لب (تسالي)

بذور اليقطين

اللب(بالإنجليزية: Pumpkin Seeds)‏ وتعني «بذر القرع» (بالإسبانية: pepita de calabaza)‏ وتعنى «بذر الكوسة» البذور القابلة للأكل من نبات القرع أو أي حاصلة أخرى من العائلة القرعية، وتكون البذور في شكل بيضاوي غير متماثل ويختلف لون القشرة الخارجية باختلاف ثمرة المصدر، وتستخدم هذه البذور في عمل بعض وصفات الطبخ كما في دولة المكسيك، هذا بالإضافة لاستخامها كتسالي بعد تجهيزها بالتحميص ثم التمليح.

اللب
Pepita de calabaza.jpg
 

القيمة الغذائية لكل (100 غرام)
الطاقة الغذائية 2,401 كـجول (574 ك.سعرة)
الكربوهيدرات 14.71 g
السكر 1.29 g
ألياف غذائية 6.5 g
البروتين
بروتين كلي 29.84 g
ماء
ماء 2.0 g
الدهون
دهون 49.05 g
دهون مشبعة 8.544 g
دهون أحادية غير مشبعة 15.734
دهون ثنائية غير مشبعة 19.856
الفيتامينات
الثيامين (فيتامين ب١) 0.07 مليغرام (5%)
الرايبوفلافين (فيتامين ب٢) 0.15 مليغرام (10%)
نياسين (Vit. B3) 4.43 مليغرام (30%)
فيتامين ب٥ أو حمض بانتوثينيك 0.57 مليغرام (11%)
فيتامين بي6 0.1 مليغرام (8%)
ملح حمض الفوليك (فيتامين ب9) 57 ميكروغرام (14%)
فيتامين ج 6.5 مليغرام (11%)
فيتامين إي 0.56 مليغرام (4%)
فيتامين ك 4.5 ميكروغرام (4%)
معادن وأملاح
كالسيوم 52 مليغرام (5%)
الحديد 8.07 مليغرام (65%)
مغنيزيوم 550 مليغرام (149%)
منغنيز 4.49 مليغرام (225%)
فسفور 1174 مليغرام (168%)
بوتاسيوم 788 مليغرام (17%)
صوديوم 256 مليغرام (11%)
زنك 7.64 مليغرام (76%)
معلومات أخرى
Link to USDA Database entry
النسب المئوية هي نسب مقدرة بالتقريب
باستخدام التوصيات الأمريكية لنظام الغذاء للفرد البالغ.
المصدر: قاعدة بيانات وزارة الزراعة الأميركية للمواد الغذائية

تعريفعدل

اللب هو نوع من أنواع التسالى التي نشأت في المكسيك، وهو بمثابة وجبة خفيفة، ويعتبر اللب التسالى الأفضل في أرياف الولايات المتحدة الأمريكية في فصل الخريف، ولكنه متوافر على مدار العام، ومن أهم البذور المستخدمة في صناعة اللب عباد الشمس ويؤكل أحيانا محمصا أومملح أومتبل، ويرجع تاريخ اللب من زمن الأزتيك الذين سكنوا القارة الأمريكية، أو ربما يرجع تاريخ اللب قبل الأزتيك.

n:unsat اسم الحمض الكميائي النسبة
(14:0) حمض الميريستيك 0.003–0.056
(16:0) حمض النخيل 1.6–8.0
(16:1) حمض البالميتولييك 0.02–0.10
(18:0) حمض الشمع 0.81–3.21
(18:1) حمض الزيت 3.4–19.4
(18:2) حمض اللينولييك 5.1–20.4
(18:3) حمض اللينولينيك 0.06–0.22
(20:0) حمض الأراكيديك 0.06–0.21
(20:1) Gadoleic acid 0–0.035
(22:0) حمض البيهينيك 0.02–0.12

[1]

= القيمة الغذائيةعدل

تلك البذور مصدر جيد للبروتين وأملاح الحديد الضرورية، حيث أن كمية 25 جرام كافية لإمداد الجسم بأكثر من 20% من الحاجة اليومية من هذه الأملاح. هذا بالإضافة لعناصر الزنك والمنجنيز والماغنسيوم والفوسفور والنحاس والبوتاسيوم.

في المطبخعدل

بذور اليقطين هي عنصر مشترك في المطبخ المكسيكي ويتم تحميصها أيضا وتقديمها كوجبة خفيفة. يتم تفحمها وتحميصها، وهي وجبة خفيفة موسمية خريفية في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى وجبة خفيفة مُعبأة يتم إنتاجها وتوزيعها تجاريًا، مثل بذور عباد الشمس، متوفرة على مدار السنة. ومن المعروف ان اللب من قبل اسم الاسبانية (عادة ما تقصر)، والمملحة عادة وتبل في بعض الأحيان بعد التحميص (واليوم متاح أيضا كمنتج يتم تعبئته)، وفي المكسيك وغيرها من بلدان أمريكا اللاتينية، وفي جنوب غرب أمريكا، والشركات المتخصصة ومخازن المواد الغذائية المكسيكية. [2]

يعود أقدم دليل معروف عن تحميص واستخدام الـ "كوكوربيتا" إلى ما بين 8000 و10000 سنة مضت، قبل تدنين محاصيل أخرى مثل الذرة والفاصوليا الشائعة في المنطقة بنحو 4000 سنة. تشير التغيرات في شكل ولون الفاكهة إلى أن التربية المتعمدة لـ C. pepo حدثت في موعد لا يتجاوز 8000 سنة مضت. وقد استغرقت عملية تطوير المعرفة الزراعية لتدجين المحاصيل ما بين 5000 و6500 سنة في أمريكا الوسطى. تم تدجين الاسكواش أولاً، مع الذرة الثانية، تليها الفاصوليا، وأصبحت جميعها جزءاً من النظام الزراعي للأخوات الثلاث.[3]

واللب كمكون في الاطباق، فهو معروف باللغة الإسبانية باسم pipián. ويشار إلى انه وجبة خفيفة مكسيكية باستخدام pepitas في الأزياء الحرفية باسم pepitoría. وبذور اليقطين المحمصة بخفة المملحة غير المهترة تحظى بشعبية في اليونان مع الاسم الإيطالي الوصفي، passatempo ("هواية").

الزيت المضغط من البذور المحمصة يستخدم أيضًا في أوروبا الوسطى والشرقية كمأكولات. مثال على ذلك هو زيت بذور اليقطين. ويمكن أيضا أن تكون بذور اليقطين في زبدة الجوز.[4]

التغذيةعدل

تحتوي بذور اليقطين المجففة والمحمصة علي 2٪ ماء، 49٪ الدهون، 15٪ الكربوهيدرات، و30٪ بروتين. لتكون مكتملة 100 غرام، والبذور هي السعرات الحرارية الكثيفة (574 سعرة حرارية)، ومصدر غني (20٪ من القيمة اليومية أو أعلى) من البروتين والألياف الغذائية والنياسين والحديد والزنك والمنغنيز والمغنيسيوم والفوسفور (الجدول). البذور هي مصدر معتدل (10-19٪ DV) من الريبوفلافين، الفولات، حمض البانتوثينك، الصوديوم، والبوتاسيوم (الجدول). الأحماض الدهنية الرئيسية في بذور اليقطين هي حمض اللينوليك وحمض الأوليك، مع حمض بالميتيك وحمض الستايرك بكميات أقل.[5]

الزيتعدل

 
شخص في يده بذور اليقطين

وزيت بذور اليقطين وهو تخصص الطهي في والسلع الهامة للتصدير من أوروبا الوسطى، ويستخدم في المطبخ كما في سلطة وزيت الطبخ.[6] وتراوح مجموع تركيز الأحماض الدهنية غير المشبعة من 9٪ إلى 21٪ من . وتراوحت نسبة الدهون من 11% إلى 52%. استنادا إلى كمية ألفا توكوفيرول المستخرجة في النفط، محتوى فيتامين (ه) من اثني عشر C. ماكسما بذور أصناف تراوحت بين 4 إلى 19 ملغ/100 غرام من بيبيتا.[7]

استخدامها في الطبعدل

استخدمت بذور اليقطين مرة واحدة في الطب التقليدي في الصين لطرد الطفيليات الديدان الشريطية، مثل الديدان الشريطية تاينيا. وأدى ذلك إلى إدراج البذور في الأدوية في الولايات المتحدة باعتبارها مضاداً للطائي من عام 1863 حتى عام 1936.[8]

أنواع اللبعدل

  • بذور نبات اليقطين
  • بذور نبات الكوسة
  • بذور نبات دوار الشمس
  • بذور نوع من البطيخ اسمه الجرمة [9]

مراجععدل

  1. ^ "Nutrition Facts, "Seeds, pumpkin and squash seed kernels, roasted, without salt (pepitas)"". Nutritiondata.com; Conde Nast using the USDA National Nutrient Database, version SR-21. 2018. Retrieved 27 April 2019. ^ Jump up to: a b c
  2. ^ Song, Y.; Li, J.; Hu, X.; Ni, Y.; Li, Q. (2011). "Structural characterization of a polysaccharide isolated from Lady Godiva pumpkins (Cucurbita pepo lady godiva)". Macromolecular Research. 19 (11): 1172–1178. doi:10.1007/s13233-011-1102-7. S2CID 94061331. ^
  3. ^ Fürnkranz, Michael; Lukesch, Birgit; Müller, Henry; Huss, Herbert; Grube, Martin; Berg, Gabriele (2012). "Microbial Diversity Inside Pumpkins: Microhabitat-Specific Communities Display a High Antagonistic Potential Against Phytopathogens". Microbial Ecology. 63 (2): 418–428. doi:10.1007/s00248-011-9942-4. JSTOR 41412429. PMID 21947430. S2CID 16454305. ^
  4. ^ Bushnell, G. H. S. (1976). "The Beginning and Growth of Agriculture in Mexico". Philosophical Transactions of the Royal Society. 275 (936): 117–120. Bibcode:1976RSPTB.275..117B. doi:10.1098/rstb.1976.0074. ^
  5. ^ Landon, Amanda J. (2008). "The "How" of the Three Sisters: The Origins of Agriculture in Mesoamerica and the Human Niche". Nebraska Anthropologist: 110–124. ^
  6. ^ "Cucurbitaceae—Fruits for Peons, Pilgrims, and Pharaohs". University of California at Los Angeles. Archived from the original on October 16, 2013. Retrieved September 2, 2013. ^
  7. ^ Smith, Bruce D. (May 1997). "The Initial Domestication of Cucurbita pepo in the Americas 10,000 Years Ago". Science. 276 (5314): 932–934. doi:10.1126/science.276.5314.932. ^
  8. ^ "Pepitas (Pumpkin Seeds)". GourmetSleuth.com. Retrieved 11 February 2013.^
  9. ^ زراعة وانتاج البطيخ الجرمة ( لب التسالى ) نسخة محفوظة 28 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.