البَلْقَنَةُ مصطلح ظهر في نهاية الحرب العالمية الأولى لوصف التجزؤ الإثني والسياسي لمنطقة البلقان نتيجة انحلال الدولة العثمانية.[1] وقد أعيد استخدام المصطلح في الحديث على منطقة البلقان للمرة الثانية إبان الحروب اليوغسلافية في تسعينيات القرن 20 م، وهي التي اتسمت بعنف وصل إلى حد التطهير العرقي. يستخدم هذا المصطلح اليوم للتعبير عن انشطار دولة ما تحوي إثنيات مختلفة، وسقوطها في الحرب الأهلية والتطهير العرقي، بشكل يشابه ما حدث في منطقة البلقان.[1]

كان ياسر عرفات من بين أوائل من استعاروا مصطلح البلقنة في العالم العربي،[2] حيث وصف الوجود الإسرائيلي في لبنان بعد اجتياح 1982، ودعمه لقوى عميلة في لبنان، بكونه «تمهيدا لبلقنة المنطقة بأكملها.»[3]

رسم توضيحى لمنطقة البلقان منذ عام 1796 إلى عام 2008

استخدامات لاحقةعدل

إلى جانب الاستخدام الأول للمصطلح في البلقان، أصبح متداولاً لاحقاً لوصف حالات مشابهة. في ستينيات القرن العشرين استخدم لوصف نشوء مجموعة دول أفريقية في أعقاب تفكك الإمبراطوريات الإستعمارية الفرنسية والإنجليزية هناك. كما وأعيد استخدامه في تسعينيات القرن ذاته لوصف تفكك يوغوسلافيا وانهيار الاتحاد السوفيتي والذي أدى إلى ظهور العديد من الدول، معظمها كان غير مستقر وسط نشوب توترات بين مجموعاتها العرقية.[1]

في عام 2007 تحدث جوردون براون رئيس الوزراء البريطانى عما يسمى ببلقنة بريطانيا، إثر الحديث عن استقلال إسكتلندا.[4] البلقنة بمعنى تقسيم دولة لدولة اخرى إلى عدة دويلات معادية لبعضها البعض .

المراجععدل

  1. أ ب ت روبرت برنكل. «البلقنة» في الموسوعة البريطانية. (باللغة الإنجليزية) نسخة محفوظة 26 يوليو 2020 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ سمير عطا الله. «عودة «اللبننة»!» العربية. 14 صفر 1435 (2013 م). نسخة محفوظة 22 أغسطس 2020 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ «تقرير ندوة المنظمات غير الحكومية التابعة للأمم المتحدة بأمريكا الشمالية بشأن قضية فلسطين». مقر الأمم المتحدة، نيويورك، 24–26 يونيو 1987. (باللغة الإنجليزية) نسخة محفوظة 22 أغسطس 2020 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ BBC News | Politics | UK's existence is at risk - Brown , 13 January 2007 نسخة محفوظة 27 أبريل 2009 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن مواضيع أو أحداث أو شخصيات أو مصطلحات سياسية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.