افتح القائمة الرئيسية
Governorates and districts of Syria
محافظات ومناطق سوريا
Map of Syrian Civil War
الخطوط الأمامية للحرب الأهلية السورية
Map of ethno-religious composition in Syria
التركيبة الإثنية الدينية (1976)
De facto cantons of Rojava (2016)
مقاطعات الفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا

فدرلة سوريا هو سيناريو لإنهاء الحرب الأهلية السورية.[1][2][3][4][5] ويعني ذلك، على أوسع نطاق، تحويل الجمهورية العربية السورية المركزية إلى جمهورية فدرالية ذات تقسيمات فرعية مستقلة ذاتيا. العديد من الدول والجهات الفاعلة المشاركة في الحرب الأهلية السورية قد نظرت في فكرة "التقسيم الفدرالي"، وليس أقلها روسيا وممثلو الأمم المتحدة والولايات المتحدة.[3] ولم يستبعد الرئيس بشار الأسد، إمكانية إنشاء دولة سورية فدرالية ديمقراطية. تركيا، على وجه الخصوص، معادية بقوة لفكرة إضفاء الطابع الفدرالي على سوريا لأنها تخشى التداعيات المحتملة على دولتها ذات الطابع المركزي الشديد.

نظرا لأن الفدرالية سوف تتبع بشكل أو بآخر خطوط عرقية وربما طائفية أيضا، فقد تم رفضها ك"تقسيم للبلاد" و"بلقنة" من جانب خصومها.[2][4] المؤسسات الرئيسية للمعارضة السورية التي تتخذ من تركيا أو قطر مقرا لها مثل المجلس الوطني السوري والائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية رفضت دائما فكرة الفدرالية،[3] في حين أن الأكراد في سوريا قد روجوا للفكرة.[3] الحزب المعارض تيار الغد السوري الذي يوجد مقره في مصر يتخذ موقفا وسطا.[6][7]

محتويات

التسلسل الزمني خلال الحرب الأهلية السوريةعدل

في 17 مارس 2016، أعلنت فدرالية شمال سوريا – روج آفا من جانب واحد اتحادا لمقاطعات مستقلة على غرار كانتونات سويسرا، وهي مقاطعة عفرين، ومقاطعة الجزيرة، ومقاطعة كوباني، وكذلك مقاطعة الشهباء. ويعتبر أنصاره أن الاتحاد يشكل نموذجا لسوريا ككل.[8] رفضت الحكومة السورية الخطوة هذه، وعارضتها تركيا والولايات المتحدة.[9]

في سبتمبر 2016، خرج الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، في مقابلة كأحد أوائل السياسيين الإقليميين الذين اتخذوا موقفا عاما من اجل اضفاء الطابع الفدرالي على سوريا. وقال إن إقامة نظام فدرالي في سوريا "سيضمن الحفاظ على المؤسسات والوحدة" وأن النظام الفدرالي سيكون "الحل الأنسب لحماية البلاد من الدمار".[10]

في أكتوبر 2016، تم الابلاغ عن مبادرة روسية من أجل الفدرلة مع التركيز على شمال سوريا، دعت في جوهرها إلى تحويل المؤسسات الموجودة في فدرالية شمال سوريا – روج آفا إلى مؤسسات شرعية سورية؛ وأفيد أيضا برفض الحكومة السورية لها في الوقت الراهن.[11]

بعد محادثات السلام المتعددة الأطراف التي جرت في أستانا في يناير 2017، عرضت روسيا مشروع دستور مقبل لسوريا، سيؤدي، في جملة أمور، إلى تحويل "الجمهورية العربية السورية" إلى "الجمهورية السورية"، وإدخال السلطات اللامركزية، فضلا عن عناصر من النظام الاتحادي مثل" جمعية المناطق"، وتعزيز البرلمان على حساب الرئاسة، وتحقيق العلمانية بإلغاء الفقه الإسلامي كمصدر للتشريع.[12][13][14][15] وفي الشهر نفسه، قال وزير خارجية المملكة المتحدة بوريس جونسون إن "تنفيذ اتفاق على نمط دايتون في سوريا وإدخال شكل من أشكال الحل الفدرالي في سوريا (...) قد يكون حقا الطريق الصحيح للأمام أو السبيل الوحيد إلى الامام في نهاية كل هذا".[16]

السوابق التاريخيةعدل

 
خريطة تظهر دول الانتداب الفرنسي من عام 1921 إلى عام 1922

خلال الانتداب الفرنسي، قُسّمت سوريا إلى العديد من الكيانات المستقلة ذاتيا، وكان معظمها يحمل اسم "الدولة" (بالفرنسية État)، وهذه الدول هي:

لم تكن هذه الكيانات المستقلة ذاتيا مطابقة للتقسيم الإداري لسوريا العثمانية. وبعد ذلك، تم فصل اثنين من هذه الدول، هاتاي ولبنان، عن الأراضي السورية.

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ Michael O'Hanlon (3 September 2015). "How will Syria's war end? Other civil wars suggest an answer.". Washington Post. مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2017. 
  2. أ ب "Is partitioning Syria a viable option?". Global Risk Insights. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. 
  3. أ ب ت ث "Syria civil war: Key powers 'consider federal division'". Al Jazeera. March 2016. مؤرشف من الأصل في 24 أبريل 2018. 
  4. أ ب "US, Israel Consider 'Balkanization' of Syria: Coalition Source". Syrian Observer. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. 
  5. ^ Zeina Karam And Dan Perry, The Associated Press (29 September 2015). "Partitioning Syria may be the only answer to a devastating civil war with no end in sight". National Post. مؤرشف من الأصل في 2 فبراير 2017. 
  6. ^ "Agreement for the future of Syria". ANF. 11 September 2016. مؤرشف من الأصل في 20 ديسمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 11 سبتمبر 2016. 
  7. ^ "Unlikely partners join forces to lead by example in Syriaa". Al-Monitor. 30 September 2016. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2016. 
  8. ^ "ANALYSIS: 'This is a new Syria, not a new Kurdistan'". MiddleEastEye. 21 March 2016. مؤرشف من الأصل في 04 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 أغسطس 2016. 
  9. ^ "Syria conflict: Kurds declare federal system". BBC News. 17 March 2016. مؤرشف من الأصل في 08 أغسطس 2017. 
  10. ^ "أمين جامعة الدول العربية: النظام الفدرالي هو الحل الأنسب لسوريا". ARA News. 28 September 2016. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. 
  11. ^ "Syria rejects Russian proposal for Kurdish federation". Al-Monitor. 24 October 2016. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. 
  12. ^ "Syria Opposition Rejects Russian Draft of New Constitution". Bloomberg. 25 January 2017. مؤرشف من الأصل في 02 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2017. 
  13. ^ "Syrian draft constitution recognizes Kurdish language, no mentions of federalism". Rudaw. 26 January 2017. مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2017. 
  14. ^ "رووداو تنشر مسودة الدستور السوري التي أعدها خبراء روس". Rudaw. مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2017. 
  15. ^ "Moscow invites Kurds and Syrian opposition to explain Astana". ARA News. 26 January 2017. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2017. 
  16. ^ "UK Foreign Secretary says federalism best solution for Syria". ARA News. 27 January 2017. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2017.