. المعهد الجامعي للبحث العلمي. 2013. صفحة 247. ISBN 978-9954-538-15-9. مؤرشف من الأصل في 5 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  63. ^ السلطان الشريف: الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. المعهد الجامعي للبحث العلمي. 2013. صفحة 245. ISBN 978-9954-538-15-9. مؤرشف من الأصل في 5 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  64. ^ السلطان الشريف: الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. المعهد الجامعي للبحث العلمي. 2013. صفحة 262. ISBN 978-9954-538-15-9. مؤرشف من الأصل في 05 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  65. ^ أحمد بن القاضي. المنتقى المقصور على مآثر الخليفة المنصور. الجزء الأول. صفحة 352. مؤرشف من الأصل في 05 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  66. ^ عبد العزيز, الفشتالي. "مناهل الصفا في أخبار الملوك الشرفا". صفحة 199. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2013. اطلع عليه بتاريخ 14 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  67. ^ السلطان الشريف: الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. المعهد الجامعي للبحث العلمي. 2013. صفحة 265. ISBN 978-9954-538-15-9. مؤرشف من الأصل في 05 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  68. ^ السلطان الشريف: الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. المعهد الجامعي للبحث العلمي. 2013. صفحة 268 - 269. ISBN 978-9954-538-15-9. مؤرشف من الأصل في 05 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  69. ^ عبد العزيز, الفشتالي. "مناهل الصفا في أخبار الملوك الشرفا". صفحة 42. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2013. اطلع عليه بتاريخ 14 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  70. ^ ابن القاضي. درة الحجال في اسماء الرجال. الجزء الثالث. صفحة 129. مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  71. ^ ابن القاضي. درة الحجال في اسماء الرجال. الجزء الأول. صفحة 205. مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  72. ^ نبيل ملين. السلطان الشريف: الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. المعهد الجامعي للبحث العلمي. صفحة 240. ISBN 978-9954-538-15-9. مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  73. ^ نبيل ملين. السلطان الشريف: الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. المعهد الجامعي للبحث العلمي. صفحة 187. ISBN 978-9954-538-15-9. مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  74. ^ نبيل ملين. السلطان الشريف: الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. المعهد الجامعي للبحث العلمي. صفحة 248. ISBN 978-9954-538-15-9. مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  75. أ ب "دعوة الحق - القائدان جؤذر ومحمود". www.habous.gov.ma. مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  76. ^ نبيل ملين. السلطان الشريف: الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. المعهد الجامعي للبحث العلمي. صفحة 243. ISBN 978-9954-538-15-9. مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  77. ^ نبيل ملين. السلطان الشريف: الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. المعهد الجامعي للبحث العلمي. صفحة 260. ISBN 978-9954-538-15-9. مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  78. أ ب غنيمي، عبد الفتاح (1994). موسوعة تاريخ المغرب العربي: دراسة في التاريخ الاسلامي. الجزء الخامس والسادس, بني حفص وبني زيار وبني مرين, بني وطاص والسعديين وظهور الاشراف العلويين. المجلد الثالث. مكتبة مدبولي. صفحة 260. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  79. أ ب ت ث "دعوة الحق - التطورات التي عرفها المغرب في عهد السعديين". www.habous.gov.ma. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  80. ^ كريم، عبد كريم (1978). المغرب في عهد الدولة السعدية :: دراسة تحليلية لأهم التتورات السياسية والمختلف المظاهر الحضارية : بمناسبة الذكرى الأربعمائة لمعركة وادي المخازن (الإثنين ٣٠ جمادى الأولى ٩٨٦ ه/٤ غشت ١٥٧٨ م /. شركة الطبع والنشر،. صفحة 259. مؤرشف من الأصل في 25 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  81. ^ ابراهیم حركات المغرب عبر التاریخ، الجزء الثاني، الصفحة 381
  82. ^ "BANK AL-MAGHRIB". www.bkam.ma. مؤرشف من الأصل في 02 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  83. ^ الافراني، محمد الصغير بن (1998). نزهة الحادي بأخبار ملوك القرن الحادي. [د. ن.]،. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  84. أ ب ت محمّد نبيل (2016-10-17). السلطان الشريف – الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. Centre Jacques-Berque. ISBN 979-10-92046-31-1. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  85. أ ب محمد يحيى (2016-07-05). الأندلسيون عقب سقوط غرناطة. كتوبيا للنشر والتوزيع. مؤرشف من الأصل في 08 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  86. ^ El Moudden, Abderrahmane (1991). "Qui a dirigé la bataille de Wad-Al-Makhazin ? Présentation d'un document ottomano-sa'di". Hespéris-Tamuda. 29: 177–190. مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  87. ^ Maroc Section historique Auteur du (1905–1926). Les sources inédites de l'histoire du Maroc. Archives et bibliothèques de France. Tome 1 / par le comte Henry de Castries (باللغة الفرنسية). صفحة 356. مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: تنسيق التاريخ (link)
  88. أ ب محمّد نبيل (2016-10-17). السلطان الشريف – الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. Centre Jacques-Berque. صفحة 333. ISBN 979-10-92046-31-1. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  89. ^ Miscelánea de estudios árabes y hebraicos (باللغة الإسبانية). Universidad de Granada. 1955. صفحة 57 الى 76 و من 63 الى 66. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  90. ^ Miscelánea de estudios árabes y hebraicos (باللغة الإسبانية). Universidad de Granada. 1955. صفحة 70 -72. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  91. ^ Fernand (2017-10-18). La Méditerranée et le monde méditerranéen à l'époque de Philippe II - Tome 3: 3. Les événements, la politique et les hommes (باللغة الفرنسية). Armand Colin. صفحة 324. ISBN 978-2-200-61932-9. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  92. ^ عبد العزيز الفشتالي. مناهل الصفا في أخبار الملوك الشرفا. صفحة 61. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  93. ^ Maroc Section historique Auteur du (1905–1926). Les sources inédites de l'histoire du Maroc. Archives et bibliothèques de France. Tome 2 / par le comte Henry de Castries (باللغة الفرنسية). صفحة 96. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: تنسيق التاريخ (link)
  94. ^ Maroc Section historique Auteur du (1905–1926). Les sources inédites de l'histoire du Maroc. Archives et bibliothèques de France. Tome 2 / par le comte Henry de Castries (باللغة الفرنسية). صفحة 62. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: تنسيق التاريخ (link)
  95. ^ محمّد نبيل (2016-10-17). السلطان الشريف – الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. Centre Jacques-Berque. صفحة 335. ISBN 979-10-92046-31-1. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  96. أ ب محمّد نبيل (2016-10-17). السلطان الشريف – الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. Centre Jacques-Berque. صفحة 336. ISBN 979-10-92046-31-1. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  97. ^ محمّد نبيل (2016-10-17). السلطان الشريف – الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. Centre Jacques-Berque. صفحة 347. ISBN 979-10-92046-31-1. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  98. ^ عبد العزيز الفشتالي. مناهل الصفا في أخبار الملوك الشرفا. صفحة 65. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  99. ^ محمّد نبيل (2016-10-17). السلطان الشريف – الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. Centre Jacques-Berque. صفحة 348. ISBN 979-10-92046-31-1. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  100. ^ عبد الله كنون (1954). رسائل سعدية. دار الطباعة المغربية. صفحات 87 - 96 - 157 - 160 - 166 - 169. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  101. ^ H. D. de Grammont (1887). Histoire d'Alger sous la domination turque (1515-1830) (باللغة الفرنسية). صفحات 23–30. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  102. ^ Auguste (1904). L'établissement des dynasties des chérifs au Maroc: et leur rivalité avec les turcs de la régence d'Alger, 1509-1830 (باللغة الفرنسية). Ernest Leroux. صفحة 122. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  103. أ ب محمّد نبيل (2016-10-17). السلطان الشريف – الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. Centre Jacques-Berque. صفحة 349. ISBN 979-10-92046-31-1. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  104. ^ محمد فريد بك (2018-01-01). تاريخ الدولة العلية العثمانية. Dar Al Kotob Al Ilmiyah دار الكتب العلمية. صفحة 415 - 455. ISBN 978-2-7451-9322-3. مؤرشف من الأصل في 05 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  105. أ ب Nabil (2013). السلطان الشريف: الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. المعهد الجامعي للبحث العلمي،. صفحة 388. ISBN 978-9954-538-15-9. مؤرشف من الأصل في 05 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  106. أ ب ت عبد الله كنون (1954). رسائل سعدية. دار الطباعة المغربية. صفحات ص51 - 59 و ص73 - 81 و ص101 - 105 و ص174و ص179 - 183. مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  107. أ ب محمّد نبيل (2016-10-17). السلطان الشريف – الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. Centre Jacques-Berque. صفحات 389 و 390 و 391. ISBN 979-10-92046-31-1. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  108. ^ "دعوة الحق - رسالة المنصور الذهبي لأحد أقطاب الشرق". habous.gov.ma. مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  109. ^ المنتقى المقصور على مآثر الخليفة المنصور لأحمد بن القاضي. الجزء الثاني. 1984. صفحة 845 846 847. مؤرشف من الأصل في 5 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  110. ^ Maroc Section historique Auteur du (1905–1926). "La Barbary Compagny, introduction critique". Les sources inédites de l'histoire du Maroc. Archives et bibliothèques de France. Tome 1 / par le comte Henry de Castries (باللغة الفرنسية). صفحات 454–445. مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: تنسيق التاريخ (link)
  111. أ ب Maroc Section historique Auteur du (1905–1926). Les sources inédites de l'histoire du Maroc. Archives et bibliothèques de France. Tome 1 / par le comte Henry de Castries (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: تنسيق التاريخ (link)
  112. ^ محمّد نبيل (2016-10-17). السلطان الشريف – الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. Centre Jacques-Berque. صفحة 353. ISBN 979-10-92046-31-1. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  113. ^ Maroc Section historique Auteur du (1905–1926). Les sources inédites de l'histoire du Maroc. Archives et bibliothèques de France. Tome 2 / par le comte Henry de Castries (باللغة الفرنسية). صفحة 137. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: تنسيق التاريخ (link)
  114. ^ Maroc Section historique Auteur du (1905–1926). Les sources inédites de l'histoire du Maroc. Archives et bibliothèques de France. Tome 2 / par le comte Henry de Castries (باللغة الفرنسية). صفحة 110. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: تنسيق التاريخ (link)
  115. ^ الفوائد الجمة في إسناد علوم الأمة. دار الكتب العلمية للنشر والتوزيع. 2007. صفحة 110 - 111. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  116. ^ Maroc Section historique Auteur du (1905–1926). Les sources inédites de l'histoire du Maroc. Archives et bibliothèques de France. Tome 2 / par le comte Henry de Castries (باللغة الفرنسية). صفحة 157 - 159 - 168. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: تنسيق التاريخ (link)
  117. ^ محمّد نبيل (2016-10-17). السلطان الشريف – الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. Centre Jacques-Berque. صفحة 400. ISBN 979-10-92046-31-1. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  118. أ ب محمّد نبيل (2016-10-17). السلطان الشريف – الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. Centre Jacques-Berque. صفحة 401. ISBN 979-10-92046-31-1. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  119. أ ب Maroc Section historique Auteur du (1905–1926). Les sources inédites de l'histoire du Maroc. Archives et bibliothèques de France. Tome 2 / par le comte Henry de Castries (باللغة الفرنسية). صفحة 206. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: تنسيق التاريخ (link)
  120. أ ب محمّد نبيل (2016-10-17). السلطان الشريف – الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. Centre Jacques-Berque. صفحة 402. ISBN 979-10-92046-31-1. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  121. أ ب محمّد نبيل (2016-10-17). السلطان الشريف – الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. Centre Jacques-Berque. صفحة 354. ISBN 979-10-92046-31-1. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  122. ^ Histoire d'Angleterre: 11 (باللغة الفرنسية). Furne et C.ie. 1840. صفحة 216. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  123. ^ António de; Farinha, António Días (1997). Crónica de Almançor, Sultão de Marrocos: 1578-1603 = Chronique d'Al Mansour, Sultan du Maroc (باللغة البرتغالية). Lisboa: Inst. de Investigação Científica Tropical. صفحة 120 - 132. ISBN 978-972-672-864-1. OCLC 644317290. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  124. ^ محمّد نبيل (2016-10-17). السلطان الشريف – الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. Centre Jacques-Berque. صفحة 356. ISBN 979-10-92046-31-1. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  125. ^ السعديون - السلسلة الأولى ج 2 ص 151
  126. ^ محمّد نبيل (2016-10-17). السلطان الشريف – الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. Centre Jacques-Berque. صفحة 357. ISBN 979-10-92046-31-1. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  127. ^ محمّد نبيل (2016-10-17). السلطان الشريف – الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. Centre Jacques-Berque. صفحة 358. ISBN 979-10-92046-31-1. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  128. ^ Maroc Section historique Auteur du (1905–1926). Les sources inédites de l'histoire du Maroc. Archives et bibliothèques de France. Tome 2 / par le comte Henry de Castries (باللغة الفرنسية). صفحة 489. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: تنسيق التاريخ (link)
  129. أ ب محمّد نبيل (2016-10-17). السلطان الشريف – الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. Centre Jacques-Berque. صفحة 359. ISBN 979-10-92046-31-1. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  130. ^ Maroc Section historique Auteur du (1905–1926). Les sources inédites de l'histoire du Maroc. Archives et bibliothèques de France. Tome 2 / par le comte Henry de Castries (باللغة الفرنسية). صفحة 218. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: تنسيق التاريخ (link)
  131. ^ محمّد نبيل (2016-10-17). السلطان الشريف – الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. Centre Jacques-Berque. صفحة 360. ISBN 979-10-92046-31-1. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  132. أ ب "BCmed". www.bcmediterranea.org. مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  133. ^ "مدينة مراكش – وزارة الثقافة". مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  134. ^ "Palais El Badi". www.insecula.com. مؤرشف من الأصل في 3 يوليو 2015. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  135. ^ "قصر البديع.. من عجائب فن العمارة في زمنه ولا يزال يُلهب الخيال". Assahifa. مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  136. أ ب "مدينة مراكش – وزارة الثقافة". www.minculture.gov.ma. مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  137. ^ "«قصر البديع»... من عجائب فن العمارة في زمنه ولا يزال يُلهب الخيال". الشرق الأوسط. مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  138. ^ إسماعيل, د عثمان عثمان. "المسجد الجامع بباب دكالة بمراكش تاريخ بناء المسجد/3". المراكشية : بوابة مراكش. مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  139. ^ إسماعيل, د عثمان عثمان. "من تاريخ العمارة الدينية بمراكش: قبور السعديين /4". المراكشية : بوابة مراكش. مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  140. ^ almaghribtoday. "almaghribtoday". Almaghribtoday. مؤرشف من الأصل في 5 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  141. ^ Idrissi, Khaoula (2019-11-29). "قبور السعديين... شهود حضارة عظيمة". أخبار المغرب. مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  142. ^ "دعوة الحق - من تاريخ العمارة الدينية في عصر السعديين: أضرحة الأشراف السعديين بمراكش -2-". www.habous.gov.ma. مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  143. ^ "ص118 - كتاب الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى - بعث المنصور ببيلة الرخام إلى جامع القرويين من فاس حرسها الله - المكتبة الشاملة الحديثة". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  144. ^ "ساحة جامع الفنا". www.arrabita.ma. مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  145. ^ محمّد نبيل (2016-10-17). السلطان الشريف – الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. Centre Jacques-Berque. صفحة 313. ISBN 979-10-92046-31-1. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  146. ^ كريم عبد الكريم (2006). المغرب في عهد الدولة السعدية: دراسة تحليلية لأهم التطورات السياسية ومختلف المظاهر الحضارية. صفحة 307. مؤرشف من الأصل في 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  147. ^ محمود (2012-01-01). +إذ+كان+يرعى+العلماء+والمتعلمين، +ويعقد+مجالس+علمية+عامة+وخاصة+في+أوقات+معلومة+لا+تتخلف، +يحضرها+علماء+دولته+من+الشمال+والجنوب، +فيغدق+عليهم+من+الصلات+والعطايا+ما+حفلت+به+كتب+التاريخ+والتراجم.&source=bl&ots=cQJDZPXNSp&sig=ACfU3U3LbraCY8J8pBr3SB-i0YNerULn5g&hl=fr&sa=X&ved=2ahUKEwiHmMSRprLqAhXpxoUKHdrIAXQQ6AEwAHoECAoQAQ تاريخ الفتاش في ذكر الملوك وأخبار الجيوش وأكابر الناس وتكملته (تذكرة النسيان) تحقق من قيمة |مسار أرشيف= (مساعدة). Dar Al Kotob Al Ilmiyah دار الكتب العلمية. ISBN 978-2-7451-7337-9. مؤرشف من الأصل في 4 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  148. ^ "دعوة الحق - الثقافة المغربية في عصر السعديين". www.habous.gov.ma. مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  149. ^ "ص154 - كتاب سوس العالمة - مدارس سوس العتيقة - المكتبة الشاملة الحديثة". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 01 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  150. ^ حجي، (1977). الحركة الفكرية بالمغرب في عهد السعديين الجزء الثاني. دار المغرب للتأليف والترجمة والنشر،. صفحة 82 91 92 94. مؤرشف من الأصل في 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  151. ^ كريم عبد الكريم (2006). المغرب في عهد الدولة السعدية: دراسة تحليلية لأهم التطورات السياسية ومختلف المظاهر الحضارية. صفحة 320. مؤرشف من الأصل في 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  152. ^ "المـدارس التـاريخيـة بفـاس من الوظيفة التعليمية والدينية إلى خرائب متداعية". صوت القرويين | القلب النابض بمدينة فاس. مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  153. ^ "عين الغربال المدارس التاريخية بفاس / سعيد العفاسي". www.almothaqaf.com. مؤرشف من الأصل في 2 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  154. أ ب ت الطوكي, ذ محمد. "هذه هي المدارس العتيقة بمراكش المؤدية إلى جامعة ابن يوسف". المراكشية : بوابة مراكش. مؤرشف من الأصل في 01 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  155. ^ باحث, ذ أحمد متفكر / أستاذ. "مساجد مراكش / 17 - مسجد أبي العباس السبتي". المراكشية : بوابة مراكش. مؤرشف من الأصل في 01 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  156. ^ كريم عبد الكريم (2006). المغرب في عهد الدولة السعدية: دراسة تحليلية لأهم التطورات السياسية ومختلف المظاهر الحضارية. صفحة 220. مؤرشف من الأصل في 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  157. ^ "المعالم التاريخية بتارودانت .. مسجد القصبة". assarag24. 2017-05-30. مؤرشف من الأصل في 01 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  158. ^ "دعوة الحق - الحركة العلمية في الجامع الكبير بمدينة تارودانت خلال القرنيين 10 و11 الهجريين". www.habous.gov.ma. مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  159. ^ "المعالم التاريخية بتارودانت .. مسجد سيدي وسيدي". assarag24. 2017-05-31. مؤرشف من الأصل في 03 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  160. ^ الاتحاد, صحيفة (2019-05-28). "جامعة القرويين بفاس.. سبقت أوروبا في نظام الكراسي العلمية". صحيفة الاتحاد. مؤرشف من الأصل في 01 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  161. ^ "الزاوية الجزولية". rabita-wataniya.com. مؤرشف من الأصل في 1 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  162. ^ "الزاوية الناصرية في المغرب: جنة المخطوطات تصبح مقصدًا للمرضى النفسيين". القدس العربي (باللغة الإنجليزية). 2015-07-04. مؤرشف من الأصل في 01 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  163. ^ "الزاوية الناصرية بزاكورة". Hespress (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  164. أ ب عزيز الخطيب والحسين زروق وعبد اللطيف (2019-01-01). علماء فاس في اللغة والنحو. Dar Al Kotob Al Ilmiyah دار الكتب العلمية. ISBN 978-2-7451-9540-1. مؤرشف من الأصل في 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  165. ^ عزيز الخطيب والحسين زروق وعبد اللطيف (2019-01-01). علماء فاس في اللغة والنحو. Dar Al Kotob Al Ilmiyah دار الكتب العلمية. ISBN 978-2-7451-9540-1. مؤرشف من الأصل في 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  166. ^ "أبو العباس أحمد المنجور: 926 - 995هـ". بوابة الرابطة المحمدية للعلماء. 2014-11-12. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  167. ^ عزيز الخطيب والحسين زروق وعبد اللطيف (2019-01-01). علماء فاس في اللغة والنحو. Dar Al Kotob Al Ilmiyah دار الكتب العلمية. صفحة 119. ISBN 978-2-7451-9540-1. مؤرشف من الأصل في 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  168. ^ عبد الرحمن البعقيلى عرف بابن. قطف الانوار من روضة الازهار. دار الكتب الناصرية بتامكروت. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  169. ^ "ص51 - كتاب سوس العالمة - الهيئة - المكتبة الشاملة الحديثة". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 01 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  170. أ ب محمود (2012-01-01). +أديبا+شاعرا+ناثرا، +ورياضيا+موهوبا+مواظبا+على+دراسة+أمهات+كتب+الحساب+والجبر+والهندسة+لأقليدس+وابن+البناء+المراكشي+وأضرابهما.&source=bl&ots=cQJDZNYUNv&sig=ACfU3U1r0ScKVOtj1KCJ_u_f95bkq0GIGg&hl=fr&sa=X&ved=2ahUKEwj-85Dm4bHqAhVLxhoKHXk0C5AQ6AEwAHoECAoQAQ تاريخ الفتاش في ذكر الملوك وأخبار الجيوش وأكابر الناس وتكملته (تذكرة النسيان) تحقق من قيمة |مسار أرشيف= (مساعدة). Dar Al Kotob Al Ilmiyah دار الكتب العلمية. ISBN 978-2-7451-7337-9. مؤرشف من الأصل في 3 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  171. ^ "ص189 ص 188- كتاب الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  172. أ ب أبي العباس أحمد بن محمد/المقري (2011-01-01). روضة الآس العاطرة الأنفاس في ذكر من لقيته من أعلام الحضرتين مراكش وفاس. Dar Al Kotob Al Ilmiyah دار الكتب العلمية. ISBN 978-2-7451-7491-8. مؤرشف من الأصل في 3 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  173. ^ "العود أحمد". www.goodreads.com. مؤرشف من الأصل في 3 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  174. ^ "ديوان أحمد المنصور الذهبي السعدي". www.goodreads.com. مؤرشف من الأصل في 03 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  175. ^ "ص190 - كتاب الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى - بقية أخبار المنصور وبعض سيرته - المكتبة الشاملة الحديثة". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  176. ^ أحمد المنصور الذهبي. عبد الله كنون (المحرر). رسائل سعدية. دار الطباعة المغربية. صفحة 160. مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  177. ^ أحمد المنصور الذهبي. عبد الله كنون (المحرر). رسائل سعدية. دار الطباعة المغربية. صفحة 145. مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  178. ^ "دعوة الحق - من الملوك الشعراء المغاربة: السلطان أبو العباس أحمد المنصور الذهبي (956 ه-1012 م )". www.habous.gov.ma. مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  179. ^ 109. Bennassar Bartolomé et Bennassar Lucile, Les chrétiens d’Allah: L’histoire extraordinaire des renégats, XVIème et XVIIème siècles, collection “Tempus” - 485-6. Paris: Perrin. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); line feed character في |عنوان= على وضع 99 (مساعدة)
  180. ^ السعدي, عبد الرحمان (1981). تاريخ السودان، وقف على طبعه هوداس - 203. باريس: منشورات المدرسة الباريسية لتدريس الألسنة الشرقية. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  181. أ ب محمّد نبيل (2016-10-17). السلطان الشريف – الجذور الدينية والسياسية للدولة المخزنية في المغرب. Centre Jacques-Berque. صفحة 4. ISBN 979-10-92046-31-1. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  182. ^ محمود (2012-01-01). تاريخ الفتاش في ذكر الملوك وأخبار الجيوش وأكابر الناس وتكملته (تذكرة النسيان). Dar Al Kotob Al Ilmiyah دار الكتب العلمية. ISBN 978-2-7451-7337-9. مؤرشف من الأصل في 3 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  183. ^ "Ahmad al-Mansur (Civ5)". Civilization Wiki (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

مصادرعدل

باللغة العربيةعدل

باللغات أجنبيةعدل

وصلات خارجيةعدل


سبقه
عبد الملك الأول
خليفة
أمير المؤمنين
سلطان المغرب

1578 - 1603

تبعه
زيدان الناصر